رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -14



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -14

منها يااارب
مشى قرب سحب الكرسي بهدوء ما يبي يزعجها الغرفه كانت ظلااام اجهزه حولها غطت عليها بس ما غطت جمالها الاخاذ طول عمرك تسحريني لمح عيونها بدت تتحرك مسك يدها حس برودتها الفتت عليه وابتسمت ابتسامه نورت دنيته
خلود بصوت تعبان وهادي: هممم اه
زياد قرب جسمه منها: سلامه قلبك من الاه قلبي بردانه
خلود وصوتها تعبان اكثر: لا زياد
زياد حط يده على فمها: هشش اسمعني انا بتكلم
خلود شالت يده: لا انا انا خلاص ما عندي وقت اقول كل اللي عندي
زياد بلهفه : لا تقولين كذا بتقومين من هنا وبروح اخطبك من ابوك بس انتي مو تتشرطين علي
خلود تحاول تضحك: هههههههه لا ما اتشرط بس اسمعني
زياد شد يدها لصدره : تفضلي ياقلبي
خلود دمعت عيونها تذكرت خلاص بتفارقه وبتروح: زياد ادعي لي ربي يرحمني
تو زيااد بيقاطعها قالت : اص خلني اكمل كلامي
سكت زياد غصب عنه
خلود:زياد انا خلاص بترك هالدنيا ابيك تعيش حياتك واذا جبت بنت سميها علي اوكي
زياد ابتسم: انشاء الله وشلون اسمي البنت على امها
خلود ابتسمت غصب عنها تتمنى تكون امها: انت عارف اني ماراح اكون زياد انا ان
زياد انشد لها: انتي ايش
خلود واهي تناظر فووق: انا انا
زياد مسك دقنها: خلود ناظريني ناظريني
حطت عينها في عيونه طاحت دمعتها على خدها : انا احبك >>نزلت راسها
ناظرت السقف مره ثانيه شهقت مره الثانيه وسكتت الاجهزه حوولها
زياد يناظرها وساااكت بعد دقيقه او ساعه ما كان يحس : خلود عاد بلامزح يله قومي معاي بروح اخطبك الحين وبعدين نسوي عرس هنا وعرس في السعوديه عشان اهلي انتي عارفه
هدووء غرفه مظلمه اجهزه اهدى وجهه ملاكي نايم
خلوود قلبي يله اصحي الحين بدى يهزها يهزها ومافي استجابه خلوود ماتت فارقت الدنيا للأبد
زياد لسى ما صدق هالواقع المر لازال مومستوعب بدى صوته يعلى: خلوووود خلووووووووود اصحي <<الدموع بدت تنزل انهار دموع عالم دموع الم وحزن كيف بنساك ليش رحتي وتركتيني ليش
دخلت فااطمه على صوت زياد اللي خايفه منه صار خلود صديقه عمرها حبيبه قلبها اختها اخت دنيا فارقت الدنيا وفارقتها تركتها في اعز حاجتها لها تكفين لاااا
فاطمه وبكاها يعلى اكثر واكثر : لا خلووود لااا
زياد من الصدمه راح وقف بعيد وقف في زاويه الغرفه يناظر مو مصدق تذكر احلى ايامهم ذكريااتهم ضحكتها اللي ترد الروح لجسده طلع يركض من المستشفى يشوف في كل شي سواد بسواد
طلع يركض شغل سيارته واشتغل الراديو وكانت في اغنيه
اقدر اتحمل كل شي يوقف دمي وما يمشي خل عيني تزعل رمشي خل كل شي بي يصير

طفى الراديو ودموعه على خده كل مالها تذكر كل مكان هنا يذكره فيها كل ركن كل زاويه كل شي ريحه عطرها ضحكاتها كلامها وحتى زعلها حلووو
راح للمكان الوحيد اللي يرتاح فيه يبي مكان يشوف خلود فيه وقف على البحر نزل ترك كل شي في السياره مفتاحه وجواله ونزل
جلس على رمل البحر وجلس يناظر يستناها تجي من وراه تكلمه
تذكرها لما جت معاه اخر مره البحر
خلود:ههههههههههههههههههه وانت متى بتبطل حركاتك
زياد:خخخخ لما انتي تبطلين تحلوين كل يوم
خلود نزلت راسها : زياد
زياد يبي يحرجها اكثر: ياعيون وقلب زياد
خلود قلب وجهها لونه اصفر: ...........................
زياد يبي يقهرها:هههههههههههه شوفي وجهك لونه صار اخضر
خلود عصبت عليه: اخضر اخضر
زياد:هههههههههههه طيب وش كنتي بتقولين
خلود: تتوقع اهلك بيوافقون
زياد تذكر هالسالفه اللي مضيقه خلقه: انشاء الله ليش لا
خلود: مدري يعني اني مو سعوديه
زياد يبي يريحها: ياقلبي احنا ما نهتم بهالموضوع السعوديه مثل البحرينيه المهم عندنا الاخلاق
خلود ابتسمت حست براحه: طيب اوكي
زياد: حياتي انتي لاتفكرين انشاء الله كل شي يصير اوكي
خلود: انشاء الله
قطعت عليه افكاره المويه اللي وصلت لمكان ما اهو جالس انا اللي دمرتك يا خلود برفضي لك انااا تعب من الجلسه فكر يدق على بدر بس هون اهو ماله خلق يشوف احد را ركب السياره حب يريح عيونه لانه عارف انه ماراح ينام سنين ودهور بعد خلوود ماراح يحب القلب غيرها شغل ايات من كتاب الله ورجع راسه توه بينام من التعب والارهاق وجواله يدق
جلس يدور الجوال لقاه طايح تحت الكرسي رد بصوت مرريض وتعبان حيل: هلا احمد
احمد صلح جلسته كان طالع الاستراحه مع الشباب: هلا زياد عسى ما شر وش في صوتك وينك ادق عليك من الصبح
ناظر جواله لقى عشر مكالمات ست من احمد وثنين من امه وحده من بدر وحده من ابوه
زياد بدى يتذكر شكلها اللي مغاب عن عينه لحظه: خلود يا احمد خلود
احمد قام طلع من الغرفه وراح يمشي : وش فيها خلود
زياد صوته بدى يتغير وتخنقه العبره مره ثانيه: ماتت ماتت يا احمدوانا بلحقها
احمد بصدمه: ايييييييش وش تقول انت كيف
زياد:ماتت
احمد حس هذا وقت حاجه صاحب عمره له: اسمعني يا زياد انا جايك اليوم انتبه تسوي لنفسك شي تذكر امك واابوك ترحم عليها ماتجوز لها الا الرحمه
زياد ولسى مو مصدق: الله يرحمها
احمد راح الغرفه خذ شماغه وطلع وصار يكلم زياد طول الطريق مايبي يتركه في هالحاله واهو منهار باين انه كان يحبها من جد
وصل البيت **
احمد واهو ينزل من السياره: زياد انا كم ساعه واكون عندك
زياد ماقدر يقوله لاتجي واهو في حاجته: خلاص توصل بالسلامه
احمد : الله يسلمك بس ما اوصيك
زياد: ايه انشاء الله فمان الله
احمد: الله يحفظك انتبه لنفسك
**بيت ابو احمد**
دخل احمد مسررع دخل غرفته جمع ملابسه واغراضه خذ مفتاحه ونزل من الدرج مسرع والا وامه تناظره
ام احمد تناظر الشنطه: على وين على وين
احمد يبوس راسها: الله يسلمك ياالغاليه بروح اسبقكم للشرقيه
ام احمد: وابوك داري
احمد: خلاص بقوله وانا في الطريق ما اتوقع يمانع انتو بتلحقوني بكراا
ام احمد: طيب يا حبيبي انتبه لنفسك مو تسرع عااد
احمد يبوس راسها: ولا يهمك يا الغاليه بمشي عشره لعيونك
ام احمد:ههههههه يكون احسن
احمد: مع السلامه سلميني على البنات اشوفكم بكرا انشاء الله
ام احمد: انشاء الله فمان الله
طلع ركب سيارته ودق على ابوه
احمد: هلا يبه
ابو احمد: هلا ابوي تبي شي داق هالوقت غريبه
احمد يناظر ساعته كانت 11 في الليل وابوه عند ابو فهد في الشركه لسى ما خلصو اشغالهم:ايه يبه انا الحين بروح الشرقيه بسبقكم
ابو احمد استغرب: ليش طيب ما تستنى ونمشي بكرا جميع
احمد ما يبي يعلم ابوه السالفه بالضبط: زياد في البحرين وابي اروح معاه يوم قبل ما توصلون
ابواحمد ما اقتنع بس حب يمشي بمزاجه: خلاص ياولدي انتبه على الطريق
احمد: انشاء الله مع السلامه
ابو احمد: مع السلامه
***في بيت ابو متعب**
كانت جالسه فر غرفتها صارت انطوائيه قلت جلساتها مع اهلها طلعاتها من البيت على عكس اختها اللي حالها من سئ لأسؤ من يوم ما صاحبت شله السوء واهلي في انحدار صارت تقابل شباب في الاسواق وتكلم كل يوم عشره صار ادمان صعب الشفاء منه لازال شخص في بالها ما قدر يطلع منه استملك خيالها وتخيلاتها كلها ملك قلبها مع انه طول الوقت قدامها يمكن شهامته صحت فيني شي ميت لازم اكون قد ثقتك يا خالد وبتغير عشان اكون قدها
مشاعل تسكر جوالها: هي انتي وين رحتي
مها انتبهت لها: وش تبين
مشاعل: ما ابي شي بس ابي اعرف وش فيك
مها عصبت من كثر اسئلتها: مافيني شي ما فيني شي اتركيني بحالي
مشاعل خافت منها: طيب ااعصابك ما ابي يطق فيك عرق
مها : اقول اطلعي برااا
مشاعل بدون اهتمام: ماراح اطلع وش فيه وليد ما صار يدق لا يكون تركك
مها بعصبيه: اسمعي انتي وليد هذا ما ابي اسمع اسمه مره ثانيه فاااهمه فااهمه
مشاعل شكت: انا متأكده انه سوى شي قولي لي اقدر انفيه من على الكره الارضيه
مها : اطلعععي برااا
مشاعل خافت ترميها بشي: طيب طيب اخرتها انتي بتجين تترجيني اساعدك
طلعت وراحت غرفتها مسكت التلفون ودقت على صديقتها أميره
اميره كانت عكس اسمها في كل شي لا اخلاق ولا جمال ولا شي واهي ما قصرت بس طلعت مع شباب الرياض كلهم والكل يعرفها صارت معروفه شاارع التحليه صار خبره من كثر ما اهي مطيحه هناك وتاخذ ارقام اهي اللي نزلت مشاعل لهالطريق صدق مشاعل كانت تكلم من اول بس عمرها ما طلعت وقابلت اللي تكلمهم برااا ابداا بس الحين تعودت خلااص سبحان الله الصاحب سااحب
اميره: هلا وغلا بميشوووو
مشاعل: هلا اميره
يتبع>>>



اميره: وش فيك صوتك متغير
مشاعل واهي تتنهد: مها اختي مدري وش صاير معاها تذكرين وليد خويها اللي قلتلك عنه
اميره خبره : اكييد اعرفه توني شايفته امس في كوفي في التحليه مع ابراهيم
مشاعل ارتاعت منها: وانتي ايش دراك
اميره بفخر غبي مثلها: انا اميره مو حي الله اعرف الكل والكل يعرفوني
مشاعل في نفسها يازين المعرفه بس:ايه ناسيه انتي مين
اميره: ها بتطلعين بكرا
مشاعل: اشوف طفشت من الطلعات
اميره: احد يطفش من الطلعات الله يهديك
مشاعل: ايه انا اذا كنت بطلع بعطيك الووو
اميره: اوكي سي يو
مشاعل: سي يو تو
****في غرفه مي كانت نوف جايه عندهم بعد ما جابها خالد وجلست تقولهم وش صار لما حلق شعره**
في مو قادره تمسك نفسها من الضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مي:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوف: والله انا تعبت من الضحك عليه مسكينه يقولي انا بتغير
في: يستهبل الكل يتغير الا خالد
مي: وانتي الصادقه
نوف: ولله مدري احس هالمره جد في شي مغيره صاير ما يمزح مثل اول وما يجلس يسهبل معاي مثل اول في شي صاير معاه وشي كبير خلاه يتغير كذاا
مي : يمكن ما يندرى عنه
ام احمد كانت تطق الباب
مي: هلا يمه
ام احمد وتعطيهم العصير : هلا نوف وشلون امك
نوف: تسلم عليك خالتي
ام احمد: الله يسلمك وياها ترا احمد يسلم عليكم
نوف سمعت اسمه من هنا ويوقف شعر راسها من هنا
مي: الله يسلمه بس ليش يسلم
ام احمد: مشى اليوم الشرقيه
في: ليش ما استنى والا خذنا معاه
ام احمد : شكل ورى روحته بدري شي بس انا ماسألته
مي: خلاص بعد شوي ندق وشرشرحه
ام احمد:عيب يابنت
في:ههههههههههههههههههه
ام احمد واهي طالعه : ايه يا نوف سلميني على امك
نوف: يوصل انشاء الله
بعد ما طلعت ام احمد جلسو البنات ياكلون شبسات ويسولفون على هم الدراسه ما بقى عليه شي كان في ماسكه لاب توب احمد وتقرى اشعاره الجديده
في: نوف وش رايك تقرين شوي من اشعار احمد
نوف: اكيد اهو ما يمانع
مي: لا عادي احنا نمسك ونقرى على راحتنا ما يقول شي
راحت نوف ومسكت الاب توب وبدت تقرى وشدها عنوان قصيده
((((قصيده حب)))
على طاري قصيده حب كتبت اجمل معانيها
احس بعالم الغربه يجول بعالم أفكاري
رسوم الشوق في قلبي تباشير الفرح فيها
انا المشتاق لعيونك يعالج باقي اعذاري
مجاديف الزمن تجري تبعدني وانا ابيها
انا ما اقوى على بعدك يبعثر خافي أسراري
عذاب الحب مهلمني وهجرانك وتوليها
تصور كيف انا بقدر اعيش بظلمت الداري
جنونك راسخ فيني حياتي لك امشيها
اضمك داخل عيوني وتصبح عاشق انظاري
هلا والله ياغالي تشرف روح ترجيها
وتسكن قلب(احمد)بلاتدليع ختاري
تجي وتشوف مقدارك تعالي يم راعيها
ابد ماخنت انا عهدك عليه صار اجباري
على طاري قصيده حب كتبت اجمل معانيها
احس بعالم الغربه يجول عالم افكاري
((لشاعر عبد الله بن مخلف العنزي))
عاشت جو غريب تحبه بس ليش عندها شكوك وما تبي توافق يمكن تبي تختبره وتختبر حبه لها بفكر واستخير وبعدها يحلها الف حلال
مي تهز كتفها: يا اختنا في الله وين رحتي
نوف انتبهت: هااا هنا بس لقصيده حلوه
في: اجل اخوي ما يلعب واذا حب حب>>>وغمزت لنوف
نوف ااستحت: وش تلمحين له انتي الثانيه
في: قصدي يابختك فيه
نوف راحت تدور شي ترجمه عليها ما لقت الا علبه بيبسي فاضيه وترميها وتضرب في في راسها: يا بختي يا بخته اهو فيني ومن قالك اني بوافق اصلا يعني
مي: نشوووف نشووف اذا ما سألك ابوك وقلتي موافقه موافقه موافقه
نوف ولعت منهم يضحكون عليها: اشوف فيكم يوم يا بنات ابراهيم
مي تبي تقهرها: يا عيوني بنات ابراهيم مو أي شي يقدر يهزهم
في: صدقتي
مي : الا اقول وش رايكم ندق على احمد
نوف انقلب وجهها: وليش
في: ابي اجننه بطلع ريحته عشان مره ثانيه يقول لنا قبل ما يسافر مو يطير كذااا
مي: عاد تصدقين انا احس سفرته مو لله
نوف : وش قصدك
مي: مدري بس انا مو مرتاحه وش اللي يخليه يسافر كذا بسرعه ولا حتى فكر يمر يسلم علينا عمره ما سوها على كثر سفره
في: وصح وبعدين احنا بنروح بكرا يعني ليش مستعجل الا اذا فيه شي
نوف نغزها قلبها: انشاء الله ما في الا الخير لا تخلوني اجلس افكر لبعيد
مي تغمز لفي: القلب بدى يحن
نوف تضايقت من جد: يا شينكم كرهتوني في عيشتي خلااص اسكتوو
مي حست انها زودتها بس كانت تمزح: خلاص اص بدق
**احمد شاف رقم اخته وجلس يضحك كان يتستنى اتصالهم عارف انهم ماراح يعدونها له كذا بالساهل**
احمد يتميلح: هلا وغلا بها الصوت
مي كانت فاتحه السبيكر: هلا حمودي حبيبي
احمد يبي يقهرها: حبيبيك في عينك ما يحق لاحد يقولها غير نوف
نوف استحت وغطت وجهها بالمخده
احمد ما كان عارف ان نوف موجوده خالد جابها بعد ما طلع من البيت بخمس دقايق بس
في سحبت السماعه من مي: هلا احمد وينك الحين
احمد: هلا فيويه انا باقي لي يعني ساعتين وانشاء الله اوصل البحرين
في استغربت : وش يوديك للبحرين
احمد : بعدين اقولك
في حست انه ما يبي يقول لانه عارف ان السبيكر مفتوح: الا اقول ما ودك تسلم على بعض الناس
يتبع<<


احمد طير حواجبه: أي ناس انتي الثانيه
نوف تأشر لفي على رقبتها مقتوله مقتوله لالا
في ولا اهتمت: نوف موجوده وطول اليوم تحش فيك
احمد طاار لانها موجوده في بيتهم: تحش مثل ما تبي حلالها
مي وفي ما يخلونها في حالها: ياااااااااهوووووووووو
نوف رجمتهم بالمخدات اللي جمبها: اقول نقطونا بسكاتكم
احمد سمعها: ايه نقطونا بسكاتكم نوف
نوف مستحيه: هلا
احمد: كيفك
نوف: بخير وانت
احمد: صرت الحين هالدقيقه بخير احد يبدل صوت الكناري بصوت الغربان
نوف تبي تقهرهم:ههههههههههههه مشكور
احمد: تسلم هالضحكه
مي : ياعيني الحين مي انا اانا صرت غراب اجل في ايش
احمد: ضب
مي ونوف:ههههههههههههههههههههههههههههههه
في: انا اوريك يا احمدووه اوريك بكرا الوعد ان ما دعستك في بطنك
احمد: انا طول عمري اشك فيك انك مو بنت اقول يله بس خلوني اعرف اسووق
مي: هذا جزانا داقين نسليك في الطريق الموحش
احمد: ما في شي موحش هنا الا انتي واختك
مي : ونوف
احمد بدى يغازل الاخ: نوف اه من نوف بس
نوف انحاشت برا الغرفه من الحيا
مي وفي:هههههههههههههههههههههههههههههههه
احمد: وش فيكم
مي: البنت من كثر ما انحرجت انحاشت
احمد:هههههههههههههههههه وهذا اكثر شي احبه فيها تستحي مو مثلكم انتو الثنتين وجيهكم مغسوله بمرق
مي: ياخي وش هالامثال اللي زي وجهك ما تعرف تتكلم
احمد: اذا زي وجهي اجل حلوه ويله بس مع السلامه
في: مع لسلامه وانتبه للطريق واذا وصلت طمنا
احمد: اوامر ثانيه يا الشيخه
في: ايه طس
احمد: جعل بليس ما يربح انتي اللي طسي <<وسكر السماعه في وجهها
وقف احمد عند المحطه يعبي بنزين كان المحطه مظلمه وتخوف طلع من السياره واتصل على زياد يشوف كيف حاله
احمد: هلا زياد
زياد شكله كان نايم : هلا احمد وصلت
احمد حس انه صحاه من النوم: معليش صحيتك
زياد :ههههههههه أي نوم تتكلم عنه انا ماراح انام سنه من بعدها
احمد : ياخوي ما تجوز عليها الا الرحمه الا بسألك انت وينك فيه
زياد: انا جالس على البحر
احمد ارتاع: لحد الحين
زياد: وين اروح ويين كل مكان هنا يذكرني فيها وغير البحر مافي مكان اقدر اتحمل اجلس فيه
احمد: وين بدر طيب
زياد: بدر مسكين ما يدري لو يدري انا اعرفه ما يخليني لحالي
احمد: وليش ما قلتله حضرتك
زياد: خله بهمه اخته صار معاها السرطان وراح الشرقيه يشوفها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم