رواية الله يبقيك لعين ترجيك -16

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -16

لينا: هلا فواز

فواز: هلا لينا .. وينك ؟؟؟ وليش حاطته على السبيكر؟؟؟
لينا: في الجامعة ... قاعدة اكل .. ويدي مو نظيفة ما اقدر امسك السماعة ... في احد يتصل وقت البريك ؟؟؟
فواز: وانا ايش عرفني بوقت بريككم ... وبعدين متى تبيني اتصل وقت المحاضرة؟؟؟
لينا: اخلص يا فواز ... في شي؟؟؟
فواز: أي بسالك ... انتي تشوفين سمر في الجامعة؟؟؟
سمر اللي انبطست انه سال عنها: هلا فواز .. انا هنا
فواز: هلا سمر ... شلونك؟؟؟
سمر بدلع: بخير الله يسلمك
رؤى انقهرت ... يعني ما يحترمني قدام البنات... ليش متصل بالجامعة ... بس يبي يقهرني ..اوووووف
فواز: سمر اقولك
سمر: امممممممممممممر يا فواز
فواز: بغيتك تشكرين لي اخوك
سمر بدهشة: ليش ؟؟؟
فواز: لانه صدم رؤى يوم الملكة
رؤى فتحت عينها وقالت في نفسها: الله ياخذذذذك
لينا وهي مستنكرة الوضع: .......................
سمر: ههههههه تامر يافواز ... غاااااااااالي والطلب رخيص
فواز: طبعا لازم اشكره ... قدم لي معروف عمري ما انساه له في حياتي ... خلى رؤى تطيح في حضني يوم ملكتي ... كل الرجال يحلمون بس يسمعون صوت خطيبتهم يوم الملكة ... وانا رؤى حبيبتي طاحت في حضني ومسكتها وحضنتها من اول يوم ... لازم اشكره واحب راسه بعد
لينا في نفسها: الله لا يحرمنا منك يا فواز
بعد ما صكرت السماعة ... كل البنات قاموا يصفقون ويصفرون ... ياعيني عالرومانسية ... يا عيني عالحب ... ومن هالكلام ... وكلهم حسدوا رؤى في نفسهم على هالفواز الرومانسي
سمر من القهر قامت من الطاولة واتصلت في السواق يمرها ترجع البيت
رؤى ساكتة وتفكر بالسبب اللي خلى فواز يتصرف هالتصرف ...



فواز رجع لابوه ...وشافهم يستعدون للرجعة للبيت ... سند ابوه مع نواف .. وطلعوا للبيت ...

العصر ... عبدالعزيز متمدد في غرفته ... ومنيرة عنده
منيرة: تامرني بشي؟؟
عبدالعزيز: سلامتك يا منيرة ... ما تقصرين ... تعبتك معاي
منيرة: تعبك راحة

سمعوا صوت الباب ...
منيرة: تفضل
دخلوا فواز ونواف والعيال كلهم وراهم ... معهم الشاي والقهوة
نواف: وعندك واحد شاي وواحد نعناع وصلحوووووووووووووووووووه
عبدالعزيز وهو مبتسم: ما ادري متى تكبر؟؟؟
نواف: يبه الله يخليك ... الجلسة عائلية ... رجاء دعها تخلو من النصائح والمحاضرات
فواز: يا شين العربي عندك ... مدرس اللغة العربية بينتحر
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
منيرة: تبيه يعقل يا عبدالعزيز ... زوجه
عبدالعزيز: يالله على يدك يا منيرة
نواف: لا لا لا لا لا لا لا الله يخليكم ... تبوني اعقل بعقل بس زواج لا
منيرة: ليش ان شاء الله شوف فواز تزوج ومبسوط
نواف في اذن فواز: مين اللي معقدني من الزواج ومكرهني فيه اكثر من كرهي له الا فواز وزوجته العبيطة
فواز: بتفضحنا شكلك
بسطوا العيال في غرفة ابوهم ... وشاي وقهوة ... وسوالف وضحك ...
عبدالعزيز: نواف ... فواز ... ليش مو رايحين الدوام؟؟؟
فواز: افا يبه ... ابونا مسوي حادث ونداوم ؟؟؟ لازم اسبوع اجازة!!!
عبدالعزيز: اذا ابوك مسوي الحادث وتبي اسبوع اجازة ... اذا انت سويت الحادث كم تبي ؟؟؟
منيرة: بسم الله على ولدي
نواف: لا تحاتي فواز ... اذا صار لك حادث انا بكون دكتورك ... بكتب لك سنة اجازة وانا سنة مرافق
منيرة: غيروا هالموضوع اللي يسد النفس
نواف: طيب ... يبه ترى سيارتي تحت امرك ... خلاص تنازلت عنها لك
فواز: لا حبيبي ... سيارتي انا تحت امر ابوي
منيرة: ايش هالكرم اللي نازل عليكم ؟؟؟
عبدالعزيز: يعني ما تعرفين عيالج ؟؟؟ يعطوني سيارتهم لان سيارتي اتكنسلت وخلاص يبيلها تغيير ... عينهم عالسيارة الجديدة قبل لا اشتريها
نواف: كاشفنا
عبدالعزيز: عيالي ... شلون ما اكشفكم


فواز تذكر رؤى ... اخذ جواله وارسل لها مسج
الكلام كله بالمسجات ...
فواز ( شلونك احين ؟؟؟)
رؤى ( لا تتوقع انك باللي سويته بتكبر يعيني او بغير نظرتي لك ... انت في نظري مثل ما انت لو ايش تسوي)
فواز ( انا ما سويت غير الواجب ... ومو محتاج منك شكر او تغيير نظرتك على قولتك )
رؤى ( هه ضحكتني ... انت ما تسوي شي لله )
فواز ( قلت لك ما سويت الا واجبي تجاه انسان مظلوم ... حتى لو خدامتنا السيرلانكية كانت في هالموقف ... بتصرف نفس التصرف ) >>> تعمد يستخدم نفس طريقتها
رؤى ( زوجتك السيرلانكية )
فواز ( الحمد لله اعترفتي )
رؤى ( قلت زوجتك ... مو انا ... لا تفكر تعتبرني زوجة )
فواز ( اقول ... لا يكثر ... الساعة 8ونص تكونين جاهزة ... بمر عليك )
دقت عليه رؤى على طول ... وقفل السماعة بوجهه
رجعت اتصلت ... ونفس الشي
ارسلت له مسج ( ليش ما ترد )
فواز (مالي خلق اسمع صوتك )
رؤى ( حماااااااااااااار )
فواز ( شكرا )
رؤى ( وين بنروح )
فواز ( مو شغلك ... اجهزي وانتي ساكتة )
رؤى ( طيب عشان اعرف ايش البس )
فواز ( ما عندي مانع اجي واختار لك لبسك بنفسي )
رؤى ( شكرا ... مستغنية عن خدماتك )
فواز ( كيفك ... تكونين جاهزة الساعة 8 ونص ... ولا يكثر ... ادري مو هامك ... ما بتدفعين الفاتورة )
رؤى ( حمااااااااااااااار )
طنشها فواز ... وقعد يكمل جلسته مع اخوانه ..



سمر في بيتها تغلي من القهر ... طيب يا فواز .. انا تفشلني كذا ... طييييييييب .. الظاهر انك ما راح تجي بالطيب ... ولازم استخدم معاك طرقي الخاصة ... ان ما خليتك تتحسف ... ما اكون سمر ... وانتي يا رؤوو الكلبة ... ان ما خليتك تبكين بدل الدموع دم ما اكون سمر...



الساعة 8 ونص ... فواز واقف عند باب بيت عمه احمد ... واتصل على رؤى
رؤى بعصبية: نعم
فواز: اطلعي انا عند الباب ... وقفل السماعة
رؤى: حماااااااااار .. ما عنده غير يقفل السماعة بوجههي ... انا اوريه


طلعت وركبت السيارة ... وقبل لا تصكر الباب ... حرك فواز السيارة بسرررررررررررررررررررررررررعة وقوة خلاها تطيح على الكرسي بقوة ...
رؤى: هييييييييييييييييييييي انت ... اذا ما تبيني ترى ابوي يبيني ... ما يحتاج تذبحني
فواز: صجيتيني بابوك ... كل كلمة والثانية قلتي لي ابوي وابوي
رؤى: ليش مو عاجبك ؟؟؟ هو في مثل بابا ؟؟؟
فواز: لا والله عاجبني والنعم فيه بعد ... بس انا مستغرب انه عنده بنت مثلك
رؤى: والله انا اللي مستغربة شلون تكون ولد خالتي منيرة وعمي عبدالعزيز
فواز: يمكن اكون لقيط ولاقيني عند المسجد
رؤى: لو ما كنت توم نواف كنت قلت يمكن ... بس انت ونواف نفس الطبع ... صعبة اثنينكم تكونون لقطا
فواز: ههههههههههههههه
رؤى وكانها تذكرت: هييييييييييييييييييييييييي انت
فواز ضرب بريك بقوة لدرجة ان راسها ضرب بالزجاج الامامي ...
فواز: اذا ما بطلتي هيييييييي انت حقتك برميك من السيارة ... تأدبي
رؤى: وجعععععععععععع ... كسرت راسي
فواز: ليتني اقدر اكسر راسك ... كان ذبحتك من زمان
رؤى: طيب يالشاب اللطيف ... وين رايحين
فواز بنظرة: عدلتيها يعني مع خشتك ؟؟؟
رؤى: اووووووووووووووه طفشتني ... وين رايحين
فواز بخبث: صح تذكرت ... وريني ايش لابسة !!!
رؤى: اذلف
فواز وهو يرفع عبايتها: اقووووووووووووووووووولك وريني
رؤى وهي تضربه على يده: كسر بيدك ... مالك شغل فيني ... ولا تلمسني
فواز بضحكة: اخاف تفشليني قدام الشباب !!!!
رؤى بعدم اهتمام: أي شباب ؟؟؟
فواز: شباب الاستراحة
رؤى: أي استراحة؟؟؟ ايش هالخرابيط ؟؟؟ تكلم عدل !!!!
فواز: ما تدرين انا احنا رايحين الاستراحة عند الشباب
رؤى: وانا ايش دخلني مجرجني معاك؟؟؟
فواز: يوووووووووووووه شلون ايش دخلك ... انتي زوجتي ... ولازم تجين معي عند الشباب ... كلهم معهم زوجاتهم او خوياتهم ... تبيني اروح كذا من غيرك؟؟؟
رؤى بشك: فواز ... انت تتكلم جد؟؟؟
فواز: طبعا ... ايش اللي مخليني استعجل بالملكة غير هالموضوع ... الصراحة كل الشباب معهم احد الا انا ... وتعرفيني ما احب اروح للحرام !!!
رؤى بخوف واضح: فواز ... انت اكيد تمزح
ناظرت في الشارع ... شافته مو طريق بيت خالتها ...
رؤى بصرخة: وقف
فواز: ............................
رؤى: قلت لك وقف لا ارمي نفسي
قفل فواز الباب: يالله وريني كيف ترمين نفسك
رؤى: وقققققققققققققققققققققققققققققققققققققققققف
فواز: ..................................
رؤى: فواز ... حرام عليك ... اللي تبيه بسوي لك اياه ... بس ما توديني اماكن كذا .. تكفى
فواز: ...............................
رؤى: تكللللللللللللللللللللللللللللللللللللم ... لاتسكت كذا
فواز: أي شي تسوينه !!!!
رؤى: أي شي
فواز: متأكدة ؟؟؟
رؤى: متأكدة ...
فواز: تعتذرين عن كل الكلام اللي سميتي بدني فيه
رؤى قاطعته: انا آسفة
فواز: هههههههههههههههههههه لا مو كذا ... ما خليتيني اكمل كلامي
رؤى: ايش تبي بعد؟؟؟؟
فواز: تعتذرين اعتذار من قلب
رؤى: شلون يعني من قلب؟؟؟
فواز: يعني احس انك فعلا ندمانة ... وبعدها بوسة على خدي
رؤى وهي تطالعه بنص عين: نـــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــم
فواز: البوسة كاعتذارطبعا
رؤى: تخسي الا انت
فواز: رجعنا لقلة الادب ... ذنبك على جنبك ... ومشى بالسيارة بسررررررعة
رؤى وهي تطالع الشارع وتشوف انهم طلعوا من المنطقة ورايحين باتجاه الاستراحات ...
رؤى: فواز ... انا آسفة ... ما بعيدها مرة ثانية ... وراح اتأدب وما أسم بدنك على قولتك ... واي شي تبيه مستعدة اسويه
فواز يأشر على خده وهو ساكت: ...........................
رؤى: طيب قرب
قرب فواز وعطاها خده ....
رؤى وهي مغمضة عينها قربت بسرعة وباسته بوسة سريعة ورجعت مكانها ...
لف فواز راسه وشاف دمعتها من تحت الغطا ... وده يعتذر ... بس يعرفها عنيدة وما ينفع معها الطيب ... لازم يضغط على نفسه شوي ويأدبها ... لف بالسيارة ورجع لطريق المنطقة مرة ثانية
هنا تنفست رؤى ... كانت تحس انها مخنوقة طول الوقت ...
نزل لها المراية اللي قدامها ...
فواز: عدلي شكلك بسرعة قبل لانوصل بيت امي نورة
لفت رؤى بسرعة: يعني صار لك ساعة تضحك علي؟؟؟؟
فواز وهو يهز راسه بضحكة :................
رؤى: حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: ههههههههههههههههههههههههههههه عدلي شكلك بسرعة قبل لانوصل
رؤى: ما راح انزل معك
فواز: كيفك ... انتظريني بالسيارة على ما اخلص العشا واسهر معهم وبعدين ارجعك البيت
رؤى: بوقف لي أي سيارة وبرجع
فواز: بسلامتك ... واذا وداك استراحة من جد ... وهالمرة استراحة شباب اللي خبري خبرك ... مالي دخل ... اذا انتي ضامنة الرجال اللي بتركبين معاه كيفك
رؤى: حمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
فواز: شكررررررررررررررررررررررررا
وصلوا بيت نورة ونزلت معاه وهي ميتة من القهر ....




اول ما وصلوا ... الكل كان باستقبالهم ... ومبسوطين بمرت اخوهم ...
ورؤى منحرجة منهم مرة ... ولو معها واحد مثل الناس على قولتها كان اهون ... بس فواز اول ما دخل وهو شايل البيت على راسه ... ومطنشها ولا كأنها موجودة

بعد العشا نادى فواز شهد اخته على جنب ...
شهد: نعم فواز
فواز بنظرة: ايش فيك؟؟؟
شهد: انت اللي مناديني !!!
فواز: لا تضيعين السالفة ... انتي فيك شي ... صاير لك فترة مو طبيعية ابد
شهد: ............................
فواز: شهد ... انا اخوك ... اذا ما قلتي لي تقولين لمين؟؟؟
شهد وهي تبكي: .............................
فواز: متاعب الحمل ؟؟؟
شهد تهز راسها بمعنى لا :................
فواز: طيب ايش فيك ؟؟؟
شهد: بندر
فواز: ايش فيه؟؟؟
شهد: متغير علي مرة
فواز: شلون يعني؟؟؟
شهد: ما يقعد في البيت ... كله طالع برا
فواز: وزعلانة ومضيقة صدرك عشان كذا ... يمكن الرجال مشغول
شهد وهي تبكي: أي مشغول ؟؟؟ مشغول بالصياعة والضياع اللي عايش فيه
فواز وهو فاتح عينه: شلون يعني ؟؟؟ شهد انتي تتكلمين بالالغاز وانا مو فاهم شي
شهد: يعني ... طايح له على شلة فاسدة ومخربينه شوي
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله ... تبيني اكلمه؟؟؟
شهد: لا لا لا لا لا تكفى يافواز ... اذا كلمته بيعاند
فواز: طيب والحل ؟؟؟ ما يصير اتفرج ؟؟؟
شهد: خلك كذا يا فواز ... على الاقل عندي اللي افضفض له ... وأمي لا تعرف اني قلت لك ... محذرتني اني ما اتكلم
فواز: لييييييييييييييييييييش؟؟؟
شهد: تقول اخوانك يحبونك واجد ... واذا كلمتيهم يمكن يتصرفون تصرف متهور او شي
فواز: لا حول ولا قوة الا بالله
شهد: ولا تقول لنواف ... تكفى ... تراه عصبي ويتصرف بتهور
فواز وبان على وجهه الضيق: اللي تبينه يا شهد
شهد: فواز ... شوف شكلك ... اذا بتطلع كذا لامي بتعرف اني قلت لك
فواز: لا تحاتين يا شهد ... انا بطلع احين بحجة اني بروح لابوي ... وعلميني اللي يصير اول باول




طلعوا من الغرفة ... وشافتهم جود
جود: انا ابي اعرف ... ايش كنتوا تقولون ؟؟؟
نورة تطالع شهد بنظرات ...
فواز: ههههههههههههههه .... اشتكي لها من رؤى
رؤى طالعت فيه :............................
جود: ليش ايش سوت رؤى ؟؟؟
فواز: مو مخليتني انام الليل من حبها وشوقي لها
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههه
رؤى انحرجت وجهها حممممممممممممممممممممممر
فواز: يالله رؤى نروح
قامت رؤى ولبست عبايتها ...
نورة: وين يا فواز ... بدري!!!
فواز: بدري من عمرك يمه ... بس ابي اطل على ابوي ... ما يصير اتركه بروحه وهو تعبان
رغد: صج ... شلونه عمي ؟؟؟
هنا لفت رؤى وجهها ... ايش فيه ابوه ... وليش ما قال لها؟؟؟
فواز: الحمد لله احسن ... يالله بالاذن ... اشوفكم على خير ... شكرا يمه على هالعشا اللذيذ ... الله لا يحرمنا منك
نورة: ولا منك ... سلم لي على نواف ...ادري انه زعلان لاني ما عزمته
فواز: ههههههههههههههههه اذا بتحاولين ترضين نواف ما بتخلصين ... يالله مع السلامة


واول ما ركبوا السيارة ... لفت رؤى عليه ... يعني مقابلته وظهرها للباب ...
رؤى: ايش فيه عمي ؟؟؟
فواز: حادث بسيط الصبح
رؤى: ولييييييييييييييييييييييش ما قلت لي؟؟؟
فواز: انتي تعطين الواحد فرصة يقول لك شي ... من أتكلم تاكليني
رؤى بعصبية: بس ولو المفروض تـقــــ ...
قاطعها فواز: رؤى ... تكفين ضايق خلقي ومالي مزاج أي شي
سكتت رؤى لانها فعلا حست انه متضايق ...



بعد فترة ...

رؤى: فواز
لف فواز وطالعها: ...................
رؤى: ممكن توديني بيتكم اسلم على عمي
هز فواز راسه بالموافقة من غير ما يتكلم...


وصلوا بيت عبدالعزيز ... اللي كانوا عبدالرحمن وزوجته وعياله عندهم ...
دخلت رؤى وسلمت على عمها وحبت راسه
رؤى: سلامتك عمي ما تشوف شر
عبدالعزيز: الله يسلمك يا بنتي
رؤى: آسفة عمي جيتك متأخر ... بس فواز الله يهداه ما قال لي الا قبل شوي
عبدالعزيز: لا تقولين كذا يا بنتي ... متى ما جيتي حياك الله

ليان: دريتي رؤى !!! ربى حددت عرسها
رؤى: صحيح ... متى ان شاء الله ؟؟؟
ربى: ثاني اسبوع في الإجازة
رؤى: يعني شهر قبل عرس لينا وخالد
ربى: ايه ... عشان يمديني ارجع من السفر
رؤى: عالبركة ... الله يتمم لك على خير يا رب

دخل فواز بالسالفة ...
فواز: رؤى ... ليش ما تقولين لهم متى حددنا موعد العرس؟؟؟
رؤى فتحت عينها: .............................
ليان: ليش انتوا حددتوا الموعد؟؟؟
فواز: أي اتفقت مع رؤى ... اول اسبوع بالاجازة ... اول ويك اند يعني
فتحت رؤى عينها على الآخر:..................................



ياترى هل بتوافق رؤى على هالموعد اللي اختاره فواز من راسه ؟؟؟ ولا بتعانده كالعادة ؟؟؟
ولا الزواجة اصلا ما بتتم ؟؟؟



الجزء العاشر ...


الكل: ايييييييييييييييييييييييييييييش؟؟؟؟
فواز ببرود: ايش فيكم ؟؟؟ قايل شي غلط؟؟؟
رؤى ساكتة وهي حابسة الدمعة بعينها....
ليان: ما بقى الاشهر!!!!!
فواز: واذا ؟؟؟
عبدالعزيز: شنو واذا ؟؟؟ انت كل شي في دنياك ماخذه ببرود كذا ؟؟؟ متى يمديك تدور لك شقة وتجهزها وتفرشها ؟؟؟
فواز: ومن قال اني بأجر شقة؟؟؟
منيرة: تبي تسكن في الشارع ؟؟؟
فواز: لا ... بسكن هنا !!!
رؤى كانت طول الوقت منزلة راسها ... اول ما سمعت الجملة رفعت راسها ... وطالعت فيه ... وهو كان يطالع فيها بكل ثقة
لينا: وليش ان شاء الله؟؟؟
فواز: كذا ... ما اقدر استغنى عن اهلي ... ورؤى موافقة ومأيدة هالشي!!!
رؤى في نفسها: ليييييييييييييش يا فواز تسوي فيني كذا ... انا ما ابي مشاكل ولا ابي احد يعرف عن طبيعة علاقتنا ...
منيرة: بس يا ولدي ما في امكانية جناح منفصل في البيت !!! يعني ما في مساحة!!!
فواز: ومن قال انا نبي جناح ... غرفة بحمامها يكفي ... أي مكان اكون فيه مع رؤى بيصير جنة ... لو غرفة عالسطح والحمام مشترك ... صح رؤى؟؟؟ ( طالعها بنظرة)

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم