رواية الله يبقيك لعين ترجيك -29



رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -29


فواز: وتجهيز الغرفة اللي بتستقبلين فيها الضيوف علي
شهد: لا تكلف على عمرك يافواز
فواز: لا لا اول مرة اصير خال ... لازم احتفل بالمولود
نورة: عقبال ما تحتفل بولدك يارب
فواز: طيب أي غرفة بتستقبلين فيها؟؟؟ خليني اشوف الترتيبات
شهد: بدري يا فواز ... باقي شهرين
فواز: لا مابي اسويه بسرعة بسرعة .. ابي كل شي مضبوط .. وهو يغمز لها ... قومي وريني الغرفة واللي خاطرك فيه
فهمت عليه شهد وقامت معه للغرفة ...
فواز: بشري ... ايش صار؟؟؟
شهد: ولا شي ... على حطة يدك
فواز: ما رجع من السفر؟؟؟
شهد: ولا اتصل حتى
فواز: لاحول ولا قوة الا بالله ... طيب ليش ساكتة؟؟؟
شهد: امي تقول اصبري عشان اللي ببطنك ... ومصيره بيعقل
فواز بعصبية: ايش هالكلام ؟؟؟ شنو اللي مصيره بيعقل؟؟؟
شهد: هدي يافواز ... امي لو عرفت اني قايلة لك شي بتذبحني
فواز: والحل ؟؟؟
شهد: مالنا الا الصبر يا فواز
فواز: طيب انا حاليا بسكت ... بس اذا استمر الوضع كذا ... ما علي من احد ...بلغيني بكل شي يصير ... فاهمة؟؟؟
شهد: الله لا يحرمني منك ياخوي
فواز: خلينا نطلع قبل لا يحسون فينا


في الليل ... بيت احمد ابو رؤى ...
رؤى واقفة مع عماتها بفستانها الناعم وتسريحتها ومكياجها اللي الكل ابدى اعجابها فيه وبشكلها الناعم ... وهي مقهورة ... لبست الفستان اللي كانت ناوية تلبسه في صباحيتها وما خلاها فواز تلبسه ... راحت المشغل مع البنات ... واعجبت بشكلها ...كانت ناوية تروح بيت ابوها على طول ... بس رجعت البيت عشان يشوفها فواز ... جلست تنتظره وما رجع ... انقهرت ... تأخر حيل ... واذا اتصلت عليه ما يرد ... اووووف ... بالاخير تأخرت على بيت ابوها ... وطلعت من غير لايشوفها فواز

وصلوا عمات فواز وبناتهم ... اول ما شافتهم رؤى تأففت بنفسها ... ناقصة انا ... مالي خلقهم بالمرة ... سملوا عليها ببرود كالعادة ماعدا مريم الطيوبة اللي رحبت فيها وسألت عن فواز وأخباره
وصلت عندها سمر وسلمت عليها ببرود وسحبتها لجهتها وهمست لها: شخبار حبيبي؟؟؟
رؤى ببرود: والله حبيبك اخباره عندك مو عندي ... اذا تسألين عن اخبار حبيبي فهو بخير طالما هو جنبي وفي حضني
سمر وهي منقهرة: ما بيطول وهو في حضنك ... انبسطي فيه كثر ما تقدرين ... لانه مصيره لي

هزت الجملة رؤى ... هي دايما تقول لها هالكلام ... بس ما كانت تعني لها الكلمة غير وقاحة سمر ... بس هالمرة غييييييييييييييير ... لان فواز بالفعل يعني لها ... ولا مستعدة تستغني عنه ...
وقالت في نفسها: الله يكافينا شرك يا سمر ... الله يكافينا شرك يا سمر


انتهت الحفلة على خير ... وانبسطوا ولله الحمد ... آخر الليل ... راحوا الناس وما بقى الا بيت عبدالعزيز وعمات رؤى ... لبست منيرة عبايتها بتروح البيت: يالله بنات ... البسوا عباياتكم
لينا وليان: ان شاء الله يمه
رؤى: عن اذنك خالتي ... بجلس مع عماتي شوي
منيرة: على راحتك حبيبتي ... بس كلمي فواز يمر عليك لا ينساك
رؤى: ان شاء الله ... استحت تقول لخالتها ان ما عندها جوال ... قامت تدور عمتها حنان ... تستأذنها تستعمل جوالها
دورتها في البيت كله ... بالاخير حصلتها في المجلس الخارجي ... ترتب بعد ما طلعوا الرجال
رؤى وهي تركض: عمممممممممممممممممه ... وينك؟؟؟ تعبت وانا ادورك في البيت كله
حنان: هنا حبيبتي ... ليش تدوريني؟؟؟
رؤى: ابي جوالك ... ممكن؟؟؟
حنان: الجوال وصاحبته تحت امرك
رؤى: ما يامر عليك ظالم
خذت جوال عمتها واتصلت على فواز ... هي تعمدت ما تكلمه من بيت ابوها لانها عارفة انه ما بيرد عليها ... قالت تكلمه من رقم ما يعرفه
بعد اربع رنات رد عليها: الو
رؤى: فواز ... انا رؤى
فواز: اووووووووووووووووف ايش تبين؟؟؟
رؤى: انا في بيت ابوي ... تقدر تمر علي بعد ساعة كذا
فواز: رحتي مع مين؟؟؟
رؤى: مع اهلك واهلك راحوا
فواز بعصبية: وليش ما رجعتي معاهم؟؟؟ ولا قلتي اقعد وسواق ابوي اللي هو انا يجيني على كيفي
رؤى والدموع في عينها: مو كذا ... بس كنت حابة اجلس مع عماتي شوي
فواز: وليش ما اتصلتي تستأذنين قبل لا يطلعون من عندك؟؟
رؤى: ما عندي جوال ... وعلى ماحصلـ...
فواز يقاطعها: بس بس بس ... بتقولين لي قصة حياتك ... خلاص نامي بيت ابوك ... عقابا لك وعشان ارتاح من شكلك اليوم
ما عطاها مجال تتكلم وصكر التلفون في وجهها ...

نزلت راسها رؤى واتجهت لداخل البيت وهي تبكي ... في نص الطريق وقفت وتذكرت ان عمات فواز قالوا بيزورونهم بكرة ... واكيد سمر بتكون موجودة
لاااااااااااااااااااااااااااااااا ... ما بعطيها فرصة انها تتشمت فيني
مسكت جوال عمتها اللي بيدها واتصلت على لينا: الووو
لينا: هلا
رؤى: هذه انا رؤى ... لينا بعدتوا؟؟؟
لينا: لا واقفين عند السوبرماركت اللي جنب بيتكم ... امي تذكرت اغراض تبيها لبكرة ... قالت تجيبها في طريقنا
رؤى: طيب تقدرون ترجعون لي؟؟؟
لينا: أي حبيبتي ... اجهزي 5 دقايق واحنا عندك
رؤى: خلاص انا لابسة عبايتي


رجعت رؤى البيت ... ودخلت الغرفة ولقت فواز نايم ... اول ما حس فيها ... رفع راسه وبس شافها حط راسه على المخدة وكمل نومه ولا كأنها موجودة ...
دخلت ومن القهر ... رمت شنطتها على التسريحة بقوووووووووووووووووة
فز فواز: هيييييييييييي انتي ... مجنونة؟؟؟ ما تشوفيني نايم
رؤى بعصبية: اسفة ... سوري .. ما قصدنا نزعجك
فواز: اطلعي برا لاني بنام ... وراي دوام بكرة ومالي مزاج صدعتك
رؤى: نام نامت عليك طوفة
قام فواز وراح صوبها ولف يدها بقوة
صرخت رؤى: اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
فواز: اسمعي ... حركات البزران هذه ما تمشي عندي ... تبين تقعدين هنا تقعدين وانتي محترمة ومؤدبة ... تصفيق في البيبان ... تحذف في الاغراض ... طوالة لسان ... ما ابي ... واذا مو عاجبك بيت ابوك موجود ... اتوقع انه لسه ما نام
ترك يدها ورجع على فراشه .. ومن تحت اللحاف: اذلفي برا غيري ملابسك ... وتدخلين على اطراف اصابعك وتنخدمين تنامين ... واذا سمعت صوت ... لو دبوس طاح ... ما يحصل لك خير يا رؤى


خذت رؤى بجامتها وطلعت برا وهي ميتة من القهر ... هي سوت الازعاج والسالفة هذه كلها عشان يشوفها ... بس الحمااااااااااااااااااااااااااار قلبها عليها ... خلصت ودخلت على اطراف اصابعها ... وفرشت شرشفها على الارض اللي تحس ان ظهرها بيتكسر منه ونامت ودموعها على خدها



البارت السادس عشر ...

فتحت عينها الصبح ما شافته على السرير ... قامت بسرعة وبعدين تذكرت انه قال لابوه بيداوم اليوم ... يووووووووووووووووووه ما صحيت وفطرته في اول يوم دوام له ... ياربي ... كله منه ... امس ما نمت الا بعد الفجر من القهر ... الله يسامحه ... قامت وراحت للحمام وتحممت .. ونزلت عند خالتها تحت
رؤى: صبااااااح الخير يا اخلى خالة في الدنيا
منيرة: صباح النور ... افطرتي؟؟؟
رؤى وهي تجلس جنب خالتها: مالي نفس يا خالة
منيرة: لييييييييييييييييش؟؟؟
رؤى وهي تبتسم: لان فواز مو موجود
منيرة: الله يديمها عليكم يا بنتي ... رؤى؟؟؟
رؤى: نعم
منيرة: انتي مبسوطة مع فواز؟؟؟؟
رؤى وهي فاتحة عينها: الحمد لله ياخالة ... ليش يعني؟؟؟
منيرة: ما ادري ... احس انكم مو على بعضكم ... ورجعتكم بدري ابد مو مريحتني
رؤى وهي تبلع ريقها: لا يا خالتي ... ما فينا شي ... بس فواز تعب كم مرة هناك ... وخفت عليه وانا اللي طلبت انا نرجع
منيرة: هو قال لي نفس الحكي ... بس انا مو مقتنعة
رؤى وهي تضيع السالفة: شكلك يمة بديتي تغارين على ولدك ... وتسوين حركات الحموات
منيرة وهي تضرب رؤى على كتفها: والله انتي اللي شكلك انتي اللي تسوين حركات الكنات ... بس اكيد يا بنتي مرتاحة مع فواز؟
رؤى: خالتي صدقيني مرتاحة
منيرة وهي تقابلها: طيب تحبينه؟؟؟
رؤى نزلت راسها: ..............................
رفعت راسها منيرة بيدها: رؤى ... انتي بنتي وفواز ولدي ... وما فيها حيا ... طمنيني ... تحبينه؟؟؟
رؤى بصوت واطي: مو بس احبه ياخالة ... ما اقدر اوصف شعوري تجاهه
منيرة: الحمد لله ... طمنتيني يا رؤى
رؤى: هههههههههههههههههههه بس هذا اللي طمنك؟؟؟
منيرة: حبيبتي ... الوحدة اذا حبت زوجها يعيشون احلى حياة ... لان الحرمة اذا حبت تعطي ... وتستحمل اللي يجيها لو ايش كان ... وانا اكبر مثال قدامك
رؤى وكأنها انبسطت على الكلام: انتي يا يمه؟؟؟ ما اصدق !!! احس ان عمي عبدالعزيز مافي منه ... ومستحييييييييييييييييييييييل يسوي شي يضايقك او يزعلك
نزلت منيرة راسها: مافي بيت يارؤى من غير مشاكل
رؤى: يعني عمي عبدالعزيز يزعلك؟؟؟
منيرة وهي تفر اذنها: ايش تبين توصلين له بالضبط؟؟؟؟
رؤى: ايييييي خالتي ... اذني ... ايييييييي
منيرة: شكله فواز معلمك الشطانة؟؟؟
رؤى: ههههههههههههههههه لا خالتي مو كذا ... بس ابي اتطمن على مستقبلي مع فواز
منيرة: بهذه صادقة ... فواز نسخخخخخة ابوه بالقوة ... حتى تصرفاته احس ان فيه من ابوه كثير
رؤى: ايه ياخالتي ... صح!!! ليش فواز ونواف ما يتشابهون؟؟؟
منيرة: ههههههههههههههههههه ايش عندك اليوم؟؟؟
رؤى: لا بس سألت فواز وما عطاني وجه ... وقال لي بلا سخافة
منيرة: ههههههههههههههههه انتي ما تعرفين ان في توائم غير متطابقة؟؟؟
رؤى: اعرف ... بس مو للدرجة هذه ... ولا فيهم شي من بعض ... فواز يشبه عمي ... ونواف يشبه عمي تركي بالمرة
منيرة: للاسف ايه
رؤى باستغراب: ليش للأسف؟؟؟
منيرة تحاول تعدل كلامها: لا ... بس لاني تعبت وشقيت وفي الاخير ولا واحد يشبهني
رؤى: الظاهر يا خالتي عرقك ضعيف ... حتى البنات ... لينا نسخة فواز ... وليان نسخة نواف ... ولما وفيصل مخلوطين ... بس ولا واحد يشبهك
منيرة: شفتي شلون؟؟؟ عاد عرقي مثل عرقك ... يعني عيالك مابيشبهونك
رؤى: اذا يشبهون فواز زي العسسسسسسسل على قلبي
منيرة: انتي العسل والله ... عساني ما انحرم من شوفة عيالك يمه
رؤى: الله يطول لنا في عمرك يا خالة
سكتت منيرة شوي ... وفكرت بنفسها ... انا شلون ماجت الفكرة هذه في بالي ... احتمال عيال نواف وفواز يعرفوني من ولدي ومين ولد سارة ... لان الاحفاد اغلب الاحيان يطلعون على جداتهم ... يعني يمكن اقدر اوصل لشي
رؤى: خالتي ... خالتي؟؟؟
منيرة: ها ... ايوه يا رؤى
رؤى: وين وصلتي يا خالتي؟؟؟
منيرة: وصلت اني اشيل ولدك وولد فواز ... يالله بسرعة ... انا مستعجلة ابي اشوف احفادي
رؤى وهي منزلة راسها: الله كريم
منيرة: شدوا حيلكم ... ولا تقولون لي بدري ... ابي اشوفهم واشيلهم وانا بصحتي
رؤى وهي تحاول تغير الموضوع: خالتي ... ايش بتسوين للضيوف اليوم؟؟؟
منيرة: ما ادري يا بنتي ... لسه ما قررت
رؤى: طيب ايش رايك نسوي ...
قطع كلامها صوت تلفون الصالة ... قامت منيرة ترد عليه
منيرة: الو
فواز: هلا والله بهالصوت
منيرة: هههههههههههه عمرك طويل ياولدي
فواز: العمر لك يمه ... ليش؟؟؟
منيرة: توني انا ورؤى نحش فيك
فواز: افا يمه افا ... هذا وانا ولدك ... قلبتي مع بنت اختك علي؟؟؟ هذا اللي يتزوج وحدة تصير لامه
منيرة: هههههههههههههههههههه يحصل لك مثل رؤى؟؟؟
فواز: طيب هي جنبك؟؟؟ اتصلت فوق ما ردت ؟؟
منيرة: أي هذه هي هنا ... رؤى ... فواز عالتلفون
رؤى من سمعت اسمه وقلبها يرقع ... بس ابد ما توقعت انه يطلبها ... هو وهي قدامه سافهها .. واذا اتصلت عليه ما رد ... هو يتصل ويطلبها بعد ... قوووووووووووية
قامت رؤى وخذت السماعة من يد خالتها: الو
فواز: ابتسمي وانتي تكلميني ... لا تكشرين
رؤى: ومن قالك اني مكشرة؟؟؟
فواز: امي جنبك؟؟
رؤى: ايه
فواز: طيب .. احتمال تفاتحك بموضوع عن حياتنا ... لا تبينين لها شي ... وان حست بشي ... صدقيني يا رؤى ما تشو...
قاطعته رؤى: شلون الدوام اليوم؟؟؟
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: تامر امر ... كم فواز عندي؟؟؟
فواز: رؤى وججججججججججججججع ان شاء الله
رؤى بدلع: طيب متى ترجع ؟؟؟ مشتاقة لك مووووووت!!!
فواز بعصبية: ان ما تادبتي وتعدلتي بالكلام مايحصل لك خير؟؟؟
رؤى: حبيييييييييييييييييييييييييييييييييبي ... لا تتأخر علي اوكي
قفل السماعة بوجهها وهو معصب ... وهي ميتة من الضحك عليه ... وتتخيل شكله ... طيب يا فواز ... ان ما سنعتك معي ما اكون رؤى



عالظهر رجعوا الشباب وابوهم معهم ... دخلوا وسلموا على امهم ... وكالعادة رفعوا ضغط خواتهم شوي ...
ليان: يا ربي عليكم وعلى ازعاجكم ... من توصلون نصدع ... ولا البيت هدوء من غيركم
منيرة: الله يحفظهم ... لا تقولين هالكلام ... البيت من غيرهم ما يسوى
ليان: طببببببعا ... لا حتى اذا تزوجوا وقلنا بتخف الزحمة يزيدونها ... يجيبون حريمهم ويسكنون معانا ( تتكلم وهي تطالع في فواز وتحرك حواجبها له)
فواز وهو يرميها بالجريدة اللي بيده: ايش حارق رزقك؟؟
نواف: ما ادري عنها ... قاعدين على قلبك؟؟؟
ليان: أي والله ... قاعدين على قلوبنا ... وماخذين الدلع كله عنا
فواز: بلا كثرة حكي ... حومت كبدي بهالموال ... اللي يسمعك يقول مظلومة !!!
وينها زوجتي؟؟؟
ليان: بعععععععععععد ... تبيني اصير البدي قارد حق زوجتك بعد؟؟؟
فواز: واااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي ... الله يعين رجل بياخذك
نواف: أي والله ... انا يوم ملكتها ما بحضر ... اتفشل في الرجال
فواز: وانت الصادق ... يبيلنا نسافر في ملكتها
ليان: يعني انا الميتة على حضوركم؟؟؟ احسسسسسسسسسسسسسن لا تحضرون
لينا: هههههههه ليان ... الاولاد راجعين من الدوام وعلى طول استلمتيهم ؟؟؟ فواز حبيبي ... روح لزوجتك فوق ... وغير ملابسك ونزلها وانزل معاها
وانت نواف بعد ... يالله اصعد غير وانزلوا بسرعة ... ميتين جوع
فواز: يخسي الجوع ... هذولي الخوات ولا بلاش ... ثواني اغير ملابسي وانزل ... رؤى فوق؟؟؟
لينا: أي نعم ... فوق
فواز: اوكي ... عن اذنكم



صعد فوق واول ما دخل الجناح لقى رؤى واقفة قدامه بفستان نعوووووووم وحلو وقصير ... اول ما شافته ابتسمت ابتسامتها اللي تزيدها نعومة ... وقربت منه ولفت يدها حول رقبته وقربت من اذنه: وحششششششششششششششششششششتني
سحبها من شعرها وبعدها عنه: اييييييييييييييييييييييي فواز ..ايييييييييييي
فواز: وحشتك ها؟؟؟
رؤى: شعري فواز ... اييييييييييييييييي
فواز: ما اتركك لين تتادبين!!!
رؤى: فواااااااااااااااز حرام عليك ... شعري .. اييييييييييييييييييييييييي
فواز: ايش هالدلع والمصاخة وانا اكلمك اليوم بالتلفون؟؟؟؟
رؤى: اييييييييييي ... فواز اول شي اترك شعري ... والله بيتقطع بين يدك ... اييييييييييييي
فواز: واحلقه لك عالصفر بعد .. مو بس اقطعه لك
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااز ... ايييي
فواز: تبطلين حركاتك معي ولا شلون؟؟؟
رؤى: أي حركات؟؟؟
فواز: بعععععععععد ... مو عارفة أي حركات ... احلق لك شعرك احسن شي
رؤى: فواااااااز ... امك كانت جنبي ... وكانت قبلها بدقايق تقول لي ان بيننا شي ... سويت كذا قدامها عشان ابعد عنها الشكوك
فواز بعد ما ترك شعرها: اها ... قلتي لي كلمتك؟؟؟
رؤى: يالمتوحش ... نتفت شعري
فواز وهو يضربها على راسها: اكلمك انا ... لا تغيرين الموضوع على كيفك
رؤى: اووووووووووووووف ... أي كلمتني
فواز: طيب والحل؟؟؟
رؤى: أي حل؟؟؟
فواز: كذا كل الناس بتحس فينا!!!
رؤى وهي تحط راسها على كتفه: الحل انك ترضى علي
فواز وهو يبعدها عنه: شايفتني بزر ؟؟؟
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااز ... انت اسمعني بس
فواز: ما ابي اسمع ولا شي ... خلينا ننزل ... تاخرنا عليهم
رؤى: طيب خلينا نطلب غدانا فوق
فواز: قلت ننزل ... من زين الجلسة معك
تركها ودخل الحمام
رؤى: اوووووووووووووووووف ... ايش اسوي في هالانسان؟؟؟ شلون اجبره انه يسمعني؟؟؟ خليني ابدل ملابسي لا يطلع ويشوفني مو لابسة ويستلمني ... لا واذا درى ان امه من عطتني السماعة راحت وخلتني مووووووتي اليوم اكيد


خلص فواز وشافها جاهزة وشيلتها على راسها ... تقدمت بتطلع
: رؤى
التفتت له: .................
فواز: رؤى ... لازم نعدل علاقتنا قدام الناس ... يعني قدامهم بس
رؤى: اللي تبيه يا فواز
فواز: يعني لا تصدقين نفسك اذا سمعتي مني كلمة حلوة او شي قدامهم ... بس عشان ما يحسون بشي ... طلع وتركها
رؤى في نفسها: الله يعيني عليك يا فواز

عالغدا ... وصل فواز قبل رؤى ... وجلس جنب نواف
منيرة: وينها زوجتك يا فواز؟؟؟
فواز: نازلة وراي يمه ... لا تخافين الاكل ما ينزل من غيرها
وصلت رؤى: السلام عليكم ... شلونك عمي؟؟؟ وحبت راسه
عبدالعزيز: هلا والله حبيبة ولدي ... جلسي ولحقي عليه ... غص بالاكل
الكل: هههههههه
الا رؤى اللي ما فهمت قصد عمها ووقفت وهي فاتحة عيونها
فواز: تعالي رؤى ... تعالي اجلسي جنبي ... وخليك منهم
راحت رؤى وجلست جنبه من الجهة الثانية ... يعني فواز في النص بين نواف ورؤى
نواف: راحت عليك يانواف ... راحت عليك
منيرة: ايش فيك انت بعد؟؟؟
نواف: الله يرحم ذيك الايام ... اللي فواز ما يجلس الا جنبي ... مو احين ... بس دخلت رؤى ناداها وجلسها جنبه!!!
فواز: حرام عليك ... جالس جنبك قبل لا تدخل رؤى؟؟؟
عبدالعزيز: وخايف منه يافواز؟؟؟ ماعليك منه... ايه اكيد بيقرب زوجته اكثر منك ... تبي من يعتني فيك تزوج
نواف: يبه ... ايش فيك علي ... كل يوم تزوج وتزوج!!!
عبدالعزيز: هذا جزاي ابيك تستقر
نواف: انا مرتاح كذا ... وهذا فواز فرحت فيه ... ولينا تفرح فيها الاسبوع الجاي ... واذا كلش ودك عندك ليان ... حتى اذا لما وفيصل ما عندي مانع
عبدالعزيز وهو يناظر لمنيرة: طيب واذا انا ابي اتزوج؟؟؟
نواف وهو يغمز لابوه: لو تبي اليوم اروح واخطب لك
منيرة وهي تطالع في نواف: طيب يانواف ... نشوف مين يخطب لك ويقوم بعرسك
عبدالعزيز: لا تخاف ... انا اقوم بكل شي ... بس متى الوعد؟؟؟
منيرة عصبت وبان على وجهها ... بس ما تكلمت ... هي ما ترضى بهالحكي لو بالمزح
فواز حس بامه: يبه ... لو تلف الدنيا طول بعرض ... شرقها وغربها ... شمالها وجنوبها ... ما تحصل ظفر امي
منيرة رفعت راسها وناظرت فيه: يا عل عيني ما تبكيك
عبدالعزيز: مين يشهد للعروسة؟؟؟
لفت منيرة وطالعت فيه: حسابك بعدين
الكل: ههههههههه
عطته منيرة ظهرها ولفت على فواز: فواز حبيبي ... تاخر اليوم عالدوام العصر ... عماتك بيجون يشوفونك
نواف: يبه انا كم مرة قايل لك ما تفتح سيرة الزواج على امي؟؟؟
منيرة: احين ها؟؟؟؟ خل ابوك ينفعك ... مابي اشوف وجهم في البيت العصر ... لو تروح للدوام قبل الوقت يكون احسن
الكل: هههههه ههه


العصر ... رؤى تمشط شعرها وهي تدعي في نفسها ان الله يفكها من شر سمر ... يارب ما تجي اليوم ... اصلا مالها داعي ... العمات يبون يشوفون ولد اخوهم ... هي وين رازة وجهها؟؟؟؟
فواز: بسبقك على تحت ... امي دقت تقول وصلوا
رؤى: طيب انتظرني ننزل سوا؟؟؟
فواز: ليش؟؟؟ ما تدلين الطريق؟؟؟
تركها ونزل وهي واقفة مكانها ... يا ربي على هالانسان ... شلون اتفاهم معه؟؟؟
ايييييييييييييييييييييييييي ... بطني يألمني بقووووة ... اوووووووووف مو وقت هالالم مع وصول العمات العلة ... يا ربييييييييي


نزل فواز وسلم على عماته وبنات عماته ... طبعا سمر ورشا ... مافي غيرهم
العمة مريم بحنان: الحمد لله على سلامتكم يا ولدي ... ان شاء الله انبسطتوا؟؟؟
فواز بابتسامته الحلوة: الحمد لله يا عمة
حصة بخبث: وينها زوجتك يا فواز؟؟؟
فواز: تجهز ... شوي وتنزل
حصة: ولا ما تبي تنزل تسلم علينا؟؟؟
فواز: افا ياعمة ... ليش هالحكي؟؟؟
حصة: اسأل زوجتك ... هي عندها خبر عن جيتنا من امس ... يعني المفروض تكون في استقبالنا؟؟؟
فواز: ولا تزعلين يا عمة ... اقوم واستعجلها
الا بدخلة رؤى: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
الكل سلم عليها من غير نفس ... ما عدا مريم كالعادة ... سلمت وجلست جنب لينا
لينا تساسرها: ايش فيك؟؟؟
رؤى: تعبانة شوي
لينا: يوووووه ... طيب روحي المستشفى
رؤى: الموضوع مو مستاهل

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم