رواية أحبك يشهد الله علي -41



رواية أحبك يشهد الله علي - غرام


رواية أحبك يشهد الله علي -41

حمد

(أسيل خلينا حلوين وردي عدل)

أسيل

(تصبح على خير)

حمد(أتصل لقى الجهاز مغلق وعصب) : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأخ لو أقدر أوصل لك لأكسر راسك بس هانت


أسيل سافرت بعد أيام مع ابوها لمكه كانت تعتبره مهرب من مكان يجمعها مع حمد

كانت بحاجه للأبتعاد وتصفية نفسها من الحزن والآلام وماكن ممكن تشعر بالراحه إلا في أطهر مكان بيت الله تغيرت نفستها من وصلوا لمكه


أما العائله تجمعت بالمزرعه ومنع فراس من دخول المزرعه الكل ضحك عليه الكل يعرف فراس معناه الأحرااااااااااااااااااج الدااااااااااااائم لبشاير اللي حبوها تاخذ حريتها العم رأف بحاله وسمح يبات في المزرعه مع أن الشباب حاولوا يخربون عليه ويقنعون محسن اللي يوم أكتشف خطتهم أنهم بس حبوا يضايقونه ويسوون فيه مقلب قال خذوا راحتكم بس لا تزودونها عليه


الكل مجتمع بالمجلس إلا اهو جالس لى السور يراقب الخيل تركض من كل ناحيه ونظره لفرس وحده الوضحه

فراس(من وراه ) : حنيت لها

حمد(يبتسم) : حنيت لعصبيتها الأمور هاديه هنا

أحمد : يعني أهي اللي تحركها

خالد : أنا أشهد لما تكون مع البنات يفرفشن مقالب وسوالف وهبال وخبال

فهد : فديتها 5 أيام مرت على روحتها

حمد : إلا أنتو جايين ليه

خالد(يغمز له) : جينا لك يالعاشق

فهد : بيرجعون بعد يومين أو ثلاث أن شاء الله لا تحاتي

فراس(يغمز له) : حمد مو قلت تبي ترتاح وتروح عمره برمضان

حمد(فهم عليه وابتسم) : والشركه

خالد : لا تخاف بعد بكره أجازه للعيد وفراس ما يضره اذا داوم بكره

فهد : صادق فراس بيداوم بدالك يوم عادي

فراس : رح وسلم على الجماعه كثييييييييييييييير

حمد(أبتسم وطلع جواله) : ألو خلدون أبي خلال ساعه تذكرت سفر لجده وتكلم أم ياسر ترسل لي السياره على المطار باي (لف لهم) لا تقولن لهم

الشباب(بصوت واحد) : مفاجئه

طلع حمد للمطار ومو عارف ليه افتقدها.........



أنـــــــــــــــتــــــــــــــــهــــــــــــــى الــــــــــــبــــــــــــ 25 ــــــــــــــارت


ما حطيت أسأله بس أنتو شنو تتوقعون يحصل لأبطالي


القاااااااااااااااادم أأأأأأأأأأأأأأأأأأعظم


البارت 26


فاتحه الشباك وتشرب قهوة يتلاعب الهواء بشعرها السعادة تغمرها سرحت بخيالها مكان ما فيه احد غيرها مرتاحة النفس ولا تفكر كيف وليه و وين زاده بالدنيا فتحت عيونها على الكعبة تطالع لها وتدعي ربها تبقى طول عمرها فيها<< أمنيتي أعيش وأموت فيها^_^ أدعو لي

سمعت جرس الباب ما اهتمت كل همها ما تقطع تفكيرها وروقانها بس

شرقت :كح ككك ككح (ألتفت مثل البرق للباب وبهمس وصدمه ما توقعته)

حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــــــــــــــد

هزت راسها

لا لا لا أكيد أحلم أصحي يا أسيل حمد بالرياض أيه بالرياض بس

(أرجعت لفت له)

لا أهو يسلم أيه الحلم ما يسلم صح لا يارب أحلم إلا أهووووووووو

الجده(تقطع شرودها) : أسيل علامك اقربي سلمي على رجلك

أسيل(رجلي ): هاه أيه

قربت من حمد أهي ترجف مدت يدها

حمد(مسك يدها وقربها وباس جبينها وأبتسم) :هلا ما تبين تتحمدين لي على السلامه

أسيل(صدمتين وجوده وسلامه قدام الكل ) : هااااااااه

الجده : أستح والله أنك ما تستحي

حمد(بخبث ) : وش سويت سلمت على مرتي ما سويت شيء

الجده : تبوسها

كل شيء قدام أسيل اللي بعالم ثاني تستوعب اللي يصير

حمد(بخبث) : بس جبينها بس أجل لو أبسـ..

أسيل(تقاطعه تعرفه مسحوب من لسانه) : الحمد لله على سلامتك

الأم : أخيرا نطقتي يمه فيك شيء

أسيل : لا أيه راسي يعورني بروح ارتاح اسمحولي

الأم : زين يمه سلامتك سوي لحمد قهوه

حمد : سلامتك من العوار

الجده : ياويلي على هالولد بسك خز

حمد(يطالع لأسيل وبأبتسامه) : حلالي يا جده

أسيل(عصبت وبهمس) : لا تطيح عيونك بسك نغزات حلالي فرحان مع وجهك

حمد(بهمس) : لا تلوميني حلو اللون الوردي عليك

أسيل طالعت لبسها بجامه مخصره ونص كم وبدون ملفع (لفه) لأول مره قدامه أستحت وأستحت زود من نظراته الناريه<<خطيره ناريه خخخخ

الجده : وش تقولون

حمد(في نفسه) : ياليل جدتي علامها (لف لها) أقول لها الكل يسلم عليك وينتظرونك

أسيل أستغلت الفرصه أنسحبت قبل يزيد الكلام ويحرجها غيرت ولبست دراعه ولفه ولبست نظارتها عارفه حمد ما يحبها وكل ما يشوفها ياخذها وتضطر تجيب غيرها للعناااااااااااااااااد بس ودخلت تسوي قهوه وأهي تتحلطم

أسيل : يعني لازم قهوه أجل اللي برى شنو شربة أففففف وش جابه مع وجهه

حمد(متسند على الباب ) : جابني بعدك يا قلبي

أسيل(تنرفزت) : أقول بلا كثر كلام وش جابك طفاره بس

حمد : أفااااااااااااا طيب مقبوله إلا بسألك ليه النظاره

أسيل(تحط القهوه على النار وبدون نفس) : ما اشوف شلون أسوي القهوه يعني

حمد : طيب ليه ما تفتكين وتلبسين عدسات ولا تعالجينهن

أسيل : ما احب

حمد : شنو هالأستقبال الجاف حمودي جايك بعد فترة غياب وكذا تستقبلينه

أسيل(تلف له وترفع حاجبها بأستهزاء) : نعم حمودي حلوه هذي ليه كيف تبيني أستقبلك أخذك بالاحضان يعني

حمد(أبتسم وفتح يديه وقرب) : ياليت يكون أحسن وأحلى

أسيل(خافت وتلفتت لقت ملعقه كبيره(ملاس)): والله بالملاس أذا قربت فاهم

حمد(كتف أيديه وبوز) : وأهون عليك

أسيل(بعصبيه بس بهمس) : أيه أرجع مو صاحي بلاش فضايح

حمد(أبتسم وغمز لها) : اللي يشوفك يصير صاحي خصوصا بالوردي تهبلين

أسيل(تلف عنه تصب القهوه) : فكرت باللي قلته لك من أسبوع

حمد : أفكر بشنو

أسيل(تحط القهوه والفناجيل ): الطلاق

حمد(عصب) : ما يفيد معك الكلام طلاق مافيه لا

أسيل طالعت له من فوق لتحت وطلعت حطت الصينيه وراحت لغرفتها تتفاد نغزات الجده وكلام وغزل حمد حطت راسها واهي تسمعهم يضحكون ويسولفون عن فراس والمقالب غفت وأهي ما حست من هم التفكير حمد موجود وش راح يصير



أما بالرياض

الشباب سهرانين

محمد : والله جعت

فراس(يطالع للساعه) : تو الناس على السحور

زياد : وش يصبرنا أقول من يخاويني للمطبخ

مشعل : أذا بتطبخ لروح معك خفايف ما ابي

راشد : أنا أبي شيء حار الجو بارد

فهد : ما تعرفون تسكتون أبي انام قبل السحور

فراس : بسم الله عليك من اليوم طايح سوالف مع المدام وتوك تعرف النوم

فهد(رفع راسه ويطالع له بنص عين) : من الحره اللي بقلبك

فراس : حره تاخذ العدو فهيدوه لا تخليني أتهور

محمد : أحم أحم يالأخو بشنو تتهور

فراس : يوووه نسيتك أتهور أحب خشم فهد

محمد : أحسب بعد قلت بوقف حراسه عند باب الغرفه

فراس : أفااااااااا عليك أذا أنت مو موجود أختك المصونه شهد موجوده

الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه

راشد : شابه كبدك منها

فراس(بحقد ) : إلا تفحمت

زياد : فراس أقول قم قبل تخورها شكلك ما يطمن

فراس : صدقت لا شوفت الحبيبه ولا شوفت الحبيب اللي راح للحبيبه ونساني

فهد : حالة أخوي مستعصيه لا حول ولا قوة إلا بالله زيود خذه قبل ينجن

محمد : أقول يالأخو لا تنجن وتروح غير درب المطبخ

فراس(بخبث) : بصراحه ما أضمن نفسي

محمد : أجل والله ما تروح مشعل راشد جراح قومو مع زياد هذا(يأشر على فراس) ما يتحرك من الغرفه ليوم العرس

فراس : يا آسيييييييييييييييييييي أهئ أهئ نظره وجبر خاطر

مشعل : أنثبر أنت تنظر وأختي تنحرج

أحمد : ياولد العم بتناظر بخشتها لين تشبع أنثبر مثل ما يقول أخونا الكريم

فهد (بصراخ) : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس بناااااااااااااااااااااااااااااااام واللي ما يبي ينااااااااااااااااام عندكم المجلس يله براااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

طلع فراس ومحمد ومشعل وزياد وراشد وجراح يسوون عشاء والباقي ناموا


دخلوا المطبخ

راشد : ههههههههههههههههههه ياحليل محمد لزق لفراس

جراح : والله كسر خاطري كذا العرس يسوي

مشعل : تجرب بأذن الله

جراح تذكر موقف صار له مع مناير البارح كان رايح للمطبخ وسمع بكي بنت وما عبرها ويوم مر من الدرج شافها جالسه وماسكه رجلها وتنادي

: شهد خاله سعاد أي أحد يمه

جراح(عرف الصوت) : أحم أحم مناير

مناير(بخوف ) : من

جراح : أنا جراح خير علامك تبكين تبين مساعده

مناير : هاه لا لا تجي ما علي غطى رجلي طحت عليها وأنادي محد عندي

جراح : طيب والحل ما معي جوالي وما يسمعونك الساعه 3 الفجر الكل نايم تحت واللي فوق ما يسمعونك

مناير : جراح طلبتك لا تخليني والله أخاف من الظلمه حاولت أولع اللمبه ما اطولها

جراح(في نفسه) : أخلي روحي ولا أخليك

مناير : جراح جراح رحت جراح أهئ أهئ (بدت تبكي)

جراح : مناير أنا هنا ما رحت لا تبكين بجلس معك لين يفتقدن البنات وجودك وينزلن طيب

مناير : طيب بس لا تبعد ولا تسكت أخاف من الصمت

جراح(يلف ظهره لها) : بعطيك ظهري عشان تشوفيني طيب وسولفي أسولف

مناير : أسفه

جراح (متعجب) : على أيش

مناير : عطلتك

جراح : لا والله عادي(في نفسه) أعطل نفسي وأهلي وناسي عشانك يامناير

مناير(في نفسها) : آآآآآآآآآه منك يا جراح متى تحس وش تبيني أسوي أعلن حبك أنا بنت لو تكلمت عيب لو البنت تخطب الولد كان خطبتك ههههههههه حلو هذي هنود صرنا أعوذ بالله

جراح : أشوف سكتي وش تفكرين فيه لا تكون رجلك تعورك

مناير : لا خفت جراح

جراح(غمض عيونه وبخاطره) : يا حلو أسمي بلسانك الله لا يجزاك خير يا حنان كرهتيني بالبنات وكرهتيني بحلم حياتي وبروحي الله لا يوفق كل من على شاكلتك أويلااااااااااااه لو ما عرفتك ياحنان كان يمديها تقول لي حبيبي جراح مو جراح حاف

مناير : نمت

جراح: ههههههههههههههههه حلوه نمت ووين هنا

مناير(في نفسها) : لا لا لا مو قادره اجلس بنجن وجوده وصوته وضحكته الله يسامح يا جراح ما تحس لا أروح ولا بنجن منه

بدت تزحف الدرجات ودموعها على خدها قهر وألم وفراغ زحفت لين وصلت للصاله العلويه أختفت عن نظره وأهو ولا حس

جراح : مناير......... مناير فيك شيء....... مناير ردي........ مناير اذا مارديتي بلف كيفك .... مناير (لف وشاف محد فيه ووقف متعجب) وش السالفه اللي كنت فيه حقيقه ولا خيال كنت معها ولا لا كنت أكلمها ولا لا مناير مناير آآآآآآآآآه منك حبك خلاني أهوجس فيك أتخيلك أيه أحبك أحبك ليت الخيال يصير حقيقه

طلع جراح يعتقد خيال اللي شافه وتسرعت مناير قبل تسمع كلمة أحبك من جراح القدر أمر.......

زياد(يحط أيده على كتف جراح ) : يالأخو ترى أستوت الشكشوكه<< تذكرت غرام وشكشوكتها هههههههه

المهم نكمل........

جراح : هاه أيه

زياد : شفيك الخيال بعد

جراح(صديق زياد الروح بالروح) : آآآآآآه يا زياد لو شجاعتي ما تخوني كل ماشفتها كان صارت حلالي

زياد(في نفسه) : الشجاعه خانتني بعد قدام أبوي في أني أتراجع عن قراري بخطبة بنت عمي خوفي عليه خلاني حتى بعد ما أعرف حقيقة اللي سوته نجود أني أتمسك فيها

نجود : قلت لك سالم حقيقه

زياد : نجود لا تجننيني رنا سمعتك أنتي ونجد اعترفي

نجود(بحزن) : وش يفيد لو أعترفت غيداء حقيقه

زياد : أنـ..

نجود : بس يازياد لا تزيدها علينا بتقدر تقول لأبوك ما أبي غيداء

زياد : ...............

نجود : بقدر أنا أعيش مع تأنيب الضمير لأني سبب زعل أبوك منك

زياد : ................

نجود : بتكون شجاع وتقول أبي نجود ما أبي غيداء

زياد : ................

نجود : زياد عش حياتك وأنساني خلاص ما سويتها قبل تقول لأبوك بموافقتك على بنت عمك تسويها ألحين بعد ماالكل عرف بأرتباطك القريب منها

زياد : أنا بقول لأبوي ويصير اللي يصير

نجود : وأنا أقول لك أنتهينا أسفه تأخرت على خواتي باي

زياد : نجود نجود

جراح(همس له) : أذا أنا بخيالي سرحت فأنت بأهل الأسطبل اللي شفتهم أمس

زياد(أبتسم): كلن يغني على ليلاه خلنا نروح مع الشباب ولا ما يبقى لنا عشاء

جراح : ههههههههههههههههه صدقت يله

راشد : خلاص روحوا وأنا بجيب الخبز وأجي

مشعل : لا أنا بجيبه

زياد : مافينا ننتظر جيبوه وتعالوا

طلع زياد وجراح ودخلن الرباعي المرح ههههههههه

نجود : هلا بالشباب

راشد : هلا بأختي كيفكن يا بنات

البنات : بخير

مشعل(يسلم وعيونه لنجد ونجود مثل اللبس ومثل الوجه ماقدر يفرق إلا بنظرتها نظرتها الناريه له يحسها سهام حقد وغل أبتسم) : شخباركن

البنات من غير نجد : تمام

نجد(بدون نفس وبعصبيه) : أنا طالعه لغرفتنا ما ابي آكل أنسدت نفسي

سلوى : نجد نجد انا بروح أشوفها أسمحولي

راشد (طالع لمشعل اللي طلع بعد) : الله يعين

رنا (تطلع جبنه من الثلاجه) : كاسر خاطري

راشد(حس بنبرة أستهزاء) : أيه وش دخلك

رنا(تطلع لها توست) : أبدا الطيور على أشكالها تقع

نجود : رنا بس

راشد(رفع حاجبه ) : خير طيور ليه مو عاجبينك

رنا(تأشر عليه من فوق لتحت ) : أنت ولا أهو أنا وش دخلني تعجبوني ولا لا

نجود : رنووووه سكتي

رنا : أساسا ما يعجبوني الشباب اللي تحب المعاكسات

راشد : أهاااه وأنا ما يعجبوني البنات الدلوعات الما صخات السخيفات البابي والمامي

رنا (عصبت) : ليه أن شاء الله ما يعجبونك

راشد : أجل طلعتي من أهل المامي والبابي هههههههههههههههه

رنا : سخيييييييييييييييييييييييف يا بتاع ريم

راشد : ههههههههههههههههههههههه قولي غيرانه

رنا : تخسي

راشد(وقف ضحك وعصب) : نعم شنو قلتي

نجود (بتلطف الأجواء) : ولا شيء لك الحشيمه روح راشد طلبتك

راشد(يصر على ضروسه) : لولا نجود كان علمتك كلمة تخسي ما تنقال للرجاجيل

رنا : يمه يمه خوفتني أقول رح يمكن ريم تتصل ولا تحصلك

راشد: من الغيره

رنا : تخـ.. (قبل تكمل خافت من نظراته بلعت الكلمه)

راشد : رنوه أعقلي لا تخليني أحط براسي تندمين

رنا : لا والله تخوفني يعني

راشد : رنوووووووووووووووووووووووووووووووه

نجود(مسكت يدها وطلعت معها للغرفه) : هبله هبله راشد ما يتفاهم عصبي يضربك كف سنونك قدامك

رنا : يخـ...

نجود(تحط يدها على فمها وتدخلها الغرفه) : دخلي لا يسمعك ويسود ليلتنا


صحت تطالع للساعه 1 الظهر صلت ونست وجود حمد طلعت


أسيل : السلام عليكم

الكل : وعليكم السلام

أسيل : يمـ.. (ألتقت نظراتها بحمد اللي أبتسم وغمز لها طالعت للبسها أستحت لفت تبي ترد للغرفه وقفها صوت امها) هلا يمه

الأم : لا تطبخين شيء للفطور

أسيل : ليه بتجيبون فطور من برا

الأم : لا بنروح لفيلا حمد جهزي الأغراض

أسيل(لفت لحمد اللي يبتسم وصرت على ضروسها) : أن شاء الله يمه

دخلت الغرفه تفرك أيدها ببعض

اسيل : ووووووووووووووووووجع (دقت على عبدالله ) : ألو هلا الغالي

عبدالله : هلا كيفك

أسيل : ززززززززززززفت ولله الحمد

عبدالله(فهم عليها وكتم ضحكته) : أفاااااااااااااا ليه

أسيل : حمد هنا كيف أكون بخير

عبدالله : هههههههههههههههههههه لا الحمد لله على سلامته متى وصل

أسيل : كنت عارف ولا قلت لي

عبدالله : واذا عرفتي هذا زوجك عطيه فرصه تتفاهمون

أسيل : اتفاهم عبدالله ليه أنتو معه دوم ضدي

عبدالله : حنا معك بالأول والأخير ليه تقولين كذا

أسيل(بحزن) : لأنكم تغيرتو غيركم أكرررررررررررررهه أكرههههههههههههههههههه حمد

سكرت الجوال وما أنتظرت رده عارفته دوم معه جهزت الأغراض وأهي تخطط كيف تبتعد عنه وتختفي من وجهه




في المطبخ يجهزن الفطور


نجد : عيوش بسوي الشوربه اليوم

عايشه : خلاص من يسوي السمبوسه

رنا : انا بس مو شاطره مره

رشا : أنا معك

بهذي اللحظه دق جوال رنا مره مرتين مصر اللي يتصل تركت البصل اللي تقطعه للسمبوسه وردت

رنا : ألو

يوسف : ليه ما تردين علي

رنا(عرفته وبهمس) : أنت شنو تبي مني

يوسف : بتطمن عليك وعلى أحوالك

رنا(عصبت وبهمس) : من أهلي أنت أنا مو فاضيه لك

يوسف : مو قصدي بس حاب أكلمك وآخذ وأعطي بس

قطع كلامه لما سم صوت عند رنا

رشا(عصبت) : رنووووووووووووه وجع وين البصل مو قايله قطعيه متى تخلص السمبوسه

رنا : زين ألحين

نجد : خلصي عقاب لك المواعين تغسلينها

لمعت فكره بعقل رنا يمكن اللي تسويه ألحين يبعد يوسف عنها ويأكد انها بنت فقر

رنا : لا لا مواعين

نجد : إلا إلا يالكسوله

رنا(تسوي نفسها تصيح وتسمع يوسف) : حراااااااام عليكم تعبت كرف وشغل أنا صايمه مثلكن

عايشه(متعجبه منها) : هيييييييييييييه ترى تونا بالبدايه الطريق طويل أخلصي قطعي البصل تعتقدين دموع التماسيح بتشفع لك

رنا : أهئ أهئ أهئ الحوش والزريبه كنستهن والسيارات مسحتهن لكن وعيالكن غيرت وحرصت عليهم من الصبح والنوم محرومه منه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ يا يمه تركتيني ورحتي ليتك خذتيني (سكرت الخط)

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

البنات مصدومات وش تقول وتضحك

رشا : وش فيك رنا

رنا : ما فيني شيء هههههههههههههههههههههه

عايشه : أجل ليه كل هذا الكلام أمزح ياقلبي أذا ما تبين تقطعين البصل عادي

رنا : لا لا ما أقصد أمزح أقلد سندريلا بعصر العولمه بس فاضيه وأستهبل

البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نجد(تقرب لها) : هيييييييه يا سندريلا ترى ما صدقت وش السالفه

رنا (بهمس) : يوسف بس بعدين أقول لك

عايشه : طيب ضحك وضحكنا خلنا نخلص يله

البنات : يله

أما يوسف اللي حالته حاله.........

أمجد : يوسف يوسف علامك

يوسف : رنا يا أمجد

أمجد : رنا علامها

يوسف : حرام ذابحينها المسكينه بالشغل مستغلين موت أمها <<<<أنقلبت ضد رنا الخطه مسكينه يارنا خخخخخخ

أمجد : مسكينه فقيره ويتيمه طيب قل لي شنو حصل وشنو سمعت

بدا يوسف يقص عليه كل شيء سمعه وأمجد تأثر باللي سمعه


هوب هوب بس وصلنا لجده ^_^

عقدتكم حبايبي منقسمين وش أسوي الله يجمعهم ......


أسيل تصب الشوربه وتوزعها

أسيل : تفضلي جده ... بالعافيه يبه ...تفضل حمد

حمد(يغمز لها) : مشكوره

أسيل (صبت لها صحن وشالته) : أسمحولي

الأب : وين قعدي أفطري

أسيل(تبتسم) : بجلس بالحديقه الجو حلو

الجده : مو برد عليك وبعدين الشوربه ما تسد الجوع

أسيل : لا لا جده الشوربه كفايه

طلعت أسيل وعيون حمد تراقبها جلست على الكرسي الطويل ومدت رجولها على الطاوله وسندت راسها للخلف ولا لمست الشوربه

حمد(قام) : أسمحولي

سعد : وين يالحبيب أشتقنا

حمد(يبتسم) :القلب ياعم

أم حمد : رح يمه الله يهنيكم وحاول فيها تاكل ترى أكلها هالأيام مهو عاجبني

حمد : حاضر يمه

حمد قعد جنبها على نفس الكرسي أرتعبت لما شافته بغت تقوم بس أهو مسك أيدها اليمين عشان ترجع تقعد

أسيل : حمد

حمد : يا عيون حمد

أسيل(تطالع أهلها محد صوبهم وبخوف) : أيدي لو سمحت

حمد(ببلاهه) : علامها

أم ياسر (جتهم شايله الصينيه) : تفزل استاز حمد بالهنا

حمد : مشكوره

أسيل : شنو هذا

حمد : سياره ما تشوفين فطور

أسيل : لمن

حمد : لي أنا ما حبيت افطر داخل الجو هنا حلو

أسيل : حمد لو سمحت أترك يدي

حمد : مرتاح كذا

أسيل(تصر على ضروسها) : أنا مو مرتاحه

حمد : ماوراك شيء لنتي ماكله ولا قايمه مو محتاجه ليدك

أسيل(في نفسها وبعصبيه) : خلني ساكته لين يجيني الفرج وأشوف آخرتها معك يا حمد تبي يدي خذها

حمد حب يطلعها من طورها ويعصبها ما يبيها ساكته

حمد : أسيل ترى بنعيد هنا

أسيل : ...........

حمد : أمممممممم بس انا وأنتي قلت لعمي ووافق ونرجع صبح عرس فراس

أسيل : .................

حمد : علامك يعني موافقه

أسيل(في نفسها) : كيف أبعده كيف كيف أييييييييييه لقيتها (لفت لحمد وبدلع) حمد

حمد(سمع أسمه بدلع ومن من أسيل شرق) : كح كح كح

أسيل(تمسح على ظهره وتعطيه ماء) : بسم الله حلو حلو بسم الله عليك

حمد(لف لها وبنص عين) : أيش عندك

أسيل(تدعي البرائه ) : ما عندي

حمد : وليه الدلع اللي فجأه نزل عليك

أسيل(تلعب بكم الجاكيت اللي عليه وبدلع) : الدلع عشانك كم حمودي عندي

حمد : أذا قصدك أترك يدك لا

أسيل(تبتسم وتمد يدها الثانيه) : أذا تبي هذي بعد ما تنرد خذها

حمد(بخبث يضمها له) : لا أنا أبيك كلك

أسيل(في نفسها) : هيييييييين كل شيء يهون عشان الخطه تنجح (بدلع تضحك ) ههههههههه يعني وين بطير مردي لك

حمد(يمسكها من كتوفها ويبعدهاخاف) : لا مو صاحيه فيك شيء مخططه لشنو تخوفين

أسيل(ترفرف بعيونها بغنج ودلع) : أنا حرام عليك

حمد(رجع يفطر) : طيب شنو تبين

أسيل : أمممممممم خالتي ريم اللي ساكنه هنا عازمتنا وأبيك تودينا

حمد : بــــــــــــــس

أسيل : بس هاه شنو قلت

حمد : طيب روحي قولي لهم بعد صلاة العشاء

أسيل (فرحت الخطه نجحت) : تسلم بروح أقول لهم

حمد(يمسك يدها ) : وين وين

أسيل : بروح أقول لهم

حمد(بخبث) : ومكافئتي

أسيل : على شنو

حمد : أني بوديكم لخالتك

أسيل(بتعجب) : شنو مكافئتك مو خابره قلت لك عن مكافئه أذا وديتنا

حمد(يأشر على خده بخبث) : بوسيه شكر على الأقل

أسيل : هاه

حمد(أبتسم) : مكافئتي ولا ما أودي نقعد كلنا

أسيل باست خده وأنحاشت لغرفتها 

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم