رواية خبيني -5

رواية خبيني - غرام


رواية خبيني -5

شكلها تتلخبط
الكل : ههه

منصور سافههم

مشاري التفت لفي يوم شاف الكل لاهي عنهم : اقول في

في بهدوء : قول

...... : جيراننا ذول وش قصتهم؟ (يأشر على يمينه)

ابتسمت في : حتى انت مو فاهمهم؟

....... : لا و الله ابد ! قالت لج امي عن ام نواف اليوم الصبح؟

...... : ايه قالت لي , الله يعينهم وربي حالتهم تكسر الخاطر

سكت مشاري وسرح شوي , وسرحت في هي الثانيه ...كنهم بيحاولون يفهمون اهل فلا 15 ,, اللي تغيرو جذريا خاصة بعد العزا ..

اذن المغرب , والكل راح يصلي .. وكانو فارضين اجتماع بفلا 15 ,, لكل العيلة الكريمة ..

الكل كان جالس , حتى اللي مايبي يشوف الثاني , انفرض عليهم يكونون كلهم بنفس المكان ..

المجلس الزيتي واسع وكبير , والقهوة والشاهي تتوسط الطاولة الزجاجية الفخمة ..

البنات متغطين وجالسين , الخوال وحريم الخوال وكل اللي ممكن يكون يقرب لهاالعائلة الصغيرة والغامضة ,, يغطيهم سكون ..

بدور يديها بحضنها تمنع نفسها ترتجف لانها مع نواف بنفس المكان

هديل ساكته تلعب بساعتها اسبريت يمين يسار

ام نواف تراقب بدور وهديل ..

تكلم الخال الكبير , ونطق بعد فترة كان يرتب فيها اوراق وملفات ...

كانو يتناقشون في ممتلكات خالهم اللي توفى , كاتب وصيه موزع بعض الاشياء .. هديل انتبهت ان نواف يأشر لها , كانت نظراته جادة , حازمة وقوية , ومتعبة بنفس الوقت ,,

اللي فهمته انه يحاول يقول لها طلعي بدور برا ,, لاتجلس زياده , كأنه عارف فيه كلام مايبيها تسمعه .. بس هي ماقدرت , نظرات ام نواف عليها , وغير عن كذا لو قامو بيلفتون الانتباه , ويمكن بدور ماترضى تقوم ..

"وانتي يا ام بدور لج الارض..........."

بدور صرخت واقفه : لااااااااااااااا

التفت الكل عليها باستغراب , هالشي خلاها تستوعب اللي سوته , ماكان له داعي ابد تصرخ وتقوم بهالطريقة

الخال الكبير : بدور خير !

بدور دمعت عيونها :أأ .. أأسفه ..

...... : شنو كنتي تبين تقولين !

بدور بهدوء وهي حاسه عيون نواف عليها ماهي عارفه تتكلم : لحد ,, لحد ياخذ شي من خالي

سكت الكل فتوجهت الانظار لها , وعلطول بدور طلعت شخصيتها القوية وقالت بثقه : إيه لحد ياخذ منه ..!

....... : بدوووووووووووووور !

حاولت بدور ماتبين خوفها ,, تبي تتكلم تبي تبرر , بس ماعرفت شتقول , ماتدري كيف تتكلم ...

نطق خالها مره ثانيه : وليه محد ياخذ منه !

انتبه الكل لنواف اللي حط يدينه على فخوذه وقام واقف : انا اقول لك .. خالي كان ,,, يتاجر بالحرام ..

سكت نواف يطالع فيهم ,, اللي شهق و اللي حط يده على راسه .. واللي التفت يطالع نواف وبدور , والكل يحاول يستوعب

......... : حرام وش ؟ خمر ولا مخدرات ولا وش

.............. : كل شي

صرخت ام بدور : وانتو وش يدريكم , ليه احنا ماندري , كيف عرفتو, ووش معنى انتي وياه بالذات اللي تدرون هاه؟

هديل وقفت بسرعه تنقذ الموقف : انا برضو ... كنت ادري !

التفت الكل لها , وبدل ماكانو مجتمعين عشان يتناقشون , قامت خناقه , الكل غاضب على الثلاثه , فتحو لهم تحقيق , هل فعلا خالهم كان كذا , ولا هم يتبلّون ,, وليه ساكتين كل هالوقت , وكيف عرفو , و ايش اللي يخليهم متأكدين .. و ...و.....


بنفس الحي وقفت سيارة اكورد عند فلا 14 ,,

مالك راح للباب يفتحه و الكورة بيده , فرحان خلص واجباته وأبوه سمح له يطلع ..

فتح مالك الباب وشاف واحد لابس جينز وبلوزة كحلي , وابتسم له : مين تبغى ؟

...... : وانا كل يوم يطلع لي من بيتكم آدمي شكل ! انتا اخو ماجد؟

ضحك مالك : لا اخته !

........... : خخخخخخخخخخخخ , هيّا روح نادي اخوك قول لّو عبد المحسن يبغاك

...... : ططططططططيب

راح مالك ينادي ماجد , وطلع رايح للملعب ..

مرت دقايق انشغل الكل فيها , اما امل كانت في المطبخ وسمعت لمى تصيح : ياعيااااال واحد فيكم يشيل اخته عني شوي انا في المطبخ

مشاري وهو ينزل الدرج : يمه مافي غيري بالبيت , نسيتي ان في طلعت مع ابوي

امل : معليه جيب لي اختك ولا سكتها عني الله يعافيك

طلع مشاري لفوق , مايعرف للبزران ولايحب يشيلهم , بس عشان امه ,,

راح لسريرها ومسكها وشالها على كفوفة بطريقة تضحك كنه شايل كرتون كيك .. ونزل الدرج مقرر يبلش ماجد فيها لانه بيروح يجيب اغراض من السوبرماركت

راح للمجلس وشاف محسن جالس يكتب في كتاب شكله يخطط شي .. : هلا محسن

محسن رفع راسه وضحك : اهلين إش اخبارك

ضحك مشاري بدون صوت وتقدم عنده : امسك امسك

محسن مافهمه بس علطول خذ لمى بين يدينه , فمشى مشاري لعند الباب : بروح السوبرماركت

محسن بدون أي مانع ترك الكتاب ومسك البنت , وماجد كان رايح سيارته يجيب كتب منها , شافه مشاري وضحك وهو يتخيل ردة فعله , < كالعاده مايهمه احد , وركب سيارته ومشى

دخل ماجد المجلس شاف محسن ضام لمى لصدره ويدور في المجلس : ااااششششش حبيبتي , لاتبكي , هيّا اسكتي ,, اشششششش , بس حبيبتي بس


ماجد : هههههه

محسن شق الضحكة ببراءه : إش بك تضحك كذا

ماجد وهو يجي عنده : وش جابها عندك ؟
...... : ما أعرف , اخوك ميشو هذاك دخل واعطاني هيّا وقال لي انو حيروح , إش درّاني انا ..

ماجد : ههههههههه يقطع شرّك يامشاري هههه

..... : هي بنتو ولا اُختكم؟

........ : خخخخخخخخخخخخخخخخ لا مو متزوج هذي اختنا

........ : غريبه شكلو كبير بالمرّه

....... : و الله انت اللي شكلك يموت ضحك وانت ماسكها

محسن وهو يطل بوجهها : إش اسمها طيب ؟

....... : لمى

محسن ضحك ونزل راسه وباسها وقعد يكلمها : يالله اسمك حلو .. عارفه؟

ماجد جا لعنده : هههههههه هاتها لاتلعوزك بوديها للوالدة

....... : لا عادي خلّيها عندي

....... ابتسم : معليه الحين بتبلشك , خلنا نشتغل على البحث برواق

باسها محسن مره ثانيه وعطاها ماجد يوديها لداخل ..



ديم كانت رايحة تزور اهلها , فواز دق عليها وقال لها انه مارح يقدر يجي ياخذها .. جت مع ابوها وفتحت الفلا ودخلت ,, شافت المكان ظلاااام , شكله فواز مابعد وصل للبيت , بس غريبه !

فتحت نور الصاله ووقفت بمكانها ,, كأن هالصالة مو صالتهم !

فيه جدار اورنج فاتح لونه روعه بين الجدران الكريمي الباقية , والكنبات غير , و المكتبه حقت الكتب والتلفزيون متغيره , وحده ذوق وبسيطه اكثر ,, رفوف مفتوحه طويلة بلون خشبي فاتح , وبالطرفين تمسكهم حدايد فضي طافي بسيط ,, واهم شي الطاولة االلي لونها خشبي فاتح الي بنص الصاله , عليها مزهريه مستطيله شكلها غريب . و لونها اورنج مليانه ورد احمر .. ...

تلفتت حولها وشافت فواز واقف عند باب المطبخ , متّكي بذراعه على الباب ويبتسم : شرايج ؟

ديم لمعت عيونها كنها بتصيح : فووووااااااااااز شنو هذاااااااا ياربي

فواز حك راسه بشويش : غيرت الديكور عشانج ,.. يوم سكننا.... ماكنا قادرين نغير ...

ديم رمت اللي بيدها وجت ضمته : مشكوووور فواز و الله مابي شي يكفيني وجودك معاي

فواز ويده على شعرها : هايدي ,, شلون مابي شي .. ارجع الاثاث يعني .. ؟

رفعت ديم راسها شافته يبتسم لها : ليه فواز ؟

...... : عشان يصير عندج ..... مكان كشخه ,,

..... : فوازي مايهمني

.... : انا يهمني ! انتي مو ناقصج شي , محد.... احسن منج ..!

سكتت ديم شوي وبعدت عنه تتذكر تاريخ اليوم , موعد استلام الرواتب , مسكين ينتظر هاليوم عشان يفاجأها ..

حطت يدها على قلبها : يابعد قلبي يافواز !

فواز ضحك : قلبج بس ؟

ديم بدت عناد : أها , قلبي بس !

ابتسم فواز ينتظرها تلف : طيب كيف الصاله ... عحبتج ولا لا ؟

ديم لفت تطالع كل شي بالصاله : بساطتها رووووعه

فواز علطوووول شالها وهي صرخت , ورفعها وجلسها على أعلى رف من رفوف المكتبه : بس قلبج ها؟

ديم تكتفت : أي بس , فووووواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااز نززززززلنييييييييييييييي اخاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااف

فواز و هو رايح الغرفة يضحك : أفكر !




ومن صراخ ديم البريئ , الى فلا 15 ,,

بدال ماكانو يتناقشون , عم المكان صراخ , من الكلام اللي فاجأوه الثلاث فيهم ! كيف توهم يتكلمون وكيف واحد يثقون فيه مثل اخوهم يسوي كذا .. .. اللي صدقهم و اللي كذبهم , و اللي مايبي يقتنع اساسا

طلع الكل يفكر لحاله بهالمصيبة .. ! على انهم يجتمعون بيوم ثاني لما يتأكدون ..

بقو الثلاثه بالمجلس بعد ماراح الكل ...دخلو نفسهم بدوامه من غير مايحسون , كانو يبون يصرفون الانتباه عن مشكلة , ودخلو بمشكله ثانيه ...

هديل فتحت غطاها ودموعها بعيونها ..

بدور واقفه بشموخ الدنيا ,, ثابته وماتحركت رغم وجود نواف , يمكن لانها تذكرت اشياء اثرت فيها اكثر

حست هديل بيد على كتفها والتفتت

نواف بعيون تعبانه وحنونه بنفس الوقت : ليه تصيحين ..؟


....... : هديل

...... : هاه

.......: ربي يخليج , انقذتي الموقف ياذكية

ضحكت هديل ببراءه : يعني خالي صج كان ..........؟

هز نواف راسه بالايجاب ,, والتفتو الثنين لبدور

بدور بهدوء : تبون شي ؟ بروح غرفتي

عرف نواف بإيش كانت تفكر وانقبض قلبه وبدت اعصابه تلعب فيه : لا سلامتج (وهمس لهديل) خليج وياها

لفت له هديل : وتعلموني شفيكم؟ احس اني بقرة !

ضحك نواف غصب عنه : ههههههههههههههههه لا مو بقرة , خلاص بقول لج بعدين

راحت هديل ماشيه ورا بدور ,, ونواف شد على نفسه لين وصل الغرفة واستلمته امه تعيد نفس الأسأله , كيف , وشلون وشلي صار

نواف جلس على الكنبه ورجع راسه لورا : يمه ,....... تعبان

ام نواف خافت وجات جلست جمبه : شفييييييييك

غمض نواف عيونه وبدا يتنفس , مع كل نفس يلفظه , يتحرك صدره وبطنه بقوة , يرتفع وينزل

خافت ام نواف وقامت تقرا عليه , شافت مافي فايده وبدا جسمه يرجف .. ارتعبت و جابت بطانيه ,, رجعت وخذت راسه لحضنها وغطته , حوطته بقوة ورجعت تقرا عليه , وعيونها شوي على وجهه , وشوي على رجلينه اللي بدت تخف نفضتها , كل ماضمته اكثر وضغطت على اعصابه , يبدا يخف , لين ينام

وتسهر ام نواف تبكي بهدوء على حالة ولدها ......


اليوم اللي بعده

امل : اللي يوطوط باب الشارع من غير مايفطر ياويله !

ماجد كان رايح بيطلع , فضحكت فيّ : ماماااااااااااااااا ماجد عند الباب

امل : مجود وجع , كلكم على الطاولة اشوف

ماجد وهو يجلس ويهدد اخته بنظراته , وفي تضحك

مالك وهو ياكل : يمه منتي ملاحظة اننا كبرنا , يعني مو لازم نفطر كل يوم !

..... : انطم , هذا جزاة اللي يدور على صحتكم , وين يابو مشاري

ابو مشاري وهو نازل من الدرج : تأخرت ع الدوام

امل بابتسامه : والفطور !

جا بو مشاري بيصرف بس خاف منها وجا عند الطاوله سحب كرسي وجلس وهو كاتم ضحكته

منصور : إيوه يمّه , صح عليج ياقوية !

ابو مشاري ماسك الخبزة بيده : منصور انطم

ماجد ضربه بكوعه : يالمتين احرجت ابوي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم