رواية بين ثنايا الايام -55

رواية بين ثنايا الايام - غرام


رواية بين ثنايا الايام -55

قلت : لا كنت بكلم جوال .. بس شفت المستشفى ازعاج غيرت رايي


بعدين كلنا تفرقنا .. كل واحد راح مع اهله يشوف شغله .. والريم راحت مع رهف لانهم جايين لنفس الغرض .. بعد ساعتين شفت بنتين وحده منهم يدها ملفوفه ومجبسه .. يمكن هذي الهنوف بس وش الدليل مو بس هي يدها مكسوره .. مشيت شوي بروح بشوف الريم وش صار عليها .. بس وقفت يوم شفت نايف نسيب رهف جالس يكلم البنت اللي معها .. يعني هذي هي الهنوف

شفتها تبتعد عن البنت اللي معها ونايف .. فرصتي اكلمها .. بس بيشوفني نايف واذا ماشافني نايف يمكن يشوفني فيصل .. خساره


بس هي للحين تمشي وين رايحه .. بعدت كثير عنهم .. بروح لها قبل ما اضيعها
مشيت بخطوات سريعه ووصلت لها

وقلت : احم .. الهنــوف

لفت وقالت : نعـــــ.....

ماكملتها يوم شافتني .. هذا اكد لي انها للحين ذاكرتني .. والظاهر مو طايقتني .. بس صوتها حلو .. اخيراً سمعناه

ابتسمت وقلت لها : كيف حال يدك

نزلت راسها تناظر لكوب الشاهي اللي بيدها

ماعندي شي اقوله .. فقلت : وش قال لك الدكتور

حسيت نفسي سخيف لانها ماترد علي .. ياربي لهذي الدرجه تستحي ؟

’’ مالك شغل ’’

هي تكلمت او يتخيل لي ؟ .. مالي شغل ؟ والله وفشلوك يافارس

قلت بصوت كسير : والله يا الهنـوف انا ندمان على كل شي صار .. واتمنى

رفعت راسها الظاهر تناظرني .. لاني ماكنت اشوف وجهها

كملت كلامي : اتمنى تقبلين اسفي

اول مره في حياتي اتأسف من بنت .. بس لو في كلمه غير الاسف تخلي هالبنت تسامحني .. بقولها

لفت عني ومشت .. ولا كاني اكلمها .. ولا كاني سويت شي عضيم هو اني ’’ تأسفت ’’ .. عصبت مره ولحقتها .. قلت بصراخ : وش سويت لك انا الحين .. هذا جزاي اعتذر

لفت علي .. واخذت نفس عميق كانها بتقول كلام طويل .. بعدين قالت : ما قبلت اعتذارك

عقدت حواجبي وقلت بضيق : طيب ليه ؟

قالت : وخر عن طريقي بمشي

قلت وانا مستانس : واذا ما وخرت

من قلت كذا .. كبت كوب الشاهي اللي بيدها على وجهي .. غمضت عيوني .. ومسحت وجهي

بعدين فطست من الضحك وقلت : مثل العسل من يدك ههههههههههههه

طبعاًً ماردت علي .. قلت لها وانا ماشي : اللي علي سويته .. وياحظك فارس بسموه الكريم
يعتذر منك .. هههههههه سلام



** حنان **

باركولي .. نايف جاي يكلمني .. انا في تقدم مستمر واحسن شي صار ان الهنوف عرفت انها لو ماراحت عنا .. كنت برجع البيت وبذبحها

كان يقول لي : اسمحيلي بنت عمتي على اللي صار .. ماكنت اقصد

سويت نفسي مستحيه ونزلت راسي .. قلت بنعومه : لا عادي .. وانا اصلاً عارفه ان موقصدك .. الا انت يانايف مستحيل افهمك غلط

قال : مشكوره ربي يخليك

قلت بسرعه : مشكوره على وشو ماسويت شي انا .. انت عزيز وغالــ..

قال بصوت عالي : هــــــذا دكتـــــور رهـــوفـه
.. يللا يللا حنان انا ماشي .. والسموحه

راح بدون مايسمع ردي .. كله منك يارهف يا الشينه ياقليلة الادب اللي ماشفتي خير .. اووووف اكرهك اكرهك


** نايف **

رحت لدكتور رهف اركض .. قلت له : وش طلع فيها رهف

قال : اهلاً .. انت زوجها

قلت : لاانــ..

حسيت اني بطولها اذا قلت اخو زوجها .. بيسأل وين زوجها .. وكلام فاضي .. انا بس ابي اعرف الزبده وش فيها

فغيرت رايي وقلت : ايه زوجها .. وش فيها

ابتسم ابتسامه كبيره وقال : مبرووك .. زوجتك حامـــل

غمضت عيوني بقوه .. وكان الدكتور صفعني كف قوي على وجهي

فتحت عيوني يوم سمعت شهقت رهف وراي .. لفيت بسرعه .. شفتها حاطه يدينها على فمها وفاتحه عيونها


** رهـف **

من سمعت كلام الدكتور شهقت .. وحطيت يديني على فمي

وقلت بصوت عالي : ياربي مو مصدقه .. مستـــحيــل .. الحمد الله .. الحمد الله .. الحمد الله احس نفسي ابي ارقص من الوناسه .... ريووم تعالي .. انا حـــــــامــــل

مسكت يديني الريم وقالت : احلفي .. رهفووه بتصيرين ام .. مبروك

قلت : ايه تتخيلين

بدون ما احس طاحت دموع من عيوني .. مسحتها وانا اضحك

جات نجود تركض تقول : وش صاير .. وش طلع فيك

قلت : بتصيرين عمه للمره الثانيه

نطت من الفرح وقالت : مبروك .. الف مبروك .. نيوف بتصير عم من جديد
وانا معك من قدنا

قلت : هاتي جوالك ابي ادق على خالتي ام مشعل بقول لها

قالت نجود : لا انا اللي بقول لها .. عشان اخذ الحلاوه ههههههههههههههههه

ضحكت معاها انا وريوم .. قالت الريم للدكتور : وش معنى انا نتيجة تحليلي بعد ربع ساعه .. وهي الحين

قال الدكتور ومسوي فيها يعرف ينكت : الأرزاق بيد الله .. وكل واحد ومتى حلل يااختي


نهاية الجزء 22


...:::][ الجزء الثالث والعشرون ][:::...



بيت مشعل .. الساعه : 8:00 مساءً


** رهـف **

كنت مركزه على وجه مشعل .. ابيه ينطق .. يقول أي شي .. بس ظل يناظرني كثير .. شفت الابتسامه ترتسم على وجهه وجا حضني بقوه.. وقال وهو يضحك : مبروك يا ام عبد العزيز

ابتسمت وقلت : وش عرفك انه عبد العزيز

بعد عني وهو ماسك يديني .. وقال : انا متأكد

ناظرت في عيون مشعل .. كانت الدموع متجمعه فيها .. اول مره اشوف مشعل مستانس لهذي الدرجه

مسح عيونه وصرخ : رغــــــــوده .. رغــــــــوده

نزلت رغد من الدرج .. وناظرت فيه كيف ماسك يديني .. قالت بقهر : نعم بابا

قال لها : رهف حامل .. بيصير عندك اخو

قالت بصوت عالي : والـــــــــــلــــــــــــه

جات لعند ابوها تركض وحضنته بقوه .. وكانت مره مبسوطه

تركته ولفت علي .. قالت لي : انزلي بقول لك شي في اذنك

اول مانزلت قربت مني وطبعت بوسه على خدي

يوم شفت رغد ومشعل كيف مبسوطين .. غصب عني طاحت الدموع على خدي

مد مشعل يده ومسح دموعي وابتسم

ورديت له الابتسامه على طول


** نـايف **

ركبت غرفتي بدون محد يحس لي .. دخلت وجلست على السرير .. الا ونجود فاتحه الباب

قالت لي : نايف ماباركت لر.......

قاطعتها وقلت بصراخ : ما ابي ابارك لحد .. لحد يكلمني .. لا تكلموني .. اطلعي برا .. ولا عاد تجين

طلعت بسرعه من الغرفه .. رحت لعند الباب وقفلته بالمفتاح .. جلست على الارض مهموم .. احس ان قلبي يتقطع مليون قطعه .. وش سويت انا عشان اتعاقب بهالطريقه .. مو ذنبي اني حبيتها

وقفت ورحت عند الدولاب ..طلعت الرسمه اللي رسمتها لها من زمان .. بس كان كل جزء من اللوحه لحاله .. اخذت الجزء اللي فيه عيونها .. وجلست مره ثانيه على الارض اتأمل عيونها وانا احاول اني ما ابكي .. انا مفروض اللي اكون زوجها .. لاني انا اللي احبها من كل قلبي .. وانا اللي ابي اتقرب منها بأي طريقه .. اوديها واجيبها .. بس عشان تكون قريبه مني .. مشعل وش سوا عشانها ؟ حرمها من الدراسه ويطقها وفوق هذا مهملها ومو معتبر لها وجود .. انا اولى اني اتزوجها .. غمضت عيوني بقوه .. تخيلت مشعل قدامي .. ضميت يديني مع بعض ..
وقلت بصوت عالي : مشعل تكفى طلقها بعطيك البيت والشركه وكل الورث اللي اخذته من ابوي .. بس طلقها ما ابي اكثر من كذا .. انت ماتحبها وما تبيها .. طلقها وخليني اتزوجها .. انا احبها وابيها .. فتحت عيوني .. وبعدت هالافكار من راسي .. حبي لرهف صح او غلط .. طبعاً صح لان الحب مو حرام وقلبي حبها غصب عني .. لالا حبي لها اكبر غلط .. فيه واحد عاقل يحب زوجة اخوه .. حرام علي احبها .. احس نفسي اخون اخوي لازم انساها .. او على الاقل اتجنبها في البيت .. وليه اتجنبها اصلاً .. اخذ اغراضي واطلع احسن لي .. ما اقدر ما اقدر .. مستحيل اترك البيت وهي فيه.. ااخ راسي وجعني الافكار توديني وتجيبني وش اسوي ياربي

ناظرت للساعه لقيتها الساعه 4 الفجر .. معقــــولـــــــه ؟؟؟؟ طول هالوقت انا جالس افكر .. قمت من الارض .. ورحت توضيت وصليت .. ودعيت ربي اني انساها وما افكر فيها مره ثانيه .. اخذت دفتر اشعاري ونزلت تحت الحديقه

اول ماجلست .. اخذت الدفتر اللي كان كبير يجي تقريباً 200 صفحه .. ومكتوب فيه 130 قصيده .. فتحت على الصفحه الاخيره للدفتر .. وقررت اكتب قصيدتي في هذي الصفحه .. لاني مهما كتبت من قصايد هذي ابيها تكون قصيدتي الاخيره

مسكت القلم وكتبت عنوان القصيده

.
.
.

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ بـــــيــــن ثــــنــــايــــا الايـــــــــــــام ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤

على جــــراح الامس خطتكي عيوني بدموعــــاً كـــالاقـــلام
ورسمتكِ قصة عــاشقاً مجنون سحرتــه تــلـــك العينـــــــان
قبلكِ مشيت على دربـــاً طويل لـــم يعرف العذاب ولا الالام
ووعدت نفسي بحياتــــاً جميـــل تَُزينهــــا اجمل الالــــــــوان
وماان عرفتـــك حتى عرفت انكِ مايخفى بين ثنايـــا الايـــــام
وعرفت ان القدر يخفي الكثيـــر وان الحياه ليست كالجنــــان
رأيتك قبــل عدت سنوات شيء جميـــلاً تخفيــه الاحــــــــلام
بسمتاً جميله ارتسمت على وجهي واطلقتني للعنـــــــــــــــان
وفجأه ضاعت الاحلام ماان وجدت كيف تخفيك الايــــــــــــام
فطلبت منه ان ينسيني حبكِ وحده الحنــــــــــان المنـــــــــــان
قلبي احبكِ وعقلي ادرك ان حبكِ مجموعاً من الاوهــــــــــــام
لاينفع فيه جمعاً بالارقام فمهما جمعت مصيره هوالنقصـــــــان
امسكتكِ يادموعي فلا تبكي ياعيوني وتتركِ جروحك كالاوشام
سأقف بكل قوه وعزم لانساكِ ولأتحداك انت ايها الزمــــــــان

بقلم : صاحبة الكلمه

™±§•£‡ بعد مرور 3 اشهر من الاحداث السابقه ¦‡£•§±™


** الهنوف **

كنت جالسه بغرفتي .. اتجهز عشان بروح الجامعه

سمعت صوت المسج .. رحت على طول فتحته

كان


صباح الخير يا المغروره ياللي شايفه نفسك علي


اجل امس تنامين بدون ماتكتبين لي مسج

وشلون يجيك نوم بس .. انا شكلي بشوف لي يوم
بجي بيتكم وبذبحك

ضحكت على خبال فارس .. وكتبت له هذا المسج


فيه احد يذبح حبيبته ؟؟


رد علي بهذا المسج

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم