رواية لمني بشوق واحضني -41

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -41

قال سعود لمدير المستشفى :-لازم تشوف لي الموضوع لانه كبير وماينسكت

ارتبك مدير المستشفى وقال :-متأكد اخوي
عصب سعود :-اكيد متأكد يعني بجيك على عماي
المدير :-محشوم ولايهمك الان بشوف لك الموضوع
ناظره سعود وبقوه ارهبته :-ياليت والله
رفع التلفون وقال للسكرتير :-فيه مريضه جتنا في الشهر (---------) بتاريخ (---------) اسمها الماس بنت فهد ابيك تعرف لي الطبيب الي كان مسؤل عن حالتها وترسله لمكتبي الحين ضروري
السكرتير :-ان شاء الله
سكر المدير التلفون وابتسم بارتباك :-ثواني بس ويكون كل شي واضح
هز سعود راسه وماهرج بكلمه ..
بعد عشر دقايق ...
دخل الطبيب الي كان مسؤل عن حالة الماس :-السلام عليكم
الكل :-وعليكم السلام
الطبيب :-دكتور قالولي انك طالبني وطالب ملف مريضه خير ان شاء الله
المدير :-تفضل استريح
جلس الطبيب ومعالم الوقار بوجهه ...
المدير :-الاخ سعود زوج مريضتك الماس بنت فهد ومقدم شكوى
التفت يمه الطبيب وكأن سعود لاحظ احتقار في وجهه:-خير يا اخ سعود لايش المشكله
مسك عمره لايقوم يخنقه :-المشكله مثل ماحبيت تسميها هي انك قلت لي ان زوجتي فيها لوكيميا وبعد كم شهر اكتشف ان زوجتي حامل ولافيها الا العافيه ممكن تفهمني الموضوع وممكن تفهمني الصح من الخطا هل هي مريضه وتحتضر ولا حامل وبخير
عقد الطبيب حواجبه وقال بملامح حزينه فيها نفس لمحة الاحتقار الي شافها سعود:-اقدم لك عزاي بما اني قابلتك
طلعت عيون سعود قدام :-عزاك ، عزاك في من
ارتبك الطبيب وقال :-عزاي في وفاة زوجتك الماسه
عصب سعود :-لاتفاول عليها
ناظر الطبيب بالمدير الي حالته حاله وقال :-يا اخ انا مقدر شعورك و-------------------
قاطعه بعصبيه :-زوجتي حيه انهبلت انت
رفع الطبيب يده يوقفه عن الكلام وقال وهو يفرك جبهته :-دقيقه التقارير معي تفضل مو هذا توقيعك على اوراق دخولها المستشفى
اخذ سعود الملف الي بيد الطبيب وانصدم قال وهو مو فاهم شي :-الا توقيعي بس زوجتي حيه وموجوده هنا بعد
الطبيب قرب ينهبل الحرمه متوفيه من كم شهر ..
المدير يكلم الطبيب :-وش قولك يادكتور
الطبيب :-مدري التقارير موجوده والاخت المريضه الماسه متوفيه
ارتفع ضغط سعود وهو تو ينتبه :-يا دكتور اسمها الماس علامك تخربط
انتبه الطبيب :-شقلت اسمها
ناظره سعود وكانه تخبل من بعد هالسؤال :-الماس
وقف الطبيب وسكت شوي ، رجع شعره ورى وقال بهدوء :-ذكرت شي لحظه
اخذ التلفون ودق على قسم الملفات الخاصه بالمرضى ...
الطبيب :-الو ابغى تدورين لي ملف مريضه اسمها الماس بنت فهد دخلت المستشفى في تاريخ (وناظر في سعود الي علمه بالتاريخ واليوم)
الممرضه :-اوكي
الطبيب :-جيبيه مكتب الدكتور اسامه
الممرضه :-حاضر
ثواني الا والممرضه داخله ومعها الملف ...
فتحه الطبيب وهو يحط نظارته ...وتغير لون وجهه ..:- مومعقول
وقف سعود :-خير
ناظره الطبيب وقال :-زوجتك اسمها الماس بنت فهد بن سبع
سعود :-ايه
الطبيب :-مدري شالموضوع لكن فعلا الاخت كانت حامل اتوقع بشهر ونص او شهرين ماتاكدت المده لانها ماطولت بالمستشفى في ذاك الوقت لكنها كانت ضعيفه من قلة الاكل عشان كذا اغمي عليها
فقد سعود اعصابه :-لولا التقرير الي وصلني من المانيا كان مادريت ان زوجتي حامل كل هذا اهمال منكم تخيلوا لو انها باديه تتعالج بالكيماوي وهي سليمه تخيلوا
تورط المدير ...
وقال الطبيب :-يا اخ سعود في هالملفين كان تشخيصي كان سليم وممتاز الماسه كانت مصابه بلوكيما متاخره وتوفت عقب شهر من التشخيص ومن سوء حظك ان اسمها مشابه لاسم زوجتك لان الحرمه الي توفت ماعرفنا عن اهلها شي لانها ساكنه بلحالها وانت مابينت بعد ذيك اليله الي انهرت فيها .. وحسبناك تخليت عنها وماكان عندنا رقم لك حتى احنا كنا ناوين نستعلم عنك لكنها رفضت وقالت انها مقطوعه من شجره وانها ماتبي تشوف زوجها ابد ورضينا بقرارها لانها كانت تعبانه حيل اما زوجتك انت تعرف اليوم الي طلعت فيه انت الي انهيت معاملاتها والي وقعت على دخولها المستشفى ولو كنت منتبه ومركز كان انتبهت انهم اخذوا توقيعك مرتين
سكت سعود يفكر في كلامه ...معه حق
قال بهدوء يكبت انفعاله :-معك حق لكن هذا مايخليكم من مسؤلية الي صار ...
المدير قال بتوتر :-مالك الا طيبة الخاطر وراح نعرف المسؤول ونعاقبه الدكتور ماعمره قصر في واجباته وخبرته تتعدى العشرين سنه والخطأ الي صار اظنه اداري اكثر منه طبي وصدقني يا اخ سعود لو فرضنا انها جت هنا حتى تبدا تتعالج بالكيماوي هالشي غير ممكن قبل اجراء فحوص شامله وساعتها راح يبين كل شي انا ما اقول هالكلام عشان اخلي المستشفى من مسؤلية الي صار لا انا اكلمك بمنطق خارج عن نطاق عملي كمدير وطبيب بهالمستشفى
قال سعود :-انا الي يهمني ان المسؤول عن هالغلط الكبير يلاقي جزاه ارواح الناس مو لعبه
المدير :-وهذا الي راح يصير
قال سعود وهو يناظر في الطبيب وقال بصرامه :-لو تعرفني زين يادكتور ما تخيلت لو للحظه اني اتخلى عن زوجتي وهي في امس الحاجه لي لكن من يجهلك مايثمنك
قال الطبيب بنبرة اعتذار :-الحرمه كانت حالتها النفسيه والصحيه صعبه واسفت لحالها كثير من بيلومني على احتقاري لزوجها
سعود :-صار خير انا المهم عندي الحين الشخص المسؤول عن هالخطأ وراح اتابع الموضوع شخصيا
طلع من الغرفــــــــــــــــه وانهار المدير على كرسيه ...
استغرب الطبيب خوفه وتوتره :-دكتور شفيك متوتر وحالتك حاله جلّ من لايخطئ
قال المدير بعصبيه :-خطا عن خطا يفرق انت تعرف من الرجال الي طلع من هنا
الطبيب :-لا شعرفني
قال وهو شبه يصارخ :-هذا سعود بن سبع هذي عايله لها نفوذ ومعارف وان حطوا المستشفى في روسهم علينا السلام
الطبيب كان مو مهتم لاي شي من هالكلام لانه يراعي الله فقط في مهنته :-باين عليه انه رجال عاقل وثقيل ومعه حق لازم المسؤول يتعاقب وهنا تقع المهمه عليك ، والان اسمح لي عندي مرضى بالانتظار
المدير :-تفضل دكتور ماقصرت
وطلع الطبيب تارك المدير مسوي حالة استنفار بالمستشفى حتى يعرف الي صار بالضبط ....

صار لالماس ثلاث ايام بالمستشفى وحالة الجنين للان مجهولــــــــه وعلمها بالغيب ...
طلع سعود من غرفة المدير طفشان وراح يدور الدكتوره المسؤوله عن حالة الماس وكان في نفسه يحمد الله انها سليمه وان هالشي موثق باوراق رسميه لان اعصابه ماعاد تستحمل صدمات ....
[[[[[[[[آه لو تدري وش ينتظرك ياسعود كان عرفت ان صدمه عن صدمه تفرق !! ]]]]]]]]
كان يعرف مكان مكتب الطبيبه لانه كان يسأل عن الماس وحالها بشكل متواصل..
دق الباب ..
الدكتوره وهي تسوي نقابها :-تفضل
دخل سعود :-سلام عليكم
الدكتوره :-وعليكم السلام اخ سعود جيت بوقتك
خاف سعود وبان هالشي على وجهه قالت الطبيبه :-ابشرك الجنين بخير وتقدر زوجتك تطلع من المستشفى
اشرق وجهه من عقب هالخبر .. كان يتمنى من كل قلبه لو الله ينجي حلمه وحلم زوجته من سنين ويخليه لهم ..
يقولون الواحد مايبني احلامه من رمال ..وسعود بنى احلامه من اوهنها وهو عارف... وكان يدعي ليل نهار ماتضيع هالاحلام بسبب موجة بحر صغيره مالها قيمه ووزن
ابتسم وقال :-الله يبشرك بالخير
قالت الدكتوره :-شف يا اخ سعود ممكن تكون مستغرب ليش انا تعديت التوقيت الدارج من 48 الا 84 ساعه مهله لمعرفة الوضع النهائي للجنين ال 48 ساعه هي الدارج لكني اضفت عليها يوم وكم ساعه حتى تستقر نفسية زوجتك المتدهوره وتخف ضغوطاتها النفسيه الي عاشت معها الشهور الي مضت والي تعتبر من اهم فترات الحمل لكن الي اشوفه انها بدت تسترخي نوعا ما .. وانا اقترح عليك كاخت اكثر مني كطبيبه مختصه تبعدها عن كل الضغوطات لان ممكن في اي لحظة انفعال تجهض
توتر سعود وقال :-ماتقصرين دكتوره المطلوب من الناحيه النفسيه وفهمناه طيب من الناحيه الصحيه وش المطلوب الادويه والاكل وهالاشياء
الدكتوره :-راح اكتب لها مقويات وفيتامينات لا تجهد نفسها باي شي ولاتشيل ثقيل لو حتى دلة قهوه جسمها تعرض لطيحه قويه وراح يكون حساس حيل ادع ربك يحميلك ضناك المفروض باول شهور الحمل تاخذ ادويه خاصه بمنع التشوهات وهالاشياء ولكنها ماخذتها وماعلينا من الي فات زين طبعا بتكون لها زيارت دوريه لمتابعة حملها وفي حالة زوجتك راح تكون مواعيد زيارتها لنا ضعف الحالات الطبيعيه حتى نتابع الوضع عن قرب (ابتسمت) وكلها خمس شهور وراح تعدي بخير ان شاء الله
هز سعود راسه واخذ منه الوصفه حقت الادويه :-ان شاء الله
وقع على اوراق الخروج .... واخيرا بتصفى ايامهم وبيعيشون بسلم وسلام ...
وانا هرج ابوه بكلمه بيتصدى له وبيتفاهم معه ...!
خلاص
انتهى كل شي .. الماس حامل
ونوف اخذت جزاها بعد فعلتها السوداء حمد ربه انها جت بارده مبرده وطلاقه لها له مبرراته ...
والله يعينه على مواجهة عمه ابو احمد ...
×

بيت راكان

بخرت دانه راكان...
قال راكان يستهبل :-اقول يا الغاليه مو خايفه علي من ريحة العود
ابتسمت :-لا خلاص جرحك التئم لاتكبر السالفه ترى كنه خدشه صغنونه
ابتسم :-الحين صرت انا الي اكبر السالفه
دانه :-ههههههههههههههههههههههههه طيب ولاتزعل حقك علي
راكان (موده رايق حيل) :-الله لايجيب الزعل بينك وبيني .. وان زعلت ارضيك انا يانور عيني
حمر وجهها :-ياعيني ع الحب وكلام الحب والروقان
غمز لها :-شقصدك مو مروق انا الايام الي فاتت
دانه :-هههههههههههههههههههههه ركوني لاتتاخر على صديقك
راكان :-هههههههههههههههههه صديقي والا اخوك المربوش وعمي العزيز او عماني يالله احب عبيد من حبي لاهله
دانه :-هههههههههههههههههههههههههههههههه
راكان :-علامك تضحكين هذا جزاي يوم ماودي ازعل اهلك
دانه :-ههههههههههههههههههههههه الي ضحكني المثل الي قلته
ابتسم :-ليه علامه
دانه :-ههههههههههههههههههه يوووووووووووووووووه مغبر
راكان وهو مسوي معصب :-هيه لاتنسين اني بدوي ابآ عن جد
ابتسمت :-وانا اشهد
دق خالد على جوال راكان :-هههههههههههههههههههه هذا اخوك شب الله فيه (رد عليه) الوووووووو
خالد معصب :-وينك
راكان :-بالبيت
خالد :-يافرررررررررررررحتي
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههه
تنرفز خالد :-اقول انزل ولا ترى اخذت اختي
راكان (يناظرها) :-تاخذ دندونتي ايه هين اخذ روحي اسهل عليك من اخذها مني
تأثرت دانه بكلامه ...
خالد :-هههههههههههههههههههههه لا يالنسيب روحك مهمه لنا
راكان :-هههههههههههههههههههههههههههههههههه ابوك يالمصالح
خالد :-ههههههههههههههههههههههههههه الدنيا هيك يالله انزل لا اطلع لك
راكان :-ههههههههههههههههههههههههههه لا ومنقلب لبناني خلك على ما انت عليه اصرف لك
خالد :-طيب طيب انزل
راكان :-ههههههههههههههههه طيب
قال راكان لدانه :-انا ادري شمعجل اخوك رجنا الله يهديه
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه فرحان الله يتمم له فرحته على خير
راكان :-اميــــــــــــــــن يالله انا نازل تامرين على شي
ابتسمت :-ابيك سالم غانم ... انتبه على نفسك
حط يده على قلبه :-خفي خفي يادندونتي تراي مو حمل هالكلام الحلو
دانه :-هههههههههههههههههههههههههه لا والله يازيني ويازين كلامي (قالتها بغرور)
قال وعيونه تلمع :-وانا اشهد (مسكها مع يدها ) الا وجواله يدق
قال بعصبيه خلت دانه تفطس ضحك :-غربلك الله ياخويلد ماترحم ولاتخلي رحمة ربك تنزل
وطلع قبل مايكنسل روحته مع عمه وخالد عشان يخطبون له اخت محمد
^_^

><في بيت محمد.................
قال خالد لراكان بهمس :-علام صديقك ابطا
راكان :-هههههههههههههه اركد لاتصير خفيف
خالد كان متوتر :-شايفني اناقز هذاني منطق انتظر ردهم
:
:
في نفس الوقت
قال محمد لاخته :-رفضك ماله مبرر
امها :-يمه انا مو دايمه لك
نزلت دموع ايمان غصب :-يمه الله يديمك على راسي لاتقولين كذا
تأثر محمد لكنه قسى قلبه :-ايمان الرجال ماينرد
ايمان :-ليه لانه نسيب صديقك
عصب محمد :-راكان مو صديق بس راكان اخوي الي ماجابته امي لا تقللي من قدره
استحت من اسلوبها في الكلام وقالت تتوسل له يفهمها :-محمد الرجال مالي عليه اعتراض لكن ان تزوجت اترك امي لمين
امها كان حاز بخاطرها انها تكون عثره في طريق سعادة بنتها
قالت قبل مايرد محمد :-محمد موجود والشغاله موجوده تساعدني وبعدين بنقول له يجيب لك بيت قريب منا ومتى مابغيتي تزورينا تقدرين تجين
ايمان مو قادره تتحمل بعادها عن امها :-لا انا مو موافقه
وراحت تركض لغرفتها ...
قال محمد لامه :-يمه حرام نرده
امه كانت محزنه وقالت له :-مانقدر نجبرها يمه ...
محمد :-كلام فاضي يمه ايمان توها صغيره وماتعرف مصلحتها
مسكت امه يده :-سو الي تشوفه مناسب انت بمقام ابوها الحين
طلع محمد من عند امه ...
وهو متضايق مــــــــــــــــــــــــــــره ...
دخل المجلس...
انقبض قلب خالد من ملامح محمد المكشره .. ناظر راكان وجه خوي عمره وعرف انه متضايق ومحتار من شي...
لكن خالد كان ذكي وقبل لايحكي محمد قال بسرعه :-محمد
ناظره محمد :-سم
خالد :-بغيتك برى شوي
ناظروه الشياب مستغربين ...
وقف محمد وطلع معه خالد ...
دخلوا مجلس صغير قال خالد بدون تردد :-رفضت صح
من ملامح محمد عرف الجواب قال خالد :-شف ياخوي انا شاري اختك وابيها زوجة لي ومصر على هالشي ولا ماكان تعبت نفسي واخذتك على جنب قبل لاتعلمنا بردها واتورط مع الشياب
انحرج محمد :-والله ياخالد انت نعم الرجال واعتراض البنت عام مو خاص
خالد :-ممكن اعرفه
محمد بضيق :- ماتبي تترك الوالده
ابتسم خالد :-محلوله هذي مشكله بيسطه وبعدين قالولها اني قليل خاتمه انا اصلا ما ابيها تبعد عن امها
(ولاتقل لهما افا ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمه وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا)
صدق الله العظيم ، الي مافيه خير في اهله وفي والدينه مافيه خير في نفسه قبل الكل ..
محمد :-صدق الله العظيم ، يعني بتسكن هنا
خالد :-افا ماهقيت هالظن منك يا محمد لكني رجال ولد رجال واقدر افتح لزوجتي بيت ...
محمد :-والنعم والله
خالد :-وانت بتكون معنا طبعا
ابتسم محمد :-والله مدري ياخوي ماني بقادر على فراق الوالده ... بس عندي لك شور بيعجبك ..
خالد :-الحقني به تكفى
محمد :-هههههههههههههههههه انا نويت ان شاء الله اتزوج .. شرايك ندور بيتين جنب بعض وبكذا نحل هالمشكله بحيث تكون امي معي وتكون قريبه من ايمان
استانس خالد :-ونعم الراي موافق ومبروك مقدما
محمد :-اجل على بركة الله
خالد :-طيب اسال ايمان
محمد :-ماعليك منها
خالد :-اكيد ترى كل شي ينغصب فيه الا الزواج
محمد :-وكل امرك لله البنت قالت لي بلسانها مالها عليك اعتراض ومشكلتها كانت الوالده وحليناها
ابتسم خالد :-الله يقدم الي فيه الخير ...
ودخلوا على الشياب ...
قال ابو خالد وهو يشوف الوناسه على وجه خالد :-نقول مبروك
محمد :-ايه
ابو خالد :-الله يقدم الي فيه الخير
ابو احمد وابو سعود :-اللهم امين ...
ابو خالد :-اجل لنا زياره لكم عقب الفحوصات
محمد :-حياكم الله ..
راكان :-مبروك ياخويلد الله يتمم لك بخير
خالد :-الله يسلمك
×
بعد ماراحوا الرجال ...
دخلت ايمان المجلس على امها واخوها :-محمد حرام عليك ليه تسوي فيني كذا عشاني يتيمه خلاص
وطلعت تبكي ، تنكدت امها وتنكد محمد
الي وقف ولحقها ..
لقاها قافله عليها باب الغرفه ..:-ايمان افتحي
ماردت عليه
محمد :-ايمان بهرجك شوي افتحي الباب
ماردت لكنها فتحته لانها تحترم اخوها الكبير مره
جلست على سريرها تمسح دموعها ...
جلس جنبها وقال بحنان :-ايمان لاتعيدين هالكلمه مره ثانيه انا ابوك قبل ما اكون اخوك انا الي ربيتك من يوم وانتي صغيره ورعيتك وانتي بمهدك كيف تقولين كذا انتي معترضه على الرجال بعد كل الي قلته لك عنه ان كان لك اعتراض على شخصه انا مستعد اكنسل كل شي ومايهمني احد
قالت وهي تمسح دموعها :- قلت لك انا رافضه المبدأ كله
محمد :-طيب بعلمك وركزي معي
ناظرته :-طيب
ابتسم :-لما دخلت المجلس قام خالد واخذني برى وكان عارف انك رافضه الزواج وقال لي انه يبيك وانه مستعد للي تبينه وانه في الاساس مايبيك تبعدين عن امنا عشان كذا يبيها تعيش معكم
استانست :-جد
محمد :-ايه لكني رفضت
رجعت حزنت
ابتسم :-انتي دوم عجله كذا اسمعيني للاخير
ايمان :-طيب
محمد :-انا نويت اتزوج
صارخت ونست الصياح والزعل :-والله
محمد :-هههههههههههههههههههههههه لاتهبلين بي ايمانوه
ايمان :-ههههههههههههه طيب
محمد :- وقلت لخالد ان مرجلته الي رفضت تسمح له يعيش هنا نفس مرجلتي الي رفضت تسمح لي اخلي رجال غيري يصرف على امي ويشوف طلباتها عشان كذا قررت انا وياه نشتري بيتين جنب بعض منها تكون امي معي ومنها تكون جنبك لا وبينكم باب بعد في الجدار الفاصل بين بيتينا اظن مالك عذر
سكتت ايمان وحمر وجهها ...
ابتسم محمد :-نقول مبروك
ابتسمت وهي مستحيه ..حب على راسها وطلع من الغرفه...
قال لامه الولهانه :-ابشرك موافقه وخاطرها طيب
ابتسمت امه من قلب :-الله يفرح قلبك يمه بهالخبر الزين

بالمستشفى

دخل سعود والابتسامه شاقه حلقه
كانت الماس ترتجف ويدها على قلبها وماسكه امها بقوه
قالت بلهفه :-بشر
ابتسم وقال :-ابشرك حملك ماعليه خطر
نزلت دموعها وضمت امها وهي تبكي مو مصدقــــــه ثلاث ايام عاشتها بين الحيا والموت همومها من جهه وخوفها على ضناها الي ياما حلمت فيه من جهه
تكدر سعود من حزنها
قال وهو يخفف عنها :-الماس خلاص يالغاليه هانت والطبيبه كتبت لك خروج
رفعت راسها :-بالله
ابتسم :-ايه
قالت ام خالد :-ماودك تخليها تجلس معي كم يوم لين ترتاح
قال سعود :-السموحه ياعمه مقدر استغني عنها وتراها بعيوني لاتشيلين همها
ام خالد :-عارفه يمه بس
سعود :-لابس ولاشي ترى ان راحت معك جيت انا معكم
ام خالد والماس :-هههههههههههههههه
ام خالد :-حياك الله يمه
سعود وهو يبتسم :-تسلمين ياعمه الزم ماعلي راحتها ووين ماتبي تروح انا موافق
ابتسمت له بحب وقالت لامها :-يمه من بعد اذنك برجع بيتي
ابتسمت امها وقالت لها وهي تمسح جبينها بيدها :-الي يريحك يريحني يمه
ابتسم سعود وقال :-يالله يالغاليه جهزي اغراضك على بال ما انادي الممرضه تجي تساعدك
وطلع..
بمساعدة امها رتبت اغراضها ولبست عبايتها .. وصلت الممرضه ومعها كرسي بعجلات
قالت الماس لسعود :-بمشي على رجولي
انهبل سعود :-شلون تمشين انتي تعبانه
عندّت :-تعبانه مو معاقه
مابغى سعود يزعلها ورضى غصب عنه وخصوصا انها في مزاج مايسمح له يستهبل عليها عشان تطيعه
×
وصل سعود ام خالد لبيتها ورجع لبيت ابوه ..
قال لها وهم بالسياره :-لاتشيلين هم يالغاليه الزم ماعلي راحتك وبيتنا بنرجع له قريب خلال الاسبوعين الجايات
استغربت الماس من تاجيله روحتهم ولكنها تعبانه وضعيفه ومافيها حيل تدخل معه في نقاش طويل ...
الليله بتريح وبكره فيها فرج..
وصلو لبيت عمها ولقوا الكل باستقبالهم ....
هنادي ومنال :-هلا وغلا انور البيت
ابتسمت الماس :-منور بوجودكم
قالت ام سعود بحنيه :-يمه انتي تعبانه اطلعي ارتاحي ولاتنزلين للعشا بخليهم يطلعونه لك
الماس :-تسلمين ياعمه الله يخليك لي
وطلعت ...ومعها سعود ..
دخلت غرفتهم ونزلت عبايتها بتعب وجهها مشحب ومافيها حيل لشي ..
طلعت ملابس من درجها قال سعود :-وش بتسوين
الماس :-باخذ شاور سريع وبنام احس ان جسمي كله مجهد
سعود :-يكون احسن بعد انتي خذي شاور وانا بوصي لك على حليب بالكاكاو اعرفك تحبينه
الماس :-هههههههههههههههههه كان الطلب على طرف لساني
ابتسم لها سعود :-اجل انا بنزل وانتي خذي شاورك
ابتسمت :-اوكي
نزل تحت لقى امه موجوده والبنات مختفيات نادى الشغاله وقال لها تسوي حليب

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم