رواية أحبك يشهد الله علي -25

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام

رواية أحبك يشهد الله علي -25


دخلو المعرس والعروس كانت قاعده على الكوشه وتحس كل خطوه تقربه تزيد ضربات قلبها خالد مو احسن منها حال يحس قلبه بيطلع من مكانه قرب منها وحبها على جبينها دخل أبوها وأخوانها ودخل محسن معهم باركو لها وطلعو وجلس خالد وباركو له ولا خلت الجلسه من طنازت أسيل وبشاير اللي كل وحده أستلمت واحد منهم خالد وصى بشاير أن بعد 10 دقايق من دخوله تطلع الكل حب يكون لوحده مع عرسه فعلا تركوهم وترفه ما حست من شدت توترها من قرب خالد بأن المكان فضي

خالد : مبروك يالغاليه
ترفه(رفعت النظر وما حصلت أحد وبحيا) : الله يبارك فيك
خالد(مبهور من حلاتها) : ماشاء الله ماكنت عارف أن النقاب مخبي كل هذا الزين
ترفه : .................
خالد : ترفه
ترفه : ............
خالد : ردي علي يا بعد قلبي
ترفه(بصوت أقرب للهمس) : هلا
خالد : ابيك تسامحيني على كل ما سببته لك من جرح وانا كنــ...
ترفه(بحركه عفويه منها حطت يدها على فمه) : أنسى الماضي ياخالد
أستوعبت اللي سوته سحبت أيدها بس أهو أسرع مسك يدها قبل تردها لحضنها أبتسم وباسها
خالد(بأبتسامه) : أموت باللي يستحون
بشاير(دخلت فجأه عليهم وشهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
خالد(تخرع وهد يد ترفه بعصبيه لف لبشاير) : وووووووووووجع علااااااامك
بشاير : عييييييييييييييييب شنو تمسك يدها
خالد(يتلف حوله كانه يبي شئ ) : أفقع راسك ألحين زوجتي يابهيمه زوجتي
ترفه ذابت من سمعت كلمة زوجتي حست بنبض قلبها يزيد حلوه بلسان خالد
بشاير(تطالع السقف وترد تطالعه) : ياربي عارفين أنها زوجتك أيش رايك تنشرها بالجريدة
خالد(عصب) : أحذفك بالنعله أييييييييييييييييييييش تبين شنو موقفك هنا يله طلعي
بشاير(بخبث) : ليه وش تبي تسوي هاه هاه وبعدين قلت عبدالله مو موجود أكون بداله وأحرص على الجو (وبدت تصفر بطريق أستفزازيه)
خالد(رص على ضروسه) : حاطك محامي لنـ.. (دق جواله) ألو..
فراس : علامك معصب يالمعرس طقتك ههههههههههه
خالد : هاهاها هااااااا سخيف لا هذي بشاير اللزقه مو راضيه تخليني
فراس(فديتهااااا) : خلودي أعلمك كيف تصرفها
خالد(أبتسم) : كيف
فراس : سو نفسك تكلم عبدالله وقل لها تطلع لأنه بيدخل (ياحلالاه لو تطلع للحديقه)
خالد : طيب طيب عبدالله باي
فراس : هههههههه باي
بشاير : عبدالله بيجي
خالد(بعصبيه زايده) : أيه ذلفي خربتي علي لا يجي ويشوفك هنا
بشاير(تمد لسانها له) : تستاهل باي
خالد (لف لترفه ورجع مسك يدها وأبتسم) : هاه وين كنا
ترفه(بحيا) : خالد مو حلوه يدخل عبدالله ويشوفنا
خالد(رفع حاجبه) : نعم أنتي زوجتي أولا وبعدين صدقتي عبدالله اللي كنت أكلمه لا هذا فراس واهو قالي عشان ناخذ راحتنا(غمز لها)
ترفه : هههههههههههه حرام عليك بشاير صدقت
خالد(رفع يدها وباسها) : أموت عليـ...
بشاير(تدخل فجأه وتشهق) : أهئئئئئئئئئئئئ أنا أيش قلت لك عن الأدب هاه هاه
خالد(تخرع لدرجه نقز من مكانه) : أنتي كيف أقصد ليه حسبي الله عليك من اخت
بشاير(تغمز له) : ياقوي أنت وولد عمك فراسووووووه
خالد(أنصدم) : كيف عرفتي أنه فراس
بشاير(تكتف أيديها) : قل له لما يبي يوزك لا يتلصق بالحوش يناظر لبنات الناس فاهم
خالد : الحديقه بنات الناس ماخبرت احد غريب
بشاير : ههههههههههههه الحبيب يعطيك نصائح واهو يتمشى بالحوش والاحلى معلي الصوت أنا فراس قله ما يغازل كذا مالت عليه ما حوله أحد
خالد : والبنات
بشاير : ليه خداماتنا مو بنات ناس هههههههههههههههههههههههه
خالد(عصب تتطنز) : يلعن شكلك ومن قال لك بذبحه
بشاير : بسم الله عليها لا والله الدنيا سايبه ولا سايبه بعد عمري أسيل
خالد(رفع يدينه للسماء ) : جعلي أشوف فيك يوم أنتي وأسيل يارب
ترفه(ما قدرت تمسك نفسها) : ههههههههههههههه
خالد(لف لها ورفع حاجبه) : لا يكون متفقات أخاف بعد
ترفه( كتمت ضحكتها وهزت براسها لا) :...............
بشاير : يوووه كسرت خاطري خلاص بروح خذ راحتك ماتهون علي ياخوي
خالد(أبتسم بفرح) : والله أيه هذي أختي السنعه
بشاير(بخبث تبتسم) : لأني أسمع صوت عبدالله جاي بااااااااااااااااااي
خالد(بوز مثل الجهال) : هالدبه ضيعت علي الكلمتين اللي بقولهن لك
ترفه(كسر خاطرها) : الأيام الجايه أن شاء الله
خالد(لف يمها وأبتسم وبغى يمسك يدها بس تراجع) : لا ماني ماسكهن كل ما لمستهن دخلت بشاير
خالد وترفه طالعو بعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله(طق الباب بس شكلهم ما سمعوه ودخل) : ياعيني حلووووووو عصافير الحب
ترفه انحرجت ونزلت راسها....
خالد : أفففففففف لا حول ولا قوة إلا بالله يا انت يابشاير شهذي الحاله اليوم يارب انا من متصبح بوجهه
عبدالله(مسند ظهره على الباب) : مدري بس قم يالله قم أستحليت القعده قدامي الرجاجيل يبونك
خالد(يبتسم له) : تكفه يا أبو أسيل قل لهم مالقيته
عبدالله(رفع حاجبه) : لا والله أحلف بس أخلص قدامي
خالد : طيب (يلف لترفه) أشوفك بكره
عبدالله : هاهاهااااااااي ألعب غيرها ياحلو أخذت لها أجازه مالك أمل إلا يوم العرس
خالد(تنرفز) : أهب يا وجهك وووووووووووخر يله باي
طلع خالد وعبدالله وترفه ماتت ضحك عليه ودخلن البنات وأستلمنها أسأله وتعليقات ^_^(عقبالكم يارب)
عبدالله : علامك مبوز كذا
فراس(توه طالع من المجلس) : أووه المعرس
خالد(بوز ) : أي معرس معرس وطل بوجهي وأهو اللي أخته بشاير يعرف العرس
فراس(فز قلبه لطاريها) : خير بعد مو طلعت من عندكم
خالد : سمعوا وأحكمو اللي صار أنه.......................... وهذا كل شئ
فراس وعبدالله : هههههههههههههههههه
خالد : تضحكون هاه
فراس : شوف أولا أنا ماطلعت للحديقه كنت بالمجلس
خالد(منصدم) : أحلللللللللللللللللف طيب كيف
عبدالله : ههههههههههه ألحين فهمت
خالد وفراس : شنووووووو
عبدالله : قبل أجي بشوي لخالد سألتك من تكلم يافراس صح
فراس : صح قلت لك خالد
عبدالله : بعدها بدقايق دقت علي أسيل وسألتني أذا أنا بجي عشان الحريم يتغطن قلت لها لا من قال قالت خالد يقول لبشاير أنك كلمته قلت لا هذا فراس والله ما كنت عارف اللي يخططن له
خالد : أخص مهن هينات الأيام بينا
فراس(أبتسم وفي نفسه) : انا أغازل يا بشاير هييييييييييييه خليني بس أشوفك
عبدالله : يله شباب خلونا ندخل المجلس





أول يوم أمتحانات


نجد(شوي وتصيح) : الأمتحان ماكان سهل
فضيله : ياربي يانجد اذا الدكتوره نجد تقول مو سهل أجل حنا أيش نقول
مها : ذكري الله عليها
آمنه : من يدافع الكتوره مها
مها(خزت آمنه وفضيله) : .....................
أمنه وفضيله(خافن) : ماشاء الله
نجود : ..................
أشواق : علامك نجود
نجود : أنا أكيد راسبه معناها الطب طاااااااااااااار
مها : يابنات أذكرن الله نشد حيلنا بالمواد الباقيه
نجد : نجود نجوووووود يله السواق وصل
نجود(تفتح أيديها لأختها الواقفه) : هلكانه وربي نجد شيليني
نجد : لا والله يالدبه قومي أخلص بوصل البيت وأحط راسي ساعتين وانام وارجع أقوم واراجع
نجود : بس بس جدولك عارفته يله
نجد ونجود : باااااااااااااااااااااي
البنات : بااااااااياااااااااااات






في بيت الجده


رنا داخله مع زياد اللي جايبها

الجده : حيالله اللي جو
رنا (شوي وتصيح) : آآآه الأمتحان صعب
زياد : الله يحييك يمه رنوووو لا تخافين ربك كريم بعدين انتي مو تقولين مذاكره عدل
رنا : أيه والله
زياد : خلا....
رشا(نازله معصبه من فوق وصراخها) : رنوووووووووووو يالزفته
رنا (بخوف) : شنو شنو
رشا(ماسكه جوال رنا بعصبيه) : تلعبون علي أنتي وسامي الزفت
رنا(طالعت زياد وبلعت ريقها) : أنا أنا أأأأأ
رشا (بعصبيه) : أنا أنا شنو يعني انتي تعطين أخباري له
رنا : كيف عرفتي
رشا(تفتح الرساله بجوال رنا) : صباح الخير أختي الصغيره وين انتي ما خبرتيني اليوم رشا أيش تسوي أنا مثل ما قلت لك ماراح ارسل لها ليومين بس مشتاق لسوالفها باي سامي
رنا : رشا فهمي
رشا(تقاطعها بعصبيه) : يعني لو دخلت غرفتك وفضولي للرساله اللي وصلت لك كان لحد ألحين على سذاجتي وغبائي لييييييييييييييييه انا اختك
زياد : هدي رشا معليش اللي سويناه عشــ....
رشا(تطالع لاخوها ومصدومه ) : يعني حتى انت كنت تعرف طابخينها مع بعض
الجده : يابنتي سامي ولد ما ينعاب وما سوى كذا إلى انه يحبك ويبيك
رشا(تأشر على جدتها) حتى انتي أول رنا أصدمتني وبعدين زياد وكملت جدتي
زياد : قعدي رشا قعدي
رشا(تجمعت الدموع ) : أنا ما أصدق كلكم ليه وانا اسولف لكم وكأني خبله إلا خبله وانتم وسامي ما خذيني على قد عقلي
رنا(تقرب من أختها) : أنا أسفه رشـ..
رشا ركضت لغرفتها وسمعوا الباب ينصفق بقوه رمت نفسها على سريرها ومسكت جوالها وأرسلت لسامي
أكررررررررررررهك اكرررررررررهك
أما في الصاله رنا تصيح
زياد : رنا قلبي خلاص رشا تزعل شوي وترضى
رنا(تصيح) : زعلت مني ليه ياليتني ما وافقت
الجده : رنا ياقلب جدتك لما تتزوج اهي وسامي راح تشكرك على اللي سويتيه
رنا : انا ما أبيها تشكرني أبيها ترضى عني
تركتهم وركضت لغرفتها رنا عمر أمها ما اهتمت فيها رشا حسبت الأم لها
الجده(تطالع لحفيدتها وبحزن) : والله مدري اللي سويناه غلط ولا صح
زياد(بثقه) : صح يمه صح سامي ما ينعاب واهو يقدر يغصبها بحكم ولد عمها بس حب يخليها باللين(رن جواله وابتسم) الطيب عند ذكره
الجده : سامي
زياد(يهز براسه بنعم) : ألو ... هلا بوسلطان... رشا أيه أيه.......هههههههههههههههههههههههههههه..... أيه عرفت من رسالتك اللي ارسلت لرنا اليوم فضولها..... والله قويه ههههههههه... عندنا وعنك خير حتى حنى هههههههههههه .... لا ما أرسلت لنا قالتها بوجيهنا ههههههههه ......لا ما اظن تقبل تشوفك ياعم خلها ترضى علينا بالأول بعدين نطلب ترضى عنك .......... هههههههههههههههههههههه لا والله ما أتطنز حاشاك ...... هلا...... لا ما عندي دوام....... على حسابك ..... أوكيه مرني ونطلع مع بعض أنتظرك باي





أما في غرفة أسيل ...............


طق الباب...............

أسيل : أدخل يبه
الأب(يدخل مبتسم) : وش عرفك انه أنا
أسيل(تبتسم) : حفظت طقتك يالغلا حياك
الأب(يطالع لها وبعد صمت) : أسيل
أسيل : عيونها
الأب : تسلم عيونك والله مدري شقول بس انا حاب تسمعيني للنهايه
أسيل(بخوف من نبرة صوت ابوها) : خير حصل شئ
الأب : يوم ملكت خالد حضر أبو مازن يبارك لنا
أسيل(حست بحيا بذكر أسم مازن وفي نفسها) : ياقلبي أكيد كلم ابوه عن الملكه
الأب(بحزن) : وطلب نفسخ الخطبه اللي بينك وبين مازن
أسيل(بسرعه من الصدمه رفعت راسها ) : هاه
الأب : بسم الله عليك يقول أن ولده بياخذ بنت عمه وان أذا جاك نصيب غيره لا تقطعون برزقها
أسيل(كانت جالسه على السرير ومقابله أبوها على الكرسي تجمعت دموع بعيونها نزلت لعند رجل أبوها ) مو فاهمه
الأب(يطالع لها بحزن وسكت) : ..........
أسيل(تهز رجل أبوها بدموع على خدها) يعني مازن مازن ما يبيني يبه أنتهى كل اللي بينا فيه غلط أكيد أبوه يكذب انا أنا شفت أمه وأخته ماكانو راضين عني مازن يحبني أكيد أمه وأبوه أهو لا لا يبه يحبني
الأب(يهز راسه لا) : أنا كلمته وسألته أيش رايه باللي أبوه قاله
أسيل : أكيد كذب الكلام صح يبه
الأب : ............
أسيل : يبه صح كلامي مازن كذب الكلام صح صح أهوووووو يحبني
الأب(زاد حزنه على بنته) : مدري مازن قال كلام أبوه صح وأنه غلط يوم خطبك كان لازم
أسيل(تقاطعه وتاشر على نفسها وتصيح) : غلط أنا ألحين غلط بعد سنه عرف أني غلط لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ه خطبني وكلام الحب وشوقه وحبه لي وأنا أقول ليه له يومين مغلق جواله ولا يرد ليييييييييه ماواجهني فهمني ليه سوى كذا شنوووووووووووو الغلط شنووووووووووو
الأب(يمسك أيديها بحنيه) : يا أسيل أهو الخسران وانتي ألف من يتمناك
أسيل(تهز راسها) : لا لا لا لا انا فيني غلط أكيد يمكن لا لا أكيد بس اهو والله يحبني يبه (رفعت راسها لأبوها دموعها تجرى على خدودها بقهر وألم ) يبه أنا والله احبه ليه يتركني بعد ما علقني فيه لييييييييييييييييييييييييه يبه قل الصدق أهو قال لك سامع عني شئ زعله
الأب : لا يبه يقول دامنا على البر ولا ملكنا كل واحد يروح بطريق(حطت راسها على رجل أبوها تسمع كلامه ودموعها مو راضيه توقف أبوها يمسح على شعرها بحنان ويكمل) يقول بعد أنكم ما تناسبون بعض أنا حبيت أتأكد قبل أقول لك يا أسيل أهو الخسر أنتي
حس الأب بأن راسها ثقل وسكنت وعم الهدوء الغرفه من شهقاتها رفع راسها بحنيه لقاها مسكره عيونها وأيديها جنبها
الأب(بخوف) : أسيل أسيل بابا أسيل أصحي أسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
الكل سمع صرخة الأب طلعت عايشه من المطبخ وركضت هي وامها لغرفة أسيل عبدالله طلع من غرفته يركض نجد ونجود اللي كانن يذاكرن طلعن على صرخه ابوهن والكل يتسابق على غرفة أسيل
عبدالله(أنصدم) : عمي
الأم(تصيح) : أسييييييييييييل بنتي
الأب(جالس وحاط راس بنته بحضنه) : عبدالله أسيل
عبدالله(جلس جنبها وطبطب على خدها بشويش) : أسيل أسيل نجد جيبي شئ يصحيها
الأب (يطلع جواله) : ألو محسن ألحقني ياخوي أسيل ......... أيه قلت لها أغمى عليها........... تكفه ياخوي بسرعه
عبدالله (يشيلها على سريرها) : أسيل أصحي أسيل يانور عيون أخوك طلبتك أصحي (بعصبيه) الله يلعنك يامازن
نجد : خذ عبدالله العطر
الأم(تصيح وعايشه ساندتها) : ليه يا عبدالوهاب انا قلت لك لا تقول لها آآآآآآآآآآآآآآآآه على بنتي
عايشه(بدمع) : يايمه أهدي لا يرتفع السكري أسيل راح تصحى
نجود(تصيح خوفها على أختها) : الله لا يوفقه الله لا يوفقه
عبدالله(بعصبيه) : سكتووووووووووو(لف لأسيل ويحاول يحبس دموعه يقرب أيده اللي فيها عطر) أسيل أسيل

دق الباب بعد 10 دقايق تقريبا نزلت نجود تفتح الباب بأمر من ابوها.....

نجود(تمسح دموعها وتفتح الباب) : هلا عمي حياك
محسن : دخلي معي خالد وزياد
نجود(صعدت وخبرت نجد وعايشه عشان يتغطن) : خالد وزياد جو تغطن
محسن : دخلو روابي خلينا نصعد انا وأنتي
جلس خالد وزياد بالصاله الداخليه وصعدت روابي ومحسن للغرفه
محسن وروابي : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
روابي(تقرب من اسيل) : عبدالله وخر خلني افحصها
عبدالله(بعصبيه) : أحد ماسك انا ما أبعد عنها أسيل روووووووحي
روابي(خاف من عصبيته) : طيب أنت مو ماسكني ماسكها وخر شوي بس
محسن : يا عبدالله أبعد عط روابي مجال
عبدالله وخر بس ما أبعد عنها ضل يراقبها
روابي : كم صار لها
الأب(بحزن) : 10 دقايق ورافضه تصحى
محسن : خلونا نطلع الغرفه صايره ضيقه روابي انا تحت
عبدالله : أنا باقي مع أسيل
الأب : تعال عبدالله
عبدالله (بأصرار بس بنظره كلها حزن وخوف) لا ما بخليها
محسن : خله يله بنات ننزل
نزلو للطابق السفلي وجلسوا الكل ما غير عبدالله عند أسيل ونجد ونجود عند باب غرفة أسيل
محسن : يعني ما طعتني وقل لها
عبدالوهاب : يامحسن أهو صار له يومين مايرد عليها وكان لازم تعرف
خالد : طيب ماصحت
زياد : أتوقع تعرضت لصدمه مو هين اللي صار
محسن : الله يستر ما تدخل بغيبوبه الوحده ما تستحمل انها ترفض
الأم (تبكي) : الناس ماراح يخلونها بحالها كلن يبي يسولف ويشكك لو أهي رافضته مايضر ما يعيبها بس أهو اللي رفض لا وبعد سنه الكل عارف أنها خطيبته صدمه لها يا قلبي على بنتي
عايشه : يمه كلام الناس كثير المهم أسيل
زياد : ياخاله مازن الخسران أسيل ألف من يتمناها
عبدالوهاب : أن صار لها شئ والله والله لأوقف ضد سويلم وعائلته بكل شئ
محسن : أهدى ياخوي ألحين تكون بخير بأذن الله
الكل على اعصابه بعد نص ساعه نزلت روابي لوحدها
الأم : هاه طمنيني
روابي : تطمني ياخاله صحت بس عطيتها مهدي ونامت
محسن : خير أيش حصل
روابي : بعد ماصحت بدت تبكي بهستيريه ورفضت تهدى ففضلت أعطيها مهدي أنصدمت بقرار مازن ومو قادره تصدق ألحين عبدالله معها
عبدالوهاب(يقعد ويحط راسه بين أيديه) : حسبي الله عليك يامازن
محسن(يقعد جنب أخوه) : يابوفهد الحمد لله على اللي صار لو كنا ملكنا وبعدها تركها أيش راح يحصل كله قسمه ونصيب احمد وربكم
الكل : الحمد لله






أما في مكان آخر بيت محسن.........


شهد وبشاير جالسات بالصاله ينتظرن هيام ووجدان اللي اتفقن يروحن للسوق ولا عارفات باللي صار لأسيل أبدا

بشاير : شهوده صارت الساعه 5 ونص أهي قالت الساعه5 بالضبط عندكن
شهد : مدري عنها
بشاير : لو كنا رايحات مع السواق وهن يلحقنا مو أحسن
شهد(ترد على جوالها) : هلا هيوم... طيب طالعات... باي
شهد(تحط جوالها بالشنطه وتلبس عباتها) : يله هم برى
بشاير(تلبس عباتها) : وأخيرا يله
شهد(بعد ماطلعن شهقت) : أهئئئئئئ بشوره
بشاير(تخرعت) : خير
شهد : هذا فراس اللي جايبهن بالسياره اللي قدامنا
بشاير(لفت وعصبت) : لا والله هذا اللي ناقص أروح مع فويرس انا ماني رايحه
شهد : لا بشوره وانا
بشاير(تدخل البيت) : مالي شغل انا وأنتي نروح بكره
شهد(وقفت مكانها مو عارفه تدخل ولا تروح) : ياربي شسوي
هيام(في السياره) : قلت لك ماراح ترضى
وجدان : كان لازم تودينا ليه عندي كذا انت
فراس : نزلي هيام وشوفيها
هيام ووجدان ينزلن وسلمن على شهد........
هيام : هاه شهوده
شهد : صراحه يوم عرفت انه فراس ماتبي تروح
وجدان(تمسك يدها) : تعالي هيام تناديها يلاااااااا
شهد : ماراح ترضى هيام خلاص روحو عطلناكم
هيام(تغمز لها) : أنا راح أقدر عطيني 5 دقايق
وجدان : يله
هيام(دخلت ولقت بشاير جالسه) : بشوره
بشاير(تسلم عليها وبعصبيه ممزوجه بعتاب) : ليه ماقلتي لي ان فراس اللي بيودينا
هيام : والله ماكنت عارفه وصل وانا طالعه قلت بروح للسوق قال طيب روحي ورجع سألني مع من قلت شهد وبشاير قال أنا بوديكم حاولت ورفض
بشاير(تحط يدها على خصرها) : عناد يعني فيني
هيام : هههههه بزران (طلعت جوالها) ألو هلافراس
فراس : أخلصن أطلعن
هيام : رافضه
فراس : لا والله على كيفها أجي لهنا وتقول ماتبي تروح
هيام : شسوي خذ كلمها(تمد الجوال لها) كلميه
بشاير : لا
هيام : عشاني خذي وخلصونا
بشاير(أخذت الجوال وبدون نفس) : خير
فراس : يله طلعي ورانا سوق
بشاير(بعصبيه) : قلت ما أبي أروح كيييييفيييييي
فراس(عصب) : غصب عنك طلعي
بشاير (بعصبيه) : ماني رايحه وماني جاريه عندك ولا عليك أمر علي فاهم
هيام(فضلت تتدخل) : بشاير بربك وغلات امك الله يرحمها تروحين معنا يله
بشاير(سكتت امها أغلى ماعندها مدت التلفون لهيام وأخذت عباتها): يله مشينا
هيام(بفرح) : الو طالعين باي باي
طلعن بشاير وهيام ومو حابه الروحه وعارفه فراس وسوالفه شافت ان مكانها ورى فراس لأن وجدان وشهد متعمدات بس اهي ما عرفت ولا حست قامت تلعن وتسب بنفسها ما تقدر تتراجع وتدخل البيت صعدت هي وهيام
بشاير وهيام : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس(حرك السياره وبصوت عالي) : الحمد لله والشكر كل هذا غرور مانبي ناكلكم
بشاير(من غير نفس) : محد قال لكم تنتظرون
فراس(يعدل المرايه ويركزهن على عيونها) : من غصبك تروحين
بشاير عصبت ولفت لها بس أنتبهت انه معدل المرايه وطاحت عينها بعينه وغمز لها وأبتسم بانتصار
بشاير(في نفسها) : عمى بعينك ضحكت من سرك بلا صدق عينك قويه
هيام(ابتسمت وتطقه بشويش على يده) فراس الطريق أمام مو خلف
فراس(يبتسم) : أدري أشوف ورانا سيارات ولا لا
هيام : ههههههه طيب طيب
مد يده وشغل أغنية تامر حسني يابنت الأيه ^_^ وعلى على الصوت وظل بين فترات وفترات يسرق نظره لها وأهي انتبهت له وسوت نفسها تدور بشنطتها


على قد ما شفت وعشت وايه .. ايه ايه
جربت أكتر من اللي نفسي فيه .. ايه ايه
جيتي إنتي بسرعة يا بنت الإيه .. ايه ايه
ببساطة كده قلبي قدرتي عليه .. ايه ايه

على قد ما شفت وعشت وايه .. ايه ايه
جربت أكتر من اللي نفسي فيه .. ايه ايه
جيتي إنتي بسرعة يا بنت الإيه .. ايه ايه
ببساطة كده قلبي قدرتي عليه .. اه اه اه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي
بحبك آه بحبك ودايب فيكي وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي

لو عشت احلف طول حياتي كلها مش ح اقدر اوصف بحبك قد ايه
محتاج حياة اتنين ثلاثة على حياتي عشان اوصف يا حياتي بحبك قد ايه

لو عشت احلف طول حياتي كلها مش ح اقدر اوصف بحبك قد ايه
محتاج حياة اتنين ثلاثة على حياتي عشان اوصف يا حياتي بحبك قد ايه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

بشاير(في نفسها) : يوووووه وش هالمصيبه نسيت الفلوس والله ورطه
شهد(تهمس لها) : فيك شئ
بشاير : لا
بعد فتره وصلو للمجمع والأسواق أغلبها فاضيه بسبب امتحانات المدارس فتح فراس البيبان إلا صوب بشاير اللي ما انتبهت لأنها تسكر شنطتها
بشاير(ألتفت حولها) : عمى خلني
توها تبي تزل إلا الي مسك يدها لفت قدامها إلا فراس اللي باين على وجهه العصبيه
بشاير(تحاول تفك يدها) : فراس أنجنيت أتركني
فراس(مسك يدها بقوه وبعصبيه) : مره ثانيه ردي علي عدل
بشاير : أأأي وجع بشكلك هدني فريسوووووووو يالخايس
فراس(بصوت عالي) : فاهمه انا ما أحذر إلا مره وإلا تشوفين شئ
بشاير(ما نتظرته يكمل عضت يده بأقوى ما عندها ومن الألم تركها): وأنا ما أثني كلمتي وماني وحده من حريمك
فراس(مسك يده اللي تالمه) : حشى قطوه أوريك
نزلت بشاير بسرعه ونزل وراها وما قدر يمسكها ولا ناوي عليها اليوم
فراس : ههههههههههههه هين وين بتروحين مني
بشاير(تلف له) : هين والله لأقول لأبوي واللي في بالك ماراح توصل له
فراس(يبتسم ويغمز لها) : يافاهمني
بشاير(لفت عنه وراحت للبنات وأهي معصبه) : عمى ليه ما تنتظرن هاااااااااااااااه
هيام(تهمس لها) : سوى شئ لك خلاك معصبه صح
فراس(من وراهابصوت عالي) : مـــــــــــــــــــــــــــــــــــن
بشاير(أنتفضت من الروعه ماكانت تعرفه أنه وراها) : وووووووووجع عساك لللوز ببلاعيمك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم