رواية لمني بشوق واحضني -63

رواية لمني بشوق واحضني - غرام


رواية لمني بشوق واحضني -63


ناصر (باستهبال) :-وجعوه طيب سلمي قبل قلطيني مو كاني جايك من الرياض مسافر
تذكرت رنا وحمر وجهها من الفشله :-يويو نسيت ياخي شفتك قلت فيه مصيبه
مد بوزه :-لها الدرجه وجهي وجه مصايب
رنا :-هههه لا محشوم تفضل
ناصر (قلبه يتقطع والبروده بكل جسمه بس يكابر) :-ههه ايه خليك حرمه سنعه
رنا وهي تغمز له :-حرمه سنعه من زمان
ناصر :-ههههه طيب يالخبله (جلس يصارخ) ياااااقلب خالو
وراح يشيل فرح الي توها صاحيه من النوم حتى ما امداها تفتح عيونها زين
جلست رنا تضحك من شكله ودخلت المطبخ تسوي قهوه ..لحقها ناصر وفرح بين يدينه :-فهد طالع
رنا وهي ترتب البيالات والفناجيل :-ايه طالع يجيب مقاضي للبيت
قال بجديه :-تمام اجل اتركني عنك هالبرابس وقوليلي وش السالفه
ناظرته وقالت بعتب :-مالك حق تجي من الرياض عشان هالسالفه
ناصر :-الا لي حق ونص انتي تعرفين معزتها بقلبي
تضايقت رنا مايهون عليها اخوها :-دانه لراكان
ناصر بقوه :-راكان متوفي له سنه ونص يعني دانه حره تتزوج بعده
رنا :-ناصر البنت ما تبي تتزوج
سحب نفس وقال :-الكلام بالمطبخ وحنا واقفين ما ينفع تعالي نتكلم بالصاله وقبل لا يجي فهد
رنا :-معك حق فهد على وصول وماراح نتكلم براحتنا لا جاء
طلعوا من المطبخ ..
اخذت منه فرح وقالت :-ناصر عمي حالف عليها ان ماتزوجتك انها لا هي بنته ولا يعرفها
انصدم ناصر :-ايش
رنا :-الي سمعته
ناصر بذهول :-مو معقول ما يسويها عمي
رنا :-نفس الكلام الي قلته لدانه لكنها كانت شبه منهاره وحالتها حاله ناصر
رفع راسه من تاملاته :-سمي
رنا : -سم الله عدوك ناصر البنت ناخيتك وانت ولد عمها يعني بحسبة اخوها لو ما خطبتها
قال بحميه عيال العم :-تبشر وانا ناصر ..
ابتسمت بفخر وحزن عليه في نفس الوقت
قال بهدوء :-كلميها وعلميها ماتشيل هم وماتنغصب على شي هي ماتبيه وانا موجود
رنا :-ان شاء الله (قالت بتردد) بس وانت وش بيصير لك
سوى نفسه مو فاهم :-شلون وش بيصير لي
رنا بعصبيه :-ناصر لا تستهبل انت فاهم قصدي زين
ناصر بابتسامه حزينه :-يابنت الحلال لا تشيلين همي
رنا والدموع بعيونها :-شلون ما اشيل همك انت تعرف ابوي نفس تفكير عمي يعني بيتبرا منك
ناصر :-مافيه ابو يتبرا من ولده
رنا :-ناصر انت تعرف تفكيرهم من العصر الحجري والله يسويها ولا تقول مو مسويها عندك اكبر مثال ولد عمي سعود طرده عمي من الشركه وزوجه نوف غصب وابوي كان عارف ان سعود مغصوب وماعارض انت لو تفكر شوي تلقى انهم ثلاث رجال لكن تفكير ومعتقد واحد ناصر ان خايفه عليك
ناصر تاثر من حزن اخته :-رنو بدل ما تفكرين فيني فكري في دانه ، دانه ارمله ام ايتام محتاجه اهلها حولها محتاجه من يوقف معها ان تخلى عمي عنها قلدوه الكل وتخلوا ..
رنا بين نارين نار اخوها ونار بنت عمها الي تحبها..
كمل ناصر وهو يمسك يد فرح ويبتسم بحنيه :-انا رجال واقدر ادبر اموري .. ويا بنت امي وابوي انا مديون لراكان والحين وقت سداد الدين
انصدمت رنا :-انت تتدين من متى ؟
ابتسم :-فهمتي غلط راكان مسويلي معروف ماسواه ابوي لي وانا مديون له ..مديون بوجودي مع اهلي بين ربعي اخوياي جماعتي مديون له بكل نسمه هوا اتنفسها هنا بالرياض ..راكان هو السبب في نقلي من تبوك للرياض تخيلي لولا مساعدته كان عشت في مدينه بلحالي لا ونيس ولا رفيق حتى اجازات زي خلق الله مافيها كلها يومين من كل عيد تخيلي هذا موت بطئ للواحد وخصوصا لي لانك تعرفين شكثر احب الرياض ولا استغني عنها
مالقت رنا كلام تقوله ..لان كلام ناصر صح ميه بالميه ..
رنا بغصه :- والسواة ؟
ناصر :-خليها على ربك
الا وباب الشقه يدق وقفت رنا لكن ناصر قال لها تجلس وراح يفتح الباب وطلع له فهد مثل ماقالت له رنا ..
فهد وهو منزل راسه يمسك الاغراض زين لاتطيح :-هاااااااي حبيبتي امسكي البيض لا يتكسر
ناصر باستهبال :-طيب حبيبي
تروع فهد وطاح طبق البيض من يده :-ههههههههههههههههه لابارك الله فيك من وين طلعت انت
ناصر :-ههههههههههههه ياخي انت وحرمتك قليلين اصل سلموا اول
سلم فهد عليه :-ههههههههههههه الحين جاينا في بيتنا في هالليول وتسب
ناصر :-ههههههههههههه ذليتونا ترى
ودخلوا داخل .. طبعا فهد كان مستغرب زياره ناصر بس ما علق على الموضوع
على العشا قال ناصر لفهد :-اليوم جيت ازور واحد من خوياي مبطي عنه وقلت لازم امركم لاني بمشي الرياض بعد شوي
انهبلت رنا :-تمشي الرياض الحين الساعه 11 باليل
فهد بجديه :-مهبول انت ولا تقول دوام وخرابيط بكره خميس
ناصر بعند :-عارف ان اليوم اربعاء وبكره خميس قالولكم ناسي التواريخ والايام
رنا كاشفه حركته :- هاهاي علينا .. لا تجلس تستهبل الليله تنام عندنا وبكره براحتك
ناصر :-لازم ارجع وبعدين كلها ساعتين ونص واكون هناك
انهبلت رنا وتبققت عيون فهد :- مجنون انت انا اخبر المسافه حوالي اربع ساعات ..الا اذا كنت ماشي الطبلون
جلس ناصر يضحك على اشكالهم ..
ناصر :-عادي مو شي جديد
رنا من قلب :-ياويلي اخوي موب صاحي
فهد :-وانا اشهد ..
وقف ناصر ..
رنا :-هذا عشا ؟
ناصر :-شبعت كثر الله خيركم
فهد ورنا :-صحه وعافيه
ناصر :-يعافيكم
غسل يدينه ثم رجع شرب بيالة شاهي على السريع ووقف يودعهم ..طبعا وكل الاعتراضات مانفعت فيه.
قال فهد وهو نازل معه للمواقف تحت :-ايوووووووووووووووه نسيت ان الاخ بيخطب بكره
انقبض قلبه وماقدر حتى يبتسم مجامله :-شفت عاد لازم ارجع بدري عشان انام واقوم مصحصح
ما انتبه فهد لملامحه المتغيره وجلس يعلق شوي عليه ..بعدها ودعوا بعض وطلع ناصر للرياض ..
كان مهموم وحزين ..ماتت فرحتي وهي مابعد شافت النور
ما يفضح اللي حب الا آخر اللحظات
لامد كفه بالوداع وصد بالعيون

معاه رايات الاسى وجيش من العبرات
وبين الحنايا صهيل خيول محزونه

كنه على موعد معك يا هادم اللذات
من شاف ما صابه يقول الله في عونه

سلام ياللي ناوي الفرقى عدد مافات
وتعداد ما مر السحاب وهلت مزونه

سلام من قلب سكنته انت والحسرات
غلاي تكفى يا مودع ناظري صونه

ارحل وأنا برحل معي هم وتعب وسكات
وأسرار ما بيني وين الروح مدفونه

ارحل مادام الله كتب لك يالحبيب شتات
مالي على حكم القدر راي ولا مونه

مالي بعدك الاالصبر ومجاذب الونات
وقصيدي اللي كل خلق الله يغنونه

وان طالت الغيبه ابنعي الحب لو مامات
عسى الهوى يشتعل بك وتردك ظنونه

وباحاول أنسى لو يصيح الشوق بي هيهات
وباحاول اسلى ولو يصيح القلب ما أخونه
*
كيف بنساك يادانه ..كيف !
جيتي على الجرح وطلبتي فزعتي ..
"ناصر وانا اختك..مالي من بعد الله الا انت تكفى فكني من هالزيجه الي مانبيها"
آآآآآآآآآآخ لو تدرين من انتي .. ومن الناس عندي
لو غيرك طلب هالطلب ماعبرته لكنك دانه ..دانه
كنت اعرف انك لغيري وحتى بوفاته .. حبه مقيدك
ما تنلامين يا بنت العم راكان رجال صعب ينوجد مثيل له حتى انا الي احبك عرض السما والطول ماجي شي عنده
قدمت لي معروف يبو فيصل وجاء الوقت الي ارده فيه .. وبرده
القلب .. مايعشق غيرها وان ماكانت لي مابي غيرها ..
وشلون ماحبها وكل هالوفا موجود بقلبها صانت بيتك ..حلالك..امهاتك
وكافحت ومازالت تكافح عشان تعيش بامان الله بين ذكرياتك ..
كنت عارف انها ماتحبني لكن الغرور اخذ مني الي اخذ ومن اعلى سما طحت وطيحتي كانت قويه
منيت النفس ومنيتها ثم منيتها ..لكن
باختصار
مالي في الطيب نصيب
\

\
><بيت راكان ><
؛؛اليوم الثاني؛؛
تعال...............
تعال..........
طفي النار الي تسعر !!!!!!
كانت جالسه على الارض في غرفة عيالها تلعب معهم ..العين عليهم والقلب مع الي اخذه وراح..
كيف تنساه وهي تشوف نسختين عنه ..العيون ..الحواجب ..
متى بس متى هالالم يوقف !
متى يخف الشعور بالخساره !
متى النار تـــــــــبرد .. والقلب يرتاح ..والعين تغفى
ضاقت فيها الدنيا وهي تتذكر ابوها وعمانها واجتماعهم الي اليوم..
يحسبونهم متفقين على خير ..لكنهم متفقين على اعدام انسان
ليه مايفهمون ويستوعبون ويتيقنون ..ان في القلب واحد ..مامعه ثاني ..
وانه لوبعد بعيد ..بعد نجم سهيل .. بعد الفضا .. والافلاك ..محبته ماتنقص تزيد

زحام لكنك تحديت الزحام..ماشوف بحالي احدآ ســـــواك انت
تعال لا لا تغيب عني حــرام ...ماللبشر قيمه الا من تبينــــت
كل الوجيه تمرني مر الكـــرام ...وجهك سكن فيني انا وين ماكنت
لو المســافه شاسعه يبقى الهيام ...بقلــبي ولو بآخر الكون ابتعدت
همس القلوب يظل لو عز الكلام ...تسمع لي بصمتك واسمع لك بصمت
ياعايش (ن) بنبضي وبعيوني تنام ... كل البشر غدو صوره الاصل انت
دخلت ام راكان معها الخاله مريم غرفة عيال راكان ولقت امهم كالعاده تبتسم لهم وهي تمسح دموعها ..
ناظرن في بعض لمتى لمتى بتظل على هالحاله لاطلعات لا دخلات بس حزن في حزن ودموع تداريها عن الكل لكن على مين .
ام راكان بحنيه :-يمه
انتبهت دانه واخذت منديل من جنبها بسرعه تمسح به وجهها ابتسمت :-هلا يمه
ام راكان بحزن :-راحت عيونك من البكا يمه
ماقدرت تمسك نفسها ونزلت دموعها غصب عنها ..ضمتها الخاله مريم ومسحت على شعرها :-بس يمه قطعتي قلوبنا والله نسينا حزننا من خوفنا عليك وعلى صحتك ناظري شكلك ذبلانه ونحفانه واكل مافيه اكل
قالت بتاثر من النفسيه التعبانه :-اكل ايش يمه وراحة ايش نور حياتي راح ..ماعاد بقالي شي اعيش له
قالت بقوه :-اعوذ بالله وحنا وين رحنا عيالك وين راحوا ..
دانه :-انتم حياتي يمه .. لكن نورها راح
تاثرن امهاته وجلسن يمسحن دموعهن ...
حست دانه انها تقلب المواجع ..وخصوصا لامه الي مصيبتها بعظم الكون وكبره عرض وطول
هذا وحيدها
وحيدها !
مسحت دموعها .. قالت تصرف الموضوع :-يمه انا مسويه حلى تحت ننزل نتقهوى ..
امهاته :-يالله ..
سبقتهم الخاله مريم وهي شايله فيصل ..اخذت دانه محمد وقبل لا تطلع قالت لها ام راكان :-يمه
التفتت يمها :-سمي يمه
ام راكان وهي تحاول تبلع غصتها :-يمه لا تغضبين ابوك ولا تدفنين شبابك (جت دانه بتعترض لكن ام راكان سكتتها)...راكان مات عارفه انك تحبينه لكنه راح فكري في نفسك انتي صغيره والعمر قدامك يمكن تتزوجين الي ينسيك راكان .. انتي بنتي قول وفعل وعشان كذا اقولك هالكلام لو غيري كان اعترضت عشان احفادها وعشان ذكرى ولدها لكني في النهايه فاهمه ومتعلمه والاهم اني احبك ولو عندي بنت ماحبيتها كثرك وانا كلي ثقه انك ماراح تحرميني من عيالي ريحة الغالي وعارفه انك بتربينهم احسن تربيه ..
بكت دانه غصب وقالت :-يمه لا تقولين كذا عساني الموت ان طلعت من باب هالبيت وعساني الموت ان تزوجت غير راكان يمه انا احببببببببببببببببه امووووووووووووت فيه بحياته وبموته وماعاش ولا كان الي يجي مكانه
وعياله بيتربون هنا وبيبقون تحت جناحك
ام راكان وهي تبكي معه :-يمه وابوك ؟
دانه بثقه :-ماعليك يمه ابوي خليه علي
ام راكان بخوف :-يمه وش ناويه عليه
دانه :-ولاشي خليها على الله ..
وضحكت وهي تشوف محمد يصيح يبي اخوه ..ثم نزلن تحت ..
*
بيت ابو خالد
بالمجلس...
صرخ ابو احمد :-شتقول يا ولد
ابو خالد وهو ماسك اعصابه :-يا نايف خلنا نفهم بالاول لاتعصب يرتفع السكر عندك
ناظر احمد في اخوه بصدمه "انهبل ذا "
ناصر بهدوء :-انا رجال ماني بولد
ابو بعصبيه :-لا والله منت برجال ولا ماقلت هالكلام
ناصر :-يبه مافيها شي انا ما ابي اتزوج دانه
ابو سعود :-وليه لا لعب عيال السالفه
ابو خالد :-طيب انت كنت موافق وش غير رايك
ناصر :-ولاشي ياعمي اصلا انا ماكنت مقتنع ويوم فكرت لقيتني مابي اتزوج
ابو خالد :-انت ماتبي الزواج ولا ماتبي تتزوج دانه
ناصر :-كلهم
قام ابوه بيضربه لكن احمد مسكه :-يبه هدي نفسك
ابوه بعصبيه :-انت سامع اخوك وش يقول مايبي يتزوج دانه
ناصر وهو يوقف :-ايه مابيها كل شي بالغصب الا الزواج
ابوه :-البنت مانبيها تروح لغريب ولا واحد طمعان في حلال هاليتمان
حزت بقلب ناصر .. وسكت مالقى كلام يقوله فعلا دانه مزوجينها مزوجينها وهو اولى بها من غريب ياخذها منه .
ارتفع ضغطه وطلع من المجلس ..بسرعه
ناظروا الشياب في بعض وكلن مرتفع ضغطه ..
ابو خالد قام بتعصيبه :-البنت هذي بروح اجيبها من بيتها لو اسحبها سحب راعينا مشاعرها ولا نفع
سكتوا الشياب لان معه حق البنت صار لها شهور من يوم ماطلعت من العده والموضوع زاد عن حده والي يقهر هالخطاب الي يخطبونها !
تدخل احمد :-عمي هدي نفسك شوي ما تسوى تحرق اعصابك
ابو احمد بعصبيه :-سوايا اخوك تسود الوجه
سكت احمد ومارد لانه عارف انهم بيقبون في وجهه ان اعترض ..واصلا اعتراضه ماله قيمه .
ابو سعود :-ابو خالد ماينفع تتصرف وانت عصبي اصبر شوي وخلنا نشوف لنا حل .
وبالعله رضى وجلس
قال بعصبيه :-راح اسكت بس لين يخلص عرس سلطان وقمر ومن بعدها لا احد يكلمني لاني بتصرف معها بطريقتي
احمد ما صدق خبر :-ماقصرت يا عمي العرس مابقي عليه الا اسبوع ومانبي مشاكل بالعايله نبي نفرح ..
ابو سعود :-صادق وانا عمك نبي نفرح
ناظرهم ابو خالد وسكت
*
 بالسياره
دقت رنا على ناصر واعصابها محترقه :-الوو
ناصر بهم :-هلا رنو
رنا بدون مقدمات :-شصار
ناصر :-سويت الي تبي ورفضتها بس شكلهم ناوين عليها (قال بعصبيه) شوفي رنو ان نوو يزوجونها غيري بتقوم مذبحه
انقبض قلب رنا :-الله لا يقوله دانه ماراح تتزوج بعد راكان
ناصر وهو يتنهد :-نشوف
وسكر الخط.
دقت رنا على دانه ..ارتجفت دانه يوم شافت رقم رنا قالت بخوف :-هلا
رنا نفس حالتها :-اهلين ابشرك ناصر ماقصر وهو الي رفضك
انهارت دانه على سريرها من الراحه :-اشواااااااااا
رنا بتردد :-دانه يقول لي ناصر ان نووا يزوجونك غيره بيقوم مذبحه
ارتجفت وقالت بثقه :-طمنيه وقولي مافيه غيره عاد مو حلى كل دقيقه يقول لي ابوي تزوجي فلان ولا تبريت منك
رنا :-هههههههه والله وطلعتي منتي بهينه
دانه بالم :-رنو لاتزعلين مني عشان ناصر
عصبت رنا :-دانه لا تقولين كذا حنا خوات وهذا الشي ان دل يدل على طيب اصلك وعلى حبك الكبير لزوجك الي اعتبره حي بوجودك ووجود التويمز فصولي وحمودي غير انك لو ماتحبين ولد عمك كان تزوجتيه وانتي ماتبينه
تاثرت دانه من كلام بنت عمها .. سبحان الله فرق عن امها ..
قالت دانه وهي تتذكر :-رنو وش اخبار امك
حزنت رنا :-والله يا دانه ماخلى ابوي واخواني مستشفى نفسي ولا شيخ الا ودوها له
دانه :-لاحول ولاقوة الا بالله
رنا :-الشغالات مايجي من وراهن خير الشيخ يقول انها مسحوره ولاتقولين مو اكيد من الشغالات الا منهن ونص امي كانت تضربهن وحتى ناصر قال لي كم مره يجي ويلقاها تضرب الشغاله ويضطر انه يتدخل آخر شي طلبت تسافر ويوم سفروها انتكس حال امي مره
دانه تفكر في نفسها "اللهم لا شماته,,صدق انه يمهل ولا يهمل ..تقولين يا ام احمد ان الضرب يربي الحين الضرب هو السبب في حالتك الي انتي فيها"
دانه :-والعمل!
رنا بكآبه :-سوات الله ازين هي جسديا بخير بس عقليآ ماهي بالي ..بس تصارخ وساعات تهجد ..احسن شي انها ما تطيع الا احمد ولاتاكل الا من يدينه .
دانه اكتئبت :-الله كريم ..
رنا :-ههههههههههه يالله فروحه تصيح بروح لها
دانه :-ههههههههههه بوسيها لي
رنا :-تاااااااااامرين يالله سلام
دانه :-سلاااااااااااااام.
سكرت الجوال وهي تحس براحه ..فكرت طيب لمتى اليوم يبون يزوجونها ناصر وبكره من عريسهم الجديد ..
وقفت ورجعت شعرها ورى ..كتفت يدينها ومشت للطاوله الي بين الصوفتين الي بغرفتها جلست على ركبها تناظر في صورته الي تعشقها ..والي مظلل بيده على عيونه عن الشمس ..
وكالعاده ..نزلت الدموع بدل ما توقف ..والله لو نهر يمديه نضب وانتهى
درب الحزن ماله نهايات ..وطريقه طويل ينتهي عمر الانسان وهو ما انتهى
أفز من نومي وعلى الخد عبرات ..
أقول لدموعي ترى ما نساني ..
من يومها صرت أقضي العمر حسرات ..
تمرني الذكرى تدمر كياني..
أحتاج لك دون البشر أنت بالذات >>>
أحتاج لك حاجة غريق للمواني..
وقفت ومسحت دموعها .. لازم تعيش وانا ماكان عشانها عشان عيالها ريحة الغالي ..
طلعت تشوفهم وهي تمسح العبرات
*
بيت ابو سعود
كانت منال نازله من الدرج ..
صاااااارخت :-هلااااااااا مو معقوله
انخرش قلب ام سعود ورجلها وطلعوا من الصاله ..
ركضت منال الاوهي بحضن اخوها
سلطان :-هههههههههههههههههه بسم الله علي خرعتيني منالوه
منال بتكشيره :-هذا جزاي متحمسه لرجعتك ومشتاقه لك
ما امداه يرد الا امه وابوه عنده وهاتك يا بكا واحضان...
بعده بربع ساعه جلسوا ..بالصاله يتقهوون ..
وهاتك يا سوالف ووناسه
قال سلطان فجاه :-الا وش اخبار العايله
سكتوا الكل واسودت وجيههم .. انسدت نفس سلطان عن الحلا الي ياكله وقال بترقب وخوف :-شصاير؟
الكل:-................
خاف سلطان :-يبه اخواني فيهم شي
.................
انقهر سلطان ورحمته منال وقالت وهي مطنشه غمزات امها وجمود ابوها :-راكان بن عبدالرحمن يطلبك الحل
طاح الصحن من يده وانكسر قال بذهول :-راكاااااااان ..
منال :-ايه
سلطان بصدمه :-متى ؟
منال بتردد :-له فتره
سلطان :-متى؟
منال سكتت شوي ثم قالت :-قبل سنه ونص تقريبآ
طلعت عيونه وقال كلمه كلمه بتعصيب :-يموت راكان ولا تعلموني ليه ماني ولدكم ماني من هالعايله
اخيرا تكلم ابوه :-واذا قلنا لك بترد عنه الموت
انقهر سلطان :-لا ماني براد الموت عنه لكن على الاقل اكون معكم في مصيبتكم ..
ابوه :-اذا زواج هنادي مالقيت فرصه تحضره بتحضر عزاء راكان الا اذا ناوي تخربها
سكت سلطان وفهم تلميح ابوه لان ماعنده اجازات واذا كان بيحضر فذا معناه انه بيكنسل دراسته كلها .
ابوه :-المهم كل شي جاهز للعرس .. انا مدري ليه راسك يابس وماخليتني اعطيك المهر
ابتسم سلطان هي الوحيده الي طاريها يشرح له قلبه :-ماعليه يبه انت الخير والبركه وانت ماقصرت كل تكاليف الزواج هديه منك
عصب ابوه :-انت ولدي زيك زي اخوانك وانا مسؤول منكم
ابتسم سلطان :-الله يخليك لنا يارب هههههه جا الوقت الي نعتمد فيه على انفسنا خلاص صرنا رجال وتعدينا الثلاثين
ابوه :-بتظلون بعيني صغار لين اموت
جلس جنب ابوه وحب يده :-الله يطول بعمرك يبه ..
وضاع الوقت في السوالف والصدمات الي تتوالى على راس سلطان من حادث سعاد لموتت ام محمد ..
وش الي صار للعايله ..مصايب في مصايب ..
والقهر ان ما احد قال له بس لما رجع فكر فيها لقى معهم حق وما معهم .. لانه بيترك دراسته ويجي ..يكفي انه بقي له ست شهور وياخذ الدكتوراه وانهم بالعله عطوه اجازة شهر ...لكن في نفس الوقت منقهر لانهم استثنوه ..
ابتسم ابتسامة فرح لقرب اليوم الي اخيرآ بيجمعه مع قمر في نفس الوقت حزين


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم