رواية خبيني -15


رواية خبيني - غرام

رواية خبيني -15

(رفعت ظهرها ) هديل حبيبتي الناس تقرا اذكارها بقلبها مو بصوت عالي

ضحكت هديل ببراءه : عشان ربي يحفظج معاي , شفتي اني طيّوبه ومو انانية

فهمت بدور ان هديل تبي تضحكها فضحكت وصلحت ظهرها : طيب ضحكت خلاص

هديل : شاطره , وحمارة ..

..... : ليه ؟

..... : يعني بلله وحده بتتزوج نواف العصفور وتكشّر ؟

ابتسمت بهدوء , فضحكت هديل : عطيتج وجه بزياده ! تصبحين على خير ...


اليوم الثـــاني ,, الصبح ..

محسن مر على ماجد يسلم عليه لانه بيسافر اسبوع , بس ماجد لزم عليه يدخل ويفطر ...

ماجد : لا محسن خلاص خل الكتب وكل شي عندي لين ترجع بالسلامه , والله صج حرام مشاوير عليك ..

...... : أوكي حخليهم عندك , بس الاجازه الجايه حتجي معايا جده طيب؟.. مافي أي نقاش

ابتسم : زين , اشرب الشاهي دقيقة وراجع لك

راح ماجد لامه متحمس : يمه وينها لمى

..... : ليه شعندك

...... : لا بس بوري محسن انها صارت تمشي , اكيد بينهبل .. وشكله زهق من خشتي

...... : ياحليله شكله حاب اختك خخخخ, عند في تلبسها , روح خذها

راح ماجد بسرعه وجاب لمى ودخلها المجلس قبله , محسن اول ماشافها جايه تخطّي ويدينها في الهوا .. فز واقف رايح لها : ياقلللللللللبي انا ,,, هههههههههههههههههههههههه (شالها وباسها ) متى صارت تمشي ؟

...... : يعني قبل كم يوم , جبناها تسلم عليك وتقول لك بنفقد ثقالة دمك

محسن ولا كأنه يسمع , يحط راسه عند بطنها ويرجع يرفعه ويضحك لها لين تضحك .. , وشوي التفت لماجد : اقلك , ليه طعمو كذا ؟ (يأشر على الشاهي )

ضحك ماجد وطلع لسانه : مادري الوالدة وش حاطه فيه , ما اعجبك ؟

....... : طعمو غريب ..

..... : ولايهمك الحين اخلي الأهل يسون لك غيره , ترا الوالدة من الصبح وهي تسوي لك سندوتشات ومادري وشو , كنك انت ولدها مو انا

محسن انحرج : لااااا ليه كذا و اللهي خجلّتوني , مالو داعي يامجّود , لا مابغى لاتكلفو على نفسكم

....... : لا وش دعوة , الوالدة واصحاب عيالها , لازمـ ماتخلي

محسن وهو يحط لمى ع الارض ويجمع الكتب : اقلك , الحين الوالدة يعني أومّك , طيب والأهل يعني بيتكم كلّو ولّا ايش القصة

رفع له ماجد حاجب لما حس انه يتطنز , ومحسن شق الضحكة ببراءه : اسألك من جدّ أنا ,,

ضربه ماجد بخفيف : الاهل يعني اختي ,,,

محسن بصوت واطي : أوف , اوختك كلّها اهل ! ولمى أيش حيطلع اسمها طيب ,

حس ماجد ان محسن يتطنز عليه , فابتسم وراح يشوف امه ,, لايقوم يتهاوش معاه

محسن يركب الكتب فوق بعض ولمى تضحك على العمارة اللي بناها محسن : هههههههه طويله صح؟

ضحكت لمى وهي تخبّط يدها تبي تطيّح الكتب , بس ثقيلة : ها شفتي كيف مايطيح , أها أها تبي اشيلو يعني ؟ طيب طيب هاتي بوسه أول

قربت لمى وطاحت بحضن محسن ومسكت وجهه ببراءه وباسته بوسة خربوطيه خلته ينهبل

محسن ضمها : ههههههههههههههههههههههههههههههه

ماجد وهو داخل شايل معاه اكياس : خخخخخخخ بسّك تبويس وجع , يبي لنا نعقّم البنت الحين ..

ضحك محسن : خخخخخخخ انقَـــلِع ليكم الشرف اصلا , (شال لمى وركبها فوق كتوفه ) هيّا قولي لأخوكي باي انا حروح مع محسن

ماجد : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ يقطع شيطانك نزلها بس ...



الظهــــر ,,

فواز رجع بدري من الشغل , ماكان عندهم اجازه بس كان الشغل قليل ,,

دخلت ديم اللي كانت جايه من عند امها ,, وكان جالس بالصاله لابس فنيله الاصيل (الثياب اللي تحت الثوب ) <احلفي

كان شباك الصاله مفتوح وداخل شوي نور على الصاله الاورنج من جمب , وهدوء فواز وهو سرحان شكله يفكر بشي باين متضايق شوي .. , خلى المنظر يعجبها ماتدري ليه ..

جات عنده وباست جبينه وخده : شفيه فوازي

ابتسم فواز وسحبها بشويش لعنده : سوري ,, مانتبهت لج .... تدخلين

انتبهت ديم انه متضايق حيل , فلفت وجهه لها بيدها : شفيك منو مزعلك

...... : محد , ابو صالح عندنا بالشركة ,,, مسكين ..

...... : هو اللي تقول عنه مضيع ولده ؟

..... : إي

...... : طيب شصار عليه

...... : انا ومشعل .... نبي ندوّر ولده !

ابتسمت ديم : فديت هالطيبة والقلب الحنون انا

انحرج فواز : طيب .. بس ماندري شنسوي ... مانعرف شكله .. ولا شي ! .. وهو مايقول كلام واضح .. وين يعني ممكن نلقاه ..

< اقرب مما تتوقعون

ابتسمت ديم وهي تحوس بشعره : ماعليك ان شا الله ربي بيعطيكم على قد نياتكم وبتلقونه

ضحك فواز : تعالي ... نسيت اسلم عليه (يأشر على بطنه) .... ها شخباره اليوم

ديم : ههههههههههههه الحمد لله يسأل عنك


تدري وش اكثـــر ماأحبه فيـــك ؟

هدوئـــك .. ونظرتك اللي تجي على جمب ..

والحزن اللي في عيونــك

لو اشوفه عن قرب ..


احب بســـــاطتك والطيبة ..
ونبضتك لما احسها تدقّ مني قريبــــة ..

أحب فيك .. كل اللي فيك ..
وبعـــيش عمري افتـــــديك ..


صارت الساعه 1 .. والشباب يحوسون في المطبخ يحاولون يطلعون بنتيجة ...

كل واحد يسب في الثاني وصراخ وحوسة والمغسلة لاخرها ..

ماجد : طيب يامشاري هين يصير خير

مشاري وهو رافع اكاميمه يقطع بصل بطريقة تضحك : انطم ياماجد وخلص وانت ساكت

منصور ماسك الجوال برقبته : وبعدين يافي يا أختنا يا حبيبتنا وش نسوي

مالك يضربه : قصر صوتك لايسمعك ابوي ويهاوشنا كلنا ..

منصور وهو حالته حاله من المطبخ : مالك شوف شغلك

وكل شوي يطيخ قدر ,, تطيح ملعقه , ينكب ماي ..

ينسون الثلاجة مفتوحة .. الفرن يحطون القدر عليه ويظل مطفى ماينتبهون .. خخخخخخخ

الين جهزت السفرة , مكرونة سباغيتي مع صلصه شي مو طبيعي

ابو مشاري : الله يكرم النعمة وش فيها كذا كن حايستها لمى اختكم

اشر كل واحد ع الثاني فتكلم مشاري : ماعليه يبه ان ماعجبتكم ياكلها منصور

ضحك عبد الله وهو رايح الدرج : يعطيكم العافيه, انا تغديت برا خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

مالك وماجد عضو شفتهم من العصبية الحين ساعتين يشتغلون اخر شي يطلع يبغى يقهرهم

منصور تربع : بكيفه انا باكل

جلسو الشباب كأن ماعمرهم شافو اكل .. وبدو ياكلون ..

مالك : احلى شي الانسان ياكل من صنع يده

مشاري يحاول يتقبل: من زين صنع يده

في من الدرج : هههههههههههههههههههههههههههههههههه

التفت الكل لها , تكلم منصور وهو طفشان : اذا بتضحكين خليج في غرفتج احسن

في حطت راسها على درابزين الدرج وابتسمت : لا , ممكن اذوق من طبخكم ؟

ابتسم مشاري : تعالي ... بس لاتشيلين بخاطرج علينا

جات في وجلست وهي تضحك وتطالع بالأكل

ماجد : كلي وانتي مغمضة صدقيني مارح تحسين بشي

امل وهي جايه تجلس جمبهم ترفع معنوياتهم : الله يعافيكم ويخليكم لنا يارب

الشباب ساكتين وكل واحد واصلة معاه

في وخاطرها منكسر : ماما و الله حرام شوفي اشكالهم

امل تتأملهم بابتسامه : احسن

في تمسك يد مشاري اللي انحرقت من الجمب : مامااااا شووووفي

مشاري هـــادي ياكل بيده اليمين وتارك اليسار بيد في : وش شايفيني بزر, ماحسيت فيه < استحى تراه قام يصرف

منصور طرت بباله فكره : يــاللله تخلي لنا الوالدة وتحفظها لنا هاتي راسج يمه نبوسه

امل رجعت على وراها : لا لا ريحتكم مطبخ لاتقربون مني

مالك : أفا يمه نسيييينا أيام البصل والصلصه و القلي , توج امس في المطبخ لاتتدلّعين يمّه ..

ضحكت امل ووجهت نظراتها لمشاري ..

ابتسم مشاري : مرحبـــا فرصة سعيدة

امل ابتسمت : ترا مشاري له عقاب ثاني

مشاري يحك راسه : يمه ماكنكم كبرتو الموضوع !حسيت اننا بافلم كرتون .. ولا قولي في شي تبينه مني من اول وتدورين سبب


(9)


مشاري يحك راسه : يمه ماكنكم كبرتو الموضوع !حسيت اننا بافلم كرتون .. ولا قولي في شي تبينه مني من اول وتدورين سبب ..



ام مشاري ضحكت : إيه , قايلة لك بنزوجك يعني بنزوجك ,,

مشاري : وش دعوة يمه كل هذا عشان فلم ؟

امل : لأ , اصبر اكلم ابوك ويصير خير ! و الله ما أخليك

صفقوا العيال كلهم ومشاري نزل راسه وطلع لسانه : وبعدين معاكم ..

لمى مسوية ازعاج , تدور بالصاله فرحانه انها تمشي : بببببببببب بااااباااااااااااااااااااااااااااااا مممممممممم مممممااااااااامااااااا

الكل : هههههههههههههههههههههههه

فيّ شالتها وطاحت فيها تبويس وهي تضحك : فديتها و الله هذي بتجننا , لمو قولي في الله يخليج

لمى وهي مغمضة عيونها وتقول بحماس : ييّ , ييّ ,, يااااااااااايّ

الكل انهبل والتمّوا عليها يبيها تقول اسمه , بس ماعرفت تنطق كل الاسماء, بس منصور وفي ومالك .. ووسط الزحمة رفع مشاري راسه لقى امه تطالعه وتهدده بحركة بيدها , يعني انها مانست السالفة عشان لمى لهّتهم ,, شق مشاري الضحكة ورفع يده حك راسه باحراج : مرحبا ..

..... : اقول بلا مرحبا بلا هلا , تعال اقول لك

...... : يمّه !

راحت له امل وسحبته من يده وجلسته جمبها : تعال ماعلي منك ادري انهم قبلوك وساكت صح ؟ قل لي خاطرك بأحد؟

مشاري : ...............

امل : يعني نختار لك على كيفنا ؟

...... : .........

ابتسمت امل لما شافت مشاري احترق وجهه : مشاري لاتستحي تكلم !

مشاري بهدوء : يمّه ماني مستعد !

...... : طالع امك وقولها بوجهها

لف مشاري راسه: يمه لاتحرجيني !

منصور فجأه : اوووووووووووووف لايفووووتكم ياجمااااااعة اووووول مره اشووووف مشاااري مستحي , امااااانه ألقطو له صورة

مشاري انحرج وقام بسرعه وهو ماسك ضحكته : ياشينكم

في راحت لامها : ماما حرام قسمن بلله شكله ينرحم خلاص خليه

امل : لا احسن , خليه الحين فرصة يفكر بجدية وبتشوفين بيرجع يتكلم من نفسه .. !

طالعت في الدرج مكان ماطلع مشاري , وحاسه انه مخبي شي بقلبه .. كنه منحرج او خايف من التجربه او يمكن فعلا حاط احد بباله وماوده يقول

دق جوال ماجد وراح يرد ..

محسن اول مافتح ماجد الخط : كـــااااااااااااااااااااااااااااااي إش طبختو , حاجه كويسة ولا لا

ماجد بابتسامه : محيسن وجع , قلت لك دق طمني انك وصلت ماقلت لك دق وتطمّش

.......... : ههههههههههههههههههه إيوه انا وصلت الحمد لله دحين رايح للبيت , بس ماقلتلي إش طبختو , خليني اضحك شويّه

...... : سباجيتي

........ : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ يجي يجي ..


فلا 16

ديم بالمطبخ ,, حاطة الملزمة على المايكرويف ,, تقطع سلطه على البنش وترفع راسها تقرا لها كم كلمه وتحفظهم لان عندها امتحان بعد اسبوع الاجازة ..

دخل فواز وجا من وراها وباسها على خدها : السلام عليكم

ابتسمت ديم : وعليكم السلام , ها كيفك اليوم

ابتسم فواز وهو يسحب منها السكينة بهدوء : زين .. ماقلت لج نطلب من برا ,,, قلتي لا


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم