رواية ثلاث سنين من شقى عمري -47

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -47

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -47


تركي : شفيها طيب


خالد : تركي ماأدري وش اقولك مدري وشلون اعبر لك بس كل اللي ابي اقوله سؤال واحد وابيك تجاوبني عليه

تركي : اسأل

خالد ماكان وده يقول لتركي انو غاده تكلم فيصل مهما كان هذي بنت عمه وماحب انو صورتها تكون مو حلوه عند الغيــر حتى لو كان تركي .. يعني هذي بنت عمه ..

خالد : اول شي شيل من بالك بنت عمي الحين وتخيل انه ماقلتلك شي وفكر بسؤالي

خالد : تخيل انك تحب وحده قريبه لك وتتمنى بأقرب وقت ممكن انها تكون زوجتك وانت زوجها ..

تركي : ايووه

خالد: وانصدمت مره لما تدري انو واحد من زملائك يكلمها وله علاقه معها .. وش بتكون ردة فعلك تركي ؟

تركي : بصرااحه صدمه قويه علي .. بس بحااول انو اخليها تترك هالطريق بطريقتي الخاصه

خالد : وشي طريقتك طيب

تركي : يعني مثلا ارووح اخطبها واذا خطبتها طبيعي هي بتقلل من مكالماتها

خالد : واذا هي ماتحبك وماقللت بالعكس زادت

تركي : ماعليييه .. اذا تملكت عليها وصرت اكلمها احاول ابين لها حبي ..
واعوضها عن كل شي هي كانت تدوره عند اللي تكلمه ..
ومع الوقت صدقني بتحبك لانو خلاص انت بإعتبار زوجها ..
وبتترك الطريق اللي هي كانت عليه ..

خالد : .......

تركي : انا عرفت قصدك ياخالد وعرفت مين المقصوده بسؤالك ..

خالد : ميييين

تركي : ههههههههه يااحبيلك خلود انت حاولت تخفي هالشي .. ويحق لك صراحه .. بس فضحت عمرك وانت موحاس

خالد : يعني كيف عرفت من اقصد

تركي : ايه حبيب قلبي انت وضحت لي بالبدايه وكل شي واضح ..

خالد : والله ياتركي من ضيقة الصدر ماعاد صرت احس باللي اقوله

تركي : عادي ياخالد .. انا هنا بس علشان اساعدك واعطيك احلى طريقه تكسب فيها بنت عمك وتخليها تكره الطريق اللي هي حبته

خالد : تركي والله مدري شلون اعبر لك عن فرحتي اني عندي صديق مثلك .. يفهمني بسرعه ويقول الشي اللي يعجبني دايم

تركي : والله بالعكس ياخالد ماأحس اني سويت الشي اللي يسعدك ويفرحك من جد .. بس انت اسمعني الحين انا بروح مع ابوي لواحد من الجيران تعبان بنزوره.. اول ماأطلع جيت عندك بالبيت اووكي

خالد يقوم : يالله اجل روح لاتتأخر وانا بستناك بالبيت

تركي : اوكي .. يلا

طلعوا من الكوفي وراح خالد للبيت وتركي راح عند ابوه ..




انتـــــــــــــــــــهى البــــــارت ..

توقعاآآآآآتكم ..

نواف وقضية القتل .. هل راح يتنازلون اهل سلطان والا بيصير مصيره قصاص ..

خالد وموقفه من الشي اللي شافه من غاده .. وهل يحبه لها بيضل نفس ماهو والا يقل ؟

سحر ومها هل بيرجعون لـ بعض مثل اول والا راح يضلون على حالهم ؟؟






البارت السابـع والعشرون ..


جالس على سريره ومسند راسه على ورا .. الدنيا تدوور فيه .. الايام اللي عاشها واحداثها كلها تدور في ذاكرته من ايام طفوولته الى هاليوم .. على كثر ماصار بحياته مصاايب كثيره وهموم مايتحملها اي شخص .. على كثر ماجاه من اغلى اشخاص على قلبه كلام يجرح .. حس ان هالايام غير .. غير عن ايامه الاولى ايام صارت فيها اشياء ماكان يتمناها اشياء زادت همه هم .. وزادت جراح قلبه اللي ماراح يقدر يداويها الا شخص واحد .. بس للأسف الشخص اللي كان فيه امل انه يداوي كل جرح من جروووحه طعنه وجرحه اقوى جرح بـ قلبه .. (( الجرح لاجا من أغراب عادي .. لكن موت الجرح لاجا من احبابي ))

صوت الجوال قطع على خالد حبل تفكيره .. قام من سريره مفزووع ..

خالد : الووو

عبدالعزيز : هلا والله

خالد : هلا مين

عبدالعزيز مستغرب: انا عبدالعزيز .. شفيك ياخالد

خالد : ايه عزووز هلا والله

عبدالعزيز : شفيك مو على بعضك

خالد : لا مافيني شي بس كنت ناايم وصحيت على صوت الجوال

عبدالعزيز : صحيتك اجل معلييش والله

خالد : لا والله عادي

عبدالعزيز : طيب حبيت اسالك تروح معي لـ نواف والا لا ؟

خالد : بتروح الحين

عبدالعزيز : ايه

خالد: بيروح معك احد

عبدالعزيز : لا انا مابي معنا احد

خالد : اووكي .. كيف يعني تجي تمرني

عبدالعزيز : ايه انت بس جهز نفسك

خالد : اوكي ابدل ملابسي واطلع لك

عبدالعزيز : اووكي انتظرني .. مع السلامه

خالد : مع السلامه

بدل خالد ملابسه ونزل تحت على اساس ينتظر عبدالعزيز يجي ويروح معه ..

ابو سعود : انت مارحت ابد لـ نواف

خالد : لا ياجدي

ابو سعود : الله يهديك ويوم يروحون العيال كلهم مع بعض ويينك انت ؟

خالد : مدري ياجدي كنت مشغول ومدري كيف راحت علي

ابوسعود : يعني كل العيال رايحين الا انت مايصير ياخالد

خالد : شسوي ياجدي والله غصب

ابو سعود : نواف الحين بيكمل اكثر من اسبوع في السجن وانت اول مره تروح

خالد : خلاص جدي عاد لاتضيق صدري والله ماكان بيديني انشغلت غصب

ابو سعود : الله يهديك بس

خالد قام : اميين .. يالله جدي انا بطلع عبدالعزيز ينتظرني برا.. تامر على شي يالغالي ؟

ابو سعود : ابد مابي الا سلامتك وسلم على نواف

خالد: يبلغ .. فمان الله

ابو سعود : فمان الرحمن

طلع خالد وركب مع عبدالعزيز ..

وراحـوا لـ نواف ..

وصلـوا ..

قبل لايطلع عليهم نواف ..

خالد : مدري ياعبدالعزيز شلون بشوفه

عبدالعزيز : عادي خالد خلك طبيعي

خالد : الله يعين بس

بعد ثواني ..

نواف اول ماوصل عندهم .. قام له عبدالعزيز وخالد ..

خالد : هلا نواف .. شخباارك اليوم بشر ؟؟

نواف جلس هالكرسي وتنهد : الحمدلله

خالد: الحمدلله على كل حااال ..

نواف : والله طفشت ماعاد فيني صبر

عبدالعزيز : لا يانواف الله يخليك مابي اسمع منك هالكلام

نواف : عبدالعزيز وش تبيني اسوي يعني واحد جالس 24 ساعه مقاابل الجدران ماتبيه يقول طفشت

عبدالعزيز : اذكر ربك يانواف ..

خالد : وكلها انشااءالله ايام وتعدي وانت ماحسيت فيها

نواف : آآه ياليت بس يااخذون حقهم مني وارتاح

عبدالعزيز : نواااف شهالكلام اللي انت جالس تقوله

نواف : انا غلطت واستاااهل وخلني ارتاح من هالدنيا

خالد : نواف ماتوقعتك كـذا .. خلك قووي لاتخلي الدنيا وظروفها تخليك ضعيف

نواف خلاااص والدمعه في طرف عينه : خااالد والله شي يقهر .. انا قبل كنت مبسووط وانتظر الشي اللي بيفرحني بفارغ الصبر ومابقى عليه الا ايام بسيطه .. بعدين تجيني تهمه وتدخلني وتحرمني من اغلى ناسي .. خالد انا الجاااني ابي ارتاح مابي اتعذب اكثر ..

(( ياعمري نواف كان الشي اللي يقول انه بيفرحه هو ملكته على غيداء طبعا اللي كانت قريبه .. بس الدنيا ماتصفى لأحد من البـــشر ..))

عبدالعزيز : نواف بس الله يخليك .. ربك كريم وتفائل بالخير دايم .. وانشاءالله ماتشوف منهم الا العفو وتطلع من السجن وترجع لنا وتحقق حلمك اللي تتمناه

نواف: الى متى ياعبدالعزيز .. الى الحين مابعد اتخذوا قرار .. الى متى اجلس على رايهم .. مايصير اعيش في حيره .. والله صعبه عيشتي كـذا تعبت والله

عبدالعزيز : نواف حبيبي خلاص انت بس خل دايم في بالك انو انت بتطلع انشاءالله وبتتزوج قريب ونحضر زواجك ونفرح فيه ..

نواف نزل راسه .. وهو ساكت ماعاد يقدر يقول اي شي ..

خالد : نواف عليك بالدعاء واستغفر ربك ولاتصير متشااائم من حياتك وربي يوفقك

عبدالعزيز : يلا احنا بنمشي تأخرنا .. مثل ماقلتلك وقال لك خالد

نواف : لحظه وييين رايحين

عبدالعزيز : نواف انتهى وقت الزياره

نواف بنبره ترجي : ماعلي من وقت الزياره اجلسوا شوي تكفون

عبدالعزيز تقطع قلبه على صوت نواف : والله ودي يانواف بس ماباليد حيله

خالد : انشاءالله ماراح نخليك وزيارتنا لك دايمه

نواف : ربي يعييين .. سلموا على جدتي وجدي وامي وابووي والكل وصلوا لهم سلامي

خالد : يبلغ

عبدالعزيز : يلا تامرنا شي حبيبي

نواف : سلامتكم .. لاتطولون علي

خالد : انشاءالله

طلع خالد وقبل لايطلع عبدالعزيز ناداه نواف ..

نواف : لحظه عبدالعزيز

عبدالعزيز التفت عليه : هلا

نواف : تكفى طلبتك

عبدالعزيز : آمـر يانـواف

نواف : ........

عبدالعزيز راح وجلس جنبه

عبدالعزيز : وشو يانواف قول اطلب

نواف : ابيك تقول للهنوف توصل سلام خاص لـ غيداء ..

عبدالعزيز ابتسم وغمز : يووصل يانواف .. ماطلبت شي يالغالي

نواف : يلا رووح لاتتأخر على خالد .. ولاتنسى طلبي

عبدالعزيز قام : انشاءالله .. يلا مع السلامه .. اشوفك على خير

نواف: مع السلامه

طلع عبدالعزيز ..

ونواف اللي جالس بمكانه .. ضم رجوله على بعضها وحط راسه عليها ..
واخذه التفكير لـ بعيد ..


في غرفة سحر ..


مها اللي كانت مصدومه من سحر .. ماكانت تتوقع انها بيوم من الايام بتشوفها على كرسي ومو قادره تتحرك وتخدم عمرها ..

سحر : ادري مستغربه يامها .. اجلسي خليني اقول لك كل شي صار لي هناك .. اجلسي يامها

جلست مها بعيده شوي عن سحر ..

مها : قولي ياسحر انا اسمعك

سحر جلست تحكي لـ مها عن كل شي صار لها بسفرها ورحلتها المتعبه اللي عانت كثير فيها ..

ومها كلها اذان صاغيه وتتسمع لـ سحر اللي صوتها كان يقطع القلب وهي تتكلم وتشكي حالها وتعبها اللي عانته طول فتره سفرها ..

سحر : وهذا كل اللي صار يامها .. وهذي النهايه طلعت من العمليه على كرسي ..
مها وش اللي استفدته من حياتي اللي راحت .. والله ماإستفدت شي .. جتني عقوبه من ربي وهذا حالي الحين .. تعبانه وموقادره احكم نفسي بـ نفسي ..

مها حيل تأثرت من سحر وكلامها .. وهي بالاصل كانت جايه لها ناويه تتشمت فيها وتنهي علاقتها بس يوم شافت شكل سحر وكلامها وصوتها اللي كله حزن وندم .. تغير اللي في بالها ونست كل شي نوت تسويه مع سحر ..

سحر بعد كلامها غطت وجهها بإيدينها وانهارت دموعها ..

مها ماتدري شتسوي شكل سحر يقطع القلب .. مها مصدوومه من كل شي .. ماتتدري شلون تتصرف بهالوقت ..

سحر رفعت ايدينها عن وجهها وتكلمت بين دموعها : مها انا بس ابي اطلبك طلب واحد

مها : امري ياسحر

سحر : مها انا محتاجتك .. لاتتركيني وتتخلين عني .. ولاتنسين ايامنا اللي عشناها علشان شي تافه .. مها بس نفذي لي هالطلب واكون اسعد وحده بالدنيا .. (( مسكينه سحر متعلقه في مها رغم كل اللي سوته لها .. وتركتها في امس حاجتها لها .. بس مالها غيرها وتحس انها هي الوحيده اللي تسعدها ))

مها بهاللحظه مو قادره تملك نفسها .. راحت وضمت سحر .. ودموعها سايله على خدها ..

سحر تعلقت بـ مها ماتبي تخليها وتفكها لو ثانيه ..

( طالت لحظه عناقهم .. لحظه التقوا فيها بعد فتره طالت ماشافوا بعض ولاحتى كلموا بعض .. لحظه تشكي فيها سحر عن كل الاماها وحاجتها لـ مها .. ومها تشكي فيها عن دنياها اللي عمرها ماصفت لها .. والاعتذار اللي قدمته لسحر عن كل شي سوته .. )

لحظات حلوه ..
لحظات لقاء ..
بعد زعل وغيــبه طويله وجفــاااء ..

في بيت ابو سعود ..


خالد وام سعود والوليد جالسين بالصاله ..

خالد منسدح بجسمه معاهم لكــن رووحه بعيده

ام سعود تشوفه وحاسه انه في شي .. الولد مره متغير .. ماتدري شفيه ..

التفتت على الوليد وبصوت واطي

ام سعود : الولييد

الوليد : سمي يمه

ام سعود : خالد شفيه

الوليد التفت على خالد : علمي علمك يمه

ام سعود : اكيد انك تعرف ياوليد قوول لي ريحني

الوليد : والله يمه ماأعرف شفيه .. لو بعرف كان قلتلك

ام سعود ضاق صدرها : الله يبعد عنه كل هم ويوسع صدره

الوليد : امين .. يلا يمه انا بطلع تبين شي ؟

ام سعود : وين بتروح

الوليد : ثوااني ماراح اتأخر شوياات وراجع

ام سعود : لاتتأخر ياأبوي ..

الوليد حب راس امه : انشاءالله .. مع السلامه

ام سعود : الله يحفظك

طلع الوليد .. وام سعود ضايق صدرها على خالد جالسه تطالعه وتتمنى بس لو تعرف وش اللي يدور في باله.. والشي اللي مضيق صدره ..

دخلت ساره : هااااااااااااي مامي

ام سعود : هلا والله

ساره جلست جنب امها : شتسووين يمه

ام سعود : ابد ماأسوي شي ليه شبغيتي

ساره : طفشاانه ابي اطلع انا والبنات

ام سعود : مو الحين ياساره الوقت متأخر بكرا انشاءالله

ساره : الله يخليك ما نتأخر بس كـذا نغير جوو

ام سعود كان ضايق صدرها على خالد ومالها خلق لساره وطلباتها : خلاااااص ساره قلتلك لا يعني لا

ساره بخيبة امل : طيب خلاص ليه معصبه

ام سعود : ماعصبت خلاص روحي نومي بس اريح لك

ساره قبل لاتقوم انتبهت لخالد اللي كان منسدح

ساره : بسم الله .. خلووود هنا ماشفته

ام سعود : ماعليك منه روحي لغرفتك

ساره : ليه شفييه

خالد التفت على ساره وطالعها بنظراته من دون مايتكلم

ساره مستغربه عيونها على امها مره وعلى خالد مره .. تبي جواب

ساره : يمه شفييييكم شسالفه

خالد : مافينا شي

ساره : والله انتم غريبين .. يلا بس تصبحين على خير مامي بروح انام

ام سعود : وانتي من اهله

خالد بعد ماطلعت ساره قام وعدل جلسته .. وراح جلس جنب جدته ..

خالد يلعب في شعره اللي كان مو مرتب ومحيوس من بعد نومته .. مايدري وش يقول

ام سعود حطت ايدها على كتفه : في لسانك كلام ياخالد ..قول ياأبوي اللي في خاطرك

خالد جلس يطالع في جدته فتره طويله .. كأنه اول مره يشوفها بحياته ..

ام سعود استغربت وبنفس الوقت خاايفه .. (( الله لايلومها حركة خالد غريبه من جد))

ام سعود : خااالد شفيك لاتخوفني

خالد ضحك : خايفه مني

ام سعود : بسم الله عليك .. لاماخفت منك بس قول لاتحيرني اكثر

خالد تنهد تنهيده طالعه من قلبه : يمـــــــه تعبت

وحط راسه على كتفها ..

ام سعود حست بهالكلمه اللي طلعت من خالد .. ( يمه ) .. من زمان ماسمعتها منه .. مشتاقه تسمعها من خالد ..

ام سعود : بسم الله عليك سلامتك من التعب .. وش اللي متعبك

خالد رفع راسه : كل شي تعبت منه .. دايم احس ان وجودي بالدنيا غلط ..

ام سعود : خالد شهالكلام الله يهديك ومن قال ان وجودك غلط

خالد : من اللي اشوفه بالدنيا .. الدنيا هي مو راضيه تتقبلني اعيش عليها .. كل ماإنفتح لي باب سكرته بوجهي ..

ام سعود : خالد لاتزعلني بكلامك هذا .. الدنياا فاتحه ابوابها لك بس انت لاتتشائم .. واذا قلت كلامك هذا مره ثانيه بزعل عليك

خالد : والله اللي مصبرني على الدنيا وجودك ووجود جدي .. (( وبعد تردد )) وامي هيا

ام سعود : وليه متردد وانت تقول امك

خالد : مدري

ام سعود : خالد حبيبي تعبان من امك ؟

خالد: لا والله ماسوت شي صدقيني امي تغيرت حيل ماعاد هي امي للي اعرفها

ام سعود : اجل وش اللي متعبك

بهاللحظه رن جوال خالد وكان المتصل فيــصل ..

خالد : يووه وش يبي هذا الحين داق بوقت غلط

ام سعود : مين

خالد : واحد من ربعي

ام سعود : رد عليه طيب

خالد ماكان وده يرد على فيصل بس ماحب يرد جدته :

خالد : مرحبا

فيصل : هلا والله .. مرحبتييين

خالد : هلابك

فيصل : شخبااارك خالد

خالد : الحمدلله .. بشرنا عنك

فيصل : بخيير بس ناقصنا شووفتك .. وينك ماعاد نشووفك من زمان عنك

خالد : انشغلت والله

فيصل : تنشغل وتنسانا عاد

خالد كان وده يسكر الخط بوجهه ماكان له خلق ابد .. حاقد على فيصل بشكل مو طبيعي ..

( اكيد بيحقد وهو يدري انه يكلم غاده .. الانسانه اللي على كثر ماحبها جرحته اقوى جرح )

خالد : شسوي يافيصل .. انشاءالله قريب اجي واشوفكم

فيصل : مشتاقين لك والله

خالد: تشتاق لك العافيه .. فيصل معـليش انا مشغول شوي اكلمك بعدين

فيصل : اوكي واسف ازعجتك .. مع السلامه

خالد: لاعادي .. مع السلامه

سكر فيصل من خالد وهوو مره مستغرب منه ومن تصرفاته اللي متغيره عن اول

في طرف ثااني عند خالد وام سعوود

بعد ماسكر خالد من فيصل

خالد: انا برووح انام تامرين شي يالغاليه

ام سعود : سلامتك يااولدي

خالد يقوم : الله يسلمك

طلع خالد وراح لغرفته وهو داايخ يحس الدنيا تدوور .. بس قبل لايدخل سمع صووت احد يضحك
وكأنه صوت غاده ..

حاول يميز مصدر الصوت راح ووقف عند باب غرفتها وسمعها .. كانت توها داقه على فيصل ..

فيصل : على كثر ماكان ضاايق صدري بس من سمعت صووتك ارتحت والله

غاده : يابعد قلبي من اللي مضيق صدرك

فيصل : لا مو احد بس كـذا ضييقه طبيعيه

غاده : ليتها فيني ولافيك

فيصل : يابعدهم الحيين خلاص راحت الضيقه صدقيني

غاده : اكييد فصوولي ؟

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم