رواية داويتهم وجرحوني -35


رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -35

منيره : وش أخبارك أبوي ؟؟

أبوها : الحمدلله

سكتو وهي تحاول تجيب سالفه تغير فيها هالصمت اللي دايم يصير إذا كانت حاضره وأخيرا تكلم وليتها ما تكلم
أبو سلمان : تدرين زواجك بنهاية سبعه
منيره : حددتو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبو سلمان : ايه أمس اتفقت أنا ووفهد وهو بيقولك

منيره * وأنا ما لي راي ولا روحي ونفتك منك بس *

خذت نفس وحاولت تكتم اللي بنفسها وهالجرح اللي تعانيه أبوها اللي بيوم من الأيام قد ما تقدر تحاول ترضيه وتسعده وتبعد الأسى عن وجهه جلست تتذكر يوم كانت صغيره وكيف يعاملها مع انها توها ما فهمت بس يوم كبرت عرفت وش قصده يوم من الأيام وهي عمرها يمكن 6 سنوات كانت تلعب بالشارع مع ليلى طبعا صديقة العمر وسلمان كان صغير ويلعب بالسيكل جا أبوها وشافها وهي تلعب قال بكل عصبيه وصرخ بوجهها : الحين ليش طالعه قولي لي كم مره قلت لك الشارع ما تطبينه
هي بكل براءتها قالت : يابابا كل البنات مثلي يلعبون
هو قال بدون تفاهم : بس انتي ما تلعبين بسرعه دخلي سلمان

راحت تجيب سلمان وهو يصرخ ويصيح يبغى يجلس يكمل لعبه مع العيال
أبو سلمان معروف بمعاملته الراقيه مع عياله كلهم وحرصه على تربيتهم إلا هالإنسانه موقف مالها دخل فيه خلاه يظلمها

أم سلمان : منوور
منيره : هلا يمه ماانتبهت ( وتقوم تحبها على راسها ) وش أخبارك اليوم ؟؟
أم سلمان : أنا بخير بشريني عنك
منيره تبتسم لها : الحمدلله عسى ما تعبتي أمس
أم سلمان : لا والله من فرحتي لك ووناستي نسيت كل التعب
منيره بنظره كلها حب : الله لا يحرمني منك ( وتضمها وتصيح وأم سلمان ما تحملت دمعت عيونها وهي تشوف وحده غاليه عليها ربتها من يوم هي صغيره وتعودت عليها وبهاللحظه تنتقل لحياتها الزوجيه فرحه كبيييره ما وسعتها انها قدرت تطلع بنت مثلها )

في بيت أبو فهد
فهد كان قايم مبكر ولا جاه النوم راح ونزل تحت لقى أمه وسعود جالسين دخل وسلم عليهم وصبحهم بالخير وجلس يسولف عن الملكه وباين انه فرحان ومبسوط

لحظه صمت في وقتها كانت أم فهد تفكر أنها تكلم سعود عن خوات منيره وهي مقرره تاخذ نوره له بس موب عارفه ولدها بيتقبل ولا لا ؟؟
أم فهد حبت ما تبدا في الموضوع بسرعه فقالت : سعود وش رايك بالعرس ؟؟
سعود : يمه هذا مايبي له راي أكيد حلو ولا فهد ؟؟
فهد يضحك : اممم والله يعني
سعود : باين يعني قل إلا بتشقق من الوناسه
أم فهد : اسمعني ياولدي بصراحه انت رجال وما عليك كلام وكل بنت تتمناك
سعود : امممم بس ما فكرت الحين بالزواج المهم كملي * هو في باله يقول ياااارب انها العنود يااارب ان أمي حاطه عينها عليها *
أم فهد : أمس شفت خوات منيره وفيه وحده منهم مره ما عليها كلام زين وأخلاق وأدب
سعود * لاااااااااااااا أنا أبي العنود وبس * : لا يمه خليني عن العرس وغثاه
أم فهد : عارفتك تو تمدح العرس والحين لا
سعود بدا يتضايق : خلاص يمه قفلي الموضوع إذا جيت با عرس بقولك من هي البنت اللي أبيها
أم فهد : لا والله وكبرنا ياسعود وانت وش عرفك بالبنات تخطبهم
سعود يحرك رجوله بعصبيه بس هو ماوده يرفع صوته على أمه : طيب يمه انتي تخطبين لي بس مو الحين
أم فهد : طيب قلي من اللي تبيها وأخطبها لك
سعود ساكت ماتكلم
أم فهد : تغبي علي وأنا أمك
سعود : خلاص بقولها بس ما ترفضين
أم فهد : بشوف على حسب البنت
سعود : لا هي البنت ماعليها كلام ولا تقدرين تسبينها هي ( وبعد تردد ) العنود
أم فهد تبتسم : وكل هذا حيا
سعود يلتفت على أمه : وش قلتي الله يخليك وافقي
أم فهد : أنا ما قد فكرت بالعنود تكون لك وأحسها ياولدي ماتناسبك
سعود : ليش يمه وش فيها ؟؟
أم فهد : بس أنا أعرف البنات أكثر منك

سعود سكت وهو مقهور *مااابي إلا هي ولا مابي أعرس حرام إذا حطيت في بالك أحد وهم يحرمونك منه خصوصا انها ما قد سمعت عنها إلا الخير ليش أمي رافضه ؟؟عموما أنا لو يصير اللي يصير ماراح آخذ إلا العنود ولاموب لازم أعرس *

حبايب ذكرهم ما غاب ...سعاده قلبي وياهم
حسافه يازمن غلاب....ندور كيف نلقاهم



منصور
هالانسان يخطط ويبني بعقله أفكار ماحد يدري وش هي وضحيتها الجوهره

كانت جالسه بغرفتها ونوعا ما ناسيه سالفته بعد الملكه اللي صارت أمس وصلتها رساله



الجوهره حرام الحرمان اللي حرمتينياه وسهر الليل أدري انك تبتي
وهذا اللي أعجبني فيك وأنا بعد استحقرت الأيام اللي راحت عشناها بظلام فطلبي الوحيد أن تقبليني إذا خطبتك



انصدمت قعدت تقرا الكلمات عشر مرات وتتذكر كلام غاده * معقوله تاب وحس بغلطته ويبي يتزوجني أوافق لا لا أنا وش أبي به واحد رضى يكلمني أكيد يكلم غيري بس هوتاب ما أدري محتاره كثير باخلي أهلس يسألون عنه وأكيد كانه تايب صدق راح يوصلهم خبر


سعود هالسالفة نكدت عليه وقرر يصارح سلمان فيها
دق على سلمان اللي في سابع نومه ولا فيه أمل يقومه أحد لكن سعود أصر وقومه
سلمان وكله نوم : نعم
سعود : يكفي نوم يالله قم حشى كم ساعه وانت نايم
سلمان : والله ما ني فاضي لك أكلمك بعدين
سعود : لا الله يخليك قم
سلمان : طيب خلاص قايم
سعود صدقه وهو حط الجوال بجنبه وكملها نومه وطبعا غير الجوال وحطه صامت عشان يرتاااااااح من المكالمات والصجه

انتهى الجزء .......................................
الجزء الخامس عشر
والأخـيــــــــــــــــر

الناس في بسمتي بالحيل منخدعـة.. ياكـم وراهـا طفـيت النار بأنفاسـي..
بعض المواجع لها ماتنفع الفزعة.. كلما جرعـت الحـزن رد امتلى كاسـي..
عودت نفسي أسـاير هزة الفجعـة.. وإن دست جمر الزمن ماينحني راسي..


العنود بعد ماقامت نزلت لأمها تسولف معها ويحللون الملكة كلها من جاء ومن ماجاء وهذي حلوه وهذي شينه ومن خرابيط الحريم ونزلت منيره وكملوها سواليف ..
العنود : تصدقين إن سحر مره منجنه عليك تقول طالعه حلوه ..
منيره : والله عيونها الحلوين الله يسلمها يارب حتى هي متغيرة ولا يمه ؟؟
أم سلمان : ماشاء الله الله يحفظها حتى الحريم يسألون من هي أمس ؟
العنود : والله لو تدري بتستانس ..
أم سلمان : العنود حبيبتي روحي شوفي سلمان أذن المغرب وهو توه ما قام ؟؟
العنود : أوريييييك فيه أنا ( وتقوم وهي مستانسه لأنها تحب تتناقر معه )

في بيت منصور ..
منصور جالس يقنع أمه في الجوهره ..
أم منصور : وش دراني عنها هالبنت يمكن تطلع صايعه ضايعه لا لا خلنا منها !!
منصور : الله يخليك يمه أنا أعرف اخوانها زين وناس طيبين انتي روحي وشوفيها بنفسك ..

أخته كانت جالسه تأكل ولدها ..
سلمى : طيب يامنصور الحين وش اللي يخليك تصر بنت بدالها ألف بنت ..
منصور : بس أنا معجبتني هالعايله ..
أم منصور : خلاص تراك أزعجتني من قمنا وانت فوق راسي تحن !!
منصور : خلاص تروحين لهم بكره تجهزي ..
أم منصور : طيب عطني رقمهم ولا شي ..
منصور : خلاص ان شاء الله أنا أكلم أخوها وآخذ الرقم ..

أهله تفاجأو من الخبر هذا لأنه دايم ما يحب طاري العرس بس هالمره ما يدرون وش عنده متحمس بقوووه ومزعجهم ..

نرجع للـ العنود راحت ودخلت على سلمان اللي ماسك المخده وضامها وناااااايم أول شي شغلت اللمبات وهو حس شوي بس ماهمه ..
العنود : سلمان يكفي نوم حشا ..
سلمان مارد عليها ..
العنود : سلماااااااان ترى بحوس لك الغرفه ؟
سلمان : حوسيها اطلعي برا بس ..
العنود : قم مضبطه لك قهوه على كيفك وحلى ..
سلمان تشجع شوي وأصلا هو بدا يشبع نوم ..
العنود : ويالله عندي سوااليف تجننننننن عن الملكه ..
سلمان فتح عيونه وجلس يعرك عيونه : آآآآآآآآه كم الساعه الحين ؟
العنود : الحين بيصلون المغرب الحق على الصلاه ..
سلمان : خلاص اطلعي باتروش وأروح أصلي ..
العنود : يعجبوني المؤدبين أنا ..


منصور كلم فهد وأخذ رقم أمه وعطاه أهله وقالهم يدقون ضروري اليوم عشان يروح لهم
أم منصور دقت الرقم وردت عليها الجوهره ..
أم منصور : السلام عليكم ..
الجوهره : وعليكم السلام ..
أم منصور : وش أخبارك يابنتي ؟؟
الجوهره : بخير الله يسلمك ..
أم منصور : انتي الجوهره ؟؟
الجوهره استغربت من هي هذي الحرمه : ايه ياخاله من معي ؟؟
أم منصور : ماراح تعرفيني عطيني أمك كانها قريبة ..
الجوهره : ان شاء الله ..

هي شكت في الموضوع وحست أنها أمه ولا من هي اللي بتدق وتطلب أمي ولا أعرفها نادت أمها وقالت لها ان وحده تبغاها ..


بعد ما كلمت أم فهد اللي ما أبدت أي اعتراض وقالت الله يحيك اليوم وتعالوا شوفوها ..


سلمان بعد ما خلصوا الصلاه دخل وجلس يسولف مع خواته وأمه ونسى سعود اللي منشغل باله وضايق صدره بقوه ..

سلمان ماقدر ينسى العنود ..
سلمان : العنود ..
العنود : سم آمر وش بغيت ؟
سلمان : كل هذا عشاني ياحظي ..
العنود : اخلص ترى ما راح أجاوب على السؤال ؟
سلمان : لا ا اا خلاص من هي البنت ؟؟
العنود تسوي نفسها غبيه : مين ؟؟ كثيرين البنات صراحه ..
سلمان : تقهريييين يالدوبا ..
العنود ما تحملت جلست تضحك : وانت وش عليك منها تبيها ؟؟
سلمان : لا بس باعرف من أقاربنا ولا لا ؟؟
العنود : لا هذي سحوره ..
سلمان : أهااااااا هذي سحر اللي غاثتنا عليها ..
العنود : ايه وش رايك فيها ( وتغمز له )
سلمان يبتسم ويمد لها الفنجال : صبي القهوه بس ..
العنود : الله يخليك سلمان ودي تاخذها أنا مفكره من زمان بهذي الفكره ..
سلمان : لا وتخططين من وراي ؟
العنود : طيب قلي البنت وش فيها ؟

رن جواله وكان سعود ..
سلمان : أقول اسكتي هذا سعود تلقينه معصب علي ؟
العنود استانست يوم قال انه سعود ..
سلمان : هلا وغلا ..
سعود : هلا بك كيف الحال وش أخبارك ؟؟
سلمان : بخير الله يسلمك وش فيك شكلك تعبان ؟
سعود : مره ونفسيتي زفت !!
سلمان : لا لا أكيد أحد مضايقك قلي وش السالفه ؟؟
سعود : والله ودي أشوفك تجي تمر علي ..
سلمان : خلاص أشوف بعد الصلاه ان شاء الله تامر بشي ؟
سعود : سلامتك ..

بعد ماسكر منه ضاق صدره سلمان عليه وحس ان فيه شي كبير مضايقه ..
العنود : وش فيك سلمان ؟؟
سلمان : آآه بس والله صوته يضيق الصدر ..
العنود : وما قالك ليش ؟؟
سلمان : لا بروح له بعد العشا ان شاء الله ..

في بيت أم فهد ..
الجوهره : ماقالت لك يمه من هو ؟؟
أم فهد : إلا منصور الـ ..........
الجوهره ما تدري ليه خافت ؟ وفي نفس الوقت شي يقولها وافقي عليه ..
أم فهد : شكلهم ناس ما عليهم اليوم بتجي تشوفك وعقبها اخوانك بيسألون عنه ؟
الجوهره : خلاص يمه ان شاء الله متى بتجي ؟
أم فهد : بعد المغرب ..

أم فهد كانت فرحانه ان بنتها انخطبت واللي فرحها زياده ان عايلة منصور معروفه انها غنيه فما بغت تردهم ..

منيره بغرفتها جالسه عند النت تسولف مع وحده إلا يدق جواله ويوم شافته فهد ارتبكت زياده وردت قبل لا ينقطع ..
منيره : الو ..
فهد : هلا بهالصوت ..
منيره بصوت خفيف : هلابك ..
فهد : وش أخبارك ؟؟
منيره : بخير وانت ؟؟
فهد : دامك بخير أنا بألف خيييييير ..
منيره تبتسم وتسكت ..
فهد : مشغوله الحين ؟
منيره : لا ما عندي شي !!
فهد : مارحتي للسوق اليوم..؟؟
منيره : لا باروح بعد المغرب ..
فهد : وش رايك أوديك ؟؟
منيره بدون شعور : لا سلمان بيوديني ..
فهد: وأنا زوجك بعد ويحق لي أوديك ..
منيره : اممم لا بكلف عليك ..
فهد : إلا قولي ماتبيني ؟
منيره : وش دعوا بس انا ترى نشبه في اليوم الواحد أفر الأسواق كلها ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم