رواية لمني بشوق واحضني -26

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -26


مقويات وهي علاج مبدئي ..الله يستر لان العلاج بالكيماوي هو الخطوه الجايه ..

ضمتها ام سعود :-الله رحمته شامله لخلقه
الماس :-والنعم بالله
ماتدري ام سعود كيف تعلمهم بس لازم تقول لهم ..لان الجناحين متقابلين ..
ام سعود (شكلها تعبانه) :-عيالي
الماس وسعود :-سمي
ام سعود :-ام احمد
قال سعود يهمس :-قطع هالسيره
مسكت الماس يده ...
ام سعود رحمة حال ولدها الي نحفان مره وعيونه تحتها هالات سوداء من الارهاق :-ام احمد فوق ترتب اغراض بنتها
انصدمت الماس وجمد سعود ..
بدون مقدمات طلع سعود من البيت بسررررررررررررررررررررعه ..
دورت الماس اقرب كرسي وجلست عليه ..
خافت عليها ام سعود :-يمه علامك
قالت الماس بتحجر من قوة الالم (الايام الي فاتت كانت مثل الحلم ماحست بحقيقة زواجه الا الحين ) :-ولاشي خاله
نادت ام سعود الشغالات ...
شربت الماس من يدين خالتها كاس مويه ...
قالت الماس بهمس ودموعها بعينها :-خاله مابي اقابلها
ام سعود :-يمه انتي مقابلتها مقابلتها اختصري على عمرك واقطعي راس الحيه من البدايه
ناظرت الماس خالتها الي كانت تنصحها بخبره سنين طوووووووويله ..
جمدت الماس في مكانها
ودقت ام سعود على جوال هنادي :-الو يمه تعالي تحت
هنادي وعيونها مورمه :- ان شفتها تفلت في وجهها
ام سعود :-يمه عن هالالفاظ تعالي الماس تحت
طياررررررررررررررررررررري الا وهنادي عندهم ..
ضمت الماس وقالت لها :-يالله قلبو نرتب جناحك
هزت الماس راسها وهي تحس بتعب ماله مثيل ...
دخلن الجناح ..
وجابن الشغالات الاغراض ..رتبت الماس وهنادي كل شي ...
بعدها بساعتين رجع سعود
ودخل الجناح لقى هنادي نازله تجيب عصير من المطبخ ..والماس ترتب ..
قال :-ذلفت
هزت راسها بدون ماتتكلم..
وقفت الماس على اصابيع رجلينها تحاول تدخل وحده من شناطها بالدرج العلوي ..
وقف سعود وشالها وهي تضحك من المفاجاه ..رفعها لين حطت الشنطه بالدرج ..
نزلها شوي شوي ووجهها مقابله ..
الا ونحنحه على الباب التفتوا سوى الا وهي ام احمد ...
---------------------------- >>

هدوء وهالابتسامه اليتيمه ماتت
قال ام احمد بقلة حيا :-هلا والله بنسيبي
قالت الماس وماقدرت تمنع نفسها :-الباب الي دخلتي منه تدلينه
انصدمت ام احمد :-وشهو
الماس :-الي سمعتيه
ناظرت في سعود وقالت :-شفت حرمتك تطردني قدامك
هز سعود كتوفه وقال ببرود :-اظنك سمعتيها زين
انصدمت من قلب وقالت :-انت ماتبي بنتي من جد
سعود :- وجد الجد
قالت بحقد واستهزاء :-وش لاقي في عديمة الفايده ذي
انجرحت الماس بس طبعا هذي مو اول مره تسمع هالكلام منها بس اول مره يكون صريح مو تلميح
انقهر سعود وقال :-اطلعي من غرفتنا لا والله بالعقال وتعوديها تغلطين على زوجتي
ام احمد :-ونوف زوجتك
سعود بمرار :-مافيه شي بالغصب وان كانوا غصبوني اتزوجها فلانهم يبوني اتزوجها ام انا ف ما ابيها
ام احمد وهي تناظر الماس الشاحبه :-هه لاجابتلك نوف الولد ساعتها راح نشوف
وطلعت من الغرفه ..بسرعه
جلست الماس على الصوفا تبكي وحالتها حاله ..جلس جنبها سعود وهو المسكين على وشك يجيه سكر او ضغط قال برقه وصوته الحنون فيه اثار جرح بليغ :-لاتزيدين همي هم يانظر عيني هذي انسانه متبلده وقحه ماعليك منها
قالت الماس وهي تمسح دموعها :-صدقت في شي لاجابت لك الولد ساعتها بتنساني
قال بقوه :-ذكرني الموت ان نسيتك
قالت بسرعه :-بعيد الشر عنك
دخلت هنادي الغرفه وشافت حال الماس وعرفت ان ام نويف بخت عليهم سمها قبل لاتطلع لانها قابلتها عند الدرج وطبعا هنادي سفهتها وماعبرتها

يوم الزواج

جلس سعود متنح والجوال جنبه يررررررررررن رنين متواصل ولايرد عليه ..
اما الماس وبالغصيبه وداها بيت اهلها ..امس
بيختصر عليها الالم وبيرحم حالها من شوفته...
قال فهد وسلطان الي دخلوا بيته فجاه :-سعود
كان منزل عيونه بالارض محني الراس واصابيعه متشابكه
جلس جنبه فهد وقال :-سعود بلا فضايح الساعه ست المغرب
سعود :-------------------
سلطان :-سعود والي يسلملي عمرك طلبتك
وقام وحب على راسه
رفع راسه سعود ..
قال سلطان :-قم مشينا ياخي فكر في شعور عمي وفي عياله ترى والله مالهم ذنب
فهد :-سلطان معه حق خلي الليله تعدي على خير
الا وبدخلة احمد :-سلام
العيال :-وعليكم
جلس احمد جنبه وقال :- عارف انك مغصوب تتزوج وانا والله حزين مو عشان اختي لا عشانك انت
هز سعود راسه
قال احمد :-عماني وابوي ذبحوني بالمكالمات يحسبونك معي خلنا نروح لهم قم بدل ملابسك
قام سعود وطلع غرفته ..لقى الماس مزهبه له اغراضه وحاطتها على السرير ...
ضاقت فيه الوسيعه وحس بصدره يصغر ويصغر ويمنعه لايتنفس
لبس بسرعه ..يبي يرتااااااااااااااااااح وينتهي من هالليله المشؤومه ...
نزل للعيال وطلعوا كلهم القاعه ...
*
*
ناظرت دانه اختها وقالت :-الماس انتي واثقه من الي تسوينه
بكل قوه ملكتها كانت مصره تخرب هالليله على نويف وامها :-ايه
قالت دانه وهي مو مصدقه الي تسويه اختها :-انتي يامجنونه يا براسك شي
التفتت الماس وقالت وهي تناظر بدانه وتفكيرها في مكان ثاني وفي واحد مافيه غيره :-اليوم تحسبنها بتنتصر دانه مو بورقه راح تملكه روحتي للعرس عشان اشوف هزيمتها بعيوني وهي تشوف قدري عنده بعيونها اليوم ماراح تنساه بحياتها
خافت دانه :-الماس مانبي فضايح
الماس :-دانه انتي تعرفيني
دخل خالد وامه معه الغرفه بعد مادقوال الباب وجمدوا يوم شافو الماس ..
قالت امها وشكلها بيغمى عليها :-يمه على وين
الماس ببرود :-بروح معكم
خالد انهبل :- من جدك
الماس :-ايه
ناظروا كشختها وجمالها الي يسحر الاعمى ...كانت لابسه فستان زمردي شبيه بفستان نجوى كرم باغنيه (بحبك ولع) على جسمها وعلى طوله وعلى شعرها الي ماسكته من قدام باكسسوار كريستالي ناعم روووووعه والباقي كيرلي طالعه ملفته للانتباه بشكل كبير ..والمكياج كان عذاب سموكي يجننننن على وجه ولا اروع منه ..
قالت امهم :-خالد دانه اطلعوا بكلم اختكم
كانت الماس عارفه ان امها ماراح تعدي لها هالشي ..لان امها ماكانت تبي تروح بس ابوها غصبها وسوى مشكله بالبيت ..
طلعوا من الغرفه ..
قالت ام خالد :- مجنونه انتي وين تروحين
قالت الماس :-بحضر عرسه
خنقت امها الغصه :-يمه مالها داعي
عندت الماس :-طلبتك يمه ابي اروح ما ابي اكون ضعيفه تكفين
رجاها كسر قلب امها ووافقت ..
نزلت الماس مع امها ..
انصدمت قمر :-الماس
ناظرتها الماس اما دانه فغمزت لقمر الصريحه عشان تسكت
مسكتت قمر غصب لان الكل صاير يراعي مشاعر الماس مرررررره ..لان اقل شي يخدشها ويكسر حصون القوه الهشه الي بنتها حول نفسه
قالت الماس لخالد :- خلود انا بجلس ماراح اروح الحين
خالد :-تجين مع السواق بلحالك لا لا روحي معنا
الماس :- حمد بيجلس معي تعرفه مايحب العروس
خالد :- وش الفرق الحين ولا شوي
عدلت الماس فستانها وقالت :-فيه فرق
واضطر انه يوافق وتفكير اخته محيره ...
مسكت دانه قبل لاتطلع وقالت لها :-قبل لا يدخل سعود بوقت كافي دقي علي علميني
دانه (وهي خايفه على شعور اختها ) :- انتي واثقه من الي تسوينه
بعناد وثقه :-ايه لاتنسين
دانه :-طيب


في القاعه

كانت ام سعود وبناتها واصلات حدهن من الضيق وهن يشوفن ام احمد تصول وتجول ومبسوطه ..
"قلللللللللللللللللللللللللللللللللللللوش"
همست هنادي :-وجع ان شاء الله
منال :-من الي جايب ذلي الي فقعن روسنا من اليوم
قالت سعاد تستهزء :- من غيرها ام احمد
ام سعود :- يزغردن على ايش مالت عليهن
جت دفعة حريم يباركن ...
وسلمن على البنات الي واقفات بالاستقبال ..
بعدها وصلت ام خالد وبناتها واستقبلنهن بنات بو سعود الي ملامح وجيههن شينه ..تقولين بعزاء مو عرس
****
جلست سعاد جنب دانه وقالت لها :-وش اخبار الماس
قالت دانه بضيق :-ابشرك استخفت
سعاد :-ليه
الا وجوال سعاد يدق ..:-الو
فهد :-بالملعنه وامها يالله اقنعناه يدخل
سعاد :-متى
فهد :-بعد عشر دقايق لانه يسلم على المباركين وبيجلس معهم شوي
سعاد وهي تفز :-طيب طيب
قالت دانه وهي على وشك تبكي :-بيدخل
سعاد :-ايه فيه ضيوف جدد بيجلس معهم دقايق ثم يدخل
وقفت وقالت :-بقول لامي تعلم العقربه
وراحت سعاد لامها ..طلعت دانه جوالها ودقت على الماس
الماس وقلبها يرررررررجف :-بيدخل
دانه :-ااااااااااااااايه
سكرت الماس الخط وفزت ..
حمد :- مالي خلق اروح
الماس :- حمد ماعندي وقت بعطيك خمس ميه بس تعال معي ماحب اركب مع السواق لحالي
استانس حمد :-طيب

في جناح العروس

بتشقق نوف من الفرحه ...
كانت لابسه فستان ابيض نافش ذيله طوووووووووووويل ورافع شعرها ومسويه مكياج خليجي ..
قال لها امها :-نوف يالله جاهزه بيدخل بعد شوي
نوف وهي فاقه خشتها :-من قال لك
باستهزاء :- عمتك
نوف :-هه عمت الغفله هههههههههههه
امها :-يالله عجلي
نوف :- انا جاهزه ..يمه الماسوه جت
امها :-مليون مره تساليني هالسؤال لا ماراح تجي
نوف :-ههههه خسارررررررررررررره ابي اشوف موتها بعيني
امها :-الايام جايه لاتستعجلين شدي همتك وجيبي له الولد
نوف :- ههههههههههههه لاتوصين
انزفت نووووووف على اغنية نوال الزغبي (الي تمنيته )
قالت هنادي تهمس في اذن دانه الي مجمده ملامحها عشان محدن يشمت فيهن :-مالت عليها الي تمنيته مره وحده
دانه :-بكره نوال بسبتها
قالت هنادي بحسره :-اخ ياليت الماس حاضره
ابتسمت دانه غصب وغمزت لهنادي الي مافهمت شي ...
جلست نوف هي متشققه من الوناسه ...
قالت قمر بحقد وهي ناقده عليها :- لو تقوم ترقص احسن
منال :-رقصت عليها المجنه لاتقولينه تجي عليها
طبعا رنا كانت جالسه على طرف الطاوله بجنب دانه وهنادي وسعاد وماسمعت كلام قمر ومنال واصلا لو هي قريبه من البنات ماقالنه لها لانهن يحبنها وجرح مشاعرها اخر شي يفكرن فيه ..
بعدها ....
وصلو الرجال المدخل ...تغطن الحريم وانزف سعود وهو يحس بنفسه مقيود للمشنقه .. كانو الشياب جنبه
واحمد وناصر وراه ...
تحمست نوف وبغت تتشقق وهي تقزه وهو مقبل يمها ...
اول مره تدري انه وسيم حيييييييييييييييل طول وعرض وهيبه وكشخخخخخخخخخخه ...
طبعا سعود مارفع عيونه ولاناظرها ..
جا وجلس جنبها ..
ماباركوا لها العيال ..ووقفوا بجهة سعود ام الشياب فباركوا لنوف وهم متشققين من الفرحه ..
دقت دانه على الماس لان سعود ماراح يطول شكله على نار سبحان الله فرق عن يوم زواجه من الماس كان متشقق من الفرحه وماسك يدها طول الليل
اما الحين ماله ملامح ووجهه مايعبر عن شي
دانه :-الو وينك
الماس :-انزل عبايتي دخل
دانه :-ايه له دقايق عجلي شكله بيطلع
الماس :- طيب معه احد
دانه :-احمد وناصر
تحطمت الماس ..
دانه :-عجلي ادخلي طلعوا بس ترى الشياب مرتزين
الماس :-عز الطلب
نزلت عبايتها وخلتها بالامانات ..
وقفت قدام المرايه الطويله الي بالاستقبال ..رزت عمرها وضبطت شعرها
ابتسمت من بين جروحها الي تنزف كان جمالها ماله مثيل...
دخلت القاعه ...ومن بعيد شافته جالس يم نويف ..
تزعل جروحي واراضي صمتها فيني
واقول ويلي من القصة وراعيها
ماكني الا عصاتن ما تجديني
في مهمهات العيون وشوف مغليها
كسرت حبري على جمر يدفيني
واشعلت حبي قصايد نصفها فيها
مثلي تموت وتباها بالعناويني
ماحصلت روح تزعلها وترضيها
في دفتري حس ماتاصله ايديني
مثل القصيده تتوهني معانيها
دمع بخدي ودمع مات بعيني
والسالفة يابعدي هذي مباديها
تشوفني صمت ماتقدر تحاكيني
واشوفك الشمس تحويني حراويها
وتشوفني حزن ماتقدر تواسيني
واشوفك الشمس تحويني حراويها
دخيل عينيك حبيبي لا تجافيني
ارفق بحالي وروحي لا تجافيها
وان ماحصل منك . لو نظره تكفيني
اضمها في عروقي شوق وارويها
قلبها رجف ورجف ورجف... حست بطعن سيوف من الالم
خلاص راح وقت الانسحاب ..دخلت تمشي بثقه وبهدوء ...
تخبلن الحريم ومحدن عرفها لانها متغيره حيل ...
ومع التركيز عرفوها ..
الماس
شهقت هنادي :-الماااااااااااااااااااااااااااااس
والتفتن البنات ورى وهن يشوفنها تمشي بكل ثقه
كملت الماس طريقها وعيونها عليه وهو تو ماشافها لان عيونه بالارض ...اما نوف الي التفتت وهي مبتسمه شافت الماس وماتت الابتسامه وانقلب لون وجهها
حس سعود بشي ورفع راسه ..
صدمة عمرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررره
طلعت الماس الدرج وعيونها عليها ومسفهه بنويف وامها المنقهره حيل ...
الكل كان متفاجأ ...
الشياب الثلاثه منهبلين ...
مشت لين وقفت قدامه ...وقف بلاشعور وهو يشوفها
والحريم بالصاله متاثرات حيييييييييييييل
قالت بهمس :-في الرخا والشده سوى نسيت
قال بصوت يرجف :-لامانسيت
ضمته قدام الكل من قلب ...
.ونوف دمعتها على وشك تنزل ، ناظرت في امها تستنجد لكن امها هزت كتوفها "ماباليد حيله"
بعدت عنه وقالت :-مبروك
قال بهمس وماسمعه الا نوف لانها الاقرب :-:-تباركين لي في ليلة وفاتي
قالت الماس :-بسم الله عليك يانظر عيني ..
تقدم ابوه وقال :-الله يكملك بعقلك يبه زين انك اقتنعتي
قالت الماس بترفع :- لعيونه امشي للموت عمي
قال سعود بنفس جملتها :-بسم الله عليك يانظر عيني
قال ابو سعود لها وهو يناظر في وجه نوف المتغير :- ما انتي مباركه لبنت عمك
قالت الماس بجرأه :-ماجيت الا عشانه ياعمي ...
والتفتت بتمشي ، مسكها سعود :-وين
ابتسمت بحزن ماخفى عليه :-بروح يا ولد العم انت هنا (واشرت على قلبها)
قال بحب وحزن :-انتبهي على عمرك
ابتسمت :-وانت بعد
جلس سعود وحالته حاله ونوف مقهوووووووووره وفيها الصيحه ..
وبعدها بخمس دقايق طلعوا الشياب
وبعدها بثواني وقف سعود ووقفت نويف معه (خافت لايجحدها قدام الناس لان عقله مو معه مع من اخذت عقله وراحت)
×
طلعت الماس من القاعه بكبرها وركبت السياره الي كانت تنتظرها برى وانهارت كل حصونها وجلست تبكي ..
انهبل حمد منها ... ومن قوة بكاها ..
ومشوا للبيت
حمد :-يكفي يا الماس والله قطعتي قلبي
لكنها ماردت ..وماصدقت خبر والا وتدخل بيت ابوها وتطير على غرفتها ...

الجزء الثالث عشر)

(الجزء الاول)

قال سعود لفهد وهم برى القاعه :-سوق السياره انت مافيني حيل
المزح من طبوع فهد لكنه تخلى عنه وهو يشوف اخوه مدمر لاخر حد ..
قال فهد وهو ياخذ مفتاح السياره :-تامر
كانت نوف تسمعه وهو يحاكي اخوه .. والعبره خانقتها ..
ماعبرها .. فتحت لها امها باب السياره وركبت ورى اما سعود جحدها وركب قدام مع فهد ..
سند سعود راسه وهو متورط توريطة ما مرت عليه بحياته كلها ..وهو مايدري كيف يتصرف ولا وش العمل
لكن الذنب ذنب الشياب وبرقابهم
طبعا ابو سعود حاجز لهم سويت عرسان بفندق خمس نجوم ..
وقف فهد السياره قدام الفندق ..
قال له :-سعود وصلنا
فتح سعود عيونه وقال :-كيف بترجع خذ السياره معك وبكره جبها
قال فهد :-سلطان ورانا برجع معه ..
ضرب فهد على يده وقال :-يالله تتمسى على خير
ونزل وماعبر نويف ولا بارك لها ..
نزل سعود وجحد نويف ...انتظرها لين نزلت وهي تعافر فستانها الطويل
دخل الفندق ومشى ولا التفت لها طلعوا السويت وهو ما يدري هي وراه ولا وين راحت
فتح الباب وانتظرها لين دخلت ..
دخلوا الشنط وراهم وبعدين طلعوا العاملين ..
نزلت عبايتها وناظرته وهو ما ناظرها للحين ..
جلست على الصوفا تنتظره يتكلم ولا عطاها وجه ..
حست بضيق وقهر ...
يوم جته الماس بغى يتشقق اما الحين مو بطايق لها شوف..
ماتدري وش العمل ولا كيف تتصرف ...
اما هو فجلس معطيها ظهره ...
نزلت نظرها ..بالارض مالها الا تمثل دور البريئه الضعيفه حتى يرحمها ووقت ما يجي الولد راح تشوف شغلها مع الماسوه انا ماخلته يطلقها ماهي بنوف
ابتسمت ويالله مسكت نفسها لا يشوفها تنفضح ..
كان سعود متضايق مره يحس بنفسه وكانه جالس مع وحده غريبه اجنبيه عنه ...
مسح وجهه بيدينه وهو يتذكر وصيت عمه وابوه له ..
>>>حط نوف بعيونك ----------- اعدل ------------- ترفق بها تراها صغيرونه
وصوه على كل شي الا عمره ..ماوصوه عليه كان قالوله
وكل امرك لله
شده وتزول
الدنيا مآسي والي جاك مايذكر
عظم الله اجرك
هالكلام كله بيكون مقبول منهم وراكب على الوضع الي هو فيه
..ناجى ربه في السر (ياربي سامحني والله ماني بقادر يارب انت عالم اني مظلوم ومالي ذنب )
احتار سعود ..
وش العمل ...؟؟؟؟
عاجلا او اجلا لازم يواجهها ..وقف وقال بدون مايرفع عيونه فيها :-اذا تبغين تبدلين انا بطلع
وطلع من الغرفه طياري
استانست نوف فديت الحيا والذوق
طلع سعود من السويت بكبره ...ومسك جواله وهو واقف بالسيب المقابل للسويت ماقدر يمنع نفسه
×
×
كانت الماس قافله على نفسها باب الغرفه ودموعها ماوقفت صحيح ان الوقت تاخر الحين بس الغيره تنهشها نهش الموت مابينها وبينه الا خطوه..
دق جوالها في ظلام الغرفه ..
كان نوره هو النور الوحيد الي يكشف عن وجه كله دموع وكرب ..
استوت في جلستها بسررررررررررررررررررعه
امير الروح-------------->>يتصل
طاح الجوال من يدها مرتين ..
قالت بصوت يرتجف :-الو سعود
بصوت من التعب كنه جاي من بعيد :-عيونه وقلبه وروحه
غمضت عيونها وسالت دموعها بكماء مالها صوت ...
حس فيها وحس بدموعها الي من ساعات ماوقفت :- لا يالغاليه دموعك اقسى شي علي

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم