رواية اعترافات رجل -13


رواية اعترافات رجل - غرام

رواية اعترافات رجل -13

منصور ــ حنا ناطرين من الصبح ..ولما يا قال ان الحالة مب مستقرة وممنوع دخول أي زوار ..وحنا ناطرين المستجدات ..

ــ أخوي ..الله يقومك بالسلامة يا أخوي ..الله يقومك بالسلامة ..منال ..بروح أشوف الدكتور ..يمكن يشرح لي الحالة ..والسبب ..

.....وبعد عشر دقايق طلعت من عند الدكتور وأنا منصدم ..

منال ــ شقال لك؟؟

ــ عنده جلطة في القلب مب المخ ..وهذي الثانية!!

منال ــ شلون؟؟ يعني ار فيه جلطة من قبل؟؟ متى ؟؟ وفالح من متى مريض بالقلب؟؟

طالعنا كلنا جواهر ..جواهر ــ يوم عرس يوسف ..ماكان مسافر ..كان في المستشفى ..بس كانت الجلطة خفيفة ..

ــ وليش ما قلتي لنا؟؟

جواهر ــ هو طلب مني أني ما أقول لكم..وطلب منا نحر العرس ..

سكتنا كلنا ..

منال ـ الجلطة انشاءالله تكون خفيفة مثل اللي قبل؟؟

ـــ لا..هالمرة ..لاء ..مب خفيفة ..والله يستر ..

منال ـــ شتقول يوسف ؟؟ حرام عليك هالعيال من يبقى لهم؟؟

ــ أنا بروح أشوف رغد ..

جواهر ــ اخوك هنا بين الحياةوالموت وتبي تروح تشوف زوجتك؟

الكل طالع جواهر وهم مستغربين ..

منال ــ روح ..روح ..يا جواهر حتى ولده بين الحياة والموت ..روح ...رغد بروحها.

جاسم ــ منال ..روحي انت معاه ..مريم ومحمد بأي لحظة ييون ..روحي ..

منال ــ اوكي يلا يوسف ....

كانت نظراتي تحتقر جواهر ...اللي اكتشفت انها كتلة حجر .

منال ــ يوسف يلا ..

طلعت مع منال ..

منال ــ الخبلة جواهر شلون ياها قلب وقالت جي جدام طلال.

علقت أنا ـ قولي شلون ما استحت على ويهها تقول جي وزوجها بين الحياة والموت ...

منال ــ مب في يدها ..يمكن غارت ..يمكن تبيك تكون بقربها في هالأزمة ..

ـــ منال ..ماعرفت لج .. يا تكونين معاها أو ضدها ...

منال ــ يوسف ..جواهر لليوم تحبك ..وانت تحبها ..

ـــ أنا انتهيت من حبها من زمان ..

منال ــ يمكن تظن أنك تقص علي ..لكن أنا أعرفك أكثر من نفسك .. أنا ما قدرت أيي بروحي للمستشفى ..لزمت على جاسم أنه يي ..لاني ما بقدر أواجهه هالمصيبة بروحي ..

ـــ خلاص منال ..صكي على هالموضوع ..ماني فاضي ..

منال ــ كيفك ..

وصلنا لين رغد ..

الدكتورة ــ بتظل عندنا لين موعد الولادة انشاء الله ..

ـــ شلون؟؟

منال ــ ليش؟؟

الدكتورة ــ مشاكل للجنين ..وأي حركة يمكن تسبب خطر للجنين وللأم ..

ــ يعني بتظل هنا خمس أشهر كاملة؟

الدكتورة ــ يمكن بتولد مبجر ..في السابع أو الثامن ..بس الأفضل انها تبقى في المستشفى ..نايمة على ظهرها وما تتحرك ..وتحت اشرافنا ..

منال ــ زين ممكن نشوفها ..

الدكتورة ـ تفضلوا ..أنا شرحت لها الحالة ..

كانت مكتئبة وهي متمددة ,

منال ــ حمدالله على السلامة ..

رغد ــ الله يسلمج ..قالت لكم الدكتورة؟؟

منال ـ اييه ..بس المهم صحتج ..

تكلمت منال شوي معاها ..وبعدين يا جاسم وخذها ..

رغد ــ أنا بطيح هالطفل .

ــ لاء ..لاتتصرفين جنون ..

رغد ــ بس انت ما تبيه ..

ــ لا ..أنا أبيه ..أبي هالطفل ..

رغد ــ بس انت قلت لي انك ما تبيه ..

ــــ رغد ...انا صرت ابيه ..أبي شي يغير حياتي ..بعدين في خطر عليج وعلى الجنين ....وأنا اكتشفت اني ابي هالطفل ..

رغد ــ يمكن أموت وأريحك مني ..

ــ بالعكس أنا ما حسيت أنج أزعجتيني أبد ..

رغد ــ تذكرت ..كل مرة أنسى أشكرك على الخدامة ...صج كانت مساعدة كبيرة لي مع اني تعودت على شغل البيت ..

ــ خلاص شغل البيت انسيه ..ولاتفكرين إلا بعبدالرحمن ..

رغد ـ من عبدالرحمن؟؟

ـــ البيبي اللي في بطنج .

رغد ــ بس يمكن تطلع بنت ؟؟

ــ عيل لا تفكرين إلا بعذبة ..

رغد ــ عذبة؟؟؟

ــ اسم امي المرحومة ..

رغد ــ الله يرحمها ويغمد روحها الينة ..


فجأة حسيت أن مشاعري تغيرت ..وفجأة فقدت الشعور القوي تجاه ليال ..وهالشي هي لاحظته طوال اليومين اللي مضوا ..

ليال ــ ليش يا يوسف ابتعدت عني ..

ــ أنا ما ابتعدت عنج ..بس انشغلت .رغد في المستشفى وفالح بين الحياة والموت ..ومجرد ما اخلص من شغلي اروح لهم لين الليل ..

ليال ــ وأنا ..صرت ما تكلمني ..ولا حتى تطالعني مثل قبل ..

ــ ليال ...شفيج؟؟ ما فهمتي كلامي؟؟؟

ليال ــ عندي احساس انك بتستغني عني بأول ..

ــ بس ..خلاص ..تفضلي لمكتبج ..

تدرون ليش فقدت اهتمامي فيها؟؟ من كلمت عامر صديق أبوها وأنا مختبص .

تذكرت كلمات عامر (( خالد كان ناوي يقتل هالريال ..وهو قال لي شخصيا ..بس أنا ما اعرف اذا قتله ولا كان مجرد كلام ..))

كان عامر هو الامل في اني أصدق براءة خالد ..بس للأسف ..ماكان عامل مساعد ..


الفصل التاسع .


طلعت ليال من المكتب وهي تصيح بقوة ..كانت تحاول تقنعني اني ابدأ الاستئناف ..لكني قلت لها اني ما استند على شي يبرئ أبوها ..وصارت بينا خناقة كبيرة ..

سمير ــ ما كانش العشم يا استاذ ..

ــ سمير الله يخليك ..ماني ناقص محاضرات ..ياني ما يكفيني وزيادة ..

سمير ــ بس ماكانش لازم تزعق عليها كده .دي بنت غلبانه ..

ــ سمير , انت بنفسك شفت القضية على أي أساس أرجع وأفتحها؟؟ دورت لي أي شي يقنع القاضي بالاستئناف بس مالقيت ..الشهود في كامل قواهم العقلية ومحل ثقة ..الدليل عليه بصماته ..أفضل أصدقائه يقول انه كان ناوي يقتل ..الحين علمني شلون بستأنف القضية ؟؟على أي أساس.. ان بنته تقول انه بريء؟؟

فجأة سمعت باب المكتب يتصكر بقوة ..واكتشفت ان صوتي كان اعلى من الازم !

ــ صدقني سمير ..عندي أشياء أهم من هالقضية ..

مر أسبوع ما شفت فيه ليال ماقدرت أتصل فيها .انشغلت بأخوي اللي حاله يتدهور يوم عن يوم ..ورغد اللي كانت تعاني ألام قاسيه في ظهرها ..

جاسم ـــ يقولون المصايب تجي ثلاث ..

ــ ومن وين يبت هالحكمة؟؟

جاسم ــ ما أذكر وين قريتها ..بس حالة فالح ماتبشر بخير ..

منال ــ وحرام رغد مسكينه الويع يزداد عليها أكثر وأكثر ..اييه تذكرت بمر بيتك أخذ لها أغراض ..

ــ لا لاتعبين نفسج انا بآخذ لها هالاغراض ..

جاسم ــ يلا سرينا يا منال؟؟

منال ــ يلا ..

ــ بدري ..خليكم تتعشون...

جاسم ــ كافيني ..أنا تعبان..

ــ لا ..توصلوني بالمجان ؟؟ ..لا وبعدين الخدامة شغلها زين ..وأعتقد أنها سوت شي زين ..لأني شفتها تشتغل في المطبخ ..

منال ــ لا يا يوسف .وبعدين أنت من الصبح عندك أشغال ..والساعة الحين عشر ونص ..يلا جاسم ..لاتنسى زهب شوية ملابس وأغراض لمنال ..مع السلامة ..

ــ اقعدي اقعدي ..من متى الحريم تتحكم في الرياييل ..اقعدي ..

منال ــ يوسف أنت من الصبح من مكان لمكان ..وحنا من الصبح برا البيت ....ما بحس براحة إلا في بيتي ..

ــ الله أكبر هالحين نسيت هالبيت اللي عشتي فيه طول عمرج ؟؟ وماتقدرين تصبرين عن بيت عشتي فيه ثلاث سنوات بس؟؟

منال ـ هذا صار مب بيتي صار بيت رغد ..

جاسم ــ أنا تعبان بروح أنام ..حتى عشا ماني متعشي ..


طلعت منال وجاسم ..وبقيت في البيت بروحي ..

الخدامة ــ بابا وين ناس؟

ــ راحوا ..روحي نامي ..

الخدامة ـ وعشا؟

ــ محد يبي ..حطيه في الثلاجة ..

دخلت لغرفة رغد ..وطلعت دراريع من الخزانة وحطيتهم في كيسه ..وشحاطة ومشط وأشياء ثانية ..وبعد ما خلصت مددت جسمي شوي على السرير ..وانتبهت لشي صلب في الفراش ..

طلعته كان كتاب..بالأحرى دفتر لونه أسود .. وايد متين ..تطفلت وقريت ..كانت مذكرات رغد في الجامعة ..وبعدين ..شلون التقت براشد ..وقصة الحب ..كانت تكتب التفاصيل ..لين اليوم اللي اكتشفت انه خدعها ..حسيت اني أتابع مسلسل و مندمج في الاحداث ..ومتفاعل معاها ..

فجأة .في صفحة بروح ..اكتبت شي واحد بخط كبير ..اسمي!! وكتبت كل الأحداث اللي صارت بينا ..

نسيت نفسي وأنا أقرأ صارت الساعة وحدة ونص في الليل ..

أول ما صكرت الدفتر ..انزلت دمعة من عيوني ..

رجعت على بعض الصفحات ..

(( راشد ..أشكر لك شي واحد ..أشكر لك انك السبب في دخول يوسف حياتي ..))

جملة هزتني ..

(( كنت أمسك بصورتك ..وأنا أصيح ...وصلت لدرجة كرهت نفسي بسببك ..وضليت أسب فيك ,أصرخ ..ودخل يوسف الغرفة ..و حسيت أني غرقت في بير من الضياع ..وبالأخير ..عشت أجمل لحظات حياتي بين يديه ))

(( أخيرا ...فتح قلبه لي ...واكتشفت انه فيه جرح عميق ..مهما دارت الايام والسنين صعب يندمل ..حسيت أني حبيته أكثر ..أحبك يا يوسف ..واليوم عيد بالنسبة لي ..))

(( خلاص يا يوسف خلاص ..أنا تعبت ..تحملت تحقيرك ..تحملت اهاناتك ..أنا غلطت .لكن الله يسامح انت ليش ما تسامح؟؟ آه يا يوسف ..أحس أني ضعت في حبك ..ما أقدر أتحمل وجع قلبي قوي ..قوي ..مع السلامة ))

فكرت في نفسي ..أكييد يوم حاولت تنتحر ..

قلبت الصفحة

(( حيرتني فيك يالغالي ..اليوم ماتتصور قد ايش فرحت ..يوم تكلموا اخواني عن الشرف ..كتمت أنفاسي ..ولما سمعت كلامك ارتحت ..ارتحت ..حسيت أنه في أمل ..الطفل اللي في بطني رهن بطلبك ..اذا ما بغيته بعق نفسي من على الدري ..واذا بغيه ..أفديك بعمري كله ..وعمره كله ..وتزداد محبتك أكثر ))


(( جواهر ..أكرهج .. لسبب واحد أنج جرحت يوسف .هالانسان الغالي جرحتيه ..شلون قدر قلبج يرفض حبه؟ ليت نظراته اللي يطالعها لج ..يطالعني فيها ..أحبك يا يوسف وأنت ذابح جزء من قلبي ....يرتجف كل ما أشوفك ..))



كانت أكثر شي أثر فيني ..الحين يارغد حبيتيني مع كل اللي سويته فيج؟؟ ...صكرت الدفتر ..وأنا أحس أني تغيرت ..شلون ما أدري ..

فجأة رن التلفون ..من داق علي هالحزة؟؟والرقم ماعرفته..

ــألو ...

جواهر ــ يوسف ...فالح مات ..عطاك عمره ..

ــ شلون ؟؟؟؟ متى ؟؟

جواهر ــ الحين الدكتور قال لي ..مات يا يوسف ..مات وتركني لاسند ولا ولد ...


طبعا كانت مفاجأة مشاعر رغد ليوسف ..ومفاجأة ما بعد منتصف الليل كانت أقوى .. شيصير ليوسف ؟؟ بيتحمل وفاة أخوه اللي غلط في حقه؟؟ وليال؟؟ هل بيقدر ينقذ اسم أبوها فعلا مثلا ماوعد؟؟ ورغد شلون بيعاملها بعد انكشاف المستور؟؟

صوتها الهادي ..جنني أكثر من الخبر نفسه ــ جواهر ..أنتي شتقولين؟؟

جواهر ــ اذا غبي افهم ..فالح مات ..انزاح من طريقي..

تأكدت أن جواهر ما تفكر وهي صاحية .تأكدت انها مينونة ..

ــ فالح مات!

جواهر ــ مات ..مات ..مات ..

صكرت التلفون في ويههي .واتركتني بأبشع لحظات حياتي ..

اتصلت في جاسم اللي اتصل في محمد ونقل له الخبر ..ومانمت في هالليلة أبد من كثر ما ازعجتني الافكار ..


محمد ــ يوسف ..قوم ..يوسف ..

فتحت عيوني بتكاسل ..محمد واقف على راسي . ما تذكرت شي ..

ــ محمد ..

محمد ــ يوسف قوم ..حطينا العشا لك..

مريم ــ قوم يوسف ..تلفونك احترق من كثرما يدقون عليك ورغد كل مرة تدق علي تسألني اذا صحيت من النوم ولا لا ..

محمد ــ يو ناس وايد يعزون وسألوا عنك ..قوم ..من العصر وأنت نايم ..

ــ كم الساعة الحين؟؟

محمد ــ وحده في الليل ..

ــ ليش مارحتوا لبيتكم؟

محمد ــ الكل هنا ..ماعدا جواهر في بيت ريلها الله يرحمه .

مريم ــ تعرف عده ولازم ماتطلع لمكان ..قوم كلم زوجتك تراها تحاتيك ..وبنات أخوك في حالة الله يعلم فيها ..مايرضون يننامون..

ــ ومنال شلون؟؟

محمدــ الله ستر ..مجرد انهيار بسيط ..

قمت ورحت غسلت ويههي ..وبدلت ملابسي في غرفتي فوق ..لان بيتي هو بيت العائلة ..فالعزا صار فيه ..بالرغم من اعتراض جواهر ..كليت شوي .وبعدين طلبت من مريم تسوي لي درب أشوف المها وشيخة ..

وكانوا في غرفة فالح المرحوم ..

اركضت شيخة ومها واحضنوني بقوة ..رغم ان علاقتي فيهم بسيطة .

شيخة ــ أبوي راح ..من لنا بعده ياعمي ..راح أبوي ..

ــ ايش هاذي من لنا بعده؟؟ اخوج ريال ويشيل مسؤوليتكم ..وحنا موجودين ..ثلاث عمام عندج وتحاتين..البقا في راسكم .صج محد يعوضكم عنه بس ..الله يرحمه ..

مها ـ عمي ..ما أصدق من أبوع كان مافيه شي ..وكان يضحك معانا ..واليوم شمعه وانطفت من حياتنا ..عمي ..حتى ما استسمحنا منه اذا غطنا في حقه يوم ..

ما قدرت أمسك دموعي ــ أحسن من عمج اللي غلط في حقه وحرم نفسه من الكلام معاه عشر سنين..وراح أبوج بدون ما استسمح منه ..

شيخة ــ ابوي كان راضي ياعمي ..وكان دايم يتكلم عنك ..

طول ساعه وأنا أكلم البنات وأحاول أسري عنهم همهم ..

ــ كلمج بدر يا المها؟؟

المها ــ اييه يا عمي ..يا وعزاني في المرحوم ..ما أدري شلون بنعيش من دونه ..ما أدري ..

ــ الزمن بيمشي ما بيوقف عند هاللحظات ..لا تزعلين ..أبوج كان ريال مستقيم ..ويعرف ربه وأنشاءالله من أصحاب الجنه .وأن مع الأيام بتكملين حياتج ..

انهاروا البنات في الصياح ..حاولت أخفف عنهم ..لكني الظاهر زدت عليهم ..

طلعت من عندهم بعد ما تأكدت أنهم بينامون ..

اتصلت في رغد ..

رغد ــ شلونك الحين.؟؟

ــ ماشي الحال ..

رغد ـ كليت؟

ـــ اييه ..

رغد ـــ لا تكدر خاطرك يا يوسف ..

ــ ما أقدر يا رغد ..هذا أخوي اللي عصيته واللي غلطت عليه .وراح وهو شايل في قلبه علي ..لو تشوفين بناته ..قلب يتقطع عليهم ..الله يصبرهم في مصابهم ..ويخلي لهم أخوهم طلال .

رغد ــ أتمنى أني أقدر أيي البيت ..

ــ لا ..رغد ارتاحي .. الحين نامي ..

رغد ــ وأنت توك صاحي وين بتروح؟

ــ بتمشى ...أحس البيت ضايق فيني ..

رغد ــ حط بالك على نفسك ..

ــ تصبحين على خير..

طلعت وأنا ضايقه فينا الدنيا ... لفيت في السيارة في كل مكان ... وبالأخير نزلت للشارع ..بعد ما صفيت سيارتي ..وصرت أمشي ....كان الشارع تقريبا فاضي ..من صاحي الساعه ثنين في الليل ؟؟

وكان الرد على سؤالي مسج وصلني..

(( آسفة كنت أنانية ..البقا في راسك وعظم الله أجرك ))

كان المسج من ليال ...وماترددت واتصلت فيها ..

ليال ــ عالقوة ..

ــ شخبارج؟

ليال ــ ماشي الحال ولو اعرج ..

ــ ما شفتج من أسبوع وين اختفيتي؟

ليال ــ حسيت أني أبي أجازة ..لأني صدق تعبت ..السموحه منك ..كنت أنانية .وأنت كنت مشغول في أخوك ..آسفه ..

ــ ما صار شي ..زين أنج اتصلتي ..تعرفين واحد اسمه عبداللطيف حمد؟

ليال ــ اييه .. أعرفه ..كان رفيج أبوي في الشغل ..ليش؟

ــ لقيت اسمه في الملف اللي اعطيتيني اياه ..بس ما مرتبط فيه أي شي لا شهاده ولا تعرف ...بس مكتوب عندالضرورة ..ومحطوط رقم تلفونه واسمه ..

ليال ــ هذا واحد مسنود ..وخوش ريال ..أبوي كان يمدح فيه دايما ..بس ماشفناه أبد لا في المحاكمة ولا في الزيارات ..

ــ زيارات؟

ليال ــ كنا نزور الوالد وكان دايم يزورونه ناس ..

ــ الله يفرجها انشاءالله ..ليش ما رقدتي لها الحزة؟

ليال ـــ كنت مترددة طول اليوم ..وكنت أبغى أكلمك ..فقلت أطرش لك مسج ...قرأت الخبر اليوم في الجريده .. الله يرحمه ..

ــ الله يرحمه ..خلاص ردي نامي ..

ليال ــ وأنت؟

ـــ أنا بتمشى ..

ليال ـ بس يوسف ماتهون علي ..وين تتمشى في هالليل ؟

ــ خلاص برد البيت لعيونج ..

ليال ــ تسلم عيونك ...مع السلامة ..

ــ مع السلامه ..

صكرت من عندها وأنا حسيت بارتياح بسيط ..على الأقل ليال ما بتشغل بالي ..وتفاهمنا بعد هالاختلاف البسيط ..بسيط؟؟ ما اعتقد انه كان بسيط..


مرت أيام العزا الكئيبه ..والبنات صاروا أحسن ...كان خوفي الكبير على منال لانها كانت حامل ..ورغد اللي بروحها في المستشفى ..المسكينه ..فجأة حنيت على رغد ...من قرأت مشاعرها اللي لقيتها بالصدفه في سريرها ..

داومت في المكتب لكن ليال ما داومت ..

ـــ سمير ليال ما داومت؟؟

سمير ــ لا يا بيه ..ما جاتش من عشر تيام ..

اتصلت فيها ..

ــ الو ..

ليال ـأهلا ...

ــ ليش ما داومت؟ فيج شي؟

ليال ـــ لا .ولا شي ..بس كنت محتاجه وقت افكر فيه ..

ــ في ايش؟؟

ليال ــ في قضية أبوي..تميت أدرسها طول هالعشر أيام .واتصلت في عبداللطيف ..بس للأسف طلع متوفي من ثلاث سنوات ..بس ابنه طلب مني ومنك أنه نزوره يوم الخميس ,,أو السبت ..

ــ وبعد الدراسه ..شفهمتي؟

ليال ــ كلامك صحيح اميه في الميه ..ما بيحل لنا هالقضية إلا معجزة ..صج في تضارب في كلام الشهود .بس محد يقدر يعتمد عليه لانه بسيط ..

ــ أكيد تتكلمين عن وصف الجريمه صح؟؟ أنا اكتشف هالتضارب بس طفيف ..

ليال ـ يعني في واحد يقول انه ابوي هجم على المجني عليه ..والشاهد الثاني يقول أن أبوي تخانق مع المجني عليه ... يعني مثلا هالخطأ الثاني ..الشاهد الأول يقول أن أبوي كان وأنت بكرامه لابس جوتي..ودشداشه بيضا ..الشاهد الثاني يقول لا ..كان لابس وانت بكرامه نعال ...وحتى يذكر أن وأنت بكرامه ..النعال وقع منه وهم يتخانقون ..

ــ تقريبا لاحظت هالاشياء ..واللي لاحظته ان تقرير الشرطة تقريبا مقارب من الشاهد الثاني ووصفه لأمور ..بس الشاهد الاول يقول ان القاتل صرخ على القتيل تشهد ..وهذا يعني انه النية موجوده ..فحكم القاضي على هالاساس ..

ليال ــ بس كان لازم يحققون أكثر ..يمكن الشاهد الاول يكذب ؟

ــ تقريبا هذا شعوري ..بس هالحين بنروح يوم الخميس لبيت عبداللطيف حمد ..ونشوف اش نقدر نسوي ..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم