رواية الغريبه -16


رواية الغريبه - غرام

رواية الغريبه -16

سعود : انحرج : اعذرني ياتركي انا اليوم متوتر يلا بروح عن اذنك

راح سعود يمشي ويكلم روحه وش فيك يا سعود ليش كل هالتوتر وليش زعلت يوم شفت تركي ينطق اسمها ليش تبيها ملكية لك وانت اول من نبذها ويبي يطردها اااااه يارب مدري وش قصتها ومدري وش ورى ها البنت
يا ليتنيى ما عرفناها ولا جتنا كنت عايش بسلام ولا عمري فكرت بنفسي والحين قاعد احسد عبد الله وخالد انهم بيستقرون معقولة اكون حبيتها اكيد حبيتها ولا وش يسمى اذا شفتها جت احس الكل اختفى من قدامي الا اهي بس احس بشعور غريب مابيها تختفي من قدامي ابي اسمع صوتها وش الحاله يارب

ماحس بنفسه الا قدام بيت ام محمد اتصل عليها وطلعت عليه وراح معها للمستشفى وصل للاستقبال وسألهم عن مكان وغرفة ساره ودلوه
كان يبي يشوفها بس يحاول يكبت شعوره وما يحاول يبين لهفته لشوفتها وقف وقال لام محمد : هذي غرفتها وقولي يمه لريم تطلع علي ابي اكلمها

دخلت ام محمد وشافت ريم جالسه وشكلها باين عليها الطفش
ريم : هلااااااااااااا وغلااا وتجي وتبوس راس خالتها

ام محمد : الله يرضى عليك يمه روحي يبيك سعود برى

وجلست ام محمد عند ساره الي مازالت نايمه من تأثير الإبرة وما حست بالي حولها

جت ريم وشافت سعود واقف ويقلب جواله بيدة شاف ريم جايه له وابتسم لها

ريم : السلام عليكم

سعود : هلا والله وعليكم السلام وش اخبار ساره

ريم قعدت تطالع عيونه وهي داريه ان سعود يميل لساره وان في الأمر سر

ريم : اممممممممم ماعليها

سعود وهو يخزها ويبي يسوي نفسه مو مهتم مره : بطولين ولا تبين اوصلك للبيت

ريم : لا ودي اجلس شوي مع امي منيرة عشان ماتمل وانت قول لامي

ريم تبي تشوف ردة فعل اخوها : سعود تصدق يوم اغمى على سارة قعدت تكلم بكلام وطري واحد اسمه مشاري وتقول عذبتني ومدري شلون كلام وطلاسم غريبة

سعود حس بصدمة قوية ومسك راسه يحاول يبعد كل الوساوس لكن خلاص تمكنت منه بكلمة قوية : ريم امشي معي
ريم : طيب وامي منيرة
سعود : بكيفها تجلس معها لكن انتي مابيك تجلسين معها
وصار يمشي بسرعة وريم تمشي معاه بسرعة : طيب بقول لامي منيرة اني بروح معك
سعود : بتصل عليها وبكلمها بالتلفون

وصلوا للسيارة ومشى سعود بسرعة

ريم تحاول تكلمه بس بدون ما يعصب : سعود

سعود : التفت عليها وباين عليه التعصيب

ريم بصوت جدي : ليش فكرت بسارة تفكير مو زين ليش تخيلت مشاري هذا شخص مو سوي

سعود زاد قبضت يده على الدريكسون وكأن ريم توعيه من حلم غريب التفت عليها : وش تقصدين

ريم : يمكن مشاري هذا من اهلها يمكن اخوها يمكن زوجها

سعود يفوق من شي يطيح بشي ثاني : زوجها
ريم بصوت عالي : سعود انتبة

سعود لف بسرعة بغى يصدم سيارة موقفة قدامهم متعطلة

ريم شوي بتبكي : سعود اذا متوتر لا تسوق هدي شوي

سعود استرخى شوي وقف السيارة والتفت على ريم : بسم الله عليك خفتي

ريم تبتسم لسعود : عمري ما خاف وانت معي بس خفت عليك انت

ريم تحاول تسحب الكلام من سعود : ليش تضايقت يوم قلت زوجها
سعود : ما اتوقع انها متزوجة
ريم : طيب هذا انت توقعت انها داشرة
سعود عقد حواجبة وناظر اخته : ريم وش هالكلام
ريم : من جد يا سعود هذا اسلوبك وطريقة كلامك لسارة ترى على فكرة سارة تدري شلون فكرتك عنها واضح من خلال رده عليك
سعود : ريم تعبتيني انا احس نفسي مشوش مو مركز كل شي يطري علي مدري ليش توقعتها كذا
ريم : بس مو زين تحكم عليها
سعود : ياريم شوفي ملابسات قضيتها لاقينها بصحراء ثيابها مقطعة وش تبين يطري علي
ريم : طيب مافكرت انها مخطوفة
سعود : مدري ياريم
ريم : لا يا سعود ما توقعتك كذا لا تظلم سارة ترى اكيد لها اهل يعزونها ويمكن يا قلبي قاعدين يدورون عليها
سعود : الله يردها لهم يارب وندري وش قصتها
ريم : ههههههههههههههه تبي ترتاح
سعود وهو يتنهد ويبتسم والتفت على ريم : أي ابي ارتاح مدري وش الي بلاني بذا البنت ما كنت قبل مرتاح
ريم : ههههههههههههههههههههههه الحب عمى
سعود يبتسم ويكلم خاطره الحب حتى أنتي ياريم تشوفيني احبها أي احبها يعني وشلون يمكن فعلا تكون متزوجة يووه الله يعين قلبك يا سعود
ريم وتفوق سعود من سرحانة: هاه وش بتسوي الحين
ناظرها سعود : وش تبين اوديك له
ريم : شكلك تعبان وديني لامي منيرة اجلس عند ساره
ابتسم لها سعود : ابشري من عيوني
وصلها للمستشفى ويوم جت بتنزل مسك سعود يدها : ريم تبين شي اجيبه لكم
ريم : سلامتك كل شي عندنا واذا بغينا شرينا

سعود بابتسامة : خلاص انزلي وسلميلي على سارة ولا تزعل علينا ترى ما نتحمل

ريم بضحكة : ابشر ولا يهمك انت


ماجد : هاه وش تبون اطلبو الي تبون

مها : الله يسعد من تبارك علينا اليوم

ماجد : هههههههههههههههه هم لو يحننون قلبهم شوي ويصيرون راكدين

مها : مافيه امل ولو بالاحلام

ماجد : ههههههههههههههههه على قولتك وهذا الي محليهم

روان تناظرهم : هيه لو سمحتو وش تقصدون

ماجد : ابد سلامتك طال عمرك نقصد شغالتنا مطفرة بي

مها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

روان : ضحكتي بلا ضروس

ماجد ومها : ههههههههههههههههههههههههههههههههه

روان : أي أي ادري تكلمون فيني ترى باخذ لموزين وبروح لبيتنا

ماجد : علي الطلاق ما تبتعين شبر واحد مع رجال ثاني خير وين حنا عايشين فيه

روان : طيب تطنزون علي
ماجد : من قال حنا نتطنز عليك واصلن محد يسترجي يطنز عليك واي واحد بس يقول حرف واحد فيك علميني بس ووريه شغله

روان : اذا سلمنا منك انت محد مطنز غيرك

ماجد : هههههههههههههههههههه الله يسامحك بس

مها : يلا ماجد اطلب لنا

روان : صراحة مو قادرة اكل هنا ما تعودت يا ماجد

نا ظرها ماجد اول مره تنطق اسمه وبهدوء بدون عصبية : خلاص الي تامرين عليه امر وش رايكم ناخذ معنا للبيت وتاخذون راحتكم

روان : أي والله ياليت

ماجد وهو يبتسم لها : ابشري من عيوني انتي تامرين امر
روان استحت ودنقت مثل عادتها وابتسم ماجد يوم شافها مستحية

مها قاعده تراقبهم وتشوف الحب في عيون روان ولكنها تكابرو ما تبوح به وهذا محليها مخليها محتشمة ومزينها اكثر وتمنت من كل قلبها تكون لماجد ومحد يفرقهم

طلبو طلبهم وركبو السيارة ومشو للبيت الا ويجيه مسج شافه وضحك

مها بلقافة :من منو المسج

ماجد : تبين تدرين من منو المسج

مها : منووووو
ماجد : من خطيبك عبد الله
روان بدون شعور : هههههههههههههههههههههه شوفوها سكتت ماعاد تكلمت
ماجد ببتسامة : الله لا يخلينا من ذا الضحكة
سكتت روان
مها : ههههههههههههههههههه تستاهلين دواك
روان : ياختي اخوك هذا ما يستحي
ماجد بضحكة : هههههههههه افا عليك انا رجال تبيني استحي
روان : يوه خلاص ماني متكلمة هاه وهذي سكته
ماجد : لالا لاتحرمينا من صوتك
روان تبي تقهره ما ردت عليها

شغل ماجد المسجل وطول عليه


يا بعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليــــــــــــــه
اللي اهدى لك حياته وانت مستكثر تجيـــــــــه
ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتــــك
لو طلبته عيونه جاتك وانت تتغلى عليــــــــــه

لك حبيب يموت فيك حس به الله يهديـــــــــــك
هو منشغل باله عليك وانت ما فكرت فيـــــــه
كنك الماي لضماه وفرحته ولمسة شفــــــــاه
وانت حلمه في الحياة وانت كل اللي يبيـــــــه
يابعدهالدنيا ليه ..

روان قعدت اطالع ماجد وسرحانة بكلمات الأغنية وما حست بنفسها يوم وقف السيارة ونزلت مها وهي توها جالسة ما نزلت التفت عليها ماجد وحب بنرفزها :ليش ما تبين تنزلين ولا ما تبين فرقاي
روان حست بنفسها : لا والله من زينك انت اجلس معه
ماجد بضحكة : انتي بتشككيني اني ماني مزيون وانا اشوف البنات يتلزوقون كل ما شافوني

روان : خبل عمي ما يشوفن
ماجد : الا قولي يقدرن الزين والحلا مو مثل بعض ناس
جت تنزل روان : تاخرت بس
ماجد : تعالي ردي الي سرقتية
روان بشهقة : وش سرقت ما سرقت شي

ماجد : الا سرقتية رديه قبل اشكيك ردي قلبي راح معك وش بيصير علي بدونه

روان وهي تنحرج بس ماتبي تبين : انت انت وما لقت كلمة تعبر فيها ومشت بسرعة
ماجد : ههههههههههههههههههههه فديتها يناس


جا ابو محمد للبيت ولقاه فاضي

ابو محمد : سنتيا
سنتيا : نعم بابا
ابو محمد : وين ماما
سنتيا : يجي بابا سعود وهي روح معه
ابو محمد : خلاص روحي وسوي قهوه بسرعة

راح ابو محمد لغرفتة عشان يتروش ويستريح شوي من تعب السفر ويكلم ام محمد يشوف وينها فيه

" على فكرة ترا ابو محمد يدري عن سالفة ساره ام محمد قايلة له عنها "


سالم : ياشيخ مبرووووك وليش ما قلت لي انك رايح تبي تسوي مغامره اجي اشارك معك ياخي ظلم الي سويته

عبد الله : وين تبي تروح راح يكون شكلك غلط
سالم : على الاقل اصور الفلم وانشره على حسابي بقول تعالو سارعو شوفو روميو البدوي اشتري قبل نفاذ الكمية

عبد الله : هههههههههههههههههههه مالت عليك يا شيخ الله يبلاك بالحب يارب ورميو البدوي مثل كلمة اختي

سالم وهو يرفع يدينه للسما : يااااااااااااااارب ابي اجرب طعمه حلو او مر

عبد الله : ههههههههههههههههههه

سالم : الله لا يخلينا من ذا الضحكة يارب

عبد الله : الله يسلمك يا سالم صراحة معرفتك تنشرى بالملايين ومحد مصبرني على الجلسة هنا الا انت
سالم : والله يا عبد الله ان صداقاتي محدودة وانت اول شخص ارتاح له دايم تلقاني بالبيت ماني راعي طلعات الا يوم تعرفت عليك ارتحت لك ياشيخ مدري ليه

عبد الله : ما يحتاج تدور الأسباب هذا لأني احلى شب بالسعوديه

سالم : اقول قم يا احلى روميو بس

عبد الله : ههههههههههههههههه اقول سالم تجي معي للرياض الأسبوع هذا
سالم : والله بشوف ظروفي وبرد عليك

عبد الله : يلا مشينا نروح لشقتي نشوف المبارة


ريم وأم محمد كانوا جالسين عند سارة و يسولفون
تحركت ساره وفتحت عيونها وشافت أم محمد وريم وابتسمت لهم
ام محمد : الحمد لله على السلامة يمه
ساره : الله يسلمك وش صار
ريم : ابد تتغلين علينا تبين تشوفين نغليك او لا
ساره ببتسامة : وش طلع
ريم : طلع قلوبنا طلعت من مكانها وغلاك وصل للمريخ وش بعد تبين
ساره : ههههههههههه الله لا يحرمني منكم يارب
ام محمد : وش تحسين فيه يمه

ساره : شوي صداع مدري ليش ملازمني له فترة
ريم : يمكن أنتي تحاولين تجهدين نفسك عشان ترجع لك الذاكره

ساره : وش أسوي يا ريم أحاول أتذكر من أنا وش الأسباب ألي حطتني بالموقف هذا الله لا يحطك فيها يارب

ام محمد : الله يردك على اهلك ويرد لك يابنتي ذاكرتك

ساره : والله مدري وش أسوي يمه مدري إذا ردتلي الذاكرة أنا بفرح أو لا اشياء تخوفني اذا فكرت اخاف انصدم واتمنى ان الذاكرة ما رجعت لي

ام محمد : لا تخافين يمه انتي ان شاءلله بنت صالحة وهذا واضح من شكلك وليكون الموقف الي شافوك فيه وانقذوك ياثر عليك ما تدرين وش القصة يمكن عكس الي انتي متخيلتها

ساره وهي تتنهد : آه الله يفرجها يارب

ريم : امين

التفت عليها ساره وابتسمت لها

ريم : بيشلون منك الحين المغذي ما تبون شي تاكلونه

ام محمد : انا والله ما اشتهي شي وخاصة اكل برى البيت وساره مدري عنها والتفتت على ساره متى قالوا بيطلعونها

ريم : بعد أسبوع يقولون لازم يراقبون حالتها ويشوفون سبب الصداع

ام محمد : الله يشفيك يارب

ريم : ساره فيه ناس مرسلين لك سلام
ناظرتها ساره منو
ريم : سعود يقول سلامتك ماتشوف شر جعله بعدوينها

ساره وحست بحساس غريب من انطرى اسمه وانقلب لون وجهها للأحمر : الله يسلمه

وريم تناظرها تبي تشوف وش تكن ساره لسعود
ساره تلفتت على ريم : شكلك تحبين سعود مره
ريم : يوه كيف ما احبه وهو الأب والأخ وكل شي في حياتي الله يخليه لي يارب ويحنن قلوب ناس عليه
ساره تناظرها : منهم
ريم : ناس يرفعون الضغط ودايم نيتهم من صوبة شينه
ساره : يمكن معهم حق
ريم : لا ما يعرفونه زين لو يعرفونه ما حكمو عليه بذا الحكم سعود شخص امثاله قلة
ساره : هههههههههههه من يمدح العروس
ريم : مالت عليك ياسارونه وربي انه مافيه مثله
ساره : الله يخليه لك يارب
ريم وهي تغمز لها : ولك يارب
ساره فتحت عيونها على الآخر وناظرتها : وش تقصدين
ريم وهي توقف وتبعد شوي سلامتك
ام محمد تسمع كلامهم وتبتسم وتقول في خاطرها يارب تكون من نصيبك ياسعود

وفي الوقت هذا يتصل ابو محمد على ام محمد

وانتظر تعليقاتكم


الجزء الرابع عشر


خالد : طيب يبه إلى متى وأنا انتظر

أبو خالد : ما تقدر تصبر تبينا نروح نملك وابوها مهوب موجود

خالد وهو معصب : وعمي مالقى يقنص إلى بهالوقت

ابو خالد : هههههههههههههههههه وش فيك مستعجل ما كنت كذا من أول

خالد منحرج من ابوه ويكلم روحه وش اقولك يبه تبيني اقولك ابي اكلمها على راحتي ابي اشوفها بدال ما احلم بخيالها كل ليلة

ام خالد : طيب يابو خالد اتصل على ابو تركي وشوف متى يجي ومنها حدد وقت الملكة

التفت خالد على امه وده لو يقوم ويحب راسها

ابو خالد : طيب العجله وش عليه اتصل عليه ويمكن يستعجل في الرجعه عشانا ونكدر على الرجال

ام خالد : وين تكدر عليه صار له شهر من راح يمديه شبع من القنص

ابو خالد : امرنا لله خالد اتصل على تركي واخذ رقم ابوه منه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم