رواية الله يبقيك لعين ترجيك -35

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -35

بعدين نتفاهم ... ارتاحي واشوفك بعدين
رؤى: وين رايح؟؟؟
فواز: بروح لجدتي ... اكيد تنتظرني في الشارع
رؤى: يا حبي لها ... انت كنت مبيت عندها؟؟؟
فواز: ايه ... ومرة ثانية مالها داعي الحوسة اللي سويتيها
رؤى: الشرهة مو عليك ... الشرهة على اللي يحاتيك
فواز: نامي نامي ... حسابك معي بالليل
رؤى: هههه روح روح لجدتك بس
فواز: تمسين على خير
رؤى: وانت من اهله يالغالي!!!


طلع فواز ... نزل تحت ... لقى احمد في الصالة
احمد: هههه طاح الحطب؟؟؟
فواز: ههه الله يعيني على بنتك يا عمي
احمد: صادق
فواز: يالله عن اذنك يا عمي
احمد: اذنك معك ... لا تنسى موعدنا العصر
فواز باستغراب: أي موعد؟؟؟
احمد: ليش رؤى ما قالت لك؟؟؟
فواز: عن ايش؟؟؟
احمد: هههه خلف الله عليها ... السالفة كلها على موعدنا العصر ... وفي الاخير نست تقول لك
فواز: ما فهمت
احمد: العصر بنروح نملك على العروس ... وابيك تكون معي
فواز: ابشر يا عمي ... بس ايش دخل رؤى في الموضوع؟؟؟
احمد: قلت لها تكلمك ... وكلمتك وما حصلتك ... سوت لنا السالفة كلها
فواز: .............................................
احمد: فواز ... فواز ... وين رحت؟؟؟
فواز: ها ... بغيت شي يا عمي؟؟؟
احمد: لا بس بقولك لا تتأخر
فواز وبان عليه الضيق: ابشر يا عمي ... بعد صلاة العصر اكون عندكم
احمد: حياك الله



طلع فواز وهو معصب حده ... اتصل على جدته وقال لها انه ما بيرجع عندها ... رجع البيت ورمى نفسه عالفراش وهو معصب ... طيب يا رؤى ... تلعبين علي ... ما تبطلين حركاتك ... وانا كل مرة اصدقك ... غببببببببببببببببببببببببببببببببببببي



في الليل ...
رؤى واقفة مع عماتها عند الباب تستقبل الضيوف ... العصر راح ابوها مع اعمامها وازواج عماتها ... وفواز معهم لبيت العروسة ... ملكوا وعلى وعدهم في الليل في بيت احمد ...
فواز وصل وما دخل البيت ... انتظرهم في المجلس مع الرجال وراح مع عمه ورجع على بيته ... استغربت رؤى منه ... ما دخل ولا سأل عنها ... تكلمه وما يرد عليها ... هذا فواز غرييييييييب ... لما رايق ما في احسن منه ... وفجأة يعصب على كيفه ... اوووووووووووووووووف ... الله يصبرني عليه بس

شوي ودخلت سمر وامها ... تعوذت رؤى في نفسها ... ما ادري مين عازمهم ... اوووووووووووووووووف ... ناقصتها انا بعد
سلمت عليها العمة ودخلت ... وصلت عندها سمر: مبرووووووووووووك رؤى
رؤى: الله يبارك فيك
قربت منها: عقبال ما توقفين في استقبال عرسي انا وفواز
هنا رؤى ما استحملت وصرخت بقوة: نجووووووووووم السما اقرب لك
تجمعوا العمات: رؤى ... ايش فيك؟؟؟
رؤى بصراخ: بعدووووووووووووووووها عني ... بعدوها عني
سمر واقفة على جنب ... وتبتسم ابتسامة النصر
حنان: رؤى ... هدي ... ليااااااااااااااااااااان؟؟؟
ركضت ليان: خير ... ايش فيه؟؟
حنان: خذي رؤى ودخليها داخل
ليان: رؤى تعالي معي
رؤى: ما ابي ... ما ابي ... بعدووووووووووها
ليان: رؤى ... صلي عالنبي وتعالي معي داخل
رؤى: اللهم صلي وسلم عليه ... دخلت مع ليان داخل
ليان: لما ... دقي على فواز بسررررررررعة
رؤى تنتفض ... وتحس انها بتموت من الحر ..
ليان: رؤى ... اهدي ... ايش اللي صار؟؟؟
رؤى: ما اطييييييييييييييييييقها ... ما اطيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييق ها
ليان: كلنا ما نطيقها ... بس ليش عصبتي كذا؟؟؟
نزلت راسها رؤى وجلست تبكي
ليان: رؤؤؤؤؤؤؤى ... لا تعصبيني ... تكلمي ... ايش فيه؟؟؟
دخلت لما: ليان ... فواز يقول مو فاضي لرؤى وسخافاتها!!!
ليان: لما؟؟؟ ما تعرفين تسكتين!!!
لما: انا ايش دراني !!! قلتي كلمي فواز وجيت قلت لك ايش قال!!!
ليان: وجججججججججججججججججع ... اطلعي برا
رؤى: وليش معصبة عليها؟؟؟ هي ما قالت شي !!! اخوك قال لها الحكي وهي وصلته

دخلت حنان: ها رؤى ... كيفك؟؟؟
رؤى: الحمد لله
حنان: يالله حبيبتي ... العروسة وصلت ... ومو حلوة ما تكونين معها
رؤى: لا تخافين ياعمة ... بقوم استقبلها ... ما في احد يستاهل الزعل
استغربت ليان وطالعت في حنان ... والثانية هزت كتفها باستغراب ... تركتهم رؤى وطلعت لاهل مرت ابوها تستقبلهم

آخر الليل ...

منيرة: يالله رؤى ... ما تمشين معنا؟؟؟
رؤى: ها ... لا يا خالتي ... ما اقدر اترك الناس واطلع معكم
منيرة: بس عبدالعزيز يقول فواز قال اطلعي!!!
رؤى: لا ياخالتي ... ببات هنا
منيرة: تباتين بروحك؟؟؟ ابوك وزوجته في الفندق!!!
رؤى: عادي ... الخدامات موجودين ... والسواق برا ... وما يصير شي ان شاء الله
منيرة: على راحتك يا بنتي ... بقول لفواز .. تصبحين على خير

طلعت منيرة مع البنات ... عبدالعزيز واقف مع اولاده ...
عبدالعزيز: مشينا؟؟؟
منيرة: توكلنا على الله
فواز: وينها رؤى؟؟؟
منيرة: بتبات هنا
فواز: اييييييييييييييييييييييييش؟؟؟
منيرة: تقول ما تقدر تترك الضيوف وتطلع
فواز: .................................
ركبت منيرة السيارة ... وراحت ليان عنده: ترى لما قالت قدامها انك مالك خلق لسخافاتها
فواز: واذا؟؟؟ وانا صادق!!!
ليان: خلاص لا تعصب عليها اذا كذا ... تركته واقف وركبت السيارة وهو معصب حده

نواف: تصدق؟؟؟ اكتشفت انك ما تستاهل رؤى!!!
فواز: نوااااااااااااااااااااااف
نواف: لا تقول لي نواف ... انت لو سمعت صوتها امس وهي تكلمني عمرك ماضايقتها او زعلتها
فواز: اكبر ممثلة في العالم
نواف: انت اللي اكبر غبي في العالم
طالعه فواز وهو معصب ... وتركه ورجع دخل داخل وجلس في المجلس ... اتصل عليها وما ردت ... انقههههههههر منها ... طيب يارؤى ... ارسل لها مسج ( انا في المجلس انتظرك ... متى ما راحوا الناس تلبسين عباتك وتطلعين لي ... ما ابي كثرة حكي )
طلعوا الناس كلهم حتى العمات ... وما بقت الا رؤى ... قالت للخدامات ينظفون البيت من الصبح ... وخذت جوالها بتطلع فوق ... شافت مسج في جوالها ... فتحته ... وانقهرررررررررررررررررررررررررررررت منه ... كل شي على كيفه ... اتصلت عليه ... رد عليها: اطلعي انتظرك برا
رؤى: ما بطلع ... بنام هنا
فواز: ان ما طلعتي بدخل لك واسحبك من شعرك
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووف
قفلت السماعة في وجهه ... لبست عبايتها وخذت اغراضها .... ركبت السيارة وصكرت الباب بقوة
فواز: كسر بيدك ... كم مرة قلت لك لا تصكرين الباب كذا؟؟؟
رؤى: كيفي ... مالك شغل فيني ... وصلني البيت وانت ساكت
فواز: احسسسسسسسسسسسسسسن ... ما ابي اسمع صوتك

وصلوا البيت وهم معصبين على بعض ... صعدت لجناحها على طووووووول ... غيرت ملابسها ... راحت لجهتها ورمت نفسها عالسرير ... وفواز في جهته وكالعادة كل واحد نايم بجهة ومعطي الثاني ظهره
شوي الا يسمع صوت انين ... كان احد يصيح ... التفت عليها حس فيها تهتز ... قام بسرعة وفتح الابجورة ... رؤى ... رؤى
رؤى: ...................................
فواز: ادري انك مو نايمة ... قومي كلميني
رؤى: فواز ... ما فيني اتكلم
فواز: لا بتتكلمين ... مو بكيفك ... لفها جهته ... وانصدم من دموعها ... مسح دموعها بيده: ليش هالدموع
مسكت رؤى الغطا بقوة ... وجلست تبكي ..
فواز: رؤى ... ممكن تهدين!!! ليش هالدموع؟؟؟
رؤى: ابووووووووووووووي
فواز: ايش فيه؟؟؟
رؤى: ما استحملت اشوفه مع وحدة غير امي!!!
فواز: بسسسسسسسسسسس ... هذا اللي مزعلك؟؟؟
رؤى: فواز ... صح انا اللي كنت ابي ازوجه ... وكل شي برضاي ... واني حبيت البنت ... شكلها طيبة وحبوبة ... بس برضو ... ما استحملت اشوفها واقفة مع ابوي
فواز: رؤى ... ابوك تحمل كثييييييييييييير ... لا تفكرين من وفاة امك بس ... لا ... مسكين من بداية مرض امك وهو يعاني ... صعب انك تشوفين شخص عزيز عليك يمرض ويتألم قدامك ... وانت واقف وما تقدر تسوي له شي ... خليه يعيش حياته وينبسط
رؤى: انا ما قلت شي ... وانا اللي كنت اقول له يتزوج ... بس لما شفتهم قدامي تذكرت امي الله يرحمها
فواز: الله يرحمها .... ما خلصتي حكي؟؟؟ ابي انام!!!
رؤى: لا ... ابيك تسمعني
فواز: انتي حكيك ما يخلص ... ايش عندك؟؟
رؤى: المذكرات اللي شفتها في التقويم!!!
عطاها فواز ظهره: تصبحين على خير
رؤى: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: قلت لك تصبحين على خير
رؤى وهي تهزه: قوم اسمعني
فواز: ما ابي اسمع شي
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ..........................................
رؤى: تقوم تسمعني ولا شلون؟؟؟
فواز: نمت خلاص
رؤى: شايفني بزر ... قوووووووووووووووووووووووووووووم
فواز: .....................................
رؤى: اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووف


اليوم الثاني ... في المستشفى ...
شهد عندها موعد مراجعة ... راحت معها وعد ... دخلوا المستشفى وخلصت موعدها ... اتصلت في السواق يجيهم عند الباب
السواق: ماما ... هذا بابا بندر في وقف هنا
شهد: ايييييييييييييييييييييش؟؟؟
السواق: في وقف عند السيارة ... في انتظر انتي
شهد: طيب طيب ... صكرت السماعة .... اتصلت على فواز: الو
فواز وهو نايم: الوووووووووووووووووووووووو
شهد: نايم؟؟؟
فواز: أي والله ... مانمت الا متاخر ... تامرين على شي!!!
شهد: ها ... اذا نايم خلاص
فواز: شهد ... قولي ايش عندك؟؟؟
شهد: انا في المستشفى
فواز بخوف: ايش عندك؟؟؟
شهد: لا تخاف ... موعد مراجعة
فواز: خوفتيني الله يهداك!!!
شهد: فواز .. ابي اطلع من المستشفى ... بندر واقف عند السيارة ينتظرني ... ما ابي مشاكل قدام الناس!!!
فواز: الحمااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار ... انتظري ... ربع ساعة وانا عندك
شهد: ايش ربع ساعة ... فواز ما اقدر اوقف ... تعبانة
فواز: طيب طيب ... بتصرف
شهد: من غير تهور
فواز: صكري السماعة


وقفت شهد دقيقتين ... وصل عندها تركي
تركي: شهد؟؟؟
لفت شهد وانتبهت له: هلا
تركي: معك تركي ... اللي يقولون عم فواز ونواف ... بس هم مو معترفين فيني
ابتسمت شهد من تحت الغطا: هلا والله
تركي: لا تخافين ... فواز كلمني ... انتظري هنا دقايق بس
شهد: ..........................
طلع تركي وشهد ووعد ينتظرونه


عند السيارة ...
وصل تركي عنده وسحبه من ملابسه: شووووووووووف ... ساكت عنك احتراما لابوك ولاهلك ... ولا انت مو كفو احد يعطيك اهتمام
بندر: ايش تبي؟؟؟
تركي: تمشي من هنا ولا اشوف وجهك مرة ثانية
بندر: ايش بتسوي يعني؟؟؟
سحبه تركي من ملابسه وحذفه عالسيارة بقوة: ايييييييييييييييييييييييييييييي
قرب منه ومسكه من ملابسه وهو على السيارة: هالمرة قرصة اذن بس ... ان سمعت انك تعرضت لها او ضايقتها ما يحصل لك خير ... لا تقول لي فواز ونواف ... انا تركي ... بتشوف شي عمرك ما شفته ... واخليك تندم طول عمرك ... فااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااهم
بندر: انا بروح ... بس حسابكم معي انت واولاد اخوك
تركه وراح ...
تركي: روووووووووووووووحه بلا ردة
تركي للسواق: اركب السيارة وتعال عند الباب
السواق: زين


رجع بندر للمستشفى ... ما شافها عند الباب ... دور عليها شافها جالسة على الكراسي وجنبها اختها ... نادى الممرضة وطلب لها كرسي متحرك

وصل عندهم: شهد
شافته شهد وجت بتوقف ...
تركي: خلك مرتاحة ... لا توقفين ... انتظري الكرسي المتحرك
شهد: راح؟؟؟
تركي: قولي ذلف ... لا تقولين راح!!!
شهد: طيب ... ذلف؟؟؟
تركي: ايه ... وناديت السواق عند الباب
شهد: شكرا ... ما قصرت ... تعبتك معي
تركي: ما سوينا شي ... أي وقت موجودين وبالخدمة
وصلت الممرضة: يس سير؟؟؟
اشر لها على شهد: يالله شهد ... اتوقع السواق وصل!!!
مشى معهم ووصلهم للباب ... فتح باب السيارة لهم ... انتظرهم يركبون ودخل داخل مرة ثانية

في السيارة رن جوال شهد
شهد: هلا فواز
فواز: ايش صار؟؟؟
شهد: ما ادري عمك تركي ايش سوى ... بس ما قصر الله يجزاه خير
فواز: هذه اول مرة يتعرض لك؟؟؟
شهد: يتعرض لي ايه ... لاني اول مرة اطلع من البيت ... بس ازعجني باتصالاته
فواز بعصبية: وليش ما تكلمتي؟؟؟
شهد: ما ارد عليه ... خله يتصل على كيفه
فواز: توصلين البيت وتقفلين جوالك ... والعصر يوصلك رقم جديد
شهد: ماله داعي تكلف على عمرك!!!
فواز: بلا كثرة حكي ... يالله خليني اكمل نومي ... ازعجتيني من الصبح ... ما صدقت ابوي يقول لي لا تداوم وانتي انواع الازعاج
شهد: الله يسامحك ... انا ازعاج!!!
فواز: احلى ازعاج
شهد: الله لا يحرمني منك
فواز: بلا كثرة حكي ... عطيتك وجه بزيادة ... قفلي لا اصكر السماعة بوجهك
شهد: هههههههههههه باي
فواز: بايات

رؤى وهي تتقلب عالفراش: يعني مو بس علي مزاجي ... مع كل الناس!!!
طالعها فواز بنظرة: انا مزاجي؟؟؟
رؤى: واكبر مزاجي بعد ... امس الصبح ما في احسن منك معي ... وفجأة قلبت علي ولا تسأل فيني
فواز: متى ما بطلتي نفاقك وعاملتيني كويس تعالي كلميني
رؤى: نفاق؟؟؟ أي نفاق؟؟؟
فواز: لا تسوين نفسك طيبة وعلى نياتك ... الفيلم اللي سويتيه امس ... كشفته وعرفتك على حقيقتك
رؤى باستغراب: أي فيلم واي حقيقة؟؟؟
فواز: ابوك هو اللي قالك دوري علي واتصلي فيني ... ولا انتي ولا معبرتني ولا هامك اصلا
رؤى وعيونها طلعت: فواااااااااااااااااااااااااااااز
فواز: ما ابي اسمع شي ... حطي راسك ونامي
عطاها ظهره ونام ...
جلست رؤى وقامت تهزه: مو كيفك ... بتقوم تسمعني
فواز: تبين تلعبين براسي صح؟؟؟
رؤى: انت اكبر مجنون في العالم
فواز: طبعا ... اذا اصدقك فعلا اكبر مجنون
رؤى: لا تسمعني ... ولا ابيك تسمعني اصلا ... عسى عمرك ما سمعت
فواز: احسن ... ولا اسمع صوتك
ضربته على كتفه وعطته ظهرها ونامت ... ودموعها على خدها ... شلون يفهم هالغبي


دخل شهر رمضان على ابطالنا ... وهم على وضعهم ... لينا ورؤى رجعوا للجامعة ... وهالسنة ليان معهم ... دخلت طب ومصرة على القسم ...
فواز على حاله مع رؤى ... ساعة راضي وعشرة معصب ... وهي مو عارفة شلون تراضيه ...
شهد تطلقت من بندر ... بالبداية ما رضى يطلقها ... بس نواف وفواز وقفوا له ... وطلق غصبا عنه
احمد وزوجته منى حياتهم هادية ... منى انسانة طيبة لابعد الحدود ... وحبت رؤى من كل قلبها وتعاملها كويس ... ورؤى حبتها كمان
ربى وسلطان ... لينا وخالد ... حياة ولا احلى ... الله يديمها عليهم
نواف ... مصر على رايه ... زواج مافي ... ابوه يئس منه وتركه على راحته


اليوم آخر يوم في شعبان ... الكل صحى للسحور ... هذه اول سنة لينا ماتكون معهم عالسحور ... واول سنة رؤى تشاركهم
بعد السحور ... تجمعوا في الصالة منتظرين الآذان ...
رؤى قربت من فواز: فواز ... ممكن تصعد معي فوق!!!
طالعها فواز: رؤى ما فيني اصعد
رؤى: استحمل شوي ... ممكن؟؟؟
فواز: ضروري؟؟؟
رؤى: تقدر تقول!!!
صعد معها للغرفة ... اول مادخل: ها يارؤى!!! ايش عندك؟؟؟
رؤى: فواز ... بكرة رمضان!!!
فواز: مصعدتني فوق تقولين لي بكرة رمضان!!! اعرف انه بكرة رمضان ... واذا ما اعرف كان قلتي لي تحت
رؤى والدمعة في عينها: رمضان شهر التسامح .... ربي يغفر لعباده ... ويفتح لهم ابوابه ... وتصفد الشياطين
فواز: رؤى ... المحاضرة هذه سمعتها في المسجد يعد صلاة العشا
رؤى وهي ماسكة دموعها لا تنزل: طيب اذا ربي يسامح ... انت ليش ما تسامح!!!
نزل فواز راسه: ..........................................
رفعت راسه بيده: فواز ... انت ما تعرف غلاتك عندي ... وانت فاهم الموضوع غلط
فواز: رؤى ما ابي اسمع شي!!!
رؤى: فواز ... لازم تسمعني ... ما يصير كذا
فواز: انا ماهمني اللــ.........
قطع عليهم صوت الاذان ... فواز: عن اذنك يا رؤى ... بروح المسجد
رمت نفسها عالسرير وهي تبكي


بعد المغرب ... جالسين في الصالة يتقهون ... الكل يسولف ومبسوط ... الا رؤى ... جالسة على جنب ومهمومة ... فواز يسولف ومبسوط ... رؤى تطالع فيه ... ليش يا فواز قلبك قاسي علي ... حنانك مغرق الدنيا ... الا انا ... الله يسامحك يا فواز
فواز: رؤى ... رؤى ... رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى؟؟؟
رؤى: ها ... تكلمني يا فواز؟؟؟
فواز: وين عقلك؟؟؟
رؤى: موجود
فواز: طيب ... اقولك بنروح لجدتي انا ونواف ... تجين معنا؟؟؟
رؤى: اكييييد ... ابارك لها الشهر
فواز: طيب اجهزي ... نروح نصلي في المسجد اللي جنب بيتها ... وبعد الصلاة نروح لها
رؤى: طيب ... دقايق واجهز


في بيت ام محمد ...
ام محمد: حيا الله من جانا
فواز: الله يحييك
ام محمد: هلا ببنتي حبيبتي ... نورتي يالغالية
رؤى: النور نورك ياجدة
نواف: وانا ؟؟؟ طبعا مشطوب من القائمة كالعادة؟؟؟
ام محمد: وانت في احد يقدر يشطبك؟؟؟
جود: صااااااااااااادقة ياجدة
نواف وهو يضربها على راسها: من وين طلعتي؟؟؟
جود: من المصباح
فواز: تعالي سلمي بعدين طولي لسانك!!!
جود: حبيب قلبي ... تستاهل من يسلم عليك ... مو هالدب
وراحت له وسلمت عليه وباركت له الشهر .... ورؤى واقفة على جنب وسرحانة طول الوقت
سحبها نواف من شعرها: مو بكيفك ... تعالي سلمي علي
جود: أي أي أي أي يالدفش
رغد من وراها: بهذه صادقة ... ما في ادفش من نواف!!!
نواف: بسم الله الرحمن الرحيم ... من وين تطلعون؟؟؟


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم