رواية ثلاث سنين من شقى عمري -62

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -62

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -62


هيا : الله يرضى عليييك ياولدي ويوفقك

في بيت حصه ..

حصه وزوجها وعيالها جالسين على طاولة الطعام يتغدون ..

محمد : اقوول يبه

ابو نواف : هلا

محمد : متى اخر مره رحت لنواف

ابو نواف : والله ياأبوي من زمان مارحت له انشغلت بهالشركه

محمد : يبه حاول تروح له كثير والله اخر مره رحنا له انا ومشعل يضيق الصدر مره زعلان وضايق صدره

مشعل : ايه والله وخاصه على عبدالعزيز بزود

ابو نواف : ليه عبدالعزيز مايروح له دايم اذا رحت لنواف اشوف عبدالعزيز عنده

مشعل : لا والله مو كثير جته فتره صار يروح بشكل مستمر بعديين انقطع

ابو نواف : انشاءالله اروح له اليووم تروحون معي

محمد : ايه اكيد انا ماودي يحس ان احنا نسيناه او تخلينا عنه

حصه : ياأبونواف طلبتك خلني اروح معكم هالمره

ابو نواف : ياحصه افهميني انتي اللي بتتعبين والله مايجيك الا ضيقة الصدر وبس

حصه : معليش بس هالمره الله يسعدك

ابو نواف : والله تعب عليك ياحصه انتي رحتي قبل وشفتي الوضع كيف

حصه : اشتقت له والله لاتحرمني شوفته

محمد : يبه تروح امي معنا اول مره تروح فيها غير عن ثاني مره

ابو نواف : خلاص اجل اليوم انشاءالله نروح له كلنا

حصه تحب راس ابونواف : الله يجزااك بالجنه

ابونواف يقوم : الحمدلله .. تسلم اليدين اللي سوت لنا هالغداء الحلو

حصه : هنا وعافيه على قلبك

ابونواف : وقلبك .. يلا انا برقى انام واذا صحيت مشينا لنواف

حصه : انشاءالله نوم العوافي

راح ابونواف ينام ..

محمد : والهنوف ماعاد نشووفها ابد جاها بنت يعني ونستنا مالها خاتمه

حصه : حرام عليك امس اختك كانت عندنا بس انت طالع

محمد : متى جت كل العصر امس وانا في البيت ماطلعت الا بعد المغرب

حصه : ايه هي جت بعد ماطلعت انت

محمد : ماأمدااني عليها والله اشتقت للدبدوبه ريوومه

مشعل : ياحبييلها وخدودها والله

حصه : بسم الله عليها عقبال ماأشووف عيالكم مثلها واحسن انشاءالله

محمد : انشاءالله .. الله يحيينا حياة طيبه تونا عالبزران وقلقهم

حصه : لييه ماشاءالله ماعاد باقي لك شي وتتخرج من الكليه

محمد : باقي لي سنتيين وزياده وتقولين مابقي لك شي

حصه : سنتين تروح مثل البرق

محمد : انشاءالله يتزوج نواف وابشري انا بعده على طول

حصه تنهدت : الله يرجعه لنا بالسلااامه بس ونشووفه

محمد + مشعل : امين

مشعل : يمه شفتي خالتي لطيفه وش تقول لي

حصه : وش تقول

مشعل : قبل امس كنت عند فرووس وقالت لي انت وفارس بنزوجكم في ليله وحده وبدري علشان نرتاح منكم

حصه : ايه والله صادقه نرتاح

محمد : هههههههههههههه يرتاحون منكم قوويه

مشعل : حرام عليك يمه لهالدرجه انا وفارس مسببين لكم ازعاج وقلق

حصه :والله يعني

مشعل : حرام علييييك مامي

محمد : هههههههههه شوي شوي طيب لاتصييح

مشعل : اقول انت خلك سااكت

محمد يقوم : طيب بس امسك الدمعه شفها طااحت

مشعل اخذ الملعقه ورماها على محمد : انقلع والا جبت الكاس الحين على راسك

محمد يرقى الدرج : الاطفال ياحبيبي مايشيلون كاس علشان ماينكسر على يدينهم

مشعل : يمه سكتي ولللدك

محمد : هههههههههههه خلاص سكتنا

حصه : شفييك على اخوك انت

مشعل : ينقلع الدووب يتطنز علي

حصه : الله يصلحكم كل يوم اقول خلاص كبروا وعقلوا بس بالاخير اكتشف انكم مابعد تغيرتوا ومافي فااايده ..

مشعل قام وضم امه ويعطيها بووسه على خدها : يوووه والله احببببببببك

حصه : بس خلاااص خنقتني

مشعل : احبك يممه شسوي طيب

حصه تمسح خدها بيدينها : وانا احببك

مشعل مسوي زعلان : يمه ليه تمسحيين بوستي

حصه : مامسحت شي بس انت وجعتني الله يهديك

مشعل : سووري مامي

حصه : خلاص ياأبووي روح نوم والا اجلس مع اخوك خلني انادي ميري تشيل السفره

مشعل : انا انادييها لك ولايهك .. قام مشعل

مشعل : ميري ميـــري

حصه : شوي شوي ابوك نايم

مشعل : يوم نسيت

حصه : الله يصلحك خلاص لاتناااديها روح غرفتك ريحني شوي

مشعل : خلاص بتجي الحيين تبين شي ماما

حصه : سلاامتك روح نم من متى مانمت

مشعل : ايه داايخ بروح انام تمسين على خير

حصه : وانت من اهله ..


ابو سعود نسى سالفة الرجال التاجر اللي خطب غيداء منه .. بس الرجال نفسه مانسى ورجع يدق على ابو سعود اكثر من مره ..
ابو سعود ماكان وده يرده ابد رجال كفوو ويستاهل كل خير .. فكان يقنع في غيداء انها توافق ..

غيداء : تعبت ياساره والله تعبببت

ساره : انا اقولك اللي عندي وانتي بكيفك عاد

غيداء : مو مستوعبه كيف اتزوج واترك نواف

ساره : غيداء حبيبتي هذا نواف راح عليه سنه ماطلع الى متى بتنتظرينـه جاوبيني .. غيداء ترى العمر يمشي واحنا مو حاسين فيه .. نواف ماراح يضره متى ماطلع خطب له وحده وتزوجها بس انتي هالمره جاء واحد يخطبك ماتضمنين المره الجايه يجي واحد ثاني غيره .. ياغيداء الدنيا فررص لاتضيعين هالفررصه عليك ..

غيداء ساكته

ساره : انا ماأغصبك واقول الا تزوجيه بس صدقيني نواف ماراح يزعل ولاشي اكيد هوفاهم الوضع كيف

غيداء : بس احنا تواعدنا ونواف خطبني ياساره وانا وافقت عليه ليه بالاخير اخونه واوفق على واحد ثاني غيره

ساره : انتي ماخنتييه هذا شي غصب عليك ياغيداء .. يمكن خيره انك ماتتزوجين نواف .. يمكن تكونين سعيده مع اللي خطبك اكثر مما تكونين سعيده مع نواف ..

غيداء : بس ياساره هذا يبي الزواج بداية الدراسه يعني بعد الاجازه على طول والله مايمديني اسوي فيها شي

ساره : 3 شهور عندك تكفيك

غيداء : ماأدري احس شويه

ساره : لاو الله حلوه وبعدين هو بيتكفل بأغلب الاشياء اللي راح تتعبنا .. حتى الكوافيره بيجيها لك هنا وش تبين اكثر .. ومتكفل يعطيك السواق علشان تشترين الجهاز على راحتك ومتى مابغيتي ومعه شغاله بعد والله شي حلو

غيداء : مدري ياساره مدري خايفه

ساره تقوم : انتي صلي الحين واستخيري والله يوفقك ياعمري

غيداء : وياك

ساره : يلا تبين شي

غيداء : سلامتك

طلعت ساره من الغرفه وتركت غيداء تصلي ..

ونزلت ساره تحت بالصاله كان فيه الوليد وخالد ..

ساره : سلااام

خالد : هلا والله

ساره : اشوفكم منسجمين مع التلفزيون شعندكم

الوليد : نتابع مسلسل البايخ

خالد : المشكله انه بايخ ونتابعه

ساره جلست جنب خالد : غيروا طيب كاأنكم مغصوبين

خالد : لا لحظه على انه بايخ بس احس انسجمت معه

الوليد : هههههههه نفس حالتي

ساره : خاااااااااالد

خالد : اذني راااحت فيها ..تراني جنبك والله جنبك

ساره تحط يدها على وجه خالد المنطقه اللي فوق فمه: وش هذااا

الوليد : هههههههه شفتي كيف ياإني ضحكت عليه ضحك

اره : هههههههههه شكله يضحك مره منتفخ

خالد : ايه اضحكي انتي واخووك انشاءالله مايجي بكرا الا وانا اشوفه فيكم

ساره : لاعاااد خلاص ماراح اضحك مره يجنن شكلك

خالد : ههههههههههههه تسلمين عيونك اللي تجنن

ساره : هههههه جد والله شصاير متهاوش مع احد والا طاايح والا شفيك

خالد : ايه طايح على وجهي

ساره : ياااعمري والله بس خطيير شكلك هههههههههه

خالد : خلاص عاد مو لهالدرجه يضيق صدري والله

الوليد : ساره صوريه ووريه بعض الناس

ساره : ايه صح والله انك خطير ياأخوي بسم الله عليك طالع على اختك

خالد : وش اللي صويه بعد انت الثاني صاير مضحكه عندكم

الوليد : لا بس علشان توريه بعض الناس علشان تضيق صدورهم

خالد يستغبي يسوي نفسه مافهم : مين بعض الناس

ساره : حبيبة القلب غااده وفيه غيرها

خالد : طيب قولوا غاده مو بعض الناس

الوليد : المهم تصورينه والا انا صورته

خالد يغطي المكان بيدينه : اقول انقلع بس وش تصوور متحف قدامك

الوليد يقوم : ههههههههههه اصلا مصةرك من زمان

خالد : بذمتك

الوليد : ايه والله اني صورت

خالد : ورني كانك صادق

الوليد يوري خالد الجوال من بعيد : هاه شوووف الصوره

خالد على طول قام بيلحقه والوليد انحاش فوق

الوليد : بروح اوريها

خالد : وليدوووه مالك داعي اقسم بالله اصفقك

ساره ميته ضحك على شكل خالد وهو يلحق الوليد ..

راح الوليد لغرفة غاده وكانت مقفلتها

الوليد يطق الباب : غادوووه افتحي بسرعه

غاده : طيب طيب

جااء خالد ويمسك الوليد ويحاول يسحب منه الجوال ..

فتحت غاده الباب وانصدمت يوم شافت خالد والوليد متناشبيين

خالد يوم شافها وقف ووخر عن الوليد

خالد : سو اللي في بالك بس والله اوريك ونزل خالد تحت

الوليد : هههههههههه ضاع مستقبلك ياخالد

خالد وهو ينزل : انقلع بس ياجعل جوالك ينكسر

الوليد : ههههههههههههه

غاده : شسالفه شفيكم

الوليد يقرب لها ويوريها جواله : شووفي هالصوره لاتفوتك

غاده مسكت الجوال : ميين هذا

الوليد : تستهبلييين

غاده : خالد

الوليد : ايه خاالد

غاده : متغير شفيها شفايفه منتفخه

الوليد : طايح على خشته الزينه وانتفخت

غاده : ياعمري والله

الوليد : ياعمرك اجل

غاده : ههههههههههههه

الوليد : شفيك

غاده : الصوره خطيره

الوليد : ههههههههه توك تستوعبين .. مسكيين يحاول ياخذ الجوال مايبيك تشوفين الصوره وماخليته ياخذها

غاده تمد الجوال لعمها : يابيخك هو مايبي ليه توريني

الوليد : ماعلي منه انا اقول له غاده اذا شافت صوورتك بتهون تقول مابيه

غاده تجرأت وقالت : ياحبيبي الزيين يبقـى زين

الوليد : ههههههههه الله يخلييييه لك ابو شفايف منتفخه

غاده : امين

الوليد : انا بروح له تحت يلا بيباااي

غاده : خلاص عاد حرام عليك خله في حاله

الوليد : ياربي عاللي يدافعون ماسويت له شي هو يتابع تحت مسلسل

غاده بتقهر عمها : الله يحفظه ويخلييه لي يارب

الوليد : انقلعي انتي وياااه

غاده : هههههههههههه

نزل الوليد وهو يقول بصوت غاده يتطنز ( الله يحفظه ويخليه لي يارب) وغاده تضحك عليه ..

غيداء من بعد ماصلت صلاة الاستخاره حست بشعوور غريب بالضبط ماتدري وشو حست انها محتاجه تروح تشوف نواف او بالاصح تروح تودعه وتودع ايامها معه ..

لبست بسرعه وطلعت مع السواق وراحت لنواف ..

اول مادخل نواف على غيداء تمنت انها تمووت ولاتشوف نواف بهالشكل ..

نحف كثير عن اول كل شي فيه تغير شكله وجسمه وكل شي فيه ..
دخل منزل راسه .. وقف بعيد ماتقدم لها مثل عادته

غيداء تقدمت شوي : نواف

نواف رفع راسه من دون مايتكلم .. ويناظرها نظرات شوق ومحبـه ..

غيداء : شفيك نواف رد علي

نواف جلس على الارض وتربع ..
استغربت غيداء من حركته .. راحت وجلست جنبه ومدت يدينها ليدينه ومسكتها وهي مو حاسه بعمرها .. يدينه كانت حاااره

غيداء : نواف

نواف : سمي ياعيون نواف

غيداء : شفييك

نواف بهدووء : مشتااااق لك

غيداء : وانا اكثر والله

نواف ضغط على يدينها ورفعها لفمه وباسها بحركها بطيئه ..

غيداء حرارة يدين نواف تربكها ..

نواف : شخبارك ياعمري

غيداء : انا بخير دامني بقربك

نواف قرب راسه وحطه على رجولها .. غيداء ارتبكت اكثر ماتوقعتها منه ماتدري شتسوي لحظتها ..
غيداء في هاللحظه ناسيه الدنيا كلها بس تفكيرها على نواف وحتى نست ان جيتها من اساس غلط

حطت يدينها على راسه ..
غيداء دموعها بهاللحظه اعلنت استسلامها يوم تذكرت سالفة الرجال اللي خاطبها تفكر لو انها تزوجت ووافقت عليه ونواف حبيبها خطييبها كيف تتركه نواف محتاااج لها نواف مايبي غيرها كيف تتزوج وتخليه ..

كأنها في هاللحظه صحت من اللي هي جالسه تسويه رفعت راس نواف وبسرعه قامت ..

نواف يناظرها بتعب : شفيك

غيداء بين دموعها : انا لازم امشي ( ماتنلام خلاص ماتتحمل تشوف نواف وفي بالها اللي خاطبها انها بتتزوجه مو قادره تستوعب الشي في بالها )

نواف عرف انها تصيح قام ووقف قدامها : قولي لي شفيك

غيداء : مافييني شي

نواف : غيداء قولي لي شفيك فجأه قمتي

غيداء : نواف خلااص انا بطلع تامر شي

مسك نواف يدها بقووه : ماراح تطلعين الا اذا قلتي لي

غيداء حاولت تتمالك نفسها وعواطفها قدام نواف .. ماودها تصيح اكثر قدامه ..

سحبت يدينها بقوه وطلعت من دون ماتتكلم بكلمه ..

نواف : غيدااااء .. لحظه ياغيداء استني

طلعت غيداء وهي تصييح طلعت مستعجله

توها طالعه ويقابلها ابو نواف وحصه ومحمد ومشعل

غيداء ارتبكت وشهقت ووقفت بمكانها ..

هم مستغربين ماعرفوها اصلا .. واستغربوا من حركتها

غيداء بسرعه تحركت من قدامهم وراحت تطلع برا

مشعل : هذي غيداء بنت عمي

حصه : غيداء وش يجيبها هنا ووش دراك انها هي

مشعل : باين عليها مره مرتبكه وبعدين عيونها هي نفسها والسواااق برا

ابو نواف : ايه صح السواق مين جايب وش موقفه برا

حصه : وغيداء وش يجيبها عند نواف بلا وسوسه يلا ندخل

دخلوا على نواف ..

جلسوا معاه فتره وانبسطوا بعدييين طلعوا ..



مها وزوجها رائد في حيااة حلوه مطمئنه لقت فيها السعاده والراحه ..

بعد مارجعت من شهر العسل .. هي طبعا سكنت عند اهل زوجها .. بس اهل زوجها كانوا مايحبوونها وقلوبهم سواد الليل من كثر ماهي مليانه حقد وغيره .. بعكس زوجها رائد طيووب وحبوب ويعوضها عن معاملة اهله لها ..

في عرفتها كانت واقفه وتطل مع الشباك وتتأمل الرايح والجاي ..

دخل رائد وشافها واقفه كـذا حس انها طفشاانه .. قرب لها

رائد : شتسوي الحلوه ؟

مها التفتت عليه وبغبتسامه صفراء : ماتسوي شي

رائد : شفييك مهاوي متضايقه من شي ؟

مها : لا والله

رائد : اجل شفيك

مها : مدري

رائد : تبين نطلع

مها : لابلييييز

رائد : ليه

مها : تعرف انت الشي اللي بيصير اذا جينا نطلع ى

رائد : قصدك اهلي

مها : ايه

رائد : ماعلييك منهم

مها : شلون ماعلي منهم رائد انت تشوف بنفسك اللي يصير شي يطفش

(( طبعا ام رائد وبناتها كانوا اذا شافوا مها لابسه عبايتها بتطلع مايخلوونها في حالها يمسكوونها ويسألونها اسأله تطفش وين بتروحين ومين بيوديك ومتى بترجعين فكانت ماتحب تطلع ابد ))

رائد : حبيبتي وانا شتبيني اسوي وش بيديني يعني

مها ابتسمت ابتسامه حلوه : لاتسوي شي ياقلبي مو لازم نطلع بالغرفه انا مبسوطه يكفي وجودك معي

رائد انبسط على كلام مها اللي كانت متعاونه معه بشكل يريحه كثير ..

رائد : قولي اميين

مها : امين

رائد : الله لايحرمني منك .. ياعسى يومي قبل يومك

مها : طوويل عمرك انشاءالله ..

((رائد ماكان حلو ملامحه اقل من عاديه يعني طوويل واسمر شوي بس كان بأخلاقه واسلووبه انسان الكل يتمناه كان غير عن اخوانه واخواااته وحتى امه .. قلبه طيب وحبووب ويتمنى للكل الخير مثل مايتمناه لنفسه ))



مشعل كان منسدح بالصاله ..

مشعل : محمد

محمد : هلا

مشعل : شفت البنت اللي شفناها واحنا رايحين لنواف

محمد : ايه شفيها

مشعل : ماتتوقع انت نفسي انها غيداء

محمد : ماادري صراحه بس على كلام امي وش يجيبها عنده

مشعل : لاتستبعد ياحبيبي

محمد : لايامشعل وبأي صفه انها تجيه تراه بس خطبها خطبه لا أقل ولاأكثر

مشعل : بس يامحمد في اشياء كثيره تثبت لك انها هي يعني ربكتها اول ماشافتنا وسيارة السواق اللي برا وعيوونها والله نفس عيون غيداء

محمد تحمس مع الموضوع : يعني تتوقع انها هي

مشعل : متأكد مو متوقع

محمد : بس ماأتوقع تسويها قويه يامشعل تجي عنده والله لو يدري جدي مايرضى

مشعل : هي اكيد تجي من دون محد يدري ومع راجا ( السواق )

محمد : شرايك نروح نساله وهو يعلمنا

مشعل : والله يلا انا متحمس ابي اعرف

محمد قام : تعااال معي

طلعوا محمد ومشعل وراحوا بيت جدهم نزلوا وطقوا على غرفة السواق ..

طلع لهم معصب صحوه من النووم ..

راجا : ايش تبغى انت

محمد : راجا ياحبيب قلبي بعطيك اللي تبي بس ابيك تعلمني شي

راجا : ايش

محمد : مدام غيداء تروح معك عند نواف صح

راجا : لا لا مافيه روح

محمد : الا انا شفتك ذاك اليوم توديها

راجا : لا انت مافي شوف زيين انا مافي ودي ابد ولا مره

مشعل : الا حتى انا شفتك بعد

راجا : يووه انت خلاص انا قول مافي روح يلا انا ابي نوم

محمد يلتفت على مشعل : احس لو بعطيه فلوس يعلمني

مشعل : ايييه والله جرب

محمد يطلع من بوكه 10 ريال

محمد : يلا هذي 10 بعطيك اياها وانت قول لي تروح غيداء معك والا لا

راجا : لا عشره مافي كثير عطني 100 وانا قوول حق انت

محمد : يالطماااع اقول تقلع تخب عليك العشره

راجا : خلاص خمسين كويس

محمد : ولا خمسين بتقول لي الحين والا شلون

راجا : خلاص انا مافي قوول انت وخر

ودخل غرفته وسكر الباب

مشعل : معصب هو وخشته ويبي 100 بعد

محمد : خلااص وضحت ياحبيبي

مشعل : وشو

محمد : خلاص صارت هي

مشعل : وعلى اي اساس قلت كـذا

محمد : شوف يوم سألته بالبدايه قال لا ويوم قلت بعطيك فلوس تحمس يعني شكله يوديها

مشعل : انا متاكد بس ابي اتأكد زياده

محمد : ماعليينا منهم بس ابد ماأتوووقع ولا واحد في الميه

مشعل : توقع كل شي بالدنياا يصير

سمعوا صوت بووري سياره من وراهم ..

التفتوا ..

وقفت السياره .. نزل خالد ..

خالد : محمد مشعل شعندكم هنا واقفييين

محمد : جايين نزور راجا

خالد جاء عندهم : هههههههه وش هالحب اللي نزل ماشاءالله

مشعل : ههههههه شفت كيف

خالد : لاجد شعندكم

محمد : ابد الله يسلمك امي عطتنا اغراض له عطيناه اياه عاد وبنمشي الحين

خالد : ادخلوا شوي بعديين امشوا

محمد : لحظه لحظه

خالد : وشو

محمد : وش هاللي في وجهك

خالد : ياربيه والله انا تعقدت بصيييح

مشعل : ايه والله توني انتبه

خالد : طايح على وجهي

مشعل : هههههههههههه بس خطير شكلك

خالد : ايه ادري يلا بس تعالوا ندخل

دخلوا العيال مع خالد .. جلسوا شوي فلوها وبعدين رجعوا للبيت ..



قربت الاجازه تنتـــــتهي .. غيداء من بعد اصرارهم لها وكلامهم عن نواف ومصيره اللي ماينضمن ومن بعد ماصلت الاستخاره حست براحه وسوت الشي اللي ماكانت تتوقع انها بتســـويه ..
وافقــت غيداء على الرجال اللي خطبها وتملكت بنفس يوم خطبتها .. واتفقوا على الزواج انه يكون ثاني اسبوع من الدراسه ..

يعني تقريبا باقي على زواجها 3 اسابيع او 4 ....

خطبه وملكه جت بغمضة عين الكل استغرب منـــها ..
الهنوف ضاق صدرها حييل على اخوها وعلى ردة فعله اذا عرف انها بتتزوج غيره بس في نفس الوقت مبسووطه صحيح نواف اخوها بس هي بعد تعرف ان نواف مسجوون في مصير مو محدد ولازم غيداء تتزوج غيــــرهـ ,,

إنتهــــــــى ..

توقعاتكم

غيداء والرجال اللي خطبها هل بيتم زواجهم على خيـــر ونواف هل بيطلع ويتفاجأ ياللي صاير ..؟

غاده وخالد .. راح تتم ملكتهم ويتم زواجهم على خير ؟؟

انتظر ردودكم ..


البارت الثالث والثلاثون



ضحيه صرنا يابشر في مقالب حب . . شربنا قهر والقلب ماينجبر كسره ! !

عجزنا نواسينا ولا فاد حتى الطب . . وماتت مشاعرنا وكلن معه عذره! !


غيداء جالسه عالسرير منسدحه على ظهرها وتفكر باللي راح يصير .. كانت خايفه من زواجها خاايفه من الايام اللي قربت ماباقي شي وتتزوج وينتهي كل شي بينها وبين نواف .. مو قادره تستوعب هالفكره .. ماتدري كيف واافقت تحس انها سوت شي غلط واستعجلت فييه ..

قطع عليها حبل افكارها صوت جوالها اللي كان يرن له فتره بس هي مو حاسه فيه

قامت واخذت جوالها .. كان المتصل ( بندر ) زوجها قريبا ..

غيداء من تملكت ماكانت تكلمه كثير وهو كان حاس في حالها بس توقع انه مجرد خووف ويروح بعد الزواج ..

ردت غيداء : الو

بندر: هلا والله

غيداء : هلابك

بندر : كيفك ياعمري

غيداء : الحمدلله بخير

غيداء كان اسلوبها بارد مع بندر بشكل مو طبيعي هي مو حاسه بنفسها ان اسلوبها معاه كـذا كان شي غصب معها

بندر حاس بهالشي : غيداء شفيك متضايقه من شي

غيداء : لا مافيني شي

بندر : شفييك اجل شصاير لك

غيداء : مافيني شي بندر صدقني

بندر : طيب انا بجي للبيت الحين ابيك تطلعين معي

غيداء على طول قالت : لاااا مابي

بندر استغرب من ردة فعلها اول مره يطلبها انها تطلع معه : ليه !!

غيداء : لا ماله داعي يعني

بندر : انتي تشوفينه ماله داعي بس انا احس ان له داعي ولازم بعد

غيداء : ليه لازم

بندر : غيداء اجي امرك ونروح انا واياك للبيت تراك للحين ماشفتيه

غيداء : لاحقه على شوفته ليه مستعجل

بندر : مافيها شي تشوفينه الحيين ومنها اني اشوفك واجلس معك

غيداء : جدي اصلا ماراح يرضى اذا قلتله

بندر : لاتحطين العذر في جدك انا بقول له وانشاءالله يرضى

غيداء : بندر خلاص عاد انا قلتلك مابي اطلع المسأله مو غصب

بندر تنرفز من اسلوبها معاه : خلاص طيب برااحتك اللي تبينه بيصير .. يلا مع السلامه وسكر من دون مايسمع منها شي ..

عصبت غيداء من حركته : بعد ويبيني اطلع معه من جد غررريب هالرجال افف بس

رمت جوالها عالسرير وطلعت من غرفتها تحس انها متضايقه من شي ماتدري وشو بالضبط ..
نزلت تحت للصاله كانت ام سعود وغاده وساره موجودين ..

دخلت غيداء وجلست من دون ماتسلم حتى .. وباين عليها معصبه

ام سعود : غيداء حبيبتي شفيك

غيداء : مافيني شي

ام سعود : شلون مافيك شي شووفي شكلك كيف معصبه

ساره : ايه من جد شسالفتك

غيداء : والله مافيني شي شفييكم علي

ام سعود : طيب الله يهديك شفيك معصبه علينا ماقلنا شي

ساره : روووقي حبيبتي واستانسي زواجك ماباقي عليه شي

غيداء : والله اتمنى انه مايجي

ام سعود استغربت : في بنت ماتتمنى زواجها يجي غيداء انتي صاير لك شي شفييك

غاده حست ان اختها تورطت وقالت كلامها غصب عنها .. تدري عنها تحب نواف ومتعلقه فيه وانه للحين في باالها مو قادره تشيله ..

غاده : لا ياجدتي بس مجرد خووف علشان كـذا ماتبيه يجي

التفتت غيداء على اختها وابتسمت لها ابتسامه كأنها تقول لها ريحتييني الله يريحك
ردت لها غاده ابتسامه حلوه ..

ام سعود : اكيد يعني مافيك شي

غيداء : ايه بس مثل ماقالتلك غاده مجرد خووف

ام سعود : لا ماعليك حبيبتي وليه تخافين الحمدلله بترووحين وتعيشين مع زوجك وانشاءالله تنبسطين معاه ..

ساره : اييه والله على ايش الخووف بالعكس استانسي وانبسطي زواجك قريب وخاايفه وسعي صدرك

غيداء : ربك يعيين الله يعدي هالايام على خير

دخل الولييد بهاللحظه علييهم

الوليد : ترى معاااي خلود

غيداء قامت واخذت الجلال اللي كان موجود وتغطت وجلست على طول .. وغاده قامت واقفه تدور يمين ويسار ..

الوليد يوم شافها مو لاقيه شي حب انه يهبل فيها : انتي غدوو مولازم تتغطين

ساره : هههههههههه ايه صح ماعمري شفت وحده تتغطى عن زوجها

غاده حست بالفشيله وجهها صار احمر ودها تقوم وتصفق الوليد وساره .. ازعجوها من كثر مايقولون زوجك وهو مابعد حتى تملك علييها ..

غيداء : غدوو تعالي تغطي معي ماعليك منهم

راخت غاده وجلست جنب اختها وهي من داخلها منقهره

دخل خالد : واخيرا مابغيتوا كل هذا علشان تتغطون

الوليد : غيداء والله على طول تغطت بس بعض الناس متورطيين مو لاقين شي يتغطون فيه

خالد مبسوط على حركات الوليد مع غاده

راح خالد وجلس جنب جدته

خالد : مين بعض الناس اللي مالقوا شي يتغطون فيه

ساره : ههههههههه احلى شي اذا سويت نفسك ماتفهم

خالد : ههههههههههه لا جد مو فاهم انا شي

الوليد : ايه واضح انك مو فاهم شي

ام سعود : الولييد انت وساره وش تبون توصلون له الحين خلاص عاد عن حركات مالها داعي

الوليد قام وجلس جنب امه

الوليد : شفييك يالغاليه كأنك معصبه

ام سعود : لا مو معصبه بس خلك عاقل

الوليد : ههههههههه عاقل والله بس احب اهبل في بعض الناس

خالد : ذبحتنا في بعض الناس قوول الاسم وريحنا

الوليد : ههههههههههه وحده معنا احسها ودها تذبحني ومنحجره مع اختها ودها تطلع بس مو قادره

ساره : ههههههههههههههه

خالد ضحك معاهم مو قادر يمسك نفسه ..

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم