رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -56



رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام

رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -56


اميره حست انها ما سمعت زين: وش اسمه؟؟!
نواف بدون نفس: قلنا لك اسمه ابراهيم ال
اميره بدون تصديق: ايييش !!!

يتبع<


اميره بدون تصديق: ايييش !!!
رزان حست بقلبها بيوقف من سمعت الاسم وشلون عرف نواف ووشلون وصله واكيد طلع نفسه الملاك وانا الغلطان حقير وواطي كل ما حسيت اني بعدت عنهم القى شي في ثانيه يرجع ويربطني فيهم الاول حملي والحين اهو اكيد وليد مرسله لي اكيد يبيه يقتلني ياليت يكون هالشي صح عشان ارتاح من همي ..
اميره بصراخ:وانت وش عرفك انه اخلاق ما اتوقع امداك تسأل عن اخلاق الولد
نواف بحقد: قلتلك انتي مالك دخل اهي بنت اخوي وانا ولي امرها وانا ماراح ازوجهم الا لما اعرف عن الولد كل شي بس حبيت اوصل لكم الفكره عشان تستعد لبكرا نفسيا مو ناقصين حالات نفسيه
وطلع وتركها بصدمتها
اميره جلست بتثاقل على الكرسي تفكر في اللي سواه ابراهيم هل كل هذا تمثيليه من تمثيلياتهم اهو ووليد وخطه انهم يهدون رزان من جديد
افكار حست راسها بينفجر منها رجعت راسها على الكرسي ولاحظت شي
اميره بحزن: اجل سمعتي
رزان من دون ما تلتفت وباين على صوتها الصياح: ايه
اميره بقهر: وانتي وش رايك؟؟
رزان صلحت جلستها وعيونها كلها دموع: انا موافقه
اميره بتعصيب: انتي مجنونه وشلون توافقين عارفه مين اهو ما سمعتي اسمه اسمه....
رزان بدموع: اسمه ابراهيم مو لازم تعيدينه انا عارفه اسمه بالكامل
اميره راحت لها ومسكت كتوفها بقوه وبدت تهزها يمكن تطلع من حاله البرود اللي تمر فيه
رزان بعدت عنها بقوه وبصراخ ردت: يا اميره يمكن يموتني وارتاح وافتك من عيشتي خلاص من لي مالي احد الشخص اللي كانت حياتي لها معنى بوجوده نظراته لي مليانه استحقار وحقد شي انا ما اقدر اتحمله يمكن ابراهيم تغير مثل ما قلتي لي ليش يرجع يتزوجني بعد اللي سواه فيني اهو مو مضطر لو أي واحد مكانه يمكن هرب لما لقى الفرصه ما جا وعرض الزواج خلاص انا موافقه هذا مصيري ومصيري انربط فيه يا يكون سبب في خلاصي واما يكون سبب هلاكي
ودخلت في نوبه صياح
اميره رحمتها جلست جمبها على السرير: حسبي الله عليهم وان شاء الله يكون ابراهيم تغير ويكون الشخص اللي يستاهلك..

ام فهد بعصبيه: خلاص انا طفشت ابي اعرف وش صار بالولد بموت فمكاني
ام احمد: بسم الله عليك الحين يطمنوننا
ام فهد تحاول تمسك نفسها: أي يطمننونا الله يخليك شوفي كم لهم من ساعه هذي خامس ساعه
ام احمد: ياهيا في عمليات توصل يوم كامل ادعي ربك يستر عليه
ام فهد بقلب ام رفعت يدها للسماء: ياارب احفظ لي ولدي يارب رجعه لي سالم معافى يارب العالمين..
واستجاب ربها لدعاءها شافو الدكتور طالع من الغرفه وعلامات الارهاق والتعب باينه عليه...
وفي ثواني تجمع الكل حوله واولهم مها اللي كانت طول وقتها تدعي في باطنها انه يشفي خالد
ام فهد بخوف: طمننا يا دكتور الله يخليك ولدي ولدي
الدكتورمحمد بتوتر مع ان هالمواقف تمر عليه كل يوم بس كل مره تكون صعبه لما توصل خبر عن شخص عزيز وقريب منهم في حاله خطره:انا اسف احنا حاولنا وحاولنا نقلل الضرر على قد ما نقدر بس هذا قدر الله وامره وحكمته وانتو لازم تكونون خير عون له عشان يعدي هالمرحله ويتحسن
الكل حاط يده على قلبه والخوف تمالك اعصابهم تكلمت ام فهد بخوف وعيونها تنتظر أي حركه تنزلها: ولدي يادكتور وش فيه ريحيني
الدكتور محمد بأسى: عموده الفقري تضرر بشكل كبير مما سبب له شلل سفلي
*كيف راح ينزل الخبر على خالد وعلى اهله؟؟!
*وهل راح يتم زواج ابراهيم من رزان؟؟
*وهل سعد راح ينفذ وعده لأبوه وراح يطلق مشاعل؟؟ّ؟ّ



الكل حاط يده على قلبه والخوف تمالك اعصابهم تكلمت ام فهد بخوف وعيونها تنتظر أي حركه تنزلها: ولدي يادكتور وش فيه ريحيني
الدكتور محمد بأسى: عموده الفقري تضرر بشكل كبير مما سبب له شلل سفلي
الكل عبر عن صدمته بطريقته
ام فهد بدت تبكي وتحط يدها على فمها عشان صوتها ما يطلع: ولدي انشل ياحبيبي لاحول ولا قوه الا بالله
مها حست بدوخه ورجليها ما تشيلها قربت تطيح على الارض بس سبقتها يد مسكتها لها بقوه..
مي بهمس: تعالي اجلسي
مها بستسلام جلست وغطت وجهها تغطي دموعها اللي صارت لها رفيقه وصديقه طول هالايام اول شي خسرته بس خساره تقدر تتحملها اذا كان اهو بخير
بس لما تخسره واهو محتاجها وما تقدر تساعده
مي اللي كان زعلها على حال خالد وحال مها اللي ما يسر لا عدو ولا صديق صدق انها كرهت مها للحظه لأنها السبب اللي خلى خالد يتغير عليها بس كل شي تغير من بعد ما دخل نواف حياتها..
ابو فهد وحمود واحمد شافو التجمع وعرفو ان الدكتورالمسؤول عن خالد طلع
ابو فهد بخوف: ها يا دكتور وش في خالد
الدكتور محمد: العمود الفقري متضرر واحنا سوينا اللي علينا والحمد الله اننا قدرنا نسيطرعلى الضرر عشان ما يشمل الشلل الجزء العلوي من جسمه بعد
احمد وحمود بصدمه: شلل
ابو فهد ضاقت فيه الوسيعه: لاحول ولا قوه الا بالله
حمود لازال مو مستوعب: طيب يا دكتور في امل انه يرجع يمشي
الدكتور محمد: الحادث كان قوي وسبب الشلل انه اندفع بقوه خارج السياره وضرب في الرصيف هذا اللي عرفته للأن والرصيف سبب تضرر العمود الفقري عنده
احمد واعصابه محترقه: ما رديت علينا في امل يمشي والا لا
الدكتور محمد مقدر وضعهم: مافي شي صعب على رب العالمين بس خلو ايمانكم قوي واهو راح يصحى من البنج بكرا يعني جلستكم هنا مامنها أي فايده..
حمود حاول يتذكر الحادث بتفاصيله وصرخ : لحظه خالد انصدم ما صدم
الدكتور محمد بستغراب: أي خالد انا اتكلم عن وليد ليش مو اهو ولدكم؟؟!؟@
احمد مو مصدق: لالا خالد ولدنا وش صار عليه
الدكتور محمد: لا ياخوي انا المسؤول عن اللي سوى حادث وليد ال..... شوفو الدكتور سالم المسؤول عن ولدكم..
ابو فهد والدنيا مو سايعته: يعني ولدي ما انشل
الدكتور محمد متضايق وشلون غلط مثل هالغلطه : لا ياخال ما انشل بس انا ما ادري وش صار معاه روحو اسألو الدكتور سالم شوفوه طلع
ام فهد جلست تبكي زياده ما تدري من الفرحه والا من الزعل والا من ايش
والكل في وضع مو مستقر يخافون يفرحون وينصدمون بواقع اشد من الشلل واقع الموت ..
ابو فهد وده يرتاح من اللي حاس فيه: انت المسؤول عن ولدي
الدكتور سالم بأرهاق: خالد؟؟!@
ابو فهد بتوتر: ايه
الدكتور سالم بعجله:لو سمحت ابي أي واحد فيكم يتبرع دم لخالد لانه محتاج نقل دم والنزيف لازال ما توقف..
ابو فهد ويتمنى يفدى ولده بقلبه مو بدمه بس: كلنا فئات دمنا مختلفه عن خالد
حمود بشهامه: ياخال وش فئه دمه
ابو فهد: ab+
حمود بخيبه امل: انا ما انفع
احمد بحزن: ولا انا
الدكتور سالم : لو سمحتو الحاله مو متحمله أي تأخير شوفو أي احد بسرعه
احمد راح بسرعه يشوف خواته أي وحده فيهم تحمل نفس الفئه

اما اهي فغطت نفسها بغطاها الاسود وما عاد شافت أي شي حولها..
احمد من عند الباب: مي
مي قامت له: نعم
احمد بعجله: وش فئه دمك
مي تفكر: اتوقع ab
احمد بفرح: +والا –
مي تحاول تتذكر: لا –
احمد بخيبه: طيب وين اختك اسألي ام فهد والا أي احد من اللي جوا أي احد فئه دمه ab+
مي بستغراب:في ونوف مدري وينهم وامي وخالتي توهم جاين الحين وحالهم منقلب مدري وين كانو بس ليش؟؟
احمد معصب: مو وقت اسألتك قولي عشان خالد وبس
مي ما صدقت سمعت الاسم وراح تسألهم
مي بصوت سمعه الكل: مين فيكم فئه دمه ab+
ام فهد : مو انا ليش
مي لفت على امها: يمه وانتي
ام احمد: لا والله
ام فهد بأصرار : ليش؟؟!؟@
مي: احمد قالي عشان خالد..
مها رفعت راسها: انا فئه دمي ab+
مي بفرح: متأكده؟؟!
مها بنفس الفرح: ايه والله
مسكتها من يدها وسحبتها معاها عند احمد
مي بحماس: مها نفس فئه دمه
احمد مستانس: الحمد الله يارب يله تعالي معاي تقدرين يا مها؟!@
قالت بحنين : ايه اقدر
وفي ظرف دقايق كانت على الكرسي والابره خوفها الازلي كانت لها انقاذ لها اول شي لان حياتها من غيره مالها طعم حتى لو كان مشلول المهم خالد يكون معاها وثانيا عشان ما تحرم ناس يحبونه منه فرحت لان كان لها هالشرف ان دمها يمتزج بدمه سحبو منها كميه دم كبيره
حاولت توقف وحطت يدها على راسها مو قادره تتوازن
مي رجعت جلستها وحبت تلطف الجو: وين رايحه توهم ساحبين منك قدر دم اجلسي هنا على ما ترتاحين وبيجبون لك عصير وخرابيط من قدك يا مهيووي
مها ببتسامه : المهم دمي يفيده
احمد دخل عليهم وسمع كلامها تذكر ان مي ومها ما درو باللي صار لان
كملت بحزن: مع انه ماراح يرجع يمشي بسببه
احمد بفرح: خالد مو مشلول الدكتور لخبط بينهم
مي ومها ما تكلمو ..
احمد:ايه والله العظيم بس خالد محتاج دم الحين لان النزيف ما وقف بس هذا اللي قاله الدكتور لحد الحين غير كذا ا قالنا ادعو ربكم انه يعديها على خير
مها وصدمتها شلت لسانها وحمدت ربها انها متغطيه والا كان انكشف: يعني يقدر يمشي
احمد: ايه الحمد الله
مها" يارب رحمتك وسعت كل شي الحمد الله انا ما افداك بدمي بس يا خالد افداك بقلبي والله يقدرني ابين لك محبتي الله يرجعك لي سالم"
احمد : مشكوره يا مها
مها بنبره ما فهمها الا مي: العفو ما سويت شي
دق جوالها وطلعت من الغرفه...
مي : هلا
نواف : هلا قلبي
مي ببرود: اهلين
نواف حس في صوتها شي: قلبي وش فيك؟؟
مي بعصبيه: انت وينك طول اليوم ما تتصل
نواف فرح من عصبيتها: مو قلتلك اني بروح اشوف رزان
مي تذكرت وتفشلت من نفسها كل الاحداث اللي صارت نستها: طيب وشلونها
نواف ما وده يتذكر:بخير الحمد الله
مهما كانت مي قريبه منه امور تخص عايلتهم ما حب يشاركها فيها فخبى عنها موضوع الزواج والسبب الحقيقي لمرض رزان..
سمع اصوات وصجه: انتي وينك فيه وش هالصجه؟؟
مي بحزن: انا في المستشفى انت في البيت
نواف بدهشه: وش تسوين في المستشفى لا يكون فيك شي ؟!@!
مي : لا ما فيني شي عمي ابو سعد توفى وولد عمي خالد صاير له حادث
نواف: لا حول ولا قوه الا بالله الله يرحمه وشلون
مي: حادث والكل متجمع هنا
نواف: طيب وخالد وشلونه
مي بضيقه: له خمس ساعات في العمليات وعنده نزيف وبنت عمتي تبرعت له بدم لانها الوحيده المطابقه شفت سبحان الله
نواف: ايه والله سبحان الله يعني ابوه وامه ما يكون بينهم تطابق وبنت عمته اللي مو اقرب له منهم لها نفس الفئه قولي الحمد الله
يتبع<<<




تاابع<<<<


نواف: ايه والله سبحان الله يعني ابوه وامه ما يكون بينهم تطابق وبنت عمته اللي مو اقرب له منهم لها نفس الفئه قولي الحمد الله
مي: الحمد الله دووم
نواف بتعب: طيب قلبي انا جايكم الحين
مي : لا مايحتاج الكل بيروح ماعدا عمي عبد الله وزوجته ونوف وانا بجلس معاهم
نواف: لا وش يجلسك انتي معاهم
مي: ما اقدر اخلي نوف لحالها في هالظرف انت ارتاح اليوم وبكرا تعال
نواف بستسلام لان ارهاقه ما يسمح له بالمناقشه: خلاص قلبي بس شوفي اذا طلع خالد من العمليات طمنني حتى لو انا نايم اوكي
مي ببتسامه: اوكي مع السلامه
نواف: مع السلامه

في جهه ثانيه من المستشفى


ابو احمد اتصل على فيصل...
ابو احمد: هلا فيصل
فيصل وصوته كل نوم: هلا والله
ابو احمد بجديه: هلا فيصل نايم
فيصل عدل جلسته: لا ولايهمك عسى ما شر
ابو احمد بضيقه صدر: عمك ابو سعد عاطاك عمره
فيصل فتح عيونه على وسعها عشان يستقبل الخبر: ايش
ابو احمد بعصبيه: اللي سمعته
فيصل ما يدري ليش تضايق صدق كان يبي يتخلص منه بس عمره ما تمنى الموت له وابو سعد اهو الوحيد اللي كان يعامله بأحسن طريقه واحسن اسلوب : الله يرحمه وشلون
ابو احمد: حادث سياره ابيك من الصبح تجي المستشفى عشان نكمل الاجراءات ونبدى بالعزا فاهم
فيصل: فاهم ان شاء الله جايكم الحين
ابو احمد بجديه: انا قلتلك بكرا
فيصل بقهر: ان شاء الله بكرا الصباح بكون موجود
ابو احمد : مع السلامه
فيصل: مع السلامه
سكر السماعه والنوم طار من عينه وكأن ربه يسهل له كل خطواته خاف ربه انه يبلاه لانه تشمت بس ضحك من قلبه على كلامه
فيصل" انا ما تشمت على احد هذا مكتوب ومقدر بس الله يرحمك ياعمي والله كنت طيب وما تستاهل ياليتها جت في غيرك بس معليش هانت على يا فيصل هانت خطوات بسيطه وكل شي يكون لي

بعد ما قالت لنوف كل اللي صار ..
نوف بكره: والله انه ما يستاهل انك تحبينه من اول مشكله سوى فيك كذا
في بحزن: مدري يا نوف المفروض اقدر وضعه انت عارفه انه خسر ابوه حطي نفسك مكانه اانا الغطانه لازم استحمله مو اتخلى عنه بسهوله
مي وتوها واقفه: هذي اختي اللي اعرفها
رفعو روسهم لها..
نوف تمر بكل الحالات اللي مرت فيها البشريه عصبيه خوف توتر : وش قصدك يعني يعني يصرخ عليها عادي؟!@
مي: لا مايصرخ عليها عادي ما اتوقع زياد لو كان في حالته الطبيعيه بيضايق في بأي طريقه بس اهو في ظرف المفروض نقدره شوفي حالك يا نوف يعني اخوك في غرفه العمليات وانتي حالك مثل ما انتي شايفه اجل لو لاسمح الله كان ميت وش بيصير فيك
نوف سكتت لان كلام مي ما يقدر احد يناقشه..
مي اثبتت كلامها: شفتي سكوتك يعني انك عارفه ان كلامي صح
مي جلست جمب اختها: قومي بس واستهدي بالله ولاتلومين الرجال حاله ما يعلم فيه الا الله خلينا نشوف خالتي وامي اللي ما سكتت من يوم ما عرفت باللي صار وبعدها لكل حادث حديث..
قامت مع اختها بستسلام لانها ارتاحت شوي بعد اللي سمعته ما توقعت اختها بهالعقل والحكمه بس مي تغيرت 180 درجه من بعد ما ارتبطت بنواف..

بعد ما مرت ست ساعات على دخول خالد لغرفه العمليات...
الدكتور سالم: والله يا ابو فهد ما ادري وش اقولك انا عندي خبرين واحد حلو واحد شين وش تبي تعرف منهم اول ..
ام فهد بخوف: نبي نعرف الحلو يا دكتور ما سمعنا اخبار حلوه طول اليوم..
الدكتور سالم: طيب انا تعبان من الوقفه خلونا نجلس في مكتبي ونتكلم بهدوء
ام فهد مسكت لا شعوريا يد زوجها تحاول تجهز نفسيتها لتقبل اللي بتسمعه
^^^^في مكتب دكتورسالم^^^
جلس بتعب: انا اول شي حاب اعتذر لكم عن الخطأ اللي صار بس الدكتور محمد مسؤول عن الشخص اللي صدم ولدكم وحسبكم انتو اهله
ابو فهد بتفاجأ:اللي صدم خالد!!!
دكتور سالم: ايه واهو اللي انشل مو خالد
ام فهد بقلب ام ما يرضى على ظناه أي جرح: الله لا يوقفه ليش صدم ولدي جعله..
ابو فهد قاطعها: لا تدعين على الولد ما تدرين يمكن ما كان يقصد وبعدين اهو فيه اللي يكفيه يكفي انه انشل احمدي ربك على سلامه ولدك وبس
ام فهد كتمت حسرتها: الحمد الله
كمل : طيب يا دكتور نبي نعرف حاله ولدنا بالتفاصيل..
دكتور سالم:مثل ما قلت لكم في خبرين اانا ببدى بالخبر الحلو اللي هو اننا الحمد الله قدرنا نسيطر على النزيف وفادنا الدم اللي تبرعت فيه البنت اتوقع بنتكم
ام فهد بحنان: ايه بنتنا الله يسلمها والله ما ادري وشلون برد لها هالمعروف
كمل الدكتور: الحمد الله الدم كان يكفي وما احتجنا اننا ناخذ منها زياده بس
ابو فهد بترقب: بس ايش
الدكتور سالم:الخبر الشين ان خالد دخل في غيبوبه
ام فهد نزلت دموعها بدون سابق انذار: غيبوبه
كمل: ايه غيبوبه والله اعلم متى يصحى منها وبعد ما ندري نتايج الضربه ايش ؟؟!
ابو فهد ضايقه فيه الدنيا: دكتور لاتخبي علينا شي خلنا عارفين وعلى نور عشان ما ننصدم اكثر
كمل الدكتور: ممكن لو صحى يكون فاقد لأحدى حواسه
ابو فهد: لاحول ولا قوه الا بالله بعد
الدكتور: مالكم غير الصبر وان شاء الله يصحى منها خلو املكم بربكم كبير اغلب اللي يدخلون في غيبوبه يرجعون منها..
ام فهد بخيبه امل: يعني يمكن ما يصحى ولدي يمكن ما يصحى...
الدكتور: ليش التشاؤم خلك متفائله ووكلي امرك لله
ام فهد: ونعم بالله بس ابي احط كل الاحتمالات
الدكتور: هذا كل شي وان شاء الله راح يكون في عنايه مكثفه لحد ما يعدي هالمرحله الخطره لان نبضات قلبه مو منتظمه والزياره ممنوعه عنه على الاقل يومين
ام فهد بعصبيه: يومين ما اشوفه لا ما اقدر تبي تذبحني انت
الدكتور سالم : يا خاله انتي ما تبين ولدك يتحسن بسرعه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم