رواية داويتهم وجرحوني -22


رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -22

راشد لمحهم من بعيد راشد : وفاء
سلمان : شوي شوي فضحتنا
راشد : أقول انت في وادي وأنا في وادي
سعود يأشر له اسكت خله بحاله

وفاء يوم شافته جت مسرعه
راشد بقوووووووه معصب عليها
راشد : الحين تقولين لي وينه الولد
وفاء وهي تصيح : والله كان بجنبي بس
راشد يقاطعها : امشي معاي بندور بس وهم بيدورون

سلمان : خلاص راشد حنا بنروح من ذا الجهه
راشد : خلاص لا صار شي دق علي
سلمان : طيب بس انت هد أعصابك لاقينه لا قينه ولا تنس الدعا

راشد يلتفت على وفاء : يالله وبدون صياح ناقص انا
وفاء صدق كرهت نفسها هذا يهاوش من جهه وهي قلبها مع ولدها

طلع راشد على ساحة الحرم وبلغ عنه والشرطه بدو يدورون

وهم بالساحه يدورون وكان مررررررررره زحمه وأنواع وأشكال من خلق الله
إلا تلمح وفاء بلوزة ولدها
وفاء : راشد مو هذا علي
راشد فز قلبها : وينه ؟؟؟ شفتيه
وفاء : لحظه ( وتمشي بسرعه ) وتمسكه مع ظهره وتلفه على وجهها
وفاء : علااااااااااااااااااااااوي ( وتضمه وكأن أحد كب عليها مويه باااارده )
راشد يناظر لها وبدت عيونه تدمع ( والله انك بهذلتنا )
وعلي كان قاعد مع مع بزران صغار باكستانيين وطاقها صداقه معهم
علي : ماااااما ( ويوريها اللعبه )
وفاء : انت وين رحت ؟؟؟
علي يجلس يضحك ولا هو هامه ولا درى عنهم

راشد دق على سلمان
راشد : خلاص سلمان لقيته
سلمان : من جد
راشد : ايه الحمد لله
سلمان : خلاص بنرجع لمكاننا ونقابلك هناك

راشد يلتفت على وفاء : يالله أذن العشاء
وفاء : طيب
وتشيل علي وهو يصيح يبي يقعد
راشد : حبيبي يالله بنروح
علي يأشر براسه : لاااااا
راشد : خوذيه بالغصب بس

وشالته وفاء وهم ماشين
وفاء : راشد أنا آسفه ماكان قصدي
راشد : ولو مفروض تكونين حريصه وخاصه هنا
وفاء : عاد والله شكله من كثر الحرص
راشد سكت ولا تكلم

وفاء حست بتأنيب ضمير ( والله وأنا وش ذنبي بعد صح غلطت بس مو كذا يعاملني )

ورجعت عند البنات
العنود : شوفي علي معها
منى : صاادقه
العنود تركض وتسحبه منها : يالدب ويييييين اختفيت
وفاء : بس قطع قلبي جالس يلعب مع البزران موسع صدره
العنود : يالعاااب ( وتضربه على يده )

وفاء : يالله بنات نصلي عشان نطلع لا يضيع مره ثانيه
منيره : وفاااااء الحمد لله على سلامته
الجوهره : الحمدلله لقيتيه والله جالسين ندعي لكم
وفاء : ايه والله ان قلبي طار

بعد الصلاة طلعوا الشباب
سلمان : الحين ياشباب من هو الحلو اللي بيقول لأبوي وعمي اننا نبي ننزل لجده
فهد : أنا
حمد : احلى يالفزعه موب عادتك
سعود يقول في اذن سلمان : الولد يبي يسوي علاقات
سلمان : هههههههههه
فهد : خير انت وياه
حمد : ولا شي سلامة قلبك أخوي يالله رح قبل لايمشي أبوي
فهد : معطيكم وجه تراني
يمر أبوسلمان عليهم : يالله امشو
فهد : عمي ابيك في موضوع
سلمان يقول لسعود : أخوك عليه كلام خخخخخ
سعود : احمد ربك والله انه فزاع

أبو سلمان : والله ياولدي ما ادري خايف عليكم
فهد : ما عليك أنا معهم
أبو سلمان : خلاص موافق بس لا تتأخرون وشاور أبوك
فهد : أبوي موب قايل شي بس بقوله

فهد يروح عندهم وهم يسولفون : هاه وش تعطوني
سلمان : شاف عمره عاد
فهد : اسكت بس بعدين تعال شوي
سلمان : تبغاني في موضوع خخخخخخخخخخخخخ
فهد : مايضحك تعال وانت سعود يالله على سيارتك وانت والاثنين هذولي ما ابيهم معي ونمشي مع بعض لا تمشون
سعود : أوامر ثانيه أخوي
عبد الله : أقول حمد ما تحس اننا منبوذين كلن ما يبينا
سعود : ياحبيلكم والله اني ابيكم من قال منبوذين
حمد : ياحبيلك والله أخوي بس أبي شريحه جواله
عبد الله : ليش وينها شريحتك ؟؟؟
حمد : امممممم احترقت هاه وش قلت سعود ؟؟
سعود ما رد عليه : يالله امشو

عند سلمان وفهد
سلمان : ما اقدر فهد أول شي هي ماراح ترضى وثانيا انت ما ملكت توكم مخطوبين
فهد : طلبتك سلمان
سلمان : لا آسف إلا اذا بتاخذ معها وحده م خواتك
فهد : خلاص معي الجوهره
سلمان : طيب كذا موافق بس اذا رضت
فهد : عارف ما راح توافق بس انت قلها اركبي لأني مستعجل وامش
سلمان : الحين بافهم وش غرضك ؟؟
فهد : بعدين أفهمك ترى تأخرنا

سلمان يدق جواله : ألو مراحب
العنود : هلا طلعنا من البوابه وينكم
سلمان : انتي من معك ؟؟
العنود : بس أنا ومنى
سلمان : وين منيره ؟؟
العنود : جايه مع أمي والباقين وحنا سبقناهم
سلمان ارتاح : حلو بسرررعه تعالوا بسيارتي
العنود : طيب ومنيره من بتركب معه ؟؟
سلمان : مالك شغل قلت بسرررعه
العنود فهمت وش قصده
منى : لا اااا استحي مابي بركب مع سعود
العنود : أقول ترى أنا راكبه معكم ولا قلت شي
منى : خلاص امري لله
العنود : منى تدرين ان منيره بتركب مع فهد
منى : وهي بتوافق ما أظن
العنود : الا سلمان يقوله تو
منى : الحين اختك ليه كارهه فهد
العنود : اتوقع تعرفين الاجابه
منى : بس أخوي والله يحبها وباااين من عيونه لا شافها
العنود : وش دراك يمكن لا ركبت معه اليوم يزين الجو عندهم
منى : انتي كارهه سعود وهي فهد
العنود : ............
منى : تكلمي وش فيه سعود ؟؟؟؟
العنود : من قال اني اكرهه عادي اعتبره ولدعمي يعني وش تبين أقول أحبه
منى : والله انتي بصراحه موب عارفه من هو سعود
العنود : امشي خلاص وصلنا هذي سيارة سلمان

سلمان جالس بالسياره وكان بجنبه سعود يسولف معه الين ما يجون
العنود بكل ثقه تفتح الباب اللي قدام ولأن سيارة سلمان مظلله ما شافت أن أحد موجود
العنود : بووووووووو
بس هي مو مستوعبه اللي قدامها ورجعت بسرررعه
العنود : مننننننننى
منى : بسم الله عليك لا تقولين غلطتي بالسياره
العنود : لا لا شوفي مين بالسياره فشييييييله خلاص ما الدري وين بودي وجهي
منى : خليك وش هالخبال ؟؟
العنود : والله أحسبه سلمان لحاله
منى : ليش من معاه ؟؟؟

سلمان ميت من الضحك : هههههههههه هالمهبوله عسى ما خرشتك بس
سعود شوي منحرج ومستانس : لا عادي هههه يالله بنمشي عشان الخطه تجي تمااام
سلمان : والله ما ادري عنها منيره أدري بتعصب علي
سعود نزل و كانوا منى والعنود واقفين على جنب

منى : سعوووود تعال تعال ههههههه
سعود : وش فيك تضحكين
منى : ما ادري على شكلك ولا على العنود اللي خرعتك
سعود : تعالي ( وبصوت خفيف ) والله اني خفت ما ادري الا وحده فاتحه الباب وتصرخ في وجهي
منى : ههههههههههه ولو تشوف شكلها ميته من الحيا
سعود يبتسم : لا عادي خليها توسع صدرها
منى ترفع صوتها : أكيد حبيبة القلب
سعود : منى يالدوبا اوص
منى : ههههه فديت اللي يستحون أنا
سعود يناظرها بنص عين : روحي اركبي بس
منى : ما قلت لي وش المفاجأة ؟؟
سعود : الحين بننزل على جده حنا بس يعني بدون عمي ولا أبوي وش رايك؟؟؟؟
منى : ونااااااااااااااااسه أموت على أفكارك
سعود : روحي اركبي تأخرتي عليهم
منى : طيب تبغاني أقول لعنوده شي خخخخ
سعود ( والله ماحد فاهمني غيرك ) : لا بس قولي لها توسع صدرها
( ومشى بسرعه )
منى ركبت
منى : السلام عليكم
سلمان : وعليكم السلام وش أخبارك ؟؟
منى : الحمد لله
يدق الجوال
العنود : هلا وغلا ترى مشينا وانتي ومنيره اركبوا مع فهد خلاص
الجوهره : طيب حبه حبه
العنود : تدرين اننا بنروح لجده
الجوهره : من جد
العنود : شفتي الوناسه بسرعه استعجلوا

بعد ما سكرت
منيره : وش تقول ؟؟
الجوهره ( فهمت وش مقصودهم يركبونها مع فهد عشان كذا سكتت ) : ولا شي يالله اليوم بيمشون في جده
منيره : حلو
الجوهره : هذي سيارة أخوي امشي
منيره : أخوك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الجوهره : ايه كلهم راحو وما بقى إلا هو اركبي بلا دلع
منيره ( أوريك ياسلمان حتى انت تخطط معهم والجوال بعد مع العنود )

الجوهره : هلا فهد تأخرنا عليك
فهد : لا عادي يالله هم ينتظرونا عند المحطة
الجوهرة : منيره معك الجوال ؟؟
منيره : لا ما معي
الجوهره : وينه ؟؟
منيره ( هذي الحين وش تبي بجوالي أنا ما أبغى أتكلم خلاص ) : مع العنود
فهد : وش اخبارك منيره ؟؟
منيره حست بشعرها وقف يوم قال منيره : بخير
فهد يكلمهم كلهم : وش رايكم بالمفاجأه اللي مسوينها
الجوهره : مره استانست الله يعافيكم
فهد : شكلك منيره ما لك خلق
منيره ( والله زودها ) : لا عادي
فهد شافهم عند المحطة ووقف
فهد : بنزل أجيب لي عصير من البقاله تبغون شي
الجوهره : ايه جب عصير كوكتيل
فهد : وانتي منيره ؟؟
منيره : لا بس مابي شي
فهد : مره ولا شي لا لازم اليوم انا عازمكم
منيره : ..............
فهد : خلاص على ذوقي أجل
منيره ( مررره انت تتميلح )
بعد ما نزل
الجوهره : منيره ليش كذا ارحميه ليش تعاملينه كذا ؟؟
منيره : ما اعرف والله غصب علي
الجوهره : تدرين منيره انه تغير وانقلب عن أول بشكل كبيير
منيره : وهذا اللي خايفه منه
الجوهره : يعني انه جالس يمثل قدامك
منيره : ما تدرين
الجوهره : ادري يمكن وافقتي مجبورة بس مو هذا حل تعاملينه بهالطريقه
منيره : طيب أنتي تدرين الواحد لا صار يكره الشخص اللي قدامه صعب يغير النظره بسرعه
الجوهره : الله يعينه بس عشاني عطيه وجه

فهد دخل وعطاهم العصير وفي قلبه شكله ما فيه أمل تعطيني وجه
فهد : اسمعوا هالأنشوده مرره حلوه ( وكان يقصد منيره اسمعيها )
وكان على مقطع
لو يموت الشوق بقلوب البشر
مايموت بخافقي شوقي عليك

خذ مسافة يوم أسبوع وشهر
واعرف اني طول عمري مشتريك

بيننا الأيـــــــــــام وأحكام الدهر
راح تعرف وش كثر قلبي يبيك
( وكان الصوت مع الأصداء مرره مؤثر وروووعه منيره حست أنها هي المقصوده )
فهد : وش رايكم
الجوهره : مره جنااان هالأنشوده وربي يعينك
فهد يبتسم

وفي سياره سلمان منى والعنود بس سوالسف وضحك ومنى من النوع ماتستحي من سلمان أبد وتعتره كأنه سعود
منى : العنود جايبه معك ملابس سباحة ؟؟
سلمان : الله يفشلكم بتسبحون
العنود : ايه سلمان ليش ما علمتونا من قبل
منى : ولا موب لازم أكيد بيستأجرون لنا سفينه ونستانس
سلمان : ما تحسون انكم تتشرطون حنا اللي عازمينكم يعني حنا اللي نقرر بكيفنا
منى :هههههههههه أقصد أنكم ما تقصرون
سلمان : لا بصراحه كلك ذوق
منى : لا تتهزا
العنود : خلااااااااااص وش يفكنا منكم الحين

العنود : واااااااااااااو
منى : خير وش فيك ؟؟
العنود : شوفي من يدق
منى : سحر

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم