رواية داويتهم وجرحوني -14

رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -14


سحر : الله من وين طلعتيه هذا ذكرياااات حلوه
منى : لا تقولين هذا دفترك اللي من أولى ابتدائي
العنود تضحك : ايه وأتوقع انتي مخربطه علي فيه
منى : ههههههه جيبيه نشوفه بس
وجلسو يتفرجون عليه وكان ذكريات حلوه ضحكوعليها ضحك

من جهه أبعد شوي عبد العزيز جالس بين أربع جدران وكل هموم الدنيا فيه حتى الأكل ياكل عشان مايموت بس طق الباب الضابط
الضابط : السلام عليكم
بدون نفس وحتى مارفع راسه : وعليكم السلام
الضابط : ابوك عند الباب
رفع راسه بسرعه وناظر بعيونه اللي تحتها سواد من السهر والهم : ابوي ؟؟؟؟؟؟
( عبد العزيز ما احد زاره ولا فكر فيه من دخوله السجن غير أمه مره جته وأبوه كان مره معصب عليه ولا فكر يزوره بس هالمره ما يدري وش عنده )
الضابط : تفضل معنا
قام بثقل ويوم قام حس بدوخه فضيعه وقف شوي الين صفا الجو عليه
ومشى مع الضابط وشاف ابوه من بعيد اقشعر جسمه من زمااااان ماشافه ويشوفه في هالموقف وش بيكون ردة فعله مني كان مره خايف
الضابط مشى عنهم بعيد عشان ياخذون راحتهم
عبد العزيز : السلام عليكم يبه وحب راسه
أبو عبد العزيز : وعليكم السلام مع اني ما اتشرف اني ابوك بس شي سحبني اليوم لك
عبد العزيز : يبه سامحني ادري غلطتي كبيره وصعب تغفر لي بس أنا ندمان ( دمعت عينه في هاللحظه ما تحمل هالنظره من ابوه )
أبو عبد العزيز : ندمان ؟؟؟ بعد ايش ياعبد العزيز بعد ما نزلت راسي أنا وأمك وصارت الناس كلها تحكي فينا الله يسامحك ..
عبد العزيز : يبه أرجووووك كلنا نخطي وأنا أبشر لا طلعت من السجن بارفع راسك وتفتخر فيني
ابو عبد العزيز : ماندري والله وش بيصير هل بيسمحون لك ولا لا ؟؟ يالله توصي بشي بس حبيت اطمن عليك
عبد العزيز : سلامتك يبه وسلم على الوالده وخواتي

ورجع يسحب رجوله حس انه فقد كل اللي حوله حتى ابوه أغلى ماعنده راحت الثقه اللي كان حاطها فيه عقب هالموقف

منيره جالسه مع حنان والجوهره
منيره : أي سوق اللي اشتريته منه؟؟
حنان : من صحارى بس مررره يجنن بس نوره الى الحين تدور فستان
منيره : وش رايكم طقمو انتي وياها
حنان : لا لا أنا ما احب هالحركه خليك ساكته
الجوهره : مع انكم تتشابهون مره حتى ما قدرت أفرق بينكم ولا منيره ؟؟
منيره : بعذرك اللي يشوفهم اول مره مايفرق أبد بس أنا خواتي اكيد بعرفهم ههههههه

نوره وليلى مندمجين مع بعض وكل وحده توري الثانيه صور من جوالها ومقاطع
ليلى : ههههههه نوره الله يرجك من وين جبتي المقطع هذا يموت من الضحك يعجب واحد من اخواني لو يشوفه ارسليه
نوره : هذا ما خذته من جوال ناصر أخوي


عند الرجال سلمان بعد ماسمع ان فهد يبغى ياخذ منيره وهو متنكد وضايقه الدنيا عنده
<<< مسكينه منيره لو تدري بس أنا راح أوقف معها وأقنع أبوي قدر الإمكان ..

سعود لاحظ هالشرود عليه وعارف السبب اللي خلاه كذا
سعود : سلمان وش فيك قلبت الدنيا
سلمان : سعود ماتزعل إذا قلت لك أني مابي أخوك ياخذ منيره اختي
سعود سكت وفي خاطره ( معذور من يبغاه هذا )
سعود : طيب مافيه شي بالغصب شاوروها وبيصير خير
سلمان : أكيد ماراح نغصبها بس أبوي لادخلت الفكره مزاجه بيحاول الين توافق
سعود مايدري وش يقول في البدايه هو أخوه ما يقدر يتكلم ويقول لا توافقون

العنود فتحت لهم النت وجالسه توريهم مواضيعها ورجتها في المنتدى
العنود : والله قهر لو شهوده داخله الحين
سحر : طيب انتي ما اخذت رقمها ولا شي
العنود : لا ما وصلنا لهدرجه
منى : عادي لا دخلت قولي لها وأكيد ماراح تمانع من متى وأنتو صديقات

سحر : أقول العنود شو أخبار رقم أ ـ ابتسام ؟؟
العنود : آه ياقلبي هي والله وحشتني
سحر : هالعاشقه هذي مادريتي منى عنها
منى : وش فيها بنت عمي عسى ما طاحت في شباك الحب
سحر : ههههههههههههههههه إلا طاحت وصادوها
العنود : انقلعي سحر والله عادي الوحده تحب استاذتها
سحر : ايه عادي وش قلنا حنا وش صار وش رايك ترسلين لها رساله عشان تعرف رقمك
العنود : اممممم ما ادري مستحيه وش ارسل ذاك اليوم انقلب راسي وأنا أدور رساله حلوه ومؤدبه
سحر : أقول أي رساله بلا تعقيد
العنود : لا لا لازم رساله حللللللوه ومنمقه وكلماتها تصير
قاطعتها منى : خلاص اسكتي وانتي وحبيبه قلبك هذي

العنود أعجبتها الفكره : خلاص لا تزعلون عندك رساله تحسين يعني انها أسلوب
منى : شوفي جوالي مع اني أتوقع رسايلي كلها رجه وسواليف
هي ماسكه الجوال
دخلت الماسنجر شهد
العنود : شهوووووووووووووده
سحر : بسم الله علينا خليني أكلمها وخري
العنود : يالله وقولي لها أنا سحر ترى تعرفك مسولفه لها عنك
شهد بدت تكلم
( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
هلااااا عنوده الحلوه

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
هلا وغلا فيك


( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
كيفك ياقمر ؟؟

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
تمام وأنتي أخبارك وعلومك ؟؟

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
الحمد لله أقول وش هالموضوع الرجه اللي منزلته على المنتدى ؟؟

سحر : أقول العنود وش سالفه الموضوع ؟؟
العنود : والحين ليش ما تقولين لها انك سحر
سحر : خليني شوي العب عليها يلا وش أقولها ؟
العنود : ما ادري انتي ورطتي عمرك كملي معها
سحر تضربها على راسها : عنيده

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
ألووووووووو وين رحتي ؟؟

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
هلا هاه وش رايك في الموضوع حلو ؟؟

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
مره يجنن بس من هي اللي ضاربتك في القصه ؟؟

سحر : العنووود تعالي قولي شي
العنود سافهتها تسولف هي ومنى ويدورون رساله حلوه يرسلونها

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
ههههههههههههههههههه

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
خير وش فيك تضحكين عسى ماشر ؟؟؟

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
انا لست العنود خخخخخخخ

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
ايش ؟؟؟؟؟؟؟؟ أجل مين ؟؟

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
لا تخافين هههه أنا سحر قد مره سمعتي هالاسم ؟؟

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
سحر انتي الللي غاثتنا العنود عشانك

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
هههههههههه ايه أنا حتى هي كل سواليفها شهد

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
خخخخ وش أخبارك من زمان ودي أتعرف عليك وش عندك سارقه الايميل اليوم ؟؟

( ما أجمل أن تبتسم وفي عينيك ألف دمعه )
الله يسلمك أخجلتيني بهالكلام الحلو لا اليوم متجمعين عند العنود وهي جنبي هي وبنت عمها منى

( حبيب الروح ونورالعيون انت وبس )
شكلكم ونااااسه وفلله ليتني عندكم

منى يدق جوالها
العنود : خوذي الجوهره تدق
منى : ألو
الجوهره : يالله بنروح انزلي
منى : خلاص طيب الحين نازلين

منى : يالله العنود بنمشي
العنود : شخيفين تونا شوي وبعدين شوي أبي الرساله هذ أعجبتني ..
سحر : لقيتي رساله ؟؟؟
العنود : ايه تعالي أوريك مرره رايقه بس انتي قفلي النت الحين
سحر : طيب بقولها مع السلامه وأجي

ونزلو الثلاثه
العنود : خاله لبش كذا مبكرين بتروحون ؟
أم فهد : والله ما ادري عنه عمك أكيد عنده شغل المرات الثانيه أكثر ان شاء الله يالله مع السلامه
أم ناصر : مع السلامه والله اللي تشرفنا يوم عرفناكم
أم فهد : الله يسلمك وتجون المره الثانيه عندي ان شاء الله

منى كانت جالسه تلبس عبايتها وبجنبها سحر
منى : ياحليلكم ماودي أروح بسرعه مشى الوقت
سحر : أكيد بيمشي بسرعه معي احم احم
منى : انتي وش تقرب لك العنود يا فيكم ثقه
سحر : هههههههههه امزح والله نجتمع مره ثانيه أكثر والله من جد حبيتك
منى : ووووووه استحي ترى هههههه

وسمعت العنود تناديها
العنود : مننننننننننننى
منى : طيب جايه يالله مع السلامه سحر ( وسلمت عليها وطلعت )

سحر راحت وجلست مع حنان ونوره وليلى كانت واقفه مع منيره بتطلع
منيره : ياحليلها لازم أكلمها ملكتها بعد اسبوعين
ليلى : ايه أنا داقه على لمياء وقالت لي تقول انها يقالها مستحيه ما علمت أحد
منيره : ههههههه تعرف تستحي صارت
ليلى : يالله مع السلامه منور ( وسلمت عليها )

سحر يوم شافت الناس بدت تروح راحت دقت على أهلها بدون ماتدري العنود لأن العنود لو تدري ياويلها ماتبيها تروح بس هي حست انه فشييله مابقى الاهي

حنان : وش أخبارك سحر ؟؟
سحر : الحمد لله وانتو ؟؟
نوره : بخير
سحر : صراحه أهلكم شلون يعرفونكم مره تتشابهون ؟؟
حنان : ههههههه لا عادي تعودو على خششنا أكيد بيحفظونا
سحر : انتو الحين أي سنه ؟؟
نوره : ثالث ثانوي وننتظر النسبه
سحر : واااااو شلون شعوركم ؟؟
حنان : تصدقين بديت اصير باارده أحس طولت ههههه

العنود دخلت معصبه : سحر ليش قايله لاهلك يجون ؟؟
سحر تسوي نفسها ما تدري وش السالفه : غريبه جو ما قلت لهم
العنود : بلا كذب أخوك داخل يقول هي داقه علينا
سحر : هههههههه كشفتيني يالله بنات مع السلامه
نوره وحنان : مع السلامه

في المجلس كان قاعد سلمان مع ابوه وعبد الله
سلمان : عبد الله ممكن تطلع شوي ابي أبوي في موضوع
عبد الله عرف وش وراه سلمان فقام بسرعه
سلمان : يبه
أبو سلمان : ادري وش بتقول منيره
سلمان : يبه حرام عليك تظلمها
أبو سلمان : استح على وجهك وش ظلم أنا ماعطيتها غريب ولد عمها
سلمان : وإذا صار ولد عمها يمكن الغريب أحيانا يكون أفضل منه
أبو سلمان عصب منه : وانت وش لك بنتي وعارف مصلحتها والحين قل لي وش دراك يمكن توافق ؟؟
سلمان : واحد مثل فهد سمعته شينه تبغاها توافق يبه والله في يوم من الأيام بتندم
أبو سلمان : خلاص سلمان قفل الموضوع الحين بكره يصير خير
سلمان : بس أرجوك لا تغصبها يبه

مسك جواله دق على أم سلمان يبي يسأل كان راحو الضيوف
أم سلمان : ايه توها طالعه أم ناصر وبناتها ..

منيره والعنود في غرفهم يتلبسون
منيره رمت نفسها على السرير تحس بتعب فضيييييع ومع كل هالتعب اليوم عندها غييير أول يوم تحس بوناسه بين أخواتها وأغلى صديقه ..
العنود جالسه في الغرفه ماجاها النوم قالت بمر على سلمان من زمان ماسولفت معه ومادرت ان سلمان مقفله معه ولا له خلق يكلم أحد
راحت لغرفته طقت الباب
سلمان : مين
العنود : أنا العنود
سلمان : ادخلي
العنود فتحت الباب وهو جالس يقرا: سلام يا أحلى أخو في الدنيا
سلمان يبتسم ابتسامه بارده : هلا وعليكم السلام وين منيره ؟؟
العنود : ما ادري عنها شكلها نامت
سلمان : أها وش رايك باليوم حلو مع البنات ؟؟
العنود : مررره يجنن وناسه وسكتت شوي سلمان وش فيه وجهك كذا ؟؟
سلمان : ولاشي بس تعبان شوي
العنود : وش رايك أطلع وأنت ارتاح نام
سلمان : بنام بس أقرا هالكتاب شوي
العنود : يالله أخليك أجل تصبح على خير
سلمان : وانتي من اهله

العنود حست ان فيه شي ولا حبت تضغط عليه وتنرفزه قالت تطلع احسن

عند منى والجوهره كانو جالسين ساكتين
منى : وش رايك باجمعه اليوم حلوه صح ؟؟
الجوهره : مره حلوه الا ملل وطفش ما صدقت اهلي يقولون يالله المشكله اني اليوم مواعده وحده من صديقاتي في السوق خربتو علي
منى : طيب أعصابك بكره اطلعي معاها
الجوهره : السالفه مو كذا السالفه اني أكره بيت عمي فاهمه ..
منى سكتت لأن أختها ماينفع معها الحكي أبد

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم