رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -48



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -48


اميره: امييين
رزان وقفت: يله بروح الحين
اميره: انا بروح عندي مكالمه مهمه وبرجع لا تروحين قبل ما اجي فاهمه
رزان بطفش: طيب بسرعه لا تتأخرين
طلعت اميره تركض وراحت على كرسي جمب الشجر بس من ورى الخيمه واتصلت
اميره بنعومه: هلا قلبي

مشاعل جالسه تدور وتدوروراحت لرزان
مشاعل: رزان وين اميره
رزان بغير اهتمام: شفتها رايحه من ورى
مشاعل: من وين من ورى ورى الخيمه قصدك
رزان وعيونها على نواف واحمد: ايه ايه
تركتها مستغربه على عيونها وشلون تناظر ودها تقوم وتطق احد.. سفهتها وراحت تدور اميره عشان تخطط معاها على طريقه تخلي سعد يهون عن خطبتها..
وقفت بعد ما شافتها معطيتها ظهرها وضحكتها واصله ابعد حد
وقفت تسمع وش تقول شهقت وحطت يدها على فمها عشان ما تسمعها..
مشاعل" وصلت فيك الجرأه تسوين فيني انا كذا"

طفشت من كثر ما استنتها تجي سكرت عبايتها وحطت طرحتها على وجهها بدت تمشي لهم
وصلت حتى صار وجهها بوجه نواف
استغرب من هذي اللي قدامه بس ما تحرك من مكانه واللي استغرب اكثر
شالت طرحتها ودموعها على خدها مثل الانهار والحقد بعيونها مثل النار
وقف على حيله منصدم من وجهها كيف تغير هالات سوداء على عيونها وجسمها راح نصه باقي بقاياها
رزان من دون احساس: مبروك
نواف انحرج منها ومن مي اللي انصدمت وش جابها عمرها ما عرفت ان رزان لها أي صله قرابه بنواف
لفت على مي وبنفس النبره: مبروك عليك نواف
مي بفتخار: الله يبارك فيك عقبالك
رزان رجعت نظرها لنواف: ها يا عمي ماراح ترد علي
نواف موعارف وش يقول: الله يبارك بعمرك
مي" يعني نواف يكون عمها صح صح لما جا اخذها من المدرسه ذاك اليوم "
نزلت طرحتها ومشت بكل ثقه وقفت فجأه ومسكت راسها
نواف وقف مرتاع: رزاااااان
*وش صار برزان؟؟
*وش ناويه عليه مشاعل وش سمعت اميره تقول خلاها تحقد عليها كذا؟


تابع>>>>

طفشت من كثر ما استنتها تجي سكرت عبايتها وحطت طرحتها على وجهها بدت تمشي لهم
وصلت حتى صار وجهها بوجه نواف
استغرب من هذي اللي قدامه بس ما تحرك من مكانه واللي استغرب اكثر
شالت طرحتها ودموعها على خدها مثل الانهار والحقد بعيونها مثل النار
وقف على حيله منصدم من وجهها كيف تغير هالات سوداء على عيونها وجسمها راح نصه باقي بقاياها
رزان من دون احساس: مبروك
نواف انحرج منها ومن مي اللي انصدمت وش جابها عمرها ما عرفت ان رزان لها أي صله قرابه بنواف
لفت على مي وبنفس النبره: مبروك عليك نواف
مي بفتخار: الله يبارك فيك عقبالك
رزان رجعت نظرها لنواف: ها يا عمي ماراح ترد علي
نواف موعارف وش يقول: الله يبارك بعمرك
مي" يعني نواف يكون عمها صح صح لما جا اخذها من المدرسه ذاك اليوم "
نزلت طرحتها ومشت بكل ثقه وقفت فجأه ومسكت راسها
نواف وقف مرتاع: رزاااااان
الكل تجمع حولها نواف شال طرحتها شاف عيونها كيف حولها علامات التعب والكحل اللي غطى كل وجهها بلونه حن قلبه على بنت اخوه اللي توفى له اكثر من عشر سنين بجرعه زايده من المخدرات كانو متخفين على الموضوع بشكل غريب وبعد اللي صار ابو نواف تبرى منه وصار نواف الولد الكبير عند الكل..
شالها وحطها على الكرسي وصار يحاول يصحيها
اهي اللي كانت منصدمه من خوفه بعيونه واضح عين الشمس شكت انه خوف عم على بنت اخوه بس حطت بقلبها وسكتت اصلا اهي مو طايقته خلقه..
نواف يضرب خدها بخفه:رزان رزان تكفين اصحي


*ماتدري ليش حست بقهر منه لما شافت اهتامامه الزايد فيها اكثر من اهتمام عم ببنت اخو
احمد متأثر باللي شافه بنت بهالجمال والنعومه وجهها غطاه الليون الاسود والتعب غطى على كل ملامحها: نواف يله خلنا نوديها المستشفى بس ابي اعرف في احد من اهلها جا معاها عشان يركب معاي صعبه اوديها لحالي..
مي بقهر: اتوقع جايه مع بنت خالتها مدري بنت خالها بخلي في تدورها لك
احمد: خلاص انا بوديها وخلي بنت خالتها تجي بسرعه وانت يا نواف اجلس هنا
نواف حس انه صعب يترك عروسه ويروح معاها ففضل الجلوس: خلاص يا احمد بس طمني الله يخليك
احمد: ولا يهمك
ام احمد جت ركض بعد ما شافتهم متجمعين: وش فيها
مي بقهر: ما ادري طاحت واغمى عليها يمه شوفي وين بنت خالتها مدري بنت خالها عشان تروح مع احمد بيوديها المستشفى
ام احمد: مين بنت خالها
مي: ما ادري بس اسألي في اكيد تعرفها
ام احمد بخوف : يله يله بروح
راحت تدور في ولقتها مع البنات جالسين سوالف..
ام احمد من بعيد: في تعالي بسررعه
في : سمي
ام احمد بتوتر: وش اسم البنت اللي جت مع رزان
في تفكر: اتوقع اميره بس ليش
ام احمد: روحي دوريها الحين البنت مغمى عليها جوا واخوك بيوصلها المستشفى مع زياد
في وقفت ساكته فتره..
ام احمد تهزها: اخلصي وش تستنين بسرعه يله
في: ها يله ان شاء الله
رجعت تركض للبنات
في واهي تتنهد: يله قومو معاي بسرعه ..
مها: على وين
في: انتي تعرفين هذي اميره اللي جت مع رزان
مها: ايه اعرفها صديقه مشاعل كل يوم مرتزه عندنا
في: زين قومو ندورها رزان مغمى عليها واحمد اخوي وزياد بيوصلونهم المستشفى
نوف انقهرت بس مسكت نفسها..
في ومها قامو ونوف جالسه مالها نيه تتحرك
في بتعصيب مصطنع: قومي انتي وش جلسك
نوف بتأفف:ياربي رجلي تعورني وش يدورني في هالمرزعه اللي كبر بليس بتتفخ رجليني
في: اقول تحركي وانتي ساكته تراك مو لحالك
قامت واهي معصبه..
في تأشر لك وحده وين تروح: انتي من هنا وانا من قدام ونويفه من عند المسبح..
وللي تلقاها تقول للباقي اوكي..
مها ونوف: اوكي

وقفت بعد ما شافتها معطيتها ظهرها وضحكتها واصله ابعد حد
وقفت تسمع وش تقول شهقت وحطت يدها على فمها عشان ما تسمعها..
مشاعل" وصلت فيك الجرأه تسوين فيني انا كذا يا حيوانه يا حقيره"
حطت يدها على فمها تكتم صرخاتها وصدمتها في صديقتها...
اميره عايشه الدور وداخله بالجو حاطه رجل على رجل وجالسه تتكلم بدلع: ايوه حبيبي فهود لمتى وانت تلعب على هالغبيه ترااني اغار
فهد: يا حياتي انتي اصبري علي بس كم يوم لحد ما ترد علي وبعدها بجي اخطبك انتي وش رايك؟؟!
اميره تمثل الحيا: بكيفك
فهد: اااه لو بكيفك ما خليتك في بيت اهلك الحين كان جيت خطفتك وانحشنا
اميره" غبي وحب له غبيه بس فرصه ما تتعوض لقيت من ينتقم لي من مشاعل واصير في عينها الصديقه الصدوقه المخلصه بس بيني وبينك يا مشاعل ان ما خليتك تعضي اصابعك ندم ما اكون اميره وخذت كل شي تحبينه وتملكينه"
اميره: حبيبي انت عارف ليش انا حاقده على مشاعل وابي انتقم منها يعني عندي اسبابي بس انت ليش تبي تنتقم منها..
فهد بحسره والم: لاني اول مره احب من قلبي ذلتني وسحبتني وراها لحد ما طحت بشباكها انا اكلمها وانا متاكد انها تكلم عشره غيري بس كنت احط بقلبي واسكت لاني ما اتحمل خسارتها..
اميره بفرحه مو طبيعيه: والحين
فهد بحقد: الحين كل شي تغير انا احقد عليها واكرهها واكره أي شي يربطني فيها انا استناها توافق عشان يوم الملكه اتركها مثل الكلاب وافضحها واشرشحها مثل ما سوت فيني لي سنتين اترجاها توافق وكل يوم تذلني اكثر من اليوم اللي قبله وانا اصبر واتحمل لمتى لمتى خلاص فهد اللي كانت تعرفه مات واندفن تحت الارض وطلع فهد الجديد فهد اللي ما يرضى على نفسه كلمه تجرحه وبيني وبينها انتقام شديد..
كلماته كانت تزيد حقدها اكثر واكثر لقت الشخص اللي حقده على مشاعل مثل حقدها عليها لانها دايم تحب اللي يملكه غيرها وما تتحمل يكون في احد احلى واجمل منها
اميره بدلع: طيب قلبي انا مضطره اسكر تلقاهم الحين يدورني خاصه اني تركت رزان لحالها واهي متضايقه
فهد: اوكي قلبي لا تتاخرين علي كلمني لما ترجعين
اميره: من عيوني
فهد بغزل: تسلم لي العيون وصاحبتها عقبال ما تكونين قدامي
اميره من قلب: امييين
فهد: هههههههههه ان شاء الله باااي
اميره: بااي
**سكرت جوالها وبدت تتامل رقمه حست انها بدت ترتاح لوجود فهد في حياتها صدق انها ما عرفته الا لمصلحه وما عرفته مثل ما عرفت حسين اللي تخلى عنها عشان مشاعل وحده ما تستاهله ولا تحبه مثل ما اهي استغنت عن اشياء كثيره عشانه..
سمعت خلفها خطوات تتسارع ولفت بوجهها بسرعه خافت لما شافت مشاعل بس ارتاحت لما شافت ملامحها باين عليها الهدوء واوضح علامه انها كانت مبتسمه: هلا شعوله وينك؟؟!

جلست تدور وكل مالها تبعد اكثر واكثر وقفت في مكان ما عرفت وينها فيه كان شي حولها مزيج من الالوان ورد الجوري الاحمر مع الفل الابيض اللي عبيرهم انتشر مع نسمه هوا بارده
رفعت جوالها ببتسامه ورجعت خصله شعرها ورى اذنها...
في" مالي الا نوف تعرف هالمكان اكثر مني وينهم محد لقى ذا البنت وين اختفت..
طاح منها الجوال بعد ما سمعت..
:في

ام نواف: وش صاير
ام احمد: هذي وحده من البنات اغمى عليها
ام نواف بخوف: نوف والا في
ام احمد: وانتي الصادقه رزان
ام نواف:لا عاد ما صحت
ام احمد: لا الحين يدورون اميره عشان تروح معاها المستشفى صعبه نواف اللي يوديها الحين..
ام نواف: صادقه والله


سمعت خلفها خطوات تتسارع ولفت بوجهها بسرعه خافت لما شافت مشاعل بس ارتاحت لما شافت ملامحها باين عليها الهدوء واوضح علامه انها كانت مبتسمه: هلا شعوله وينك؟؟!
مشاعل ببتسامه غير مفهومه: موجوده انتي وينك لي ساعه ادورك
اميره بتوتر خافت تكون مشاعل سمعتها وتختبرها وخافت تقول شي او يزل لسانها وهذا مو وقته ابدا حاولت تكون طبيعيه على قد ما تقدر: جالسه اكلم وحده من البنات
مشاعل بنظره تخوف: أي وحده مو صديقاتي صديقاتك من هذي اللي ما اعرفها
اميره بتوتر: يعني قصدي مو لازم كل بنت من اللي اعرفهم انتي تعرفينهم هذي توني تعرفت عليها وبيني وبينها خصوصيات..
مشاعل بتريقه: خصوصيات اجل
وسحبت الجوال اللي كانت اميره متمسكه فيه بقووه..
اميره بقهر: هاتي الجوال لا تصيرين وقحه..

تابع


تابع

مشاعل انفجرت في هاللحظه: وقحه بعينك
وعطتها اقوى كف خذته بحياتها حتى انها شهقت من قوته
اميره ويدها على خدها ردت الكف باللي اقوى منه: انا تضربني يا حقيره يا نصابه
مشاعل بدت توجهه لها ضربات من كل جهه والصراخ يعلى اكثر واكثر وكل وحده تفضح الثانيه..
نوف جالسه تدور بطفش " يسلام الحين بيوصلهم يقاله نخوه مالت انا اوريه بس عشانها بنت لو حرمه ما فكره يوصلها اوريك يا حميد اوريك"
سمعت صراخ ما تدري من وين اتصلت على طول على مها
نوف بعجله: مها تعالي بسرعه صوت اختك واصل اخر الديره
مها واهي تسرع: وينك فيه
نوف: ويني فيه يعني وين عند المسبح تعالي بسرعه يوووه يووه تناشبووو ولعت نااار
مها تسمع مثل الاطرش بالزفه: ش تقولين وش ولعو وتناشبو
نوف قبل ما تسكر: الحقي بس.. يا تلحقين يا ما تلحقين.

ام احمد: تفضلو على العشى خلونا نخلي المعاريس ياخذون راحتهم شوي
وفي ظرف دقايق فضت الغرفه وسكرت ام نواف الباب عشان يتكلمون على راحتهم
حست الوقت يمر عليها سنين سكوته استغربته كانت تظن انه من النوع اللي يحب الكلام
حس سكوته طول ولا زم يقطع هالسخافه لان مي مالها ذنب ولازم تحس انه مهتم فيها وانه فرحان بزواجهم بس صعب عليه يشيل رزان من راسه وببرود: كيفك؟؟
مي " ياسلام من اولها كذا وش بقى لبعدين لله يعيني وش حطيتني فيه يا يبه حرام عليك"
مي بنفس البرود: بخير الحمد الله
نواف بلهجه جاده: ممكن تعطيني رقمك؟؟
مي كان ودها تقوم وتخليه على هالاسلوب الجاف بس عطته رقمها بستسلام
نواف يوقف: انا استأذن وبكلمك قريب ان شاء الله
مي" عمرك ما اتصلت يعني بمووت عليك انا"
مي بجفاف: براحتك
نواف ماكان وده يبده حياته بمشاكل سحب نفسه من الغرفه بكل برود
حطت راسها بين يديها ومسحت دمعه قهر تخيلت كيف بتعيش معاه اكيد هذي شخصيه نواف الحقيقه بس ليش كان يسوي معاي هالحركات اذا ما يبيني يارب وفقني معاه خلاص مصيري انربط فيه"


جلست تدور وكل مالها تبعد اكثر واكثر وقفت في مكان ما عرفت وينها فيه كان شي حولها مزيج من الالوان ورد الجوري الاحمر مع الفل الابيض اللي عبيرهم انتشر مع نسمه هوا بارده
رفعت جوالها ببتسامه ورجعت خصله شعرها ورى اذنها...
في" مالي الا نوف تعرف هالمكان اكثر مني وينهم محد لقى ذا البنت وين اختفت..
طاح منها الجوال بعد ما سمعت..
:في
طاح جوالها وتفكك لميون قطعه استحت من نفسها كيف خلته يناظرها كذا
كان اعجابه فوق الوصف كل هالتغير لمين صار يا في لي والا لغيري نزل بهدوء وبدى يجمع قطع الجوال قطعه قطعه واهي تحس انها متشنجه..
صحت من افكارها وراحت تركض بسرعه
صرخ من وراها:والجوال يا حلووه
في وقفت ما تدري تسفهه وتروح والا ترجع وتاخذ الجوال قررت ترجع وتاخذه ولا لو شافه احمد معاه وش بيقول عنها رجعت وسحبت الجوال
واهو ميت ضحك وماسك نفسه حاس بتوترها الغريب ووجهها اللي تحول لميه لون من الاحراج سحبت الجوال وكان ما سكه بقووه
رفعت عينها بعينه: اتركه
زياد رد عليها ببتسامه خبيثه: المره الجايه انتي اللي بتترجيني
في بحقد: انا اترجاك
زياد: تترجيني اجي اخطبك من ابوك والوقت بيننا
في بقهر: نشوف سحبت الجوال وتركه بسرعه ورااح
صارت تمشي واهي حاطه يدها على قلبها تتحس دقاته اللي ما تدري وش يصير فيها لما تكون حوله احساس غريب وخوف اغرب قطع تفكيرها الاصوات والصراخ اللي تسمعه..
راحت بسرعه وشافت مشهد ما تدري تضحك والا تعصب مشاعل ماسكه شعر اميره واميره ماسكه يد مشاعل وتبي تعضها ومها ونوف في النص والطق كله يتوزع عليهم
مشاعل بألم: يدي يدي يا حقيره اتركيني
اميره وجهها معبس: شعرررري شعري يا حقووده فكيني والله لوريك.ز
راحت بسرعه ودفتهم عن بعض في بتعصيب: انتي وياها خير تبون تفضحونا وصلت اصواتكم للجيران
مشاعل تمد يدها تبي توصل لأميره: انتي وش تبين الحين وخري عن وجهي
في بنبره جديه : انتي ما ابي اسمع صوتك وانتي الثانيه يله روحي رزان مغمى عليها ويبون يوصلونها المستشفى
اميره نغزها قلبها لما سمعت بتعب رزان كانت طول الوقت كانت شاكه بس ساكته لان رزان طول الوقت تنفي وترفض..
مسكت جوالها اللي على العشب وراحت وقبل ما تبعد بصوت عالي قالت: بيني وبينك الوقت يا شعووووله ان ما خليتك تعضين اصابعك ندم مو انا اللي ينعلب علي انا العب ولا ينعلب علي فااهمه...
وتركتها في عز ثوره ثورتها : رووحي عني يله كلكم
مها مسكت كتفها: قولي لي وش صار يمكن اساعدك
وخرت يدها بقووه: انتي لا تكلميني بس بعدووو اتركوني لحالي يللله
في بحتقار: من دون صراخ يا قلبي رايحين
نوف: يله يا مها خليها تهدى
مها راحت مكسوره الخاطر: اوكي


اميره وصلت لهم بسرعه البرق وشافت رزان على الكنبه وجمبها منال وام احمد وام نواف..
منال: وينك طولتي
اميره وباين شكلها حووسه: لا بس ضعت شوي
منال بستغراب: وش صار لك
اميره تحاول تعدل شكلها: ولاشي يله خلونا نوديها ما صحت لحد الحين
ام نواف بخوف: لا والله حاولنا وما صحت الله يستر
منال وقفت: انا بروح معاها
اميره بترجي: لا انا بروح والا ما اكفي
منال : الا تكفين وتوفين بس طمنينا تكفين
اميره ان شاء الله..
شالوها وركبوها السياره.
مشاعل حطت وجهها بين كفوفها ومسحت دمعه حستها ضعفت اول مره تنقهر من شخض كذا يمكن لانها حرقت قلبها واكتشفت حقيقه فهد كل كلامه لها كان مجرد كلمه بسيطه كذبـــــه
مشاعل" مو انا اللي اضعف واحد بداله عشره وسعد ما راح اتزوجه طول عمري اتحكم بحياتي مو ابوي السكران طول عمره يجي يحدد لي حياتي ومثل ما خليته ينجبر يخطبني بخليه ينجبر يفسخ خطبته يقاله مسوي شهم قدام ابوي ان ماخليتك تندم على الساعه اللي فكرت تخطبني فيها ما اكون شعوووله وخطتي ببدى فيها من بكرا "
&*(((((في السياره)))))))*&
كانت اميره تحاول وتحاول تصحيها ودموعها تنهمر انهار خاايفه يكون موتها قرب والا شي اعظم من الموت بالنسبه لها تترجى ربها يكون ظنها خاب هالمره بس احساسها يقولها العكس..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم