رواية الله يبقيك لعين ترجيك -28


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -28


نواف بخوف: ايش فيك تعبان ؟
فواز وهو يغمض عينه: سوق وانت ساكت
نواف: طيب البنت انطحنت وراك
رؤى جالسة وراه وهو نزل الكرسي للاخير وصار الكرسي في حضن رؤى تقريبا
فواز: تغير مكانها مو شغلي
نواف: ايش هالاخلاق التجارية ... رؤى انزلي واركبي من الجهة الثانية قبل لا احرك
رؤى تذكرت كلام دانة ...
رؤى: لا انا مرتاحة كذا
نواف: بكيفكم والله
حرك السيارة ورؤى قربت نفسها من فواز وهي تمسح على شعره
فواز فتح عينه وبهمس حتى ما يسمعه نواف: بعدي دام النفس عليك طيبة
رؤى بنفس النبرة: نام وانت ساكت
فواز: نعم
رؤى: يعني بس نواف يسوق وهو ساكت ... انت بعد نام وانت ساكت
فواز: شغلك في البيت

نواف: هي انت وياها ... اذا ماشبعتوا من بعض ليش راجعين؟؟؟ كان جلستوا بروحكم هناك ... ولا جايين تعورون قلبي وتقهروني واتزوج
فواز وهو مغمض: خلك على مجنونك لا يجيك الي اجن منه
حزت الجملة في خاطر رؤى وسكت نواف لانه عرف ان رجعتهم بسبب مشكلة بينهم مثل ماتوقع


الطريق للبيت ممل لاقصى حد كل على وضعه وساكت
عند اخر اشارة قبل البيت ...
نواف: فواز ... فواز؟؟؟
فتح عينه: ايش تبي؟؟؟
نواف: قوم عدل خشتك قبل لاندخل على الناس ... ولا بتخرعهم بوجهك المورم من النوم
فواز رجع غمض: من قال لك اني نايم؟؟؟ انا بس مسترخي!!!
نواف: ايش عليك مسترخي ويلعبون في شعرك ... اللهم ارزقنا!!!
فتح عينه فواز وعطاه نظرة: انا مو قلت سوق وانت ساكت


وصلوا البيت ودخل نواف السيارة وانواع الهرنات والازعاج ..... اتوقع الحارة كلها صحت
طلعوا البنات ركض وفيصل ولما يتسابقون من يوصل لهم اول وراهم عبدالعزيز ومنيرة
الكل سلم عليهم وكالعادة استقبلتهم منيرة بالدموع
قرب منها فواز ومسح دموعها بصبعه: يمه لا تضيقين خلقي بهالدموع
منيرة: يعني انت مبسوط؟؟؟؟؟؟؟
فواز: بشوفتكم
منيرة: يعل عيني ماتبكيك
ليان: متى بيخلص الفيلم؟؟؟؟؟؟
لف عليها فواز: وانتي لسه مابطلتي طوالة لسان؟؟؟
ليان: لا ... ولا ببطل
فواز: لاتبطلين ... لين تتزوجين وتفشلينا عند الرجال
نزلت رؤى راسها ومسكت دموعها لاتنزل
عبدالعزيز: يالله ياعيال عاجبتكم الوقفة في الحوش؟؟؟
ومسك يد فواز وسحبه على جنب
عبدالعزيز: بشر شلون صحتك؟؟
فواز: يبه يعني لازم تذكرني بمرضي في كل مناسبة؟؟؟
عبدالعزيز: لا تلف وتدور ... لونك مو طبيعي ... وباين انك تعبت اكثر من مرة وعلى بعض!!!
فواز نزل راسه
عبدالعزيز بعصبية: احسب حسابك ... اخر مرة تسافر من غير نواف ... رجله على رجلك ... لاتقول زوجتي ولاشي ثاني ... اذا انت بزر وتبي من يلاحقك على صحتك فتحمل الي يجيك
ترك يده ودخل وهو معصب على هالولد الي ماادري متى بيترك العناد على حساب صحته


دخل الصالة وشاف الكل قاعد وسوالف
عبدالعزيز: رؤى
رؤى: سم ياعمي
عبدالعزيز: يدخل فواز من هنا وتصعدون جناحكم على طول
ليان: يبه نقعد معاهم شوي
عبدالعزيز: رؤى اظن سمعتيني
قامت رؤى من مكانها: تامر ياعمي
على دخلة فواز قربت منه ومسكت يده: يالله فواز نطلع نرتاح
فواز: اطلعي بروحك بجلس معاهم شوي
رفعت نفسها لمستواه على اطراف اصابعها وساسرته: عمي معصب عليك وطلعتنا فوق بأمره
طالعها فواز بنظرة: بس انا ابي اجلس
رؤى بهمس: تكفى لاتزعل عمي ... شكله معصب عالآخر .. اصعد اليوم وبكرة اجلس معاهم على راحتك
فواز بنفس نبرة الصوت: كل الناس تدورين رضاهم وما تبين تزعلينهم ... الا أنا ... بآخر القائمة يارؤى ...صح؟؟؟
تركها وصعد فوق من غير ما يقول شي
نزلت رؤى راسها فترة وانتبهت انهم قدام الناس ... رفعت راسها وابتسمت للموجودين اللي يطالعونها منتظرين منها تفسير للي يصير
قربت لينا منها: رؤى ... ايش صاير؟؟؟ ايش فيه فواز؟؟؟
رؤى بابتسامة: كان وده يجلس معاكم .. وشكله تضايق لان عمي قال له يصعد يرتاح
منيرة: لاحقين علينا ... ليش معصب؟؟؟
رؤى: فواز يا خالتي ... ماتعرفينه يعني؟؟؟ ما يحب يسوي شي غصب عنه
منيرة: الله يهديه ... يالله يمه ... اصعدي وراه ... اخاف يعصب عليك
رؤى: عن اذنكم ... وصعدت فوق


منيرة: يالله انتوا بعد كل واحد على فراشه .. ماله داعي جلستكم
صعدو كل واحد على غرفته ... ونواف باله مع اخوه ... وعارف ان اللي فيه شي كبير ... بس رؤى طول الوقت تلاحقه بنظراتها ... يعني شكلها تميل له ... ايش المشكلة؟؟؟ الله يستر بس


دخلت رؤى الغرفة ... ما حصلت فواز ... سمعت صوت الماي في الحمام ... شكله يتحمم ... فتحت الشنطة بتطلع اغراضها ... تذكرت دانة ( حوطيه باهتمامك) تراجعت وراحت لشنطة فواز ... طلعت له اللي يحتاجه والناقص طلعته من الدولاب .. حطت له اغراضه على السرير ... وجلست تنتظره
دقايق وطلع فواز من الحمام وهو لاف المنشفة على خصره ... اول ما شافها لف وجهه للجهة الثانية ... وتنفس بقوة ومر من جنبها ولا كأنها واقفة قدامه ... مر وراح للدولاب ... رؤى عدت في نفسها للثلاثة ونادته: فواز ... اغراضك جاهزة هنا
فواز بعصبية: ومن قال لك تجهزين اغراضي ؟؟؟ ما ابي منك شي؟؟؟ ولا تلمسين اغراضي مرة ثانية
شافت رؤى منشفة راسه على السرير ... خذتها وراحت له ... وغطت فيها صدره: ممكن تلبس بسرعة قبل لا الهوا يضرب صدرك وتمرض؟؟؟
فواز: اوووووووف
وراح للملابس اللي مجهزتهم ولبسها ولا تكلم معاها ولا التفت لها اصلا
هي بس شافته يلبس ... خذت اغراضها ودخلت الحمام تتحمم هي بعد


لبس فواز ملابسه ورمى نفسه عالسرير ... مو عارف شلون يتصرف
وصله مسج ... فتحه ( ترى مو قادر انام ... ابي اعرف ايش فيك )
فواز ( شلون وابوك فارض حظر التجول ؟؟؟)
نواف ( دقيقة ... اشوف لك الوضع وارسلك تجي عندي )
فواز ( اخاف تقوم قيامتي .. ما شفت شكله وهو يكلمني )
نواف ( عادي اذا شفته معصب ... سوي نفسك تعبت وهو بيلهى معاك وبينسى )
فواز ( خخخخخخخخخخخ كل شي عندك له حل )
نواف ( فلوسك شكلها زايدة ... كل واحد بغرفة ونتراسل بالمسجات ... اشوف الوضع واقول لك )
فواز ( اوكي )
دقايق وسمع صوت المسج ( اطلع بسرعة ... من غير ما تطلع صوت ... انتظرك بغرفتنا )
نقز فواز لانه بحاجة لنواف بشكل فضيييييييييييييييييييييييييييييييييييع ... وطلع من جناحه ولف للجهة الثانية ودخل الغرفة
فواز: متأكد انه نايم؟؟؟
نواف: ايه ... وبسابع نومه بعد ... تبيه يقعد للوقت هذا؟؟؟ مين يفتح باب المستشفى بكرة بعدين
فواز: هههههههههههههههههههه يقطع شرك
نواف: لا من جد ... صاير له فترة اوفر
فواز: كبر الرجال ولازم نستحمله
نواف: الله يعين ... خلنا من ابوي ... انت ايش قصتك
فواز: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
نواف: سلامتك من الآه ... تعبت قلبي بهالكلمة ... قول لي ايش فيك؟؟ظ
فواز: ايش اقول وايش اخلي
نواف: قول الشي اللي يخليني افهم اللي مضايقك
فواز: اسمع ... وقاله السالفة كلها
سكت نواف فترة: وبعدين؟؟؟
فواز: كل هذا وتقول لي وبعدين؟؟؟
نواف: كلامك مو مقنع
فواز: شنو اللي مو مقنع؟؟؟ تبي اجيب الجوال تشوف اللي فيه؟؟؟
نواف: سمعت تبريرها للموقف؟؟؟
فواز بعصبية: بععععععععععععععععععد ... تبيني اسمع منها بعد كل هالكلام؟؟؟
نواف: شوف ... من غير عصبية ... واسمعني
فواز: تكلم
نواف: اولا ... هذه مو اخلاق رؤى ... اظن انا نعرفها زين ... مو انسانة اول مرة نشوفها ونتعرف عليها
ثانيا ... اذا فعلا كانت كذا ... كان من البداية اتخذت معاك هالاسلوب ... مو ترفضك في البداية وبعدين تبدأ تمثيليتها
ثالثا ... وهذا الاهم ... لو فعلا كانت مثل ما تقول ... هي حققت اللي تبيه ... ابوها خطب وزواجه قريب ... يعني لما كشفتها ما كان المفروض تتأثر وتدور رضاك
رابعا واخيرا ... عيونها تبين انها تحبك ولا تقدر تستغني عنك
فواز: كلامك كله مو مقنع
نواف: ليش ان شاء الله؟؟؟
فواز: يا فيلسوف زمانك ... بالنسبة لاخلاقها ... انا فعلا واثق من اخلاقها او كنت واثق من اخلاقها ... بس هي تبي تخلص نفسها واعتقد انها بتسوي أي شي
ثانيا .. هي من البداية كانت تتصرف بغباء ... ولما فكرت شافت ان هذا احسن حل
ثالثا .. بالعكس ... هي على بالها انها بتفرح بزواج ابوها ... ولما قرر ابوها حست انها بتضيع في النص ... قالت اضحك على اللي عندي احسن لي
رابعا ... هي اكبر ممثلة في الدنيا ... انت لو شفت شلون كانت تعاملني كان عرفت ايش كثر هي مخادعة وغشاشة
نواف: ما ادري ... احس في شي ناقص بالموضوع ... انت اسمعها وشوف ايش تقول لك
فواز: ما بي اسمع منها شي ... كفاني اللي جاني منها
نواف: يعني بتطلقها؟؟؟
رفع راسه فواز بسرعة: اييييييييييييييييييييش؟؟؟ مستحيل
نواف: طيب والحل بالنسبة لك؟؟؟
فواز: ما ادري
نواف: يا تسمعها ... يا ترجعها بيت اهلها ... الوضع كذا ما ينفع
فواز: أهون علي اشوفها قدامي ولا اوصلها ... ولا انها تكون لواحد غيري
نواف: مو حل
فواز: نواااااااااااااااااف ... لا تصدع راسي ... كفاية اللي فيني
نواف: اذا ما تبي تسمع ليش جاي عندي ؟؟؟ ولا تبي تسمع اللي يعجبك بس!!!
فواز: نواف انت معاي ولا معاها؟؟؟
نواف: انا مع الحق ... وانا لسه ما اعرف ايش موقفها من اللي صار ... احس الكلام ناقص ولازم تسمعها
فواز: نواف ... انا تعبان وبروح انام ... عن اذنك
نواف: حياك الله ... في أي وقت انا موجود وتدل غرفتي
طلع فواز وهو معصب ورجع لجناحه بحيرة وتردد اكثر من اول ..


دخل الجناح ... رؤى جالسة على التسريحة وتمشط شعرها ... اول ما شافته ابتسمت ... وعرفت انه اكيد عند نواف ... تعرفهم ما يستغنون عن بعض
فواز وهو رايح لجهة السرير: بسرعة ابي انام ... ولو تطلعين تكملين برا يكون احسن
رؤى: لا خلصت وبنام
فواز: خذي لك غطاواطلعي نامي برا
فتحت رؤى عينها عالآخر: وين انام؟؟؟
فواز: في أي علة ... ان شاء الله في المطبخ
رؤى: بس ما في مكان انام فيه
فواز: وانا مو مستعد انك تنامين جنبي
رؤى: طيب بنام على الارض
فواز: خلاص ... اطلعي نامي في الصالة
رؤى: بس الكنبات كله مفردة ... ما في كنبة تكفيني
فواز: مو بتنامين عالارض ... نامي في الصالة ... ولا تقولين لي خايفة ومن هالكلام ... ما يمشي علي
فكرت رؤى شوي بعدين تذكرت شي: فواز ما ينفع انام بالصالة
فواز: وليش ان شاء الله؟؟؟
رؤى بخبث: احنا في بيت اهلك ... واذا احد ضرب الباب ... ما يمديني الم الفراش والاغراض ... وبننكشف
فواز: انا قايل من الاول ... اهم شي بالنسبة لك الناس ... انخمدي في أي مكان تبينه وفكيني
انبسطت رؤى وخذت مخدتها وفرشت تحتها شرشف خفيف وتغطت باللحاف الزايد الموجود ... تعمدت تنام من الجهة اللي ينام فيها فواز ... على الاقل تكحل عينها بشوفته حتى لو هو نايم
فواز لما شافها كسرت خاطره ... نايمة على الارض من غير فراش او شي ... ظهرها بيتكسر ... بس خلها ... احسسسسن


فواز بدأ يغفو وينام ... نادته رؤى
رؤى :فواز ...
فواز: نععععععععععععم
رؤى: نمت؟؟؟
فواز: ايش هالسؤال الغبي ... لو نمت شلون برد عليك بالله
رؤى: لا بس نسيت اقولك ان بابا يسلم عليك
فواز: الله يسلمه
رؤى: تراه مسوي لنا عزيمة بكرة في بيته
فواز: الله يجزاه خير
رؤى: طيب ممكن اروح للمشغل بكرة؟؟؟
فواز: يصير خير لبكرة
رؤى: لا بس عشــ ...
فواز: ممكن تسكتين وتخليني انام!!!!
رؤى: تصبح على خير
فواز: ...............................................



صبح اليوم الثاني ... الكل موجود عالفطور ... ومبسوطين برجعة فواز ورؤى ... سوالف وضحك عالآخر
عبدالعزيز: فواز
فواز: سم يبه
عبدالعزيز: متى بترجع للدوام؟؟؟
فواز: يبه مو عالأكل الله يخليك ... انسدت نفسي
عبدالعزيز: عن الدلع وارجع داوم ... دامك رجعت للديرة مالها داعي جلستك في البيت
منيرة: خل الولد ينبسط .. كم مرة بيتزوج ولدي؟؟
رؤى في نفسها: الله يستر يا خالتي بس
عبدالعزيز: يكمل هالاسبوع بس ... وبعدها يرجع يداوم .. .لا تخلص رصيدك كله ... جمع لك شي ... يمكن تحتاجه بعدين
فواز: من بكرة بداوم
عبدالعزيز: يعطيك العافية
منيرة: اتصلت فيني حنان عمتك يارؤى
رؤى: الله يسعدها .. وحشتني مووووووووووووووووووووووت
منيرة: اليوم ابوك مسوي لك عزيمة في بيته .. عندك خبر؟؟؟
رؤى: ايه نعم ... كلمته امس اول ما وصلنا وقال لي
عبدالعزيز: أي وكلمني بعد ... الله يجزاه خير
لينا: لازم تروحين للمشغل يا رؤى
رؤى: ما ادري ... بشوف
ليان: ايش تشوفين!!! لازم تروحين ... عروس وراجعة من شهر العسل ... لازم تكونين باحلى طلة
ناظرت رؤى بفواز: على حسب اللي بلبسه بقرر


فواز يغير مجرى الكلام: نواف ... بروح عند جدتي وامي نورة والبنات ... تجي معي؟؟؟
ما كمل جملته الا وينحذف بعلبة الكلينكس: ايييييييييييييي
الطاولة كلها: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فواز: يببببببببببببببه ... الله يسامحك ... ضحكتهم علي
عبدالعزيز: تستاهل ... الصراحة كنت مرتاح وانت مسافر ... نواف يداوم بانتظام ولا يغيب ... ولا يتحلطم اذا عطيناه مناوبة ولا شي ... اكتشفت انكم مع بعض ماتنفعون ... كل واحد بروحه احسن
منيرة: ويييييي بسم الله على عيالي ... الله لا يفرق بينهم يارب
عبدالعزيز بنفسه: وتلوميني اذا ما علمتك مين ولدك ... هذا اللي انا ابيه ... اثنينهم عيالك
فواز: يبه بس اليوم ... عطه اجازة وبكرة بنداوم مع بعض
عبدالعزيز وهو ياكل ولا رفع راسه لهم: لا
نقز له نواف وحب راسه: تكفى يبه ... طلبتك
عبدالعزيز: ما تستحي على وجهك انت ... الرجال متزوج وتوه راجع من السفر ... اكيد بيطلع مع زوجته
نواف: طيب انا قلت شي؟؟؟ خله يطلع مع زوجته عادي
عبدالعزيز: وانت وين رايح معاهم؟؟؟
نواف: عادي يبه مرافق ... بغمض عيني واصكر اذني عادي
عبدالعزيز: ياسلااااااااااام
نواف: ايه يبه ... ولا اقولك ... بفتح عيني واذني ... يمكن يحمسوني واتزوج ... مو كل يوم تحن علي تزوج وتزوج ... يمكن يخلوني اتحمس واحط الفكرة في راسي
عبدالعزيز وهو يضربه على راسه: راسك هذا يبيله تكسير
نواف: لييييييييييييش
عبدالعزيز: ما تستخدمه في اشياء مفيدة ... ما غير الهياتة والشطانة
نواف: يبه انت ليش ظالمني كذا؟؟؟؟
نطت لهم ليان: الله اكبر عليك يا نواف !!! انت مظلوووووووووم؟؟؟ اذا انت مظلوم احنا ايش نصير؟؟؟
نواف: اسكتي انتي مالك دخل
عبدالعزيز: كلكم عيالي يا ليان ... لا تقولين هالحكي
فواز: خلونا من هالموضوع .. يبه ... الله يخليك ... ما يصير كذا
عبدالعزيز وهو فاتح عينه: شنو اللي ما يصير؟؟؟
فواز: اروح بيت جدتي بروحي
عبدالعزيز: خذ زوجتك معك
فواز: اليوم معزومين ... واكيد بيحوسون ولا هي بفاضية لي
نواف: يبه ... خلني اروح معه احين ... واداوم بالليل .. اخذ مناوبة واداوم بكرة الصبح بعد ... شفتين ورا بعض ... ايش تبي اكثر من كذا؟؟؟
عبدالعزيز: ايه ... عشان الاقيك نايم لي بالمستشفى
نواف وهو يضحك: يبه كل الدكاترة والموظفين في المناوبة الليلية ينامون اذا ماعندهم حالات ... ماسكها علي يعني!!!
فواز: ههههههههههه ليش صادك وانت نايم؟؟؟
نواف: ياخي ضيقة خلق وانت مو موجود ... جاني النوم ونمت ... عاد الوالد الله يحفظه يبيها من الله
عبدالعزيز: ابيها من الله ها؟؟؟ قدامي على الدوام ؟؟؟ قدامي!!!
نواف: يببببببببببببببببببببببببببه
فواز: يمممممممممممممه ... كلميه .. بس اليوم
منيرة وهي تضحك: خلاص عبدالعزيز ... عشان خاطري ... بس اليوم اتركه
عبدالعزيز: وانا اقدر على زعلك ... عشان خاطرك بس ... ولا انا عارف ان محد مخربهم غير دلعك الزايد لهم
منيرة: الله يحفظهم ... من لي غيرهم
البنات بصوت واحد: واحنا؟؟؟؟
منيرة: الله يحفظكم كلكم ... ما اقدر استغني على ولا واحد منكم



بعد الفطور ... صعد فواز يغير ملابسه لانه بيطلع لجدته وامه ... طلعت معاه رؤى ... دخل الحمام وهي جلست تنتظره
طلع من الحمام وهو لابس ... وقف قدام المراية يمشط شعره
رؤى: طالع؟؟؟
لف عليها فواز: انا كم مرة قايل لك ما ابي هالاسئلة الغبية حقتك!!! ماتشوفيني لابس؟؟؟؟
قربت منه رؤى: لا مو عشان شي ... بس ابي اروح للمشغل
طلع فواز مبلغ من محفظته وحطه على الطاولة: تفضلي
رؤى: لا مو هذا قصدي ... معي فلوس ... انت مو مقصر معي
فواز: اذا ما تبين فلوس ... ايش تبين بالضبط؟؟؟
رؤى: ابي استاذنك
فواز: ذلفي أي مكان تبينه
رؤى وهي منزلة راسها: طيب ايش البس؟؟؟
فواز بعصبية: وبعديييييييييييييييييييييييييييييين ... مابنخلص من سخافتك ... ايش علي من لبسك ... أي شي تبين البسي
رؤى ودموعها بدت تنزل: مو انت دايم تقول لي ما تلبسين الا اذا سالتيني؟؟؟
فواز: هذاك اول ... لما كنتي تهميني ... اما احين ... انتي والجدار واحد يارؤى
تركها وطلع لنواف اللي ينتظره ... وهي رمت نفسها على السرير تبكي


في الطريق كلم نواف جدته ... وعرف انها في بيت امهم نورة ... بس ما قال لها ان فواز وصل ... بيخليها مفاجاة لهم ...
راحوا بيت نورة ودخلوا عليهم والكل تفاجأ بوجود فواز ... واستلموه احضان وسلام حار ... وكل واحد يسحبه من صوب
(بنات واخوهم واصل من السفر ... لازم شوي من افلامهم)
ام محمد: خلاص ذبحتوا الولد ... اتركوه
فواز: لا يا جدة ... خليهم على راحتهم ... وحشوني موت
جود: مو علينا هالكلام ... واحشيني ما واحشيني ... وين هديتي؟؟؟
نورة: يا بنت استحي على وجهك
وعد: وليش تستحي وهي الصادقة ... وين هدايانا؟؟؟
رغد: لا وانا ابي هدية البيبي بعد
فواز: واي واي ... اكلتوني ... لا تخافون ما نسيتكم
نورة: وانت تقدر ... ياكلونك بقشورك ... كانهم مو شايفين خير
فواز: هههههههههه
حقهم يمه ... ولازم يطالبون فيه
لف على شهد وشافها تبتسم معاهم بس من غير نفس
سبقه نواف: ايش فيك يا شهد؟؟؟
شهد: سلامة قلبك حبيبي ... الحمل تاعبني بالمرة
نواف: يا هالحمل ... كانه محد حمل غيرك ... احس انك تعبانة بزيادة
نورة: هو كذا ... في ناس يتعبون اكثر من ناس
نواف: بس مو للدرجة هذه ... هذه رغد قدامك .. الحمل حلاها
رغد: نعععععععم ... يعني من قبل كنت شينة؟؟؟
نواف: توك تعرفين انك شينة؟؟؟
رغد: طيب يانواف ... وانا اللي كنت ناوية اسمي ولدي على اسمك ... طيييييييييييب
نواف: هذا اللي ناقصني .. تسمين ولدك على اسمي ... تبيني اكره نفسي؟؟؟
رغد: يحصل لك

فواز: شهودة .. أي شهر وصلتي؟؟؟
شهد بابتسامة باهتة: السابع
فواز: الله يقومك بالسلامة ... ويطمن قلبك
شهد: يارب
فواز: جهزتي اغراض البيبي؟؟؟
شهد: لا
فواز: ليييييييييييييييش؟؟؟
شهد: ما ادري ... تعبانة ولافيني حيل اتسوق
فواز: شاري لك اشياء تجنن
شهد: تسلم يا خوي ماتقصر

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم