رواية داويتهم وجرحوني -13

رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -13

من قدام وورى وبلوزه لونها ارتكوازي ومعها داخل بعض الألوان وشعرها بما انه طويل ما فكته كانت ماسكته ببنس وحاطه مكياج طالعه فيه حلوه ومرره مبسوطه أخيرا راح يجونها خواتها وليلى بعد معاهم ومادرت أن يمكن فيه خبر بينكد عليها


العنود : عمر بلا ازعاج خلاص رح انت وسهى والعبو بعيد عننا خلاص
عمر طالع وش ملحه يجنن لابس بدله لونها بيج وأحمر وكاشخ
عمر : طيب أصلا حنا دايم مؤدبين مانزعج

دخلت أم سلمان : منيره حبيبتي جيبي البخور
منيره : ان شاء الله يمه

في هاللحظه نزل سلمان وشافهم جالسين
سلمان : الللللله كل وحده احلى من الثانيه أقول العنود لا أوصيك اليوم شوفي البنات زين
العنود تناظر له مع ابتسامه خفيفه : عيب عليك
سلمان : خخخ مؤدبه بسم الله عليك ولا البنات لاكشخو ماحد يكلمهم خلاص
العنود : احلف عاد بعدين ليش توك تنزل لو جو الحين
سلمان : خليهم يشوفون الزين اللي فيني حرام أخبيه

وسمع ابوه يناديه
العنود : رح شف يمكن عمي جا

مشى سلمان للمجلس بسرعه
أبو سلمان : سلمان تو الناس كل هذا نوم
سلمان : والله مادريت عن نفسي
أبو سلمان : شف عمك عند الباب افتح لهم
سلمان : طيب ان شاء الله
وفتح الباب وكانو توهم موقفين سيارتهم واستغرب يوم شاف وراهم سيارة فهد مو من عادته يجي
سلمان : هلا والله نور البيت تفضلوا
وسلم عليهم ودخلهم
والحريم دخلو من الجهه الثانيه
في مجلس الرجال كانو جالسين يسولفون سلمان قرب من أذن سعود وقال : وش سالفة فهد اليوم على غير العادة
سعود : بتعرف قريب وسكت
سلمان شك في السالفه وقال في نفسه ( كأني عرفت بدايتها )

عند مجلس الحريم ..
أم فهد : وش أخبارك يا منيره وش أخبار الدراسه ؟؟
منيره : الحمد لله خالتي
أم فهد بس جالسه تناظر فيها وعاجبتها مرره لا من ناحيه الأدب والأخلاق ولا من ناحيه الزين
الجوهره جايه بالغصب ونفسها في خشمها ومنيره ماودها أحد اليوم يضيق صدره وحاولت تسولف معها
منيره : وش عندك ناحفه ولاهم اختبارات
الجوهره : مره مقطعه نفسي أنا لابس كذا يجيني حالات ما أشتهي آكل
منيره : لا عاد لازم تسمنين شوي وترجعين مثل أول دبدوبه
الجوهره : في الإجازه عاد أنواع الأكل لا تخافين بسمن
منيره : هالاجازه مافيه عروس قريبين مره عشان تقولين الفستان مايخرب
الجوهره تفكر ( والله ماتدرين ليش جايين اليوم )
الجوهره : وش دراك يمكن على آخر الإجازه يكون فيه
في هاللحظه دق جوال منيره وشافته ليلى
منيره : هلا ليلى
ليلى : هلا بك يالله أنا عند الباب تعالي
منيره : خلاص جايه الحين

وطلعت فتحت لها الباب وسلمت عليها وجلسو يسولفن
ليلى : أقول عندك مرايات برا ودي أشوف شكلي قبل ما أدخل
منيره : حلوه بدون ماتنظرين في المرايه والا تعالي شوفي شكلك يمكن يخطبونك لولد عمي ههههههه
ليلى : انقلعي أنتي وأفكارك

وشافت شكلها ودخلو مع بعض
ليلى : والله اني استحي منيره
منيره : توهم مابعد جا أحد بس بيت عمي جايين
ليلى : أمك وخواتك ماجو
منيره : لا الحين بالطريق جايين

دخلو على الحريم
ليلى : السلام عليكم
الكل التفت عليها : وعليكم السلام
وسلمت على أم سلمان : وش أخبارك يابنيتي ؟؟
ليلى : الحمد لله خاله أنتي وش علومك ؟؟
أم سلمان : الحمد لله
وتسلم على أم فهد
أم سلمان : هذي ليلى بنت جارنا الله يحفظها
أم فهد : الله يحيك وش أخبار الأهل ؟؟
ليلى : بخير كلهم والله ..

وسلمت على الجوهره ومنى وهي بتجلس دخلت عليهم العنود
العنود : هلااااا ليلى أقول أنا وش هالنور
ليلى : هلا بك الله يسلمك وسلمت عليها
العنود : وش أخبارك من زمان عنك ؟؟
ليلى : الحمد لله وش هالزين كبرتي والله
العنود : هههه الله يسلمك عيونك الزينه


عند الرجال
أبو سلمان جالس يسولف مع ابو فهد وفهد كل شوي ينغز أبوه يبدا في السالفه
سلمان وسعود وعبدالله وحمد جالسين على جنب وكا واحد فاتح جواله يرسلون لبعض بلوتوثات ..
أبو سلمان : عبد الله قم ناد خواتك قل عمك بيجي يسلم عليكم

عبدالله مسك جواله ودق على منيره وقالها يجون عند المجلس بيسلم عليهم عمي
منيره : العنود تعالي نسلم على عمي
العنود : طيب جايه

جلست ليلى تسولف مع منى وأعجبتها
ليلى : انتي كبر العنود أجل
منى : ايه كبرها
ليلى : متى نتايجكم ؟؟
منى : لا تجيبين طاريها خليني انساها شوي
ليلى : ههههه وسعي صدرك بتنجحين ان شاء الله
منى : والله اني خايفه أبوي قايل مافيه سفره إذا أحد رسب

ليلى تلتفت على الجوهره : وانتي على ما أظن الجوهره ؟؟
الجوهره : ايه
ليلى : انتي أي قسم تدرسين ؟؟
الجوهره : انجليزي
ليلى : ماشاء الله ان شاء الله ماشيه فيه
الجوهره : الحمد لله ماشين

العنود تحب راس عمها : وش أخبارك عمي وعلومك ؟؟
أبوفهد : الحمدلله يابنيتي
منيره سلمت عليها وهي مستغربه اهتمامه يسألها عن الدراسه وش مسويه ومرتاحه ولا لا وهو مو من عادته يسأل ويهتم هالكثر
فهد جالس على أعصابه ويسمع أصواته ووده يطل ويشوفها

وصلت أم ناصر وبناتها وكانت منى في استقبالهم لأن منيره والعنود مابعد جو
استقبلتهم ودخلتهم المجلس
أم سلمان : هلا والله بأم ناصر الله حيها
أم ناصر : الله يحيك ويسلمك
أم سلمان : وش أخبارك وش أخبار العيال
أم ناصر : والله بخير الله يسلمك وأنتي بشري عنك ؟؟
أم سلمان : الله يسلمك هذي الساعه المباركه اللي نورتو علينا
أم ناصر : الله يجزاك خير ويعافيك

منى كانت واقفه مع نوره وحنان
منى : هلا والله وغلا أخيرا شفناكم
حنان : هلا فيك أنتي أي وحده ؟؟
منى : من تتوقعون ؟؟
نوره : امممم أتوقع منى صح ؟؟
منى : صح بسم الله وش دراك ؟؟
نوره : تشبهين العنود
منى : لا وين مانشبه بعض مره
حنان : إلا أقول وين منيره

منيره توها طالعه
منيره : هلااااااااااااا حنان نوره
حنان : هلا أختي
وتسلم عليهم
منيره : ليش تأخرتو ؟؟ تو دخلت وشفت أمي حسبتكم ماجيتو معها
نوره : وش أسوي فيه ناصر ماجانا إلا متأخر
منيره : دخل هو ولا لا ؟؟
نوره : لا عنده مشوار وبغى مايجيبنا بعض
منيره : ياويله عاد ادخلو يالله ترى ليلى فيه
حنان : والله ؟؟
منيره : ايه ومسكت يد نوره ومشت وكانت مرره فرحانه فيهم

دخلتهم وعرفتهم على بنات عمها وليلى
حنان : منيره وين العنود ؟؟
منيره : الحين جايه شكلها راحت تجيب القهوه عاد اليوم طالعه سنعه مسويه حلى
نوره : ياحبيييييلها خليها تجي مافيه داعي تتعب عمرها

العنود تكلم سحر
العنود : تراه مو عرس الى الحين ماجيتي
سحر : هههه لا تعصبين خلاص كلها عشر دقايق وأنا عندك تعرفين بيتنا بعيد عنكم
العنود : يالله تأخرت عليهم بروح
سحر : يالله مع السلامه

العنود شايله القهوه وداخله : السلام عليكم
وشافت أم ناصر قدامها ولا عرفتها هي أول مره تشوفها سلمت عليها
منيره : هاه العنود وش رايك بماماتي ؟؟
العنود استحت : عسل والله
منيره تأشر على حنان ونوره : هذي حنان ونوره تذكرين أشكالهم
العنود سلمت عليهم : يعني مع انهم كبرو عن أول
حنان : هههههه حلو كبرو انتي اللي متغيره طالعه تشبهين منى بنت عمك
العنود : وععع أنا أشبها أنا أحللللى بكثيير
منى طارت عيونها : أقول العنود لك الشرف تكونين تشبهين لي
منيره : خلااااص عاد والله ترى إذا ماسكتو أوريكم الشغل

العنود قاعدة تضحك على شكل منى ومسكت القهوه وقاعده تصب

عند الرجال
فكر أبو فهد يبدا ويدخل الموضوع
أبو فهد : والله ياخوي اني جاي اليوم وعندي طلب لاتردني فيه
أبو سلمان : ماعاش من يردك إذا قدرت أبشر
أبوفهد يناظر فهد : والله تعرف الولد كبر ووده يستقر في بيت خصوصاً انه لقى له وظيفه وحنا ودنا نخطب بنتك لولدنا إذا ماعندك مانع

في هاللحظه سلمان بان على وجهه أنه متضايق وحتى عبدالله ماجاز له الوضع وحمد وسعود لاحظو هالشي وفهد كان ينتظر أي رد من عمه
أبو سلمان : والله ما ادري شقولك من ناحيتي موافق بس بنشاور البنت ونرد لكم خبر واللي فيه الخير بيصير

عبد الله قال لحمد تعال نطلع شوي نتمشى برا
وهم طالعين
حمد : عبد الله وش فيك ؟؟
عبد الله : لا ولا شي مليت من القعده قلت خلينا نطلع
حمد : طيب وش رايك ندور بالسياره شوي

عند البنات خذتهم منيره وجلسو مع بعض عشان ياخذون راحتهم أكثر والعنود منقهره من سحر إلى الحين ماجت

العنود : بنات وش رايكم بالحلى <<<< أول مره تسوي حلى مستانسه
منى : زي وجهك
ليلى : حرام عليك منى يجنن توني بقول هذا احسن حلى ذقته
منيره : وياسلاااام وأنا أكرف ولا تمدحين و لا واحد من حقاتي
ليلى : خخخخخ لا تزعلين تسلم يدينكم
حنان : والله بالعكس الحلى اللي بالجالكسي حلو مره
منيره : ماحد فاهمني غير خواتي ياحبيييلهم

دق الجرس العنود نقزت من مكانها أكيييد سحر وياويلها منها على التأخير

................. انتهى الجزء


الجزء السادس


كانو البنات جالسين يسولفون
و العنود راحت تفتح الباب لسحر
العنود فتحت الباب ودخلت سحر
العنود : هلا ااااا ( وتسلم عليه ) أخيرا كل الوقت جالسه على أعصابي
سحر : وش أسوي زحمة الشوارع وش أخبارك ؟؟
العنود : الله يسلمك تمام وش ها لزين سحر طلعت حلوه وحنا ما ندري
سحر : الله يسلمك عيونك الحلوين
العنود : يالله اخلصي خليهم يشوفونك صديقتي الحلوه
سحر : خخخخخخخ طيب عنوده شوي أزين شعري

ومشو وهم يسولفون
دخلت العنود ووراها سحر
العنود : بنات أخيرا شرفت أميرتكم سحر
سحر ضربتها على كتفها <<< مستحيه
قامو البنات وسلمو عليها وجلست العنود تعرفها عليهم
العنود قالت لسحر في اذنها تعالي بنروح أنا ومنى وانتي لغرفتي أحس أحسن فيه أشياء بوريكم اياها

سحر : خلاص يالله
العنود قامت : بنات اسمحولنا بنطلع أنا وسحر ومنى
منيره : مسمحوين روحو بس لاتتأخرون انزلو بسرعه
العنود : طيب يالله تعالو

قامو سحر ومنى
وهم في الطريق
العنود : من هنا تعالو
منى وسحر يسولفون ولا عطوها وجه
منى : ياحليلك متى دخلتيه المنتدى ؟؟
سحر : من زمان وأنا فيه مسجله
العنود : أصلا موب حلو المنتدى اللي مسجله فيه
سحر: بالعكس مرره حلو وتعرفت على بنات فيه كثير
العنود : أنا ما أحب أتعرف من المنتدى وش يضمن لي
منى : أقوووووول بالعكس عادي وش فيها وانتي يالكذابه متعرفه على وحده تذكرين يوم تقولين لي أنك عرفتي وحده اسمها شهد
العنود : عاد شهد غير ياحبيلها من زماااان أعرفها من يوم سجلت المنتدى وهي حبيبه
سحر : حرام علينا وحلال عليك انتي ياأميرتنا
العنود : على طاري أميرتنا وش رايك تو يوم قال ( شرفت أميرتكم )
خخخخخخخخخخخخخخخ
سحر : سخيييييييفه أصلا مايضحك أحرجتيني بس توني داخله بسلم باتعرف عليهم وانتي تتهزين فيني
منى : هههههه ياحبيلك تراها هذي دايم كذا حتى تو تقولي قدام الحريم أنا وعععع يوم قالو اني اشبها
العنود : ههههههههههههههههه ياحليلكم وانتم معصبين تعالو من هنا غرفتي بس
وفتحت الباب ودخلو

العنود : هلا وغلا نورت الغرفه واعتذر عن هذي الحوسه ترى دايم انا نظيفه بس اليوم مالقيت وقت أنظف
سحر : لا صدقناك يالنظيفه

وتقوم العنود تطلع دفتر لونه أحمر وشكله يجنن
العنود : سحر تعرفين هذا الدفتر

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم