رواية لمني بشوق واحضني -42

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -42


بالكاكاو لالماس
نادته امه :يمه سعود
جا وجلس جنبها :-سمي ياست الحبايب
ابتسمت امه :-وجهك منور اكيد اخبارك زينه
ابتسم :-احمد ربي واشكره
ترددت امه لان مو من طبعها تتدخل في حياة احد من عيالها :-مدري بس شقالت لك الطبيبه
ابتسم وقال والفرح الصادق يبين لاول مره على وجهه بعد سنين الغم الي مرت عليه :-كل خير يمه ولدي بخير ووصتني على امه قالت لازم نبعدها عن اي مجهود وعن اي انفعال لان صحتها مو مستقره
قالت امه بتصميم :-تبي راحتها ارجعوا بيتكم
ماتعجب سعود من موقف امه وعدم خوفها من ابوه ومعها حق في كلامها
قال بقهر :-هذا الي انا فكرت فيه لكن فيه مشكله
امه :-مشكله
سعود :-ايه في خراب في توصيلات المويه بالبيت وجايب عمال يصلحونها وشغلهم بياخذ وقت لانه يشمل كل البيت فوق وتحت
امه :-كم يبيلهم
سعود :-مدري انا جايبهم قبل طيحة الماس بيوم
امه :-طيب اجلها لبعدين
سعود :-فات الاوان وبدوا شغلهم مقدر اكنسل شي الان اهم شي هالنويف مو موجوده وعشان كذا ماعلى الماس خوف لانها تحبكم وانتم تحبونها
قالت امه بحنيه :-فيه احد مايحبها
قالت امه :-الا على سيرة الي ما تتسمى وش ناوي عليه
قست ملامح سعود :-خليها تولي الله لايردها
امه :- منت ناوي تردها
قال بقوه :-طبعا من سابع المستحيلات انا ماصدقت ابوي شال يده من الموضوع وزوجتي رجعت لي سالمه لا وحامل بعد (قال بنبره تعبانه) يمه تعبت من الضغوط من سنين وتعبت من العنا والصدمات هالشهور الكئيبه وودي ارتاح واعيش مبسوط انتي عارفه اكثر من الكل شكثر تهمني الماس ووش اكثر احبها يمه والله ثم والله ماني قادر احط نظري بحد وافكر في غيرها الماس ملت لي حياتي .. نعم الزوجه والاخت والصديقه شبي اكثر من كذا
ابتسمت امه وهي تحط يدها على يده :-الله يخليكم لبعض والي يريحك سوه
قال بتصميم :-هذا الي انا ناوي عليه لاتشيلين هم

×
><في بيت ابو احمد ><
قالت ام احمد لبنتها :-يابرد اعصابك
ناظرتها نوف بملل :-يوه يمه صار لك يومين وانتي هذي سيرتك
جلست امها وقالت وهي مختبصه :-والله ليموتك ابوك من ورى فعلتك
نوف :-اوووووووووووووف
امها :-لا تتاففين وحلي الموضوع
نوف :-خليني افكر انا ماهمني ابوي كلها طراقين ولاهوشتين وينتهي الموضوع انا الي هامني الحين سعود والله لاخليه يندم على ضربه لي واهاناته
سكتت امها وقالت لها :-من جدك
نوف :-ومن جد جدي تذكرين يمه الدكتوره الي رسبتني بالجامعه قبل سنتين
امها :-ايه علامها
قالت بحقد وشماته :-وديتها انا وشلتي بداهيه
تذكرت امها :-هههههههههههههه سالفة الرشاوي
نوف :-ايه بحثت وراها وعرفت انها ترتشي من تحت لتحت ورتبت الموضوع مع وحده ابوها له نفوذ يعني لاصار وتورطت تقدر تطلع منها صاغ سليم وكشفوهم الامن وصارت مصيبه والدكتوره طردوها والبنت بس فصلوها اسبوع هههههههههههههههههههههههه
امها :- ههههههههههههههههههه انتي مخك نظيف ولافكرتي تعجبيني لكن احيانا يصيبك غباء
وقفت نوف ومشت قدام امها التفتت وقالت وهي مكتفه يدينها ونظرها سارح بمكان بعيد :-لا يمه ماعليك والله ليندم ويجيني ذليل بس صبر
ام احمد :-طيب وش براسك
نوف :-بقولك بعدين الي براسي لسى افكر فيه ومارسيت على شي للحين
امها :-فكري بس عجلي قبل لاتطيح مصيبه فوق روسنا
ضحكت بدون نفس :-اوعدك بمصيبه لكنها بتطيح على راس ولد عمي العزيز
امها كانت حاقده عليه :-كفو بنيتي الله يقويك
نوف :-الا صدق وين طلال يمه من يوم ماجيت ماشفته
امها :-من يوم ماطلع من المستشفى وهو عند اخواياه ما يبي يجي البيت تقولين بيتنا مسكون ولاشي حتى احمد والمدام المصون من يوم ماتزوجوا ماشرفونا ...
نوف :-ماتحمدتي له بالسلامه
امها :-دقيت عليه ابوك نشب بحلقي وعيا يخليني اروح كان ودي اروحله بيته واشوف اخباره مع الزفت الي متزوجها
نوف :-عساها الماحي
امها :-امين تمسكنت لين ماتمكنت واخوك الغبي يحبها وهي ماخذه راحتها دايم عند امها
نوف :-من يوم ماجيتهم ماشفتها الشينه جايه
امها :-هه وانتي كنك طولتي عندهم تراك ماكملتي اسبوعين على بعض
نوف بتوعد :-بطوّل ودبرته عندي ان مارجع لي ذليل ماكون نوف
قالت امها بشماته (بدى شغل الحش والتشمت) :- والا رجل بنت عمك دانه
عقدت حواجبها :-علامه زوجها
امها :-نحسته المقروده صار له حادث وبغى يموت
نوف :-ههههههههههههههههههههههههههه مسكين الله يعينه
امها :-ابوك وعمانك زاروه في بيته لانه طلع اليوم الثاني من المستشفى
انهبلت نوف :-مو صاحي وشصار له
امها :-شالو طحاله ..
نوف :-اووووووووف عمليه وطالع اليوم الثاني مو صاحي (قالت بحقد وحسد وحسره) يازينه يمه كله رجوله خساره في وحده مطلقه ومعقده مثل دانوه
امها :-رجلك مو قاصره رجوله بس الماسوه والعلم عند الله شكلها ساحرته
نوف :-والله ليه لا (فكرت شوي) يمه شرايك نسحره
فكرت امها :-فكره زينه واعرف لي حرمه تعرف راعين سحر بس قبل جربي خطتك يمكن تنفع وماندفع الوف ونتكلف
نوف وهي تبتسم :-تمام صار عندي حل بديل ....
امها :-شكلك قررتي شرايك تعلميني عن خطتك وانا اعلمك انا كانت ضابطه
نوف :-طيب بقول لـــــــــــــــــــك

*
><بيت ابو سعود><
كانت الماس نايمه ...
جلس سعود يتامل ملامحها ..
"يلوموني يوم ما استغني عنك .. يلوموني يوم احبك ..
كم قمر بالكون واحد
كم شمس وحده
اجل ليه مايقتنعون ان قلبي ماسكنه ولاراح يسكنه غيرك "
حست الماس بحد يناظرها فتحت عيونها لقت سعود يناظرها ويفكر ..
قال برقه :-صباح الالماس
الماس :-ههههههههه
سعود :-احلى تصبيحه وربي .. انا استفتحت يومي على وجهك اجل خلاص بيكون حلو لاخره
قالت برقه :-صباح الورد
سعود :-كيفك اليوم
الماس وهي تكشر بدلع :-احس بكسل فضيع والصحه تمام
ابتسم :- شي طبيعي انتي توك ضعيفه
قامت ...
قال سعود :-بطلب الفطور هنا
الماس :-لا خلنا ننزل تحت اكيد عمتي صاحيه الحين
سعود كان خايف عليها :-انتي توك تعبانه والطبيبه قالت لازم ترتاحين (قال يستهبل) يالله اجلسي بغرفتك وشوفي كيف بدلعك
الماس :-هههههههههههههههههههه لا لا اعرف دلعك يخرب الطبع
سعود :-هههههههههههه حرام عليك ...
رمت له بوسه ودخلت تاخذ شاور طبعا سعود عنّد ودق عليهم يطلعون له الفطور فوق ...
بعد عشر دقايق طلعت الماس :-ههههههههههههه مشيت الي براسك
سعود يستهبل :-راسي يابس شسوي
جلست جنبه قال :-لا لا لاتلمسين الفطور انا باكلك بيدي
حمر وجهها :-هههههههههههه ياعيني دلع ورومنسيه شبي اكثر من كذا
عطاها كاسة شاهي وقال بجديه فيها حزن :-تدرين جننوني الشهور الي فاتت كانت حياتي شي ماينطاق كنت اتعذب كل لحظه وثانيه وانا اعد الايام واترقب اليوم الي -------(خنقته غصته ) --------- الي افقدك فيه وكملت علي بزواجي الي انغصبت عليه من بنت عمي قليلة الاصل كرهت حياتي ونفسي ودنيتي وخصوصا تحكمات ابوي وضغطه علي ... ولما طحتي كنت متعلق بالامل ولاّ كان مت
قالت بدموع :-بسم الله عليك
مسك يدها وكمل :-ولما وصلت للمستشفى وحكيت مع الدكتوره انهبلت وهي تتكلم عن جنين وحمل وبغى يجيني انهيار
ضحكت وهي تبكـــــــــــــــــــــــــي
ابتسم وكمل :-رحت لمدير المستشفى وحسته وهددته كنت خايف لا يكون هناك خطأ واتدمر عقب الامل انك بخير وانك حامل بس والحمد لله طلعتي سليمه وحامل
تأثرت الماس من كلامه وقالت :-طيب وش السالفه
سعود :-السالفه بالمختصر ان الممرضه خلطت ملفك بملف مريضه اسمها الماسه وحطته على سريرك وحطة ملفك على سريرها وصارت حوسه انا مادري عن اساس السالفه لكن هذا كلام الطبيب المسؤول والي هو المدير والي قال لي انهم سفروا الممرضه لديرتها عقب هالخطأ الكبير وقبل لاتسالين المريضه توفت بعد طيحتك ذيك بشهر ومن سوء حظي اني انا الي موقع على اوراقك واوراقها ويحسبوني زوجها وكلها هذا بسبب تشابه الاسماء
الماس مو مصدقه كل هالحوسه شهور وهي عايشه برعب وخوف والم وتاليتها تطلع السالفه اعراض حمل ...
قالت بسرعه وخوف :-تخيل لو عالجوني بالكيماوي وش بيصير فيني
سعود :-ولايهمك نفظت لك الطبيب وقلت له هالكلام وقال لي انهم لازم قبل البدء بعلاج الكيماوي يسوون لك فحص شامل وساعتها بيعرفون انك حامل ومافيك الا العافيه
ابتسمت :-الحمد لله على كل حال
سعود :-الحمد لله
تذكرت الماس :-حبيبي ليه مانرجع بيتنا
سعود (يستهبل):-انا الله يسلمني جبت عمال يصلحون مسالك الماء وهذا قبل طيحتك ذي وللاسف بدوا الشغل وماعاد اقدر ااجله
ابتسمت :-عادي اهم شي افتكيت من العقربه
ابتسم وقال بحقد عظيم :-لو انا متزوجها قبلك كان انا بحالين يا مجنون بمستشفى شهار يا منتحر ومخلص عمري
الماس :-هههههههههههههههههههههههههه
ناظر فيها بولــــــــــــه :-فديت هالضحكه ...
حمر وجهها
قال برقته المعهوده :-انتي تدرين ان ابتساماتك وضحكتك تسبب بانفجارات وبراكين بصدري
الماس (بتطير من الوناسه لانها تشوف سعود بدى يرجع الاولي خلي البال) :-هههههههههههههههه للدرجه ذي
كان سعود مروق وقال يستهبل -اخ ااسمعي صار انفجار جديد
الماس :-هههههههههههههههههههههههههههه
سعود :-ههههههههههه انتي ناويه تقضين علي بالانفجارات اليوم
قالت بدلع :-لو ناويه عندك مانع
خق سعود :-يابنت على هونــــــــــــــــــــــــك تراي بتهور
الماس :-هههههههههههههههه طيب كمل فطورك الحين وبعدين تهور براحتك

بعد ثــــــــــــــــــــــــلاث اسابيع
><في بيت محمد><
كان الكل مجتمع ....لحضور ملكة خالد وايمان حتى فهد ورنا قدروا يجوون ...
رغم ان الاجازه انتهت وبدا العام الدراسي الجديد من اسبوع ...
قالت رنا لالماس :-ياقلبي والله يوم علمني فهد بحملك بغى يجيني اانهيار عصبي من الفرحه
الماس :-هههههههههههههههههههههه تسلمين ياقلبي انا يوم علمتني الطبيبه بغرفة العمليات اني حامل من جد بغيت اموت بسكته قلبيه
رنا متحمسه حيل :-كم لك الحين
الماس وهي تبتسم :-على حسبة الطبيبه والي مو اكيد لاني ما تابعت حملي من اول شي اني بخلص الشهر الخامس بعد اسبوع وبدخل السادس
قالت دانه بوناسه :-ياي بصير خاله
البنات :-هههههههههههههههههههههههههه
قالت الماس لهنادي :-ماتدرين عن العروس
هنادي (تستهبل) :-عروس الغفله والله
الماس :-هناديوه
هنادي :-وانا صادقه ههههههههههههههه الاخت صار لها قرابة الشهرين متزوجه خلاص ماتعتبر عروس
الماس مسويه معصبه :-هناديوه ترى بقول لاخوك انك محرقه دمي
هنادي :-فكينا والي يرحم والديك كلش ولاتقولين لسعود شي
الكل:-هههههههههههههههههههههههههه
هنادي :-هههههههههههههه استغلاليه ، سعادوه بدبي الحين ... تقضي شهر العسل الله يرزقنا في القريب العاجل
البنات :-هههههههههههههههههههههههههههه
دانه :-ههههههههههههههههههه منتي بصاحيه مستعجله على العرس
هنادي (تستهبل) :-ماتلاحظين اني انا اعجلكم على العرس وللان ماتزوجت
البنات :-ههههههههههههههههههههههههههه
طبعا ام خالد وام سعود وامهات راكان جالسات مع ام محمد واهلهم القريبين ...
قالت دانه وهي توقف :-هنوده قومي معي بنروح نشوف ايمان خلصت لبس
هنادي متردده :-دندون ماعرف البنت شلون اقط وجهي
سحبتها دانه
قالت وهم يمشون لغرفة ايمان :-انا بعد ماعرفها ماشفتها الامره قبل كم شهر يوم جو يزورون ركوني بعد الحادث
هنادي :-غريبه انهم مايجونكم حتى زواجك ماحضروه هذا وراكان صديق ولدهم
دانه :-امهم مريضه بالخبيث كفانا ربي شره وتجيها نوبات وعشان كذا كانوا متلعوزين ومالقوا فرصه يجونا البيت بس ماشاء الله محمد رجال ولا كل الرياجيل وقف مع راكان وقفه ماياقفها اخو مع اخوه
هنادي :-الله يخليه لامه واخته
دانه :-امين
هنادي بلقافتها المعهوده :-حلوه مرت اخوك
دانه :-هههههههههههههههه ماتخلين طبعك الحين تشوفينها وتحكمين
هنادي من جد منحرجه :-دانه مالي داعي البنت ماعرفها
دانه بدت تعصب :-هنوده البنت وحيده ولازم نوقف بجنبها شوفي كيف بكلمه كسبنا رنا اخت لنا بعد فعايل امها الشينه وايمان طيوبه مره وحبوبه ووحيده وبتصير منا من هالليله
هنادي :-معك حق
قالت دانه بحقد :-مرة عمك كالعاده ماحضرت
هنادي :-والعقربه بعد
دانه :-ايه صح وش صار بموضوعها
هنادي :-على خبرك جاحدها سعود وماعطى ابوي وجه رغم تلميحاته
دانه :-ماراح لعمي
هنادي :-مدري بس اظنه بيكلمه او كلمه سعود مايحب يقلل احترام الي اكبر منه خصوصا عماني
دانه :-الله يخفيها عن وجه الارض كيف تجرأت ودفت الماس وهي تدري انها حامل
هنادي :-غبيه غباء يفوق الوصف لا وذاك اليوم راميه الفاكس الي وصل بزباله غرفتها واضحه للاعمى الصراحه
دانه :-ربك ما يظيم احد
وقفن عند باب غرفة ايمان دقت دانه الباب ..:-ايمان انا دانه
فتحت ايمان الباب وهي مستحيه
كانت لابسه فستان ناعم ومسيحه شعرها عادي ومكياجها خفيف بس روعه ...
سلمت عليها دانه وقالت :-هذي هنادي بنت عمي ناصر
هنادي :-هلا وغلا بالفرد الجديد المنظم لعيلة الجد سبع الله يرحمه
ايمان ابتسمت ودخلت قلبها هنادي على طول :-ههههههههه هلا بك هنادي
قالت دانه :-هاه خلصتي الاخ خالد مزعجنا يبي يشوفك
كان باين عليها انها مرتبكه قالت هنادي تستهبل :-لاتخافين امونه من خلال خبرتي كعانس ماتزوجت للان تشوف بنات عمها وخواتها يتزوجن احب اعلمك ان كل شي بيكون اوكي وان خالد كائن بشري مثلنا ماياكل ولايعض
دانه وايمان :-هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشن البنات ...
ووصلن للباب الي يقسم قسم الحريم عن الرجال ...
قالت هنادي :-انا بروح المطبخ اشوف ايش الاخبار (قالت تكلم دانه ) هيه لاتنشبين لهم وصليها واطلعي
حمر وجه ايمان وضحكت دانه ممن دقات بنت عمها الخبله
وراحت هنادي للمطبخ...


(الجزء الثاني)

><في دبـــــــــــــي .............
قال احمد لسعاد وهو يناظر في ساعته :-والله فاتتنا ملكة خويلد اليوم
قالت سعاد برقه :-انا قلت لك خلنا نرجع وانت رافض
غمز احمد :-الحين انا ماصدقت رحمتي حالي وحنيتي علي وتبيني الحين ارجع الديره عشان خويلد ترى مقدر استغني عنك دقيقه وحده الحين بعدين حنا بعذرنا هذا شهر عسل متاخر مررررررررررره
حمر وجهها وضحك احمد :-هههههههههههههههههههههههه تجننين زود وانتي مستحيه من كان متخيل ان سعاد القويه تستحي
ضربته على كتفه بشويش :-شقالولك وجهي مغسول بمرق
احمد :-ههههههههههههههههههههههههههه لا مو القصد القصد انك دوم تناقريني وتتحديني والي اشوفه عكس سعاد الي اعرفها
ابتسمت :-لاتذكرني بذيك الايام كانت عذاب في عذاب
احمد :-الحال من بعضه
سعاد :-صراحه علي غباء ماله مثيل
احمد (يستهبل) :-بدري
سعاد طلعت عيونها :-لا والله يعني عشاننا برى الديره تسوي علي قوي تراك ماتعرفني لاعصبت
احمد :-لا والي يخليك لي شلون ماعرف الا اعرف ونص لاعصبتي شتسوين
سعاد :-ههههههههههههههههههههههههه بالله لاتسوي فيها خايف مايليق عليك
احمد (يتضيعف) :-حرام عليك تراي بشر عادي
قالت بتقدير وحب :-ماظنيتك عادي والا ماغامرت بحياتك في الحريق
قال بتواضع :-كان واجبي واقل من الواجب
ابتسمت :-حطيت روحك على كفك وسويت الي مستحيل غيرك يسويه كلما يعيدون عرض الحادث وعملية الانقاذ يوقف شعر راسي كيف ماخفت وانت طالع لسابع دور على سلم انقاذ عادي
احمد :-خوف اي خوف الوقت كان عدونا ومافكرت دقيقه في نفسي كل تفكيري كان في عيلتين محجوزات في عماره مولعه نار كلها وبعدين مو انا الي بلحالي انقذتهم كان معي اربعه ومات واحد
كل ماله يكبر بعينها ...
كمل وهو يناظر فيها :-هذا شغلي وانا متعود على هالعمليات من تقريبا عشر سنوات
انقبض قلبها ...عشر سنين وهو شايل روحه بكف يده ...
قالت وهالسؤال مايفارق تفكيرها :-حبيبي ليه اخترت فرقة الدفاع
التفت يمها وقال وهو يبتسم ويهز كتوفه :- مدري بس شعور في داخلي خلاني انظم لها يمكن لاني تعودت احمي اخواني من ----------------
سكت وكانه يكشف عن شي ماوده يكشف عنه ... كانت سعاد عارفه ليه سكت وعارفه ان امه الدافع الي خلاه ينظم للدفاع المدني لانه كان يحمي اخوانه من بطشها ولعانتها..
لكنه وعدت رنا تحفظ السر وبتحفظه ...
مسك يده بتملك وقالت :-يالله ممكن احوط (اتمشى)
ناظرها احمد :-هههههههههههههههههههههههههه امداك تتعلمين اللهجه الاماراتيه
سعاد :-ههههههههههههههههههههههه ترى كلها كلمه
قال برقه :-تدرين قلبي
قالت برقه مثله :-ايش
احمد :-حبي لك سنين وسنين مو خساره فيك
استحت سعاد وماردت
احمد :- ههههههههههههههههههههههههههه نحوط احسن بدل حياك الزايد

×
في بيت محمد
بالمجلس...
قالت دانه وهي توقف :-يالله اترككم بلحالكم
مسكتها ايمان وهمست :-لاتروحين
لكن خالد سمعها وغمز لدانه تطلع
دانه :-امونه ماراح ياكلك ترى اخوي حبوب
حمر وجه ايمان ...طلعت دانه وهي تضحك
قال خالد برقه :-شدعوه يالغاليه طيب كلميني لو كلمه
ابتسم من حياها
وقال وهو يمد عليها هديه مغلفه:-تفضلي هالهديه البسيطه ويارب تعجبك
قالت بهمس :-تسلم ماقصرت
تخبل خالد من صوتها وهي تحاكيه :-فديت هالصوت الي كنه كمنجه
ايمان ابتسمت من قلب وهي يالله ماسكه عمرها لا تضحك وتفشل عمرها
قال خالد :-عرفت انك دارسه تاريخ ومخلصته
ايمان :-صحيح
استانس خالد لانها ردت عليه :-خلصت سواليفي يالله سولفي
ابتسمت :-ماعندي سوالف سولف انت
خالد :-طيب اساليني عن اي شي تبينه
ترددت شوي وقالت بحيا :-محمد قال لي انك ماراح تبعدني عن امي
ياحبه لها الي كل ماله يكبر لو واحد مكانه كان زعل لان تفكيرها على امها مو عليه لكنه كان مبسوط ومستانس لان زوجته عطوفه وحنونه .. ولان الله بيبارك لهم في ظناهم اذا كتب لهم يجيبون عيال
قال برقه :-غلاي رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم قال (الجنه تحت اقدام الامهــــــــــــــــــــات) وانا عند وعدي والله لايحرمك منها يوم
ايمان :-صلى الله عليه وسلم ، الله يسعدك مثل ما اسعدتني
ابتسم من قلب :-هالدعوه عندي بكنوز الدنيا
حمر وجهها اما خالد جلس يملي عينه من جمالها ....
قال بعد شوي :-موعد العرس يناسبك
استحت زود وقالت :-مو كنك مستعجل
(طبعا موعد العرس كان ثاني ايام عيد الفطر .. يعني بعد شهرين بالضبط)
قال يستهبل :-من ناحية مستعجل فانا مو مستعجل بس الا طاير من العجله
حمر وجهها ...
هزء خالد نفسه عشان يخف عليها شوي
قال لان ضميره أنبه :-اذا لك اعتراض قوليلي ومايهمك
ابتسمت :-براحتك
جاء خالد بيرد الا ومحمد داخل ....
محمد :-لا والله يا اخ خالد ماكنك فليتها شوي
خالد :-هههههههههههههههههههههههههههه بدينا شغل الانسباء من الحين
محمد :-ههههههههههههههههههههه افا عليك طبعا
وقفت ايمان ...بتطلع قال خالد وهو يوقف :-وين تو الناس
قالت بحيا :-اسمح لي بطلع
خالد :-لو بيدي كان ما وافقت بس حكم القوي على الضعيف مقدر ارد لك طلب
طلعت ايمان من المجلس بسرعه ومحمد يضحك من خالد ... الي ماعبره ويغازلها عيني عينك
محمد :-اقول يا عنترة زمانك الوالد وعمانك كل دقيقه يسالوني عنك
سوى فيها معصب ومرتاع :-عليك السلام ياخالد لا والله ان تفضو لك الشياب لتروح في خبر كان
محمد :-هههههههههههههههههههههههههههههه رح لهم بروح اجيب قهوه جديده جو ضيوف زياده
خالد يستهزء :-الحين من عقب شوفة هالقمر تبيني اجلس طول الليل اتمقل في الوجيه السمحه الي هناك
محمد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خالد :-هههههههههههههههه يالله رايح احمد ربي ان فهد هنا موجود
محمد :-ماكنك نسيت ان راكان هناك وانا وسعود
خالد :-هههههههههههههههههههههه لا ياشيخ مانسيت لكن انا ما اجلس مع ثلاثينيين
محمد :-ههههههههههههههههه لا والله يالصغيرون
خالد (مسوي يتمصلح) :-كلش عاد ولا ابو نسب
محمد راح يمشي للباب :-هههههههههههههههه حلوه المصالح
خالد وهو يروح للباب الي يودي لمجلس الرجال البراني :-هههههههههههههههههههه لازم مصالح

فتح محمد باب المطبخ الثاني الي يطل على قسم الرجال وتحديدا الصاله الي يقدمون فيها الاكل ...
دخل بدون مايلتفت ....
الا ويشده هالصوت ...
" القهوه سامجه من مسويها "
الشغاله :-انا
"ياحظي فيك ---"
هزت الشغاله راسها مو فاهمه ولا كلمه ...اما محمد جلس يضحك بصوت واطي
"جيبي الهيل والزعفران الحين "
رفع نظره الا ويطيح على ظهر بنت شعرها طويل فاتح وجسمها مليان لكن حلو

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم