رواية داويتهم وجرحوني -36

رواية داويتهم وجرحوني - غرام


رواية داويتهم وجرحوني -36

فهد : هههههه عادي نفر معك وش ورانا ؟منيره : لا اعرفكم انتم الرجال تكرهون شي اسمه سوق !!
فهد : هههههههه شكلك متعقده من اللي عندك ؟
منيره :لا والله سلمان ما يقصر بس بدون نفس أحيانا ً...

جلس يسولف معها شوي وسكر واستانس إنها جريئه ولا استحت منه وتأقلمت معه وهي بعد كانت مبسوطه انه كذا موب رسمي معها بس حست أنها حسااااس كثير ...

الجوهره كانت منحاسه وحالتها حاله ولبست تنوره لونها بني وبلوزه وردي وبيج وطالعه ناعمه فيها ولا حطت مكياج غير كحل جوا العين بس ...
وهي بغرفتها تفكر بهالقرار ما تدري صح ولا غلط وهي اللي خلاها توافق هو أنها تحب منصور أول وحنت له الحين وخاصه بعد ماتاب دخل مزاجها بقوه ...
دخلت منى ..
منى : أحلى على اللي يستحوون ..
الجوهره : والله ماني فاضيه لك منى ..
منى : عادي وسعي صدرك واستانسي كل البنات ينخطبون ..
الجوهره : أقابلك يوم خطبتك ..
منى : عاد أنا غير هههه ..
الجوهره : ليش وانتي مين ؟؟
منى : تدرين انك نسيتيني ترى أمه جت وأخته ..
الجوهره : احلفي لا لا مابي أنزل استحي ..
منى : وش هالحيا الزايد تعالي ( وتسحبها مع يدها وهي ميته من الحيا )
الجوهره : والله خايفه ..
منى : قولي الأذكار ..
الجوهره : أصلا من الخوف نسيتها ..

دخلت منى ودخلت بعدها الجوهره وهي منزله راسها وسلمت عليهم ..
أم منصور : هلا ببنتي وش أخبارك ؟؟
الجوهره : الحمد لله ..
سلمى : وش أخبارك وأخبار الدراسه ؟؟
الجوهره تبتسم لها : ماشيه تمام ..
واللي أربك الجوهره انهم ماشالو عيونهم عنها وكان شكلهم ملاحظ ..

جلست شوي وطلعت من عندهم لأنها ما قدرت تتحمل راحت لغرفتها وانسدحت على السرير وخذت نفس * معقوله انها بتصير خالتي وهذيك أخت زوجي ما أقدر أتصور ولا اللي مو خاش مزاجي منصور انه بيصر زوجي أحيانا أحس اني غبيه *
منى : بوووووو ..
الجوهره نقزت من على السرير : يالدوبا روعتيني ..
منى : وش قاعده تفكرين فيه ؟؟؟ قولي ..
الجوهره : امممم مالك دخل راحو ولا لا ؟؟
منى : ايه راحو ..
الجوهره : وش قالت ؟؟؟
منى : قالت بنتكم مره شينه وتحوم الكبد ..
الجوهره : كذابه ..!!
منى : لا تصدقين بكيفك ..
الجوهره : تكلمي جد بلا سخافه ..
منى : هههههههههههههه لهدرجه متحمسه خليني أحرق أعصابك شوي !!
الجوهره : سخيفه (وتلف وجهها )
منى : خلاص ولا تزعلين ياحلوه ما قالت إلا انها بترد على أمي ..
الجوهره : أها ..
منى : وش فيك ضاق صدرك ؟
الجوهره : ولا شي خلاص منى اطلعي أبي أرتاح ..
منى : اصلا انا وشو له أقابل خشتك وش أبي فيك ؟

في السياره منصور كان متحمس يبي يعرف رايهم ..
أم منصور : تدري انك ذوق ياولدي ..
منصور استاااانس : أعجبتك يمه ؟
أم منصور : لا ماشاء الله الله يحفظها أبد اليوم بكلم أبوك وتروح بنفسك تخطبها ..
منصور ارتاح نفسيا وحس انه سوى انجاز كبير وحتى ولو أنه ما عرف موافقتها بس ضامنها التفت على أخته : وانتي ياسلمى أعجبتك ؟
سلمى : مره خطيره وباين عليها مربيه زين ..

سكت منصور ولا علق على كلامها ..

سلمان مر على سعود وخذاه لكوفي وجلسوا يسولفون وفي البدايه ما فتح له الموضوع ..
سلمان : ايه صح سعود وش فيك اليوم متضايق ما قلت لي ؟؟
سعود ارتبك شوي : امم خلاص انسى ..
سلمان : لا حبيبي لازم تتكلم والله من جد شكل فيك شي كبير ..
سعود : بقولك بس لا تفهمني غلط ..
سلمان : وش دعوا أنا ولد عمك ووصديقك وفاهمك من عيونك ..
سعود يحرك رجوله وهو منزل راسه ..
سلمان يناظر له وقال فجأه : عادي الحب موب عيب ؟
سعود رفع راسه بسرعه : سلمان وش قصدك ؟؟
سلمان : لا ماقصدي شي بس انت تكلم وقل اللي بقلبك ..
سعود : بصراحه سلمان وبدون مقدمات أقولك أبي العنود يعني أبيها ..
سلمان : هههههههههه أنا قايلك فاهمك والله طيب ليش ما قلتي لي من زمان ؟
سعود : ما حصل وقت ..
سلمان : طيب تبي تعرس الحين انت ؟؟
سعود : لا بس ابي أخطبها وأضمنها وبعدين لا خلصت دراستها بتزوج ..
سلمان : والله انك غالي وطلبك على العين والراس وأنا أقول من الحين أبوي ما راح يرفض وبيني وبينك العنود أتحداها تقول لا ؟
سعود استانس : وش دراك ؟؟
سلمان : انتم الاثنين فاهمكم زيييييين وما تقدرون تخبون علي شي ؟
سعود : الله يخليك ريحتيني بس ( وسكت )
سلمان : بس ايش وش فيك ؟؟
سعود : أمي رافضه ..
سلمان : طيب تقدر تقنعها يمكن عشانك توك صغير على قولتها ..
سعود : لا هي تبي تخطب لي وحده ثانيه وتقول العنود ما تصلح لك ؟
سلمان : لا أبد رح اليوم واجلس معها بهدوء وناقشها وشوف ..
سعود : أمي ما عليك أعرف شلون أقنعها ؟
سلمان : دام نيتك زينه ربي بيوفقك ..
سعود : يعطيك العافيه سلمان والله ماتدري شلون خففت علي ..
سلمان ابتسم له : واجبي يالغالي ..
على الساعه 10 رجع سلمان البيت وكان وده يفاتح أمه أول بالموضوع وبعدين يشوف راي أبوه دخل البيت ولقى أمه جالسه بالصاله تتفرج على التلفزيون وعمر يلعب بلايستيشن ..

سلمان : السلام عليكم يالغاليه ..
أم سلمان : هلا وغلا بولدي وعليكم السلام ..
سلمان يحبها على راسها : وين البنات عنك ؟؟
أم سلمان : والله في السوق هالأيام نادر ما أشوف منيره ..
سلمان : عروس بعذرها ما عندكم يمه قهوه ؟
أم سلمان : إلا فيه أقوم أجيب لك ..
سلمان : لا والله ما تقومين اجلسي أنا بروح ..
راح للمطبخ وفتح الثلاجه لقى فيها حلى وشكولاتات حطها مع القهوه وجابها ..
سلمان : تدرين يمه اني تو مع سعود في الكوفي ..
أم سلمان : وانت ما تشبع من القهوه ؟
سلمان : لا سحر والله شكلها ما أقدر أعيش بدونها ..
أم سلمان : ههههه طالع علي والله ..
سلمان : عبد الله وينه نايم ؟
أم سلمان : لا وش نايم عند كمبيوتره ..
سلمان : أكيد فاتح النت خليه أحسن أنا عندي لك سالفه حلوه ..
أم سلمان : لا تقول اني باعرس ؟
سلمان : ههههههه ياحليلك يايمه لا أنا بقولك بس وش رايك بسعود ولد عمي ؟
أم سلمان : هو يبغى لها سؤال سعود اعتبره ولدي وهو ماعليها كلام أخلاق وأدب الله يحفظه ..
سلمان : طيب يمه اليوم فاتحني سعود بموضوع ..
أم سلمان : موضوع وشو ؟؟
سلمان : لا تستعجلين يمه هو يبغى العنود له ..
أم سلمان : ماراح ألقى أحسن منه للـ العنود بس توها البنت صغيره ..
سلمان : لا بس يبي يخطبها وتصير له ولا خلصت دراستها تتفقون على العرس ..
أم سلمان : أنا من ناحيتي موافقه وبالعكس مستانسه أن واحد مثل ولد عمك بياخذها بس بيروحون عني هالبنات وأبقى لحالي ..
سلمان يضحك : لا تخافين يمه كلها كم سنه وتجيك وحده ويمكن قريب بعد ..
أم سلمان : الله يوفقك ياربي ويجيب اليوم اللي أشوف فيه عيالك يلعبون قدامي ..
سلمان : هههههه بتشوفينهم وتشوفين عيالهم إن شاء الله ..

وهم جالسين يسولفون دخلت منيره ومعها أكياس ووراها العنود ..
العنود : شفتي يمه هالبنت والله تعبتني وهلكتني ..
أم سلمان : وش موديك أنتي اللي تبين ؟
منيره : يالكذابه أقولك خليها تقولين لا لا ..
العنود : ههههههه والله ما خلت شي بالسوق ماشرته ؟

سلمان : تعالي بس تقهوي وفليها ..
العنود رمت عبايتها وجلست مع سلمان ..
سلمان : ولا فكرتي تجيبين لي هديه ولا شي ..
العنود : أصلا هي تعطيني مجال كل الروحه لها ..
سلمان : حرام عليك وانتي ما شريتي شي ؟
العنود : إلا بس اشتريت شنطه وسلسال وتنوره أعجبتني ..
سلمان : كل هذا وما شرت شي صدق انك طماعه ؟؟
العنود : غاير مني أصلا ..
سلمان : وش أغار منه ؟؟ أقول وين منيره ليش ما نزلت لا يكون مزعلتها ؟
العنود : لا وش أزعل أختي حبيبة قلبي أكيد تكلم زوجها ..
سلمان : أها أجل ما فيه نيه تنزل ..

مر أسبوع تقريبا ومنيره مشغوله مع السوق والعنود ما قصرت معها ..
وسلمان فاتح أبوه في السالفه واستانس يوم درى أن سعود يبي العنود ..
منصور مزعج أهله كل يوم يبيهم يروحون وحددو معهم يوم يجونهم فيه ..
الجوهره وافقت مع ترددها الكبير من هذا القرار بس توها ما سمعت موافقه أبوها واخوانها ..
فهد وعايش أحلامه مع منيره وكلن يضرب فيهم المثل في حبهم ووشوقهم لبعض ..

الجوهره بنفس اليوم اللي بيجون فيه منصور وأبوه كانت مرتبكه كثير فتحت الستاره وجلست تنتظرهم يدخلون تبي تشوفه تغير ولا لا ؟؟
شوي ووقفت سيارة كامري ونزل منصور وأبوه وكان شكله حلو بالغتره واللحيه اللي على وجهه محليته هنا الجوهره ارتاحت انه تغير صدق ..

دخل وسلم على أبو فهد وفهد وسعود وحمد وجلس بالمجلس ..
أبو فهد : الله يحيهم نورتو البيت ..
أبو منصور : الله يسلمك وش أخبارك انت وعلومك؟
أبو فهد : بخير الله يسلمك ..
أبو منصور : والله اليوم جايينك وسمعنا عنكم كل خير وتعرف الولد وده يكمل نص دينه وودنا ببنتك الله يحفظها لولدنا ..
أبو فهد : أبد وجهك وجه خير وماتنرد بس نشاور البنت ومالك إلا طيبة الخاطر ..
منصور ارتاح من كلام أبو فهد وجلس يسولف مع فهد لأنه عرفه يوم شافه في مكه وفهد داخل مزاجه مره ويوم طلعوا من عندهم ..

أبو فهد : وش رايك بالرجال يافهد ؟؟
فهد : والله يبه لا تحكم من الحين أنا أقولك انه بمظهره الخارجي وكلامه رجال سنع بس لازم تسأل ؟
سعود : أي يبه لا تستعجل ..
أبو فهد : خلاص أنا بروح أصلي بمسجدهم وأسأل عنه وأنتم أسألو زملائه بالعمل ..
سعود : تامر أمر يبه ..

سعود ماكانت هذي السالفه مأثره عليه كثر العنود اللي خذت قلبه وراح يشوف أمه ويفتح معها الموضوع مره ثانيه ..

منيره منسدحه على السرير وتسولف مع فهد .
فهد : حرام عليك والله مشتاق لك ..
منيره صارت طماطه : وانا أكثر ..
فهد حب يحرجها زياده : وين الصوت اختفى ؟
منيره تضحك عليه ..
فهد : ياحلوها هالضحكه خلاص وش رايك أمر عليك اليوم ؟
منيره : الله يحييك ..


جلس يسولف معها شوي وسكر وهي راحت قالت للخدامه تجهز القهوه وطلبت لها صحن حلى وفطاير ..

ورجعت لغرفتها تطلع لها لبس ومحتاره وش تلبس وشعرها وش تسوي فيه ؟؟
فتحت دالوبها وشافت بلوزه حمرا حلوه وأنيقه وهم دايم يقولون لها الأحمر عليك حلو فقررت تلبسها مع تنوره لونها زيتي وشعرها مسكته بشباصه فيه كرستال أحمر مع الاكسسوار طالعه حلوه وحطت مكياج خفيف مره دخلت عليها العنود ...
العنود : وش هالزين ؟؟
منيره : من جد حلو ولا أغيره ؟
العنود : تستهبلين وين بتلقين أحسن من هذا ؟؟
منيره : بيجي فهد ..
العنود : قولي والله ولهدرجه فرحانه ؟
منيره تضحك : كثييير ياحبي له ..
العنود : احم احم وصايره تتغزل إلا أقول ودي أسألك ؟
منيره : وشو ؟
العنود : وش اللي خلاك تحبينه ؟
منيره : سؤال للأسف ماله جواب ؟
العنود : سخيفه ..
منيره : ههههههههه لا والله الصراحه فهد تغير تماما وحتى سلمان لاحظ عليه ويمكن كانت فتره كان شايف فيها عمره وبعدين فكر بعقله ...
العنود : أها حتى الجوهره كثير متغيره ..
منيره : إلا على طاري الجوهره تدرين سمعت انها انخطبت ؟
العنود : ياحليلها والله ..
منيره : بس اسكتي لا تقولين لأحد الين ينتشر الخبر ...
العنود : تعرفين من هو ؟
منيره : لا والله ما قالي سلمان حتى هو ما يعرفه بس سعود قاله ...
العنود : عقبالنا أنا ومنى ..
منيره : أول مره أشوف بنت ما تستحي من طاري العرس ...
العنود : شوفي جوالك يدق تلقينه جاء ...
منيره تركض وترد : هلا ..
فهد: هلا بك كيف الحال ؟؟
منيره : الحمد لله بخير أفتح الباب ...
فهد : ياليت والله ..

منيره نزلت وهي مرتبكه بقوه فتحت له الباب ودخل ...
فهد : السلام عليكم ...
منيره منزله راسها : وعليكم السلام ...
مسك مع يدها عشان يبعد هالحيا ودخل معها للمجلس ...
فهد : وش أخبارك ياحلوه ؟
منيره : الحمد لله ...
فهد : الحين ما تقولين لي ليش ما ترفعين راسك ؟؟
منيره تبتسم وترفع راسها شوي ..
فهد : ايه صح نسيت هذي لك ..

وأعطاها الهديه كان عطر وطقم حلو مره ومغلفه بتغليف روعه ...

منيره : ما يحتاج ليش مكلف على نفسك ؟
فهد : أبد ما تكلفت ولا شي بالعكس تستاهلين أكثر ...
منيره : مشكو ر الله يعطيك العافيه ...
فهد : العفو حبيبتي ...

منيره قامت تجيب القهوه وهو مانزل عينه عنها يراقبها في كل حركاتها ...


ماطول عندها كثير جلس يسولف معها وهي استانست صارت تاخذ وتعطي معاه وتجرأت أكثر ...

سعود وفهد بدورهم سألو عن منصور بكل مكان الكل قال عنه أنه متغير وصاير دايم في المسجد ومع أبوه ومعاملته وأخلاقه راقيه ...

وأبو فهد سأل الإمام عنه ومدحه كثير وخاصه خلال الشهر اللي راح هذا الشي خلى الكل يطمنون أنه ما عليه كلام وأهله معروفين انهم ناس فيهم دين ...


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم