رواية برد وجفا ونسمة هوى -54


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -54

طلع تركي من عند غلا..بعد ماودعها وداع حار.. لأنه بيمشي الصبح..بعد ماتنتهي دورته..
وغلا مثل كل مره يطلع فيها تركي من حياتها..تطلع لغرفتها وتقفل على نفسها عشان تلحق على انفاسها اللي تضيع بخروج تركي..
ماتعرف ليش يصير لها كل هذا..
وماتعرف ليه تنكتم انفاسها..
ولاتعرف ليش هي غرقانه في عيونه..!
لكن اللي تعرفه اليوم..
انها اكيد تعشق روح تركي

طاحت على سريرها بتعب..وخذت منديل ومسحت كحلها اللي ساح ..وظلت تناظر الخاتم الجديد اللي انضم لأصابعها..وسمعت صوت رنة مسج من تلفونها..مدت ايدها للتلفون.وفتحت الرساله و كانت من تركي..

"مدري هوى..والا وفا.. والا شعور عابر يحتويني..لكن بقول.. انتي ورده
ورده انزرعت في خفوقي...."

ظلت فتره وهي تتأمل بالرساله..وتقرها أكثر من مره..
حست بفرحه كبيـــره هزت كيانها كله..وعرفت انه يحس باللي تحس فيه هاللحظه..
وماعرفت شو ترد عليه..ماعندها كلمات تعبر عن حالتها..
لكن حروفها سبقت شعورها..وخطت باأيدها رساله تفيض عاطفه له..

"مدري جنون..والا حنين..والا شعور قديم احتاوني....وانا بقول..انت الوفا..وانت الهـوى.."


فتح عيونه بصعوبه..على صوت صلاة العشاء بالحرم..قرب المنبه منه وعرف انه نام مده مو قصيره..
قام احمد من سريره بصعوبه..وطلع للصاله اللي شاف فيها سماح جالسه قبال التلفزيون..
احمد\ليش ماقومتيني..!!
قصرت سماح على صوت التلفزيون..وردت عليه بصعوبه..\حسيتك تعبان,,وماحبيت اجلسك..
اعتفس وجه احمد يوم تذكر التعب اللي صابه اليوم..وسماح مافاتها الموقف..ضلت تناظر وجه احمد وهي تحاول تفسرظنونها..لكنها ماصابت ابدا..لأنه احمد دخل الغرفه مره ثانيه وهو يكلمها\باخذ دوش..وبصلي..
وعلى هالكلمتين اللي قالهم احمد..قامت سماح..وجهزت العشاء الخفيف اللي مو عارفه كيف صلحته..
وكلها ربع ساعه وطلع وهالمره بوجه بشوش ونشيط..لكن الراحه منعدمه تماما بملامحه..
مر الوقت..والسكوت سيد الموقف..والعشاء ابدا ماكان له طعم..وكأنه يمر ويذوب بالبلعوم بدون فايده..
وهذا الشي ذبح سماح اكثر..وعرفت انه السالفه مو سهله..
عدت الليله على خير لكن عيون كثيره ماعرفت للنوم باب
وهل يوم جديد


".ذبحتينا..لحد يشوفك وتصيرين اظحوكة الموسم."

مررت غلا ايدها بشعرها..وهي متنرفزه من جمانه..غلا\وانتي شعليك..خليني اعيش هالأحساس..!!
جمانه بااسلوبها الرجولي\عيشيه..بس نزلي اصابعك هالطويله..فضحتينا..اللي يشوفك يقول حاظره عرس..الماس ومدري شنوا..
تفشلت غلا..وماعرفت كيف تكتم مشاعرها..وتصرفاتها اللي تطلع منها بعفويه..
حاولت تخبي احساسها..لكن ألأبتسامه الحالمه مرسومه رسم بشفاها..ورموشها ترف بتوتر..
لاحظتها جمانه وفطست ضحك غصب\ههههههههههههههههههه..والله والله انك رهيبه يابنت خالي..غلللللللللللوه وش سوى فيك تركي..
غلا بااحساس مجنون\جننني جمانه..ماخلى فيني عقل..
رجعت جمانه بكرسيها لورى وهي تتنهد\ياهنيالك ياولد خالي..طاحت بغرامك غلا..الا تعالي قولي لي..مشى الرياض..؟؟
غلا بغنج\ايه مشى...الله يحفظه..
رددت جمانه كلامها بدلع\الله يحفظه..!!والله انك مجنونه.. الا اقول وش سويتي بالأمتحان..الصراحه اشك انك حليتي..!!؟
غلا\والله ماتعبت نفسي..اللي عرفته حليته..واللي ماعرفته الفت من عندي أي كلام..
جمانه\شاطره حبيبتي...خلي ينفعك تركي..
غلا\اوووه انسي انه في امتحانات وخلي هالأسبوع يعدي على خير..اصلا انا مو عارفه كيف بندرس برمضان..!!
جمانه\اي والله ذكرتيني..الله يعين ياربــ..بس اهم شي انه الأمتحانات افتكينا منها..والباقي دراسه ماتفرق...قومي قومي وراي محاظره..
غلا بدون اهتمام\روحي انتي انا بجلس انتظر البنات..مالي خلق محاظره بعد الأمتحان..
قامت جمانه وخذت كتبها وهي مصدومه من غلا\والله انك منتي بطبيعيه..حتى المحاظرات بتفوتينها..!!
غلا\روحي بس لايطوفك شي..
جمانه بطنازه\اكيد بروح اجل بنتظرك..!


واقف مع سلطان بحديقه البيت الكبير اللي تطل على الصاله.... بعد ماطلعوا من الجامعه..

هيثم\شخبار جدي اللحين..!!
سلطان ويتسند على جدار البيت\اسكت ياهيثم..من بعد سالفة ماجد وعبدالرحمن..وهو شاد اعصابه..وعلى أقل شي يتوتر..وامي الله يهديها على الدقه..جاهله اللي يصير وراها..!!
هيثم بااستنكار\ انا مو عارف ليش عمي ماجد مصر يطلع عبدالرحمن بصوره سيئه..والمشكله انه عارف بفضايله على الشركه..!!
سلطان بحيره واضحه\المسأله تعدت عبدالرحمن اللحين..احساسي يقول ماجد ناوي على شي كبير..والله يستر..
هيثم\الله يهديه عمي..دايم عصبي ويفسر الأمور على كيفه..والضحيه احنا..
سلطان\والله محد ضحيه غيري انا مدري اوقف مع منوا والا منوا..!!
هيثم بضحكه سخريه\محد قالك تصير اخر العنقود..!!
سلطان\آآه بس اخر العنقود اسم..والا كل المصايب تطيح علي انا..ويالله عاد ياسلطان تعال حل لنا مشاكلنا..مدري امسكك انتوا ياعيال اخوي..والا احل مشاكل الكبار قبل..خلها على الله بس..
هيثم\ياحليلك ياسلطان..والله وشيبت وتعرف تقول كلام..
سلطان وحس بالسخريه\وش شايفني يالحبيب..اصغر عيالك..احترم نفسك انا عمك..!!
هيثم\هههههههههه والله ياسلطان احنا بدونك ولاشي..المهم وين التمر امي ذبحتني عليه..!!
سلطان يجره من ثوبه عشان يدخل الصاله\امش امش..لاحقين على التمر منت طالع اليوم بتتغدى معي..
هيثم ويحاول يبتعد\اي اتغدى معاك..وراي مذاكره خلها مره ثانيه..
سلطان بااعتراض\اوووش ادخل وانت ساكت..لاحق على الكتب يالدافور..
هيثم بضيق واضح\يوووه ابي انام يااخي..
سلطان ويرص عيونه\قول انك تبي تنام..وفك نفسك..بس لاتحاول بتغتدى معاي بتتغدى..!!
هيثم ويدخل الصاله\امري لله..عمنا الصغير ومانقدر على طلبه..
سلطان بفخر\ايه خلك عاقل وانا ابوك..!!

الوقت يمر بساعاته وثوانيه...وشهر رمضان بيهل..واشياء كثيره تحددت بجيته..
واهمها..تاريخ زواج تركي اللي بيكون باجازة الحج..
وهالتاريخ كان يناسب غلا اللي تتمنى لو يطول اكثر عشان تتفرغ لتجهيزاتها الغير منتهيه..
اماالوضع عند سماح واحمد كل يوم يزيد سوء..
احمد حياته صارت روتينيه ومقسمها بين شغله اللي ماخذ كل راحته..وبين سماح اللي تنتظر المولود الجديد..لكن لازالت ألأبر دائره غامضه بحياتهم..وسبب هالموضوع نتايج عكسيه للطرفين..
سماح اظطرت تعامل الموضوع بكل برود غصبن عنها بسبب خوفها من معرفة الحقيقه اللي جاهلتها..واحمد ابدا ملاحظ أي تغير على سماح..وهالشي كان مريحه لأجل غير مسمى..
لكن النار شابه ضو بصدر سماح..وتنتظر أي لبس او دليل قوي و جديد عشان تفتح الموضوع اللي خايفه من نهايته..
ونقدر نقول انه هالمشكله فعلا بداية حلقه مجفوه بين الأثنين..

يوسف مسلم امره للباري..وصابر بكل ماتحمله الكلمه من معنى..والدكتور سمير لازال جاهل اخر التطورات والسبب كان تستر يوسف عن الموضوع.. لكنه عند كلمته..المعرض بيفتح بيوم..والسؤال المهم "متى هذا اليوم بينكتب ..
متى بيرتاح يوسف..وبيخطو خطوة المستقبل..!!


حوش الروضه الأخضر..والشمس الامعه واشعتها المنتشره من كل اتجاه..معطي رونق غريب لهاليوم..!!وكأنه تاريخي ويبشر بالخير
اليوم هو بداية رمضان..وكل طبيعه حيه عايشه هالشعور المختلف ..حتى الرملا اللي تهب من وقت لأخر كأن لها احساس اخر..ولاكأنها ذيك الرملا اللي تحجب العين وممكن تأذيه..
الحناجر جافه وممتنعه عن الماء..لكن ماأحلاها من مناعه اذا كانت لوجه الله
والقلوب خاشيه وصبوره وتنتظر الشفق ألأحمر يعلن خيوطه لأجل الحل من الصيام..
والمدارس والكليات والشوارع مزحومه بالناس لكسب عيشه وتأدية واجب مفروض
لكن بيظل شعور اول يوم رمضان مميز من نوعه حتى لو القدر كان يعاند ويقر قرارات صعبه
بيمر هالشهر ببرده وجفاه..

فجر\حاولي تنسقين وقتك..وان شاء الله خير..!!؟
سحبت ياسمين اللوحه المعلقه بالممر ومسحت على جبينها ألأبيض بحراره....وثبتت اللوحه للمره الثانيه بدبابيس محكمه\وهذا اللي اسعى له يافجر..لكن صدقيني الوقت ضايع جدا...وشكلي باخذ اجازه بدون راتب عشان اتفرغ لأمي..!!
فجر بااعتراض وهي تعطي ياسمين اللوحه الثانيه\لا ياسمين..لاتسوينها..انتي بس لاتحطين في بالك..وصدقيني رمضان بيمر بسهوله..واذا على المديره انا بكلمها بنفسي..لكن ارجوك لاتاخذين اجازه..!!
ياسمين بدون اقتناع\مالي وجه يافجر..لين متى بتظل هالمديره راضيه علي..صدقيني خايفه يجي يوم تطردني وتقولي حلي مشاكلك في بيتك احسن لك..
ظحكت فجر بمراراه\الله لايقوله..بعدين لاتخافين مدام فجر معاك..
ابتسمت ياسمين غصب وبداخلها تدعي لصديقتها\ليت مثلك ملايين يافجر..
ناظرت فجر اللوح اللي معلقه باهتمام وردت على ياسمين\لاياحبيبتي فجر وحده بس..مالها اثنين..
ياسمين وتأكد لها\وانتي الصادقه..مالك اثنين يافجر... اقولك بقى لوح والا خلاص..!!
فجر بااعتراض\لاكفايه ملينا المكان..ماسمعتي انه الجمال في البساطه..!!
ياسمين بحاجب مرفوع\للأسف ماسمعت..!!
فجر\افا والله صديقتي..ولاتعرفين..!!
ياسمين\شفتي عاد..!!ورجعت تناظر اللوح..صحيح كذا احلى..بس لو نزيد من الأطار الأخضر بيكون اجمل..
فجر\وهذا حالتنا احنا..نشيل ونحط..اللي يقهر انه بعد رمضان بنشيل كل هالحفله المحطوطه..
ياسمين\ههههههههه وانتي الصادقه..امشي نكمل السيب الثاني..
مسكت فجر باقي اللوح وجمعتهم واتجهت للسيب الثاني..وياسمين تتبعها وبأيدها الدبابيس..


النوم عيا يجيه..والحيره اسرت تفكيره..
وبكره بداية المشوار
ياشموع تنور دريبه
او اشواك تعثر طريقه
لكن هو امله بالله كبير واحساسه الكبير يقوده
بكره تقررت رحلة الوليد لـ لندن
ومشاعر كثيره تجتازه
وافكار غريبه شتت عقله
لكن لامجال للتراجع
بكره اول الترحال
وبداية الأمل
ونهاية ألأحزان
وبهاللحظه هذه بالذات الوليد يجهز اغراضه اللي يحتاجها بسفرته
وحاط على السبيكر عشان يسمع توصيات ابتسام الأخيره
ابتسام\الوليد لاتنسى جاكيتك البني..لندن هالوقت بارده..!!
ظحك الوليد وطلع جاكيته ودخله بالشنطه وقرب من التلفون عشان يرد\كأنك حاسه..تصدقين نسيت..!!
ابتسام وعصبت عليه\يعني لازم اذكرك.آآه بس...ليتني جنبك عشان اخبطك على راسك..!!
الوليد ولازال يدخل ملابسه\اقول تراني معطيك وجه كثير..شنوا تخبطيني على راسي..!!
ابتسام\استح على وجهك مين الكبير اللحين..!!
الوليد وهو واقف جنب التلفون\انا طبعا
ابتسام\لا انا..
الوليد ويقرب اكثر\لاانا
ابتسام وهي ترص على السماعه بغيض\لاانا..
الوليد ويعاند بمرح وهو يتذكر كلمة يوسف المشهوره "انا اخوكم الكبير ولازم تحترموني"\انا قلت لك
ابتسام نفس اللحظه رجعت لها الذاكره وهالمره ماحزنت بل العكس غمرتها فرحه غريبه وهي تتذكر شقاوة يوسف..وعم الهدوء بين ألأثنين والذكرى كانت عنوان لحظتهم..
لمن استوعب الوليد ان ابتسام لازالت على الخط..رفع السماعه وسكر السبيكر ورد بهدوء وهو يجلس على السرير\ابتسام
ابتسام بنفس الأحساس\معاك الوليد.
الوليد والف احساس يعيشه\بكره لندن تناديني..!!
ابتسام بعبره مكتومه\الله يحفظك ويرجعك سالم..
الوليد ويبي يحس بألأمان\واثقه فيني ابتسام..
ابتسام وعطته الأمان\روح الله معاك يالوليد
تنهد الوليد براحه..وابتسم\اوكي ابتسام بسكر اللحين..مع السلامه
ابتسام حطت ايدها على فمها تمنع العبره \الله يحفظك


يوم مختلف عايشينه بباريس
يوم جديد من نوعه..
الحنين زاد عن حده..والأشواق مشتعله وتنتظر مين يطفيها..
والعيون راجيه تبكي بصمت ..ولفحةالهواء تسمح هالدموع بكل هداوه وتبدلها بـ ثلوج تجمد الفؤاد قبل الروح
مثل كل سنه تمر..يهل شهر رمضان على يوسف ولؤي بكل حيويته
ولولا الغربه اللي مكدره صفو حياتهم كان هالشهر بيكون غير بخيره ورحمته اللي ينزلها الله على عباده
ومحد بيحس بهالشعور غير اللي مجرب مرارة الحرمان ..
لكن مين ينصت ويستشعر هالألم..!!
مين يقبل دعوه خفيه من زوايا وحوانيت بيوت قديمه
مين يرجي ويستجيب لأيد فقيره ممدوده بكل وهن وضعف..
مين اللي عيونه ماتنام غير الله..سبحــانه جل جـلاله..
يوسف ولؤي مستشعرين هاليوم بكل احساسه..ومرتجين خير بهالشهر الكريم..
والتفاؤل كان حافز قوي بنفوسهم المؤمنه
مايعرفون ليش شعور الراحه آسرهم..!!
ولا حابين انهم يكدورن جمال هاليوم بغربتهم..
كانوا عايشين كل لحظه وهو يسمعون صوت القرآن بالحي الفقيرالعربي اللي ساكنين فيه
وكانه هالصوت معطي لحياتهم رونق مختلف واحساس بالراحه..
والعرب اللي اغلبهم من المغرب العربي كان لهم دور فعال في الحي..ووجودهم كان كافي ومطمئن وكأنهم سند لمسلمين كثير متغربه
بالفعل اول يوم من رمضان كان له تجديد لحياتهم وصفاء لروحهم الصابره
وهذا كله من الرحمه والطمأنينه اللي نزلت بشهر هالرحمه..

وبهالوقت لؤي بالمطبخ وعافس الدنيا بمحاولته الفاشله بالفول المدمس اللي بيكون الوجبه الرئيسيه لليوم
ويوسف متذمر وموعاجبه الوضع ابدا
يوسف\ياأخي انا ااشك اليوم بنفطر على خبز وماي..!!
لؤي بااندماج تام وهو يحرك الزيت من جهه ويقطع البصل من جهه ثانيه\وانت ليش حارق اعصابك..هذا يزاي اني ماابيك تشتغل اليوم..خلني بحالي وجهز الطاوله اذا ماعليك امر يالحبيب..!!
يوسف بسخريه\الطاوله تجهزت لها ساعه..بس ولي يرحم والدي لاتكثر بصل مااحبه..!يكفي هالزبده اللي تارسها بالمقلى..!!
لؤي وتنتقل عينه ليوسف مره وللمقلى مرات\هذا سر المهنه..الزبده اهم شي بالطبخه..والا مفكر يلستنا بالمطعم ماعملتنا اصول الطبخه..11 سنه يبه خبره..علامك..!!.
يوسف بملل وهو يتسند على باب الثلاجه\ماقلنا شي..بس واللي يرحم والديك لاتكثر منها..خلنا نضمن وجبه وحده تسد جوعنا ليوم كامل..!!
لؤي ويضرب على صدره بفخر\على ضمانتي اليوم..بس الله يخليك لاتيلس تدق فوق راسي..روح خذ لك غفوه قبل الفطور..وانا بقومك قبل الآذان..
طلع يوسف من المطبخ وهو شاك بكلام لؤي..لكن تعب الصيام ووقفة الصبح ارهقته
تحمل على باقي صحته ودخل الغرفه وهو ناوي يقرأ له بقية جزء الثاني من سورة البقره اللي بدى فيها اليوم بعد صلاة الفجر..
فتح المصحف وظل يقرأ بكل هدوء وسكينه وحاول بكل استطاعته انه يعي كل حرف ينطقه ويندمج بالقراءه
صحيح كان يلاقي صعوبه في البدايه..لكن بألأخير بلاشعور قدر يندمج بكلمات الله سبحانه..
وحتى لو كان بمشقه..لمن استوقف عند آيه ذكرته بشي خفي جاهله من سنين طويله..
رجع يقرأ الآيه وهالمره بتركيز اكثر من قبل..لمن شعر باليأس..وحس بحرقه تتخلل جوفه من الصميم
وبدون شعور نزلت دموعه على المصحف وهو يقرأ الآيه مره وثانيه وثالثه ورابعه لمن استوعب اللي مكتوب وحس بالعذاب وتذوق معنى الحرمان اللي ضيعه بأيده..

(اُن الصفا والمروه من شعائّر الله فٌمن حّج البيت او اعتّمر فلا جنُــاح عليه ان يطّوف بهما ومن تطّوع خيّرا فأن الله شاكر عليم)

هذه الآيه ذكرته باأطهر بقاع الأرض..واصفى مكان للبشريه
ذكرته بحرمانه لـ هالواجب اللي أي مسلم ممكن يأديه بكل سهوله
ايام طويله لاتحسب ولاتذكر..مسافات عديده تفصله بين اقل واجباته
من حقه يعبر ..من حقه يشكي
من حقه يقول انا مظلــوم..مظلــوم..
مرات لحظات قصيره ويوسف ماقدر يتسوقف دموعه المتتاليه والمه اللي جاثم بصدره..لمن سمع صوت لؤي يناديه بأن وقت المغرب دخل عليهم..
سكر المصحف بعجله..ومسح دموعه الحاره اللي ملت روموشه..وطلع لصديق غربته..يحل صيامه معاه على الحلوه والمره


ماسكين طريق راس تنوره ....وبحظنها اخوها عمر..
تسمع صرخات امها..لكنها مطنشه والا بدخل التمره بفمه وبتفطره..
هند\حسبي الله على بليسك يابنت..تركي الولد ماتشوينه يصيح..!!
جمانه ومو هامها الموضوع وتحاول تدخل التمره بفمه الصغير\يمه الله يهداك طالعي الطريق بقى لنا شوي وبنوصل الخبر..لاتلخبطيني..!!خليني اوكله بهدوء..
هند وتلتفت لجاسم\جاسم شوف بنتك بتذبح الولد..!!
جاسم\وانت شعليك منها خليها تأكله اللي تبي..
هند بعصبيه تنرفز\ ماتسمع صياحه..مو هامك ابد..
جاسم ويناظر الطريق بكل هدوء\ومين قال انه مو هامني..ذكري الله تونا محللين صيامنا..
هند\ايه مو انتوا اللي حملتوه ببطنكم وتعبتوا عليه..!!؟اصلااا
جاسم\يوووه بدينا عاد..ويناظر جمانه بالمرايه..جمانه خلاص لاتعطينه تمر..
هند\بس هذا اللي قدرت عليه..!!
جمانه وضحكت غصب\خلااااص ماراح اعطيه شي..وتحب اخوها على خده بقوه..ياقلبي عليه بيجننني هالولد..!!..اقول يمه متى بنشوف ناصر..!!
هند\ودي اروح له اليوم...يمدي جاسم..!!
جاسم\على راحتكم..ماعندي شي اليوم.!!
هند\خلاص اذا بعد صلاة التراويح نروح له..!!
جاسم\خير ان شاء الله..!!
جمانه وتدخل جسمها قدام شوي بدفاشه\اقول يمه بيجون بيت عمي من الرياض..!!
هند وعصبت على هالحركه\اول شي بلا حركات صغار ورجعي ورى..وثاني شي جدتك تقول احتمال يجون وحتمال لا..ماعطوها كلمه..
جمانه\..ياليت يجون من زمان ماشفناهم....!؟
هند\ان شاء الله..ماوصلنا..!!
جاسم\ربع ساعه وواصلين..!!

وصلت هند بيت الجد يوسف وتفاجأو بالعايله الكريمه كلها موجوده
وكانت هذه المره الأولى اللي يجتمعون فيها بعد الأمتحانات
والبنات كانوا ماخذين نص الجلسه بسوالفهم وحكيهم عن نهاية الأختبارات وبداية رمضان والمسلسلات الجديده اللي راح تعرض واخر الطبخات ..
راوين ماسكه حلى الأيس الكريم اللي صلحته فجر وناويه تقضي عليه\فجر انتي رهيبه..بكره سوي مثله بعد..
فجر وهي واقفه تزوع بقية الحلى\من عيوني ياراوين..بس اخاف تملين..!!
راوين وتاخذ قطعه ثانيه\لاتخافين ماراح امل..
غلا جايه من بعيد وتجلس وسطهم بدفاشه\وسعوا يالربع انا جيييييت..
ابتسام كان باايدها قهوه وانكب الفنجان عليها\لاااااا غلاااااا شوفي وش سويتوا..!!

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم