رواية داويتهم وجرحوني -27


رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -27

الجزء الحادي عشر 

سلمان تغير تماما وهالموقف أثر فيه كثيير بدى يحب الجلسة لوحده وأي واحد يكلمه في الموضوع يصرخ ويتنرفز ويسوي صجه ..
كان جالس في زاويه من زوايا الحرم يقرى قرءان وكان صوته شوي مسموع وهو معروف بصوته الخاشع قرب منه أبوه وحس أن ولده فيه شي مو طبيعي رفع راسه سلمان ويوم شافه حاول يصطنع الإبتسامه
سلمان : هلا يبه
أبو سلمان : هلا بك ولدي وش الأخبار ؟؟
سلمان : والله بخير
أبو سلمان : ما أتوقع إنك بخير هاليومين منقلبه حالتك وش فيك ؟
سلمان : لا ولا شي يعني الواحد لا صار هادي يصير متغير ؟
أبو سلمان : كلمني زين أنا أبوك
سلمان : على عيني وراسي ما قلت شي يبه ..
أبو سلمان : طيب تحتاج شي ؟
سلمان : سلامتك ما تقصر ..

راح أبو سلمان وهو حاس إن ولده فيه شي ما وده يقوله وبما إنه ما يجلس مع بناته كثير فما شاف العنود ولا درى عنها ..

في الغرفه كانت العنود منسدحه على الفراش ومنيره والجوهره منى ووفاء يسولفون
وفاء : وش رايكم نطلع على السوق لأن ما بقى شي ونرجع للرياض
منيره : ايه والله ودي أشري هدايا لاخواني
الجوهره : مين بيعطيكم وجه ؟؟
منى : الله يخلي سعود
الجوهره : أتحداك يكلمك هاليومين متنرفز بقوه
منيره عرفت وش فيه كل عشان سلمان وتبتسم : اممم فهد مايقصر
وفاء : احللللى وطلعنا نقول كلام حلو
منيره تنزل راسها وتضحك
الجوهره : خلاص كلميه فهد كانك صادقه
منيره : لاااا استحي وش بيقول عني من الحين تأمر
منى كاسره خاطرها العنود : وش رايك عنوده ؟؟
العنود : بكيفكم مع إني مالي خلق
وفاء : وش فيك قالبه الدنيا كل ذا شوق للرياض
منى : لا مشتاقه لــ أ _ ابتسام هههههه
العنود تناظرها باستحقار : سخيفه

العنود هنا شي قالها ليش ما تستعينين بـــ أ ـ ابتسام والله ما تقصر بتحطني في عيونها من الفرحه وهي قايله لي اعتبريني مثل أمك بس انتظر شوي يمكن سلمان يغير نظرته ويهدى شوي

الجوهره فيه رقم مقلقها بس هي حطت في بالها ما ترد ولا على أي رقم خايفه من غاده ومن ( منصور ) اللي غثها ..
الجوهره : خليني أدق على فهد يودينا
منيره : بس أنا ما تجيبين ولا شي عنا فاهمه
الجوهره تضحك عليها : ان شاء الله
منيره : ما ادري عنك
الجوهره دقت عليه مشغول
الجوهره : اهوووو عاد فهد إذا كلم ما يسكر ..
منيره : بسألك هو له أصحاب كثير
الجوهره : يعني موكثير مره بس هو صديقه العزيز ماجد ودايم معاه سواليف
منيره اها ( ودها تسأل عنه كثير بس شوي مستحيه وتقول حبه حبه وأفهمه )
الجوهره : أبشرك دق أخيرا
منيره : وش عليك منه خليه ياخذ راحته
الجوهره : طيييييب ترى أقوله
منيره : لا خلاص أصير مؤدبه

الجوهره فتحت السبيكر
فهد : هلا
الجوهره : هلا بك كيف الحال؟
فهد : تمام وانتم أخباركم ؟؟
الجوهره : بخير اممم فهود منيره تقول
منيره هنا شوي وبتموت وش بتقول الدبه ؟؟؟ وتأشر لها ( الله يخليك اسكتي )
الجوهره : ههههههه
فهد : تامر أمر وش تبي عيني الأولى ولا الثانيه
الجوهره : لا ما اقدر أنا بتذوب البنيه
فهد : خير فاتحه السبيكر
الجوهره : ايه خلها تسمع الكلام الحلو
فهد استحى شوي وانحرج : هاه وش تبون ؟؟
الجوهره : امممم نبي السوق ملينا من القعده
فهد : وش رايك كلنا نروح مو بس أنا أوديكم
الجوهره : ياليت إذا هم موافقين
فهد : ما عليك أنا أقنعهم
الجوهره : خلاص رد لنا
فهد : خلاص بروح أشوفهم

بعد ما سكرت الجوهره منيره جالسه تفكر ( فهد بهالحنيه وأنا كنت كارهته ما أدري ليه كانت نظرتي أول كذا ؟؟ )


كانو الشباب جالسين في المجلس يشربون شاهي قدام التلفزيون
فهد : شباب وش رايكم الليله نطلع السوق منها نتمشى والبنات ياخذون أغراضهم
حمد :ايه الله يخليك ملينا
عبد الله : أنا عن نفسي موافق
فهد : وانتم سعود وسلمان
سعود : أنا مع سلمان وش رايك تروح ؟
سلمان : لا روحو أنا بقعد
سعود : سلمان وين ضحكتك ووناستك
سلمان : سعود لا ترتبط فيني رح معاهم
سعود: وانت وش تقعد تسوي ؟؟
سلمان : ........
سعود : خلاص أنا بجلس معاك وانتم روحو
عبد الله : تدرون انكم سخيفين خلونا نستانس مع بعض مابقى شي ونرجع
سلمان ( ليش أقطع وناستهم وخاصه سعود اللي شايل كل همي )
سلمان : خلاص بروح أنا ودي أروح عن نفسي
سعود : ايوه كذا سلمان اللي أعرفه بس ناقصك الابتسامه شوي حبيبنا
سلمان يبتسم غصب عشان سعود ..
الساعه 9 بعد صلاة العشاء تجهزو البنات وطلعو على السوق
العنود في البدايه رفضت بس بعد اقناع الجميع وافقت وما كانت تدري ان سلمان بيروح ؟!
منيره والجوهره ووفاء طلعو ..
منيره : تعالي وفاء معنا
وفاء : بتركبين مع سلمان ؟؟
منيره : ايه يالله امشي
الجوهره طبعا ركبت مع فهد
فهد : فيه أحد بيركب معنا ؟
الجوهره : أتوقع منى لحظه شوي ..
منى كانت طالعه مع العنود وشافت سيارة سلمان واقفه
العنود : منى مابي أركب مع سلمان مو ناقصه مشاكل
منى : لا تركبين تعالي معنا وبعدين حبيبتي انسي السالفه اليوم وبتنحل ان شاء الله صدقيني
العنود : تقولين انسي والله ما حسيت في اللي بداخلي
منى : عنوده أخوك حبيب والله بيوم بيعرف انه غلطان وبيندم
العنود : الله يسمع منك
منى : يالله اركبي ( وتفتح لها الباب ) ضيفتنا اليوم ..
ركبت العنود ودخلت وراها منى
فهد : هلا مين معانا اليوم
العنود : العنود
فهد : هلا والله وش اخبارك
العنود : الحمد لله تمام
منى : تراها بعيده عن هالأدب والمستحى بس قدامك مسويه أدب
العنود تضربها بقوه
منى : اييييييي شفت فهد شلون
فهد : والله مثل بنت عمها مافي فرق
العنود بصوت خفيف : تستاهلين

المهم حرك كل واحد منهم سيارته على السوق ..
لما وصلو كان البنات يتمشون والشباب حولهم ما بعدو لأنهم خايفين لا يصير لهم شي
العنود : شوفي الشنطه جنان وإلا منى ؟
منى : مرره خطيره حتى اللي بجنبها الحمرا
العنود : سلمان الله يعافيك أبي هذي الشنطه
( العنود نست الشجار اللي حصل ومتعوده اسم سلمان على لسانها )
سلمان سوا نفسه ما سمع وقام يسولف مع سعود
سعود : لحظه كاني سمعت أحد ينادي
سلمان سكت
سعود التفت عليهم : بغيتو شي ؟؟؟
العنود ( بصوت خفيف ) : خلاص منى ماااابي شي
منى : إلا سعود شوفي هذي الشنطه مو حلوه
سعود : كشخه صراحه مين الذوق اللي مختارتها
منى تغمز له وتبتسم : العنود الحلوه
العنود انحرق وجهها من الحيا
سعود : خلاص العنود خوذيها وأنا بحاسب
العنود : لا مايحتاج أكلف عليك
سعود : وش دعوا كلافه ؟؟ بكم ياشيخ ؟؟
منى : وأنا سعود أبغى الحمرا ..
سعود : أدري انك تغارين فخوذيها ..
منى : انقلع بس أصلا من قبل وأنا حاطه عيني عليها ..
سعود : والحمرا بكم ؟؟
: 85 ريال
سعود : خذ ( وعطاه الشناط )
سعود : امممم هذي للعنود تفضلي ( ويمدها له وهو فرحااان إنه قدم لها شي )
العنود كانت مرتبكه : تسلم الله يعافيك
سعود وابتسامته الواسعه : الله يسلمك
منى : خلاص يكفي عطيناكم وجه
سعود : يالله مشينا
منى : أمووووت أنا على اللي يعرفون يصرفون !!

مشى سعود ووصل عند سلمان
سلمان : لا تعطيهم وجه ترى كل شي يبونه
سعود : خلنا نفرحهم

مرو على (محل هدايا) منيره اشترت لخواتها نوره وحنان هديه عشان نجاحهم عطر وساعه يد كشخخه وخلته يغلفهم لها تغليف كشخه ..
ولناصر وخالد ساعات اختارهم لها سلمان..
وطبعاً ريما مانستها اشترت لهادبدوب كبير معاه اكسسوارات أطفال ..
ولا نست صديقاتها ليلى وساره ولمياء ..


والعنود من جهه ..
العنود : وش رايك وش آخذ لسحر؟؟
منى : ما ادري عنها هي وش تحب ؟؟
العنود : اممم هي قد قالت انها تحب العطورات
منى : فيه عطر خطييير بس ما أتوقع هنا
العنود : خلاص هنا قريب ولا لا ؟؟
منى : اممم شوفي هذي عطورات
جلسو يتنقون وأعجبتهم بعض العطور وشرت لها واحد كشخه وغلفته
العنود : الللللله مره طلع يجنن
منى : فنان صراحه
العنود في هالمره ماتبي سعود يدفع لها خلاص تفشلت منه

العنود : بارتباااااك ملحوظ سلمان الله يعافيك تحاسب لي
سلمان مارد عليها وحاسب : يالله امشي

الجوهره وهي متحمسه مع الاكسسوارات لأنهم أعجبوها كثير
: الجوهره
الجوهره التفت الصوت مو غريب قد سمعت من قبل بس وش جابها هنا ( هذا صوت غاده الا هي ياااارب )
التفت عليها إلا صدق هذي غاده وهذي عبايتها ويدينها
الجوهره : غاده ؟؟؟
غاده : اهلين طيب سلمي ولا مو عاجبك ؟؟
الجوهره تبغى تتخلص منها : هلا وش أخبارك ؟؟
غاده : تمام عايشين
الجوهره : كيف عرفتي اني هنا ؟؟
غاده : انا غاده ما يخفى علي شي المهم جيت أقول لك كلمتين
الجوهره بدت تخاف : وش تبغين مني خليني في حالي
غاده : ههههه أخليك في حالك لا لا مستحيل انتي ضيعت علي شي كبير
الجوهره : وش قصدك ؟؟؟
غاده : منصور مهددني ان ما جبتك بيفضحني
الجوهره : يعني فهميني وش تبين ؟؟
غاده : شوفي هناك ( وتأشر على السياره )
الجوهره شافت منصور في السياره جالس ينتظر
الجوهره : غاده توصل فيني أخلي أهلي وأركب لاااااا ابعد عني
حاولت تبعد عنها بس كانت ماسكتها بقووه مع يدها
الجوهره تصرخ : بعدي ولا ناديت اخواني
غاده : ناديهم بقول عنك كل شي كان أول ومنصور مايقصر
الجوهره : ماتخافين من ربك انتي
منيره سمعت صراخها وتداركتها قبل لا يدرون الشباب
منيره : نعم اختي وش تبين منها ؟؟
غاده : شي مالك دخل فيه ؟
منيره : كيف مالي دخل بنت عمي هذي !؟
غاده طنشت منيره ولفت على الجوهره : هاه وش قلتي تركبين ولا أناديه
الجوهره : لاااا صاحيه أنا بركب
غاده لفت وأشرت لمنصور وهو نزل من السياره وجاي لهم
منيره : الجوهره من هذي ؟؟؟ وش السالفه ؟؟
الجوهره بدت تصيح : غاده ؟؟
منيره : وشو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ غاده ؟؟؟؟؟ وش جابها هنا ؟؟ امشي بسرعه ..
الجوهره : أنا خايفه يلحقونا
منيره سحبتها : تعالي وخلي عنك الكلام الفاضي
حاولو يمشون بين الزحمه وطلعو وكان فهد قبالهم ينتظر منيره في هالحاله نست الدنيا وهي عارفه الجوهره وموقفها فقالت لها تسكت عشان ما يشكون وتعدي السالفه على خير ..

منيره : فهد متنا من الحر وين السياره ؟؟
فهد : اصلا انتظركم تطلعون كلهم ركبو ورجعو للشقه
منيره : يالله الجوهره
الجوهره تتلفت وهي حاسه نفسها مراقبه وانها بتلحقها وفعلا منصور حرك سيارته ولحقها وعرف سكنهم وين ؟؟
منصور : خلاص غاده أنا انتهيت منك
غاده : يعني كيف ؟؟
منصور : يالله انزلي
غاده : انزل ؟؟ وين أروح ؟؟
منصور يصرخ في وجهها : خوذي لك سيارة أجره وروحي معها أنا ما أركب ناس أمثالك معي
غاده : يالخاااااااااااين إلا انت وعدتني تعطيني فلوس بسرعه حق اللي وصلتك لبيتها
منصور : هههه عيدي ما سمعت صدق انك يلعب عليك تحركي من سيارتي
غاده نزلت وهي مقهووووره وصكت الباب بقوه لدرجه ان السيارة اهتزت من
منصور حرك السياره ومشى وهو مرتاح أنه قدر ينتقم منها ...
في الشقه..
وكل وحده تقوس اللبس وتوري الثانيه
وفاء : منوووور جنان عليك الأحمر
منيره : والله ؟؟ مع اني ما أحبه !!
وفاء : إلا خطير وين حبيب القلب يشوفك ؟
منيره : خخخخ أقول وش اشتريتي انتي ؟؟
وفاء : أموت على اللي يستحون أنا ..
منيره لاحظت إن الجوهره هاديه وقالت:
( طبيعي من الموقف لأنه كان صدمه لها ولا توقعته نهائيا إنها تلقاها في السوق )

منيره تقرب من عندها : جوجو خلاص صدقيني ماراح يصير لك شي وترى أبوي قال بكره يمكن نمشي أو بعده
الجوهره : أخاف لا رجعنا جتني على البيت
منيره : لا لا الحين انتي انسي الموقف ووريني ضحكتك
الجوهره تبتسم : بحاول
منيره : يالله قومي البسي التنوره اللي اشتريناها بشوفها عليك

قامت الجوهره تقوس وقدرت تنسى شوي من سواليف منيره وتعليقها اللي غير عليها جو

عبد الله وحمد كانو جالسين في المجلس


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم