رواية الغريبه -24


رواية الغريبه - غرام

رواية الغريبه -24

اشوفها قبل ما أسافر
ركبت روان بهدوء غير عن طبيعتها : السلام عليكم
الكل ومعهم ماجد : وعليكم السلام
روان بتلعثم وتردد : وش اخباركم
عبد الله وريم : الحمدلله بخير انتي وش اخبارك
روان : ماعلي بخير
ريم : يالله ماجد وصلنا تأخرنا " ريم كأنها تصحي ماجد وهو سارح مع روان الي معاه وفي صوتها وكأنه حس بحراجها لهدرجة ياروان انصدمتي يوم شفتيني لهدرجة ماتبيني "
ماجد : ان شاءلله بس في أي اتجاه الحلقة هذي
روان تحاول يكون صوتها طبيعي : شفت الثانوية الي كان يدرس فيها طلال بجنبها بيتين
ماجد مو مثل العادة ينرفزها ويرد عليها سكت ولا رد عليها ومشى
على طول ريم بدون مقدمات : تصدق ياماجد راح نشتاق لك
عبد الله : أي على فكره متى راح تسافر

ماجد : بعد بكره

تسافر تسافر تسافر تسافر تسافر تسافر كلمة ترددت في أذن روان بيسافر بيخليني وهنا دمعت عينها

"ماجد وش فيها دمعت عينها ليكون انصدمت اني بسافر شلون أتأكد "
روان بصوت مبحوح ويالله طلع : ليش تبي تسافر
هنا ماجد تصنم وتفاجأ مثل ما الكل تفاجأ : ابي اكمل دراستي واحاول أداوي جروحي
هنا زاد بكى روان وصارو قريبين من المدرسة
روان : خلاص وقف " وعبرتها تجي وتروح " ونزلت بسرعة وراحت تمشي ونزلت وراها ريم
وهنا طول ماجد واقف وما مشى يتبعها بنظرها وخياله يروح به لمكان بعيد لأيام قضاها معها ومع مناقرتهم مع بعض
عبد الله قطع عليه صمته : لا تحاتي يا ماجد روان تحبك
ماجد : لو تحبني ما رفضتني
عبد الله : دلع بنات انت لا تعطيها وجه ولا تكلمها وتشوف اذا هي ما تغيرت ما اكون عبد الله
ماجد : اذا انا قدرت قلبي ما يقدر
روان والدموع في عيونها: ريم ماجد تغير
ريم : شلون ماتبينه يتغير والي يحبها ماتبيه
روان وهي تبكي : ومن قال ما ابيه
ريم بعصبية : اجل ليه رفضتيه
روان : محد فاهمني انا خايفه فكرة العرس كيف اتزوج ويجيني اعيال واكون مسئولة ما اتخيل نفسي
ريم : طيب ياحبيبتي هذا طبيعة المرأة وبعدين فيه غيرك تزوجو وهم بزران ماكملو 11 او 15 وانتي يالعاقله تعتبرين اكبر منهم
روان : بيسافر وهو زعلان علي
ريم وتبي ترفع ضغطها : توكلي على الله وخليه يسافر يمكن يلقى الي تعوضه
روان وبصدمة : ريم تتوقعين ماجد يتزوج هناك
ريم : اكيد ماجد حلو ودمه خفيف اكيد البنات بينجنون عليه
"وهنا بدت ريم تحرك الغيره بقلب روان"
ريم بقرف انا صراحه مدري وش اسوي انتي وماجد من جهه وسعود من جهه
روان : وش فيه سعود
ريم ماحبت تبين حب سعود لساره لروان : مافيه شي تعبان شوي


ابو محمد : يا ام محمد استهدي بالله كأنه ميت لك ميت من راحت ساره لهلها وانتي هذا حالك
ام محمد : انا فقدت بنتي يا عبد العزيز



رجعت ساره لهلها والحين لهم ست شهور ما شافوها وتزوج خالد ودانه وراحو شهر العسل لهم شهر

في البارتات الجايه راح تعرفون كيف ردت لساره الذاكره وكيف ارجعت لهلها وزاج خالد كيف تم وحال سعود يوم مشت ساره مع اهلها ترقبو الأحداث الجايه

ويارب يارب يعجبكم التطور الي صار فيه وانا احاول قدر الأمكان يكون مثل ما تبون

انتظر تعليقاتكم بفارغ الصبرالجزء التاسع عشر


حبيبي إشتقتلك
عيوني اتعبها السهر وانا إحتجتلك
قلبي بك مشغول وانا إشتقتلك
روحي لوصلك تنتظر وإشتقتلك
معقوله تقدر تبتعد ولا توصل لي اخبارك
معقوله تقدر تنام ولا تطمني على احوالك
معقوله ترتاح وتسعد وانت ماتشوفني قبالك
لية حبيبي وش الي حصل
الى متى قلبك قاسى
الى متى قلبك ناسي
والى متى عينك تحب غيري

من الي غيري يجذبك
هو عذابي مايعذبك
لو عندك عذر بسمعك
ويمكن أقدر أسامحك
ويمكن اعذرك من دون ماتعتذر بس انت تعاااال
وخليني اشوفك واسمعك
يمكن أقتنع بأي كلمه تقولها بس تعاااااااال
لأني بجد إشتقتلك وفعلا إحتجتلك
سعود بألم : معقولة نسيتينا " خذته الذكرى "
ساره : سعود .. سعود لقيتهم ياسعود لقيتهم
سعود : لقيتيهم ياساره وتركتينا معقولة ما شتقتي لنا لا كلام ولا سؤال يعني أصبحنا ذكرى بحياتك

تركي ينادي من بعيد : سعود تعال لا تحاول تبعد عنا بتشترك معنا بالتحدي بتشترك
سعود بتأفف : الله يعيني إذا البلشة معي شلون ما تبيني اشترك
تركي : يعني انا بلشة " وجا مسرع ورماه في البحر "
" سعود راح يسبح ويبعد ويبعد عنهم يحس وهو يسبح يعاند الشوق الي بقلبة ويحاول يسيطر عليه آآآهـ يا قلبي جيت الشرقية ابي اكون قريب منها أبي اشوفها لو بالصدفة لأني شفتها ورتحت ولا ني نسيتها ومدري اذا انا جيت على بالها بس نظراتها تقول شي غير تقول أنها تحبني بس شلون وهي طارت في أحظان أبوها وراحت معه كل ما أتذكر ذيك النظرات وهي تودعنا وتمشي كأن قلبي الي وسط قلبي هو الي راح راح يتبعها آآآآآآه ياقلبي تعذبت من عرفت الحب ياليت اقدر اطمس على حبها من قلبي
وصار يدندن
خذاني الشوق لعيونك وجيتك

طرالي شي ماعمره طرالي

على بالي ولالحظة نسيتك

اسولف بيك من حالي لحالي

تغيب الناس لاجيت ولقيتك

اشوفك ظحكتك واكتم مضالي

خذيت من العمر عمر وعطيتك

كفى الايام وتعود الليالي

انا وشلون اعيش ان ما لقيتك

تذكرت الغياب وفراق بالي

تعال وقلبي المشتاق بيتك

ارش الورد بقدومك ياغالي

زرعتك للوفا فل وجنيتك

تذوب الشمس وغصون الظلالي

تجول بخاطري لامن طريتك

امــــاني مــــالهــــا اول وتـــــالــــي


تركي : ابن الذينا جايبنا معه للشرقية عشان يقعد سارح طول الوقت يفكر فيها وحنا بالطقاق الي يطقنا " دق جوال سعود وكان على الفرشة حاطه مع بوكه ناظر تركي وشاف ريم الفلا فز قلبه تردد يرد او لا وسكت التلفون ورجع مره ثانية يرن ..... ارد او لا بيذبحني سعود لازم اسمع صوتها
ضغط زر الرد
ريم بصرخة : سعوووووووووووود حبيب قلبي
تركي بصدمة : احم احم انا تركي
ريم اختلعت ومادرت وش تسوي وقفلت على طول التلفون
ريم : والله انه سخيف يرد اكيد شاف اسمي وشوله يرد اخاف سعود فيه شي .... لالا مستحيل ارجع اكلم مره ثانيه احسن حل اروح لأمي تكلمه
وفعلا راحت ريم لأمها وقالت انها تصلت على جوال سعود ورد عليها تركي وعلى طول امها اتصلت على جوال ولدها تبي تشوف وش قصته
ورجعت تتصل من جوالها وهنا شاف تركي الغالية تتصل بك عرف انها خالته ام سعود على طول رد : هلا وغلا هلاا وغلاا باحلى خاله بالوجود
ام سعود : هههههههههههههه هلابك اكثر يابعد روحي .. مساء الخير
تركي : مساء النور
ام سعود :وشلونكم... وين سعود ما يرد على جواله
تركي : حنا بخير ماننشد الا عنكم وسعود قاعد يسبح بعيد عنا ومخلي جواله على الفرشة
ام سعود : الحمدلله روعتني المطيوره ريم
تركي فز قلبه : بسم الله عليك وليه ارتعتي
ام سعود : تقول اتصلت على جوال سعود ورد تركي اكيد ان سعود فيه شي
تركي بقهر : مافيه شي شوفيه مخلينا على جنب ويسبح بلحاله ومطنشنا وهو مزعجنا وماخذنا معه
ام سعود : الله لا يغير عليكم يمه وانتبهو على انفسكم والله الله من السرعة وانتبهو من البحر ولا يغركم انكم تعرفون تسبحون
تركي : ابشري ياخاله " وبتردد شوي " خاله
ام سعود : سم يمه
تركي : تعذريلي من ريم رديت عليها قلت اكيد تبي شي ضروري من سعود
ام سعود : عادي يمه انت وسعود واحد واذا رديت عليها وش فيها المهم يمه انتبهو على نفسكم
تركي : ان شاءلله
ام سعود : فمان الله
تركي : فمان الكريم
ريم من ورى امها: يعني سعود مافيه شي
ام سعود : بسم الله عليه مافيه الا العافيه وهو يسبح في البحر
ريم حست بخوها واكيد مراح للشرقية إلا لانه اشتاق لساره يؤؤه قصدي مشاعل مدري ليش احب اسم ساره اكثر من مشاعل <<"" اخترت اسم مشاعل من ازعاج صديقتي الا تبي اسمها اذا رجعت لها الذاكره يكون عليها ولاني اموت في ميشو سميت ساره مشاعل ""
نرجع لريم ϑ
يارب تكون مشاعل من نصيبك يا سعود وتمددت على الكنب الي بالصاله وجلست تتذكر ايام الشرقية

ريم : روان والله انك بايخه لا ترمين الكوره بعيد من زين سباحتنا تبينا نغرق
روان : وبما انك ماتعرفين تسبحين وشوله تطمسين معنا بالبحر
ريم : اقول روانوه فارقي والله من زين السباحه انتي على بالك يومك جالسه بهالاستك انك صرتي سباحه اقول وربي لو يدخل الماء بعيونك ما نشوف الا اسمك بالجرايد بكره غرق فتاه ببشاطي هاف مون بالخبر
ساره : ههههههههههههههههههههههه تفاولتي على البنت
روان : بسم الله علي
مها : وربي ماعندكم ذرة رومنسيه خلونا نتمتع بجو البحر
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
روان بضحك : أي ذرة رومنسيه بها السواد يالله نقدر نشوف عيون بعض والبحر حتى مو شايفينه
ساره : هههههههههههههههههههههههههه تكفين ياروان لا تكملين راسي عورني من الضحك
روان : هههههههههههههههه أي والله ربي بلاني بنات عمه مجنن واحده ذابحه نفسها بالرومنسية والثانية على بالها مافيه اذكى منها
ريم : اقول خلونا من تنكيت روان انا عندي لكم موضوع حلووو
مها : ابدعي يا مبدعتنا
ريم : موضوعي عن الحب
روان : ههههههههههههههههههههههههههه ويلموني اذا قلت هالبنت خبله
ريم : روان ترى رفعتي ضغطي خلينا نتكلم في موضوع مهم
مها : اقول ريمو غريبة تسئلين عن الحب وانتي اكثر وحده ضده
ريم : ابد يا مها ماعمري كنت ضد الحب بس انا كنت ضد طريقة الناس في الحب
ساره : الحب شي حلو يخليك بعالم ثاني بعالم مافيه الا انتي تنسين الي حولك وتبحرين في سماه تروحين للافق فوووووووووووق مثل الطير تحسين روحك هايمه فوق الحب عذاب والحب هم والحب جرح كلها حرفين لكنها تتحكم بك وتصيرين لهل حرفين مقيدة
روان تصفق : ياهوووووووووووووووووه ايوى على التعبير ياعيني على الحب اعترفي سارونه منو تحبين
هنا خذت ساره مويه من البحر ورشتها على روان
مها : هههههههههههههههههههه تعجبيني
ريم : وانتي يا مها وش رايك في الحب
مها تتنهد : الحب آآآهـ من الحب مثل ماقالت ساره الحب عذاب وخاصة اذا حسيتي ان هالشخص يمكن تفقدينه وبنفس الوقت خوف من ضياعه وفرحة بشوفته يعني احاسيس ملخبطه تحسين انك في كل وقت بشعور وبحساس
ريم : اوكي وانتي وش رايك يا روانوه
روان : اسمعو راح اقولكم شنو رأيي بالحب صح مثل ماقالو البنات انه شي حلو لكن انا اعتقد انه اذا كان بعد الزواج بيكون قمة الروعة افضل من الواحد يتعايش معه قبل الزواج لنه تهور شوي مثلا البنت اذا حبت تهورت ويمكن تسلم عواطفها لإنسان ما يستحق تكون هالمشاعر له ويمكن تسوي شي يخالف المبادئ الي عاشت عليها ويمكن تخون ربها قبل كل شي خاصة اذا كانت صغيرة ومراهقة صدقوني بلا حب بلا هم

ماجد : بلاك ما حبيتي ولا ماقلتي حب وخرابيط
" شهقو البنات كيف سمعهم "
روان : وانت يالبايخ من سمح لك تتجسس علينا لا وتسبح قريب منا ما تستحي
ماجد : وش اسوي لازم اكون قريب منك انتي مثل الهواء لي
" هنا انحرجت روان وما قدرت تنطق بحرف واحد "
ريم : ماجدوه ما يبرر لك تسبح قريب منا
ماجد : انا لي ساعه اسبح عندكم ولا ابي احد يقرب منكم لكن شدني موضوعكم
ريم : طيب يا ماجد بما انك سمعتنا وش رايك بالحب انت
ماجد : شوفي ياريم ...
ام سعود : ريم .. ريم
"قطع عليها تفكيرها صوت امها تبيها تسوي شاهي لماجد وعبد الله بالمجلس "

نوف : هاه فوز وش رايك بطلعتنا هذاك اليوم
فوز ببتسامه حالمه : استانست فيها
نوف : اكيد بتستانسين اذا مع حمد اخوي شلون ما تستانسين
فوز بخاطرها اكيد يا نوف : اقول نوفوه لا تفرحين بخوك مره
نوف : يحقلي يا حبيبتي
فوز : يارب يجيك هذاك الولد ويخطبك ونفتك منك
نوف حست برعشة خوف ماتدري وش سببها : فوز حرام عليك
فوز : حرام علي وانا اشوفك بغيتي تموتين علينا يوم شفتيه وعيونك تتبعه
نوف : مو تفسرين كل شي على كيفك انا يوم شفته خفت لا اكثر ولا اقل
فوز : يعني ما حبيتيه
نوف : يماما الحب مو كلمه سهله من ابتسم لي من ضحك لي حبيته وبعدين كيف احب شخص ما اعرف اخلاقة ومدري عنه شي امرك عجيب يافوز
فوز : لا تزعلين بس شفتك كيف تناظرينه
نوف : لو قلتي معجبة بشكله بقولك ممكن بس حب لا يماما لسى ما بعد جا الي يخلني اموت فيه
فوز : اوكي الأيام بينا

طلال يكلم امه وما يدري من وين يبتدي وخاصة روان جنبها يعني بتفضحه يعرفها ملسنة
طلال وهو متردد ويتلعثم : يمه
ام طلال : سم يمه
طلال : يمه تعرفين حمد الي خطب مها بنت عمتي
ام طلال : أي قصرانا في البر وش فيه يمه
"ϑطلال : هو خطب بعد مها " سؤال غبي
ام طلال : أي الظاهر خطب فوز بنت خالته
طلال فرح ما يدري وش هالشعور الي جاه : أي اسمها فوز
روان بلقافتها المعتادة : وش تبي بسمها
طلال : الحين انا كلمتك انتي او جيت يمك
روان : من زين سوالفك عشان تهمني بس شفتك مهتم بسمها
طلال : مالك شغل انا مهتم ليش "وقف يبي يطلع وهو يحس بشعور غريب من الراحه على الفرحة شعور جديد على طلال"
روان بزهق : وربي اني ملانه يمه احملي وجيبي لي اخت
ام طلال : ههههههههههههههههه تبيني بعد ذا العمر احمل عشان تجيلك اخت طيب فرضا يمكن يجي ولد
روان : لالا تكفين لا تحملين اذا بتجبين ولد وبيصير مثل طلول
ام طلال وهي تضحك وتشيل صينية القهوه والشاهي وتروح : الله يهديك يابنيتي

روان حست بكلام امها انها تعتب عليها عشان موضوع ماجد : اف مدري وش اسوي ياليت كل الي يتمناه الانسان يحققه " تذكرت موضوع سفر ماجد ودمعت عينها وصارت تفكر في مواقفه الي دايم تصير معها وشوي تضحك وشوي تبكي "
شلون هنت عليه ويبي يسافر .. بس انا ما احبه ... تلعبين على نفسك ياروان انتي تحبينه ... بس راح يروح ويتركنا مراح نشوفه لازم اسوي شي خلني اتصل على مها وشوف هو صدق بيسافر ما يقدرون يمنعونه
اتصلت على تلفون البيت وردت عليها مها مثل العادة لأنها كانت بالصاله وكان ماجد جالس بجنبها يلعب في مسبحته يعدها ويرجع يعدها من جديد
مها بصرخه : رووووووووووان هلاااااااااااااا وغلاااااااااااا يالقاطعه
هنا فز قلب ماجد وجا واقف يم مها الي ناظرته بعيونها وفيها ضحكة وحست بقوة حب ماجد لروان وصار يأشر لها تخلي التلفون على السبيكر
وفعلاً حطته مها على السبيكر
روان : هلابك اكثر ياقلبي شلونك
ماجد ياشر على قلبه آآه ياقلبي انا
مها : هههههههههههه الحمدلله بخير شلونك انتي
روان ستغربت ضحك مها : انا بخير بس وش يضحكك
مها : ابد سلامتك بس تذكرت نكته وضحكت
روان : ليه بزر تلعبين علي اعترفي ليش تضحكين
ماجد بصوت واطي : اكبر بزر في السعودية
هنا مها خلاص ما قدرت تمسك نفسها : هههههههههههههههههههههه
روان : قسم بالله لا ازعل عليك يا مها اذا نكته قوليها الحين
مها صارت تتذكر وطرى عليها نكته : شوفي فيه فريق نمل يلعبون كوره قدم ومعاهم صرصور ليش ؟؟؟؟؟؟؟؟
روان : ليييييييييش
مها : لانه لاعب اجنبي
هنا مو مها الي ضحكت ماجد مات ضحك اول مره يسمع النكته : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

وسمعت صوته روان ما اهتمت للنكته بس سئلت سؤال خلت ماجد يحس بغضب على فرح على مشاعر متلخبطه : مها ماجد عندك ما سافر
مها بحزن وتناظر في ماجد : لا بكره بيسافر تسع بالليل
هنا روان ما قدرت تتكلم وغصتها العبره وستغربت مها سكوتها حتى ماجد الي يبي يشوف موقعه وين بقلبها
مها : روان وينك
روان ودموعها تنزل : معك يا مها .. مها لا تخلونه يسافر تكفين
ماجد بسرعة خطف التلفون من يد مها ورد عليها : بسافر ياروان خلاص ارتاحي مراح تشوفين وجهي مره ثانية بتفتكين مني ومن ثقل دمي
هنا سكرت التلفون روان وجلست تبكي في الوقت الي ماجد ركض باقوى سرعته لغرفته وطاح على سريره وقعد يبتسم حس من نبرة صوتها ومن كلامها انها تحبه بس تكابر يبي يعطيها درس ويكون درس قوي وقعد يبتسم يوم تذكر موقفه عن الحب بالشرقية
ماجد : شوفي ياريم الحب يجي فجأة غصب عنك حتى احيانا يحب الانسان شخص ويمكن تكون فيه تصرفات مو زينه
روان بتهورها وتسرعها مثل العادة : وش قصدك
هنا الكل انفجر ضحك واولهم ماجد
حست روان بتسرعها ودها لو تغطس راسها بالمويه ولا تسمع حسهم وضحكهم
مها : والله انك خبله
ماجد : تتوقع انها المقصودة لا انتي بتزوجك بس الي احبها غير مو انتي وخشتك
روان : لا من زين خشتك انت
ريم : اقول انتو بتخربون موضوعي كمل يا ماجد
ماجد : الي يحب يقدر يبني قصور من احلام وبنفس الوقت يهدم صروح
ريم : طيب ما احد أقنعني مره بالحب وعذابه ولذته ابد ابد
روان : شوفي يا ريم بقولك شي اتوقع الانسان الي يحب يكون حريص على محبوبته ويخاف عليها من النسمة ما يبي احد يقرب لها مو حب الخرابيط الي طايحين فيه الشباب يجي ولد يسجل بمنتدى ويلاحق بنات خلق الله ويلعب بمشاعرهم ويقول احبهم وهدفه معروف الحب غير الحب سامي ما يشوبه خوف يحرص على محبوبته من كلام الناس اكثر من حرصها اهي يتمنى يقفل عليها بعيونه عشان محد يقدر يناظرها يبيها ما تمشي في درب الخطا يانااااااااااااااااااااااااس خلاص ما عاد فيه شي اسمه حب
الكل قعد يصفق لروان الا ماجد الي حذف عليها الكوره هو ما يشوفها بس عارف مكانها من صوتها : انتي اخر وحده تتكلم عن الحب وش عرف البزران
رجع ماجد للواقع وقعد يضحك ويتذكر حركاتها الي يموت فيها يموت في الطهر بعيونها والعفوية وتمنى لو تكون ملكه له بس

" نبذة قصيرة عن العرسان وكيف قضو شهر العسل "
بعيد عن اهل الرياض دانه وخالد بعد ما اعتمرو بعد ما أصرت تستفتح حياتها دانه بعمره باطهر بقعه في العالم وقررو يقضون شهر عسلهم بين مكه وجده والطائف وابها رحله في مناطق مملكتنا الحبيبة وصلو لجده في تمام الساعه وحده بالليل وكانو محرمين بالطياره وعلى طول اتجهو لمكه واعتمرو ودعو أن الله يوفقهم بحيااتهم ويكتب الله لهم كل خير راحو للشقة بجده عشان يتمون فيها يومين بس ويتجهون لطائف بعدها اول ما دخلو الشقة كان التعب مسيطر عليهم على طول من

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم