رواية برد وجفا ونسمة هوى -62


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -62

الجده مو فاهمه شي..\شتقولين يابنيه..!!حكيك ماعدت افهمه..!!جمانه بصوت واطي\وهذا المطلوب..وقامت بسرعه..اقول مو معناتها اني مااحب الحنا استحملكم..والبي طلباتكم..!!
هند\اقول اسكتي...وشوفي اخوك يمكن صحا من نومه..!!
جمانه\توني اقول بسم الله..ياأخي مدري كيف الناس تفهم..!!
ابتسام بهمس لراوين\بالمقلوب ههههههه
راوين باابتسامه خجوله\يقطع ابليسك اسكتي...!!
الليله كانت..ليلة الحنا لـ غلا في بيت ابوها وبكره هو اليوم اللي بتنزف فيه لتركي..والأغلبيه تحنوا ماعدا جمانه... كالعاده تكره الحنا..
ابتسام\من طنازتي..خربت يدي...وناظرت جمانه بقهر..كله من عينك,!!
جمانه\عيني..الله يخليك بس..مو من حبي فيه..!!
ابتسام\تتمنين بس مو قادره..!!
جمانه بطنازه\ايه ..ايه..خليني اروح اشوف اخوي احسن..

امحق عريـس..وينه عريس الغفله...بو نظرات حاده..ماأشوفه..!!
ضربه هيثم بخفه على كتفه\وانت شعليك..!!
طلال\ياأخي قاهرني..!!بكره زواجه..واحنا ماشفنا غير غباره..!!
سلطان\هذا انت قلتها..بكره زواجه..مو اليــوم..!!
طلال بنظرات حالمه\لو انا منه آآه بس آآه ...بسوي الهوايل..!!
هيثم باأعترض وهو يرفع ايدينه\لا الله يخليك..كفايه علينا جنون..انت كذا مو قادرين عليك..اذا تزوجت وش بتسوي فينا..!!
سلطان بطنازه\بيكتب لنا مجلد اشعار عن عشقه المجنون..!!
هيثم بظحكه عاليه\هههه حلوه..والله حلوه..
طلال\لا مو حلوه. وعصب...ياأخي استحوا ليش الطنازه..!!
هيثم\لأنك خبل..بسألك سؤال واحد بس..
طلال بنيه صافيه\تفضل..
هيثم\انت متأكد انك جراح..!!
طلال\ليش الأخو مو مصدق..!!
هيثم\لا..بس مايركب..!!
طلال واعتفس وجهه\سخيف...وربي سخيف..
سلطان\حشمــوا..حشموا اقول..انا جنبكم..
هيثم\وخير..!!
سلطان ويحاول يخفي ظحكته ويثقل بصوته\لاتقطون الميانه بزياده قدامي..!!
هثيم بعيون راجيه\ارجـــوك


شرب..وشرب..وشرب لحد الثمالـــه..
الليله كانت سهرته صباحي مثل مايقولون..الساعه تشير لأربع الفجر..!!
مبارك كان متكفل بكل شي ه بمناسبة توديع العزوبيه..عشاء..وبنات..وشرب..في احلا من كذا بحياة المنحرفين..!!مااظن..!!؟
وكل ربعه واخويائه عزمهم..وكل هذا لأجل صديق العمر تركي..!!
تركي كان فاصخ نظارته..وبأيده الكاس..متسند على كرسي طويل..ويسمع سوالف مبارك اللي بدى يتوه من فرط اللي شربه\اقولك..اياني ويـــاك تشرب لي بكره..خلك زقرتي..واصطلب يوم واحد..ولله لو يشمون ريحتك بتروح في خرايطها..!!
تركي ماكان احسن من مبارك اثنينهم يرأف بهم الحال\يعني بتسوي لي فيها حكيم زمانك...اقول ولّ.. وووو ولّ...ووووو ولّ وحرك ايديه بسخريه..وهم بـــعد ووووووولّ.... وبصوت ثقيل كمل وهو يغمض عينه اللي حس بحرقانها....محد ضيعني غيرك...!!
مبارك اطلق ظحكه عاليه..وعلى انها كانت عاليه ومزعجه برنينها لكن محد سمعها ولا حس فيها لأنه الأغلبيه سكروا وناموا باأماكنهم..ومابقى غير كذا شخص ينعدون بالأصابع
شرب تركي اخر قطره من الكاس ورجع يرد على ظحكة مبارك اللي قهرته\ازعجتنـــي..
قام مبارك بصعوبه من مكانه..ومشى وهو يتمايل بخطواته ..لمن قرب من تركي وطاح بدون شعور على الكنب اللي جنبه\وليش ازعجتـّـك....هذا جزاني اني ابي مصلحتك...!!
غمض تركي عيونه...يحس انها تزيد حرقه..رفع ايده ومسح على وجهه بضيق..كنس راسه ومدد رجلينه على الكنب وهو متجاهل مبارك اللي جالس جنبه وراح بنومــه عميقه..نومه متعبه نهايتها حقيره
نام بدون مايحس بنفسه الكريهه..ومبارك ماكان اقل دناءه منه..
كنس راسه هو الثاني. وقرشة الخمره بكبرها باأيده متمسك فيها وكأنه خايف ضياعها..شربها لأاخر قطره..وغمض عيونه بااستســـلام.. وتبع صديقه


متفائله خير
كانت متفائله خير بحق هاليوم
على ارهاقها..وقلة راحتها متفائله خير..
ماعرفت للنوم باب طول الليل ..بعد ماطلعوا البنات من عندها قامت من الصاله والحنا بدى يجف من ايدينها ورجلينها..وطلعت لغرفتها تريح جسمها التعبان لكنها تذكرت انه تركي بينزل الليله الشرقيه وظلت تنتظره يطمنها انه وصل....لكنه مااتصل ولا رسل..!!
ولأنها متعوده على هالوضع ماخافت كثير..وقالت اكيد نسى وجاء من الطريق تعبان ونام..
تفسيراتها كانت بريئه وعفويه..لأنها لازالت جاهله الجانب المظلم لتركي...
ويوم طلعت الشمس..وبوقت الضحى صحت من نومها اللي خذ كم ساعه معدوده..وحاولت تنام اكثر..لكنها عجزت لأنه في بالها الف شغلها تعملها ..نزلت للدور التحتي ودخلت المطبخ وماتوقعت ابدا تشوف فجر وهيثم جالسين وضحكهم مالي المكان..
هيثم لغلا بصوت عالي\هلا بالعروس..
على طول توردت خدود غلا وتجاهلت رده وحركات عينه اللي تحكي الكثير.. وجلست على الكرسي تفطر معهم
هيثم ويميل لها بجرأه\يعني بو زعم مستحيه..!!
طنشته للمره الثانيه غلا وصبت لها كوب شاهي بالحليب
فجر\خلها هيثم..!!
هيثم\ومين قال اني بخليها..انا مواصل ولحد اللحين مانمت..وتحملوا غلاستي شوي..!!
غلا ردت عليه وهي مستغربه\شلون مانمت..!!
هيثم وابتسم بغرور\شفتي عاد....وبكل ثقه...مواصل..
غلا ناظرت شعره المبلل\يحليلك ومتسبح بعد..
هيثم \عشان اتنشط.....وشرب باقي الشاي..
فجر\طيب هيثم روح نام لك كم ساعه..واذا جاء الظهر اصحيك..!!
هيثم\ماأقدر..عندي كم شغله للأميره ولازم اخلصها..اذا جيت الظهر بنام..
فجر\شلون والمشغل منوا يودينا..!!
غلا\الله يسلم السواق..
هيثم\اذا خلصت شغي بجي..بس ماأتوقع..
فجر\لا خلاص..بنروح مع السواق وبنمر البنات..!
هيثم\على راحتكــم..
غلا بدلع\ياحلوك اذا كنت رايق..تهبـــل..وكشرت بوجهها..مو اذا عصبت..تخــوف..!!
هيثم\لهدرجه..!!
غلا \واكثر بعد...
هيثم\على كذا كل يوم بواصل..!!
فجر باابتسامه\يكون احسن..
هيثم\اشوفكم ماخذين علي كثير..!!
غلا\ايش نسوي فيك..نستغل لحظات هدؤك..!!
هيثم وهو رافع حاجب\اقول لايكثر بس...وقام من الكرسي..المهم يالله انا طالع تامرون على شي..
فجر\سلامتك..
غلا بطنازه\لاتنام بس بالطريق..!!
هيثم وهو طالع\بايخــه..


حسب الساعات بينه وبين نفسه وقال لـ ثامر
الوليد\خمس ونص واصلين المطار..!
قام ثامر من مقعده بحفوز شديد وفرحه تعتلي مافي قلبه ورجع يجلس ثانيه بقوه احدثت صوت\اخييييييرا
الوليد وعصب على الحركه\فشلتنا ياحمار..!!وش بيقولون عنا الناس..!!
ثامر ولازال فيه حماس ووده يفرغه\كيفهـــم.. وبصوت اعلى..وشعلي منهم..انا راجع للسعوديه..راجـــع لأهلي..خليني اسوي اللي ابيه..!!
الوليد بضحكه يحاول يخفيها\طيب يالأخو سو اللي تبيه بس اذا نزلنا المطار..!!
ثامر\اقولك تهقى في احد بيستقبلنا..!!؟
الوليد\انا قلت لسلطان والعيال..!!
ثامر وهو معقد حاجبيه\ياأخي ظهري بينكسر من هالكرسي..!!
الوليد\شي طبيعي شوف كم ساعه جالسين..!!
ثامر\شعرك يبيله قص..!!
الوليد بنظرة غرور وهو يحرك شعره اللي بدى يطول اكثر وينزل بخفه على جبينه\مقهور الأخو..!!
ثامر\وليش انقهر..!!الله عطانا مثل ماعطاك..!!
الوليد وحاول يغيظه\اصابع ايدك مو سوى...!!
ثامر بنرفزه واضحه\اسكت بس اسكت..!!
الوليد\ذكرتني بعزيز..يموت قهر اذا مرت ابوي قصة شعره وبقت غرته..ويعصب ليش انا شعري اطول منه...!!
ثامر\من حقه مدام انت اخوه..!!
الوليد بنظرة ثاقبه\هذا اعتبره مديح او ذم..!!
ثامر بعصبيه خفيفه\لا وانت الصادق اطراء من نوع ثاني..!!


ماكانت غلا الوحيده اللي تنتظر خبرعن تركي
راوين وامها كانوا عايشين بحالة قلق لأنه تركي مايرد على تلفوناتهم
الساعه اشارت على 12 الظهر..وهو مايرد على تلفوناتهم..
اظطرت راوين تروح مع البنات اللي جاو ياخذونها وهي كل مره ترد على اتصال امها اللي تسألها هل تركي كلمها او لا..!!وراوين ماكان عندها الا اجابه وحده..اجابة المكامله التي لم يرد عليها
نور بقلق وهي تناظر ساعتها\ماعندك رقم صديقه مبارك..يمكن يعرف عنه..!!
راوين خذت لها زاويه من زاوية المشغل عشان تكلم امها براحتها\اي مبارك يايمه..وش عرفني برقمه..!!
نور وهي ترثي حالها لبنتها\والحل يابنتي..معقوله ياناس..الليله ليلة عرسه..واحنا مو عارفين له مكان..!!
راوين بضيق وهي تناظر اللي حولها وزحمة الحريم\وابوي وش قال..!!
نور\ابوك طلع مع عمامك..ويوم سألته مره ثانيه..قال بكل برود لاتخافين على الولد..هو قالي بيجي اليوم..!!
استغربت راوين..!!كيف ابوها مو هامه غياب تركي..!!
لهدرجه قلبه بارد..!!
ولأن الوضع مايسمح له تفكر في ابوها اللحين..تناست الأمر بصعوبه وهي تسمع امها تناديها
راوين\معاك يمه..اسمعك..!!
نور\اقولك...اذا صار أي شي دقي علي..طمنيني..!!
راوين وسلمت امرها لله\ان شاء الله ..
نور بضيق\يمه لاتحاتين..روحي خلصي امورك ولاتبينين لأحد أي شي..!!خلاص يمه..!!
راوين بحزن يطفر من قلبها\ماأظن اني اقدر..لكن بحاول..
سكرت راوين من امها..وتحولت كل فرحتها بيوم زواج اخوها الى حزن وضيق وحيره..
وكانت شوي وبتغلط على اخوها اللي مو هاين عليه يرفع السماعه ويرد على تلفوناتهم
لكن مسكت نفسها غصــب..ورجعت للبنات وهي بداخلها تتحسب عليه من حرة مافي قلبها من الم..!


تعبانه..والأهات بدون اراده تطلع من شفاتها
كان ودها تكون مع غلا و البنات ..وتشاركهم هاللحظات ..لكن الامها ارغمتها تكون طريحة لفرشها طول النهار..وكل هذا بسبب سهرها اللي كان في بيت عمها ومقاومتها للتعب..
اتصلت عليها امها كذا مره تتطمن على صحتها..وهي تجاوبها باأنها احسن حال..
وطلبت من الخادمه تصلح لها حليب ساخن..يمكن يخفف وجعها شوي..
وفعلا شربته وخذت حبوبها معاه..
ام طلال\وين زوجك عنك..!!
سماح\يمه احمد مايجي اللحين..!!
ام طلال\شلون..!!مو حاضر زواج اخته..!!
سماح تحاول تكتم اهاتها وتظغط على شفايفها\الا بيحضر..بيجي قريب العشاء..
ام طلال ماعجبها الوضع ابدا\يوه يابنتي...وبتظلين لحالك وانتي تعبانه..!!
سماح تمسح على جبينها المعرق\عادي تعودت..اقول يمه اخليك اللحين..!!
ام طلال\طيب يابنتي لاتعبين عمرك..واي شي تبينه دقي علي..وخلي خدامتك قريبه جنبك يمكن تحتاجين شي ها يمه..!!
سماح\ان شاء الله يمه لاتخافين علي ماعدت صغيره..
ام طلال\معليش يابنتي قلب ألأم دوم يحاتي...مع السلامه..
سماح حست انها غلطت على امها..فاأنبها ضميرها فحبت تصلح غلطتها\الله لايحرمني منك يمه..اعذريني ..
ام طلال\معذوره حبيبتي..
سكرت سماح السماعه وارخت جسمها على السرير ببطء..وغمضت عيونها..بتحاول تنام..يمكن اذا نامت ترتاح شوي..لكن صوت التلفون اجل غفوتها..

احمد\الو..سماح
يوم سمعت صوته..حست باأنه العبره خنقتها..
ماتدري ليش كانت محتاجه سماع صوته هذه اللحظه
يمكن هو الدواء لعلاجها..او يمكن محتاجه وجوده وهي بعز الامها
سماح بصوت هادي وتعبان\احــمد..
احمد\عيون احمد..شلونك اللحين..!ان شاء الله احسن..!!
ماحبت تبين له مرضها..ولاحبت تخوفه عليها..لكنها حبت تبين حاجتها له بصوتها العذب الهادي\بخير..بخير يوم سمعت صوتك..
احمد كان حاس انها تخفي المها..واحساسها كان صادق\سماح خذتي دواك..كلتي شي..!!
سماح تلخبطت افكارها..مادخل شي ببطنها غير كاس الحليب اللي توها شربته..\ايه تغديت..
احمد كان وده يجيها لكن ظروف شغله اقوى منه ..كان وده يشرف على اكلها ويتابع حالتها بنفسها\تدرين..كله من سهرك امس...انا قلت لك..لاتتاخرين بالنوم..!!
سماح واعتفس وجهها وتضايقت\يوووه ياأحمد..وضاع صوتها..خلص اللي فات فااات..
احمد وماوده تزعل منه..لكن لازال مقهور من سهرها وعدم خوفها على نفسها
اطلق تنهيده طويله وهو يحاول يهدي نفسه\طيب حبي..بسكر وبحاول اجي بدري..
سماح كرهت نفسها اكثر.. في البدايه غلطت على امها واللحين جاء دور احمد..هي كانت عارفه مزاجها اللي مخترب بسبب مرضها..فسكتت وماعرفت شتقول..
احمد\معاي سماح..!!
صحت من افكارها وردت عليه بصوت نادم\معاك احمد.. انتظــرك...
.وسكتت.. وكملت وهالمره شعرت انها قلبها هو اللي يتكلم بعاطفته العميقه. لاتتأخــرعني ..احتاجك..
مازالت السماعه باأذنه..يحس انه كلماتها ضربت بالصميم واحدثت شي عميق فيه
سكر السماعه على طول..وهو يحاول يخلص شغله ويستأذن لأجلها
قلبه مايطاوعه يخليها لوحدها بعد اللي صار وهو بعيد عنها..


غريب امره..!!
يشوف الفرحه تهل هلّ من عيون ثامر لأنه راجع لأهله بعد غربة اربع شهور متواصله..وهو يحس انه متبلد المشاعر..!!
ليش..!!وش ألأسباب..!!مو عارف..!!
مو عارف كيف يفسر احساسه..!!
خيبة امل..وله طفيف يجي.. ويروح..وحزن عظيـــم جاثم بصدره
هذا كان مجمل احاسيسه اللي استنتجها بهاللحظه
كان وده يعبر مثل ثامر..ويقنع نفسه انه فرحان برجعته..كان يحاول يتخيل وجه ابوه واخوانه اذا شافوه ممكن يحس بالفرحه بتخيلاته...
لكن عبث يالوليد...محاولاتك باءت بالفشل...
الحزن تربع بقلبك..والخيبه طفت كل آمالك..!!
كيف يفرح ..!!كيف يستشعر هالنعمه ..كيف يقابل ابوه وهو ماوفى بوعده
ذيك النظره..نظرة ابوه اشعلت حفوز كبير بروحه..
وهو باأيده امانه..ولازم يأديها..طال الزمن والا قصر..!!
لكن متـــى..!!
متى الله بيكتب لقا المفــارق..متى بتنكتب هاللحظه لك يالوليد..!!


رجوع الوليد..بخيبة امل كبيره..
هل فعلا هذه مشاعر صادقه..والا فقط احساس بـ تأنيب الضمير..وبمجرد لقاءه مع اهله بـيتجدد شعور اخر..!!

حقيقه مــره ..استهتار تركي..وخلوده بالملذات..!!
بيعدي هاليوم على خير..!!

جرح عميق..
جرح فجر وعنوسه تطرق ابوابها..وقرارها هل كان في محله..!!

فواصل
امور بدت تتراكم وتحدّ بين الوليد وجمانه..هل راح تأثر بالمستقبل..!!

حيــره صعيبه
حقيقه مره استنتجها عبدالرحمن..وين بتوصله..!!

انتظروني بالجزء الجديد لتكتمل بعض من اجابات الأسئله..!!
اختكم\وصيت


الجزء الواحد والثلاثون

الفصل الأول

وهــمّ..كل اللي استشعره كان وهمّ..

الصوت يتكرر لمسمعه..وهو يحس بالأنزعاج..
يحاول يصحى..او يفتح عيونه..لكن الصداع مأثر عليه بشكل كلي
والصوت لازال يرن باأذنه..
وبصعوبه..وبصعوبه شديده قدر يشوف بصيص من نور اللي قدامه..لمن تحكم بعيونه اكثر وقدر يفتحها واتضحت صورة الشخص اللي قدامه

""تــــــركـــــي""

تركي وهو يرص على جبينه باارهاق شديد\شنــوا...!!
مبارك كان واقف له ربع ساعه يحاول يصحي فيها تركي اللي ظل نايم بمكانه من الفجر
وهو مثله..ماصحى الا بتلفونه اللي ظل يدق بدون استسلام ..ولمن ازعجه رد عليه بصعوبه وكانوا اهله يسألون عنه طمنهم..و سكر السماعه وشاف تركي جنبه نايم على الكنبه..وحس بشي غلط يصير..
ولمن استوعب اكثر..
تذكر انه اليوم زواج تركي على بنت عمه..وصرخ مثل المجنون يصحيه
مبارك يشد على كتف تركي باأيده\تركي قـــوم...تـــركــي...!!
تركي تنرفز وحط حرته بمبارك\وانتي تشوفني نايم ..!!؟ ورص على اسنانه وهو يحس بالألم بكل مفاصله...هذاني صاحـــي شفيـــك مزعجنـــي..!!
مبارك لازال واقف من ارتباكه ويحاول يمسك اعصابه\اليوم زواجـك....قـــوم الساعه بتجي اربع..!!
ماسمع تركي بقية كلام مبارك لأنه على طول فز من مكانه وطلع برى المزرعه وهو يسرع من خطواته ولمن وصل لسيارته تذكر مفاتيحه..دخل ايدينه اللي تقاوم الأرتجاف بمخابيه وماحصل شي..وعرف انها ناسيها اكيد بالمزرعه
رجع مره ثانيه وشاف مبارك يناديه وبأيده مفاتيحه ..مشى له و خذهم من ايده بقوه وهو يصرخ بوجهه
تركي\اللــه ياخــذك...انـت السببب.....
مبارك ارتبك وماعرف وش يقول بهالموقف المحرج..\تركــي انـــ ـا
تركي باأعلى صوته رد\ولاكلمـــه تفهـــــم....!!

انصدم مبارك من صرخة تــركي اللي هزت المكان وانتشر صداها بكل انحاء المزرعه
وتركي ماعطاه مجال او فرصه يبرر موقفه...عطاه ظهره ومشى يسرع لسيارته اللي فتحها اتوماتيك وركبها و شخط فيها ومشى مثل البرق اللي ماله اثر...!!
تناسى مبارك صرخة تركي وشتمه له ..يوم ماشاف غير غبار سيارته اللي تناثر بالهـواء بهيجان بمثل قوة صاحبها..!
هو يعرف انه السبب في هذا كله شربهم اللي افرطوا فيه مبارح
ولو ماسوى هالحفله كان ماصار اللي صار..!!
رجع مبارك المزرعه وهو يفكر بتركي..!!كيف بيتصرف..الوقت بدى يتأخر وهو لازال بالرياض..!!
ماله وجه..ماله وجه حتى يحضر زواج صديق عمره بعد اللي صار..!!

يتبع ,,,,
👇👇👇

أحدث أقدم