رواية أحبك يشهد الله علي -26

رواية أحبك يشهد الله علي - غرام



رواية أحبك يشهد الله علي -26


على هالصوت
هيام(تمسك يدها) : أمشي صايرين توم وجيري أخلصي
بدأن عملية البحث عن ما يناسب فساتين العرس اللي عند المشغل
هيام : واااااااااااااو تهبل هذي الأسواره
شهد : بشاير ماكأن هذا الخاتم يصلح لفستانك يله ندخل نشتريه
بشاير : أيه بس لا مو عاجبني
هيام : لا بشاير روعه خذيه مو غالي
بشاير : لابدور غيره أذا ما حصلت أحلى باخذه
وجدان : طيب بدخل تدخلين شهد
شهد : طبعا بختار أكسسوار للشعر
هيام : بشاير علامك من دخلنا ما شريتي شئ معاك فلوس تكفي
بشاير : والله صراحه ما معاي فلوس كلش نسيت البوك
هيام : أعطيك وتردينهن لي أعرفك ما تحبين العطيه
بشاير : لا ياقلبي بكره برجع مع اخواني وأشتريهن
هيام : عمري أبوي وفراس عطوني بزياده
بشاير : هيام عارفه أن من فراس ما أبي
شهد(قطعت كلامهن) : بشوره تعالي نقي لي أحترت
بشاير : يله ندخل
فراس(ينادي هيام) : تعالي
هيام : هلا
فراس : على أيش تتهامسن خير
هيام : بشاير ناسيه فلوسها
فراس(يطلع لها فلوس) : خليها تشتري اللي تبيه
هيام : آسفه أهي رافضه تاخذ مني شلون منك
فراس(رافع حاجبه) : يعني شنو مني انا ولد عمها
هيام : ماترضى وماتحب تاخذ من احد
فراس : خذي وعطيها تشتري خذي بلا عناد
هيام : طيب
هيام(خذت الفلوس وراحت لبشاير) : خذي
بشاير : هيومه قلت لك ما أبي ياقلبي
هيام : هذي من فراس
بشاير(تلف عن هيام) : قلت ما أبي وخصوصا منه
هيام : بشـ..
فراس(دخل المحل وقطع كلامهن بعصبيه) : خذي لا تعاندين وبعدين رجعيهن أذا حبيتي حسبيها سلف
بشاير : مشكور ما أحب الدين الدين عمات العين ومنك ما أبي
فراس : خذيهن وخلصينا
بشاير : أوووووف قلت ماني محتاجه
فراس(بعصبيه وصوت عالي) : خذيها
البنات خافن وراعي المحل قعد يطالع لهم وكل واحد أعند من الثاني
بشاير(تصر على ضروسها) : فراس خلاص ما أحتاج لهم شكرا
هيام : خلاص فراس خلها على راحتها
فراس : لا مو على كيفها راح تاخذهن
بشاير(اللي طول الوقت معطيته ظهرها لفت له وتحط أيديها على خصرها) : غصب يعني لا غلطان أحنا من جينا وأنت تعطي الأوامر تراني بشاير مو مثل بعض الناس تامرهم
فراس(فهم بأبتسامه) : قريب راح تكونين منهم يابنت محسن
بشاير : بعيد عن شواربك ياولد عبدالوهاب
فراس(يدخل الفلوس بجيبه وزاد من ابتسامته) : والله أنتي اللي بديتي ويجي الوقت يا بشاير أنا بنتظركن بره أذا خلصتن طلعن
على الساعه 9 رجعن للبيت وعرفن باللي صار لأسيل وأنتشر بين العائله خبر فك خطبة مازن لأسيل والكل حزن لما أصابها لأنهم يعرفون بمشاعرها نحوه قررت بشاير تكلمها ماتقدر
بشاير : يوووووه هذي علامها
شهد : وش تسوين
بشاير : أتصل على أسيل بس جوالها مغلق أبي أتطمن عليها
شهد : أتصلي على البيت
بشاير : طيب..... ألو هلا عيوش
عايشه(بحزن) : هلا بشاير
بشاير : عايشه صدق اللي سمعته
عايشه : أيه شفتي الحيوان وش سوى فيها
بشاير : الحقير عيوش طمنيني عليها شلونها
عايشه : مدري حابسه نفسها بغرفتها وموراضيه تشوف أحد حتى عبدالله حاول ورفضت
بشاير : ياقلبي من متى
عايشه : من خبرها أبوي صار لها تقريبا 5 ساعات
بشاير : طيب معناها ماراح تكلمني
عايشه : أبدا
بشاير : خلاص أنا بسكر وبكره بأجيكم تامرين على شئ
عايشه : أبدا سلامتك
بشاير(حبت تغير جوها ) : ولا سلام مني ولا مني
عايشه : سلام
بشاير : أحمد هاه
عايشه(أستحت) : ووووجع يله قلبي وجهك
بشاير : هههههه يله تصبحين على خير
عايشه : وأنتي من أهله





نعود لغرفة رشا

صحت وكانت نايمه بنص السرير طالعت ساعتها الله كل هذا الوقت نمت يوووووووووه نسيت رنا ياني غبيه زعلت منها وأنا عارفه أنها مسيره مو مخيره لا ووقت الأمتحانات خلني أروح أشوفها

رشا(تطق باب) : رنا رنا
رنا( اللي كانت تدرس وتبكي بنفس الوقت أول ما سمعت صوتها نقزت لعند الباب وفتحته) : رشا
رشا(شافت عيونها حمر وفي نفسها) : ياربي ليه سويت كذا طول الوقت تصيح أكيد ما درست
رنا(تضمها وتصيح) : رشا آسفه والله ما قصدت تزعلين علي
رشا : تعالي يا حبيبتي وقولي لي أيش حصل وليه سويتي كذا
رنا(تمسح دموعها) : زياد وسامي طلبو مني أسوي كذا لما رحنا لبيت عمي سلطان قالو أن سامي يبيك بس انتي رافضه وكل المطلوب مني أذا كنتي بروحك أخبره باللي تسوينه قالو أنك ماراح تزعلين علي لو عرفتي رشا والله سامي يموت على تراب رجليك (رجعت تصيح) آسفه والله آسفه
رشا : خلاص ماني زعلانه منك بس سامي وزياد حسابهم عسير على اللي سووه والله لألعب فيهم لعب وأهم مو عارفين رنا شنو اختبارك بكره
رنا : فيزياء
رشا : ما درستي صح
رنا : أيه
رشا : طيب أنا آسفه سببت لك كل هذا سمعي لا تخبرين زياد أو سامي أني رضيت عليك وأنا ألحين نازله أسويلك نسكافيه عشان تصحصحين وتدرسين
رنا : أوكيه باخذ لي دش سريع على ما تسوين لي
رشا(توقف وتطلع من الغرفه) : هييييييييييين يازياد انت وسامي أنا رشا تسوون فيني كذا الأيام بينا







* فهد وأوراد وحياتهم المقبله هل سيخضع فهد ويطلق أم ستتراجع أوراد عن قرارها؟؟؟؟؟؟؟؟
** وجدان ستتخطى حبها لمحمد وتناساه او سيعود هذا الحب ويتجدد!!!!!
*** هيام وفارسها الغامض من!!!!محمد او عمر؟؟!!
**** أسيل وصدمتها بقرار مازن نهايه لها أم بدايه قويه وأقوى لحياه قادمه!!!!!
***** ماهو السر وراء قرار مازن لفسخ الخطبه رغم حبه الشديد لها؟؟؟؟!!!
****** ماهو سبب رفض بشاير للأرتباط بفراس رغم بوح عيونه بما بقلبه من حب لها؟؟؟؟!!؟؟
******* رشا بعد أكتشافها لشخصية الجني هل سيتحول حبها له لكره!!! وكيف راح تتصرف؟؟؟




أنــــــــــــتـــــــــــــهــــــــــــى الـــــــــــبــــــــــ 18 ـــــــــــــارت




البارت 19


مر على أسيل يومين كأنهم دهر جالسه بغرفتها ورافضه تقابل أحد رغم محاولتهم فيها تنزل وتغير جو
حتى الدوام ماتروح له زهدت بالدنيا كلها ولا تبي شئ غير الوحده تكون ونيسها
طق الباب.......
أسيل(بصوت مبحوح من البكي) : ماما أرجوك خليني
(أنفتح الباب وتسلل لغرفتها نور) : أنا بابا
أسيل(مسحت دموعها بكف أيدها) : تفضل بابا
الأب شغل النور وجلس جنبها على السرير وأهي منزله راسها رفع وجها بأيده حزن لمنظر عيونها الحمرا والهالات السود تحت عيونها من قلة النوم
الأب(بحزن) : ليه كل هذا الحزن
أسيل(ما استحملت وأرتمت بحضن أبوها وبكل قهر طلعت منها) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
الأب(مسح على شعرها وأهي بحضنه) : يابابا أشتقنا لك ما يستدعي كل هذا الحزن والله ما يسوى دمعه
أسيل(تصيح) : بابا أيش الغلط انا والله ما غلطت ليه يسوي كذا حراااااااااااااام عليه
الأب : خلا ص لا تفكرين بأذن الله بيرزقك بأحسن منه
أسيل : قلتها خلاص لي بس قلتها لقلبي اللي ما عرف غيره ليه أنا وش سويت له يجرحني
الأب : أسمـعــ....
طق الباب
الأب : أدخل
نجد : بابا عمتي أمينه جت أهي والبنات وحابين يشوفون أسيل ويسلمون عليها
أسيل(وقفت وركضت للحمام) : أنا باخذ دش أعتذري لي منهم
الأب : لا حول ولا قوة إلا بالله
نجد(بدمع) : هذي حالتها كل مره تتحجج بالدش اول نايمه ورافضه تقابل أحد الله لا يوفقك يا مازن كسرتها رغم قوتها
الأب(يوقف ويحط يده على كتوف نجد) : أزمه بتعدي أسيل أقوى أقوى خلينا ننزل تحت
الكل تحت جالسين ويترقبون نزول أسيل كلهم أمل أنها تنزل تلاشى الأمل بشوفة عبدالوهاب ونجد بس
عبدالوهاب : هلا بأم أوراد
أمينه(تسلم على أخوها) : هلا فيك ياخوي
عبدالوهاب(يسلم على البنات وعيال أوراد) : كيفكن يابنات
البنات : بخير لله الحمد
عبدالوهاب (تعمد يجلس جنب أوراد) : أوراد كيفك يا بنتي
أرواد : بخير ياخالي أنت كيفك
عبدالوهاب : الحمد لله هاه ما أشتقتي لنا وترجعين تنورين بيتك من جديد
أوراد(رفعت النظر لأمها تستنجد فيها بس أمها صدت عنها) : أنا .........
عبدالوهاب : أنتي شنو يابنتي البشر مو معصومين من الخطأ فهد تعبان
أوراد(لا أراديا رفعت عيونها له بس حست ونزلتهن ولاكأنه همها) ............................
عبدالوهاب(أبتسم لأنه عرف نقطه مهمه للحين تبي فهد بس تكابر) : طيب أسمحولي
امينه : وين ياخوي
عبدالوهاب : بروح للمجلس شوي وأجي
روابي : خالي لا تتأخر ترى مشتاقين للجلسه معك
عبدالوهاب (أبتسم ) : وأنا بعد


نعدو لأسيل.........

أسيل(دخلت الحمام وأنتو بكرامه) : آآآآآآآآآآآآآه كيف أقابلكم وانا بهذي الحاله (قربت من المنظره تشوف نفسها ونزلت راسها) أنا أنا تعبت أبيه يطلع من تفكيري أبي انساه خلاص ما صار عندي أمل أو ثقه الحب ممنوع ممنوع لا يمكن أني أحب (رفعت راسها للمنظره) ومازن مازن اللي حبيته هذا مو حب أأأأأأأأأأأأأأأأأه ليه سلمت لك قلبي ليتني قاومت هذا الحب ليتني ما أنهارت صروح قلبي ليه فتحت قلبي لك وطعنته لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
أبي أعرف السبب ليه سوى كذا وكلام الحب والغزل والشوق والوله وأنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
(بقهر وألم وعيون تأكد الكره) أكرهك أكرهك (طلعت ورمت نفسها على سريرها ضمت وسادتها ودفنت وجها فيها تكتم صوتها وتبكي ) أأأأأأأأأه

اما بالصاله الكل يسولف وأوراد سارحه بفهد

فهد تعبان يابعد قلبي لا لا لا هذي خطه من خالي أكيد لا لا معقوله قسى قلبك على حبيبك وأبو عيالك
أأأأأأأأأأأخ يا فهد وآآآآآآآآآه من عمري اللي ضيعته وأنا أشفع لك
نجود(تحرك يدها قدام عيون أوراد) : وروده
أوراد(أنتبهت) : هلا أسفه
سلوى(تغمز لها) : اللي واخذ عقلك يتهنى يا رب
أوراد(أستحت من نظرات الكل وكأنهم كاشفينها) : ولا أحد
نجود : طيب بابا يبيك بالمجلس
أوراد(أرتاعت في نفسها) : أكيد بيقولي عن فهد لالا لا ما أبي
أمينه(تقطع تفكيرها) : يمه أوراد روحي لخالك
أوراد : هاه حاضر
عايشه : أوراد خذي لا هنتي معك القهوه والشاي له
أوراد(تاخذ الصينيه) : حاضر
دخلت المجلس وكل تفكيرها ليه وش يبي دخلت وجلست قدامه كان يقرى الجريده حطت القهوه وصبت له فنجان ومدته له
أوراد : تفضل
: زاد فضلك
أوراد(رفعت راسها مصدومه) : فهد
فهد (أبتسم) : عيونه
أوراد(وقفت تبي تطلع بس تفاجئة الباب مسكر لفت لفهد) : شنو قاعد يصير
فهد(قرب بمسك يدها) : تعالي جلسي
أوراد(سحبت يدها) : لا من قفل الباب
فهد : أنا قلت لأبوي أنتي كل ما جيت بكلمك تهربين
أوراد(تحط يدها على خصرها وبعصبيه) : مخططين لكل هذا وخالي لا ما أصدق كيف يسوي كذا
فهد : لا تلومينه أنا طلبته وترجيته أوراد سمعيني صار لنا أسبوع من طلعتي
أوراد(ببرود) : وصار لي أسبوع قايله طلقني
فهد (صر على ضروسه) : طلاق ماراح أطلق
أوراد : بتطلق غصب بصراحه أنا وحده بشوف حياتي مع شخص ثاني وانت خذ عيالــ....
ماحست إلا بكف
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ
أوراد(دمعت عيونها وحطت يدها على خدها) : هذي ثاني مره تضربني
فهد(يقرب منها) : أنا أسف أور
أوراد(بعصبيه) : بس بس كفايه أفتح الباب بطلع
فهد(بحزن) : مفتوح مو مقفل
أوراد : فهد
فهد(فرح من سمع أسمه) : لبيه
أوراد : أكرررررررررررررررررررهك
طلعت من المجلس ودخلت للبيت الكل كان عنده أمل تدخل وأهي أيدها بأيد فهد بس أنصدمو خدها أحمر وتبكي طالعت للكل وعرفت أن الكل مخطط لهذي اللحظه أخذت عباتها وعيالها وطلعت للسواق ولا أنتظرت احد
فهد(حط راسه بين أيديه) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه غبي غبي
الأب : صدق غبي
فهد : يبه
الأب(بعصبيه) : وحطبه هذا اللي أتفقنا
فهد : أستفزتني تقول تبي الطلاق وتبي تشوف حياتها مع شخص ثاني ما أتحمل فكرت أنها بتكون لغيري إلا هذا
الأب(جلس جنبه وكله حزن ولده من صوب وبنته من صوب) : يابوك تثيرك أوراد تحبك ولازالت تحبك وراح تضل تحبك
فهد : وانا والله أحبها يبه كل الكلام اللي قالته عني صح بس والله والله غراميات اللي تقول عنها لا يبه انا إلا الحرام انا لا يمكن أخونها لا يمكن أهي حبيبتي جايز تجاهلتها جايز قصرت بحقها بس أعرف غيرها لا أمي وطيف كذبوا عليها صدقني يبه أنا لا يمكن أجرحها
الأب : وليه ماقلت لها ليه قابلتها بكف لمتى ما تتحكم باعصابك
فهد : يبه مو مستحمل بعدها أشتقت لها ولعيالي أبي أرجع ألاقيها منوره بيتها يبه تعبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ان
أوراد هي دنيتي دنيتي وأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه منها
الأب : طيب وان صارت لك فرصه ثانيه وش تبي تسوي وش تبي تبرر وتقول
فهد : بقول بس أحبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب بببببببببببببببببببببببببببببببببك وما احب غيرك
: وأنا أحبببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببب ببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببك وما بكون لغيرك
فهد (منصدم رفع راسه للباب) يبه هذي أوووووووراد ولاااا خيالها
الأب(يبتسم) : هذي أوراد حقيقه يابوك
فهد(ولا أهتم لوجود أبوه ركض لها وحضنها بحب) : أحبك أحبك
الأب(أبتسم) : أحم أحم أنا هنا ولا نسيت
فهد وأوراد(أنحرجو وبعدو بس ضل ماسك يدها) : السموحه بس أعذرني
الأب(يوقف) : يعني أشيل بعضي وأروح
فهد(أبتسم ) : كلك نظر الغالي
الأب : طيب طيب الله يهنيكم
فهد : أوراد
أوراد : عيونها
فهد : أنتي سمعتي كل شئ
أوراد : أيه سمعت ما يحتاج تعيد
فهد : بس أنا شفتك تطلعين
أوراد : سبحان اللي خلاني أرجع عشان أسمع كلامك
فهد : ليه رجعتي نسيتي شئ
أوراد : أيه كنت جايه أقولك شئ بس خلاص ما يحتاج
فهد : قولي وش
أوراد : كنت بقول
فهد : أيش
أوراد : أني أبي الطلاق بسرعه ولا برفع عليك قضيه(خبت وجها بين أيديه خافت يضربها كف)
فهد(شالها وقعد يدور فيها) : مجنوووووووووووووون لو طاوعتك
أوراد(بعدت يديها عن وجها) : يعني ما زعلت
فهد(نزلها ووقفها قدام وباس خدها) : أوعدك لا أزعل ولا أزعلك بعد هاليوم
أوراد : الله يخليك لي
فهد(أبتسم) : يله خلينا نرد البيت
أوراد : لا
فهد(لف لها بصدمه) : شنو
أوراد : لا
فهد(قرب وقابلها) : ليه وش يمنع
أوراد(في نفسها) : والله يافهد رغم أني أحبك إلا أني لأخليك تندم على الكفين اللي عمرك ما تجرأت ورفعت أيدك علي توووووووووووووووووووك لأخليك تنضج على نار هاديه
فهد(مسح بأيده بحنيه على خدها) : هاه حبيبي علامك
أوراد : هاه خلني في بيت أهلي شوي
فهد : ليه بيتك ينتظرك تنورينه
أوراد : معليه فتره أستحملت كل هذا الوقت ما تقدر تستحمل أيام
فهد : أيام
أوراد : يووووه فهد أفهمني
فهد : أففففففففف
أوراد : فهودي زعلت
فهد(ذاب من زمان ما دلعته) : عيونه وقلبه وأنا أقدر أزعل منك بس بطلبك شئ
أوراد : تامر
فهد : تقبلين عزومتي على العشا طلبتك
أوراد : مقبوله
فهد(غمز لها) : لوحدنا خلي لولو وعبدالوهاب عند عمتي
أوراد : تامر
فهد : أمر عليك الساعه 7 أوكيه
أوراد : أوكيه
فهد(باسها على جبينها وضمها له) : أشتقت لك
أوراد(في نفسها) : وأنا أكثر يالغالي بس سامحني لازم تتعلم اللي جاني منك مو قليل(رفعت راسها له ) فهد
فهد : هممممم
أوراد : بروح
فهد : شنو ووين
أوراد : للبيت
فهد(بفرح) : بيتنا
أوراد : لا بيت أمي وهوبي ولولو بالسياره لوحدهم مع السايق والخدامه بهذا الحر
فهد(مسك يدها) : أنا بوديك للبيت والسايق مع عمتي يبقى
أوراد (بأبتسامه) : حياك
طلعت مع فهد أيدها بأيده الكل كان يراقب وفرحو لهم وكان ودهم يلولشون لولا حالة أسيل الكل ظن ان أوراد بتروح البيت وتاخذ أغراضها وترجع مع زوجها بس مو عارفين أوراد شنو خططت له عادت المياه لمجاريها بين فهد وأوراد ولا تخلو من بعض المناوشات المرحه ورجعت للبيت بعد عشاء رومنسي مع فهد تمنت ترجع لبيتها معه بس داست على قلبها وقررت ما ترجع لين يعرف قيمتها ويرجع كرامتها تبيه يتعلم درس قاسي ولا يرجع يكرر الغلط تفاجئن أمها وخواتها يوم رجعت وقالت لهن وش سوت وبشنو تحججت وضحكن عليها لولا الأمر لا يخلو من معاتبة أمها لها بس عذرتها يوم سمعت أسبابها



صباح يوم جديد.............


رشا : صباح الخير
رنا والجده : صباح النور
رشا : مارحتي لأمتحانك
رنا(معها كتابها وتطالع للساعه) : لا بدري بروح بآخر لحظه أفضل
رشا(بخبث) : رنو وين تلفونك
رنا : خير
رشا : عطينياه
رنا(تمده لها ) : تفضلي
رشا(تكتب رساله وترسلها لسامي ) : ههههههههههههههههههههههههههه
رنا والجده تعجبن منها تضحك
الجده : خير يمه وش بلاك
رشا : هاه ولا شئ خذي جوالك رنا وعلى فكره مسحت المسج لا تدورين
صعدت لغرفتها وناظرت نفسها بالمرايه وعلى شفتيها أبتسامة خبث
رشا : هذا أول صاع يا سامي والله لأجننك ياترى كيف بيكون شكلك أممممممممممم ليتني أشوفك
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أما في فيلا سلطان الـ......

بعرفكم بعائلة عم زياد....

الأب(سلطان)
الأبن البكر(سامي 26سنه)
الأبن الأوسط(سليمان23سنه)
البنت الوحيده(غيداء20سنه)


سامي توه طالع من الحمام(وأنتو بكرامه )ما خذ شور سمع نغمة الرسائل فتحها وانصدم
سامي : لا مو معقوله رشا بتكون لغيري لا مستحيل كذب بس رنا ماعمرها كذبت انا لازم أتاكد(أتصل على رنا ) يووووووووووه مغلق أكيد أنها دخلت لجنة الأمتحان زياد أيه زياد(دق على زياد) مغلق بعد أتصل على البيت أفضل والله أن ماردو لأروح لها في بيتهم واللي يصير يصير..... ألو
ملاك : ألو
سامي : أنا سامي مستر زياد موجود
ملاك : يس سليب نايم
سامي : طيب رشا
ملاك : يس شي كم مستر سامي
رشا(سمعت أسمه علت صوتها) : ملاك تاركه شغلك وتسولفين بالتلفون خلصي اليوم خطيبي بيجي
سامي(سمع وصر على ضروسه واهو يحس عرق برقبته ينبض) : عطيني رشا
ملاك : أوكيه مستر سامي بيكلم أنتي
رشا : من سامي لا ما لي خلق أكلمه قولي له مشغوله بتجهز لجية حبيبي ونور عيوني ونااااااسه من قدي بيجي يتغدى عندنا أمممممممم لا زياد موجود نايم ولا رنا موجوده عندها أمتحان باخذ راحتي أقول ملاك بلا هذره أنا بغرفتي اذا جاء قولي لي أوكيه
ملاك : أوكيه .. ألو ألو سكر
سامي(بعصبيه) : لا مستانسه بعد والله لأحرمك الوناسه لو تكونين لغيري ومجهزه له غدى بعد عساه سم ببطنه وتتزينين (ماحس بنفسه إلا وأهو يرمي زجاجة العطر على المرايه اللي تحطمت لأشلاء قدامه كان يتخيل منظرها وأهي جالسه مع خطيبها ويضحكون) آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
دخلو الخدم على صوت التحطم
سامي(بعصبيه) : براااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
الكل خاف وطلع سامي يخوف لو فقد أعصابه رغم أنه نادرا ما يفقد اعصابه معروف من النوع المتحكم بس رشا هي اللي تحكمت فيه






في المستشفى


في الكفتريا.........

ألحان : فقدتها الله لا يوقفه
بشاير : لو قدامي كان خنقته الحقير
ألحان : تصدقين رفضت تكلمني وأنا لولا حملي ومتعبني كان رحت لها
بشاير : لا تتعبين نفسك رافضه تقابلنا
ألحان : ياقلبي عليها
بشاير : تصدقين زين ما داومت
ألحان : ليه عاد على الأقل تنسى وتشغل نفسها
بشاير : مو أنتي ما سمعتي هرج البنات هنا
ألحان : خير وش فيهن
بشاير : يوووووه طايحات حش بأسيل واللي صار لها
ألحان(عصبت) : من الحقير اللي تجرأت وتكلمت عن أسيل
بشاير(بحقد) : العنود و نوره
ألحان : قولي لي
بشاير : سمعتهن يقولن أن مازن ترك أسيل بسبب أن لها ...
ألحان : تكلمي
بشاير : أن لها غراميات عشان كذا تركها
ألحان : وكيف سمحتي لهن
بشاير : لا والله ما سكت لعن شكلهن وبغيت أوصل الأمر لفصلهن بس تذكرت البيوت اللي مفتوحه من معاشهن وحذرتهن آخر مره
حصه : السلام عليكم
بشاير و ألحان : وعليكم السلام
ألحان : علامك معصبه كذ
حصه(تاخذ ماء وتشرب) : رفعن ضغطي الحيوانات
ألحان : من
حصه : عنودوه ونوره
بشاير : خير بعد وش سون هذلن ما يتركن أحد بحاله
حصه(تجلس) : يدورن بين السسترات ويقولن أن خطيب أسيل بعد سنه حب لها تركها لانها تعرف واحد من وراه تقضي معه أوقات فراغها العاطفي لين يرجع مازن من السفر بس أهو كشفها عشان كذا فسخ الخطبه وهون عنها وقال بنات عمي أضمن
ألحان وبشاير : شنوووووووووووووو
حصه : والله
ألحان(بعصبيه) : صدق ذيل الكلب الأعوج ما ينعدل
بشاير : والله اليوم ليكون نهاية شغلهن هنا هن قطعن رزقهن بنفسهن
طلعت ألحان وبشاير وحصه شافت أنه من الأفضل تصف معهن لأن أسيل غاليه عليهن وصلن واهن بقمة العصبيه
بشاير : أنا مو حذرتكن
الكل سكت على دخول بشاير وألحان وحصه لغرفة الممرضات
العنود : خير بشاير
بشاير(تأشر عليها وعلى نوره) : أنتي وهي كم مره قلت لكن لا تتكلمن عن أسيل
نوره : ما قلنا غير الصدق

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم