رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -12


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -12


يحيى ارتاع: ايش من انتي الحين؟؟
خلود: انا صديقه فاطمه انت ما تستحي ما عندك ذره دم
يحيي واهو يقوم من كرسيه: انتي قلتيها صديقتها انا ولد عمتها
خلود: ولد عمتها بالاسم لانك واحد ما عندك كرامه البنت ما تبيك ما تبيك خلك رجال للحظه وفارق
يحيي يتكلم بثقه: انا باخذها غصب طيب باخذها
خلود:لانك مو رجال تاخذ وحده ما تواطن وجهك واسمعني زين ان شفتك وراها في مكان والله واللي خلقني على الارض لاخليك تندم على اليوم اللي امك ولدتك فيه
يحيي خاف شوي من تهديدها: يعني وش بتسوين
خلود عدلت وقفتها: لا تنسى انا مين انا خلود واخوي يشتغل بالشرطه تلفون واحد مني ينفونك بمكان ما يعرفه الجني الازرق وانتبه مني فاهم
عطته ظهرها ما خلت له فرصه يرد رجع يجلس على الكرسي ويعيد حسابته
رجعت عند فاطمه لقتها تترتجف خايفه انه يسوي لها شي
خلود:فاطمه قلبي وش فيك خايفه
فاطمه رفعت عيونها وحضنتها: خفت يسوي فيك شي
خلود بعدتها عنها : لا يا قلبي يخسي لا هو ولا ميه غيره يقدرون يلمسون شعره مني والا منك اح
فاطمه لاحظت وجهه خلود اللي تغير: وش فيك رجع الالم
خلود خلاص خلينا نجلس جلسو ورجعو يسولفون: خلود كنتي تكلمين مين
خلود انتبهت انها نست موعدها: هذا منصور
فاطمه تفاجات: وزياد
خلود بحزن: لا تذكريني فيه احبه وابي احرق قلبه مثل ما يحرق قلبي مثل ما حرق قلبي
فاطمه: يا حبيبتي مو كذاا تخونينه
خلود: اانا ما ابيه ولا ابي اسمع اسمه لا تذكريني فيه لا تذكريني
فاطمه لاحظت انزعاجها حبت تسكت:طيب طيب بنسكر السالفه
خلود : يكون احسن انا بروح الحين منصور يستناني
فاطمه : براحتك بس وصليني البيت اول
خلود : طيب يله
__وصلت خلود فاطمه بيتها وراحت مرت على بيتها تشوف اخوانها__
ابو خلود: وينك يا بنتي تأخرتي
خلود من طرف خشمها: وانت وش دخلك خلك عند عيالك احسن
**ابو خلود كان رجال طيب لا يشرب ولا حتى يدخن كان رجال يصلي يخاف ربه ومتقاعد وكل الكلام اللي تقوله عنه كذب كانت عارفه وش فيها خايفه تتقرب من الناس وتحبهم وبعدها تفارقهم بسهوله عن هالدنيا حتى ولو كان ابوها محد يدري بمرضها الا فاطمه صديقتها الروح بالروح كانت خلود نفسيتها مريضه تكذب وتنافق وقلبها كله طيبه مو فاهمه نفسها ليش تسوي كذا كله بسبب زياد زياد اللي حبيته سنتين وفي الاخير تركتني والله لاحرق قلبك مثل ما حرقت قلبي**
ابو خلود: طيب يا بنتي لا تتاخرين اخوانك محتاجينك بعد امك مالهم غيرك يعطف عليهم ويشوف امورهم وخاصه اخواتك البنات
خلود حزنت على حال ابوها: طيب يبه بشوفهم بشوفهم وبطلع عندي موعد مهم
ابو خلود: طيب يا بنتي لا تتأخرين
خلود تركته وراحت شوف خواتها لقتهم نايمين غيرت ملابسها ورجعت تطلع عشان تقابل منصور
ركبت سيارتها شغلت اغنيه كان زياد يغنيها لها اغنيه ماجد المهندس اقدر
اقدر اتحمل كل شي يوقف دمي وما يمشي وخل عيني تزعل رمشي خل كل شي بيا يصير>>>>>>>خخخخخخخخخخ انتو كملوها

جلست تبكي على حالها اكثر شخص حبته في هالدنيا تركها لحالها تعاني مع غربه المرض مو غربه الوطن تعبت تكابر وتخبي المها وتوفت وابوها مريض وعمانها وما يشوفونهم الا في السنه مره كلهم تكرههم كلهم ما في غير عمها الوحيد لازم تكلمه وتوصيه على ابوها واخوانها تبكي على حسرتها مرضي وماله علاج ومابقى لي في هالدنيا غير وقت محدود اضيعه مع شباب وطلعات سخيفه اخر ايام عمري اقضيها في ما يذكروني الناس في الا بالشر لازم اتغير انت اللي غيرتني اول مره يا زياد ولازم بخليك تندم على اللي سويته فيني ما اقدر اتغير اللي طلبته مني صعب صعب مسكت جوالها ودقت على عمها علي
خلود بصوت فيه صيااح: هلا عمي
علي: هلا والله بخلود
خلود بصوت حزين: هلا بك
علي حس ببنت اخوه لان ما في فرق بينها وبينه بالعمر الا خمس سنين علي رجال يخاف ربه يشتغل ضابط في الدفاع المدني اهو الوحيد من اعمامها اللي يمر عليهم يشوف اللي يبونه لان معاش ابوها التقاعدي ما يكفي وخلود بدت تشتغل لانها ماتبي تتحتاج لاحد واولهم اعمامها ما فيهم خير: خلود وش فيك ابوك صاير له شي
خلود : عمي ابي اكلمك في موضوع ضروري متى يناسبك
علي حس بجديه الموضوع: انا الحين فاضي
خلود: خلاص تلقاني بكوفي....................استناك
علي : على خير مسافه الطريق وجايك
خلود: مع السلامه
__وصلت خلود الكوفي وجلست تستنى عمها__
علي : السلام عليكم
خلود ومبين عليها التعب: وعليكم السلام
علي: خلود وش الموضوع خوفتيني
خلود: طيب يا عمي بقولك كل شي بس الموضوع يصير بيني وبينك
علي: اكيد سرك في بير بس تكلمي
قالت له الموضوع كله
علي: ورم
خلود بصوت تخنقه العبره:ايه يا عمي
علي ما صدق لسى: من متى
خلود: انا عرفت من سنه بس الاعراض طالعه لي قبلها بثلاث سنين يعني حالتي متاخره
علي مو قادر يصدق : بنت في عمرك يجيها هذا الورم كيف
خلود : ياعمي المرض ما يعرف لا صغير ولا كبير
علي عجبه صبرها: طيب انتي متأكده
خلود: ايه يا عمي ناسي اني اشتغل في مستشفى يوم حسيت الالم لا يحتمل فحصت وعرفت النتيجه بعد يومين
على: طيب عرضتي نفسك على دكاتره
خلود قريب تقفد الامل: ايه ياعمي من زمان وانا حالتي متأخره جربو لي طريقه جديده في العلاج بس فادت بنسبه 20%

علي: بس
خلود: ايه يعني طولت لي عمري على هالدنيا شهر او شهرين ما تفرق
علي: طيب لازم نروح مستشفى في السعوديه أي مكان
خلود: خلاص يا عمي انا مسلمه امري لله يعني انا من وين بجيب فلوس العلاج لو فيه علاج بس خلاص كلها فتره وارتاح من هالدنيا>>وبدى صوتها يتغير
علي دمعت عيونه: طيب يا خلود والنعم بالله بس ما نقدر نخليك ....
خلود بدموع غرقت عيونها ونزلت دمعتين سود من الكحل: امووت عمي عادي قلها انا مسلمه امري لربي بس باقي هالفتره وانا ابي اتطمن قبل ما اودعكم>>وجلست تبكي بكى يقطع القلب
علي مسك يدها حاول يطمنها: يا حبيتي يا خلود انا لازم اوديك احسن مستشفى
خلود واهي تبكي: خلاص يا عمي شوف هذي وصيتي ابيك ما تفتحها الا بعد ما اموت
علي: الله يهديك تفائلي بالخير ليش هالكلام انشاءالله تصيرين احسن
خلود تبي تخلي عمها يتعود على هالوضع: انشاء الله عمي ما اوصيك ابوي ابوي واخواني امانه برقبتك
علي: امانه وانا اعتز فيها لا تشيلين هم بس انت خلك في نفسك
خلود: والله يا عمي لو اني مو متأكده انك قدها ما قلتلك شي بس لازم انا اصفي حساباتي مع الناس عشان اواجه وجه الخالق مرتاحه البال
علي: طيب يا خلود ليش ما نروح المستشفى الحين
خلود واهي توقف: لا يا عمي عندي مواعيد اهم لازم اروح عن اذنك
علي: طيب اليوم بسمحلك تروحين بس بكرا لازم تدخلين تسوين فحوصات
خلود: ايه انشاء الله عن اذنك
علي: مع السلامه
&&&نرجع للرياض&&
كان خالد راكب سيارته بيروح شارع التحليه بيقابل بنت عرفها من النت وبعدها بيروح الكوفي بيقابل اخوياه
كان مشغل اغنيه قديمه لمحمد عبده اسمها المعازيم>>>>مغبر الاخ والا منطرب وحده من ثنتين خخخخخخخخخخخخخ
لمتى يا خالد وهذا حالك هبال واستهبال طول الوقت مافي شخص واحد في هالعائله ياخذك جد ما تنلام مي ما تحس فيك لانك ما عندك احساس ومها مها كيف حسيتي مثل ما حسيت عمري ما توقعت نفسي اضرب عشان بنت انا لازم اتغير واطلع شخص مختلف خالد بشخصيته الجديده مزح وقت المزح وجد وقت الجد واول تغير بيصير الحين
وقف عند حلاق+


الهندي: يس سير
خالد: هلق ماكينه >>>يقاله يتكلم هندي الاخ
هندي: اوكي اوكي>>وجلس يهز راسه هالهنود ما يبطلون حركاتهم
ما صدق خالد نفسه من متى وشعره طويل وكشه تغير خطير اكيد لو شافت امه والا نوف بيغمى عليهم
طلع وراح يشوف البنت لقاها بنت حلووووه كاشفه وجالسه مع صحباتها مو كننا في السعوديه ماخذه راحتها على الاخر قامت من الكرسي تتمايل مشيتها وابتسمت ابتسامه غرور
البنت: انت خالد
خالد: بشحمه ولحمه
البنت: بس مو شعرك كان طويل
خالد: كان وكان فعل ماضي
البنت بضحكه دلع مالها طعم:ههههههههههه طيب ودمك خفيف بعد
خالد قلب وجهه لجد: شوفي يا بنت الناس انا بس جيت بعتذرلك وبقولك كلمتين
البنت: اللي هم
خالد: انا صدق راعي بنات ومكالمات بس لحمد الله بتوب وبس ابي اقولك تنتبهين لنفسك مو أي واحد تتعرفين عليه من النت تطيرين تقابلينه
البنت طاح وجهها: وانت وش اللي خلاك تتوب
خالد: موضوع ما يخصك بس انا النصيحه اللي عندي قلتها لان اخرتها انتي اللي بتندمين
تركها في صدمه اول مره واحد يقولها كذا
خالد رجع لسيارته حس براحه غريبه انه بيتغير وما عرف سبب التغير مين مي او مها المهم بيتغير للأحسن وبس رجع شغل المسجل رجع راسه وقرر يرجع للبيت
دق جواله
خالد : هلا ابو حميد
حمود: هلا وينك تاخرت
خالد: معليش اعذروني ما راح اجي اليوم
حمود اسغرب خالد ما يضيع طلعه معاهم ابد: ليش عسى ما شر رحت قابلت البنت
خالد: ايه قابلتها
حمود تحمس: ايوه وش صار
خالد: حمود بعدين اقولك ما صار شي مالي خلق الحين
حمود حس انه متضايق خلاه على راحته: طيب على راحتك فمان الله
خالد: مع السلامه
رجع طول على المسجل جاه المقطع اللي يحبه وصار يغني معاه
يا عيـــــــــــــــــون الكون غضي بالنظر واتركينا اثنين عين تحكي لعين
اتركينا الشوق ما خلا حذر
وبلا خـــــــــوف بنلتقي وبلا حيره بنلتقي
بلتقي في عيونها وعيونها احلى وطن وكل الامان
&&&&&&في بيت ابو احمد&&
ابو احمد جالس يتقهوى قهوه العصر مع ام احمد واحمد جالس يقرى الجريده ويتقهوى مه امه وابوه
ابو احمد: ها يا احمد متى ناوي تشرفنا في الشركه
ااحمد: متى ما تبي يبه
ابو احمد:هذا الكلام السنع انت خلاص ما بقى عليك شي وتخلص دراستك ليش ما تبدى تشتغل مع عمانك وعيال عمك من الحين
ام احمد: يا ابو احمد خل الولد على راحته
ابو احمد: الموضوع بيني وبين ولدي انتي لا تتدخلين
حز في نفس ام احمد كلمته: انشاء الله
احمد: ولا يهمك يبه انشاء ابدى اجي الشركه من بكرا اذا تبي
ابو احمد: ايه بكرا زين
احمد يووه وش هالورطه: انشاء الله
انحاش احمد فوق عند خواته قبل ما يتورط مع ابوه زياده لقاهم جالسات في غرفه مي وفي على الاب توب وتسولف ومي جالسه تكلم بالتلفون
احمد: وانتو هذي حالتكم لا شغله ولا مشغله
في لفت عليه: وش تبينا نسوي يعني خلاص ما بقى شي وتخلص عطله او اللي تشبه العطله ما امدانا تهنينا فيها بصراحه
احمد: وذي الثانيه تكلم مين 24 ساعه
في تضحك وتطير له حواجبها: حبيبه القلب
احمد نغزه قلبه:نووف
في: ايه نوف
احمد: وليش ما قلتي من اول تلقينها سمعتني الحين
في: انت تخلي احد يتكلم ماخذنا تهزئ من الصبح
احمد يأشر لمي بيده يبي يكلمها
مي: نوف لحظه بس
نوف: اوكي
مي : نعم وش تبي
احمد يتمصلح: مي حبيبتي
مي: مكشوفه وش تبي
احمد : شي بسيط صغنون
مي واهي ترفع شعرها من على عيونها: واللي هو
احمد قالها الخطه
مي: طيب هذي اخر مره تطلب مني شي زي كذا
احمد يأشر على عيونه: من عيوني الثنين
مي تضحك ضحكه شيطانيه: ها ها ها ها
احمد معها: ها ها ها ها ها >>>عايله مجانين بصراحه
مي: نوف قلبو دقيقه وارجعي دقي علي امي تناديني
نوف: طيب دقيقه بس
مي: ايه بس
احمد: ها وش قالت
مي: وش هالغباء وش بتقول يعني قالت طيب
احمد ما يقدر يقول شي والا خربت عليه وفي جالسه تتفرج عليهم وتتخيل شكل نوف بعد شوي
ويدق جوال مي
نوف: ها خلصتي اللي عندك
: لا ما خلصت
نوف وقف شعر راسها: ااحمد
احمد: هلا وغلا كيفك
نوف تتوعد في نفسها والله لوريك يا مي: الحمد الله
احمد: انا برد قبل ما تسأليني مالك نيه وانا بخير بعد
نوف: هههههه اسفه
احمد يا حلو هالضحكه: على قلبي زي العسل
نوف قلب وجهها: طيب وين مي
احمد: امداك شبعتي مني
نوف: .................
احمد قلب جدي: نوف ابي اكلمك في موضوع مهم
نوف بهتمام: ايش
خذ الجوال وطلع من غرفه مي وراح غرفته وسكر الباب
مي : شوفي هذا سحب علي جوالي اللي معاه
في مشغوله تسولف على الماسن: ههههههه خليه ياخذ راحته شكله موضوع مهم
مي: نشوف اخرتها معاهم
نرجع لاحمد
احمد: نوف بصراحه انا ابي اخطبك
نوف انصدمت:..............
احمد: الووو نوف انتي معاي
نوف بخووف: معاك
احمد: بس لازم اعرف رايك قبل ما اكلم ابوي عشان يصير الموضوع رسمي
نوف من الخجل انربط لسانها:..................
احمد حس انها مستحيه: نوف شوفي هذا موضوع مصيري حياتي وحياتك لازم تقولين لي رايك بصراحه انتي موافقه
نوف واهي بتموت من كثر ما استحت: بس انا لسى صغيره
يتبع>>




احمد اخيراا تكلمتي: انا قلت بس خطبه يعني مافي عرس العرس بس ما اخلص انا جامعه وانتي تخلصين الثانوي ايش رايك
نوف راي تبيني اقولك اني استنى هاليوم من سنين بس : لازم تعطيني فرصه افكر
احمد: خذي وقتك بس فكري بالموضوع من كل النواحي
نوف: ايه انشاء الله
احمد: يله مع السلامه يا خطبتي المستقبليه
نوف قلبت حمرااا: ومن قالك اني بوافق
احمد واهو يضحك: هههههههه تحصلين
نوف: والله
احمد: امزح معاك انا اللي حظي حلو ارتبط بأنسانه مثلك الله يقدرني واقدر اسعدك اذا وافقتي يعني
نوف: اوكي مع السلامه
%%%%%%%%%رجع احمد للغرفه عند اخواته
في سكرت الاب توب:ها يا ابو الرومانسيه وش الموضوع
احمد ابتسم ابتسامه رضى: انا قررت اخطب
مي وفي: هاااااااااا
احمد: ايه بخطب نوف
مي: والله مبرررررررررروك انت تستاهل ونوف تصلح لك بس مو كنك مستعجل
احمد: لا مستعجل ولا شي شوي وبكمل 25 ونوف بتكمل 19 وهذي الحين بس خطبه مبدأيه
في فرحت من قلب دمعت عيونها: مبروك يا اخوي
احمد لاحظ ان اخواته شوي وبيطقونها صيحه: لا تكفووون بدون صياح انتو عارفيني ما اتحمل ترا بنحاش
مي ودمعتها في عينها وتضحك:هههههههههههههه ها سكتنا
في: طيب نوف ردت عليك
احمد: قالت عطني مهله كم يوم
مي: ايه من حقها تفكر
احمد: ايه يله انا طالع تبون شي
مي وفي: وين
احمد: مالكم دخل>>طلع لسانه وانحاش
مي: الحين هذا واحد بيتزوج
في تمد شفايفها: معرفش
*****بيت ابو فهد**
خالد توه داخل بعد التغير اللي قرر يسويه مستني يشوف رده فعل اهله لما يشوفون شعره اللي مطوله من قرون >>خخخخخخخخخ
دخل الصاله وشاف نوف منسدحه وتتفرج على فيلم هندي وتبكي وتاكل بوب كورن
نوف:ااهئ اهئ حرررام والله
خالد: السلام
نوف برده فعل غبيه رفعت المخده على وجهاوصرخت بصوت عالي: يببببببببببببببببببببببببببببببببببه
خالد خاف ان اخته انهبلت: هي انتي وش فيك
نوف والمخده لسى على وجهها: يله اطلع براا يبببببببببه الحقني
خالد راح وسحب المخده من على وجهها:خير وش فيك انا خويلد اكيد انهبلتي
نوف ما صدقت: خاااااالد
خالد يعطيها لفه يستعرض النيو لوك: ها وش رايك
نوف ما صدقت عيونها جلست تفتح وتغمض بحركات سريعه: ها ما اصدق انت اخوي انا من متى احاول اقنعك تحلق شعرك بس تسويها من دون ما احد يقولك وش صاير في الدنيا اكيد حجت البقر على قرونها هالسنه
خالد يناظرها ومكشر: مالت عليك وش هالامثال المغبره وبعدين انا من الحين خالد جديد تعودي على التغير اوكي
نوف تهز راسه موافقه: اوكي
نزلت امه : يااااااااااااااااااااااااااويل قلبي
خالد اتلفت على امه: يمه بسم الله عليك وش فيك
ام فهد: حلقت اخيرااا كلووووووووووووووووولوووووووووش
خالد: اجل شعري معقدكم كلكم لها الدرجه
ام فهد: والله بصراحه كانت تجيني كوابيس انت تلحقني بكشتك ومعاك ابره كبيره الحلم يخووووووووف
نوف وخالد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
اليوم الثاني^^^^
زياد كان طالع في عز الظهر يخلص اوراق سفره ويجدد جوازه عشان خلاص هانت ما بقى قد ما مضى اشتقت لديرتي لشوارعها والله ما يحس

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم