رواية الله يبقيك لعين ترجيك -40


رواية الله يبقيك لعين ترجيك - غرام

رواية الله يبقيك لعين ترجيك -40

فواز: هههه
رؤى: وجع
فواز: عادي ... قولي اللي تبين ... اهم شي سويت اللي ابي
رؤى بعصبية: بعد عني
فواز: واذا ما بعدت؟؟؟
راحت رؤى صوبه ودفته بقوة وبعصبية من طريقها ....
فواز وهو يناديها: هههههههههههههه هنا الصالة وين رايحة؟؟؟
رؤى بعصبية: فوق شينك قوات عينك!!! شايف ملابسي ... غرقانة موية ... لا وباردة بعد ..... صعدت فوق وفواز يضحك عليها وعلى عصبيتها


صعدت رؤى تبي تغير ملابسها ... وهي معصبة على الآخر ... طيب يا فواز ... اورييك ... تسوي فيني كذا ؟؟
دخل فواز وراها ... اول ما سمعت صوت الباب لفت عليه: اطلع برا ... مالي نفس اشوفك ... اطللع برا
فواز بنظرة: واذا ما طلعت؟؟؟
رؤى: انا بطلع
فواز وهو يحرك كتوفه: خلاص ... اطلعي
مرت من جنبه تبي تطلع ... بس مسكها من يدها: بلا مبزرة؟؟
رؤى: اترك يدي!!!
فواز: وبعديين؟؟؟
رؤى: ايش تبي فيني ؟؟؟
فواز: انتي ما تتحملين مزح؟؟
رؤى: هذا مو مزح ... انت تعرف اني اتضايق من الموية الباردة ... حتى اللي اشربها تكون فاترة ... ويمكن امرض اذا غسلت او تحممت بالموية الباردة ... بس اعرفك تبيني اموت وتفتك مني
فواز: يا حبك لكثر الحكي!!! تعالي خليني اغير لك الضماد
رؤى بعناد: ما اببببي
فواز وهو يضغط على يدها بقوة: رؤؤؤى
رؤى: ليش تبي تغير الضماد ... انا ابيه يلتهب ... ما ابي اصير كويسة
فواز: بس انا ابي!!!
رؤى بهدوء: ايش تبي؟؟؟
سحبها فواز من يدها من غير مايتكلم ... وهي انصاعت له ... نومها على السرير ولفها على الجنب ... رفع ملابسها ... وغير الضماد ... كل هذا وما نطق بكلمة
فواز: خلاص يارؤى ... الجرح بدأ يلتئم ... يمكن هالاسبوع وخلاص
رؤى ما تحركت ولا نزلت ملابسها حتى ...
استغرب منها فواز ...
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: .............
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: ..........
سحبها فواز وصارت على ظهرها ... انصصصدم
فواز: رؤؤؤؤؤى
رؤى: ..........................
جلس جنبها: ليش الدموع؟؟؟
رؤى: ........................
قرب منها فواز ومسح دموعها بيده ... قرب منها اكثررررررررررر



باسسسسسسسسسسسسسها على خدها اليمين
وانتقل لليسار وباسسسسسها عليه




رؤى فتحت عينها على الآخر ... آخر شي كانت متوقعته منه
فواز وهو على وضعه وقريب منها بالحيل ...
فواز: آسف اذا ضايقتك ... بس وحشتيني ... من زمااااااان عنك ... قلت استفزك شوي ... بس ما دريت ان الحركة بتضايقك كذا!!!
رؤى: ............................
فواز: لسه زعلانة؟؟؟ ايش اسوي وترضين وترجعين لي ابتسامتك الحلوة
رؤى من غير شعور قامت من مكانها وتعلقت برقبته ودفنت راسها في صدره وبككككككككككككت بالقوووووووووووووووووووووة ....
فواز وهو يمسح على شعرها وظهرها: ليش البكي؟؟؟
رؤى: فواز ... احببببببببببببببببببك
فواز: وانا اكثر ... بس الظاهر ما عاد فيك تتحمليني صح؟؟؟
رفعت رؤى راسها: مستعدة اتحمللللللك لآخر يوم في عمري
فواز: بسم الله عليك
نزلت رؤى راسها على صدره مرة ثانية ...
فواز: رؤى؟؟؟
رؤى: اممممممممممممممممم
فواز: شكلها حلتك النومة على صدري!!!
رفعت رؤى راسها وعلقت عينها بعينه: ما يحصل لي دايم !!! قلت استغل الفرص؟؟؟
فواز وهو يضحك: حرييييييييم ... ما تنعطون وجه ... خلاص هالحضن هذا عن شهرين قدام ... لا تقريبن مني
رؤى وهي تبعد عنه بعصبية: اعررررررررررفك ... ساعة تقربني منك ... والف ساعة تبعدني وتصدني
فواز: هههههههههههههههه يا حلوك وانتي معصبة ... تركها وراح للباب
رؤى: وييييييييييين؟؟؟
فواز بخبث: مو قبل شوي كنتي تطرديني!!! خلاص بطلللللللللللع ... انا زعلان
رؤى: يا سخافتك
فواز: كيييييييييييييييييييفي
رؤى طلعت له لسانها ولفت عنه ...
فواز: هههههههههههههههههههه متزوج بزر الحمد لله ... عالعموم خلك جاهزة ... بعد التراويح امر عليك نروح لرغودة
رؤى بنص ابتسامة: طيب
فواز: طيب كملي الابتسامة وفرحيني قبل لا اطلع
رؤى بابتسامتها اللي يموت عليها فواز: كذا كويس؟؟؟
فواز: عز الطلب
طلع وتركها ... رؤى وهي تمسح على خدها .... الله لا يحرمني منك يا فواز






بعد التراويح ... مر فواز على رؤى وطلعوا للمستشفى ... مروا على محل ورد ونزلت رؤى واختارت باقة حلوة وكبيرة ... اختارت الكرت ... وعطته لفواز يكتب عليه ...
فواز: خطي مو حلو ... اكتبيه انتي!!!
رؤى: انت ايش تعرف تسوي؟؟؟ الباقة وما تعرف تختار واخترتها لك ... كمان ما تعرف تكتب!!!!
فواز: خلاص اكتبيها لي!!!
رؤى: بس بشرط؟؟؟
فواز: ههههههههههههههههه بتكتبين من غير شروط مو بكيفك!!!
رؤى: لا والله ... خذ ( عطته القلم ) ... شوف من بيكتب لك؟؟؟
فواز: هههههههههههههههه خلاص آسف ... ايش شروطك؟؟؟
رؤى: ايه ... تأدب ... بعدين هو شرط واحد ... مو شروط؟؟؟
فواز: ههههههههههه ... اللي هو؟؟؟
رؤى: اكتب اسمي على الكرت جنب اسمك!!!
فواز وهو يمسك يدها: ليش انتي ناوية تكتبين اسمك جنب اسم احد ثاني غيري؟؟؟
رؤى: مستحيييييييييييييييييييييييييييييل
فواز: حتى لو مت؟؟؟
رؤى بسرعة وبخوف: بسم الله عليك ... ياعل يومي قبل يومك!!!
فواز وهو يضغط على يدها: حتى لو مت؟؟؟
رؤى: فواز ... مستحييييييييييييييييييل اكون لغيرك
رن جوال فواز ... وقطع عليهم
فواز: اوووووووووف ايش تبي؟؟
نواف: وينك؟؟؟
فواز: يا ربي ... ايش عليك ... انا انسان متزوج ... لا تقعد لي ... وين رايح ووين جاي؟؟؟ زين لك قطعت علي اللحظات الرومانسية؟؟؟
نواف: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
رومانسية بينك وبين رؤى؟؟؟ اقططططططططططع يدي ... اكيد تتخانقون ... ورحمت حالكم باتصالي!!!
فواز: يا سخافتك ... بلا كثرة حكي ... ليش داق؟؟؟
نواف: الشرهة على اللي يسأل عنك ... بس بسأل وينك؟؟؟ مو قلت بعد التراويح تكون هنا؟؟
فواز: جاي بالطريق ... بس مريت على محل الورد
نواف: طيب بنتظرك ... باي
فواز: بايات

بعد ما قفل السماعة: رؤؤؤؤؤى ... لسه ما كتبتي شي؟؟؟
رؤى وهي تناظر في يدها: شلون اكتب وانت ماسك يدي؟؟؟
فواز: اوووه ... اسف ما انتبهت!!!
رؤى وهي تكتب: شلون تنتبه وانت تعطي التقرير لنواف؟؟؟ انا ابي اعرف انت كل شي تقوله لنواف؟؟؟
فواز: تقدرين تقولين!!!
رؤى: ما شاء الله عليك ... حتى ادق التفاصيل تنقلها له
فواز: يضايقك؟؟؟
رؤى: قلت لك من قبل ... تقدر تقول احسدكم ( عطته الكرت ) ... ممكن تعطيني مفتاح السيارة ... بنتظرك في السيارة ... حاسب وتعال
فواز وهو يذكر كلامها بالسفينة: تفضلي
خذت رؤى مفتاح السيارة وراحت بسرعة قبل لا تنزل دمعتها ...


حاسب فواز ولحقها عالسيارة ... حط الباقة ورا ... وركب السيارة ... شافها ضامة يدينها في حظنها بقوة ... عرف انها متوترة ... مد يده وسحب يدها اليسار وضغط عليها ...
رؤى: فواز؟؟؟
لف عليها فواز: ...................
رؤى: يجي اليوم اللي تتركني فيه؟؟؟
فواز: .........................
رؤى: فوااااااااااااااز ... يجي اليوم اللي تتركني فيه؟؟؟
فواز: قلت لك من قبل ... اذا تركتك فاعرفي اني مو على وجه الارض
رؤى: فواز ... اطلب منك طلب؟؟
فواز: لو تبين عيوني ما تغلى عليك؟؟؟
رؤى: لا تترك يدي اببببببببد ... حتى لو مو طايق قربي!!! اعتبر يدي أي جماد او جسم ما يتحرك او شي ماله معنى!!!
فواز وهو يلعب باصبعه على كفها: تعرفين ان يدك كل حياتي ... لا تقولين عنها شي ماله معنى مرة ثانية ... فاهمة؟؟؟
رؤى بابتسامتها: أي شي تقوله افهمه على طول
فواز: الحمد لله زوجتي طلعت ذكية
رؤى: ههههههههههههه لا تحطمني ... فيني مميزات ... مو كلي عيوب!!!
فواز: اخلصي ولا تكثرين حكي ... ابي احسن محل شوكلاته!!!
رؤى: طيب ممكن طلب؟؟؟
فواز: يا كثر طلباتك اليوم ... شكلك مجمعتها من اول زواجنا وطلعتيها اليوم
رؤى: هههههههههههههههههههههههه
فواز: امري ؟؟؟
رؤى: ام صديقتي منومة في نفس المستشفى ... عادي لو اشتري لها سلة شوكولاته وازورها في طريقنا؟؟؟
فواز: لا طبعا مو عادي
رؤى: خلاص ... شكرا
فواز: تعرفين ليش مو عادي؟؟؟
رؤى: اذا قلت لا ... خلاص مو لازم
فواز: بس انا مصر اعلمك بالسبب!!!
رؤى: طيب ... ايش السبب؟؟؟
فواز: لانه مو عادي وبس ... عاديين
رؤى سكتت شوي على ما استوعبت: ههههههههههههههههههههههههه
فواز: بدري يالدبة
رؤى بعصبية: لا تقول لي دببببببببببببببببببة!!!!
فواز: خلاص ولا تزعلين .... بدري يا بطة
رؤى: فواااااااااااااااااااااااز؟؟؟
فواز: وصلنا لمحل الشوكلاته ... خلصي وانزلي
رؤى: اووووووووووووووووووووووووف


وصلوا المستشفى ...
فواز: رؤى روحي لام صديقتك بالاول وخلصي منها وبعدين تعالي لرغد
رؤى: خلاص ... قول لي رقم غرفة رغد وانا الحقك


فواز وهو رايح للغرفة قابل نواف باللفت
فواز: انت عند رغد ولا تدور بالمستشفى؟؟؟
نواف: لا طلعت من عندها ... دخلوا حريم وطلعت
فواز: وين رايح اذا كذا؟؟؟
نواف: لا اتوقع طلعوا ... من زمااان طلعت من عندها


وصلوا لممر الغرفة ...
الدكتور عادل: دكتور فواز؟؟؟
فواز: هلا دكتور عادل
نواف: بتركك ... بيستلمك نصايح ومحاضرات ومالي خلق اسمع
فواز: ههههههه لا يسمعك بس
نواف: عن اذنك
الدكتور عادل: كيفك دكتور فواز؟؟؟
فواز: الحمد لله بخير
الدكتور: من زمان ما مريت علي اكتب لك الدوا؟؟
فواز: هههههههههههه افا دكتور عادل!!! تكره اني اكون بخير؟؟؟
الدكتور عادل: هههههههههههههه لا مو كذا ... بس على بالي مطنش الموضوع
فواز: تبي ابوي يذبحني؟؟؟
الدكتور عادل: ههههههههههههههه يعني خوف من ابوك بس؟؟؟
فواز: امممممممممممم تقدر تقول!!!
الدكتور عادل: خلاص اهم شي انك بخير
فواز: شكرا لاهتمامك دكتور
الدكتور عادل: واجبنا واقل بعد من الواجب
فواز: نشوفك على خير


كمل فواز طريقه ... شاف نواف في في طريقه راجع
فواز: ليش رجعت؟؟؟
نواف: طقيت الباب فتحت لي الباب بنت ما اعرفها
فواز: هههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: تضحك مع خشتك؟؟؟
فواز: طيب حلوة ... وغمز له بعينه
نواف: متفررررررررررررررررررغ حدك
فواز: هههههههههههههههههههههههههههه



طلعوا الحريم ودخلوا فواز ونواف ... وكالعادة قلبوا الغرفة على راسهم ... ازعاج وضحك وهبال ... بعد ربع ساعة سمعوا صوت الباب .... طلت رؤى عليهم
رؤى: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلااااااام
رؤى راحت لرغد وسلمت عليها: الحمد لله على سلامتك رغودة
رغد: الله يسلمك حبيبتي
سلمت رؤى عالكل وراحت لنورة: تستاهلين سلامة رغد ياخالة
نورة: الله يسلمك حبيبتي ... بس انا عتبانة عليك!!!
رؤى باستغراب: افا ياخالة ليييييييييش؟؟؟
نورة: انا ربي ما رزقني بالولد ... وعوضني بفواز ونواف ... والله العالم بمعزتهم وغلاتهم ... وانا احب مرت ولدي تناديني باللي يناديني فيه ولدي
ابتسمت رؤى وفهمت عليها: من عيوني يمه
حضنتها نورة: الله يكملك بعقلك حبيبتي ... يا بخت فواز فيك
فواز: ويا بختها في فواز!!
طالعت فيه رؤى ......
فواز: لا تطالعيني كذا؟؟؟ تنكرين؟؟؟
رؤى بتطنيش لفواز: يمه وين البيبي؟؟؟
جود: هذا هو عند وعد ... ماتركته من دخلت
وعد: والله كل شوي احد يدخل وياخذونه
جود: والله ما عرفنا نمنع الزيارة وتنفردين فيه؟؟؟
وعد: يا ليييييييييت
الكل: هههههههههههههههههه
رؤى راحت لوعد: طيب ممكن اشوفه شوي بس؟؟؟
جود: تستأذنين منها؟؟؟ اخذيه ولا عليك؟؟؟
رؤى: لا ... اذا وعودة مو راضية بنتظر ... كله ولا وعودة
وعد: بعطيك اياه بطيب خاطر ... لانك الوحيدة اللي معبرتني ... حتى زوجك الدب ما عبرني
فواز: شووووووووووف انا دب؟؟؟
رؤى: الدنيا سلف ودين!!!
نواف لفواز: اييييييييوه ... كملوا خناقتكم قدام الناس
فواز: هههههههههههههههههه
نورة: حبيبتي رؤى ... اجلسي عند زوجك فيه مكان ...
رؤى: ان شاء الله
راحت وجلست جنب فواز وبيدها ولد رغد ...
رؤى انبسطت عليه كثيييييييييييييييييييييييييييير
رؤى: يا حبي له يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننن ... الله يحفظه يارب
رغد: تسلمين حبيبتي
رؤى جالسة جنب فواز وفي حضنها الولد ... قرب منها فواز وجلس يلعب باصبعه على خدوده ...
رفعت رؤى عينها لفواز ... لمح فواز الدمعة في عينها ... قرب منها وهمس لها: حلو صح؟؟؟
هزت رؤى راسها بايه من غير ما تتكلم ... لانها لو تكلمت بتبكي خلاص ...
فواز بنفس النبرة: بس ولدي بيطلع احلى منه بكثيييييييييييييير
رؤى: ..................................
فواز: تعرفين السبب؟؟؟
هزت رؤى راسها بلا ..
فواز: لانك امه
ابتسمت رؤى بإحراج ...


اليوم العيد ...
الكل فرحان ومبسوط بالعيد ... بس احفاد ام محمد فاقدينها كثير ... اول عيد يمر عليهم من غير جدتهم نور البيت ... مو متخيلين ان العيد يمر من غير ما يسلمون عليها ويبوسون راسها وتدعي لهم دعوة من دعواتها الحلوة ... الله يرحمها ويغفر لها


بيت عبدالعزيز ...
عبدالعزيز وهو يغير ملابسه ... منتبه لمنيرة اللي تروح وترجع في الغرفة ومو معطيته أي اهتمام ... هي ما كلمته من يوم وفاة ام محمد ...
حز عبدالعزيز في خاطره ... اليوم عيد وكل الناس فرحانة وانا مضايقها كذا؟؟؟
خلص لبس وتعطر ... انتبه انها بتطلع من الغرفة ... وقف قدامها
رفعت منيرة راسها وطالعت فيه: ................
عبدالعزيز: اول عيد يمر علينا من غير ما تقولين لي كل عام وانت بخير
نزلت منيرة راسها: ...................
رفع راسها بيده: يعني ما بسمعها منك؟؟؟
منيرة: اذا اللي يريحك انك تسمعها من غير أي احترام لمشاعري واحاسيسي بسمعك اياها ... كل عام وانت بخير
عبدالعزيز: منيرة ... انا ما كنت في وعيي ولا ادري ايش كنت اقول!!!
منيرة: مو مبرر
عبدالعزيز: شنو اللي مو مبرر؟؟
منيرة: كل شي اقدر استحمله ... مستعدة استحمل انك تفضل نورة علي ... مستعدة استحمل انك تحب ولدها وتفضله على عيالي ... بس اللي ما ارضاه انك تتمنى الموت لولدي؟؟؟
عبدالعزيز: ومن قال اني اتمنى له الموت؟؟؟؟؟
منيرة: ايش تفسر كلامك؟؟؟
عبدالعزيز: انا قلت بسم الله على ولدي ... ما قلت ان شاء الله يموت ولدك؟؟؟ وبعدين هذا ولدي بعد ... لا تنسين هالشي
منيرة: انا عمري ما نسيت ... بس انت اللي ناسي!!!
عبدالعزيز: شفتي ... وتبيني اقول لك من ولدك ؟؟؟ هذا وانتي ما تعرفين من هو تدافعين عنه ولا ترضين عليه وتفرقين بينه وبين اخوه ... شلون لو عرفتي؟؟
منيرة: اصلا انا فقدت الامل اني اعرف .... هذه ام محمد ماتت وهي ما تعرف مين ولدها!!!
عبدالعزيز وهو يضيع السالفة: انا ابي اراضيك ... مو نعيد ونزيد في الكلام اللي تعبت وانا اقوله!!!
منيرة: هذا انت يا عبدالعزيز ... عمرك ما حسيت فيني ولا بتحس .... بس انا ما اقدر ازعل عليك او اتضايق منك ... تدري ليش؟؟؟ لاني احبك مهما سويت فيني
عبدالعزيز بابتسامة: يعني تعترفين انك تحبيني؟؟؟
منيرة: ما صبرني طول هالسنين على فراق ولدي الا حبك يا عبدالعزيز
تركته وفتحت الباب: كل عام وانت بخير ... يالله ننزل ... تأخرنا على العيال



جناح فواز ...

دخل فواز ينادي رؤى ... هو جاهز من بدري ونازل عند اخوانه تحت على ما تجهز رؤى ...
فواز: رؤى ... رؤى ... رؤى؟؟؟
رؤى من غرفة التبديل: ايوه فواز
فواز: يالله تأخر...
قطع عليه كلامه طلعة رؤى من غرفة التبديل
رؤى وهي تربط حزام الفستان على خصرها: يالله فواز ... ثواني واكون جاهزة
فواز وهو فاتح عينه: بتنزلين كذا؟؟؟
رؤى وهي تناظر فستانها: ليش مو حلو؟؟
فواز: ادخلي وغيري اللي لابسته
رؤى وهي فاتحة عينها عالآخر من الصدمة: ليييييييييييييييش؟؟؟
فواز: الفستان مطلع جسمك مضبوط ... وعلى مقاسك بالضبط
رؤى: طيب اذا كان مضبوط ادخل واغيره؟؟
فواز: الصراحة اخاف عليك تنزلين كذا !!!!
رؤى: خوفتني ... على بالي من جدك تبيني اغيره؟؟؟
فواز: وانا اتكلم جد ... هالفستان ما تنزلين فيه!!!
رؤى: فواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز
فواز وهو يتكتف ويناظر فيها ببرود: نعم؟؟
رؤى: من تزوجتك وانا لبسي فوضى؟؟ كل ما اطلع تخليني اغير لبسي ... ما بغيره ... اصلا ما عندي غيره البسه
فواز وهو يقرب منها: رؤى ... من جد اخاف عليك ... وبعدين ( وهو يلعب باصبعه على ظهرها ) ما احب احد يشوف جسمك كذا غيري؟؟؟
رؤى: اللي يسمعك يقول معطيني وجه؟؟؟
فواز: رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤى
رؤى بعناد: نععععععععععععععععععععععععم
فواز: ادخلي وغيري الفستان
رؤى: وانا قلت ما بغيره
فواز: اذا ما غيرتيه ما تطلعين من هنا
رؤى وهي تجلس على السرير: خلاص ... مو لازم اطلع
فواز: براحتك
توجه للباب ... وقفل عليها باب الغرفة من برا وترك المفتاح فيه
رؤى ... من جده الحمار قفل علي ... قامت للباب وجربت الباب لقته مقفول ... حاولت تدخل المفتاح من صوبها ما دخل
رؤى: الحماااااااااااااااااااااااااااااااااااااار

يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم