رواية اعترافات رجل -14


رواية اعترافات رجل - غرام

رواية اعترافات رجل -14

ليال ــ ما عليش تعذرني ..ما أقدر أروح لأي مكان ..

ــ ليش؟؟

ليال ــ ...ما كنت بقولك بس الوالدة تعبانه شوي ..وتحتاج حد يتم معاها ..

ــ ليش ما قلتي من الأول؟؟؟ يمكن تحتاج طبيب أو مستشفى..

ليال ــ لا ما تحتاج ..مشكور على كل حال.

ــ اهم شي سلامتها ..

ليال ــ الله يسلمك ..عن اذنك الحين ..أنا متأكده أن عندك مقابله ..أو محاكمة ..

ــ بطلع الحين أمر رغد ..

ليال ــ مع السلامة ..

وصكرت بسرعه بدون ما اقول لها مع السلامة ..ليال ..ما أدري ليش حسيتج تغيرتي ناحيتي ..ورجعتي مثل أيام التدريب ..علاقة زميل بزميله ..لكن أنا مرتاح لهالتغيير .لاني أحس أني كنت متسرع بعواطفي ...وإن كان في شي بينا .. بيظهر مع الأيام ..


ومرت الأيام الرتيبه ..و سجلت انتصار ثاني في قضية ثانية ..ورغد في المستشفى واشتد عليها عوار الظهر ..اليوم الخميس .. مريت بيت عبداللطيف حمد..

طقيت الباب ..

ــ السلام عليكم ..

شاب مزيون طويل القامه فتح لي الباب ..

ـــ وعليكم السلام أنت المحام؟؟ وين المحامية اللي اتصلت؟

ــ اعتذرت ..أنا هنا مكانها ..

ــ لنها قالت لي انها بنت خالد ..

ــ اييه ..وأنا المحامي المسؤول عن القضية ..

ــ آسف نقعتك عند الباب تفضل ..اسمي سالم ...

ـــ وأنا يوسف ..

دخلت البيت الكبير ..واستغربت ان صاحب البيت هو من فتح الباب ..

سالم ــ تفضل داخل ..والحين أييك ..

دخلت المجلس ..وانتظرت دقايق ..طل علي القهوجي وقهواني ..

رجع سالم وبيده ظرف ..

سالم ــ أهلا وسهلا .أنا بدخل في المووع على طول من خمس طعش سنه الوالد طاح ومرض بشلل نصفي ..خلال هالسنوات الخمسطعش ..كتب هالظرف بحضور شهود و بصم عليه ..ما كنت عارف باللي موجود في الظرف .. ونسيت أمره لين توفى الوالد ..وكان من بين متعلقاته ومكتوب عليه خالد مشعل سعد .. مرت ثلاث سنوات وأنا نسيت هالظرف ..لين اتصلت فيني من مدة بنت خالد ..وعرفت عن اسمها كامل ..تذكرت الظرف وطلبت منها تحضر علشان تستلمه ..

ــ ما عليش أنا استلمه؟؟

ـسالم ــ بس هذا أمانه ..

ــ أنا المحامي الخاص لها ..

سالم ــ ما أقدر ..بس بمر المكتب ..وياليت تكون بنت خالد فيه علشان أبري ذمتي ..

ــ على الأقل علشان مايايروح تعب مشواري هدر خليني ألقي نظرة عليه ..

سالم ــ للأسف ..ما أقدر أفتحه و وصاحبه مب موجود ..

قمت من مكاني وطلعت كرت المكتب من جيبي ..

ــ عيل أشوفك يوم الأحد ..

سالم ــ انشاءالله ..

طلعت بعد ما استأذنت وكان مشوار ماله داعي ..

***

احتشرت علينا منال .إلا تذوقنا من طباخها بعد ما أنا وجاسم شككنا من قدراتها ي الطبخ .

ــ جاسم أنا وأنت الليلة مترقدين في المستشفى لامحال ..

جاسم ــ الله يهداك لازم يعني تذكرها أن الطباخ أنقذها من المطبخ ..

ــ عدال يا أخونا ..ما كأنك قلت بالحرف الواحد لولا هالطباخ جان شفتني بضعفك ..

جاسم ــ أنت فتحت الموضوع ..عاد تحمل أي شي تطبخه أنت تاكله ,,

ــ جسوم ..الحين بشرد وأقول لها رغد اتصلت فيني .وأنت هالله هالله في الاكل لاتخلي الصحون مليانه والا نمت برع الغرفه ..

جاسم ــ والله مانت قايم لين تاكل معاي سواء عجباك الأكل ولا لا ..

ــ مالي شغل ..ماني بايع عمري .شوف الطباخ راح غرفته يعني ماشي مساعده منه .رحنا فيها ..

جاسم ــ قوم قوم خلنا نشرد قبل لا تسممنا أختك اللي في حياتها ما ادخلت المطبخ ..

ــ طبعال تربت في بيت عز ..شلها في المطبخ وسوالفه ..

منال ـ وين تبون تروحون ..ايلسوا ..مافي طلعه لين بعد الغدا ..

جاسم ـ نسيتي اليوم جمعه ..ولازم نروح المسيد ..

منال ــ المسيد بعد ساعة ..مب هالحين ..يلسوا ..

ــ ما يمدينا نتيدد ونصلي ونوصل مشي للمسيد علشان الحسنات ..

جاسم ــ كلام أخوج صحيح ..عن اذنج ..

منال ـ أول ما ترجعون الأكل بيكون محطوط ..وبتعترفون أني أعرف الطباخ ..

أول ماطلعنا من البيت ..

جاسم ــ أي طباخ تعرفه ..هذي البيض ماتعرف تقليه ..

ــ قلت لك عايشه في بيت عز ..

جاسم ــ هذي مرتك ..من بيت صالح و هو بيت عز ..وتطبخ ماشاءالله مافي أحلى من طباخها ..

ــ هي تحب الطبخ .وأنا أكره الطباخين الآسيوين ..فلبت رغبتي واطبخت ..مب منال ..اللي ماتعرف الأغراض في المطبخ وين ..

جاسم ــ انت ماقلت أنكم بتأجلون سالفة الخلفة سنه؟

ــ قلت ..لكن ..طلع من يدنا ..كانت رغد بتطيح الياهل ..لاني قلت لها اني ما ابي عيال ..بس ما مكتوب ..

جاسم ـ زين ليش ماتطيحه هالحين ؟؟ دامه معذبها ..

ـــ في خطر على حياتها ..وأنا جذبت عليها وقلت لها أبيه ..وإلا أنا مب مهتم ..

جاسم ــ قول كلام غير هذا ..مو علي تمشي هالحركات .أول شي كنت مخبي الحمل عنا ثلاث شهور ..وبعدين فجأة أعلنت عنه ..قبل الحادث ..

سكتت ..وابتسمت لجاسم ..وبعد لحظات

ــ أكيد منال وسوست في راسك..

جاسم ـ من غيرها يعني؟؟

ـــ صج حريم مايطوفهم شي ..

جاسم ـــ قالت لي منال أنك أعلنت خبر الحمل بعد العزومة اللي احضرت فيها جواهر ..ليش؟؟ والخدامة مايبتها إلا بعد العزومة نفسها ..

ـــ والله منال هب هينه ,,صدق ..أنا ما كنت أبي الطفل في البداية ..بس لما عرفت أن جواهر مافيها عيال ..قررت بيني وبين نفسي أني أبيه ..بس علشان أحرها وأحرق قلبها ..وبالنسة للخدامة أنا يبتها بعد ما استهزئت جواهر من شغل رغد واعرضت خدامتها كمساعده ..وكانت السخرية في عيونها أكثر من الاحسان ..

جاسم ــوالله اختك خوفتني .. صدق أحاسيسها ماتكذب ...

ــ عاد ..ماخذتها من حد غريب ...العايله كلها فيها هالطبع ..

جاسم ــ الحين أنت تبي الياهل بس علشان تغيض هالجواهر؟

ـــ كان هذا مقصدي ..بس الحين اللي يهمني حياة رغد ...

جاسم ــ والحين بعد وفاة فالح؟

ـــ ايش يعني؟

جاسم ــ السؤال اللي كان بينطرح .زهل بترجع وتتزوج جواهر؟

كنت ناطر هالسؤال ...وأجبت وانا متأكد من اجابتي ..

ـــ لو انطبقت السما على الأرض ..ماني متزوجها ..

جاسم ــ معقول؟؟

ــ جاسم ..مستحيل بعد كل الي صار ..مستحيل ..

جاسم ــ وايش الي صار؟؟ ماصار شي يخليك ما تتزوجها ..

ــ جاسم ..جواهر الحين في العده بعد وفاة فالح ..وفالح اللي توفى كان أخوي ..وجواهر انسانه داست على مشاعري ..اذا تزوجتها بكون كافأتها ..وبعدين لاتنسى أنا متزوج من رغد ..

جاسم بضحكة استخفاف ــ اللي بحسب شكوك منال ما تحمل لها في قلبك ذرة حب ..

ــ مب دايما منال صادقه في أحاسيسها ....وهالشي بيني وبين رغد منال ماتعرفه ..

جاسم ــ تعرفه ولا لأ ...خلينا نلحق على الصلاة وبعدين نشرد نتغدى في أي مطعم ..

ــ هههههه ..عناد فيك ماني مخليك تتغدى إلا في بيتكم ..



جاسم ــ بشرط تتغدى معانا ..

ــ أمري لله خليني أتصل في سمير يطرش لي سيارة اسعاف .

جاسم ــ بتمر زوجتك العصر ؟

ـــ عيل وين أروح؟؟ البيت فاضي ..والربع الليلة مع عوايلهم ..

جاسم ــ صدق ..ترى أنا ومنال بنطلع نتمشى ..

ـــ طلعوا من قاضبكم ..

جاسم ــ متى ترجع من رغد؟؟

ــ وأنت شهمك؟؟ بظل عند زوجتي وبعدين أرجع بيتي أنام ..

جاسم ـــ لان منال بتحاتيك ..

ــ قل لها لاتحاتي .. ولاتقول لها عن شكوكها خلها في نارها ..

جاسم ــ برايك ..بيأذن بعد خمس وأربعين دقيقة ..وين نروح في هالخمس وأربعين دقيقة ..

ــ نمشي لين المسيد ..

جاسم ــ أنت صاحي بعيد المسجد .

ــ الجو حلو ..وحسنات أكثر و عندنا الوقت الكافي ..

جاسم ــ برايك مرة ثانية ..يلا خلينا نروح ..

ــ تعال شكان حادنا نطلع من البيت في هالوقت الغدا ماكان بيستوي لين ساعتين على الأقل ..

جاسم ــ حشرة أختك ..كلتنا بقشورنا ....


ماكان شي يستاهل المخاطرة ..

جاسم ــ ايش هذي؟؟

منال ـ أكله صينيه ..

ــ ايش؟

منال ــ أكله تعلمتها من مجلة ..سمك ..

جاسم ــ تسمين هذا سمك؟؟ هذا سردين ..

منال ـــ لاء ..هذا سمك ..

ــ وهذا ايش؟؟

منال ــ بروكلي ..

ــ ايش؟؟

منال ــ مثل الزهره ..بس لونه أخضر .

جاسم ــ وهذا؟

منال ــ شالسالفة بتحققون معاي كلوا وأنتوا ساكتين ..اذا عجبكم بالهنا واذا ما عجبكم ..المطاعم على أقفى من يشيل.

جاسم كلى شوي ..ــ ماشي حاله ..بس ليش السمك لونه جي؟

ــ اييه صحيح كأنه مب مطبوخ ..

منال ــ لأنه مب مطبوخ ..سمك مدخن ..

ــ ايش؟؟

جاسم ــ كل يا يوسف كل قبل لانكتشف انها حاطة لنا شي ثاني ..

ـــ سمك ني؟؟ ؟؟؟ ؟؟؟ من ياكل سمك ني ..

منال ــ مب ني مدخن ....مدخن ذوقه طعمه حلو وايد ..

ـــ جاسم ..لايكون زوجتك تتنسى ؟؟

جاسم ــ اي والله شلون مافكرت جي؟؟ خل نشرد ..

منال ــ أمس كنت في الجمعيه واشتهيت هالاشياء ..

هربنا أنا وجاسم ومرينا مطعم ..وطول يلا حط لنا الأكل ..

جاسم ــ أنا أقول شكان عشاي أمس ..كنت مستغرب كان أشياء غريبه ..

ــ مثل ايش؟؟

جاسم ــ ما أدري .بس ماكان شي أعرفه ..

ــ تاكل شي ماتعرفه؟؟ شفيك مب صاحي؟

جاسم ــ ماصار لي شي ..هذا المهم .


يوم الأحد 


كان المفاجأة الأكبر ..شهقت ليال ونزلت دموعها على خدها ..

ليال ــ وأبوك وين كان طول هالوقت ..

سالم ــ كان طايح مريض ..ليش الظرف فيه شي مهم؟؟

ــ ليال الظرف فيه شي مهم؟؟

ليال ـ هذي شهادة خطيه من أبو سالم يشهد فيه أن أبوي قتل المجني عليه دفاعا عن النفس ..بعد ما هجم عليه ..وأن سلاح الجريمة ملك للمجني عليه !!

كانت ليال ماتقدر تصدق اللي تقرأه وبعد ماتحققت منه ..صار لنا شهادتين معتمدتين ..بأن اللي صار كان دفاع عن النفس ..كنت فرحان لها ولتحقيق وعدها ..بس ماكنت مرتاح لنظرات سالم لها!!!


وأخيرا تحقق لليال اللي تبيه ..ووقفت جدام القاضي اللي أعلن براءة ابوها من القتل العمد ..وانتشر خبر براءته في كل مكان ..وطول شهر ظلت الناس تتكلم عن هالقصة الغريبه ..

مر شهر ثاني ... وليال صارت موظفة عندي ..النظرات مازالت مثل قبل ..لكن الكلام عن الحب اختفى ..كأنه في برود اجتاح مشاعرنا ..ماكنت أعطيها الفرصة تتكلم عن اللي داخلها ..وكانت تترفع بدورها عن اهانة كرامتها ..


..ورغد مازالت على الحال نفسه ..وتعاني من آلام شديده في جسمها ..كسرت خاطري وايد ..وكنت أحاول أصبرها ان مابقى شي ..


ــ بتستقلين بمكتبج بروح؟؟

ليال ــ لا ..ما أعتقد ..شكلي بسوي مثل ماقلت لي من قبل أقدم على الديوان وألاقي لي وظيفه ...راتبها مضمون ..

ــ والمحاماة؟؟

ليال ــ خاطري أتعلم وأكون محامية الكل يتكلم عنها ..بس أنا مترددة ..

ـــ مترددة؟؟

ليال ــ اييه ..أحس أني بتبهدل ..

ــ لا تخافين مب كل المحامين يوسف ..

ليال ـ أدري ..أنت اليوسف الوحيد ..بس يبي له طولة بال ..وأنا انسانة تهمني الراحة ..خاصة بعد ماخلصت من قضية ابوي ..

ــ متى بتقدمين؟

ليال ــ بعد شهرين أو ثلاث ..أبي أكتسب أكبر قدر من الخبرةفي هالمكتب ..

ــ ذكرتيني ..أنا بسوي لج توكيل للظروف الطارئة ..

ليال ــ لا ..ماله داعي ..

ــ لا أنت الحين موظفة في المكتب ..وأحتاج مساعدتج ..


مر الشهر الثالث ..


رجعت البيت بعد دوام شاق ...ماكنت عارف أني بتفاجأ بهالصدفة ..

كانت جواهر بروحها في بيتي !!

ــ أنت شتسوين هنا؟؟

جواهر ـ وعليكم السلام ..

ــ أنتي ماخلصتي العده للحين؟؟ ..

جواهر ـ ضاقت فيني الدار ..قلت أيي أزورك..

ما ارتحت من هالزيارة ..

ــ حنا في البيت بروحنا ..وأعتقد هالشي مب زين لا لي ولا لج.

جواهر ــ ياما كنا مع بعض ..وبروحنا ماصار شي ..

فجأة اكتشفت تناقض كبير في شخصية جواهر ..

ــ أنت شقصتج؟؟ أنا حاس أن ييتج مب للخير ..

جواهر ــ أي خير؟؟ ..أذا تسمي اللي انت فيه خير انت جذاب ..

مافهمت ..

جواهر ـــ يوسف ..أنا أخيرا صحيت من هالكابوس ..

ــ أي كابوس؟؟

جواهر ــ أخوك فالح أسوأ كابوس مر علي في حياتي ..

سكت وما تكلمت ..

جواهر ـ كنت أكرهه أكثر من أي شي ..واللي كان مصبرني هو العيال بس ..

ـــ محد طقج على يدج وقال لج تزوجيه ..

جواهر ــ غبائي هو اللي طقني على يدي ..للأسف ..

ــ والحين المطلوب؟؟

جواهر ــ حرام عليك يوسف أنا أتعذب..أخوك كان كلب ..حقير ..كان يرزل فيني دايما ويهيني أكثر ..

ــ مستحيل أخوي يسوي جي ..أنت جذابه..

جواهر ــ أخوك كان كابوس ..ماتصدق قد ايش فرحت لما مات ..

تذكرت كلماتها في التلفون ..انزاح من طريقي !!!

ــ شلون تسمحين لنفسج تتكلمين جذي عن أخوي؟؟

جواهر ـ أخوك ؟؟ أخوك دمرني..خلاني أبتعد عنك ..يوسف أنا كلي لك ..ومامر يوم مافكرت فيك لدرجة أني كنت أدعي أنه يموت ..وأرجع لك ..

من الصدمه اهتز جسمي وهي كملت ..

ــ أنا انبهرت بالأطفال الايتام ..لكن ..أنت كنت في أحلامي دايم ..كنت أحاتيك دايم ..صج اني ضحيت بشبابي وتزوجت فالح ..بس ندمانه صدق ندمانه ..

ــوالحين يايه تقولين هالكلام ..

جواهر ــ الحمدالله أخوك مات ...بس لو مات من مده أطول كان ماتزوجت أنت ..

كنت أغلي في نفسي ..وأنا أفكر ..هذي هي الانسانه اللي خاصمت أخوي عشانها ؟؟ هذي الحقيرة هي السبب أني أكره أخوي؟؟

ماصحيت من نوبة الغضب اللي اجتاحتني إلا والخدامه متصله في الشرطه ...علشان يفكون جواهر من يدي بعد ما طحت فيها ضرب !!!!!!!


خلاص ..صكت فيني الدنيا ...وانتهى كل شي ..خلاص انتهى مستقبلي وانتهت حياتي ..ضميت ريولي لصدري وأنا شايل هم الدنيا على راسي ..فقدت الرغبه في الحياة والاستمرار ..طالعت الشخص اللي مد لي يده ...

ــ تدخن؟؟؟

ــ اييه ..شكرا ..

وأخذت من يده السجاره ..من زمان مادخنت ..تقريبا من احملت رغد ..سحبت لي نفس من هالسيجاره وحسيت بقهر ..

ــ ليش موقفينك ...؟؟

التفت للشخص اللي يسألني ..

رديت ــ ضربت ناس ..

حتى كلمة ناس حرام تنقال فيج يا جواهر ...

فكملت ــ ضربت حيوان ..

الريال ــ أنا مثلك ياخوك ...ضربت ابن عمي ..بس ماتوقعته بيشتكي علي ..كل اللي سويته له كسر في يده ..

ابتسمت ... عيل أنا شسويت في جواهر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

تكلم الشرطي عند الباب ــ يوسف لك زيارة ..

ـــ ياي يا علي ..

علي ضابط تجمعني فيه قضايا وايد ساعدني فيها ..


ــ غريبه ..ماقيدتني ..

علي ــ آفا عليك يايوسف ..مايصير ..

ــ مشكور يا علي ..مشكور ...

علي ــ الله يفرج عليك ..ومايضيع مستقبلك ..

ــ الله يسمع منك..

علي ــ أي شي تبي أنا موجود قريب من هنا ..

ــ الله يوفقك ...ما أعرف شلون اطلع من يزاك ..

دخلت لعند الضابط ...وكان جاسم ومحمد موجودين ..

سلمت عليهم بهدوء ..

الضابط ــ ها أستاذ يوسف ... شلونك اليوم؟؟

ــ الحمدالله يا بو ناصر ..

الضابط ــ بخليك مع أخوك وولد عمك ..خذو راحتكم بس تخلصون نادوني بكون عند علي ..

ــ انشاءالله ..

طلع بوناصر ..

محمد ــ شلون تسوي جذي في مرة أخوك؟ اللي هي بنت خالتك؟؟

جاسم ــ محمد ..شوي شوي على يوسف ...

التفت لي جاسم ــ عسى مرتاح يوسف؟؟

هزيت راسي باي..

جاسم ــ بنطلب من عيسى يكون المحامي الخاص لك ..وجواهر رافضة تتنازل ..

محمد ــ أنا لو مكانها ماتنازلت ..المرة في لمستشفى مرضرضه ومشوهه ويهها بالالوان من كثر الضرب ..ومكسور فيها ضلع ..

جاسم ــمحمد ..لو أدري أنك بتكون هالشكل مايبتك معاي ..

ـــ جاسم ..خل محمد على راحته ..

جاسم ــ لاء ..الحين ..شتبينا نسوي..

ــ نسيتوا اني محامي؟؟ وأني أقدر أدافع عن نفسي؟؟ فماله داعي وجود عيسى ..

جاسم ــ بس جواهر مابتتنازل ...منال ومها ومريم عندها الحين يبونها تتنازل لكنها رافضه ..

محمد ــ ما سألت نفسك شمستقبلك بعد اللي سويته ؟؟

فاض فيني الكيل . وقلت بنفاذ صبر لمحمد ..

ــ ماسألت نفسك شتسوي جواهر في بيتي الفاضي وهي في العده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بوناصر خلصنا ..

دخل علي وبوناصر ..وكان الذهول مرتسم على ويهه محمد وجاسم ...اللي سكتوا ومانطقوا بكلمه ..

طلعت مع علي اللي وصلني للحجز

ــ هذي أغراض من أخوانك ..

ــ مشكور ياعلي..

علي ــ ولو ..ماسوينا شي ...

..وشكرته ..ودخلت ويلست في مكاني ....أفكر في كل شي ..ما اقدر أقول الحقيقة ..بينفضح أخوي المرحوم فالح ..وعياله ..بسكت ..وأنتظر اللي يصير ..

ان رفعت علي قضيه .. .بضطر أرافع عن نفسي ...


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم