رواية داويتهم وجرحوني -4


رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -4

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )

أقول وش هالثقه ياقمر ومن شافها طمر


( بنيه قمر ومن شافها طمر )
احم احم بعد شويه علي هالكلام
( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
أقوووووووووووول سحر ترى كف لا تقعدين تتفلسفين

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
خلاص أدري انك تغارين مني عشان كذا باسكت

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
أقول اسمعي عقاب لك ماراح أقولك عندي سالفه خطيره

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
لا عاااااااااااااااااد إلا السواليف ترى بموت وبعد خطيره


( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
بصراحة رحمتك وخفت تموتين علينا عشان كذا قلت أقولك

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
اخلصي بسرعه قولي

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
أمس توقعي من رحت عنده ؟؟

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
امممممممممم أكيد عند بنت جيرانكم المرجوجه هند

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
ماعندك سالفه هذي كل يومين اشوفها ليش مسويه سالفه خطيره


( بنيه قمر ومن شافها طمر )
هههههه ياحلوك وانتي معصبه قوليها ماعرفتها

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
رحت عند منى بنت عمي ونااااااااااااااااااااااااااسه

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
قولي والله ياحليلكم شكلكم من زمان ماشفتو بعض

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
شهر كامل ماشفتها الدوبا وتسلم عليك بعد

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
الله يسلم عمرها تصدقين عاد انا ماشفتها إلا مره وحده وحبيتها

( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
أكيد لأنها بنت عمي بتحبينها غصب عنك

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
بدت حركات الوثوق عندك عاد


( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
اقول أمي تناديني مع السلامه

( بنيه قمر ومن شافها طمر )
مع السلامه وسلميني على منيره


( يسعد صباح من هم على الروح غالين )
يبلغ حبيبتو
وقفلت العنود النت وراحت لامها
العنود : صباح الخير يا أحلى أم في الدنيا
أم سلمان : هلا بنيتي صباح النور وش هالنشاط ماشاء الله
العنود : يمه حرام عليك أنا دايم نشيطه بسم الله علي
أم سلمان : روحي شوفي الفطور خلص ولا لا
العنود : من مسويه ؟؟؟؟؟؟؟
أم سلمان : منيره الله يعافيها
العنود: اييييييييييه الحمد لله موب الخدامه عشان سلمان
أم سلمان : وش دخل سلمان ؟؟
العنود : يمه خلاص بروح أشوفهم

وراحت العنود المطبخ
العنود : السلاااااااااااااااااام
منيره : وعليكم السلام
العنود : الله وش هالسناعه يا اختي أكيد طعمه جنااااااان الفطور
منيره : ههههه إلا قولي لسلمان ولا عبدالله يجيب خبز من البقاله ترى مافيه ..
العنود : تامرين امر أخيتو بس ممكن الجوال لأني ماني فاضيه أدورهم
منيره : يافيك عجز خوذيه شوفيه في الصاله

راحت العنود وخذت الجوال وتسوي اتصال لسلمان
سلمان : الو
العنود : هلا سلمان وينك ؟؟
سلمان : في المريخ ويني يعني في البيت يا عليك سؤال
العنود : هههههههههههههههههههه لا بس يبغون خبز إذا تتكرم تجيبه
سلمان : روحي شوفي عبد الله ليش وش حضرته مايجيب
العنود : طيييييييب وتسكر

ويوم سكرت إلا عبد الله توه نازل وهي جايه بتتكلم
العنود : عبد
عبدالله : خلاص عارف سمعتك وانتي تكلمين وأنا طالع

العنود : بسم الله عليك أخ مطيييييييع الله يحفظك ويخليك و....و ..,..

وهو طلع وسفهها لأن كلامها مايخلص أبد
وهو طالع شاف سياره سلمان معدمه كلها تراب وكتابات وفيها كم شطب قال بنفسه ( هالبزران مانسلم منهم ياويلهم من سلمان مسكين أخوي مع انه حبيب بس ليش يسوون فيه كذا ) وهو ماشي شاف من بعيد محمد ولد الجيران راكب السيكل
محمد : عبيييييييييييييييييييييد
عبد الله بنفسه ( يمون هذا عبيد بعد والله بزران اخر زمن )
والتفت عليه
عبدالله : وش تبي
محمد : تراني اعرف من مخرب سياره سلمان اخوك
عبدالله : قول مين ؟؟؟
محمد : عناااااااااااااد ماراح أقول ههههه ومشى عنه

عبد الله في نفسه ( والله شكله انت )

منيره بعد ماخلصت الفطور طلعت لغرفتها وأرسلت لناصر
( إذا كنت قايم دق علي )
وبسرعه اتصل
ناصر : السلام عليكم
منيره : وعليكم السلام
ناصر : صباح الخيير
منيره : صباح النور وش أخبارك ؟؟؟؟
ناصر : الحمد لله هاه أكيد انك داقه تقولين بجيكم
منيره : بصراحه الحين بشاور ابوي وان شاء الله مايرفض
ناصر : وليه يرفض <<<< عصب
منيره : أعصابك خلاص الحين بانزل وارد لك
ناصر : يالله انتظرك مع السلامه
منيره : مع السلامه

وهي نازله تدعي ربها ان أبوها مايعصب ولا يتنرفز

لقت أبوها جالس يقرا الجريده وكان سلمان موجود
وعبد الله جالس فاتحه كتبه عنده كم واجب
وأمها تدرس عمر

منيره : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أبو سلمان : هاه وش أخبار الدراسه ؟؟
منيره : الحمد لله زينه يبه

سكتت شوي وبعدين قالت :يبه بغيت أقولك ودي اليوم أزور أمي
أبوها مارفع راسه وقال : بس اليوم خميس وأكيد الكل متجمع عندهم خليها أيام الأسبوع
منيره في خاطرها ( واذا تجمعو عندهم أبغى أعرفهم أكثر )
منيره : بس يبه أيام الأسبوع اجي من الجامعه تعبانه وما ودي اروح مكان
أبو سلمان سكت شوي وقال : خلاص يوديك سلمان اليوم بس ماتتأخرين خلاص

وقام من مكانه عشان ماتناقشه أكثر
منيره تنهدت وخذت نفس وكانت فيها الصيحه ليش ما أتأخر لييييييييييييييييش ؟؟؟؟ أبي أفهم متى جت هالروحه عشان انحرم من اني أطول عندهم

وكان في هاللحظه سلمان مراقب كل شي وحس فيها بقوووه وجت على باله فكره حلوه

منيره رقت لغرفتها وكانت تبي تكلم ناصر بس أكيد ماراح تمسك نفسها وبتقوله كل شي وهو بيعصب فقالت ارسل رساله أحسن

أرسلت ( اليوم راح أطل عليكم وينور بيتكم هههه )
هو يوم شاف الرساله قال : وااااااااااااااااااااااااااااااو
حنان أخته كانت بجنبه : خير أخ ناصر
ناصر : ماراح تصدقين عندي خبر حلو
حنان : من زمان عن الأخبار الحلوه
ناصر : منور بتجي اليوم ..
حنان :احلللللللللللللللف لا ما أصدق مشتاقه لها
ناصر : حنان ياويلك أحد يدري خليها مفاجأه ..
حنان : لا صراحه نوره لازم تدري ما اقدر أخبي عنها
ناصر :خلاص نوره وبس خلاص
أعرفكم على اخوانها ( طبعا ناصر الكبير يدرس في ثاني جامعه
ونوره وحنان التوأم الحلو صديقات روح بالروح ولا وحده تقدر تستغني عن الثانيه بصف ثالث ثانوي
بعدين خالد بصف ثاني متوسط قمه المراهقه بس هو طبعه رحووووم ويحب منيره بقوه
وأصغر وحده فيهم ديما بصف خامس ابتدائي دايم هواش مع خالد ولا خلو أحد ما أزعجوه وأقلقوه بس يعطون البيت جو دايم
هذي التكمله،،،
هالعايله الأكثر من رائعه ماتشوف بينهم كره وحقد حتى أبو ناصر انسان محترم جدا


طبعا ناصر ما علم أمه حب يسويها مفاجأه واتفق هو واخواته يسوون حفله بسيطه
ناصر : خلاص أجيب الكيكه والعصاير والمعجنات وش بعد ..
نوره : جب بعد آيسكريم وفيه شي مهم جب بعض الزينات عشان تصير حفله صدق
حنان : بس وين بنحطها ؟؟
ناصر : في المجلس أحسن عشان يكون بعيد عن الأهل وما احد يدري
حنان : خلاص ويارب ما يدري خالد لأنه بيفضحنا لو درى
وتدخل ديما عليهم
ديما : نوره شوفي خالد جالس بغرفتي ومابقى شي إلا حاسه ( وهي تصيح )
نوره : يووووووه منكم وبعدين و هو وش هالحركات قولي له ترى ناصر بيجيك الحين
ديما تناظر ناصر تبيه يتكلم
ناصر : يالله روحي قولي له ترى بيصفقك ناصر
حست بفرحه وقعدت تضحك مع انه تو تصيح وراحت ركض تقوله
وفي الغرفه
ديما : خااااااااااااااااالد ناصر جا جا ياويلك
خالد حط اللي في يده : يالنذله ليه تعلمينه
ديما : أحسن تستاهل
خالد ماتشوفه من الخوف راح لغرفته أحسن من يجيه ناصر ويأدبه

راح ناصر السوبر ماركت بعد العصر وشرا بعض الأغراض وراح لمحل حلويات وشرا كم نوع ومابقى شي ماجابه
وهو في الطريق
اتصل في خواته
ناصر : ألو
نوره : هلا
ناصر : مين حنان >>>>> مايفرق بينهم
نوره : لاااااااا وع أنا حنان بعدين قالت : آآآآي
ناصر : أحسن تستاهلين هالضربه اللي جتك المهم أفتحو الباب وخليكم بالمجلس عشان نرتب كل شي
نوره : خلاص

نروح من جهه ثانيه منيره اللي ماوسعتها الدنيا من الفرحه بسس للأسف ما فيه أحد شاركها العنود وكانت مشغووله مع النت والخربطه فجت في بالها ليلى قالت أدق عليها وأبشرها اني بروح
دقت عليها بس جوالها مقفلΛ
أرسلت لها
( ليلى أبشرك بروح لأمي اليوم وااااااااو فرحانه وش فيك ليش جوالك مقفل ؟؟ )
وراحت تتلبس عشان بعد المغرب قالها سلمان بوديك
وطلعت أحلى لبس عندها وجلست تستشور شعرها الطويل اللي كان روعه بعد ماخلصت منه وحطت مكياج خفيف وطلعت بنيه نعومه وكلها ملح ..

ومن جهه ثانيه ناصر وخواته عافسين الدنيا واحد يلصق والثاني ينظف وجابو طاوله كبيره عشان يحطون عليها الأكل وكان بعد ماخلصو شكل المجلس روووووعه ناصر كان واقف وقال : اللللله صدق فناااااااااااااااانين
نوره : شفت ياخوي عندنا مواهب بس ما احد يدري ههههه
حنان : أقول الحين بيأذن المغرب وأنا ما تروشت ولا تلبست يالله بروح
نوره : وقفي بجي معك
ناصر : لحظه لحظه نوره وين مفاتيح المجلس ؟؟
نوره : شفها في المكتبه
راح جاب المفاتيح وهو جالس يقفل المجلس دخل مر أبوه عليه ارتبك بقوووه
أبو ناصر : ناصر ليش مقفل المجلس ؟؟؟
ناصر : لا بس أجرب هذا مفتاحه ولا لا ؟
أبو ناصر : وش المناسبه موب عادتك
ناصر فكر شوي وقال أبوي لازم يدري عشان يعطينا فرصه نقعد مع بعض لأن منيره بتستحي منه
ناصر : ماقلت لك يبه اليوم منيره أختي بتجي بعد المغرب
أبو ناصر : الله يحييها البيت بيتها ولو تجي كل يوم ويالله ولدي توضا للصلاه
ناصر : بس يبه لاتعلم أمي انها بتجي خلاص بنسوي لها مفاجأه
أبو ناصر : ههههه حلوه حركاتك ياناصر ولا يهمك ماتدري ان شاء الله

وبعد صلاه المغرب جا سلمان من الصلاه وشاف سيارته كيف معفوسه بس قال بمسك نفسي عشان منيره
وركب السياره وهو يقول في نفسه ( ياربيه فشيييييييييييله لو يشوفني أحد ولا بعد بروح أوصلها بيت أهلها لو قابلني ناصر ولا أبوه )
منيره طالعه وشافت السياره جاها الضحك على شكلها
منيره وهي تركب : سلمان ليش سيارتك كذا ؟؟؟
سلمان : اقول اركبي لا احد يشوفنا بس
منيره : خخخخخخخ طيب
سلمان : شوفي أنا بحطك وبسرعه بروح واذا قالو وينه قولي مشغول حطني وراح لأن السياره ماتشرف
منيره : ههههه خلاص طيب بس ماقلت لي من مسوي فيها كذا ؟؟
سلمان: والله ماادري عيال الحاره كثيير أقول منيره عندي لك شي بتفرحين لو بقوله
منيره : بيفرحني ؟؟؟ اليوم يكفي فرحانه بهالروحه
سلمان : لا بتفرحين أكثر
منيره : والله ؟؟؟
سلمان : شوفي راح تقعدين عند أهلك اليوم إلى الساعه وحده أو ثنتين

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم