رواية الله يبقيك لعين ترجيك -15

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -15


فواز: لينا
لينا: هلا فواز ... امر؟؟؟
فواز: في الجامعة ...متى يتجمعون البنات ؟؟؟
لينا: مافي وقت معين ... كل وحدة على حسب بريكاتها
فواز: لا ابي وقت يكون التجمع فيه كبير
لينا: امممم عالساعة 12 يبدا بريك الغدا
فواز: وكل البنات يتجمعون؟؟؟
لينا: تقريبا ... اللي تصلي واللي في الكافتيريا
فواز: وسمر معاكم؟؟؟
لينا: لا ... هم كافتيريتهم غير
فواز: يعني ما يصير تجي عندكم ؟؟؟
لينا: عادي تجي ... بس ليش تجي اذا عندها كافتيريا اقرب !!!
فواز: ابيك تجيبينها بكرة كافتيريتكم ... هي وربعها كلهم
لينا: فواز صعبة ... شلون اجيبهم
ليان: ايش اللي صعبة ... دقي عليها وقولي لها تعالي مع ربعك
لينا: ايه بس ما قد صارت ... يعني مو من زود العلاقة
فواز: دبري لك شي بكرة ... واول ما يتجمعون دقي علي ... خلاص؟؟؟
لينا: بحاول
فواز: ما في شي اسمه تحاولين ... ابيه يتم
لينا: تم
فواز: رؤى بتداوم بكرة؟؟؟
لينا: والله مدري عنها ... بس ما اتوقع
فواز: مو على كيفها خليها تداوم
لينا: طيب انت قولها ... بتسمع كلامك احسن
فواز: قلت لك قولي لها تداوم من غير ماتعرف اني انا اللي قلت لك
لينا: خلاص ... اللي تبيه يصير
هز فواز راسه وطلع من غير ما يقولهم شي ...



بالليل دقت لينا على رؤى ..
رؤى بصوت حزين: الو
لينا: شلونك ؟؟؟
رؤى: عايشين
لينا: ليش زعلانة ؟؟؟ خليها تطق راسها بالجدار
بكت رؤى....
لينا: ليييش تبكين؟؟؟
اخذت ليان منها السماعة: يالدببببة ترى بجي وبذبجك
ليش تبكين؟؟
رؤى وهي تبكي: ما شفتي البنات اليوم شلون يناظروني!!!!
ليان: واذا ... تقومين تسوين بنفسك كذا ؟؟؟ المفروض تبينين ان الموضوع مو هامك ... وتداومين بكرة وانتي تضحكين وتسولفين عادي
رؤى: اداوم ... كثري منها بس ... ما راح اداوم
ليان: وليش ان شاء الله ؟؟؟
رؤى: ليان ... مصدعة وحالتي حالة ... لا تعورين راسي!!!
ليان: مو كيفك بتسمعيني ... اذا ما داومتي اثبتي لسمر واشكالها ان الموضوع مأثر فيك وانك انجرحتي ... بس اذا طنشتيهم بينقهرون وتنفقع مرارتهم
رؤى: ليان ... انا مو في حرب؟؟؟
ليان: الا بحرب ... الى متى بتصيرين كذا ميتة على عمرك؟؟؟ وحتى لو غبتي بكرة اللي بعده ايش بتسوين ؟؟؟ بعد بتغيبين ؟؟؟ طيب اللي بعده؟؟؟ بعد بتغيبين ؟؟؟ بتغيبين لين توصلين الحرمان ؟؟؟ ويفصلونك من الجامعة وتقعدين في البيت صح؟؟؟
رؤى: بغيب كم يوم لين ينسون البنات
ليان: اذا غبتي ما بينسون ... بالعكس بيراقبونك متى بتداومين وترجع السالفة من جديد !!!
رؤى: ايش اسوي ؟؟؟؟ حدي ضايق خلقي
ليان: تروحين للجامعة بكرة ... وتداومين دوام كامل ... ولا تبينين للبنات شي ... مين يدري يمكن البنات نسوا الموضوع ... وضحكوا وقتها بس
رؤى: من رايك؟؟؟
ليان: طبعا ومن غير تفكير ... بتصل فيك الصبح اصحيك للدوام ... يا ويلك اذا قلتي لي ما بتداومين ... فاهمة ؟؟؟
رؤى: فاهمة ... اومر ثانية عمتي؟؟؟
ليان: أي تصحين ... وتلبسين وتشربين الحليب و تمـــ
رؤى: هي هي هي هي مصدقة نفسك ... ليان من جد مصدعة ... ومالي مزاج سوالف ... بليييييييييييز
ليان: خلاص سماح هالمرة .. بس هالمرة
رؤى: يالله حبيبتي ... مع السلامة وسلمي لي على لينا
ليان: الله يسلمك ... يوصل ان شاء الله


اليوم الثاني ...

دخلوا نواف وفواز المستشفى الصبح ...
وكعادتهم كل يوم ... اول ما يدخلوا الصبح يمروا على عمهم عبدالرحمن وعمهم تركي يسلمون عليهم ... حتى لو متأخرين ... لازم يسلمون ...
وابوهم دايم يعصب عليهم ... اذا متأخرين مو لازم تسلمون وتطقونها سوالف ... بس هم اللي براسهم يسوونه ... اول شي يمرون على اعمامهم ...
دخلوا على عبدالرحمن ...
فواز ونواف: السلاااااااااااام عليكم
عبدالرحمن: هلا والله ... حياكم
فواز وهو يحب راسه: شلونك عمي؟؟؟
عبدالرحمن: بخير ... الله يحفظك
وبعده نواف نفس الشي: ها شخبار الشياب اليوم؟؟؟
عبدالرحمن: يا ولدي تبينا ناخذ زمنا زمن غيرنا ؟؟؟ اكيد صرنا شياب ... هذا شي ما يزعل
نواف: والله اني قايل من اول ... مثل عمي عبدالرحمن ما في ... انسان متفهم
عبدالرحمن وهو يضحك: احين ابوك يوصل ويسمعك
فواز: ليش ابوي مو هنا ؟؟؟
عبدالرحمن: لا لسه ما وصل
نواف: اوووول مرة في حياتي نوصل قبله .... بسجلها في التاريخ ... فواز كم التاريخ اليوم ؟؟؟
فواز: أي والله ... دقيقة اطلع جوالي اسجل التاريخ ... ونحتفل فيه كل سنة
عبدالرحمن: يالله عاد ... ما ارضى على اخوي !!!
نواف: ما قلنا شي ياعمي ؟؟؟
عبدالرحمن: الحمد لله انكم لسه ما قلتوا شي ... عالعموم بما ان اخوي الغالي مو موجود ... بستلم انا مهمته ... احم احم احم
وهو يقلد صوت اخوه: يالله كل واحد على شغله ... ما بي استهتار وفوضى ... كل واحد في مكتبه وعيادته ... سامعين ؟؟؟ مو امر بعد شوي والقطكم من الممرات؟؟؟
نواف وفواز: هههههه
فواز: عمي ما يناسبك هالدور ابد!!!
عبدالرحمن: صدق ؟؟؟ ما انفع ؟؟؟
نواف: ابببببببببببد ... عمي خلك على العم الحبوب احسن
عبدالرحمن: ههههه يالله الله معاكم
وطلعوا فواز ونواف من هنا ... بعدها بدقيقتين ... دخل موظف من الطوارئ
: دكتور عبدالرحمن !!!! الحق بسرررررعة


في الجامعة ...
داومت رؤى مثل ما طلبوا منها بنات خالتها ... بس ما كانت طبيعية بالمرة ... بالها مو معاها ... وتحس ان كل البنات يطالعون فيها ... حتى المحاضرات ما انتبهت لها
لينا ... كانت حاسة برؤى ... ومو عارفة ايش تقول لها ... هي حاسة ان فواز بياخذ حقها ... بس شلون ما تدري ... يووووووه الله يعينك يا رؤى الى الساعة 12 بس ... بس شلون بتجيب سمر وشلتها هنا ؟؟؟ ياربي لو ليان عرفت شلون تجيبهم!!!!


ومن جهة ثانية في الجامعة ... سمر تمشي وهي مبسوطة بخطتها اللي مشت مثل ما تبي ... وما زالت تبث سمومها بين البنات ... واللي ما عرفت عرفت ... اللي يعرفون رؤى واللي ما يعرفونها ...
رشا: والله انك خطيررررررررررررررة ... شلون جاتك الفكرة
سمر: ههههههههههههه القهر حبيبتي يسوي اكثر من كذا
رشا: اتخيل شكلها بس
سمر: حبيبتي انا شفت شكلها وخلصت ... امس لو تشوفينها هههههههههههههههههه
رشا: يووووووووووووووه حسافة ما شفتها
سمر: تجين نروح لقسمهم اليوم ؟؟؟
رشا: ايش نسوي ؟؟؟
سمر: نروح نتفرج ونوسع صدورنا
رشا: تتوقعين انها مداومة ؟؟؟
سمر: اكييييييييييييييييييييد لا ... بس نروح نسمع البنات ايش يقولون
رشا: يالله
سمر: لا لا لا لا لا مو احين ... نروح وقت البريك ... البنات كلهم موجودين
رشا: ما شاء الله على افكارك
سمر: بس تدرين ... متحسفة اني ما صورتها وهي تطيح ... كان شكلها بين البنات يصير تحححححححفة
رشا: هههههههههه





في المستشفى ...

فواز ونواف بعد ما طلعوا من عمهم ... ما راحوا لعياداتهم ... راحوا لخالد يطلون عليه ... طبعا بعد ما مروا على عمهم تركي ( راعين طويلة ما ادري متى بيداومون )
خالد: هلا والله بعيال العم ... حياكم
فواز: تذكر بعد انا عيال عمك؟؟؟
خالد: ههههههههههههههههههههههه
نواف: من عطيناه لينا ما شفناه
فواز: أي والله ... ولا اول كل يوم طاب عندنا
خالد: ههههههههههههههههه حرام عليكم
نواف: شنو اللي حرام ... خلاص بنمنعك تكلم لينا ولا تشوفها عشان تتأدب
خالد: لا لا لا لا لا لا توبة خلاص ... اذا تبون كل يوم امر عليكم واحب راسكم بعد
فواز: أي كذا ... ناس ما تجي الا بالعين الحمرا
خالد: لا والله الموضوع مو كذا ... بس الشغل زايد هاليومين ... والصداع ملازمني ولا راضي يهدني ... ارجع من الدوام مهدود ... ادور فراشي
دق تلفون مكتب خالد ورفعه: الو
تركي: خلود ... بكلمك بس لا تبين اني اكلمك ... اوكي ؟؟
خالد: امر
تركي: عيال عمك عندك؟؟؟
خالد: ايه
تركي: خلاص ... لا تخليهم يطلعون من عندك ... دقايق وانا عندكم
خالد واللي توتر من صوت عمه: خير ان شاء الله
تركي قفل السماعة ... ولا رد على خالد ... خالد هنا زاد توتره وبان على وجهه
فواز: شوف شوف شوف ... شكله وده يطردنا
نواف: أي والله ... نطلع بكرامتنا احسن لنا
خالد اللي توه ينتبه: ها ... لا لا لا لا وين رايحين؟؟؟
فواز: لا بدري ... قاعد معنا وسرحان ولا انت هنا
خالد: لا من قال؟؟؟
نواف: خلوووووووووود ... ايش فيك ؟؟؟
خالد: ها ... لا ما فيني شي ... ايش فيني يعني ؟؟؟
نواف: كلماتك كلمات متقاطعة !!!
خالد: ...................................
فواز: خالد .. من جد وترتنا ؟؟؟
خالد: .....................................
وقف نواف: خالد ... تتكلم ولا شلون؟؟؟
خالد: انا انا ............
فواز بعصبية: تكلللللللللللللللللم ... ايش فيك ؟؟؟
دخل عليهم تركي: ليش الصراخ ؟؟؟
نواف: هلا تركي
تركي: تعالوا معي
فواز: وين ؟؟؟
تركي: ممكن تبطلون اسئلة زايدة وتمشون قدامي ؟؟؟
نواف وفواز ناظروا في بعض: ......................
تركي: وبعدين ؟؟؟ اذا ما تبون كيفكم ..
طلع وتركهم
فواز: ايش صاير؟؟؟
نواف: ما ادري ... قلبي وصل بطني خلاص
خالد: طيب خلونا نروح معه
فواز: انت اسكت ... حاس انك تعرف وما تقول
خالد: والله ماعرف .. اتصل علي وصوته مو عاجبني ... قال لي لا يطلعون من عندك ... توترت
فواز: طيب خلونا نلحق عليه ... مدري وين راح
نواف: يالله



في الجامعة ...
رؤى طنشت محاضرة من المحاضرات ... هي اصلا ما تطيق هالدكتورة ... شلون ونفسيتها زفت ومو متحملة ...
جتها صديقتها خلود ...
خلود: اهلين رؤى
رؤى بابتسامة: هلا خلود
خلود: ليش مطنشة المحاضرة ؟؟؟
رؤى: ما ادري ... مالي مزاج
خلود: اكيييييييييييييييد تفكرين بفواز
رؤى: هههههههههههه ليش يعني
خلود: كذا .. كل البنات المخطوبات دايما يسرحون ... اكيد يسرحون بازواجهم
رؤى: ليش؟؟؟ مو شرط ... قي اشياء كثيرة الواحد يفكر فيها
خلود: مثل ؟؟؟
رؤى: اممممممممممم يعني ... بين يوم وليلة تتغير حياتك ... وتحسين انك صرتي مسؤؤولة من شخص ثاني ... غير ابوك او اخوك اللي طول عمرك معتمدةعليهم
خلود: يمكن !!! عمري ما فكرت بهالشي
رؤى: لانك ما انحطيتي بالموقف ... اول ما تنخطبين بسألك
خلود: الله يسمع منك ... ويجيب هاليوم بسررررررررررعة


رؤى في نفسها: مستعجلة عالشقا ياخلود .. بس ربي يرزقك باللي يسعدك يارب



في المستشفى ...
لحقوا الاولاد عمهم تركي ... وحصلوه عند اللفت ... ركبوا معه وهم يناظرون في ملامحه اللي ما عرفوا يفسرونها ... وصل اللفت الدور الارضي ... ودخلوا قسم الطوارئ ... وعند باب الطوارئ
فواز: تركي ...ممكن تقولنا ايش صاير؟؟؟
تركي: ...............................
نواف: تركي ... والله نشفنا من الخرعة!!!
خالد: تركي تكلم .. ليش ساكت ؟؟؟
تركي: اسمعوا ولا تنفعلون ... عبدالعزيز صار له حادث بسيط
فواز ونواف: حااااااااااااااااااااااااااادث



في غرفة عبدالعزيز ...
عبدالرحمن: سلامتك ياخوي ... ما تشوف شر ان شاء الله
عبدالعزيز: الله يسلمك
عبدالرحمن: شلون صار الحادث ؟؟؟
عبدالعزيز سرحان:..........................
عبدالرحمن: عبدالعزيز ؟؟؟
عبدالعزيز: اوعدني ياخوي
عبدالرحمن: خير ؟؟؟
عبدالعزيز: تحاسب على ولد سارة
عبدالرحمن: لا تقول كذا ... محد بيحاسب عليه غيرك
عبدالعزيز: اوعدني ان اذا صار لي شي ... ما تقول لاحد مين ولد سارة!!!
عبدالرحمن: عبدالعزيز ... ايش هالكلام؟؟؟
عبدالعزيز: اليوم لما صار الحادث ... حسيت اني شفت الموت بعيني ... وصورته ما فارقت عيني
عبدالرحمن: تعوذ من ابليس ... هذا ابليس يلعب في مخك
عبدالعزيز: اوعدني ان اذا صار فيني شي ... ما تقول لاحد مهما كان السبب ... وانا عايش انا بوقف مع ولدي ولا بخليه ينظلم ... بس بعد عيني مين له؟؟؟
عبدالرحمن: له ربي يا عبدالعزيز ... خل ايمانك بالله قوي ... ما ادري ليش حاط في بالك انه بينظلم ... العيال كبروا خلاص
عبدالعزيز: ولو ... اوعدني يا خوي
عبدالرحمن: اوعدك ياعبدالعزيز ... مع اني مو مقتنع ابد ... بس انا اللي وافقتك بالبداية ... ولازم اكمل معاك




دخلوا نواف وفواز وعيونهم معلقة على ابوهم وباين عليهم الخوف ... وهو عيونه معلقة بواحد منهم بس ... واول ما شافه ما رفع عينه عليه .. يحس انه وحشه وااااااااااجد ... وحس ان الروح رجعت له بشوفة ولده
نواف: سلامتك يبه
فواز: ما تشوف شر
عبدالعزيز: الشر ما يجيكم
خالد: خطاك السو يا عمي
عبدالعزيز: الله يسلمك يا ولدي
فواز: عسى ما شر ؟؟؟ شلون صار الحادث ؟؟
عبدالعزيز: والله ما ادري شلون لا تسألوني
نواف: طيب ... حاس بألم يبه؟؟؟
عبدالعزيز: لا تخافون ... ما فيني شي
عبدالرحمن: لا تخافون عليه ... رضوض بسيطة بس
فواز: اكييييييييييييييد يبه
عبدالعزيز: ايه يبه لا تخافون
نواف: طيب ليش ما قلتوا لنا من الصبح؟؟؟
تركي: ابوكم قال لا تخوفونهم ... اذا استقر وضعي نادوهم
فواز: اذا ما خفنا عليك نخاف على مين؟؟؟
نواف: أي والله ... مالكم حق ما تقولون لنا
عبدالعزيز: خلاص لا تحنون ...كفاية علي امكم في البيت



الجامعة ... وقت البريك ...
لينا ورؤى صلوا واتجهوا للكافتيريا ... ولينا لسه تفكر شلون تجيب سمر وشلتها ... اول ما دخلوا الكافتيريا انصدموا ...



سمر ورشا وشلتهم قاعدين عالطاولة وضحكهم واصل لاخر الكافتيريا ... اول ما شافتهم رؤى ... لفت تبي تطلع ..
مسكتها لينا: وين ؟؟؟
رؤى: مالي مزاج ... تكفين
لينا: مو كيفك ... ادخلي ونقعد معاهم على نفس الطاولة بعد
رؤى: بس..
لينا: ما في بس ... تعالي .... ادخلي اشتري على ما اجيك
راحت رؤى تشتري لهم شي ياكلونه ... ولينا راحت تكلم فواز ...


فواز ونواف عند ابوهم ... وما تحركوا اصلا ... يطلون شوي على الوضع ويرجعون يصجون ابوهم بسوالفهم اللي ما تخلص ...
عبدالعزيز: الله يرجكم ... صدعتوا راسي اكثر من اول
نواف: افا يبه ... احين احنا مضحين بوقتنا ووقت مرضانا عشان نسليك وتقول لنا كذا؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!!؟
طالعه عبدالعزيز بنص عين: اقول لا يكثر بس
دق جوال فواز ... شاف رقم لينا ..
فواز في نفسه: يووووووووووووووووه نسيت الموضوع
فواز: عن اذنكم
نواف بضحكة: اكيد رؤى !!!
فواز بنص عين: لا تستهبل ... وطلع وخلاهم

فواز: الو
لينا: هلا خالد
فواز: يالخبلة .. انا فواز مو خالد ... حتى اسمي نسيتيه
لينا: هههههههههههههه آسفة بالغلط ... واي كليتني
فواز: اخلصي مستعجل
لينا: يالله جمعت البنات
فواز: اها ... روحي اقعدي معاهم ... وبتصل عليك ... وحطيه على السبيكر .. كانك ما تقدرين تردين علي ... يعني كانك مو متعمدة ... والباقي علي
لينا: اوكي
وفعلا راحت لينا للطاولة هي ورؤى اللي كانت واقفة تنتظرها ...
لينا: اهلييييييييين بنات ..
سمر وهي تناظر رؤى: اهلييييييييييييين لينا
لينا: شلونكم ؟؟؟ جايين صوبنا اليوم !!!
سمر: يعني ... قلنا تغيير
رشا لسمر في اذنها: ياربي عليها ... مداومة ولا كانه صار شي ؟؟؟
سمر: خليك منها بأدبها لك ... انتظري علي
سمر: شلونك رؤى ؟؟؟
رؤى: بخير
بدت لينا بالاكل بسرعة ... واتصل عليها فواز وجوالها عالطاولة ... كانت جنب سمر ...
لينا: يوووووووووووووه هذا وقته ... سمر شوفي من اللي داق علي؟؟؟
رفعت سمر الجوال وبنظرة لرؤى: هذا فواز ... الله يسلم قلبه
رؤى مطنشتها ولا مهتمة بكلامها ..
لينا: يووووووووووه ... اذا ما رديت عليه بيعصب ... حطي لي اياه على السبيكر
وفعلا سمر نفذت اللي قالته سمر ..
وكعادة البنات اذا انحط التلفون على السبيكر الكل يسكت ... خصوصا اذا كان رجال ... عشان يسمعون كل كلمة يقولها >>>> لقافة البنات

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم