رواية الله يبقيك لعين ترجيك -36

رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام


رواية الله يبقيك لعين ترجيك -36

رغد: كلنا موجودين داخل ... وتاخرتوا عند الباب ... تأخروا شوي بعد وامي بتجي بعد

الكل: ههههه
دخلوا وجلسوا سوالف وحماس الا رؤى  ما شاركت احد بالحديث ... جالسة وبس تبتسم ... مو عارفة ايش تسوي ... ولا شلون تتصرف مع فواز المشكلة انها ما تقدر تقسي قلبها عليه ... تحببه وتموت فيه


فواز اللي جالس جنب: ها شهد ... بشري عنك؟؟؟
شهد: الحمد لله بخير ... احسن بكثيير
فواز: الله يديم عليك ... بندر ما في اخبارعنه؟؟؟
شهد: لا تجيب لي طاريه
فواز: اهم شي انه ما ازعجك؟؟؟
شهد: لا من يوم طلقني وما في ازعاج ... الله يجزاك خير غيرت رقم جوالي ... ما عنده وسيلة
فواز: اهم شي افتكينا منه
شهد: ما تصدق شلون خايفة انه يرجعني ... لسه باقي عالعدة!!!
فواز: كم باقي لك؟؟؟
شهد: خلاص ما بقى شي ... هالشهر وخلاص
فواز: فيه خير يقرب صوبك!!!
شهد: الله لا يحرمني منك يا خوي
فواز: ولا منك
شهد: ايش فيها رؤى يا فواز؟؟؟
فواز وهو يطالع فيها: ما ادري ... يمكن تعبانة من الصيام
شهد: اهم شي انك ما زعلتها
فواز: ههههه وليش يعني؟؟؟
شهد: لاني ما ارضى على رؤى!!!
فواز: مين اخوك ؟؟؟ انا ولا هي؟؟؟
شهد: انت ... بس رؤى عزيزة وغالية وما ارضى عليها
فواز: ليش يعني؟؟؟
شهد: ما في احد بطيبة قلبها ... ربي يحبك يوم تزوجتها


ام محمد: رؤى ... تعالي عندي لك شي!!!
قامت رؤى معها ودخلت لغرفتها: امري ياجدة
ام محمد: ايش فيك؟؟؟
رؤى: ها ... مافيني شي يا جدة
ام محمد: مو علي هالحكي ... فيك شي .. واضح انك مو طبيعية
نزلت دموعها ونزلت راسها: ..................................
ام محمد: فواز؟؟؟
رؤى: ...............................
رفعت راسها: ما بقول انا مثل جدتك ... لاني جدتك بالفعل ... حتى من قبل لا تتزوجين فواز ... انتي وخوات فواز ونواف ... لكم معزة بقلبي ... شلون لما تزوجتي فواز؟؟؟
رؤى: الله يخليك ياجدة ... وانا بعد احبك واعزك
ام محمد: تبيني اكلم فواز؟؟
طالعت فيها بسرعة: لا الله يخليك لا ... بتتعقد الامور اكثر
ام محمد: ايش تبيني اسوي لك؟؟؟ ما اقدر اشوفك كذا واسكت!!!!
نزلت رؤى راسها على رجل ام محمد: ادعي لي ان ربي يحنن قلبه علي
ام محمد وهي تلعب في شعرها: الله يحنن قلبه عليك يا بنتي ... ويسعدكم ويوفقكم مع بعض



سمعوا صوت الباب ...
ام محمد: تفضل
طل فواز براسه: افا يا جدة ... رؤى خذت مكاني!!!
ام محمد: طبعا تاخذ مكانك ... هو في مثل رؤى؟؟؟
فواز: ايش فيكم عليها؟؟؟ قبل شوي شهودة تمدح فيها واحين انتي!!!
ام محمد: ومن ما يحب رؤى!!!
فواز قرب من رؤى اللي على وضعها وما تحركت ولا طالعت فيه اصلا من دخل ... سحبها من يدها وقومها: مكاني لو سمحتي ... وما ارضى لاحد غير نواف!!!
ام محمد وهي توقف: هذا اللي ناقص ما ترضى لنواف كمان!!!
فواز: هههههه اغار وما ارضى
ام محمد وهي تضربه على راسه: لا تتأخرون ... بسبقكم برا
طلعت ام محمد وتركتهم ... رؤى واقفة وتغطي شعرها لانها بتطلع برا
فواز: ايش قلتي لجدتي؟؟؟
رؤى: لو بتكلم كان تكلمت من زمان
فواز: ليش دخلتوا داخل؟؟؟
رؤى: حست اني مو طبيعية وسألتني ... بس ما قلت لها شي
فواز وهو يمسك يدها ويهزها: لو تكلمتي بقص لك لسانك ... فاهمة؟؟؟
حس فيها تمسك بملابسه بالقوة ... طالع فيها ... شوي وتطيح بس كانت قريبة من فواز ومسكها بسرعة: رؤى ... رؤى
رؤى تغمض عينها وتفتحها: امممممم
مشى معها ووصلها للسرير ونومها عليه: رؤى ... تسمعيني
رؤى: اممممم
فواز: رؤى ... رؤى؟؟؟
رؤى: امممممم
فواز: اذا حاسة فيني امسكي يدي
مدت يدها وحطت يدها على يده ...
فواز: كويس ... بوعيك ... دقيقة اجيب لك شي تشربينه

سمع صوت الباب وطلت جود عليهم : وبعدين معكم !!! لهالدرجة ما تقدرون تستغنون عن بعـ...............
فواز: جود ... جيبي لي عصير بسرعة ولا تقولين لاحد
جود بخوف: ايش فيها؟؟؟
فواز بعصبية: بسرررررعة جود مو وقت هذرتك
ركضت جود ورجعت بثواني ومعها العصير ... عطته فواز ... رفع راسها وقرب منها العصير: رؤى ... اشربي
فتحت رؤى فمها وشربت شوي من العصير وبعدته عن فمها
قربه فواز مرة ثانية: رؤى ... اشربي ... السكر نزل عندك ... شوي كمان ... لونك بدا يرجع
شربت رؤى شوي وبعدته مرة ثانية: خلاص فواز ما اقدر
فواز: ليش تبعدينه كلها عصير؟؟؟
رؤى: فواز عصير مانجا ... وما استحمل ريحته
فواز: اها ... ما انتبهت تصدقين
رؤى في نفسها: ومتى انتبهت لشي يهمني او يخصني
فواز: صرتي احسن؟؟؟
رؤى: الحمد لله
جود: سلامتك رؤى ... ايش صار؟؟؟
فواز: دلع البنات وما يسوي ... صايمة وما فطرت مثل العالم والناس ... لازم تدوخ وتتعب
جود: انتوا كل شي عندكم دلع!!!
رؤى: عادي جود ... تعودت
انقهر فواز من جملتها: البسي عباتك ... بنرجع للبيت
رؤى: طيب


استمر الحال على ما هو عليه ... رؤى مكتئبة لابعد الحدود ... حتى الجامعة مالها نفس لها ... وتحاول انها ما تبين شي للناس ... بس الكل ملاحظ تغيرها ... ولما يسألونها تقول من الصيام
اليوم عبدالعزيز عازم اخوانه وخواته وعيالهم على الفطور ... هذه عادته كل سنة ... يجمعهم على الفطور مرة او مرتين في الشهر بعزيمة كبيرة ...
رؤى مالها نفس شي وزادها هم وجود سمر وامها اليوم ... من جد مالي مزاج لهم
الكل في المطبخ قبل الفطور ... كل واحد يسوي شي .. ما بقى على الاذان شي
وفجأة سمعوا صوت رؤى بصرخة هزت المطبخ:



ايييييييييييييييييييييييييييييييييي




البارت التاسع عشر ...


ايييييييييييييييييييييييييي

التم الكل حولها وهي على الارض وتدور حول نفسها من الألم ...
منيرة: بسم الله عليك يمه
ليان: وجججججججججع ان شاء الله ما تشوفين؟؟؟
لينا: مو وقتك ليان ... لما نادي فواز بسرعة
طلعت لما تركض تنادي فواز
رؤى: اييييييييييييييي بموت اييييييييييييييييييي
منيرة: رؤى ... رؤى ... والله ما اعرف اتصرف!!!
عايشة: موية باردة يابنات بسررررررررررررررررررررررررعة
ركضت ربى وجابت لها الموية وعطتها لامها
على دخلت فواز يرررررررررررررررررركض وحتى ماضرب الباب ... طلعوا البنات يتغطوا
دخل فواز يركض على رؤى وجلس جنبها وبخوف واضح: ايش صار؟؟؟
ليان: الخدامة الحمارة طيحت عليها قدر القلي وفيه زيت حار يغلي دوبه مقفل من على النار
فواز بصرخة رجت المطبخ: غبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييية
والخدامة واقفة على جنب وميتة من البكي
منيرة: فواز مو وقت عصبيتك على الخدامة ... شوف رؤى بتموت من الالم
رؤى نايمة على جنبها وتبكي من الألم وفواز جالس عند ظهرها ويحس انه يتقطع مع تأوها ... ومو عارف شلون يتصرف ... يحس انه انشل
دخل عبدالعزيز بقلق واضح: ايش صـ.... فواااااااااااااااااااااااااااااااااز ... نزل ملابسها بسرعة قبل لا تلصق في الحرق ... ويقوم جلدها مع الملابس
فواز: ها ... أي صح
عبدالعزيز: فواز ... ايش فيك؟؟؟ بسررررررررررررعة لصق على جسمها !!!
مد يده ومسك يدها وهي ما صدقت مسكت فيه بالقوة وحضنت يده وهي تبكي ...
قرب فواز منها وهمس في اذنها: رؤى ... مسكي يدي ... اذا تألمتي اضغطي عليها ... اتفقنا؟؟؟
لا شعورياً ضغطت رؤى على يده بالقوة
مد يده الثانية لتنورتها ورفعها لحد ما وصل لفخذها ... وهو مكان الحرق ... فخذها محترق من الخلف بالكامل ... والرجل الثانية جزء من فخذها ... وشوي على ساقها ... بس الأغلبية على الفخذ
غمض فواز عينه ورفع التنورة عن فخذها بسرعة
رؤى وهي تضغط على يد فواز بقوة:
اييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييي
فواز وهو منصدم من هول الحرق اللي برجلها: وحدة تجيب عبايتها بسرعة
رؤى وهي تبكي: فواز ... غطي رجلي ... منكشفة عالناس كذا
مد يده فواز ونزل شماغه ... طبعا بيد وحدة لان اليد الثانية بيد رؤى
قربت منه لينا: عطني فواز ... انا بمسكه عنك
فواز: لا تحطينه على الحرق ... امسكيه كذا بس ستار
لينا: امرك
وصلت ليان: يالله فواز ... هذه العباية!!!
فواز: رؤى اتركي يدي
رؤى وهي تهز راسها بلا وتصيييييييييييييييييييييييييييييح
فواز: رؤى ... بوديك المستشفى!!! الحرق مرة خطير
رؤى: ما بي
قرب منها ومسح على شعرها: اتركي يدي وبس اركب السيارة لا تتركينها ... اتفقنا؟؟؟
دخل عبدالعزيز المطبخ ... هو طلع لما رفع فواز تنورتها ... ما حب انها تنكشف قدامه: فواااااااااااااااااز بعدكم جالسين؟؟؟ بسرررررررررررعة عالمستشفى
فواز: ان شاء الله
تركت يده رؤى ... طلع المفتاح من جيبه ... ومده لابوه: يبه تفتح لي السيارة ؟؟
عبدالعزيز: عطني المفتاح ... وبسررررررررررررعة تحركوا ... وانتبه لما تحركها ... لا تغطي الحرق ولا تلمسه
فواز: ان شاء الله
حط يده تحت رقبتها واليد الثانية تحت ركبتها: اييييييييييييييييي ... فواز يألم
شالها فواز بين يده ولا كأنه سمعها ... هو يتقطع من الداخل ... ويحس انه مو على بعضه: ليان ارمي العباية من فوق ... يعني بس ارميها عليها وهي على يدي
غطتها ليان بالطريقة اللي قالها فواز: بركب معكم!!!
فواز وهو يمشي ويطلع من المطبخ: ما يحتاج
من طلعت رؤى والكل متضايق والكل يتحمد بسلامتها لمنيرة ... الا العمات حصة وفوزية ... وبناتهم سمر ورشا!!!



طلع فواز ورؤى بين يدينه ... ونواف واقف عند باب السيارة: اوصلكم؟؟؟
فواز: ما يحتاج
فتح لهم عبدالعزيز باب السيارة الخلفي: حطها هنا يا فواز ... ما بتقدر تجلس
فواز: ها
عبدالعزيز: وانت ما عندك غير ها؟؟؟ ايش فيك اليوم؟؟؟
فواز: ما ادري يبه ... مو عارف اتصرف
عبدالعزيز: نومها هنا بالخلف ... وحطها على جنبها ... وارمي العباية من فوق وخلي الجزء المحروق مكشوف
رؤى وهي تبكي: لا يا عمي ... ما ابي انكشف!!!
عبدالعزيز: لا تخافين يا بنتي!!! الجزء المكشوف يكون جهة الكرسي ... والجهة الثانية بنغطيك بالعباية ... فواااااااااااااااااااز ... انت بعدك واقف؟؟؟ تحرررررررررررررررررررررر رك
فواز: ها طيب طيب
نزلها في السيارة مثل ما قال ابوه ... غطاها بعبايتها وكشف وجهها ... قرب منها وباسها على راسه ... مسكت رؤى كتفه وهي تبكي
مسح فواز دموعها بيده: دموعك عذابي يا رؤى
رؤى: فواز بمووووووووووووووووووووووت من الالم
فواز: لا تقولين هالحكي ... نوصل المستشفى ويروح كل الألم
عبدالعزيز من برا السيارة: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز ... نمت داخل ... تحرررررررررررررررررررررك
نواف: ما ينفع يسوق ابد ... انا بوصلهم
عبدالعزيز: خلك ... رؤى ما بتكون مرتاحة ... انا بوصلهم
نواف: طمنوني
ركب عبدالعزيز مكان السواق ... وفواز واقف في الشارع ويناظر في رؤى
عبدالعزيز: فوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز ... وجع ان شاء الله ... ارررررررررررررررركب السيارة بسرعة
فواز: ها ... يالله يالله ... وركب جنب ابوه وعينه على اللي ورا ... ومبين انها تتألم وتصيح وكاتمة صوتها
مد يده ومسك ساقها وضغط عليه ... كأنه بهالحركة يطمنها ... وهي مدت يدها وحطتها على يده ... لف يده ومسك يدها بقوة ومسح عليها

عند آخر إشارة رفع عبدالعزيز جواله واتصل في المستشفى ... طلب سرير متحرك بسرعة عند الطوارئ ... طالع فيه فواز بنظرات
عبدالعزيز: فواز ... ايش فيك؟؟؟ احسك بزر!!!
فواز: انا مو مستوعب شي
عبدالعزيز: ما عليها شر ان شاء الله ... لا تخاف
فواز: اتمنى

وصلوا المستشفى ... فتح فواز الباب ونزل ... ركضوا الممرضين بالسرير وفتحوا الباب الخلفي
فواز بعصبية: بعددددددددددددوا ... انا بنزلها
دخل السيارة وشالها بمساعدة الممرضة وحطها عالسرير: اييييييييييييييييييييييييييي
عبدالعزيز: فواااااااااااااااااز يالغبي ... حطها على جنبها!!!
فواز: ها ... ايه صح ... لفها ونومها على جنب ... وغطاها بالعباية
عبدالعزيز: بسررررررررررررررعة على غرفة الدكتور



عبدالعزيز وهو يطلع من غرفة الدكتور: وانا مبسوط ان ولدي دكتور!! مو قادر تدخل مع زوجتك؟؟؟
فواز: ما استحمل اشوفها وهي تتألم!!!
عبدالعزيز: عالعموم الدكتور خلص ... ادخل خذ التعليمات ... انا مو قادر اوقف خلاص ... ما افطرت الا على كاسة مويه
فواز وهو يبوس راسه: الله يحفظك يبه ... ما اعرف من غيرك ايش كنت بسوي
عبدالعزيز: كانت البنت ماتت من زمان
فواز: بسم الله عليها يبه ... لا تقول هالحكي
عبدالعزيز: ههههههههههههههههههههههههه وامك تقول مو مبسوطين مع بعض ... خلها تجي وتشوفك وانت معتفس
فواز: يببببببببببببببببببببببببببببببببببببببه
عبدالعزيز: هههههههههههه الله يديم عليكم السعادة يارب ... عن اذنك
فواز: اذنك معك ... بس من يرجعنا؟؟؟
عبدالعزيز: خذ مفتاح سيارتي وانا برجع بسيارة من سيارات المستشفى
فواز: ما تقصر ... مع السلامة



دخل فواز الغرفة وتوجه للسرير على طول ... شافها نايمة وغطا المستشفى عليها ... رفع الغطا وشاف رجلها ملفوفة ... حطت رؤى يدها على يده
فواز وهو يبتسم: سلامات!!!
رؤى: الله يسلمك ... بس لا تلمسه ... يألم
فواز: عطوك مسكن؟؟؟
رؤى: لو مهتم كان دخلت معي وشفت ايش يصير ... مو تتركني وتطلع!!!
فواز: تعرفين اني ما اقدر اوقف وانتي تتألمين!!!
رؤى: اذا ما تستحمل ألمي ليش انت اللي تجرحني؟؟؟
فواز وهو يلتفت: وينه الدكتور؟؟؟ ما شفته!!!
رؤى: هذا انت ... الموضوع اللي ما يعجبك تغيره على كيفك
دخل الدكتور: هلا فواز ... تدري ايش خاطري فيه؟؟؟
فواز: لا تخلي شي بخاطرك!!!
الدكتور: اصورك وانت واقف برا وانشره على الاطفال المساكين اللي يبكون وانت ولا تعبرهم
فواز: ههههههههههههههههههههه وظيفتي ايش اسوي؟؟؟
الدكتور: يا بختك يا مدام في فواز ... ما في مثله
طالعت فيه رؤى وسكتت
الدكتور: عالعموم ... الحروق مرة عميقة وخطيرة ... وطبقة كبيرة من الجلد متأثرة
رؤى: ببترك اثر؟؟؟
الدكتور: اممممممممممممممممممممممممممممممم
نزلت رؤى راسها ودمعت عينها ....
انتبه لها فواز: دكتور والمسكنات؟؟؟
الدكتور: كتبت لها على مجموعة مسكنات للألم ... ويومياً يتغير الضماد وتحط عليه مرهم وتغطيه مرة ثانية
فواز: ان شاء الله ... يحتاج شي ثاني؟؟؟
الدكتور: كتبت لها على مراجعة ... ضروري اشوفها!!
فواز: ابشر ... شكرا دكتور ... تعبناك معنا
الدكتور: لا تقول كذا ... واجبنا واقل من واجبنا ... اشوفكم على خير
طلع الدكتور والتفت فواز على رؤى اللي دموعها على خدها: ممكن اعرف ليش الدموع؟؟؟
رؤى: رجلي بتتشوه وتقول لي ليش الدموع؟؟؟
فواز: ومن قال انك بتتشوهين؟؟؟
رؤى: الدكتور
فواز: متى؟؟؟ انا واقف ما سمعت شي!!!
رؤى: قال بتترك اثر؟؟؟
فواز: اثر ... اثر ... سمعتي ... مو تشوه؟؟؟
رؤى: ولو؟؟ ايش يقولون الناس ؟؟؟ وشلون ارد عليهم اذا سألوني؟؟؟
فواز بنظرة: وانتي ناوية تخلين الناس تشوف هالمنطقة !!!!( وحط يده على فخذها )
رؤى: اذا لبست قصير يبين!!!
فواز: اذا عندك شي من لبسك يبين هالمنطقة ارميه قبل لا اشوفك لابسته ... لاني لو شفتك خارجة فيه موتك على يدي
رؤى: كل البنات يلبسون!!!
فواز: البنات اللي ما يستحون كثار ... ولو بنمشي وراهم بنرمي الحيا ورا ظهورنا
رؤى بخبث: لا البنات ما يلبسونها قدامنا ... بس يلبسونها لأزواجهم!!!
فواز: وحضرتك بتطلعين فيها للناس؟؟؟
رؤى بنظرة: طيب ايش ذنبي اذا زوجي ما يرضى البسهم له!!! ولا يطيق شوفتي ووجودي جنبه!!!
فواز: بلا كثرة حكي ... شكلك عجبتك الجلسة هنا؟؟؟ قومي انا ميت جوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووع
رؤى بقهر من تغييره للموضوع: طيييييييييييييييييب
فواز: تقدرين تمشين ولا اجيب لك الكرسي؟؟
رؤى من بين اسنانها: بمشي ... شكررررررررا ... ما قصرت


عند باب السيارة ... توجهت رؤى للباب الخلفي ... مسكت مقبض الباب وحست بيد على يدها
فواز: وين؟؟
رؤى: بركب السيارة
فواز: ومكانك ورا؟؟
رؤى وهي تصد عنه: ابي انام!!!
مسك يدها من غير ما يكلمها وركبها جنبه ... جلسها على الكرسي ونزل نفسه لمستوى الكرسي وحركه ... تخرعت رؤى ومسكت يده: خوفتني!!!
فواز وهو يطالع بعينها: تتوقعين اني بضرك؟؟؟
رؤى: ...................................
فواز وهو يضغط على يدها: ردي علي!! تتوقعين اني بضرك؟؟؟
رؤى هزت راسها بلا من غير ما تتكلم ....
فواز: خلاص ... لا تخافين دامك معي ... ابي انزل الكرسي بحيث انك تنامين على قولتك ... نزل الكرسي وصكر الباب ولف للجهة الثانية وركب السيارة وتوجه للبيت ... ورؤى تردد في نفسها الله لا يحرمني منك ... الله لا يحرمني منك


وصلوا البيت وقبل لا ينزلون عطاها كيس الأدوية: رؤى ... بعد الأكل خذي المسكن
رؤى: ما يحتاج ... صرت احسن!!!
فواز: لا مو احسن ... الألم خف لأنك تحت تأثير المسكن ... إذا راح مفعوله بيرجع لك الألم
رؤى: طيب
فواز: وغيري الضماد كل يوم وحطي عليه المرهم
انصدمت رؤى من جملته ونزلت راسها: طيب



اول ما دخلت الصالة التم الكل حولها ..
منيرة وهي تحضنها: سلامتك حبيبتي
رؤى: الله يسلمك يمه
وكل وحدة تبوسها من جهة وتتحمد لها بالسلامة ... وسمر مقهورة من الجو اللي

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم