رواية ثلاث سنين من شقى عمري -67

 

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -67


رواية ثلاث سنين من شقى عمري -67

غيداء : اي مكان تبي

بندر : لاتقولين لي اي مكان انتي وش اللي في بالك

غيداء : مافي بالي شي قلتلك اي شي عادي ماعندي مانع

بندر انقهر من اسلوبها البارد معاه .. مايدري وش يسوي معها .. وده يسألها عن نواف بس ماكان وده تصير مشاكل بينه وبينها .. بس هو ماعاد يتحمل حالها اللي تغيرت حييل من بعد الشخص اللي هو نواف اللي شافته واقف عند بيت جدها .. تعب بندر من اسلوبها معاه ..

بندر : اوكي

رن جوال بندر . .

بندر : الوو

سالم : هلا بندر

بندر : هلابك

سالم : بندر خلاص اللي انت توقعته طلع صح

بندر : لاتقول

سالم : ايه والله هذا اللي عرفته .. نفس الشخص اللي وصفته لي

بندر : كيف يعني اللي شفته انا هو نفسه المجرم

سالم : هو نفسه

بندر مو مستوعب : بس وش جابه لهم

سالم : يقرب لهم مو انت تقول ولدهم

بندر مو قادر ياخذ راحته بوجود غيداء .. حب انه يقفل ويكلم ولد عمه بعدين

بندر : خلاص انشاءالله اكلمك بعدين ياسالم

سالم : لحظه يابندر

بندر : هلا

سالم : زوجتك وش تقرب له

بندر : مدري ياسالم خلاص مو وقته الحين مع السلامه

سالم : مع السلامه ..

غيداء : شفيك بندر

بندر : مافيني شي .. شرايك نرجع للبيت

غيداء : بكيفك

بندر : جلوسي بالبيت احسن لي من طلعه مع ناس ترفع ضغطي

سكتت غيداء تدري انه يقصدها بكلامه .. شتسوي خلاص مو بيدينها تغير اسلوبها ..
كل شي تسويه مو على كيفها ..

رجعوا للبيت ..

بندر على طول راح فوق لغرفته ودق على سالم وجلس يكلمه في البلكونه

غيداء دخلت الغرفه شافته يكلم راحت بدلت ملابسها وانسدحت عالسرير . .

بندر : انا والله مو مستوعب شي للحين

سالم : هو نفسه نواف

بندر : يعني كيف

سالم : شفيك يابندر

بندر : مدري ماأستوعبت

سالم : ياحبيبي شفت نواف اللي انسجن

بندر : ايه

سالم : هو نفسه اللي شفته عند بيت اهل زوجتك

بندر : لا مستحيل

سالم : ليه مستحيل

بندر : مدري ياسالم ماأصدق مو هو نفسه اللي اول مره شفته بالسجن

سالم : طبيعي يابندر ثلاث سنين غيرت من شكله

بندر : وزوجتي طيب شسالفتها معه

سالم : والله انت اذا استمريت معها صدقني بتتراكم عليك مشاكل مالها اول ولا اخر

بندر : شتبي اسوي

سالم : طلقها وارتاح منها ومن نواف مادامه صار يقرب لها

بندر : وانا وش علي من نواف

سالم : من كلامك اللي قلته لي وسالفته معاها مبين انه يحبها وبينهم شي .. شغل مخك شوي يابندر شفيك

بندر : كييفهم المهم اني انا الحين زوجها

سالم : ومادام نواف يحبها ممكن يسوي اي شي ياخذها منك

بندر : اقول لاتفكر هالتفكير السقييم

سالم : بكيفك عاد انا من رايي انك تطلقها

بندر : لو على قطع رقبتي ماأطلقها

سالم : والله ياولد عمي شي راجع لك

بندر بصوت عالي سمعته غيداء : شفت الحييين كيف وضعنا ؟ هذي الفايده اللي جتنا يوم عفيتوا عنه .. مو لو أنه ميت كان ارتحنا

سالم : خلاص عاد شي وراح لاتفكر فيه

بندر بنفس صوته : شلون ماأفكر فيه والحين المجرم صار قريب لزوجتي وقال ايش قال يحبها بعد

سالم : عالعموم خلاص انت خلك في حالك وماعليك منه

بندر : هذا اللي بيصير

سالم : يلا اجل تامر شي ؟

بندر : سلامتك .. مع السلامه

سالم : فمان الله

طلع بندر من البلكونه مبين عليه معصب شوي

شاف غيداء منسدحه وتطالعه

بندر : شفيك

غيداء : مافيني شي

طبعا غيداء من سمعته شكت في السالفهـ ... الكلام اللي سمعته من بندر غريب
يعني معقوله بندر كان هو السبب في ان نواف يتأخر بسجنه كل هالمده .. شسالفه شصاير .. مو فاهمه شي ..

غيداء تموت وودها تعرف ..

بندر ماقدر يمسك نفسه : غيداء

غيداء التفت له من دون ماتتكلم

جلس عالسرير

بندر : نواف وش يصير لك

غيداء استغربت من سؤاله ..

بعد فتره قالت : قلتلك ولد عمتي

بندر : وش يبي منك

غيداء : مايبي شي

بندر : كلمته اللي قالها لك اول ماوصلنا وش تبيني افسرها

غبداء : فسرها اللي تبي

بندر : غيداء انا ماأستهبل تكلمي زين معي

غيداء رفعت صوتها : بندر خلاص مابيني وبين نواف اي شي .. مجرد انه ولد عمتي وبس وكلمه قالها تخيل انك ماسمعتها منه ..

لفت غيداء راسها للجه الثانيه : تصبح على خير


في المجلس .. عند الوليد واصدقائه ..

الوليد : عمر يبيله واحد يأدبه ويينه للحين

سيف : دقايق وهو عندك لاتقلق

سيف كان مبسووط مره مايدري وش سر سعادته اللي هو يحس فيها الحين ..

اجتمعوا العيال وانبسطوا مع بعض سواليف وضحك ووناسهـ ..

سيف كان يتمنى يصير له الموقف اللي صار له قبل يوم يجي للوليد لحاله ..

يتمنى ساره اللي شافها تدخل بالغلط عليهم ..

من اول ماشافها وهي عاجبته وحابها من حركاتها ورجتها

بس شكل مافي امل يتحقق اللي في بال سيف ..

هو حاول يقنع الكل انهم يجتمعون عند الوليد علشان سارهـ بس .. بس للأسف خطته فشلت ..

الوليد : يلا عيال مشينا نتعشى

طلعوا العيال يتعشون برا وسيف ضايق خلقه يبي يشوف ساره بأي طريقه ..

راحوا ماكدونالدز .. ودخلوا ..

جلسوا عالطاوله ..

رن جوال الوليد ..

الوليد : ( هلا يمه .. ايه ماراح اطول .. انشاءالله ولايهمك .. ابشري .. مع السلامه )

حط الوليد جواله على الطاوله وقام يشوف الطلب

العيال كانوا اكثرهم قايمين

ماكان فيه عالطاوله الا سيف ومشاري صديق محمد اللي صاير يجتمع معهم كثير

سيف اخذ جوال الوليد وماحب يبين لمشاري انه مرتبك والا يبي ياخذ شي منه

جلس يدور بالاسماء اسم ساره يبي ياخذ رقمها

الوليد كان كل اسمائه بجواله القاب يعني بالصعوبه راح يلقى اسم اخته . .

تعب وهو يدور

مشاري : شعندك سيف

سيف ارتبك : هاه لا ماعندي شي اشوف مقاطع بجواله هالخبل

مشاري سكت مو مصدق سيف ابد .. حركاته وربكته موضحه كل شي

شوي جوا العيال وجلسوا ..

عمر : خلاص انا بمووت جوع

مشاري : ياعمري الوليد من زمان وهوو رايح بس بجد زحمه مدري متى راح يخلص طلبنا

سيف ترك الجوال بعد ماأخذ رقم ( ملح البيت ) اللي حط في باله انها ساره ..

تعشوا العيال وانبسطوا وطلعوا ..

راح للبيت بحماس يبي يدق ويشوف هل اختياره صحيح والا لا ..

مسك جواله ودق على الرقم ..

في جهه ثانيهـ , ,

غاده كانت تكلم خالد ..

غاده تشهق : أنا

خالد مسوي زعلان : ايه

غاده : وربي ماشفته ولاأخذته

خالد : مين كسره اجل

غاده : مدري وربي

خالد : انا دخلت ولقيته بجنب سريرك طايح

غاده مستغربه : ياويلي متى دخلت ؟؟

خالد : لا لا مادخلت ساره دخلت وجابته لي

غاده : مدري والله ترى كنت نايمه مو حاسه بشي

خالد : ادري والله قالتلي ساره انها حطته على سريرك وانتي اكيد تحركتي وطاح

غاده : والله ياخالد مو قصدي كله من ساره

خالد : ياعمري والله عادي يفداك الجوال وصاحبه

غاده : تسلم حبيبي

خالد : ماسمعتك

غاده : ههههههههه اقولك تسلم

خالد : لا جد قولي

غاده بهاللحظه تذكرت فيصل .. صار لها هالموقف قبل مع فيصل قالتله حبيبي وطلب منها انها تعييدها ..
وخالد يوم طلبها تعيدها تذكرت فيصل على طول .. الانسان اللي عاشت معاه فتره مو بسيطه تحبهـ وهو يحبها .. غاده كرهت نفسها هاللحظه ..

سكتت فترهـ . .

خالد : قلبي شفيك

غاده : مافيني شي

خالد : غاده لاتحاولبن تخبين عني

غاده : صدقني خالد مافيني شي

خالد : يعني تبيني اجي الحين عندك بالغرفه واشوف بنفسي شفيك

غاده : خالد ياعمري والله مافيني شي

خالد بحنيه : اكيد

غاده ابتسمت بين دموعها اللي بدت تنزل غصب : اكيد

دق عليها وشافه انتظار بس ماسكر خلاه يرن

خالد : عندك انتظار

غاده : ايه

خالد : شوفي مين

غاده شافت الرقم غريب :لا بكيفه

خالد : مين طيب

غاده : وحده من صديقاتي مالي خلقها

خالد : وداقه هالوقت شتبي

غاده : مدري عنها

سيف مستمر وهو يدق ماوقف ولا ثانيه

خالد : غدوو بالله ردي شوفي شعندها ازعجتنا

غاده : لا ياخالد كيفها

خالد : شوفي شعندها

غاده : اوكي لاتسكر

خالد : ليه ماأسكر

غاده : شلون ليه

خالد : شتبين فيني روحي كلميها

غاده عصبت : طيب خلاص سكر بكيفك وخلني اكلمها يلا بااي

خالد : ههههههههههه لبى قلبهم عصبوا .. شدعوا بنتظرك يلا

غاده ابتسمت : اوكي

ردت غاده : الو

سيف : مرحبا

غاده : مرحبتين .. مين ؟

سيف : بسم الله علي شوي شوي ماأمدانا نسأل عن حالك

غاده : مو لازم تسأل انت من بغيت

سيف : ابيـك انتي

سكرت غاده على طول

غاده .. اففف صدق ناس فاضيه .. هذا وقته بعد

رجعت لـخالد

خالد : شصارت تبي منك

غاده ماحبت تكذب على خالد

غاده : شكله واحد غلطان

خالد : كيف غلطان مو تقولين صديقتي من شوي

غاده حست انها تورطت ..

غاده : ايه على بالي صديقتي

خالد : وصديقتك مو مسجله رقمها عندك

غاده : هاه لا لا ماسجلته بس حافظته وشفت هالرقم على بالي هي بس صار واحد غلطان

خالد مو قادر يصدق بسرعه : اهااا

في جهه ثانيه عند سيف ..

سيف : افف شسالفتها هذي

جلس سيف يدق عليها مره ومرتين يعني بجد سوى لها ازعاج مو طبيعي

غاده كان ودها تصيح ياربي وش هالموقف الغبي اللي صار لها مع خالد وهذا مو راضي يتركها كل شوي يدق ..

خالد : غاده هذا مو واحد غلطان اكيد يبي شي

غاده : وش يبي يعني بكييفه خالد ماعليك منه

خالد : حولي مكالماته علي

غاده : لا لا ماله داعي

خالد : ليه

غاده : واحد غلطان وكلها شوي ويطفش وماعاد يدق

غاده كان ودها تعطي خالد الرقم بس كانت خايفه انه يكون من طرف فيصل .. ماتدري تحس باحساس يخووف .. ممكن احد يبي ينتقم منها بالطريقه هذي ..

خالد : اوكي غاده انا بنام شوي قبل الدوام يمديني اريح

غاده حست بنبرته انه ضايق صدره وضااق صدرها ماتدري شتسوي : اوكي نوم العوافي

سكرت غاده من خالد وهي معصبه وردت عالشخص اللي ازعجها

غاده : نعــم

سيف : بسم الله شفيك انتي ليه كـذا معصبـه

غاده : ماعصبت .. ممكن تقول لي الحين انت وش تبي

سيف : انتي مين

غاده عصبت اكثر : تدق علي وتزعجني وتقول انتي مين

سيف : طيب لاتصارخين شفيييك انا متوقعك ساره بس شكلي غلطان

غاده : مو انا ساره ريحني ولاعاد تدق اووكي

سيف : اوكي من عيوني

غاده سكرت على طول .. تحس انها ارتاحت يوم قال لها انه غلطان ويبي ساره . .

انسدحت وهي تفكر بخالد اكيد شك فيها وضاق صدرهـ ,,

فكرت ترسل له مسـج . .

فتحت جوالها وكتبت له . .

خالد انا حسيت من نبرة صوتك انه ضايق صدرك من اللي صار . .

صـدقني صار واحد غلطان . . اول مره يدق علي

لايضيق صدرك حياتي . .

وصل المسج لخالد قراه وضحك على غادهـ . .

كتب لها . .

شدعوا حبيبي

لو يضيق صدري من الكل ماضاق منك . .


ام رائد معصبه : وليه انا آخر من يدري بهالخــبر

رائد : يمه شفيك الله يهديك

ام رائد : روح لها بس خلها توسع صدرك

رائد جلس جنب امه : يايمه الله يخليك افهميني والله اني قلتلك اول مادريت

ام رائد : امها داقه تبارك لي فرحااانه ان بنتها حامل ياجعها اخر افراحها

رائد : يمه تكفيين لاتدعين امها بعد وش ذنبها

ام رائد : خلاص طيب وخر عن وجهي ترى اللي فيني مكفيني

قام رائد : الله يهديك بس . .

راح لغرفته بدل ملابسه وطلع للدوام . .

مها مبسووطهـ وبنفس الوقت ضايق صدرها . . تعبت من عيشتها مع خالتها وبناتها

صارت اغلب وقتها تجلس بغرفتها . . ولاتحتك فيهم كثير حرمت نفسها من الطلعات مع زوجها علشان تتجنب المشاكل معاهم . .

في بيت لطيفه . .

الهنوف : ياحبيلها مهاووي

لطيفه : ايه والله اني فرحت لها انشاءالله اليوم بتجي بيت جدك ونشوفها

الهنوف : ايه والله مشتاقين لها

عبدالعزيز دخل : ماشاءالله ميين اللي حامل

الهنوف التفتت عليه بإبتسامه : هلا والله

عبدالعزيز : هلابك

جلس عبدالعزيز بجنب امه . .

عبدالعزيز : ايوه ماقلتوا لي مين اللي حامل

لطيفه : مها بنت خالك فهد

عبدالعزيز سكت شوي بعدين قال : ياحليلها الله يعييينها

الهنوف : انشاءالله تجيب بنوته تصير صديقة بنتي

عبدالعزيز : بنتك كبرت وعجزت ماجا لها وحده توسع صدرها

لطيفه : بسم الله على قلبها توها ماكملت 3 سنين

الهنوف : ايه والله انشاءالله مهاوي تجيب لنا بنوته حلوه

عبدالعزيز : الله يعين بس

لطيفه : ماتبي غداك ياأبوي

عبدالعزيز : الا والله اني جوعان

الهنوف : طيب حبيبي روح بدل ملابسك وانزل تلاقي الغداء جاهز

عبدالعزيز : انا مشتهي اتغدى مع فارس وينه

لطيفه : ياعمري مابعد رجع من الجامعه

عبدالعزيز : بيرجع بدري اليوم

لطيفه : والله مدري بس انت ماعليك تغدى انت وزوجتك وانا بنتظره

عبدالعزيز يطلع جواله : ابدق عليه اشوف

دق عبدالعزيز على فارس . .

فارس : الوو

عبدالعزيز : الو .. هلا والله

فارس : هلابك عزوز

عبدالعزيز : وينك بالجامعه ؟

فارس : لا طلعت من شوي

عبدالعزيز : يعني ننتظرك عالغداء

فارس : ايه انشاءالله دقايق وانا عندكم

عبدالعزيز : اوكي ننتظرك باي

سكر عبدالعزيز وراح بدل ملابسه ونزل يتغدى مع اخوهـ . .

الهنوف راحت لغرفتها ماكانت مشتهيه غداء . .

عبدالعزيز جالس وبحضنه بنته على طاولة الطعام . .

لطيفه : نزلها عن حضنك يابووي لاتدلعها علينا

عبدالعزيز : بالله يمه بنتي ماتستاهل الدلع

فارس : انا اشهد انها تستاهل والله

عبدالعزيز : بسم الله عليك اول مره تصير مع بنتي مو واقف ضدها

فارس : خلها تجي عندي بس والله اني احبها

عبدالعزيز : ريووم تروحين عند عمي

ريما : لا مابي

فارس مسوي زعلان : ليه

ريما : ابي بابا

فارس : انقلعي انتي وابوك

عبدالعزيز : علشانها تبيني تقول لها انقلعي .. انقلع انت والله

ريما تحط يدينها على خد ابوها : بابا .. بابا

عبدالعزيز : هلا ياروح بابا

ريما : عمي فارث مو حلو ثح

عبدالعزيز : ههههههههههه ايه صح

فارس : وانتي مو حلوه

ريما : بابا يقول انا مو حلوه

عبدالعزيز : لا ياحبيبتي انتي حلوه ماعليك منه

ريما : بابا يقول انا حلوه

فارس : هههههههههه مسكينه انتي وابوك ماخذين مقلب في انفسكم

ريما ضمت ابوها وعطته بووسه : بابا احثن منك

فارس يقوم : الحمدلله .. الله يخلي لك ابووك

لطيفه : وين يافارس ماأكلت شي

فارس : الحمدلله مامي شبعت بروح انام

لطيفه : نوم العوافي

ريما : بجي العب معك

فارس : هههههههههههه مو انا وع وابوك احسن مني

ريما : لا انت حلو

فارس : هههههههههههه يلا تعالي رحمتك

نزلت ريما تركض لعمها بكل براءهـ . .

عبدالعزيز : انتبه لبنتي

فارس : انشااءالله

شالها فارس وراح وياها فوق . .

لطيفه : الله يحفظها انشاءالله

عبدالعزيز : آميــن . .


جآلـس بغرفتهـ .. منسدح على سريرهـ .. يحس انه ضايع .. تايه .. مشتت .. حتى التفكير مو قادر يفكرهـ ..
تعبآآآن حيـل .. يبي يستوعب اللي صاير من حولهـ بس للأسف مو قآدر أبـد ..

انفتح الباب .. دخل محمد بخطوات بطيئهـ ..

نواف من دون مايلتفت عالباب : مين

محمد : انا محمد

نواف : .......

تقدم محمد وجلس بطرف السرير ..

محمد : نواف

نواف: نعم

محمد : ممكن تعدل جلستك ابي اكلمك شوي

نواف : مالي خلق

محمد : ادري مالك خلق بس شوي والله ماراح اطول معك صدقني ثواني

نواف : محمد مو الحين وقت ثاني

محمد : ليه مو الحين قلتلك ماراح اطول

نواف بإصرار : محمد الله يخليك خلاص قلتلك بعدين

محمد بخيبة أمل : اوكي براحتك

وطلع محمد ضايق صدره كان في باله يجلس مع اخوه ويسولف معاه شوي بس للاسف نفسية نواف ماتسمح أبد . .

نزل محمد تحت بالصالهـ كان مشعل اخوه منسدح وعيونه على فوق ويهووجس رايح بعيد . .

محمد جلس : مشعل

مشعل : . . . .

محمد بصوت اعلى : مشعل

مشعل على وضعه : هلا

محمد : شفيك

مشعل : افكر في حالنا

محمد : شفيه حالنا

مشعل عدل جلسته : محمد

محمد : هلا

مشعل : انت قبل فتره صارت لك حالة نواف دايم جالس بغرفتك ونفسيتك دايم شينه

محمد ضاق صدره : أذكر هالفتـره

مشعل : ماصدقنا تطلع انت من اللي فيه وترجع لنا مثل اول الا ويجي الدور على نواف

محمد : ......

مشعل بصوت عالي : شسالفه يامحمد

محمد رفع راسه : حالي حالك ماأدري عن شي

مشعل : انا خايف يجي الدور علي والله خايف

محمد : اقول اعقل ولاتفكر هالتفكير

مشعل : يعني اللي جاك وجاء لنواف وش زودي انا مايجيني

محمد عصب على اخوه : مشعل بلا كلام فاضي ماله داعي

مشعل : ليه انتم تعصبون اذا قلنا الحق واذا قلنا الشي اللي صاير لنا صدق

محمد : خلاص طيب قفل .. امي وينها

مشعل : وانا وش يدريني

محمد : طيب لاتعصب علي شدخلني انا

مشعل قام : مدري

طلع مشعل من الصاله . .

محمد : وانا الحين شذنبي يعصب علي .. شسالفة العالم كلهم منقلبيين افف

قام محمد وطلع من البيـــت ..


غاده وخالد زواجهم ماراح يكون بدري .. خالد حب انه يكمل آخر فصل باقي لهـ بدراستهـ .. ويتوظف وبعدها يتزوج
وماكانوا مستعجلــين أبـد ..

ملكة خالد من غاده تكفيـــه بأنه يرتاح ومايستعجل بزواجهـ .. لأن غاده هي الحين خلاص لهـ وبإعتبار زوجتهـ ..

بعد مرور شهريـن من الأحداث هذي . .


أبو سعود : يسعى بكل جهده انه يدور لنواف البنت اللي تسعده وتنسيه غيداء

ام سعود : تحاول بكل ماوسعها انها ترجع الفرحه والسعاده للعائلهـ بكل افرادهـا

حصهـ : همها كله بالدنيا نواف ولدها تتمنى تشوف ابتسامته وتتمنى ترجع حياتها مع عيالها مثل ماكانت كلها فرح وسعادهـ

لطيفهـ : سعادة غيرها من سعادتها .. همها الاكبر سعادة ولدها وزوجته وحفيدتها الوحيدهـ

فهـد : بعيد عن العالم والناس .. بين زوجتهـ وبناته عايش همهـ يسعدهم ومايحسسهم بأنهم غير عن اللي حولهمـ .. ويحاول يصحح كل غلطهـ غلطها بحياتهـ ..

عبدالعزيز : مبسوط ومرتاح مع زوجتهـ وبنتهـ .. بس كل همه نواف كيف يرجعه هو نواف الاول ..

خالد : يحس انه مالك الدنيا كلها بوجود غاده في حياتهـ ..

نواف : حياتهـ مالها أي طعم ولون ..

الوليد : ضايق صدره عاللي صاير .. ويحاول دايم يرفه عن نفسه بأي شي ممكن يقدر يسويهـ ..

محمد : يحاول ينسى نواف همهـ وجرآحهـ اللي ماراح تنتهي ..

مشعل : يفكر باللي صاير حولهـ .. خايف من مصيرهـ ..

فارس : كل همه دراسته .. يبي ينهيها بأسرع وقت ويتحقق حلمه .. ينادونه الدكتور فارس ..

الهنوف : تهمها سعادة زوجها وبنتها ..

مها : رائد كل شي بالنسبه لها .. تنتظر يوم ولادتها بأحر من الجمـر ..

غيداء : تتمنى تموت .. ولاتعيش بالدنيا خآينهـ لحبيبها .. ومعذبهـ لشخص حبها وهي مو مقدرهـ مشاعرهـ ..

غادهـ : هي الثانيه ملكت الدنيا بوجود خالد .. حياتها صار لها طعم خاص ونكهه خاصهـ مع محبوبها خالد

سارهـ : تتمنى يجي اليوم اللي تصير فيهـ عروس .. تحس حياتها بتتغير حيـل

نورهـ .. ريم .. رنا .. : حياة معتادهـ تعيشها أي بنت ..

هيـا وبناتها رهف والعنود ..: انطردوا من بيت عاشوا فيه طول عمرهمـ ولايدرون وين مصيرهمـ ..

رآنيا : تعيش حياة مأسآويهـ عاشتها هيا من قبلها ..

يوسف : متعتهـ تعذيب غيرهـ .. عايش حيآة بآردهـ وجآمدهـ ..



مرت الأيام سريعه . .


في بيت فهد ..

فهد مبسووط : الحمدلله اهم شي سلامتها والله

رائد يلتفت على مها ويبتسم : ايه والله مالنا غيرها الله يخليها لنا

اكتفت مها بإبتسامهـ

ام مها : للحين ماأتفقتوا على اسم

رائد : والله ياخالتي اللي تبيه مها انا راضي فيه

فهد : وانتي يامها وش ودك

مها : انا من زمان ودي اسمي ولدي عبدالعزيز

فهد : عبدالعزيز !!

مها : ايه اسم حبيته من ايام طفولتي

رائد : واللي تشوفينه مهاوي راح يصير

مها : تسلم والله ماتقصر

رائد يقوم : يلا اجل انا أستأذن

فهد : وين ياولدي بدري

رائد : الله يسلمك ياخالي بروح والله عندي دوام

فهد : الله معك .. في امان الله

رائد يلتفت على خالته : يالله تامرين شي خالتي

ام مها : سلامة قلبك

رائد : الله يسلمك .. وانتي مهاوي ؟

مها بابتسامه : سلامتك ياعمري

رائد : الله يسلمك .. يلا فمان الله ..

الكل : مع السلامه

طلع رائد ودخلت رنا ووراها ريم ..

رنا : واخيرررا طلع زوجك

مها : جالس على قلبك

رنا تجلس عالسرير : لا بس اشتقت للمملووح

مها : تكفين خليه ماصدقت ينام

رنا : ياربييه كل ماجيت اشيله صار نايم

فهد : خلاص رنو لاتزعجين اختك خلي عزوز في حاله

رنا مطيره عيونها : عزووز ! !

فهد : ايه خلاص هالحلو صار اسمه عبدالعزيز

رنا : لييه عبدالعزيز مو حلو

مها : هالاسم من طلعت على الدنيا وهو يعجبني

رنا : اها وزوجك ماعاارض


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم