رواية برد وجفا ونسمة هوى -34


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -34

أجل منوا لازم يفرح..!!

تمنت من زمان أنه يجي يوم وتتصلح علاقتها مع أختها..لكن كل مالها وتتدهور أكثر واكثر..وكل مره يكبر الحاجز..وتطول المسافات...والجفا والبعد هو عنوان أخوتهم..!!
كل مره تسأل نفسها هالسؤال..!!
ليش..!ليش هالبعد والجفا لي بينها وبين أختها..!!
ماتذكر انها أساءت لها..ولا غلطت عليها يوم من الأيام..!
لكن شخصية اختها الحقوده نفرت كل الناس منها..وأولهم زوجها اللي تركها بدون سبب ظاهر ممكن يسكت فم كل من يتكلم عليها,..!!
وهي تعرف ومتأكده أنه السبب الأول وألأخير أختها..!!
وأحتارت تطلع وتترك اختها..والا تجلس وتواسيها..!
وبين تفكيرها وحيرتها صرخت سميه للمره الثانيه..وهالمره وكانها ريح هايجه تبي تقضي على أي أحد قدامها\أنت ماتفهـــمين..ماتسمعين..قلت أطلعي بـــــــره..بـــــــــره..ذبحتونــــــــي كلكم بـــــــــره...بــــره..

وطلعت سماح من غرفت أختها وهي جاره أذيال الخيبه والألم..حست بتعب خفيف وتذكرت أنها ماخذت الدواء..وتضايقت اكثر..
ورجعت تاخذه... وهي تحاول تتناسى جبروت اختها..وتفكر بأحزانها ومرضها اللي قتل كل شي حلو فيها....
ونست فرحتها بحملها..ولا تهنت فيه..!!وصغرت الدنيا بعينها..!!
وتمنت أنها مادخلت عندها..ولاسمعت كلامها اللي حرق سعادتها..

ياترى مين اللي ظلمه القدر !..سميه الحاقده..والا القدر اللي زرع الحقد في قلب سميه...!!


طيب وش الحل..!!
الوليد\ماأدري..ماأدري ياأبتسام..صدقيني مافيني حيل..وعندي أكثر من شغله لازم اسويها..!!
ابتسام\طيب ليش أنت ماتسافر..واذا خلصت تعال واخطبها..!!
تضايق الوليد..!!شيقول لأخته..!!يقول لها خايف يروح وتنخطب لغيره..!!والا يقول أنه يبي يخطبها عشان يطمن ويرتاح..!!
لكن يحس انه ولا سبب من الأسباب اللي ذكرهم مقنعه..
وسأل نفسه..انا ليش أبي أخطبها..!!
ليش مأأصبر..!!
الكل يعرف انها بتكون لي يوم من ألأيام..!!
لكن هو عنده مخططات ثانيه..!!
مايقدر يصبر يبي يخطبها ويرتاح...
من حقه..!!
الوليد\وانت مفكره اربع سنين سهله..!!ياربي ليش..محد راضي يفهم..!!
قربت ابتسام من الوليد ولصقت فيه وابتسمت له وهي ناويه تجننه\لهدرجه تحبها يالخبيث..!! وغمزت بعينها
عصب الوليد..فاضيه..اخته فاضيه..هو وقت حب اللحين..!!\ابتسام فكينا..مالي خلق لخرابيطك..وشوفي لي حل..أحس انه عقلي وقف..لازم أتخذ القرار بسرعه..!!
ابتسام\طيب الوليد..متى انت بتروح..!!
الوليد\يمكن 3 اسابيع بالكثير وبسافر..!!
ابتسمت أبتسام بالم..وأخفت حزنها غصبن عنها وبدون شعور رق صوتها وصار هادي\..3 أسابيع..!!
حس فيها الوليد..!!
معقوله بيصبر على فراق أهله 4 سنين..!معقوله تقدر يالوليد..!!
لكن لازم ..لازم تقاوم..!!
انت رايح عشان اخوك..!
لازم تدوره..لازم,,!!
ابتسام\كيف تقدر..!!كيف بتقدر تغيب عنا 4 سنين..!واخنقتها العبره وماقدرت تكمل
ابتسم الوليد بحزن\بجيكم..بجيكم ان شاء الله أيام العطله...ولاتخافين ماراح أنساكم..!!وكل يوم بكلمكم..وبكون معك على الماسين..والا نسيتي..!!
حاول الوليد يخفف على ابتسام..!!بشتى الطرق..!!
لكن مايدري..هل هو يخخف على روحه والا على أخته..!!
اربع سنين صعبه..صعبه كثير..بس أيش يسوي ..غصبن عنه..!!
الوليد\ابتسام..سمعيني..احتمال الجامعه اللي أروحها يحذفون بعض المواد اللي درستها هنا..يعني ان شاء الله تقل السنين ..!!
وارجوك..خليك قويه..لاتضعفين..انتي اللحين اللي لازم تصمدين..وأنتي تعرفين ليش أنا بسافر..وتكفين..خلي بالك على ابوي..لاتخلينه يجلس لوحده...وحتى عزيز..خلي بالك عليه..وبتشوفين أنه السنين تركض..وبجيكم وانا حامل الشهاده..
دمعت عيون ابتسام ومسكت ايد اخوها الثنتين وهي تقاوم حزنها\لاتخاف..لاتخاف يالوليد..كل شي بيكون على ماهو..أنت بتروح وبترجع بالسلامه ان شاء الله..
وظحكت بين دموعها..وفيه وحده بعد شكلك نسيتها..ماتبيني أخلي بالي عليها..!!
وابتسم الوليد..وعرف أنه ابتسام تبي تغير جو الحزن\أنتي تعرفين..يعني ماله داعي تسألين ياحمــاره..!!

وظحكت اكثر...لكنها حزينه.ومش قادره تنسى انه أخوها بسافر ويبتعد\أيه هذا اخوي..طلعت على حقيقتك اللحين..مش من شوي صاير لي حنون..!!
وحاول يسايرها غصبن عنه\شسوي لك..تعودي على مزاجي..مره حنون..
وقاطعته على طول\وعشر مرات ثقيل وماتعطي وجهه..!!


سكرت أمي السماعه من احمد..وظليت انتظرها تتكلم..!!
مو من عوايده أحمد يدق هالوقت..!!
وليش أمي فرحانه هالكثر..!!
أكيد فيه شي..!!
فاطمه(ام أحمد)\تدرين وش فيه اخوك..!
بينت اني عادي مو مهتمه ..لكن ماقدرت وعلى طول تكلمت\شفيه..!!
فاطمه وظحكت \سماح حامـــل..!!
وصرخت زي الطفله اللي صارت عنده هديه ثمينه\صــــــــج..!!
فاطمه ولازلت تظحك\شتتوقعين يعني أكذب عليك وأنا بهالكبر..!
فجر\مبروك عليكم..يالله من متى وأنا أتمنى أشوف عيال احمد..!!
فاطمه\أجل شقول أنا..بيكون عندنا ولد صغيرون..!!
فرحــــانه..!!ياربي..يعل هالفرحه تكون دوم..من امس وانا احس بسعاده غريبه..والمشكله ماأعرف وش سببها..!!معقوله كنت متنبأه حمل سماح..!!\طيب يمه ليش ماخليته يجيب سماح عندنا..!!
فاطمه\قلت له..وقال لي هو بالدوام اللحين وسماح بيت أهلها..!وبكره ان شاء الله بيتغدون عندنا..
فجر\ان شاء الله..
فاطمه\بروح أبشر أبوك..أكيد بيستانس..!!
ظليت أناظر أمي وهي تطلع من الصاله وانا فرحانه لفرحها..كنت ادري انه أمي تتمنى يجي يوم وتشوف أحفادها..
وهاليوم كانت تتمناه من زمان..وتعد له الأيام عشان يصير..
كنت اذكر كلامها لي..وهي تقول متى بشوف عيالك يافجر..!!متى..!!
من 11 سنه..لكن الله له حكمه..ومستحيل نعترض عليها..
حاولت أنسى هالأفكار اللي تدور في بالي..واستمتع بخبر حمل سماح..
وطلعت فوق اجاري الزمن..وفكرت اني اكلم غلا وابشرها..اكيد بتستخف اللحين..!!
ودقيت الرقم..لكن ماردت..أكيد حاطته على الصامت..!!
كيفها هي الخسرانه..!!



رحت الشقه بعد ماطلعت من الدوام..لكني شفتها مفتوحه..!وتذكرت مبارك..!اكيد جاء من المحلات بدري..!!
دخلت على طول وجلست باقرب كنب موجود بالصاله..وغمضت عيوني بتعب..
أبي أنام..هذا اللي جاء على بالي اللحين..
فصخت نظارتي والغتره.. واخذت المفاتيح والجوال وقطيتهم على الكنب..
وتوني بروح ألغرفه الا شفت مبارك بوجهي..!!
وشكله تفاجا أني موجود..!!
مبارك\متى جيت..!!
رديت عليه بتعب\توني جاي..وابي أنـــام تعبان..!!
مبارك\طيب ليش مارحت البيت ترتاح..!!
حكيت على شعري بضيق\لا مالي خلق أحد..قلت خلني أجي هنا وارتاح وبعدين أرجع البيت..!!وتذكرت شي..أيه تعال ..شنوا اللي كنت تبي تقوله لي..!!
حسيت بارتباك مبارك..!!شفيه اليوم مو طبيعي الرجال..!!والا أنا أتوهم هالشي..!!
مبارك\لا مايصلح اللحين..انت فيك النوم وتعبان اذا صحيت بقولك..!!
تسندت على الكرسي اللي قبالي بتعب\مبارك..أنت تعرف اني ماأحب هالأسلوب..ياأخي عندك حكي قوله..لاتصدع لي راسي..!!
مبارك\كيف تبيني أقولك وانت شوي وبتعطيني كف على وجهي..تركي انا أعرفك اذا مالك خلقك تكره الدنيا ومافيها..!!
تأففت من مبارك.!!مايفهم..يعرف اني ماأحب تطويل الموضوع..\أنت شكلك ماتفهم..مبارك...انا مافيني شي...قوللي اللي تبيه وفكني..
حسيته متررد..شكله فيه شي قوي..هديت نفسي ومسحت على وجهي..وجلست على الكرسي..وكرهت مزاجي المخترب..والمشكله أنه مبارك ماله ذنب..لكن هذه طبيعتي اذا كنت متضايق..اكره كل شي قدامي..\خلاص مبارك..أنا هديت..يالله قول اللي عندك..!!
جلس على الكرسي اللي قبالي ومن كثر ماهو متوتر ظل يحرك رجوله وهو مش حاس بنفسه..وبعدين نطق\أنا كنت حاب اخذ ريك بموضوع مهم..وكنت ابي اعرف ردك قبل ماأتقدم لكم.!!
ولأني مش قادر استوعب اللي يقوله سألته\كيف يعني..!!
مبارك واخذ نفس\تركــــي بدخل بالموضوع على طول..أنا أبي أخطب أختك على سنة الله ورسوله..وش قلت..!!
+++++++

أنتهـــــى


الجزء التاسع عشر


لأني من زمان مارسمت ..وانشغلت بدوام المطعم الصبح..وبالمسا أكمل الصاله الموسيقيه...
قررت اليوم ارسم في المكان اللي متعود ارسم فيه..

تركت رساله لــ لؤي وقلت له اني طالع ومو راجع الا بالليل وهو اكيد راح يعرف وين يلقاني..ولصقتها بوسط الثلاجه لأني أعرف أنه أول مايفتح عيونه بيروح سيده للمطبخ وخصوصا لأنه اليوم ويك أند..ومافي دوام..
يعني خذ راحتك يايوسف بعد عذاب أسبوع كامل كله الم وحيره..
ركزت اللوحه على ارض شارع الشانزلزيه اللي تكثر فيها مختلف الرسامين من جميع الدول..وناظرت متحف اللوفر اللي أمنيتي أدخله وامتع عيني بــ لوحاته اللي تجمع ريشة أحلى الفنانين..
لكن هذا شي مستبعد كثير..
أبتسمت على امنياتي البعيده.. وطلعت عدت الرسم..فصخت القبعه اللي شريتها حديثا و جاكيتي الجلدي المعتاد لأنه كان الجو ممتع بنسيمه اللي يهب بحلاوه..ونسمة الهواء اللي تنعشك وتعيش..
وبديت اشخبط..ومدري ليش حسيت أني أبي أرسم سماء....وزرع..وخضره.. و..شمس...ايه شمس..!!
نفسي ارسم شمس تمتلك اللوحه كلها بأشعتها الساطعه القويه..
وتنعكس على الأرض لترسم أحلى صوره أبداعها خالقها...
نفسيتي متفائله اليوم وهالشيء أثر على لوحتي بشكل كبير..!!
أجل انا من متى أرسم بتفاؤل وأمل..كل رسوماتي كانت تعكس شخصيتي المجروحه..
واليوم وبهالوقت نظرت للكون بنظره ثانيه..!!
الله ياعالم..الله يادنيــــا..شكثر أنتي غريبه..ومتقلبه..!!
والقدر بدى يبستم لي من جديد..!!
ويتكون صدمه قويه بالنسبه لي اذا هالمحاوله بتصير فاشله..!!
مش عارف وش بيكون حالي..!!
يأس..ضياع..الم.. جرح ثاني..!!
لا لا..شي اقوى من كذا..
راح أنهار للأخير..
لأني وبكل بساطه..ماعاد لي قلب يستحمل ويعيش من جديد..!!
شي عظيم اذا لمست الأمل بأيدك..لكن الموت اذا كان هالأمل الوحيد راح يكون من فئة المستحيلات..!!



لحظات طويله جالس فيها بالسياره وانا قدام باب بيتنا..
اذن العشاء وظلم الوقت..وأنا لسه بنفس المكان وأفكر بالموضوع..
.. بعد ماطلعت من الشقه وأنا ضايع
وعقلي عاجز عن التفكير..
مبارك..صديق عمري..يبي يخطب اختي...!!
معادله صعبه وعاجز أني أحلها..
انا أكثر واحد يعرفه حتى أكثر من أهله...وماضيه السيء كأنه شريط ينعاد قدامي..!!
وانا وهو نمشي على نفس التيار..وكل واحد فينا عارف معدن الثاني..!!
لكن السؤال اللحين..!!
هل انا راح أرضى أنه اختي تعيش عيشة مبارك..!!
مبارك اخو وأتمنى له التوفيق في حياته..وبرضوا راوين أختي الوحيده ..!
شفيك ياتركي..!!شالمشاعر الغريبه اللي تمر فيها..!!
من متى وأنت تهمك مصلحة أختك..!!
ومن متى أنت تفكر بسعادتها..!!
لك سنين وانت هاملهم وحاطهم أخر اهتماماتك..!!
ولو عليك كان اتبريت منهم للأبد..!!
شالتناقض اللي تمر فيه ياتركي..!!
شكل النوم لعب دوره وبدى يرهقني..
طلعت من السياره ودخلت البيت وانا ناوي أني أجل السالفه لوقت أفضل..
وأول ماطلعت الصاله الفوقيه..شفت راوين جالسه مع ياسر ويلعبون سوني ويظحكون..ومش حاسين بالي حولهم من وناستهم..!!
ظليت فتره واانا أتأمل في راوين..
بــــراءه..رواين أختي كلها براءه..
معقوله اقدر أسلمها لمبارك..!!
غمضت عيوني باستسلام و بتعب وتوجهت لغرفتي..
وشفت نور طالعه من غرفتها..أبتسمت لي وتوها بتكلمني لكن سبقتها ودخلت غرفتي على طول..
أكره ابتسامتها..واكره كل شي فيها..
وهي الوحيده اللي سببت لي التعاسه..!!



اليوم الثاني على طول تغدى أحمد في بيت أبوه وخذ سماح معاه..
وتونسوا الكل بشوفتهم..وام أحمد فاطمه..ماتدري شتسوي بمرت ولدها..ودها دوم تشوفها وتكون تحت نظر عينها..
وفجر وغلا ماقصروا ابدا..
أرتاحت كثير..وتمنت لو هالفرحه تكون في بيت اهلها,,,
وتضايقت على طول.وهي تفكر ليش أهلها مافرحوا بخبر حملها مثل فرحة اهل أحمد..اللي عيونهم تقطر سعاده وراحه..
وتذكرت أختها..وتضايقت كثير..
وهالضيقه بينت كثير بملامح وجهها..
والكل لاحظ حزنها وأولهم أحمد اللي يحاتيها من أمس..لكنها مارضت تنطق بكلمه له..وماتبيه يتضايق عشان أختها..واعتبرتها مسأله بين أخت واختها..وفضلت السكوت..
رفعت عينها وشافت أحمد يناظرها من بعيد..وعرفت أنه حس فيها..وعلى طول ابتسمت بوجهه..ماتبيه يحاتيها..وهو مايستاهل الا كل حب ومعزه..
وهو بادلها باحلى ابتسامه وكأن ينتظر من زمان هالأبتسامه عشان يهدى..
لقطت الموقف غلا وظحكت وهي ناويه على مصيبه....ومين يفتك من لسان غلا..تؤام جمانه في التحرش والنقزات..
غلا\ياعينـــــي ياعينــــــي..وهذا بعد قدامنا..أجل وش تسون من ورانا..!!
أنحرجت سماح لأنه هالموقف صار قدام الكل..اما أحمد مابين شي على ملامحه الجامده دايما..
خزت فجر غلا بعينها..وعلى طول أم أحمد ضربتها بايدها الطويله\صج ماتستحين على وجهك ياخبله..
مدت غلا بوزها الصغير وسوت نفسها زعلانه وقالت كلمتها المشهوره\ياربـــــي..يعني أنا كل ماأتكلم تسكتوني..شالعيشه هذه..!!اوووف
ماعجبه أحمد دلع أخته الزايد..واعتفست ملامحه..وغلا حست بتهزيأه جديده..وعلى طول تنزلت عيونها للأرض..تحترم أحمد بشكل كبير..واحترامها زاد لمن صارت تخاف منه ..وسماح حست بالكهرباء والتوتر فحبت تلطف الجو\\لا الا غلا عاد..لحد يزعلها..!!
غلا بهمس\بـــدري يامرت اخوي..!!

كملت أم أحمد تهزيأها\ليش اذا مو عاجبها..بالطقاق.محد مفتكر فيها..!!
تضايقت غلا..واخترب برستيجها قدامهم..وام أحمد ظحكت لأنه عرفت تقهر بنتها الدلوعه..ورفعت عينها لأحمد وشافته يظحك وملامحه صارت أحلى..أرتاحت هنا..اهم شي أنه اخوها مايعصب عليها..

وكملوا سوالفهم اللي كانت كلها تقتصر عن الطفل الجديد المنتظر من قبل العايله كلها..لمن قام أحمد وهو ماوده يطلع من هاللمه الحلوه
ام أحمد\على وين يمه..!!
ظحك أحمد براحه وتذكر كيف أمه كانت تحاتيه قبل زواجه وماتخليه ابدا يطلع الا لمن تعرف هو وين رايح ومن وين جاي..وماكانت تنام ابدا الا اذا شافته قدام عيونها سليم معافى..ولدها البكر.ومن حقها تخاف عليه وتحبه هالحب الكبير..وناظر سماح وشافها مبتسمه لأنها تعرف هو وين رايح اللحين..!!..
أحمد\الدوام..والمكتب ينادني..ماأقدر أتأخر أكثر..!!
ضرب أم احمد على صدرها بحسره وقلة حيله\ومتى بتفتك ياولدي..!!
ناظر أحمد أمه بعيون حالمه كلها امل وحب لوطن كبير في قلبه\من وظيفتي..!!أمن هالبلاد بعروقي يمه..افديها بروحــــي وبكل خليه فيني حيه..!!
زادت ابتسامة سماح وافتخرت باأحمد كزوج واخو وحبيب لهالوطن..
وفجر ماعلقت ...تعرف أخوها..وتتذكر كيف عانا وهو يرتقي لهالمنصب..وماقدرت غير تدعي أخوها في ظهر الغيب..
وطلع من عندهم أحمد بعد ماسلم عليهم وعيون الكل تحفظه وتدعليله وترعاه..


اليوم هو الأربعاء موعد اجتماع العوايل بيت الجد يوسف..لكن هالأربعاء كان هادي وبارد من امره..ومو الكل حظر..واولهم بيت العم بوتركي..والعمه هند اللي اشهرها الأخير في الحمل قربت وتنتظر هالمولود اللي ممكن يقلب حياتها الى تفاؤل وامل..

مرت هالثلاث ايام زي البرق وخصوصا على الوليد اللي تقدمت بعثته على الأسبوع الجاي يوم الجمعه المغرب..وقرر اليوم ينشر الخبر على العايله كلها..
واللي مضايقه أكثر..أنه قدم خطاب لنادي الأتفاق بانه راح يغيب بره للدراسه..والنادي وافق على هالخطاب..والحلم اللي كان يتمناه أنتهى..ومايدري هل راح يرجع للفريق اذا خلص دراسه او لا..!!
ومايدري هل راح يتوفق والا لا..!!لكن اللي مريحه شوي...صديقه ثامر بيكون معه وهذا الأمر بيكون من صالحه وبيونسه في غربته..وسأل عن المواد اللي درسها ونجح فيها وطلع انه يقدر مايعيدها لأنه الجامعه اللي بيلتحق لها تقريبا تعطي نفس المواد اللي يدرسها..

وأول من درى بالخبر الحريم لأنه ابتسام ماقدرت تكتم حزنها والكل لاحظ هالشيء وأول ماسألتها الجده عن حالها وسبب ضيقتها أنفجرت بكي بدون شعور..وهي تدري أنه الوليد اليوم بيعلمهم بخبر بعثته اللي بيتفاجأون منها..وحاولوا البنات يهدونها لكنها مش قادره وخصوصا لأنها كانت تحت ظغط كبير هالأسبوع اللي مر..واحساسا الوحده والتفكير للمستقبل بيدمرها..ومالقت أحد تشكيله وهي تشوف كيف الوليد يستعد لسفرته ومشغول في ترتيب اموره..ولااحد حاس بالنار اللي عيت تطفيها..
ماقدرت ولاراح تقدر تخبي شعور الحزن والأسى على حالها..!

خذت الجده ابتسام في حضنها وبكت معاها..بكت لوحدتها..و بكت لأمها وليوسف..
حست الجده فيها..وحست بظلم القدر على هالبنت..وماقدرت غير تضمها وتوسيها وابتسام تشهق بصوت مسموع ومؤلم..وكلهم لاحول لهم ولاقوه..و اللي جالسين شعروا بالرهبه والموقف الصعب اللي تمر فيه ابتسام..وكلهم أشفقوا عليها..حتى لطيفه اشفقت عليها لكن بنفس الوقت أستغربت من الموضوع وتضايقت لأنه محمد زوجها ماخبرها بشي..وتذكرت فجأه أنها أسم متزوجه وماله داعي تتضايق وتستهم وهي عارفه وضعها عدل..

الخبر انتشر بشكل سريع في المجلس والبعض كان معارض والبعض موافق..والوليد كان موقفه صعب وحاول قد مايقدر أنه يتحاشى نظرة أبوه الحزينه,,لكن ماقدر انه يقاوم وكأنه عيونه لاأراديا تطيح في عين ابوه..

ومن المؤيدين للبعثه كان ماجد(بوطلال) اللي شجع الوليد\أيه هذا الكلام زين..روح ياولدي أهم شي مستقبلك ماعليك من جدك...!!
تكلم الجد بعصبيه وهو ابدا مو عاجبه الوضع\يالوليد وش لك بــ هالبلاد..أركد في ديرتك احسن لك..ولاتسمع كلام عمك..!!
رفع الوليد عينه على الشباب اللي جالسين جنبه ويبي مساعدتهم في اقناع جده..فحس فيه عبدالرحمن اللي كان جالس قريب من أحمد وتكلم بلباقه\ياعمي الله يهديك هذا مستقبل الوليد وهو أحرص منا كلنا..ومافيها شي انه يدرس بالخارج ..بالعكس تفكيره سليم ومدروس..
ولأول مره الجد يعارض رأي عبد الرحمن..وتضايق من الموضوع واعتفس وجهه وهو يزفر بحراره ويلف على الوليد\يعني شفيها دراستنا ..تقدر تقولي..!!هذا عمامك كلهم طلعوا منها..وماشاء الله بتوظفين في أحسن وظيفه. وماعليهم شر..
وتوه بيتكلم الوليد لكن سلطان رد قبله\يايبه الزمن اللحين تغير..والوظايف صارت صعبه الوصول لها ..وبعدين مافيها شي خلو الولد يدرس بره ولاتضايقونه أكثر..
تعب الجد يوسف من الكلام وحس انها جاي بالوقت الضايع..وصابه الحزن على الوليد اللي يعتبره من أحب احفاده على قلبه \اذا على الوظيفه من بكره بعطيك مكتب وبتستلم راتبك..فكر يالوليد..!؟وبعجز وقل حيله..قلبنا مايقوى على فراقك ياولدي....!

عم الهدوء في المجلس كله بعد الكلام اللي قاله الجد يوسف..كانت كل كلمه يقولها جد فيها رجا وعتب فظيع..وهذا شي أثر على الوليد زود ماهو متأثر اساسا بنظرات ابوه..
حس أنه يبي يبتعد عن المجلس كله..خلاص ماعاد يقاوم اكثر..يبي أحد يسمعه ويفهمه..لكن الكل عواطفهم تغلبت عليهم..وعرف أنه حتى عيال عمه مايبونه يسافر..وكانوا يجامولونه ظاهريا..
مايعرف مين يتوجه له هاللحظه عشان يفهمه..!!
حتى هو عاجز وحاير..ليش مش حاسين بالبروده اللي بقلبه..!!
يعني يفكرون أنه الغربه سهله بنظره..!!
هوعارف وفاهم..ومش قادر يشرح لهم كيف هو يعاني..!..الموضوع اكبر من مسألة غربه ودراسه..!!
الموضوع هو قلبه اللي يحسسه بشعور غريب اتجاه أخوه يوسف..وكأنه هالشعور قريب وموجود..يستشعره ويحس فيه..كل ماتذكر انه بيسافر..
ياما غمض عيونه وشاف أخوه قدامه كأنه نور سطع زي الشمس قدامه..
ياما حلم فيه أحلام يقظه وكلها تنبؤات بوجود أخوه بهالدنيا الوسيعه..
كل شي حوله يحسسه بالأمل..وبنفس الوقت كل شي يحسسه بالمحال..


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم