رواية ثلاث سنين من شقى عمري -53

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -53

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -53


خالد : شلون تعجبها وهي تكره خااالد وماتواطنه


تركي : وتتوقع للحين وهي تكرهه

خالد : ايه الى بكره

تركي : صدقني مادخلت غرفتك وخذت الصورة الى انها تغيرت

خالد : كييف يعني

تركي : ههههههههه الاستيعاب صاير بطييئ ماخذه عقلك بعض الناس

خالد : هههههههههههههه كمل بس وش كنت تقول

تركي : اقووولك مادخلت غرفتك واخذت الصورة الا انها تغيرت عن اول

خالد : شلووون يعني تغيرت

تركي : خااااااالد شفييك

خالد : انت عليييك سواليف مدري شتبي

تركي : والله مدري هي سواليفي والا اللي جالس تفكر فيه

خالد : ماافكرت بأحد والله

تركي : هههههههههههه ايه صدقتك

خالد: كمل كمل بس

تركي : وش اكمل وانت موو فاهم شي جالس عندي جسم من دون رووح

خالد : لا معااك كمل

تركي : خلاااص شرايك نغير المووضووع

خالد : لا لا وش تغير المووضوع

تركي : ههههههههههه ياحبيلك ياخالد والله انك مو على بعضك ابد لاتحاول تقنعني

خالد : .........

تركي يحط ايدينه قدام عيون خاالد ويحركهاا فوق تحت : خلووود

خالد : هلا

تركي : شفييك سرحت وش خلانا نفتح الموضوع من اساس

خالد : تركي

تركي : لبييه

خالد : تتوقع يجي اليووم اللي انزف ومعاي اللي تمنيته

تركي : انشاااءالله بيجي

خالد : ماأتوووقع ابد

تركي : لاياحبيبي توقع ان اليووم راح يجي انشاءالله ونفرح فيك ويكون احلى زواج بالدنيا

خالد : احس انك تلعب على بزر قدامك

تركي : شدعووا ياخالد ..

خالد بضيقة : سكر الموضوع ياتركي خلاص

تركي: شفيك ياخالد

خالد يقوم : مافيني شي .. قووم معاي نطلع نتمشى شووي

تركي يقوم معاه : يلا مشينا

طلعوا خالد وتركي بسيارة تركي يتمشون شوي ويغيرون جوو وخالد كان طول وقته سااكت ذااابحه الفكيير




في بيت فهد ..

مها كانت عازمة البنات كلهم بمناسبة سلامة سحر ..

مجتمعيين ومبسوووطين سحر من بعد ماتغيرت صارت احسن .. حبووها البنات وصاروا قريبين لها اكثر من اول

ومها من بعد ماحست بالشي البايخ اللي كانت تسويه ومن بعد كلام سحر ونصيحتها لها فكرت بأفعالها وتركتها وتغيرت هي الثانية مثل صديقتها سحر ..

وعاشوا حياتهم احلى من اول .. حياة النكد وحياة الحقد وهدفهم بس تخريب وتدمير حياة غيرهم .. عااشوا حياة حلوه من بعد سنينهم الكئيبه اللي عاشوهاااا ..


عبدالعزيز دخل البيت ومعاه بنته بيدينه ووراه الهنووف ..

عبدالعزيز : توو مانور البيت والله

الهنوف : منور بوجود اهله

عبدالعزيز : يلا ياأم عبدالعزيز هذي حفيدتك الصغنوونه جت

لطيفه جت مبسووطه من الصالة

لطيفه : ياهلا والله وغلااا منوريييين

سلمت الهنوف على خالتها ..

لطيفه : عطووني بنتي بس مابي غيرها

عبدالعزيز يمد لها ريما ..

لطيفه تبووسها : يالبى قلبهم يانااس ..

عبدالعزيز : كلهااا ملح على ابووها والا يمه

لطيفه : اييه والله

الهنوف : حرام علييكم ولاكأني قدامكم مالي اي اعتبار

عبدالعزيز : هههههههههههههه يعني لازم تصير تشبه لك غصب

لطيفه : لاعاد شدعووا لو انك مو امها ماجاها هالملح كله

الهنوف : الله يسلمك ياخالتي

عبدالعزيز يحط ايده على كتف الهنوف : تراها تقول هالكلام مجااملة صدقيييني .. وراح عنهم وهو يضحك

الهنوف : عاادي مقبوووله من خالتي

لطيفه : وانتي تصدقيينه عاد ماعليك منه

فارس جااهم يركض نازل من الدرج

فارس : وييينها بنت اخووي يقولون تغيرت ملامحها وصارت تشبه لي

لطيفه : هههههههههههه ياعمري علييكم انتم كل واحد يقول تشبه لي

فارس قرب عندهم

فارس : منووره زوجة خيووو

الهنوف : بوجودك .. شخبااارك


فارس : الحمدلله تمام بشوفتكم شخباااارها الصغنوونه

لطيفه : ياعمري عليها ناايمة مو حاسة بالدنيا

فارس : عطيني اياها يمه شووي

لطيفه : انتبه لها عاد

فارس خذها من بين يدين امه ويحس انه يرتجف مو متعود على البزران ابد

فارس : يووه اول مره اشيل بزر خوذيها تكفيين لاتطيح مني الحين

لطيفه خذتها : لازم تتعود على بزرانك

فارس : تونا على البزران الله يهدييك

لطيفه : الله يصلحك وانشااءالله اشوف بناتك وعياالك

فارس : اميييين

حب فارس راس امه : يلا مامي انا طالع تبين شي

لطيفة : ويين بتروح

فارس : دقاايق بروح مع مشعل شوي ونرجع ماراح اتأخر

لطيفه : الله يحفظك

طلع فارس من البيت ..

لطيفه : اجل عبدالعزيز وينه

الهنوف : مدري والله اكيد راح فوق

لطيفه : اجل يلا ياحبيبتي روحي نومي قبل لاتقوم الحلوه وتزعجك

الهنوف : انشااءالله .. يلا تصبحين على خير ياخالتي

لطيفه : وانتي من اهله

رقت الهنوووف فوق لغرفتها

دخلت ومعها البنت وتعبااانه بس تدور السرير تبي تنااام وترتاح

عبدالعزيز كان منسدح على السرير ومعاه اللاب تووب

الهنوف : ماشاءالله ماأمداااك تجي وتفتح جهازك

عبدالعزيز يرفع راسه لها : اييه صح انتي جيتي يعني ماأقدر اسهر اليوم مثل اوول وانبسط

الهنوف : عبدالعزيز تراني مره تعباانه لاتخليني احلف وانزل انام تحت

عبدالعزيز : ههههههههههههههههه ياعمري انتي

قام عبدالعزيز وراح عندها واخذ البنت منها وحطها بسريرها

عبدالعزيز قرب للهنوف :اليووم مافي نووم

الهنوف : ليه

عبدالعزيز : مشتااق لك والله .. مشتااق اجلس معك واسوولف وياك

الهنوف : طيب واللي دايخه مره شتسوي

عبدالعزيز : ماعلييك منها نطير عنها النووم غصب

الهنوف : هههههههههههه الله يقويك

عبدالعزيز : يالبى هالضحكه والله

مسك عبدالعزيز الهنوف مع يدينها وابتسم : يلاا مشينا

الهنوف : ويين

عبدالعزيز : انتي تعالي معاي وبعدين تعرفين

الهنوف : لحظه عزووز وريووم لحالها

عبدالعزيز : ياحبيبتي انا بقول لامي وهي تنتبه لها .. لاتشيلين هم

نزل عبدالعزيز ومعاه الهنوف للصاله ..

كانت لطيفه جالسه لحالها تناظر التلفزيون وتنتظر فارس اللي ماتقدر تروح غرفتها وهو برا البيت

عبدالعزيز : شعندها الغاليه جالسه لحالها

لطيفه : ابد والله انتظر فارس اخووك

عبدالعزيز : طيب يمه انا والهنوف شوي طالعين وراجعين والحلوه فوق نايمه .. الله لايهيينك انتبهي لها لاتصحى

لطيفه : ولايهمك ياأبووي روحوا وسعوا صدوركم وانا عندها

الهنوف : والله بتتعب خالتي ياعبدالعزيز

عبدالعزيز : لا ماعليك انشاءالله ماتصحى قبل مانجي

لطيفه : روحوا طيب لاتتأخروون

عبدالعزيز : انشاءالله يلا تامرين شي

لطيفه : سلامتك والله

طلع عبدالعزيز مع الهنوف من البـــــيت ..

كان عبدالعزيز مسوي مفاجأه للهنوف بمطعم أفوكادو .. كان المطعم مره رااايق ورومانسي .. والحركات اللي مجهزها وطالبها عبدالعزيز زادت المكان حلاوه .. يعني شي رووعه بجد ..

دخلت الهنوف وتفاجأت من الشي اللي شاافته قدامها ..

عبدالعزيز واقف من وراها مسك يدينها وجلسها وجلس جنبها : وربي كل هذااا ماتستاهلينه .. تستااهلين اكثر ياعمري

الهنوف : كل اللي حولي مايغنيني عن وجودك .. وجودك بدنيتي احلى واكبر هدية

عبدالعزيز قرب لها وعطاها بوسه خفيفه على خدها : ياعساني ماأنحرم منك يارب

وتطووووول الجلسه بين احلى اثنييييين .. جلسه رووعه .. وكلام حلوو .. وجوو راايق *_^


خالد : خلاااص مالي الا هذا الحل غيره ماافيه

تركي : طيب مو اليووم شفيك مستعجل

خالد : تركي انا ماعاد اتحمل ولا يووم ولادقيقة حتى

تركي : طيب ماقلت شي انا بس مايصلح تروح له بالاستراحه خله في بيتهم احسن

خالد : وانا وش لي في بيتهم .. مالي الا الاستراحه وبس

تركي : برااااحتك اجل سوو اللي تبي

خالد : بتجي معي

تركي : ايه بجي معك

خالد : يلا اجل ركبنا

ركبوا خالد وتركي السياره وراحوا متجهين لإستراحة العيال ..

وصلوا ..

نزل خالد ومعاه تركي

تركي : خلك هادي بكلامك

خالد : انشااءالله

دخلوا تركي وخالد للاستراحه ..

تركي : الاسترااحه هادية شكل مافيه احد

خالد : لاتلقااهم بالخييمه متابعين فيلم والا شي

.... : خلوووووود ترووك شتسوون

خالد : بسم الله .. ميييين

تركي : هههههههههههه كل هذا خووف ماتبي تلتفت

خالد : مييين ترا مالي خلق

فيصل يحط ايده على كتف خالد : شدعووا مالك خلقنا

خالد : فييصل يابيخك

فيصل : شفييك معصب رووق حبيبي

خالد : ماعصبت اصلا من شفت وجهك رووقت

فيصل : ههههههههههههه ادري انك تجاامل

خالد : هههههههههههههه حلو انك فهمتني على طوول

فيصل : مقبووله منك

تركي : يلاا بس وين العيال

فيصل : يعني جاي علشان العيال

تركي : اييه يعني على بالك جاي علشاانك انت

فيصل : حرام عليكم شفيكم علي اليووم

خالد : ترووك انت روح للعيال وانا شوي بجلس مع فيصل

تركي : هههههههههههه الاخ مستعجل ماعنده وقت

خالد : ههههههههههه شفت كيف

راح تركي للعيااال بالخيمه ..

في جهة ثانيه عند خالد وفيصل ..

فيصل : شعندك ياخالد تراني خفت

خالد : وليه تخاف كلها كلمتين بقولها لك وامشي

فيصل : قوول ياخالد قسم بالله خفت

خالد : فيصل فيه بقلبك معزه وغلا لـ خالد ؟

فيصل : خالد شهالسؤال

خالد : جااوبني يافيصل

فيصل : اكيييد شي مايبيله سؤال بقلبي معزه وغلاااا وفوق الغلا بعد

خالد : فيصل انا مدري شلون ببدا معك كلامي ووشلون بنهيه

فيصل : خالد قوول اللي عندك لاتحتاار بكلامك

خالد : فيصل انا بدخل بالموضوع على طول .. انا مره اخذت منك جوالك على اساس قلتلي انه مخرف

فيصل : بس ياااخالد .. تسمح لي الحين اكمل كلامك

خالد استغرب : تكمل كلامي

فيصل نزل راسه : خالد والله انا الحين عرفت كل شي براسك .. والله كان ودي امسكك يوم واقولك كل شي بخااطري بس كنت متردد حييل

خالد خاف من كلام فيصل : فييصل وش اللي بخاطرك

فيصل : انت قصدك الرقم اللي شفته بجوالي صح .. كان بإسم غير البشر صح والا انا غلطان

خالد تقلب وجهه مو عارف وش يقول

فيصل حط ايده على كتف خالد ..

فيصل : خالد انت تدري من بعد ذاك اليوم وانا ضاايق صدري عليك لاني لاحظت انك تغيرت علي من شفت الرقم..
استغربت مو معقووله تغيرك المفااجئ وحتى صدمتك يوم شفت الرقم تكون طبيعيه شكييت بالموضوع بس وش بيديني اسوي ..
لكن بعد فتره وضح لي كل شي وعرفت اللي ضيق صدرك وغيرك علي ..

خالد : وشو طيب

فيصل تجرأ وقال : كل اللي في بالك غاده ياخالد صح

خالد بهاللحظه خلااص يحس الارض مو قادره تشيله اطراف يدينه بردت ويحس كل جسمه صااير حاار

فيصل : هد بالك ياخالد وكل شي في بالك انت تبيه انا مستعد انفذه لك وكل اللي قلته لك ياخالد مو شي .. اللي في خاطري اكثر

خالد تسند على كتف فيصل : بس يافيصل خلااص

جلس خالد على رجوله

نزل له فيصل : شفييك ياخالد

خالد : مافيني شي

فيصل : ريح من بااالك وكل شي ربك بيسهله ياخالد

خالد : انت ريحتني من كل شي واتوقع انك فهمت اللي في بالي يافيصل ..

فيصل : فهمت كل شي

خالد قام واقف : تكفى ناد لي تركي انا بطلع انتظره برااا

فيصل : وييين والله ماتطلع ادخل شوي ريح

خالد : تكفى فيصل لاتحرجني والله تعبان بروح ارتاح بالبيت

فيصل : اوكي براحتك .. طيب تعال اوصلك للسياره وبعدين انادي لك تركي

خالد : مااتقصر والله انا اروح بنفسي شدعوا بس انت ناد لي تركي

فيصل ابتسم لخالد ابتسامه ريحته كثير: من عيوني

خالد يرد له الابتسامه : تسلملي عيونك


هيا مو مستوعبه الكلام اللي جاها : من بعد هالسنيين كلها يايووسف تسوي كـذا

يوسف : هيا انا والخبر وقلته لك وكل اللي عليك انك تنفذين اللي قلته وكلام غيره مابي

هيا : يووسف لحظه شفييك انت كـذا .. ليه يايوسف سويت كـذا لييه حرام عليك

يوسف بصوته الجهوري : هيـــا

هيا : ......

يوسف : قومي يلا شوفي شغلك ونادي بناتك معك ومابي اسمع لك اي حس

قامت هيا ورجولها مو شايلتها تعبت حيييل .. هدها يوسف بكلامه وبعذاابه وبجرحه لها يوم ورا يووم وبضربه وسوء معاملته وبآخر شي .. الخبر القاسي اللي سمعها اياه من بعد هالعمر ..

يوسف : وتقولين لي لييه تسوي كـذا .. شوفي نفسك اول صايره عجوز مو قادره تتحركين وبعدين تعالي اسأليني

قامت هيا وراحت لبناتها فووق ..

رهف مطيره عيوونها : ابووي تزوج ؟

العنود : متى يايمه وكييف ووشلون وليه

هيا : لاتسألوني انا روحوا اسألوه هو

رهف : ليييه يسوي كـذا يايمه انتي مو ناقصك شي يوم انه يروح ويتزوج لييه

هيا : واحنا وش بيدينا ياحبيبتي خلاص شي وصاار قوموا يلا معاي نسوي اللي يبييه

رهف : لا وبعد يبينا نرتب لها غرفه ونجهزها لها .. يمه وانتي بتسوووين كل شي يقوله

هيا : يارهف احنا مو ناقصين هواش وضرب خلينا نسوي اللي يبي ونرتاح قبل لا يجيبها الحين .. يبي كل شي جاهز اذا جت

رهف : لايايمه والله ماتسوين شي ولاتتعبين عمرك علشاانها

العنود اللي كانت واقفه وتشوف الجدال اللي يدور بين امها واختها والخبر اللي جاها وسمعته .. صارت مصدومه مو قادره تسوي شي

رهف من بين دموعها : يمه طلبتك لاتسويين اي شي يقوله ماعليك منه الى متى وهو عليينا كـذا .. متى بيحن قلبه متى بيحس يايمه قوليلي متى ؟؟

راحت لغرفتها تصيييح

هيا واقفه ومنزله راسها تعبت من كل شي ماتدري هي تلاقيها من زوجها والا من بناتها والضيقه اللي حاسين فييها ..
والا من نفسها وانانيتها اللي سوتها وتخلت عن ضناها اللي لو انه موجود كان ماصار لها اللي صار من ذل ومهانه من يوسف ..

جلست على الارض ومسكت راسها خلاااص مو قادره تتحمل اي صدمات ثانيه من الدنيا .. تعبت كثيرر وتحملت اكثر

العنود جلست بجنب امها ومسكتها :يمه انتي تعباانه تعالي ارتاحي بالغرفه

هيا : وابوك بيجي الحيين ويبي كل شي جاهز

العنود صرخت : بكييفه يجي .. يمه مايصير نشتغل ونهلك ارواحنا علشاانه اللي بيدينا بنسويه وبس

هيا : ربك يعييين يابنتي

قامت هيا بمساعدة من العنود وودتها للغرفة وخلتها ترتاح وسكرت الباب عليها وراحت لعند اختها رهف ..

دخلت العنوود على رهف

رهف : العنوود تراني دقيت عليه

العنود : دقيتي على مين

رهف : على خالد

العنود : ليه يارهف دقيييتي عليه

رهف :عنووده والله من ضيقة الصدر ماافيه غير خالد يواسينا والله

العنود : الله يهديييك والله مالك داعي

رهف : لاعادي الى متى واحنا كـذا

بهاللحظه جاهم صراخ من برا الغرفه ..

يوسف : هيااا ياااهياااا

طلعت العنود ووراها رهف

العنود : شوي شوي يبه امي ناايمه

يوسف : وش منومها يااجعلها ماتصحى ابد

رهف من دون ماتحس بالكلام اللي يطلع منها : يووووسف اذا كنت انت ماتبييها احنا نبيها ومحتاجينها

يوسف عصب : وش اللي يوووسف بعد انتي ماكأني ابووك تعالي اضربيني احسن

رهف : ايه ابوي بالاسم بس


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم