رواية برد وجفا ونسمة هوى -43


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -43

رفعت عينها لها وشافتها كاشخه ببلوزتهاالحمراء وتنورتها الشاموا البيجيه اللي متقطعه أطرافها بحلاوه\كشيخ البنـــات..رفعت ايدها جمانه لشعرها المرفوع وبعثرته بفوضويه\أجل انتي بس اللي تتكشخين ..لاياأم الأخضر(راوين لابسه بلوزه خضره مخططه بذهبي بشكل انيق والتنوره ميدي بحزام ذهبي عند الخصر)
راوين\فديت الأخضر ..يارب يفوز...وسرحت..
وسرحت معاها جمانه لكنها انتبهت بالعلبه اللي بــ أيد راوين..\شنوا هذ..!!
سكتت راوين..وصابها الحيا..وهي مش عارفه وش تقول ..!! لكن قوت نفسها لحظات\ايس كريم..ماتعرفين يعني..!!
قربت جمانه لها لمن لصقت فيها وطاحت عينها على داخل العلبه\ول عليك..خصلتيه بسرعه.
انحرجت راوين للمره الثانيه..شكلها ظلت تاكله بدون ماتحس بنفسها.وسكتت هالمره لأنها خلاص فاض الحياء عندها..
ولأن جمانه بالها مو معها أبدا غيرت الموضوع بدون ماتحس ورفعت اكمام بلوزتها وهي حرانه\أقول مامتي حر...امشي ندخل ..
قامت راوين من الأرجوحه بخفه وتبعت جمانه اللي فكرها وقلبها بمكان ثاني ..
لمن صلوا لباب مدخل الصاله
راوين\وينهــم..
جمانه\كلهم بغرفة الحريم..
راوين\أوكي أنتي روحي وبجيك..
عطت جمانه راوين نظره غريبه وماعلقت وراحت للحريم وهي مستأه..
اما راوين قطت العلبه اللي بأيدها ورتبت مظهرهاوخذت منديل ومسحت فمها ورجعت عند الحريم وهي قابطه نفسها على فرحتها..وجلست جنب جمانه اللي جالسه بنهاية الغرفه بكنبه مركونه بالزاويه..
راوين\وش فيه الحلو جالس بروحه..
جمانه\ولاشي..اقول مو كأنه عمي تأخروا..
راوين \يمكن تلقين غلا ماضبطت مكياجها..
جمانه بابتسامه باهته\السخيفه توني داقه عليها وتقول هم بالطريق..!
راوين\ليش ..تولهتي على ضراباتها ..!!
جمانه\لا والله ماتولهت..بس تقدرين تقولين ماأقدر استغنى عنها..
راوين\الله يخليكم لبعض..
جمانه\وياك ان شاء الله..


حبيـبي..لا
نطقت سماح بهالكلمه وهي معترضه على طلب أحمد
لكن احمد ماتركها وهو مصمم على رايه \سمــاح..أنتي محتاجه خدامه..وانا خلاص قدمت عليهــا..
سماح ويأست من زوجها\ليش يأحمد..!!ليش ماقلت لي قبل ماتقدم عليها..!!
أحمد باابتسامه مغريه\يعني شنوا..بتقنعيني مثلا..!!
وقربت منه بجرأه لمن صارت قباله ومايبعد بينهم الا سنتيمترات\وليش..مو واثق من قدراتــي..!!
تفاجأ أحمد من جرأتها لكن أنعجب بحركتها ..وحب يجرأها أكثر وبدون شعور باسها على خدها\لا..صدقيني واثــق..وهم واثق بعد..!!..لكن لاتحاولين..الخدامه جايه..جايه...وجلس على السرير يسكر ازارير بدلته ويجهز نفسه للدوام..
اما سماح مسكت خدها بخجل..وهي لازالت واقفه تسترجع المـوقف..
حس فيها أحمد وابتسم لها بحب\بتظلين واقفه كثيــر..!!
التفت له سماح باحراج\شنوا..!!
قام احمد بعد ماأخذ تلفونه ومحفظته\سلامتــك..تامرين على شي..!!
سماح\الله يسلمك..لا..بس لاتتأخر مثل كل مره..
احمد\احاول لكن مااوعدك..
انمحت الأبتسامه من وجهه سماح..وهي عارفه أنه اليوم بطوله بتجلس لوحدها بالشقه..
حس فيها ..لكن هذه طبيعة شغله..\حبيبتي..لاتزعلين..بحاول أبكر..عشانك..
سماح\لا أحمد عادي..هذا شغلك..وانا متفهمه وضعك..
احمد\وهذا العشم فيك....طيب تبين تروحين بيت أهلك..!!
سماح\لاخلاص أحمد عندي كم شغله بسويها اليوم..الله يحفظك..لاتستهم علي
أحمد بعجله\...ماأوصيك على عمرك..لاتتعبين نفسك..يالله..مع السلامه..
سماح وعيونها تتبعه وهو يطلع من الغرفه\الله يسلمك..


منتي بطبيعيه..!!
جمانه بعصبيه زايده\يعني أنتي الطبيعيه..!!
جلست غلا وفستانها الفضفاض النيلي أنفرش على الكنبه اللي جالسه فيها جمانه ورمشت بعيونها الكحيله\والله ياعمري انا أعرف نفسي مو في بالي شي..!!مو انتي..!!
رفعت جمانه حاجبها اليمين\وش قصدك..!!
قربت غلا منها لمن صارت عينها بعيونها المرتبكه وهمست\والله أنتي أدرى..
قامت جمانه من الكنبه وايدينها الثنتين لامتهم على بعض بتوتر وعيون غلا تتبعها وهي محتاره وش اللي مغير طبايع بنت عمتها لمن وقفت جمانه والتفت على غلا\أقول..بس ماتقولين لحد..!؟
قامت غلا بالمثل وحطت ايدينها الطويله بكتوف جمانه\ يعني مكالمتك لي مو الله..!!مالت عليك..وربي كنت عارفه انه فيك شي...بس يالله معليش..!! بفوتها لك هالمره..تكلمي..سرك في بير ..وابتسمت.. يالعجوز..
تنرفزت جمانه من قلب ولأنها مالها خلق لغشمرة غلا اللي مو جايه بوقتها ابد سكتت بضيق..
استغربت غلا وعرفت انه جمانه فيها شي كايد وكبير ولأنه فضولها ذابحه حاولت تتناسى غشمرتها الثقيله ومثلت دور الحنونه\امزح حياتي..تكلمي.
.كلي أّذان صاغيه..
رفعت جمانه غرتها ورجعتها ورى أّذنها بضيق وترددت تتكلم..او تكتم وماتفضح نفسها..
وفضلت أنها تكتم في نفسها..
لكن هي ودها..وبنفس الوقت ماودها..
تحس انها خايفه..ومتشتته..ومحتاره..
وبين هالأمور كلها قالت كل السالفه لغلا
كل شي قالته..
موقف البحرين..وموقف الي حصل بيتهم..ومكالمته لها..
وطلبه اللي لحد الآن محتاره فيه..
وغلا طابعا ماستنكرت حب الوليد لجمانه..
هي تعرف من زمان أنه الوليد شاريها ويبيها
لكن اللي استنكرته سالفة الأيميل..
ولأنه جنونها في أمور الحب طاغي..
تمنت بلحظه غريبه أنها تكون بدال جمانه وتعيش الحب وأصوله..
أحلام غلا كبيره وكلها تدل على رومانسيتها المتعطشه ..
لكن تناست هالموضوع اللحين ورجعت تفكر بموقف جمانه
جمانه\شرايك..!!اعطيه ايميلي..!!
غلا\اقولك الصراحه..
جمانه بعد تنهيده\ياليــت..
غلا\عطيه..شوفي وش يبي..لكن..ولكن..لاتطول السالفه..يعني لاتنسين نفسك..
جمانه بحيره\يعني هذا رأيك..
غلا\هممم..بس لحظه ايميله عندك..
جمانه\ايه..رسله لي اليوم..
غلا\أحلى..احلى..ورسايل بعد..ياويلي على الحب..وسنينه..
انصبغ وجه جمانه باللون الأحمر....والتفت على غلا وشافتها لازالت مبتسمه..عطتها ظهرها وجلست وهي حاطه ايدها على خدها وتبتسم بخجل..
شافتها غلا وقلدتها تماما..جلست جنبها وحطت ايدها على خدها وهي لازالت تبتسم ابتسامتها الخبيثه..



اكواب ببسي مرميه بالأرض..وكرتونين بيتزاء محطوطين فوق بعض ومفتوحين باهمال..ومخدات بكل طرف محتله الغرفه..والتلفزيون مطول لأخرحد
هذه الصاله اللي كان جالس فيها الوليد وثامر
اليوم مباراة الهلال والأتحاد..واللحين بدى الشوط الثاني..
والأجواء في الملعب حاره والحماس يلعب دوره..وجميع المدارجات مليانه بالجماهير اللي حاظرين مباراة التأهل للنهائي..
ولحد الآن النتيجه من صالح الهلال بعد الهدف اللي سدده محمد الشلهوب..ويطمع بهدف ثاني بالدقايق الأخيره..
الوليد يصرخ من جهه ويحط حرته بالمخدات اللي متسند عليها ويرميها على الشاشه بكل قهراذا ضاع الهدف
الوليد\وقسم بالله أني ودي ادخل الملعب واوريهم اللعب عدل..ياأخي نبي هدف ثاني..
فتح ثامر علبة ببسي ثانيه وسند نفسه على الكنب..\وانت ليش حارق أعصابك..بتشوف بعد دقيقتين هدف من الأتحاد..
التفت الوليد على ثامر وناظره بنظره كلها سخريه ورجع يناظر الشاشه\الله لايقوله..
ثامر\شوف..اذا ألأتحاد فاز عليك غداء بكره..واذا الهلال فازوا علي الغداء..وش رايك
ضرب الوليد على صدره بكل ثقه\اتفقنــا..
المباراه في النص ساعه الأخيره بدت تشتعل اكثر..
والجماهير يهتفون بأعلى صوتهم بهدف ثاني يرضيهم..
والكل على أعصابه..ويترقب أي هدف يحمس المباراه اكثر..
لمن جاء الهدف الرائع بمرمى ألأتحاد.. واللي سدده الشلهوب بكل مهاره
صاح الجمهور بصوت عالي معبرين عن فرحتهم ..
والكل تجمع على الشلهوب..
نقز الوليد على ثامر وزنطه بأيده الثنتين وهو ناوي عليه اليوم\بكــره..بكره توديني ارقى مطعم بنيويورك..
حاول ثامر يبعد الوليد وماقدر ويوم حس انه بيختنق كح بقوه\ كح كح حسبي الله على بليسك يالدب وخر عني..كح ..كــح..
الوليد ولازال على وضعيته\اول شي توديني والا لا..!!
ثامر\أوديك بس وخر.. فكه الوليد وهو فرحان..وتذكر هاللحظه جمانه وابتسم..
"..أكيد بتفرح اللحين..الهلال سجل هدفين.."
دخل غرفته عشان يشيك على تلفونه للمره الألف بعد مارسل مسج لجمانه فيه ايميله..
ويوم شافه لقاه مثل ماهو..
رجعه مكانه وهو لازال ينتظر أي مسج منها.
وسمع صوت ثامر بالصاله وهو يصرخ وعرف أنه الأتحاد سجلوا هدف وتحسف أنه ماشافه
قام ثامر وهو يصرخ\هــدف..هـدف جبتها يانور..!!
الوليد وماعجبه الوضع\أقول انثبر مابق غير دقايق وتنتهي بفوز الهلال..
وفعلا صفر الحكم وانتهت المباراه بفوز الهلال..



مجتمعين البنات في الصاله لوحدهم..ومسوين حزب عنوانه.." لا للــ ملل.."
واللي يترأس هالحزب غلا والعنصر الثاني كان ابتسام ولأول مره..اما جمانه هالمره مااستلمت المهمه و كانت الأطرش في الزفه متسنده على كنبه طويله بنيه وعينها تلف يمين ويسار تخاف تشوفها جدتها وهي بهالوضعيه وتصرخ عليها..وهي مالها خلق احد..كانت تمع البنات..
وتعلق بعض المرات..وتقط كلمه من هنا وهناك..لكن عقلها مع الوليد..وتفكر هل هو يحتريها..مثل ماتحتريه..او لا..!!
وقطع تفكيرها ضربه من غلا بــ شريط فيديو ماسكته بأيدها ولأنه المود مو ماشي معها..طنشتها وركزت على الشريط اللي تحمله بأيدها..
غلا وتلوح الشريط بأيدها\شرايكــم بهالمفاجأه..!!
وماوحى لغلا تستمع بهالمفاجأه الا وشافت ابتسام ماخذه الشريط ومتجهه للتلفزيون تشغله وغلا فاتحه فمها كله..
غلا بميوعه زايده قالت كملتها المعهوده\ياربـــي..
ردت عليها جمانه وهي مو هامها الموضوع\من وين ماخذتهم..
غلا وعشان ترجع برستيجها رتبت فستانها بفخر\طلعت فوق عشان اصلي..وشفت باب غرفة سلطان مفتوح..ولأني تعرفون أني فضوليه بدرجه كبيره دخلت الغرفه
جمانه ومتنرفزه من لهجة غلا\وبعدين..
غلا\المهم..رشيت كم رشه من عطوره النسائيه..وبعدين فتحت درجه ولقيت كذا شريط..لكن هذا اثار فضولي أكثر لأنه مكتوب فيه".. رحلة راس تنوره.."
جمانه\عفيه على الشاطره..والله لو يدري عنك سلطان..بيذبحــك..
عادت ابتسام الشريط وخذت الريموت وجلست جنب جمانه\خلاص اسكتوا..اللحين بيبدى..
قامت فجر هاللحظه وسالتها راوين\وين..!!
فجر\مالي خلق..بتمشى بالحديقه..
راوين بحنيه\على راحتك..
خذت فجر دفترها اللي كان بشنطتها وطلعت وهي ضايقه الخاطر..
وبدت تكتب

الشمس غابت واقبل الليل بهموم
الله يعين العيـن طــول سهـرها
تسهر طول اللي ماذاقت النـوم
سبت وليف الروح بساعة هجرها


شريط الفيديو ابعد الملل عن بال البنات..وبدوا يستمتعون..وخصوصا لأنهم شافوا اشياء هم مايعرفون عنها لأنه التصوير كان للشباب وهم في البحر ..
لكنه ماكان طويل لهدرجه..
وطلعت هاللحظه لقطه فيها الوليد يلعب كوره مع ياسر وهيثم جالس على الكرسي من بعيد وطبعا ابتسام ماخلت جمانه ونقزتها من خصرها
ابتسام\فظيعــه..هاللقطه..اقول..شبعي منه..ماتتفوت ..
جمانه ارمقتها بنظره سامه..وعرفت أنها تقصد وجود الوليد فيها..وعشان تقهر ابتسام قالت لها\وحتى انتي ماتتفوت عليك..فيها حبيب القلب..!!
ابتسام عصبت وسكتت..
جمانه\عشان تعرفين مره ثانيه كيف تقهريني.

وبجنب ثاني كانت غلا متوتره وظاغطه على اصابعها الطويله بألم بدون ماتحس..
تتمنى لويطلع تركي بالغلط..
لكن هذا الشريط بيخلص وتركي لسه مابين..
تتمنى تعرف شخصيته..تتمنى تسمع عنه ويكون حقيقه وواقع..
الشي الوحيد اللي تعرفه أنه لها ولد عم اسمه تركي وهو اكبر اخوانه...
كانت تسمع أنها يحب السفر والتجاره..لكن ماكانوا يجبون طاربه ابدا..لا في خير ولا في شر..
التفت على راوين اللي كانت مندمجه بشريط الفيديو وركزت عيونها عليها..واصابتها رجفه..نفس عيون تركي..
لكن تركي أكثر حده منها...!!
جاء سؤال في بالها..
"..ليش دوم تفكر فيه.."
تحسه فجأه يجي على بالها و يختفي فجأه مثل ماجاء..وهاالشي مو عاجبها أبدا..!!
حست راوين بنظراتها وسألتها بعفويه\شفيك غلا..
انحرجت غلا وماردت ونزلت عيونها للصور وهي كارها انها تنحط بهالموقف..
والسبب..هو..تركــي..
وهالمره طلع تركي فجأه والتصوير كان بمجلس بيت هند..كان جالس ورافع رجلينه على الطاوله.. ومنزل عيونه يناظر تلفونه..ومو حاس انه أحد يصوره..وبعدين رفع عيونه يوم سمع صوت سلطان يناديه وانقطع التصوير..
وصرخت غلا\لييييييش..!!
والتفت لها 3 ازواج من العيون..وهي استحت وقالت عشان تبرر الموقف\ليش خلص التصوير..
جمانه\أحســـن..
ابتسام بخيبة أمل\حسافه
جمانه\أحسن..احسن..احسن وقامت ومزاجها معتفس بسبب ذكرى الوليد


مر هالأسبوع والوليد ينتظر أي خبر عن جمانه ..
وكان طول اليوم يشيك على تلفونه أو جهازه..يعلى يلقى أي اضافه منها.
.لكن اللي مايعرفه الوليد انه جمانه بعد ماكلمت غلا ارتاحت شوي بس لازالت تحس أنها بتخطو خطوه كبيره واساسها غلط..وهي تعرف نفسها بتنجرف مع التيار..
وهذا اللي ماتبيه..
لكن بنفس الوقت تحس انه الوليد محتاج له اكثر من أول وعاطفتها بعض الأحيان تتغلب على عقلها وتقرر أنها تضيفه وترتاح..وبالأخير اذا اضافت ايميله ترجع تحذفه من جديد وترجع خطوه ورى وهي شتان بين القبول والرفض..
هذه حالة جمانه..عايشه بدوامه كبيره..

واللي طايح فيها الوليد اللي طفش من طول الأنتظار..


ذبحته..ضيعته..شتته هالعيون الكحيله..
غمض عينه والا فتحها يلقاها وكأنها ملكه اثيريه بأحلى طله
صابه الهيام والجنون بسببها..
تمنى أنها ماطاحت عينه بعينها
حاول بكل الوسائل أنه يبعدها عن مخيلته
لكن النتيجه كانت وحده
تربعت على عرشه للأبد
::::::::
هذا حال تركي وهو جالس بمكتبه يوقع على بعض الأوراق لمشروع جنا اللي بيفتح قريبا بالأيام الجايه
كان لابس نظاراته الطبيه الحديثه الــ بنية الأطار ويحاول قدر المستطاع انه يتعمق بالأوراق ويكمل شغله المتراكم
لكن وجود غلا بمخيلته استحوذت على كل ذرة عقل عنده..
اجل لو درى أنها بنت وش راح يصير فيه..!!
معقوله بيتغير شي فيه..!!
شعر فيه مبارك اللي كان جالس قباله ويراقب تقلبات وجهه..
مبارك\تركـي..!
ظلت عيون تركي متركزه على الأوراق المبعرثه بكل جهه بدون اهتمام\اسمعك..
مبارك\فيك شي..تعبان..!!
ولازال على وضعيته\...لا...مافيني شي..
احتار مبارك..تركي مو معطيه مجال للنقاش..!!
اندهش من مزاجه المتقلب..
يحس أنه الوضع مو طبيعي..
في شي..
ولازم يعرفه..
تذكر سهرة الليله ..وحمد ربه انه في موضوع ممكن يغير مزاج تركي..وعلى طول ماصدق خبر وكلمه\أقول تركي..لاتنسى يو زيد اليوم عازمنــا في بيته بسهره يحبها قلبــك.!!
تركي وعينه عألأوراق وماهمه الخبر\أعتذر منه..ماراح أجي اليوم..راسي مصدع من سهره أمس..
بصم على العشره مبارك انه متغيــر..
من متى تركي يفوت هالعزايــم..!!؟؟
وعشان ايش..!!
عشان راسه المصدع..!!
معقــوله..
طيب شي طبيعي راسه يصدع من الشرب اللي شربه امس..!!؟
من متى يهمه هالموضوع أصلا..!!
انقطعت افكار مبارك بصوت تركي وهو قايم من مكتبه وماسك بعض الملفات المهمه للمشروع\اقول.انا راجع البيت ..وايجارات محل الصالحيه بسددها بكره الصبح..سلام..
وطلع تركي..وترك اكبر علامة استفهام بوجه مبارك.!!؟
وعلى طول مسك خط البيت وهو مقرر يفاتح راوين بموضوع البنت اللي شافها بيت عمته..
و المشكله..مو عارف كيف يبدى بالموضوع..
وهو من النوع مايجب المقدمات الطويله اللي يسميها "..تفاهات غير معنيه.."
والحظ هذا اليوم لعب دوره عنده..
بعد ماجاء من المحلات دخل الصاله وشاف امه وتتناقش مع راوين..
ولقط كم جمله بدون مايشعرون فيه..
نور\ليت تركي ياخذها صدقيني غلا تناسبه..لكن مو عارفه كيف اقوله..قولي لي أنتي.. وبقل حيله وعينها مكسوره..هو يسمعك على الأقل..
راوين\يمه لو يبي تركي يتزوج كان تزوج من زمان..وانتي تعرفينه مايحب أحد يغصبه على شي هو مو مقتنع فيه..
نور بحسرات تخفق قلبها\آآه ياراوين..أمنيتي..تركي يفرحني واشوف عياله..تدرين..
تدرين لو يتزوج تركي..
قلبي بيرفرف..وبيقول ابشري بالفرح بعد العنا يانور..
وتكلم فجأه\السلام..
التفت نور وبنتها على الصوت اللي وراهم وشافوا تركي..واقف بجمود ويناظرهم..
تغافل تركي استغرابهم وجلس على الكنب بهدء..
وتوها راوين تستوعب وتوها ترد السلام\وعليكم السلام..

اما نور فظلت ساكته.وبعينها دمعه تحرقها..
ماتدري..هل لازم تنصدم..او تفرح..او تحزن..

ولدها تركي..له فتره طويييييييله..ماجلس جنبها..واليوم هذا هوقبالها ومابينه وبينها الا طاوله وتوصل له
ياما تمنت يحس فيها..
او يجلس معاها..ويتكلم بدون حواجز..
او حتى يناظرها بنظره حنونه..تنسيها عذاب العمر كله..
لكن حتى أقل القليل تركي مستبعده..ومتناسيه..
ومو حاس بعقوقه لأمه..
تركي\راوين..صبي شاي..
راوين بانصياع تام\ان شا ءالله..
صبت له الشاي وسألته\هو محلى..تبيني أزيده سكر....
تركي\لا..كفايه..
راوين\تفضل..
اخذ تركي منها البياله وظل يشرب الشاي وهو هادي وينتظر اي كلمه من أمه أو اخته..عشان يفتحون المجال له..
لكن نور كانت ساكته وعيونها متعلقه بتركي..والفرحه غمرتها ولو ودها تقوم وتضم ولدها اللي كبر وهو بعيد عنها..وتمسح على وجهه بعذوبه وتعاتبه عتاب الأم لولدها وتصيح وتقول..
هذا ولدي اللي رجع لي..

لكن كل هالأمور كانت تخيلات..واوهام..
كانت احلام نقيه..شفافه...عذريه..
تركي كبر..وتغير ذاك الولد اللي انولد بفطره طاهره بعيده كل البعد عن الجانب الأسود اللي يحتويه..
وبتظل هذه احلام تحلمها نور..
وقلبها بيظل يدعي.ويدعــي لمن يرجع تركي اللي تعرفه وربته بين أيدينها..
وبين هالتفكير اللي اشغل نور ..سمعت راوين تكلمها وهي واقفه..ويوم التفت على مكان تركي..شافته خالي من بعده..
وتاكدت هاللحظه..
انه الأحلام عمرها ماتكتمـــل..\ها يمه..
راوين\شفيك سكتي ..!!
نور\مافيني شي حبيبتي..وين بتروحين..!!
راوين\بروح لتركي..يبيني بموضوع..ومشت لغرفة أخوها..
وسكتت نور....وعرفت بينها وبين نفسها أن ولدها بيظل
قاسـي..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم