رواية أحبك يشهد الله علي -21

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -21

لساني داخل فمي وأسكت كله من هالأوراد لا بارك الله فيها

فهد صعد لجناحه لقى اوراد تبكي...
فهد(في نفسه) : مالي خلق لك كله عياره أبكي لين تشبعين
أوراد(تشوف فهد يتلحف ولا أهتم لها في نفسها) : لهذي الدرجه مو هامتك يافهد لا وتغلط ولا تطيب خاطري أيه لنا الله بس والله لأردها لك لأخليك تسولف وتهاجس بأوراد أنا لك كثير سكت عشان أحبك بس لا خلاص كله ولا كرامتي
طلعت أوراد لغرفة عيالها وتركته 



في غرفة نجد ونجود يذاكرن بأهتمام

نجد(ترمي الكتاب وتنسدح على السرير) : أفففففففففففففففففف زهقت
نجود(تفتح الصفحه الثانيه من كتاب الرياضيات) : معليه ماباقي شئ وبعدها نرتاح
نجد (تغمض عيونها) : لين نخلص كد طلعت لي قرون من الدراسه بنام شوي
نجود(تلف لها) : شنو تنامين ناسيه أنا بأجازه وماقمنا إلا الساعه 11 ماصار لنا 4 ساعات
نجد : ربع ساعه على ما يأذن الوؤذن لصلاة العصر
أنطق الباب بسرعه تعدلت نجد وأخذت الكتاب اللي رمته
نجود : تفضل
الأب(يبتسم) : السلام عليكم
نجد ونجود : وعليكم السلام
الأب : أيش تسوون
نجد(تاخذ نفس) : بعد نذاكر يالغالي
الأب(يطالع الكتاب بيدها ) : المذاكره بالمقلوب نجد
نجد(أرتبكت وعدلت الكتاب) : ههههه لا يبه يوم شفتك اعتفست
نجود +الأب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(تحب خشم ابوها) : فديت الغالي خل الغاليه تفك الحصار عنا
الأب : حصار شنو
نجد : رافضه نطلع يبه تعبت بعد12يوم الأمتحانات بطلع
الأب : واللي يطلعك
نجد : أعطيه عمري
الأب : يارب يحفظ عمرك خلاص عطيني يومين بطلعك طلعه تهبل
نجد(ترفع يدها وتبتسم) : يعيش أبوي
نجود(متحمسه) : يعيش
نجد : يعيش أبوي
نجد +نجود : ي ي ي ي يعييييييييييييييييييييييييييييييييش
الأم (تدخل) : علامكن
نجود(تطالع كتابها) : أبوي يشغلنا يمه
الأب(يضحك) : ههههههههههه أخص خليتنها علي
الأم : عبدالوهاب خلهن مسويه لك شاي
نجد(تهمس لأبوها) : لا تنسى يومين
الاب : زين زين ذاكرن
نجود(تغمز له) : أوكيه
الأب : عييييب ترى أمك تغار
الأم : أعوذ بالله فسد البنات علي أخلص قدامي
نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
نجد : وين تظنين يطلعنا
نجود : مدري يمكن مطعم
نجد : لاااااااااااااااا ماابي أطلع من محكر وأدخل محكر ودي أروح البر
نجود : شنوووووووووووو وووووووووع بهذا الحر تراك بشهر 5 مايو مو اكتوبر
نجد : راضيه بالحر والخيسه بس فضااااااااااااااااااااااااا حريه
نجود : طيب درسي عشان أبوي لما يقول لأمي ماترفض
نجد : عاد الدراسه أهم شئ عند امي
نجود : يله بلا هذره
نجد : أوكيه





بعد صلاة العصر



بشاير(تمد لأبوها الشاي) : تفضل الغالي
الأب : تسلمين
شهد(نازله ركض لين أبوها فرحانه) : يبه يبه يبه
الأب(يمسك الشاي عدل شوي وينكب عليه) : أوووووب شوي شوي
أم أحمد : شهد وووجع بغيتي تحرقين أبوك
مشعل : عاد العائله صار لها فتره كل شوي مطيحين بالمستشفى تقولين يصيفون
الكل : هههههههههههههههههههه
الأب : علامك تركضين أحد لاحقك
شهد : أبوي فديتك الغالي صدق اللي سمعته من وجدان
الأب : .................................
شهد(عبس وجها) : يبه يعني تكذب علي اهي
أم أحمد : طيب أيش قالت لك
شهد : تقول ان يوم الأربعاء راح نطلع للمزرعه كلنا
مشعل(فرح لأنه متاكد بيشوف نجد ) : والله يبه
بشاير(تغمز له) : شعندك فرحان
مشعل(أرتبك) : لا أبدا بس عارفه ان كنا راح نطلع مع الشباب بس الأحداث اللي صارت خربت علينا
خالد و احمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
شهد(تترجى) : يبه مارديت علي
أحمد(يلف لبشاير) : علامها
بشاير(تهمس له) : شهد تقول في طلعه للمزرعه آخر الأسبوع
خالد : ومن مين عرفت
بشاير : وجدان بنت عمي
الأب(يبتسم) : أيه صدق
شهد(تنافز فرحانه) : واااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااوي
أم خالد : أهجدي يابنت والله سويتو زين صار لنا مده ما طلعنا
أحمد : من فكرته هذي
الأب(يشرب الشاي) : والله عمك عبدالوهاب يقول البنات تضايقن من قرب الأمتحانات والحبسه لعبت بالنفسيه
أقترح نطلع لنا يومين
أحمد(يبتسم) : الكل
الأب(يبتسم له) : لا تخاف مرتك اولهم
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : بس يارب محد يمرض أو يدخل المستشفى
خالد : تعقدتي صح
شهد : أيييييييييييييييييييييه وأنا على وشك دخول أمتحانات أهئ أهئ
الكل : هههههههههههههههههههههههه



في غرفة اسيل 




أسيل : مااااااااااااااااا ابي
الأم : الكل بيروح ابوك قال
أسيل : ماأبي يمه مالي خلق
الأم : ليه وأساسا وين راح تجلسين هذي اليومين
أسيل : أروح عند خالي خلف مثلك عارفه العلاقه تحسنت بينا ولا اروح عند جدي عناد بس مزرعة حمد لاااااااااااااااااء
الام(بعصبيه) : قلت لك الكل يروح وحمد خلاص أنا تصرفت وماراح يتعرض لك
أسيل : يايمه يايمه حمد كل ماشافني يا كف يازف لا ما ابي
الأم : أسيل لا تتعبين قلبي معك أبوك ماراح يرضى وما يقدر يسوي شئ
أسيل(بعصبيه) : والله ثم والله أذا داس لي على طرف لأوقفه عند حده واذا مد يده لأمد يدي مثله
الأم(متفاجئه) : مجنونه تسوينها
أسيل(تكتف أيديها) : أذا ماتبين وجع الراس خلوني عند جدي عناد
الأم(توقف) : لا لا لا يوم الأربعاء نروح للمزرعه فاهمه
أسيل : أوووووووووووووف متى تجي يامازن وتخلصني من هالهم
رن الجوال شافت الرقم وفرحت كثير.........
أسيل : هلا وغلا باللي دق
ترفه : ههههههههه هلا فيك كيفك
أسيل : زززززززززززززفت
ترفه : ليه يادافع البلا يارب
أسيل(تاخذ نفس) : آآآآه ياترفه يوم الأربعاء راح نروح لمزرعة حمد ونقعد يوووووووووومين
ترفه : أيش فيها وناسه لمه مو مثلي متقابله مع زهره وفواز وفايز اللي صدعو راسي
أسيل : مو انتي اللي هربتي ليه ليه ليه
ترفه : مو قادره أشوفه معها
أسيل : واللي يقول لك انهم تطلقو وسافرت
ترفه(بصدمه) : شنووووووووووووووووو
أسيل : والله بشاير أتصلت وقالت اليوم سافرت
ترفه(ببرود) : طيب
أسيل (عصبت) : طيب شنو عليك برود أقول لك طلقها تقولين طيب
ترفه(بحزن) : أيش أسوي يعني أروح له واقول خلاص نسيت كل اللي صار نرجع مثل قبل ترفه الهبله
اللي تحب والحبيب ولا داري عنها
أسيل : ومن قال ما يدري
ترفه(بعصبيه) : لا يكون قلتو له
أسيل : وووووووووووجع أذني ترى ابيها
ترفه(بعصبيه زايده) : من قال له
أسيل : ترفه هدي والله سمعنا وحنا نسولف أنا وبشاير ماكنا نعرف انه يسمعنا وبعدين سأل بشاير وقالت له كل شئ
ترفه : وأذا عرف عرف بعد فوات الأوان
أسيل : أيش تقصدين
ترفه : خلاص بتزوج
أسيل(بصدمه) : شنوووووووووووووووو
ترفه : اللي سمعتيه ب ت ز و ج بتزوج خلاص
أسيل : من
ترفه : عمتي ريم قالت لي أخو مصلح رجلها بيتقدم لي
أسيل : وانتي
ترفه : كنت رافضه بعد اللي سمعته منك مواااااااااااااااااااااااافقه
أسيل(بعصبيه) : بس أنتي تحبين خالد ما تحبين غيره
ترفه : خالد ماضي حب مراهقه
أسيل : ترفه لا تقبلين خالد حس بغلطته سامحيه وأبدي حياه جديده معه
ترفه(بدت تصيح) : خلاص اسيل تعبت بسكر سلمي على الكل باي
أسيل : ترفـ....... طوووووووووووووووط طوط
ماعطت أسيل فرصه تتكلم وسكرت بوجها الخط




يوم الاربعاء 

وصلو على الساعه 4 العصر للمزرعه سلمو على الكل ودخلو الشناط كان بيت حمد مصمم الطابق السفلي 3غرف نوم
صالتين وحده كبيره ووحده صغيره جلسه عربيه وحمامين (أنتو بكرامه) مطبخ كبير للخادمات والطابق الثاني 4 غرف وحمامين
(وانتو بكرامه) مخصص للبنات فقط


الجده : هلا والله حيالله أم عبدالله
زهره : الله يحييك ياخاله
روابي : بنات تعالن نروح فوق أوريكن الغرف وترتبن أغراضكن
طلعن البنات فوق.......
عايشه : ماشاء الله يهبل البيت
روابي : ذوق حمد أخوي
أسيل : ألحين كل هذا الطابق للبنات
بشاير : ايه قبل كنا غرفتين للبنات وغرفتين للشباب بس لما كبرنا عمي فهد الله يرحمه قرر يبني غرفتين وحمامين (وأنتو بكرامه)
جنب المجلس الكبير للشباب برا يعني عشان ناخذ راحتنا وأهم ياخذون راحتهم بعد
عايشه : عاد خمس غرف وااااااااااااو كثيره
هيام : لا الباب الخامس هذا جناح حمد الغامض
نجود : غامض غرفه غامضه
روابي : ههههههههه لا هيام تبالغ بس هذا جناح حمد الخاص غرفه وصاله وحمام (وانتو بكرامه) بس لما نكون جمعه ما يدخل
دوم يبات عند الشباب إلا أذا ضروري
عايشه : كيف تتقاسمون الغرف
رشا : حسب الأعمار والمستويات المتزوجات وغير المتزوجات وكل غرفه فيها 6 سراير
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
رشا : هههههههههههههههههههه لا أمزح أي غرفه تحبين تنامين فيها رفسي الباب ودخلي بس
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تهمس لبشاير) : بشاير تكفين الغرفه اللي فيها طيفوه ما ابيها
بشاير : ههههههههههههههه انا أتصرف يابنات انا وأسيل مع بنات 18 شنه بغرفتهن اوكيه
روابي : على راحتكن
أسيل وبشاير ونجد ونجود وسلوى ورنا بغرفه وهيام ووجدان وشهد ومناير ورشا وطيف بغرفه وروابي وعايشه وأوراد والعمه سعاد بغرفه
بعد مارتبن كل شئ ........
سعاد(من تحت عند الدرج) : يا بنااااااااااااااااااااااااااات
عايشه (تطالع لها من فوق) : هلا عمه
سعاد : عيوشه الله يهداك شنو عمه لا تكبريني عمري وعمرك واحد قولي سعاد لا يسمعك فارس ويتزوج علي
عايشه : ههههههههههههههههه طيب سعوده
سعاد : أيه كذا نزلن نبي نجلس بره كلنا يله
عايشه : ثواني
خارج البيت حطو لهم زوليه(فرشه- بساط) كبير جن البنات وجلسن مع الحريم بس على صوب مجتمعات ومن بعيد كانت خيمة الرجاجيل
مقابلينهم بس بعيدهالمسافه بينهم
أوراد : عيوش كشفي النقاب
عايشه : والشباب مقابلينا
أوراد : ما يشوفونا بعيدين
عايشه(تفصخ النقاب) : حاضر
بشاير : شخبار ترفه بعد ذاك اليوم
أسيل : ماترد علي ولما أتصل ببيت خالتي ما ترضى تكلمني
بشاير : ولا أنا
أسيل : أذا خلال يومين ما ردت علي ولا أتصلت بطلب عبود نسافر جده
بشاير : خذوني معكم
أسيل(بمزح) : أزوجك عبود وأخذك معنا
بشاير : هههههههههههههههه موافقه بس أشوف ترفه
طيف (بلقافتها المعهوده) : توافقين على عبدالله وتتركين فراس عبدالوهاب
أسيل(عصبت من طريقة طيف بالأستهزاء بأخوها) : هيييييييييييييييييييييه انتي شفيه عبدالله مو تارس عينك تراه تاج راسك
طيف : تخسين أصلا أيش جاب لجاب
أسيل(توقف وقربت منها وطيف جالسه) : خير أيش قلتي
عند الشباب..........
فراس : عبود شف شف أسيل باين واصله حدها من طيف
عبدالله : وووووووووووول أسيل ما تعصب بسهوله
فهد : الصراحه طيف أستفزازيه أكيد قالت شئ وأسيل شراره
عبدالوهاب(يلبس نظارته) : من ذي اللي واقفه
فراس : يبه أسيل اللي واقفه وطيف اللي تحتها
عبدالوهاب : يتخانقن ولا يلعبن
عبدالله(يعرف اسيل وعصبيتها دق على جوالها) .........
أسيل(شافت الرقم ولفت لورى كان عبدالله يأشر له بأيده ) : خير
عبدالله : أسيل فيك شئ
أسيل(بعصبيه) : قاعده أشوف ذي اللي ماتثمن كلامها
طيف(بعناد) : ما قلت شئ قلت الحقيقه مافيه مقارنه بين ولد العز وولد......
أسيل(بعصبيه تقط التلفون لبشاير قبل طيف تكمل جملتها مسكتها من رقبه القميص ) : أيش قلتي عن أخوي
الجده : ياأسيل هدي البنت
تهاني(معصبه) : أسيلوه وووجع تركي اختي
زهره : يايمه أتركيها عنك
أسيل : لا والله تتكلم عن أخوي مو مره مرتين وثلاث وأخليها جليلة الحيا
طيف : أسيلوه تركيني
أسيل : لا والله خوفتيني أسـ...
قطع كلامها صوت أبوها ينادي لها
عبدالوهاب : أسيل أسيل
أسيل(تدزها) : يا حظك فكك ابوي راجعه لك
الجده : روحي الله يهديكن شوف أبوك
أسيل(عند أبوها ) هلا الغالي
الأب : علامك يابوك خانقه البنت
أسيل(بعصبيه) : الحيوانه تسب عبدالله أخوي وماهان علي وعيت تسكت
الأب : طيف عوبه وعياره أفتكي منها ومن شرها
أسيل : تخسي عيارتها وعباوتها لنفسها والله لأقص لسانها أن جابت سيرة عبدالله
الأب : عشان خاطري
أسيل : خاطرك غالي طيب
الأب(يحبها على خدها) : يبه الله يرزقك بالخير
أسيل(تبتسم) : ويخليك لي
الجده(بعد ماردت اسيل) : أسيل
أسيل : هلا بعيون أسيل
الجده : تسلم لي عيونك مو ذيك الوضحه
أسيل(تلف صوب المكان اللي تأشر عليه الجده) : فديتهاااااااااااااااااااااااااااا
روابي : أشتقتي لها
أسيل(تحط يدها على قلبها) : مووووووووووووووووت
أمينه : روحي لها شوفيها
أسيل(تطالع لأمها اللي تأشر بلا) : لا تكفيني شوفتها من بعيد
طيف(بأبتسامة خبث) : ولا تخافين
أسيل : أخاف من شنو
طيف : من حمد ولد خالتي
أسيل : فضيعه لما تقولين حمد ولد خالتي حطيه أعلان بالجرايد مفتخره يعني
أم حمد : حمد ماراح يقول شئ لأسيل هذي بنت عمه
سهام(بأستهزاء) : ههههه لا عاد حمد خلقه مايحب أسيل وسمعنا كم مره يعطيها كف
تهاني : عاد بصراحه بنتي احلام الله يرحمها وأهي زوجته ماعمره رفع يده عليها
طيف : أممممممم شنو السر يا أسيل الغلط من منه
سهام وطيف وتهاني (من غير الكل) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل حست أنهن حاصرنها بكلامهن وأن فعلا الحقيقه معناه الكل عارف حمد أيش يسوي كل ما شافها فضلت تسكت
زهره(تطالع لبنتها اهي ما حبت تتصادم مع حمد لأن الوضحه له بس ماهانت عليها) : أسيل
أسيل : لبيه
زهره : لبيتي في منى يارب يمه صفري صفري بقوه
الجده : تصفر
أسيل أبتسمت ووقفت بدت تصفر بقووووووووووووه تصفيرتها المتعوده عليها لما تكون على الوضحه او تبي تناديها
الكل يراقب والشباب يسمعونها.......
عبدالله(يوقف) : حلووووو
سعد : علامك
عبدالله : شوفو شوفو أسيل
محمد : والله مو فاهم شئ ليه تصفر
حمد : أنا سمعتها تصفر(وفجأه وقف) لا تكون تقصد الوضحه
عبدالله : هههههههههه أيه كذا تناديها ما قدرت تصبر عنها
محسن : بس صار لها عنها شهر وأزود راح تتذكر
حمد : الخيل الأصيل ما ينسى بس الوضحه بالحظيره بتتعب تصفر ههههههههههههههههههه
أحمد : لا بالأسطبل الخارجي
حمد(مصدوم) : شنوووووو
عبدالله : خلونا نشوف
زياد(بصدمه) : شف شف الوضحه نطت من فوق الحاجز واااااااااااااااااااو
عبدالوهاب (بخوف) : كأنها هايجه وقفها حمد وقفوها لا توطي أحد من البزران
حمد : ياعونة الله أسيل هذي هبله
طلعو الشباب وماكان موجود احد من الجهال برى بس فجاه وقفت أسيل عن التصفير
الجده : أسيل علامك شوفيها نطت السور من سمعت تصفيرك
زهره : أسيل وقفت صفري لها تجيك
أسيل تطالع لحمد وتتذكر مواقفه معها كل ما شافها حست برعشه تسري في جسدها كانت نظراتها جامده بس صوبه قطع سرحانها
بشاير : علامك الخيل تحس بصاحبها أسوله ناديها قبل يمسكونها شوفيها كيف تركض بنفس المكان
أسيل(طالعت لحمد وبهمس) : مو من حقي مو من حقي
أم حمد (لاحظت نظرات اسيل حبت تطمنها) : أسيل صفري لها حمد ما يقول شئ
أسيل : .......................................
تهاني : بلاك هبله شوفي كيف هاجت لو واطيه أحد
طيف(بأستهزاء) : معليه باين أنها ملقوفه ومتسرعه مرض والعياذ بالله
أسيل(عصبت ولفت عليها وعطتها نظره خوفت طيف وصرخت عليها):جــــــــــب
الكل ألتفت لها ركضت للبيت قبل تسمع كلمه زياده من سم تهاني وطيف وسهام كانت تتمنى تلمس وتركب الوضحه وتركض فيها
تمنت تمسح على ظهرها وتقول أشتقت لك فقدتك الكل لاحظها واهي تدخل لمحت حزن في عيونها واضحه من رفعت يدها تمسح دموعها
وأهي تدخل البيت
حمد( أبتعد عن الشباب وأتصل بروابي) : ألو
روابي: هلا
حمد : بعدي عن الحريم بسألك شئ
روابي(بعدت) : هلا امر
حمد : علامها أسيل وقفت عن التصفير وراحت داخل
روابي(بعصبيه) : بسبب تهاني وطيف وخاله سهام بعد
حمد : ليه أيش حصل
قالت له روابي اللي صار وأستهزاء في طريقته مع اسيل ومقارنتها بالمرحومه أحلام
حمد(عصب) : نذلات ليه كذا حقاره لهذي الدرجه
روابي: محد قدر عليهن
حمد : طيب قولي لها أذا حابه تشوف الوضحه انا سامح لها حتى تركبها بعد
روابي(بفرح) : والله
حمد : والله أسيل بنت عمي والمزرعه مزرعتها
روابي: مشكور يالغالي
حمد : يله باي
روابي : باي
حمد يفكر ليه أهتميت لها انا وش دخلني حقيقه أني متضايق منها بس لما تجي عند اهانة وحده من بنات عمي لا حقيقه بينا هواش وأنا
خاطري أذبحها وقريب بسويها لو ماقالت لي بس انا أولى من الغريب أنا اذبحها احسن (وقام يضحك على كلامه) ههههههههههههههه ههههه
الحمد لله والشكر هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


أسيل اللي أنسدحت على السرير تبكي وقفت بكي لما حست ان أحد دخل......

بشاير : أسيل.........أسيل
أسيل : ......................
بشاير : علامك ردي علي
أسيل(بصوت واطي) : معليه بشوره راسي يعورني بنام
بشاير(تطالع ساعتها) : تو الناس الساعه 7 المغرب
روابي(تدخل فرحانه) : أسوله قومي نشوف الوضحه
أسيل : .......................
روابي تأشر علامها ماترد بشاير أكتفت أنها تهز كتوفها
روابي : أسيل أنا توني مكلمه حمد تدرين أيش قال
أسيل تسمعها وودها تسالها بس سوت نفسها مو مهتمه
روابي(تكمل) : قال أنك تقدرين تركبين الوضحه وان المزرعه حسبت مزرعتك وعصب لما عرف عن اللي قالنه طيف وتهاني وسهام
بشاير : والله فيه الخير هذا العشم بولد عمي

فجاه رن جوال أسيل نطت بسرعه من السرير للجوال..........

روابي (تخرعت) : يمااااااااااااااااااااااه علامها ذي
بشاير (تهمس لها) : هذي نغمة مازن أعرفها خلينا ننزل ونرد لما تخلص
روابي(تبتسم) : أوكيه
أسيل : هلا وغلا
مازن : كيفك ياحبي
أسيل : بخير لما أسمع صوتك
مازن : يوووووووووه ياناس تقدمنا وتغيرنا
أسيل(بدلع) :من عرفتك أكيد يتغير
مازن : لا ما اقدر سمعي لما ارجع ما ابي ملكه زواج على طوووووووووووووووووووووول
أسيل أنحرجت من كلامه أسيل ما تنكر بدت تتعود عليه وبدا قلبها يتعلق فيه مو عارفه حب ولا ايش تسميه
مازن : فديت اللي يستحون أسيل
أسيل : هلا
مازن : متى عرس عايشه
أسيل : أممممممممم بعد 3 أسابيع ليه
مازن : لأن بعد شهر راجع لأرض الوطن مو شهرين قللت المده
أسيل(بفرح) : أحلف والله
مازن : والله فرحانه أسيل
أسيل : كثثثثثثثثثثثثثثثير
مازن : لأني برد مبكر كل هذا شوق لي
أسيل : .................................
مازن : هههههههههههه بس تكونين عندي لأعلمك الشوق اللي لك بقلبي من سنه
أسيل(تتهرب حست انه بدى يخورها) : أمي تناديني مازن لازم أسكر
مازن : يالخاينه فاهمك بس معليه اخليك ألحين يله باي
أسيل : باي
أسيل بعد الموقف اللي صار قررت تصلي وما تنزل حطت راسها ونامت

أما عتد البنات


سعاد : إلا أسيل وينها
نجود : نامت
سعاد : ياويلي عليها بدون عشاء
نجد : حاولت رفضت
بشاير : ياقلبي أنجرحت وأنحرجت
طيف(بحده) : ويه على شنو الحقيقه ما تجرح وإهي تجيب الأحراج لنفسها
سعاد : طيف خلاص
بشاير : ما تسكتين أنتي
طيف : أنا أعرف أسكت بنفسي بس أنتي عارفه من يسكتك صح
بشاير(بعصبيه) : طيفوه أسيل صح نامت وسكتت عنك بس أنا بنت محسن أفرك خشتك بالأرض
سعاد : بشوره خلاص
بشاير(بعصبيه) : ياعمــ...
: أحم أحم
بشاير(تنرفزت في نفسها) : ياهوووووووووو أيش جابه ذا
سعاد : هلا بالشباب حياكم
أحمد(حس ببشاير بتقوم مسك يدها همس لها) : وين الغلا قعدي
بشاير : أن شاء الله
سعاد : وين الشياب عنكم
فهد : نامو وخليناهم وقلنا نجي نسهر معكن
عايشه كانت ميته حيا وخصوصا أحمد اللي جالس قدامها وتحس بنظراته لها
نجد(تطالع الكل وانتبهت لمشعل وصدت عنه) : فهد
فهد : هلا
نجد : امممم عبود صاحي
فهد : أيه
نجود : بالمجلس ولا بالخيمه
فهد : بالمجلس
نجد ونجود وقفن وكأنهن يقرن أفكار بعض طالعن بعض وتسابقن للمجلس
هيام : علامهن
عايشه(تحس بغصه يطلع الكلام بالغصب قدام احمد) : راحن لعبدالله
فراس : ويتسابقن ليه عاد
عايشه : متعودات وعبدالله غالي ومو حابات يتركنه بروحه
أحمد(يطالع لها ويبتسم وفي نفسه) : فديت صوتها ياناس طيب رفعي النظر صوبي يابنت
فراس(يطالع حوله) : أسيل وين

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم