رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -47



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -47

في المزرعه...
في تركض مثل المجنونه تشوف الحلى وتشوف القهوه وتشيك على البوفيه كان المكان روعه بتصميمها خلت كل ديكورات المكان مثل لون فستان اختها العسلي مع اصفر كل مكان فيه ورد اوركيد اصفر وعسلي صواني الحلى مدخله فيها اقمشه من نفس الالوان..
وكانت مسويه مثل الكوشه بس صغيره حطت في النص طاوله بين الكرسين فيها كاس عصير كبير كله فواكه وعسل عشان العرسان ياكلون منه ملفوف على الكاس ورد اوركيد اصفر وجمبهم كاسات عصير صغيره عسليه فيها سمك ذهبي..
في مثل المجنونه تدور تكلم اللي يجهزون القهوه: خلاص خلصيهم عندي لك شغله ثانيه بسرعه
في تكلم نفسها: ياربي يانوف ما في احد جالس يساعدني
مها ترفع شعرها: وانا وين رحت
في: ياقلبي انتي لو انك مو معاي مدري وش كنت بسوي
مها وجهها باين عليه التعب واثار الحر: اذا ما تعبنا لعرس ميووو اتعب لعرس مين؟
في : مشكوره يا قلبي يله نروح نلبس فساتينا الناس على وشك وصول
مها تناظر ملابسها وشلون حووسه جينز مقطع مع تي شيرت اسود ورافعه شعرها عشان الحر: ايه والله انقرف انا ودي اتحمم
في : شوفي هناك الفله فيها كل شي تحممي وضبطي نفسك وانا شوي وبلحقك..
مها : على قولتك يله بسرعه لا تتأخرين عشان نستقبل الناس مع امك وام نواف
في: ايه اوكي اشيك على الخيمه واجي
رحات تشوف المصممه وش سوت بكراسي المعاريس..
في: ها نوال خلصتي
نوال: ايه حبيبتي خلاص ولله مي تستاهل كل خير
في: عقبالك اجل
نوال ترفع يدها: لا ياقلبي انتي اول عقبال ما اصلح كوشه عرسك

يتبع>>



تابع>>

في: عاد تصدقين عمري ما تخيلت ان عندي صديقه مبدعه مثلك انا صايره اتعلم منك اشياء مرره حلوه
نوال: مشكوره والله مشكوره لانك عطيتني فرصه اجرب
في تغمز لها: ما اعطيها الا للي يستاهلها..
*****في المشغل****
مي جالسه بعد ما خلصت لبست فستانها بس تستنى امها ونوف يخلصون
ام احمد واقفه عند باب الغرفه تمسح دموعها
رفعت مي نظرها وبعدها ركضت لحضنها وجلست تبكي
ام احمد بعدتها من حضنها: لا ترا الكوافيره معصبه منك تقول كل شوي مخربه مكياجك من دون صياح والا انا بعد خربت مكياجي بعد
مي تناظرها ودها تقطع نفسها بكي خلاص بتطلع من بيت اهلها في اقل من شهرين مده مره قصيره:يمه ما بي اتزوج تكفين
ام احمد مثل المربوطه ومو قادره تسوي شي لبنتها: يا حبيبتي خلاص نصيب لازم ترضين فيه..
مي اكتفت بمحاوله تخفي دموعها عشان ما تخرب مكياجها اللي كان يجنن لان اللي حطت لها مكياجها لبنانيه تفهم في لونها البرونزي اللي برزته اكثر
كان فستانها غريب لونه عسلي مع خيوط برتقاليه تلمع بقوه ملفوفه على كتف واحد ورفعت شعرها شنيون ناعم مموج عشان تبين موديل الفستان
نوف دخلت عليهم بعد ما خلصت
نوف تناظر ام احمد: خالتي من بيودينا المزرعه وشلون بلبس بنتك خلصت خلاص..
ام احمد: بيجي السواق وملابسك خليت في توديها المزرعه تلبسين هناك مثلها اهي ومها يا حبيلها هالبنت ودي اخطبها لأحمد
مغصها قلبها يوم سمعت كلمتها بتوتر: خلاص خالتي انا بطلع يله استناكم
مي: شوي وبنطلع

في بيت ابو متعب


حصه معصبه موصله حدها: بتروحين حطي شويه مكياج ما يبين اثرها
مشاعل واهي تبكي: يمه تكفين ما ابيهم يتشمتون فيني ماراح اروح
حصه واهي تصرخ: شوفي روحه بتروحين يله البسي لك ساعه بس فاهمه بنتأخر بسببك الله ياخذك
وتركتها وكلها حيره وقهر
مشاعل" ياربي ارحمني وشلون اروح كذافي الحقيره بتتشمت فيني واختها الزفته يا عليها حظ وبعد تتشرط بعد من زينها اهي وخشتها بس اه لو اخذه نواف يجنن وراعي فلوس مو زي الحافي المنتف اللي خطبني انا لازم اشوف صرفه عشان افركش كل الخطبه ومالي الا اروح وش اسوي اف بس"
حاولت تخفي اثار الضربات على وجهها واخفتها بصعوبه ..
****في المزرعه****
احمد محيوس يشوف الدي جي للبنات وبس يدور لان اخته العروس..
خالد كان يحاول يبين طبيعي على قد ما يقدر كان وده يقتل نواف ولا يشوف احد جالس جمب مي غيره بس ما قدر يخون مها حتى لو بتفكيره حتى لو مها ماراح تكون له بعد
قطع تفكيره احمد اللي بس يدوور: ياخي قوم ساعدني تراني فطست حرر
خالد يناظر جواله ومسجات مها اللي محتفظ فيها:وش تبي مني
احمد بطفش: قوم خل هالهنون العلل يدخلون السماعات بس تحرك
دخل جواله بجيبه وراح معاه...

بدو الضيوف بالوصول وكان اولهم ام نواف لانها ام المعرس وتبي تستقبل الناس اللي كانو من طبقات عاليه بحكم معارف ابو احمد وابو نواف
ام نواف : هلا ام احمد مبروك علينا
ام احمد : الله يبارك في عمرك
ام نواف تناظر المكان حولها بأعجاب: مين اللي مسؤول عن تصميم المكان
ام احمد بفخر: هذي بنتي في وصديقتها نوال اللي مصممين المكان
ام نواف: والله لو عندي ولد ثاني ما اخلي في تروح لأحد غيره
ام احمد: تسلمين والله
*****نوف كانت في الفله مثل المجنونه****
في تناظرها بعد ما انحولت منها رايحه راجعه: يختي خلاااص وش فيك منهبله كنك انتي العروس مو اختي
نوف تدور حلقها وتدور صندلها: ما لقيت اغراضي وين وديتها
في تهز راسها من هبالها: ياحوول الله صدق من قال انك حولاء وهذا اللي جمب المرايه ايش
نوف انتبهت اخيرا:اييييييه يوه من الصبح هنا
في: لا مو من الصبح من الفجر بس انتي الحول بديتي تعديني انا بعد اقول البسي ترا ام نواف وصلت
نوف تدفها براا:طيب اطلعي عطلتيني خلصتي وجلستي على راسي
في: طيب طيب
راحت تحط لمساتها الاخيره على فستانها كان غريبب وخطير مرره قصير ولونه تركواز حول الخصر حزام جلد بني وعليه كرستيال تركوار مع صندل ناعم
وحطت ميك اب برونز وتركواز وخلتت شعرها شكله طبيعي كيرلي

نزلت تحت تشرف على الحفله اللي الكل اعجب بطريقه تصميم المكان
مها بعد ما لبست نزلت بسرعه تحت: هافي محتاجه مساعده
في تناظر الناس وشلون كثار: يالله ما توقعتهم بيكون عددهم كبير كذا
مها متفأجأه: ولا انا
في: يله بتدخل مي الحين
مها: خلاص بقولهم يشغلون الشريط....
على اضواءخافته مرت في الممر حوليها الورد ريحته فواحه بخور منتشر مع نسيم الهوا الكل انبهر بها وبجمالها والكل يذكر الله ...
على اغنيه لعبد المجيد عبد الله انزفت حست انها منزفه على موتها على قبر راح تندفن فيه مع شخص ما تعرفه ولا تعرف عنه الا اسمه
حاولت تتماسك ولا تبين لمعه عيونها كانت ما تناظر في اهلها او حتى نوف وفي تخاف تضعف وتنزل دموعها وتفضح مشاعرها اللون الاسود من كل جهه يحيط فيها تحس انها طايحه في حفره صعب تطلع منها استسلمت لأمرها وسلمت له قالت هذا نصيبي ولازم ارضى
صحت على الناس اللي جو يباركون لها ..
واهي دموعها تستنى من ينزلها ...
مشاعل كانت جالسه على طاوله لحالها ما تبي احد يلاحظ وجهها حتى اختها لاهيه عنها مع في نوف وتاركتها لحالها
لمحت من بعيد.. وقامت تمشي
مشاعل متفأجأه: امييييييييره
اميره لفت عليها: هلا وغلا وش جابك
مشاعل: وجابني انا العروس بنت خالي وجابك انتي
اميره بحقد: مثل مالك هنا لي
مشاعل ما فهمت قصدها وطنشت: وشلونك يا القاطعه
اميره" الله يقطعك انتي استنى علي بس ان ما هدمت حياتك"
لاحظت وجه مشاعل واثار زرقاء حول عينها
اميره بتمثيل متقن: سلامات شعوله وش فيك
نزلت راسها وبدت تحكي لها القصه من طقطق لسلام عليكم مع اسثناء واحد انها ما ذكرت اسم الشخص للي جاب لها الهديه ..لانها عمرها ما نست وش سوت في البنت..
اميره بدهشه حقيقه: يعني انتي الحين
مشاعل بحزن: خلاص اخر الاسبوع بيملك علي يعني بتزوج
اميره : طيب وفهد
مشاعل اول مره تذكر فهد تذكر حبه لها كيف راح تقوله وخاصه ان ابوها رفضه اول ما خطبها لانه ما كمل دراسته والحين وش بيسوي لما يدري انها راحت عليه..
اميره بحزن كاذب: مسكين والله
مشاعل بقهر: اول مره اتضايق عشانه اول مره احس اني ظلمته
اميره بتلميح: لا تكونين تحبينه؟؟!
مشاعل ببتسامه خجوله: مدري يمكن
اميره: ما في شي يممكن في شي اكيد
مشاعل بحرج: ايه احبه
اميره: اللله اخيراا اعترفتي
مشاعل بحرج:انا ما كنت عارفه ما كنت حاسه الا بعد اللي صار
اميره" اخيراا ارتحت الحين ببدى اشتغل معاك على انتقامي انا اميره وما اترك لي حق عند احد مهما كان حتى لو امي "
مشاعل: عن اذنك بس بروح اسلم على بنت خالي لا يتشرهون علي الناس
وقبل ما تمشي وصلت بنت باين الحزن عليها حتى للأعمي كانت لابسه اسود في اسود كنها رايحه عزى مو مناسبه لزواج
اميره وقفت: مشاعل ابي اعرفك رزان
رزان مدت يدها بحزن: هلا مشاعل
مشاعل بستغراب لحالها: اهلين والله كيفك
رزان من غير نفس: بخير وانتي
مشاعل: الحمد الله
تكلمو لدقيقه وراحت مشاعل تسلم على مي...
وصلت عندها وبدت تمشي بغرور لحد ما وصلت عندها ورفعت مي راسها وانقهرت من وقاحتها
مشاعل ببتسامه حقد: مبروك
مي من دون نفس: الله يبارك فيك عقبالك
يتبع>>

تابع>>>

مشاعل: شكراا
وتركتها وراحت..
في تكلمها في اذنها: وش تقولك هالسوسه
مي: ما فيها شي تبارك بس ما نبي مشاكل اعقلي بس اليوم
في: طيب وعلى فكره نواف بيدخل الحين
قالت اسمه من هنا وحست قلبها بيوقف من الخوف من هنا تناظر يديها وشلون صارت ترتجف وصارت تحس بجر في المكان مع انه مكيف من كل جهه
نوف فهمت خوفها: حبيبتي لا تخافين خلك عاديه والله خلك عاديه
مي بخوف: احاول متى بيدخلون
نوف: شوفي امك تطلع الناس اللي مالها علاقه لأن الشيخ بيدخل بعد
مي معد قدرت تمسك نفسها والرجفه تسري في كل عرق في جسمها..
الحريم اللي ما لهم صله قرابه جدا طلعو عشان يخلونهم على راحتهم والمصوره بدت شتغل تصوير
مي ودها تقوم تصفقها
مي واهي تكلم نفسها: فاضيه لأمك اانا وخري عن وجهي
مها:هههههههههههههههههه من هذي لا كون انا بس
مي: هههه لا مو انتي المصوره ذي عله ناشبه لي خليها تبعد لأقوم اخفس وجهها بذا الكعب اللي حافر رجلي في مناخرها
مها :هههههههههههههههههه شكلك متنرفزه
مي مثل المرتبشه: عقبال ما اشوف فيك يوم يا شيخه
مها حن على بالها خالد..
مها: ايه طيب بالدور اليوم دورك يله بروح اجيب طرحتك بيدخل الشيخ..
مي: اوكي

على اصوات الطق انزف نواف على الاغاني وكان متشقق من الفرحه والكل يقول باين عليه على عكس عروسه اللي حسو انها مو مرتاحه..
جلس جمبها بعد ما اندهش من نعومتها كل يوم تصير احلى واحلى من اليوم اللي قبله..
جلس جمبها وببتسامه بادلها النظره نظرتها كانت متوتره خايفه تعيسه والا فرحانه ما كان يفهمها..
جلس في المجلس الكبير مع نواف ومي في ومها ومشاعل وحصه
ام نواف ومنال اللي قطعت شهر عسلها عشان ملكه اخوها الوحيد وبعد ما وافق عبدالاله لانه يعتبر نواف اكثر من اخ وما يقدر يمنعها انها تحضر ملكه اخوها
اميره كانت تضغط على يد رزان تبيها تتماسك
رزان كانت مثل المقتوله في الظهر مغدوره ميته تجمع اجزاء حزنها مع كل نظره فرح في عينه كان باين عليها انها معجبته وهذا الشي يقتلها اكثر واكثر تدور بين مزيج نظراته نظره ندم نظره حزن على فراقها بس ما كانت تلقاها
اميره بهمس: رزان امسكي نفسك لحد ما نطلع امسكي نفسك
رزان وعينها كلها دموع ومن تحت الطرحه ما شالت عينها من عليه: ما اقدر ما اقدر ابي اطلع قبل ما اروح واذبحه واذبحها خليني اروح
اميره شدت على يدها: مجنونه انتي تبين تفضيحنا لا وبعدين سكرو الباب مافي طلعه الا بعد ما يجي الشيخ ويكتب العقد
رزان كل لحظه تموت اكثر واكثر حتى طلعه من نفس المكان اللي اهو يشم منه هواه حارمينها اضطرت تجلس وتشوف اعدامها بعيونها...
نواف كل لحظه يلف على مي مو مصدق انها جمبه:مبروك يا مي
مي من دون حتى ما تناظره ومن غير نفس: الله يبارك فيك
حس بألم من صدها
نواف" لا يكون ما تبيني وشلون اتزوج وحده ما تبيني وشلون بعيش معاها بس لا ما اتوقع عمي ابو احمد يغصب وحده على الزواج الا اذا اهي موافقه واكيد اهي الحين خايفه ومتوتره لا اكثر ولا اقل"
ام احمد لفي: ما قالك اخوك متى بيجيبون الشيخ
في: الا يقول خلوها اهي تجي عند مجلس الرجال الحين الشيخ هناك
ام احمد: يله اجل قولي لها
راحت جمبها بعد ما لبست عبايتها: يله قومي الشيخ عند الرجال
كانت ماسكه الكرسي مثل الميت اللي يتعلق بأي امل طفيف للنجاه أي شي يخليها ما تقول ايه موافقه عليه
بعد ما قامت بأصرار اختها وخوفها من نظرات الناس لها قامت

حصه بحقد: وش فيها ذا الخبله ودها تصيح
مشاعل بنفس النظرات: وحده مجنونه والا وحده تتزوج مثل ذا وربي يخقق بمووت عليه وتقول لا ويكفي فلووسه فلووس
حصه ضربتها على رجلها: اقول استحي على وجهك خلاص انتي مخطوبه
مشاعل بعصبيه: مخطوبه طل
حصه: طل بعينك والاثنين بتملكين
مشاعل" نشوف اخرتها معاكم يا انا يا انتو"
مشاعل : ان شاء الله
حصه استغربت انها ما عارضت : زين يله اسكتي خلينا نتفرج..
مشت اهي وياه مثل اللي راح تندفن واهي على قيد الحياه كل واحد منهم بعالم واحد مو مصدق انه اخيرا بيتزوج البنت اللي قلبه اختارها واهي اللي ما تبي ترتبط فيه لانها ما تحبه الا تكرهه ..
وصلو المجلس ودخل اهو جمب الشيخ وجمبهم ابو احمد من جهه وابو نواف من جهه وجمبهم زياد واحمد كاشهود خالد طلع بعد ما حس انه مكتوم وبدى يرجع للتدخين اكثر واكثر من دون ما يعرف احد...


الشيخ: بسم الله وعلى نبدأ لو سمحتو بطاقاتكم
بدى يكتب اسماء الشهود واسم المعرس وشروط البنت في اكمال الدراسه وغيره لحد ما وصل دورها
الشيخ: يجب علينا سؤال الفتاه فلا زواج من دون اخذ موافقتها
ابو احمد كان خايف بنته تضعف وتقول لا للشيخ وبعدها وشلون راح يقدر يوري وجهه لأي احد من الرجال اللي جالسين: دقيقه يا شيخ البنت عند الباب..
ابو احمد راح وجهه كله جديه: يله قولي للشيخ انك موافقه
مي ودها تصيح:......................
ابو احمد بدى يقضى صبره: اخلصي الرجال يستنى
في هاللحظه ما قدرت وبدت تبكي وصوتها بدى يعلى..
ابو احمد تورط موعارف يسوي معاها شي: تكفين يابنتي لا تفشليني قولي موافقه
مي لازالت تصيح: طيب يبه
ابو احمد ارتاح: يله كفو بنيتي علي صوتك
مي مسكت دموعها: يا شيخ انا موافقه
مثل الهم وانزاح عن الكثيرين واولهم احمد اللي طلع نفسه من زواج اخته تحت امر ابوه وابو احمد اللي كان خايف يصير شي ويمنع هالزواج
الشيخ: مبروك يا ولدي منك المال منها العيال مبروك للجميع
وبدت التبريكات تنهال على نواف مثل المطر كان طفشان من خشش الرجال يبي يروح ويبارك لها مره ثانيه يكحل عينه بزوجته اخيرااا يامي صرتي لي صرتي لي انا لحالي..
احمد: مبروك يا النسيب الحين صرت نسيبي من جد.
نواف والابتسامه شاقه خذه: الله يبارك فيك عقبالك
احمد رفع يديه: امييييييييييييييييييييييييين
زياد:ههههههههههههههههههه ميت على العرس اجل
احمد : من قلللب
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نواف: يله ياخوي شف لي طريق ابي اروح
احمد: وين وين ناوي تروح
نواف: ابي اكحل عيني في مرتي خلاص على سنه الله ورسوله مالك حجه..
احمد: صدق مالي حجه بس اقدر اطلع ريحتك قبل ما تروح لها
نواف: لا تكفى ما نبي البنت تنحاش من الحين
الكل:هههههههههههههههههه
احمد : دقيقه اشوف لك الطريق....

بعد ما قالت موافقتها رجعت تركض للحمام تمسح دموعها ما تبي احد يتشمت فيها ناظرت شكلها اللي باين عليه قله النوم مسحتها وطلعت للخيمه الكبيره
نوف وفي بترجي: خلاص
مي تهز راسها بالموافقه
وكلهم صرااخ وجلسو يضمونها ومها معاهم
مها: مبروووك يا ميوو تستاهلين والله
مي من دون نفس: عقبالكم
نوف وفي ومها: امييييييييييييييين
مي: اقول ادخلو يله اكيد بيدخل مره ثانيه
نوف: مين
مي: من غيره نواف

على اصوات الدي جي اللي مكسره المكان تكسير دخل نواف ومعاه ابوه وابواحمد واحمد واهم شخص الجد منصور عشان يباركون للعروس..
الجد منصور: مبروك يا بنتي
مي تحاول تسيطر على نفسها: الله يبارك فيك
حضنها وبكت بحضنه
الجد منصور يتكلم بهدوء بينه وبينها: والله يابنتي لو انه ما يصلح لك كان انا اول واحد عارضت بس بعدين انتي بتشكريني
مي تهز راسها: انشاء الله
ابو احمد: مبروك يا مي
مي : الله يبارك فيك

رزان بحقد: شوفي وشلون بيطير من الفرحه واهو يناظرها
اميره: بصراحه البنت حلوووه
رزان ناظرتها ودها تصفقها: ليش ما تسكتين
اميره: ما ودك تباركين له
رزان ضحت تضحكه استهزاء:لا ببارك واهني بعد بس استني الرجال يطلعون
اميره: من هذا الطوويل
رزان تناظر حولها: ووين
اميره: يا غبيه هذا المزيون ابو سكسوكه
رزان: مدري بس اتوقع اخوها الله ياخذها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم