رواية خبيني -13


رواية خبيني - غرام

رواية خبيني -13

فدوى مسكت ريموت التلفزون وشغلته : يس

مد مشعل يده وسحب الريموت بشويش : هاتي

فدوى عـصبت : مشعل !

قرب لها : مشعلز هارت مشعلز آيز مشعل نوز

ابتسمت فدوى : قلت لك زعلانه ولاتضحكني مشعل

...... : ماقول الا... يا آفتر افتر مشعلز هارت (يابعد بعد قلب مشعل ) فديت الزعلانين انا

هنا ماقدرت فدوى تمسك نفسها وضحكت : ترا ضحكت بس مو معناها اني رضيت

رفع مشعل راسها : طيب قولي ليه زعلانه

فدوى بقهر : وشو اللي ليه زعلانه , ماتشوف نفسك صاير متى تجي من الدوام صرت ماشوفك ابد

ابتسم مشعل وتربع قدامها وقال وهو يلعب بشعرها : فدوى حبيبتي شسوي غصب عني و الله وانتي عارفه

....... : .........

اتسعت ابتسامته : طيب تبين اوديج لصديقاتج او يجون عندج أو شي

فدوى بعفوية : لآ ابيك انت

ضحك مشعل بسعاده وهي انحرق وجهها : اجل تبيني انا بس ها

فدوى : اسكت

مشعل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تبيني انا بس ؟

...... : مشعل اسكت

قامت فدوى ماشيه بس قام وراها ومسكها وضمها : شفيها للحين مولان تستحي مني

....... : لأنك للحين قليل ادب

...... : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه طيب خلاص آي هــآف ن آيديا

فدوى وهي تفك نفسها وترجع تتكتف : قول فكرتك وانت بعيد

...... : نوب نوب تعالي عشان اقدر افكر زين

رفعت فدوى حاجب : مشيعل!

ضحك مشعل : خـلاص يابعد قلب مشيعل انتي , الاسبوع هذا باخذ اجازه ونسافر ان شاء الله , شرايج

...... :وين نروح ؟

...... : المكان اللي تبينه

فدوى بعنـاد : أي مكان في الدنيا مافيه شغل مافيه احد يدق عليك ويبغاك , ماتقعد في البيت صاير ابد

...... ابتسم ولمعت عيونه : يعني, أونلي يو آند مي

ضحكت فدوى باحراج : لا احسن خلنا ناخذ معانا أي احد نشوفه بالطريق ..




(7 ونــص )

ماكــــان هالشي ابد ..يجي ببالي

اني بيــــوم بكبر ..

واشوف عيــــالي ..

لأني ادري اني انــسان ماني طبيعي ..

عشت الشتــا هو صيفي وربيعي ..

بس و الله اني اكثر من اللي اخذته ..

ماتمنــــيت ..

زوجة أحبهــا .. وراحة ..ودفا بيت !

ومن بعدها ..

ماذكر اني قد قلت يـــاليت ..



هي بس لو تدري انهــا في عيوني بتحلى ..

وكل شهر بتصير أحـلى واحلى ..


يالله ! بتمشي وقدامها كرشة صغيره !

فيها طفل .. و احـــلامـ كبيرة ..

فيها حب , فيها أمـــل ,, أو معاني كثيرة

سبحـــــان ربي ..

فكرة أنه ينخلق بداخلها قلبين ..

رجفت قلبي ..


فيهـا مني شي صغير .. مع الايام بيكبر ..


ياترى ,, هو ,, ولد ولا بنــت ؟

كم صار عمره فيك؟

ويشبه لي انا ولا انت ؟


تصدق عاد؟ و الله مايهم ..

بس أبيه ياخذ عيونك ..

ياخذ ضحكتك .. حنانك ..

وبعض من جنونك ..!

ياخذ طيبتك ..او برائتك ..

أقول

و الله اني من كبر فرحتي دمعتي تبعثر ..

وماعاد ادري وش اقول ..

يعــــني بيصير (أنـا) ثاني ..

مع شويّه منها هي ..!


احمدك يـــارب ..

احمدك يارب ..


كل يوم أكثر واكثر ..
....

وصل مشـاري للبيت متأخر بعد ماتعب وهو يدور وظيفه .. وقف السياره ورفع راسه للقصر ,, اللي كل انواره انطفت ماعدا غرفة وحدة بالدور اللي فوق .. لان الوقت تأخر

ابتسم وهو يطالع بيتهم والقصر وقربهم من بعض ويقول بنفسه "جدار ,, احيان بين الفرح والحزن ,, بس جدار "

نواف كان نـايم , بس حاط المنبه يرن قبل الفجر بشوي .. عشان يصحى ويركب الاغراض بالسياره , ويصلون ويمشون ..

قام يسحب نفسه واخذ له شاور سريع وفطر عشان يتنشط , لبس ثوبه بس ماسكر الازرار .. طلع من الغرفة وراح للكراج وفتح السياره ..

وهو يركب الأغراض سمع صوت صيـاح مكتوم ,, واطي ,,

استغرب وحس انه يعرف هالصوت .. فترك الشنطة اللي كانت بيده واتجه لمصدر الصوت

(8)



(بدايـــة النهـــاية)


جتني امه تقول لي مبروك

يابنت انتبهي لنواف وشيليه في عينك ...

ولدي ترا ضعيف وخاطره منكسر

لاتحرمينه من حنــانك وحنينك ..
.

ولدي ترا تعـــبان مدري وش اللي فيه ؟

فجـــأه يجيني يرجف ويبرد ..

ولازم ألحّفـه واغطّيه ..



امانه لاتخلينه ..

انا امّه وحيل اخاف عليه

ودايم أحـــاتيه ..


لاتتعبي قلـــبه ..

ابي تدارينه وتريّحينه ..

وابي تهمتين فيه ..




"شفتي يـــابنتي , مثل مانتي وحيدتي هو وحــيد امّه ..

نبي يحتويك وتحتوينه , الين محدن غيرك يهمّه ..

تـــرا و الله من زود فرحتنا ..

وصينــــاه أمس

ومن كثر لهفتنا نوصيك من الحين

لاتزعلينه , لاتضايقينه ,,

لاتعـــصينه ..


واذا تعب ,, خذيه لصدرك وضمّيه ..



أضمّـــــه ؟

بلله عليك يايمّه .. ! وشلون تبيني أضمه ؟ ؟؟



دخل نواف بشويش للصاله .. واول ماشاف هديل جالسه ع الكنبه راح ركض لها : هديل , شتسوين هنا؟

رفعت هديل راسها وشاف نواف وجهها المليان دموع فجلس جمبها علطول : هديل شفيج روعتيني , سمعت صياحج من الكراج , ليه جالسه هنا؟

هديل بشهاق خفيف : اصلا طلبت ماما انام عند بدور اليوم اكون معاها , وهي قالت روحي لأنها معـصبه مني وانا ماسويت شي , اجي هنا بدور بس تصيح وماترضى تتكلم , تقعد تقول لي ظلام ليل وحوش تستهبل علي يبيلها تكفيخ لاني مافهم شي من كلامها , وامك تأمني اعرف وشفيكم وخايفة تزعل علي ,

انكسر خاطر نواف وبان هالشي في ملامح وجهه : طيب ليش خالتي معـصبه عليج

هديل وهي تمسح عينها بظهر كفها : هي دايم كذا ,...


ابتسم نواف بمواساة : ماعليه تحملي ياهديل

هديل بجدية وشبه ابتسامه : نواف انا راضيه بظروفي وماعترضت وانت تعرفني اتقبل كل اللي يجيني , بس اللي ماحبه ان احد يححسني بقسوة هالظروف .. ساعتها انقهر ....

سكت نواف شوي فكملت هديل فجأه : نواف خذني معاك الرياض !

ابتسم نواف ومد يده حطها على راسها : من جد تبين تجين ؟

هديل بعفوية بعد مانتبهت لنفسها : لا بس قلتها كذا من القهر اللي فيني ..

نواف بهدوء : هدول لاتحسسيني بالذنب تكفين ماني ناقص

التفتت له هديل : لاااا و الله ما ألومك , انا ماجبركم تقولون وش فيكم , بس ابيك تقول لي انك خاصة انت بخير .. انا شيّلوني هم مسؤليه ماني قدها .. ماحب ادخل نفسي بخصوصيات الناس

ابتسم نواف ابتسامه يطمنها فيها : بخير و الله

هديل : تبي اجيب لك شي او اسوي لك فطور ؟

...... : شوف الحنونه ياناس , بشرب وباكل أي شي من يدين اختي بس بعد الصلاة ان شا الله

...... : طيب ماما صحت ؟

...... : لا امي لسه بعد شوي بصحيها , أقول هديل ..

...... بدت تهدى : ها قول

...... : شرايج تجون الرياض من جد

ضحكت : لا ماما مابترضى وخاصة عقب اليوم

..... : هديل شصار اليوم

...... لمت يدينها لحضنها : لا احراج

...... : انا اخوج ياهديل !

حكت هديل السالفه كلها بعد تردد واحراج كبير منه , بس نواف طمنها ونساها شوي , ووعدها يكلم امه تكلم امها يجون الرياض شوي , يجلسون الكبار سوا , وهو يوسع صدره وينسّي نفسه مع اخته ..

هديل باحراج : نواف عادي اطلب منك طلب؟

تربع نواف على الكنبة : سمي

...... : الله يخليك نواف لاتخلينا زي كذا وتبعد عنا

ضاق نواف من عيون هديل اللي بانت متضايقه حيل وكلامها بس ابتسم : ان شا الله ماخليج

..... : وبتجي الشرقية كثير.. طيب؟

هز نواف راسه

هديل بهدوء: و الله محتاجتك نواف

ابتسم نواف (الكل محتاجني اظاهر) : وانا محتاج لوجودج ..

رجعت هديل ظهرها للكنبه : يوه نسيـت الحين بتاخذك بدور مننا

رجف نواف شوي بس ضحك : غرتي منها من الحين ؟

............ : إيه

......حب يغير الموضوع : طيب مالقيتي أوسع من هالبجاما ؟

ضحكت هديل وعضت لسانها : حقت بدور (بدور طويلة وعريضة شوي , على عكس هديل اللي كنها غايصة وسط البجاما )

ضحك نواف , فجأه نطت هديل كنها تذكرت شي وتبي تغير الموضوع : عندك صورة لك


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم