رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -8



رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -8



شذى بصوت حزين:ريم...ألا إنتي ماسمعت إيش قالوا عني وعنها(خلاص بتبكي)ريم...حسي فيني شوي...
ريم:والله العظيم ياشذى حاسه فيك...بس أنتي من كلامك تصرفات تركي معك...غير اللي سمعتيه من فاطمه واللي معها...
يمكن هم منقهرين منك او الغيرة ذابحتهم...نصيحتي لك يا شذى استخيري لله...وصدقيني فسخ الخطوبه بيسعدهم وبيحبطك
إنتي...ولاتنسين كلام الناس عنك بعدين هو رجّال مايعيبه شي وإنتي مرة العيب بيلحقك كله...
شذى:أولا انا ماسويت شي...ثانيا عمر كلام الناس ماهمني...
ريم:أولا ادري إنك ماسويتي شي بس الناس وش يدريهم...ثانيا إنتي عايشة بوسط الناس يعني لازم يهمك كلامهم...
شذى وباقي شوي وتبكي:ريم شوري علي أكلم ابوي أو لأ؟...إنتي تدرين ابوي وشدته معي...
ريم محتارة:والله ما أدري وش اقولك..بس على العموم استخيري واللي ترتاحين له سويه..أخاف اجبرك على شي ماتبينه
شذى باهتمام:بس رايك يهمني...
ريم:والله من جد شذى ما أدري وش الصح...بس انا اقول كلمي امك وهي اللي تكلم أبوك أحسن...
شذى:أكيد امي هي اللي بتقول لأبوي...انا بايعه نفسي اقول لأبوي...
ريم:شذى مو كأنك تبالغين...بشدة ابوك معك...مو معقول إنتي بنته الوحيده وآخر العنقود يعني أحس المفروض إنـك...
تقاطعها شذى:إني إيش ريم؟؟؟...
ريم:يعني لو تبين لبن العصفور يجيب لك من كثر الدلع وتسامحه معك...هذا ابوي إحنا 3بنات بس مدلعنا...
شذى:اولا كلمتك[تبالغين]بسوي نفسي ماسمعتها...بس ابوي شديد معي ياريم لدرجه أحس فيها أحيانا إنه يكرهني...بس
هذا أبوي ومالي غيره...والله العظيم مرة شديد...عمري ماحسيت بحنانه معي(وخنقتها العبره وقعدت تبكي)...
ريم تهديها:آسفه شذى سامحيني والله مب قصدي أجرحك أوشي كذا...وأنا مصدقتك ماله داعي الحلفان حبيبتي...
شذى وهي تمسح دموعها :لا عادي...آسفه ريم طولت عليك لي ألحين ساعتين أهذر عليك بالتليفون...
ريم:من جد ساعتين؟؟؟...والله كأنها 10دقايق...
شذى:زين...ما أطول عليك يله باي...
ريم:بـــــــــــاااي...
وسكرت شذى من ريم وحست بشوي راحه من إنها طلعت اللي بخاطرها لريم...شذى من النوع الكتوم وماتحب تشتكي
لأحد همها حتى أمها...بس هذي القاعده تختلف عند ريم اللي هي مستودع أسرار شذى...
طالعت شذى الساعه اللي كانت 4العصر...طبعا بنات عمها رجعوا الرياض الصباح وما أمداها تقعد معهم...وهي قعدت من
النوم الساعه 12 الظهر..وغيرت فستانها اللي تعفس عليها وما ارتاحت في النومه فيه..ومسحت باقي المكياج اللي بوجهها
وراحت تاخذ لها شاور...وبعده حست بشوي راحه وبعدها صلت فرض الظهر والفجر اللي فاتتها...وبعدها نزلت لأهلها
بغت تكلمهم بالموضوع...بس أجلت السالفه إلين ما تكلم ريم وتشوف رايها...تحسفت إنه ماأمداها تقعد مع بنات عمها...بس
مارح كانت تقدر تقابلهم بالحاله النفسيه السيئة اللي هي فيها.....وبعد مكالمتها لريم ارتاحت شوي وراحت تصلي استخارة
وتطلب من الله إنه ينور بصيرتها.........


*******


بشاير: لأ...بالعكس يافاطمه تهبل بسم الله عليها...
فاطمه من غير نفس:بسم الله منها...موعليها...
كانت عائلة تركي مجتمعه في بيت عبير من الغدا وقاعدين في مناقشات وسوالف عن الخطبه لأن الكل الليله اللي قبلها اول
ماوصل الفندق حط راسه ونام...باستثناء عايشة مرة بندر اللي رجعت الرياض مع زوجها من الصباح...
بشاير وهي تلف على خالتها عبير:عبّورة...والله إنها حلوة بس ما أدري فاطمه ليه مب عاجبتها؟؟؟...
قاطعتها عمتها حصه:عبّورة هاه؟؟؟....حاف كذا عيب يابنت هذي خالتك المفروض تقولين ياخاله...
عبير وهي تتنهد:قولي لها...ماتفهم على بالها إني رفيقتها بالمدرسه مب راضيه تفهم إني خالتها...
بشاير من غير نفس:وش معني خواني كلهم ينادونها باسمها إلا أنا...حكم قراقوش هاه؟؟؟..
عبير:بعينك قراقوش...أنا كم مرة افهمك ليه اخوانك غير بس منتي راضيه تفهمين...
بشاير تغير السالفه:عبوره...ما قلتي وش رايك على تعليق فاطمه بشذى....
عبير تناظر بشايريعني مافيه فايده منك ماتتأدبين ...وقالت:والله هي حرة...اللي بياخذها تركي مو هي...
فاطمه منقهره من رد عبير:من جد عبير هذي بنت تختارينها لتركي؟؟؟....
عبير وهي تدري براي فاطمه وأسلوبها:ليه يا فاطمه لهالدرجه إختياري شين!...هذي أمك عجبتها شذى وتركي بعد...
فاطمه تقاطعها:أمي تعرفينها اللي بيعجب تركي بيعجبها.....بس كان...
قطعت كلامهاعبيربعصبيه:والله السالفه خلصنا منها يافاطمه..ورايك لايقدم ولا يأخر..وكان فلحتي من البدايه وخطبتي له..
حبت حصه تلطف الجو اللي حست إنه بدى يكهرب وقالت:صلوا على النبي ياجماعه...
الكل:اللهم صل وسلم عليك يا رسول الله...
حصه:فاطمه يمكنك ما ارتحتي لها لأنك باقي ما عرفتيها...والبنت والله شكلها بنت حلال ولا تقولين كذا لأنها خلاص
خطيبة أخوك...يعني مننا خلاص واللي يمسها يمسنا...
فاطمه ماحبت تعلق على كلام عمتها إحتراما للشيبات اللي براسها واكتفت بس بهز راسها بالإيجاب لعمتها...
بشاير:ول عليك يافاطمه على طول سويتيها سالفه...إنتي كيف تتفاهمين مع زوجك هاه على طول قلبتيها هوشه ومع من
...مع خالتنا الوحيده...(طبعا تقولها بهبال)...
قعدت فاطمه تحقر إختها....بشاير خلاص اسكتت وما تكلمت لأنها تدري إنها وصلت مع فاطمه....أماعبير فعرفت كل
شي من نظرة عيون فاطمه الحده...فخاطرها(الله يعينك يا بشورة من فاطمه)....
عبير تبي تغير السالفه وقعدت تسولف مع سارا....
عبير:اقول سارا...شخبار بنوتك انجود....
سارا:تمام...بس هاه لا تقولين إنك تبينها لولدك؟؟؟....
عبير:ليه قالوا لك ما أبي ولدي انا مستغنيه عنه....

سارا وهي تضحك:أنتوا يحصلكم بنت متعب...جمال ودلال وأدب وأخلاق و......وانوثه وحيا....
حصه قعدت تضحك وتقول بمزح:الله يهداك ياسارا من هذي اللي تتكلمين عنها....لاتكون هذي انجود...
سارا تمد شفتها اللي تحت وتقول:مصيركم بتشوفون هالبنت كيف الناس كلهم يتذابحون عليها...والكل يبيها...بس انتظروا وبتشوفون....
بشاير وهي تتحمد الله وتشكره:سارا...انتي ترى واجد مصدقه إن بنتك بتتغير ترى مافيه امل وبتخيس في بيت ابوها
ولا احد رح يفكر إنه يطق بابكم...
سارا:ما برد عليكم....لأنكم لمن بتكبر بتشوفون بنفسكم.....
فاطمه بهالوقت ظحكت من الكلام اللي صاير على انجود بنت متعب وكيف هم يذمونها..وامها تدافع عنها....
عبير لمن شافت فاطمه مروقه سألتها ليه إنها ماجابت عيالها معها للشرقيه...
فاطمه:ماله داعي يجون معي...خليهم بالرياض أحسن....
حصه تكلمت:بس حرام عليك يافاطمه ماتخلينهم يجون...خاصه نوف خلاص كبيرة كان جبتيها بحالها على الأقل...
فاطمه بتأفف:ماله داعي تجي...وبعدين نوف خليتها مع أخوانها الصغار...والمناسبه ماتستاهل إني اجيبهم....
حصه ما قدرت تقول شي غير:إنتي حره...بكيفك هذول عيالك...بس حرام اكيد قلبهم منقطع وودهم لو كانوا يحظرون...
خاصه نوف....كان نفسي إنها جات خلاص البنت تكبر....ولازم تختلط بالناس....
فاطمه ماعلقت ولا قالت إلا بصوت واثق:ماله داعي تجي...
بشاير بصوت واطي:شرانيــــــه....
فاطمه وهي تخز اختها:إيش قلتي إنت بعد؟؟؟....
بشاير بابتسامة خوف:أبد سلامتك....بس قلت حريه شخصيه...
ضحكت سارا اللي كانت سامعه كل شي وقالت لبشاير:لحقتي نفسك هههههه....
بشاير بمزح:وانتي قاطه اذنك معنا وش تبين......
سارا بضحك:هههههههههه جب عاد ههههههههههههههه.....




******


كانت شذى بعد كذا قاعده مع أخوها سعود يسولفون بالصاله تحت...لأنها مالقت أمها عشان تقول لها الموضوع بس لقت
سعود...وقعدت تسولف معه....
سعود:تدرين إني مقهور...
شذى:ليــه وش فيك؟؟؟....وش اللي قاهرك؟؟؟....
سعود:أمس....نسيت ما أصوركم أنتي وتركي....أنا مجهز الكاميرا وحاط فيلم جديد فيها...بس نسيت....
شذى فخاطرها(أحسن إنه ما تصورنا...جات من السما)...بغت تقول لسعود اللي بخاطرها عن اللي سمعته من الحريم وهم
طالعين....بس أجلت السالفه إلى ما تقول لأمها...وأمها تقول لأبوها...كان رايها إن كذا أحسن شي...
سعود ينتبه على سرحان شذى:اللي ماخذ عقلك يتهنا به.....
شذى انتبهت على عمرها:إيه...نسيت الكاميرا...عاااااادي...نصور مرة ثانيه...
استغرب سعود من رد أخته...اللي توقع إنها تسوي سالفه....وإنها بتقلبها هواش...
وبعدها مرت لحظة صمت شوي طويله....حبت شذى تقطعها بالسوالف...
لفت على سعود اللي كان يتأمل المزهريه اللي على الطاوله....وقالت له بصوت عالي:اللي ماخذ عقلك يتهنا به...
لفت سعود عليها وقال:إيش يهنى به؟؟؟؟....
شذى تناظره بنص عين عشان تقهره:مـ..ـنـ..ــا..ل.....حبيبة القلب...(هي تدري إن سعود مايطيقها بس تبي ترفع ظغطه)
سعود:حبيبة القلب هاه؟؟؟...حبيبة القلب بعينك...أنا أحب وحده وقحه زي منال...
شذى مسويه نفسها يعني مصدومه:ليـــــــه؟؟...يا سعود هذي بنت عمك...وبعدين وين حبك لها وحبها لك...
سعود منقهر من كلام شذى اللي بيسمعها بيقول من جد تتكلم:من متى حبيتها يا العله....ولا تسوين لي فيها إنك مصدومه...
شذى وهي تبتسم:يمه منك...على طول عصبت ياخي أمـــزح معك...مايصير الواحد يمزح...
سعود:أدري إنك تمزحين...بس لو يسمعك أحد صدقني بيصدقك




ويقول من جد أحبها...
شذى فهمت قصده....يعني لو مريم سمعت كلامها بتصدق...وتنشر السالفه بين الأقارب...وتصير فضيحه بجلاجل..
شذى تستهبل على أخوها:من جد سعود ليش ماتحبها....والله إنها عسل وأكيد إذا تزوجتها بتحبها...الزواج يولد الحب...
سعود يناظرها:والله؟؟؟....لو منال آخر بنت في الدنيا ما بآخذها...لو أقعد عزابي طول عمري....
شذى فتحت فمها:الله كل هذا تحامل عليها المسكينه....شوف مها اسم الله عليها كيف خالد يعزها وهي محبوبة وطيبه...
سعود:مها غيـــــــــر...ومنال غيــــــــر...
شذى وهي تحط رجل على رجل:آها....يعني قصدك منال أحسن وكيف أقارنها بمها؟؟؟؟.......
سعود:انثبري بس...(يكلمها بجديه)...شذى بالله عليك هذا كلام تقولينه...تدرين إن منال ما أحبها......
شذى وهي تعدل قعدتها:سعود من جد.....ليه قلت عن منال وقحه؟؟؟؟....
سعود وكأنه يتذكر الموقف اللي صار أمس بينه وبين منال:تخيلي أمس ياشذى طلعت بوجهي باخر الخطوبه....
شذى بدت تتحمس للسالفه:إيه...أكيد سوت نفسها إنها ما شافتك صح؟؟؟....هذي منال أعرفها خبز إيدي...
سعود وهو يبتسم:وش يدريك؟؟؟...لا يكون بس واقفه تراقبينا....بس تخيلي يا شذى...طلعت قدامي بفستانها العاري...
لا وبعد من زين الجسم...وتخيلي قعدت تقز فيني ومانزلت عينها...عاد أنا اللي استحيت ونزلت عيوني وقمت ومشيت و
دخلت غرفتي...ولا تخيلي ما تحركت من الصاله....قمة الوقااااااااااحه...
قعدت شذى تضحك من كلام سعود مع إنها حزينه من الداخل عشان اللي صار أمس بالليل...
سعود وهو يشوفها تضحك:تضحكين هاه....الصراحه أنا اشوفه موضوع يحزن أكثر من إنه يضحك...
شذى وهي باقي تضحك:ليـــه ماعجبتك البنت يا سعود...
سعود باشمئزاز:لأ....وبعدين ليه حالقه شعرها كذا كأنها ولد...الصراحه منظرها......
قطعت كلامه شذى وقالت:سعود...لا تحش حرام عليك...وهي قصة شعرها... لأن ألحين البوي موضه بين البنات...وبعدين
(تناظره بنص عين)هذا أنت قزيتها وين اللي منزل عيونه هاه؟؟؟....ياخي قول الصدق لا تكذب...
سعود:هي اللي طلعت بوجهي...طالعتها في البدايه لأني أبي أعرف من اللي طلعت بوجهي...طلعت هي مالت عليها...
شذى:زين وش يدريك إنها منال؟؟؟...
سعود:دايم كل ما يزورونا بالخبر تطلع لي...كيف تبيني أنسى شكلها المصون....بس الحمدلله إنك ماأنتي مثلها...ولا كان
صارت علوم وعلوم....
شذى سكتت وماعلقت...بس من جد منال حركاتها مالها داعي يعني هي تخلي اللي ماعرف يعرف عنها.....
بعدها سألت سعود عن أمها اللي قال إنها طلعت لمشوار مع خالد وبترجع بعد صلاة العشا.....بعدها سعود طلع لمشوار
عنده....

قعدت شذى تفكر بنفسها...اللي صاربالبارحه تستعيد شريط البارحه كلام فاطمه عنها...واللي معها...وحب تركي سلمى..
حست إن صدرها بدى يضيق ومهيب قادرة تتنفس من العبره..وجلست تنتظر أمها..ومالقت شي تشغل نفسها به غير إنها
تنتظرها...وتقولها السالفه وتنقل الكلام لأبوها عشان يفسخ الخطوبه....وينتهي كل شي...ويروح كل واحد لحاله....
وتنهي شي اسمه تركي وحب بقلبها...تنهيه وهو باقي ما ابتدى...والعوض إنشالله على الله....وقعدت تبكي من الحزن...
لمن شافت أحلامها بالشهور اللي راحت تنهد وتنهد....وتركي اللي قربت منه بيروح ويتركها...حست بلوعه بقلبها..حست
بالإهانه...لمن عرفت إنه يحب غيرها...وبين بكائها تنهدت إلى ماحست إن روحها بتطلع من صدرها...قعدت تفكر في
كلام الناس...وش رح تقول الناس عنها بعد كذا؟؟؟....أخوانها محمد...خالد...سعود...يارب ارحمني...يارب...بعدها
غمضت عيونها...وانسدلت رموشها على خدها مليانه دموع...دموع حزن...انكسار...ودموع مقهورة.....




*******



بعد كذا بالليل...راحت شذى تكلم أمها بالموضوع...اللي ما عجبتها السالفه أبد وقالت:شذى؟؟؟...وش هالكلام؟؟؟؟...
شذى:وشو بعد...ما أبيه...وهو خليه يتزوج اللي يحبها....
ام محمد متعجبه من كلام بنتها:شذى....من جدك تتكلمين؟؟؟....
شذى حزينه بس بكبرياء:إيه من جدي يمه...الباب اللي فتحناه نرجع نسكره.....
ام محمد تقنع بنتها:هذي وأنتي العاقله المتعلمه...تقولين كذا الله يهداك...
شذى تقاطع امها والدموع متجمعه في محاجرها:وش دخل التعليم في هذا الكلام يا يمه....هو مايحبني ولا يبيني...
ام محمد:أجل ليه خطبك؟؟؟...وش اللي اجبره علينا ترى الزواج يا بنتي مهوب بالعافيه...الزواج شراكة عمر وحياه...
شذى:مو هذا اللي مجنني...أعيش مع واحد ما يحبني طول عمري....
ام محمد:بيحبك بعد الزواج...هو وش يدريه عنك...بس أنتي سمي بالرحمن...والولد يا شذى ماينرد....
شذى ودموعها تنزل:النفس عافته يمه...و(بسخريه تقولها)سلمى خل ياخذها وحنانها بيرضيه يمه وبينساني....
ام محمد:اللي سمعتيه كلام حريم لا يودي ولا يجيب...ورضى الناس غايه لا تدرك...واهم شي تركي عندنا وهو شاريك
يمه....فكري زين ولا تتسرعين...
شذى بعناد ومكابر:ما أبيه...وقولي لأبوي رجاء يعتذر لهم(وحست بالغصه بحلقها)وتركي ما أبي آخذه...أكرهه كره العمى
وطلعت من الغرفه تبكي وراحت لحجرتها...وأمها تعرف حساسية شذى الزيادة عن اللزوم بمواضيع زي كذا...

أم محمد طيبه وعسل...بس عيبها ضعف شخصيتها شوي...خاصه قدام عيالها...وقدام جبروت وقوة ابو محمد اللي ولده
محمد طالع عليه...مالقت حل غير إنها توصل هالكلام لأبو محمد...وهو اللي رح يبدى الموضوع او ينهيه....

صلت قيام الليل وذكرت الله وبعدها راحت لفراشها تنام لأن وراها مشوار بكره الصباح(يالله صباح خير)...



*******



وتركي المسكين اللي مهب عارف وش اللي صاير لخطيبته....اللي ارتاح لها بالحيل...وحس إنها حبوبه وطيبه....
كان قاعد مع زوج خالته سوالف وضحك خاصه إن عمره تقريبا مو مره كبير...شبابي ووناسه...طالعين على البحر
بالهاف مون...ومعهم مجموعة شباب ورجاجيل من أصدقاء واقارب زوج عبير...والشباب فالينها على الآخر من
الوناسه وسعة الصدر...ودق عود وأغاني يعني مكيفين على الآخر....خاصه إن تركي على شدته وغروره دمه خفيف
والكل يحب القعده معه...حتى لو كانوا اول مرة يقعدون معه...لأن الله معطيه محبة الناس له...
تركي كان واقف مع أبو بدر(زوج خالته) عند أسياخ الكباب والدجاج يشوونها...
ابو بدر:هاه شرايك بالشرقيه حلوة ولا؟؟؟.....
تركي:من ناحية هي حلوة...حلوة...وخاصه البحر القعده عليه توسع الصدر....
ابو بدر:وبعد...الحبيبه أقصد الخطيبه هنا...أكيد حلاوتها بتزيد....
تركي وهو يقلب اسياخ الكباب ويضحك:أنت إيش تبي توصله يابو بدر؟؟...
ابو بدر يضحك:أبد...سلامتك...(ويذوق قطعه من الكباب)...
تركي من غير مايطالع فيه:بس ترى الرياض مالنا غناة عنها...والله تصدق ما اتخيل نفسي أسكن برى الرياض....
ابو بدر وهو يغني:الهوى شرقي وغربي....وقلبي هاوي الشرقيه...في هواها يطرب...
يقاطعه تركي وهو يضحك:إنت من مدح صوتك؟؟؟....ياخي نشاز عمري ماسمعت صوت شين مثله...
ابو بدر متفشل:لا تكفى يامحمد عبده.........سمعنا صوتك..خل نشوف....
تركي وهو يضحك بس بغرور:صوتي مابقول محمد عبده مره وحده..بس على الأقل احسن من صوتك..مع احترامي لذاتك
ابو بدر وهو يرفع حاجبه:زين....سمعنا....
تركي يدندن بصوت واطي وهو يحرك بالكباب:أيــــــــــــــــــــــــوه قلبي عليك التاع...مايحتمل غيبتك ليله...غنيــــــــــــت
يابو عيون وســـــاع..(وكان وهو يغني يطالع بالبحر..خطرت على باله شذى..سرح فيها وبطيفها اللي كانت معه البارح)
الشباب الي كانوا قاعدين سمعوا تركي وهو يغني...كان صوته حلو..مافيه نشاز...ولحنه ماشي صح....
الشباب مع بعض:اللــــــه يابو عبدالله إيش هذا؟؟؟.....يسلم هالصوت...
لف تركي عليهم واستغرب إنهم كانوا معه بسمعونه وهو يغني...بتسم لهم وقال:الله يسلم حالكم...
واحد من الشباب:حياك يا تركي وتعال غن لنا...صوتك خطير مشالله...
واحد ثاني كان معه العود فقال له:تركي تعال كمل الأغنيه..وانا بدق لك على لحنها...
تركي وهو يبتسم:لا مشكورين...بس ما باغني...
اللي معه العود:امش...وخل عنك الغرور....
تركي :ماهوب غرور يارجال...بس والله ما أحب اغني....
وبعدها حاولوا فيه إنه يغني رفض.... ورجع عند زوج خالته وهو يضحك على الشباب وخفة دمهم...
تركي وهو يناظر ابو بدر بغرور:شفت انت ووجهك صوتي....مب صوتك النشاز...
ابو بدر:تتطنز....
تركي وهو يضحك:بس لا تتحداني مرة ثانيه يابو بدر...إلا على الطاري(وقعد يستهبل عليه)إنت تغني(ووطى صوته)
لخالتي عبيربهالصوت؟؟؟.....
ابو بدر ضحك ويقول بصوت هامس:هي مو مهبلها علي إلا هالصوت....
تركي:هي الله مبتليها فيك....يعني بعيوبك لازم تقبلك...
ابو بدر يتمسخر:لاااااااااا انا اللي مبتلي فيها وانت الصادق...
تركي وهو يخزه بمزح:اقــــــــول..لا يكثر بس...ولا انت من اللي بيقبل فيك...ولا تفكر إنها تاخذك....
ابو بدر قعد يضحك وقال بمزح:ما بيقبل في ابو بدر...إلا ام بدر....ههههههههههههه....
تركي وهو يضحك:هههههههههه زين رقعتها انت مع هالخشه هههههههه....

الكل كان مرتبش....والكل كان سعيد....اليوم... يوم زواج شذى...آخر العنقود والبنت الوحيده....واليوم زواج تركي
آخر أولاد عبدالله وصبحا....الضابط العسكري وولد العاصمه....اليوم ائتلاف الشرقيه والوسطى...الكل سعيد وفرحان
...الأهل من الجهتين مثل النحل في الإستعداد...بحب وبحنان الكل ينظر لهالعروسين ماعدا فئة؟؟؟....كارهه لهالزواج
..الكل يدعي إنه يتمم بالخير هالزواج...ناس سعيده...وناس حزينه...ناس مشتاقه...وناس خايفه تنظر للمستقبل بخوف...
.
.
.
بالشيراتون كان العرس على الساحل الشرقي بأول الصيف...وتو الناس منهكه من الإمتحانات وظغوط الإمتحانات...
تركي مستانس والدنيا مو سايعته...وشذى مخاوفها وقلقها وحزنها طغت على مشاعر الفرح.......كان العرس فخـــــــم....
والكل يشهد بهالشي....والمعازيم ماليين الصاله سواء عند الرجال او الحريم...خاصه إن الناس باول الصيف...وباقي
محد سافر....صديقات شذى حاظرات....ومنبهرات بهالعرس اللي كانوا متوقعينه عادي على قولة شذى؟....كانت وناسه
ورقص وسعة خاطر الكل مبســـــــوط بالحيـــــــل.....
.
.

كانت شذى قاعده بالجناح الخاص حق العروس الملحق بالصاله ومعها رفيقة عمرها ريم اللي مافارقتها من الصباح...
قاعده معها طول اليوم....لأن هذا هو يوم الفراق....كان هذا آخر يوم لشذى بالشرقيه...لأنها بتعرس بعدها وتروح الرياض
وتسكن فيها مع زوجها تركي اللي له متملك عليها 3شهور....ماكلمته فيها ولا حتى قعدت معه...تحسفت من خاطرها إنها
رفضت تكلمه او تقابله....وتذكرت هـــذاك اليوم....يوم إنها كلمت أمها بالليل عشان تفك من هالزواج وتبلغ أبوها بهالقرار
اللي قررته.......تذكرت أحداث اليوم الثاني بالظهر لمن جا أبوها معصب يدق عليها باب حجرتها...
((ابو محمد معصب وهو يدق الباب:شذى...شذى...افتحي الباب....
شذى كانت قاعده تقرا فزت من الخرعه وعرفت إن أبوها عرف السالفه...درت إنه ياويلها من اللي بيجيها ألحين من أبوها
اللي هو كتله من النار عصبي لدرجه لا تطاق....وفتحت له الباب...وشافت عيونه يطاير منها الشرر...وقفت قدامه بارتباك
...وابتسامة خوف ميته على شفايفها...وقالت باستسلام من لا حول له ولا قوه وعرفت إن عاصفه هوجاء شديدة في ابوها
بتشيل الاخضر واليابس من قدامه:هلا يبه تفضل...(وظلت تناظر في عيونه بخوف ووجل)...
ابومحمد وهو معصب حده:صدق الكلام اللي قالته لي أمك يا بنت؟؟؟.....
شذى وهي خايفه موت وتطالع امها بنظرات مستنجده وهي واقفه ورى ابوها:إي...يبــ...ــه...صـ...صح كلامها...
ابو محمد والشرر يطاير من عيونه ويصرخ:ليــــه إحنا نلعب...في البدايه توافقين...وبعدين ترفضين...إحنا نمشي على
هواك يابنت هيله؟؟؟...إحنا ما أجبرناك على شي...كل شي مشى مثل ماتبين...وألحين وبعد الخطوبه..تبين تفكينها(يقولها
بخنق زايد).....
شذى كانت تطالع في أبوها بعجز....كانت تدري إنها مارح تقدر ترد عليه....كانت تشوف الغضب في ابوها...وماكانت
تبيه يتعب نفسه أكثر من كذا لأن فيه مرض السكر...والزعل أكيد بيضره...طبعا هي اتفقت إنها ماتقول هي وامها لأبوها
سبب فصل الخطبه...لأنه اكيد ثائرته بتثور أكثر....ويتهمها بالسخافه....
ابو محمد وهو عصبيته تزيد:ماتردين علي ليه تبين تفسخين خطوبتك؟؟؟؟....
شذى والدموع تتجمع وبخاطرها تقول ما أبيه يبه افهمني الله يخليك هالمرة...شذى:.........
ابومحمد مايزال معصب:شوفي شذى....الرجاجيل تعنوا وجو من الرياض يخطبونك...واعطيناهم كلمه...وتممنا خطوبتهم
عندنا....وبدينا نتكلم بالزواج....وأنا مارح أخليك تكسرين كلمتي قدامهم...ولا قدام الناس فاهمتني(ويخز بعيونه الجاحظه
في شذى) ويقول: والله وهذا أنا حلفت إني مارح أزوجك غير تركي..(شذى تبلهت مصدومه من حلفان أبوها)...ولو تركي
يبيك الليله والله لأعطيه إياك....
وطلع ابومحمد معصب من الغرفه وصرخ بوجه ام محمد تبعد عنه.....أما شذى فقعدت على طرف السرير بدون ماتنزل
ولادمعه من عيونها....الدمع تجمع في محاجرها....وجاتها امها تهون عليها وتهديها....وشذى كانت بعالم ثاني...وتمت
تطالع امها بدون ماتدري امها وش تقول...بعدها قالت شذى بصوت هادي:شفتي يمه ابوي...يمشي عكس ماتمنيت...هذا
ابوي ولا صخره...(شذى علت صوتها)وقالت بقهر:على الأقل الصخر فيه أمل إنه يتغير....بس زوجك(تكلم امها)مافيه
امل يتغير......وبعدها قعدت تصيح وامها بعد قامت تصيح عشان بنتها واللي كان سبب صياحها قسوة ابو محمد مع بنته
الوحيده...ياما كلمته وفهمته إنه لازم يحن عليها ولو بشوي...بس مافيه فايده...وهذي البنت بدت تكره ابوها والسبب هو..
بعدها ام محمد لمت بنتها بحظنها وتموا الثنتين يصيحون....))...

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم