رواية لمني بشوق واحضني -64

رواية لمني بشوق واحضني - غرام

رواية لمني بشوق واحضني -64

لموتة راكان من جد صدمه عظيمه لا والي حز بنفسه اكثر ان ربي رازقه بتوامين عيال ..

سبحانك ياربي ..لك في كل شي حكمه
*
بيت سعود..
قال سعود يستهبل :-انا لك يابريق الماس
الماس :-هههه لا والله مو تو انا دوبه وشينانه عقب ولادتي لناصر
قال بوله :-انتي شينانه ياشيخه ارحميني وقومي ناظري شكلك وربي قلبي من قو دقاته لاشفتك اخاف يوقف
حمر وجهها ..
وفي هالحظه صاح ناصر يبي يرضع ..
كشر سعود :-الحين ولدك ذا ورى ما تحطينه بغرفته
الماس :-هههه تعرفني ما اتحمل يغيب عني شوي
قامت تسوي له رضعته ..
اخذه من فراشه وجلس سكت فيه .. لين تجي امه ..
ابتسم لولده الي جمع مابين ملامحه وملامح حبيبة قلبه
تذكر كل المصايب الي صارت لهم ..بسبب موضوع العيال ..
تذكر يوم الماس تتركه ، يوم انطرد من الشركه ، يوم يحسب الماس تحتضر
كان يعرف انه يحبها ومتيقن من هالشي ..
لكن الي ماتوقعه ان حبها يوصل لدرجة الجنون ..درجة ان كل حريم الكون ماقدرن يحلن بمحلها ..
تعكر مزاجه يوم تذكر نوف وتذكر حقده عليها وكرهه اللامعقول لدرجة انه تمنى يوم شافها يخنقها ليلة الزواج يخنقها يذبحها يدفنها بالحيا ..انواع الاشمئزاز انواع القرف والحقد ..
كيف بيحترم وحده متزوجته وهي داريه انه مايبيها ..
كل هالمشاعر السلبيه بقلبه عليها من مو شهور سنين تفجرت ذيك الليله يوم طلعت اشاعه انها حامل منه ..في غمرة جنونه تعديه لمرحلة اللاتفكير ..
سوا الشي الي عاهد الماس مايسويه !
صحيح ان الي سواه مو حرام ولاعيب ، لكنه خيانه لحبيبة قلبه ..
والي مستغرب منه انه للان مو ندمان على هالشي ..هي الي جنت على نفسها
كيف بالله بيصدقها يوم قالت له انها ماخانته وانها ماكانت فيوم لغيره ..
الخوف من العار...ومصداقيتها الملغيه عنده كانوا من بين هالاسباب الي اجبرته يسوي سواته ..
الي يريح في هالماسأة كلها انها تزوجت وشافت حياتها مع انسان مشهود له بالطيب والاخلاق ..
ما انتبه الا الماس واقفه قدامه تبتسم له وبيدها رضاعة نصور الصغير ..
نسوا الولد ..ولاقدر ينزل عيونه ولاهي قدرت تنزلها عنه ..
سبحان الله الي قوى هالرابط الي جمعهم اقوى واقوى رغم المحن والمصايب الي مرت بحياتهم ..
رجع ناصر يبكي وقطع هالاتصال الحسي بينهم ..
الماس :-ههه نسينا الولد الله يخلف علينا من اهل
سعود :-هههه انا ادري عنك انا كم مره اقولك لا تحطين روج يلمع
حمر وجهها :-هههه مدري متى بتترك حركاتك
غمز لها :-ليه مو معجبتك؟
غمزت له وضحكت
زينت الرضاعه بيد ناصر عشان يمسكها
جلست تتامل ولدهم ضمها سعود وقال بحب :-ياما قلت لك ربك كريم بس انتي عقدتيني بهبالك
ابتسمت وهي تحس بالدموع سبحان الله يغير الحال من حال لحال ..
الماس برقه ودلع :-احبك شسوي
سعود خق :-ههههههههه تحبيني تقومين تتركيني
كشرت وهي تتذكر هبالها قبل :-شسوي انت كنت رافض تتزوج ومالقيت الا اتركك عشان يجليك ظنا
سعود بجد :-اظن بعد كل البلاوي الي مرت علينا عرفتي اني يوم قلت ان نفسي ماتتقبل غيرك كنت صادق
ابتسمت بحب وهي تمسك يده :-عارفه والله عارفه وانت عارف اني اموووووووت فيك وان مايملي عيني غير نظر عيني والي هو انت يكفي العذاب الي ذقته وانت بعيد عني ..
خق من جد سعود ... *_^
بيت ابو سعد
كلمت ساره امها وهي تصيح وترتجف وتمسح الدم الي سايل من فمها :-يمممممممممه الحقيني تكفين
انهبلت امها :-خير شفيك
ساره بصراخ هستيري :-ابوووي بيذبحني
امها اختبصت من الرعبه :-شصاير ليه بيذبحك
ساره صارخت :-يمه تكفين الحقيني جيبي احد من خوالي
وسكرت الخط وهي ترجف ..
جلست بزاوية الغرفه وهي تبكي وتلطم خدودها ..
كيف صدقتك يا ماجد كيف ..قلت لي ان الزواج العرفي زي أي زواج ويوم طلعت حامل تهج وتتركني ..
ليه ليه !!
صارخت بهستيريا "ذي تالية الدجه بالاسواق والسفور ، ذي تالية رمي الغطا والكشف عن وجه مزين بدقه وضمير حسبتني فوق المستوى ومحدن يضاهيني ذكاء وخبث لكني طحت بالي اخبث مني ..، لاحقني من مكان لمكان عرف عنوان بيتي ..عرف مواعيد طلعاتي وكثر الدق يفك اللحام انا الغلطانه الي وافقت اقابله بالكوفي شوب جلس يتكلم عن عشقه المزعوم لي واقنعني وقال لي بنتزوج زواج زي أي زواج بس سر وبعد تردد وافقت فتنتني وسامته سحره نبرة صوته وتزوجنا وبعد شهور من زواجنا ومقابلاتنا السريه دريت اني حامل ومن بعدها ماعاد شفته .."
صرخ ابوها :-افتحــــــــــي يا ................
حطت يدينها على اذانها عشان ماتسمع هالكلمه الجارحه ..
صرخت :-انا متزوجته مو ...........
ابوها والقهر يطحنه طحن :-وين ورقة الزواج يا بنت الحمايل وينها هالشريفه وينها
صرخت بجنون :-معه الورقه هو قالي بيحطها بالدرج دورتها ومالقيتها شسوي
صرخ ابوها وهو يمسك صدره الي بدا ينغزه :-انت حامل بولد حرام يا بنت الاصل والفصل
صرخت بجنون :-لاااا
صرخ :-لووووووووووووووووووووووووووا
نزل بسرعه وناداى الخدم يجون يكسرون له الباب ..
وصلت امها بسرعه البرق ومعها اثنين من اخوانها ..
وسمعوا صراخ ساره فوق ..
ركبوا بسرعه يلحقونها قبل لا تنذبح ويروح ابوها في داهيه ..
لقوه ماسكها ويضربها برجله على بطنها وهي تصيح :-جبتيلي العــــــار جبتيه لي
وهي تصيح ..وتتوسله لانها تتالــــــــــم ..
تدخلوا خوالها ويالعزره قدروا يبعدونه عنها ...
صرخ :-بنت الكلب جابت لي العـ.......(ومسك قلبه) آآآآآآه
وطاح عليهم ..
انهبلت امها تشوف حمد الي طايح ولا تشوف بنتها الي تنزف مره ومغمى عليها ..
المهم ...دقوا على الاسعاف واخذ ابو سعد للمستشفى اما ساره فطلبوا لها اسعاف خاص عشان الفضايح لان المستشفيات الاهليه تتكتم احيانآ على مثل هالامور ..
وبالمستشفى الحكومي ..
انتظر واحد من خوالها ..والثاني راح مع ساره وامها ..
جلس على اعصابه ..وبعد نص ساعه طلع الطبيب ووجهه ما ينتفسر
وقف خال ساره :-خير
الطبيب :-عظم الله اجركم
خالها :-لاحول ولاقوة الا بالله
الطبيب :-الرجال كبير بالسن مو حمل صدمات ع العموم الله يتغمده برحمته الرجال توفى بسكته قلبيه انت اخوه
خال ساره :-لا قريب له
الطبيب :-اجل ياليت تعطيني ارقام اهله ولا تكلمهم يجون هنا عشان يوقعون الاوراق ويستلمون جثته
خال ساره :-ان شاء الله
راح الطبيب وعلى طول دق على ابو علي (محمد) وبلغه بالخبر ..
×
وصل ابو علي المستشفى مصدوم مذهول من الخبر ..
دخل على اخوه المسجى فوق سرير ابيض ومغطين وجهه ..
حب على راسه ومسح دموعه ,,
وطلع ..شايل عتابه بقلبه ..اخوي مات وماينفع العتاب الحين
وقع الاوراق ..
وعلى اساس ان بعد صلاة العشاء اليوم يدفنونه بما انهم ظهريه الحين

بالمستشفى الثاني

جلست ام ساره تمسح دموعها..
مايكفي انها اجهضت بعد شالو رحمها بسبب الضرب الي جاها من ابوها
ياربي ليش سويتي كذا يمه ليش انتي مو قد الثقه الي عطيناها لك هذا وانتي بالثلاثين اجل غيرك ماينشره عليه ...
الله يعينك على خسارتك يمه ..
وانا اشك ان موضوع العيال يهمك ..يمكن ما تحزنين الا على نقص انوثتك بس لان من جد ذا الي يهمك انا مدري ليه تفكيرك مريض كذا..
هل هي احقاد ابوك الي زرعها في قلبك من الصغر ولا تربيته المتسيبه ودلعه الي ماله سنع ولا رفاق السوء
مسحت امها دموعها ..وجلست تقرا قرآن

<>بيت احمد <>
كان احمد جالس مهموم ..
من نظره لوجهه الحبيب تقدر تعرف اذا هو متضايق او سعيد..
قربت لمه وسالته :-حبيبي فيه شي
ابتسم غصب والافكار تاخذه يمين ويسار :-هاااااه لا لا سلامتك
ابتسمت بحب :-علينا
احمد :-هههههههههههههه دايم تكشفيني
سعاد :-ههههههههههه شفت عاد يالله وش مضيق صدرك
احمد :---------
مسك يدها يحرك اسوارتها ..وبحركته كان فيه توتر ..
قالت بالحاح :-احمد شغلتني
سحب نفس طويل وقال :-سعاد
قالت بابتسامه حلوه :-ياقلب سعاد
احمد :-هههههههههههههه خليني طيب اهرج زي الناس
سعاد بدلع :-ماسكتك انا
احمد خق :-ههههههههههههههههههههه لا ما مسكتيني بس عن الدلع والتسبيل ..
سعاد :-هههههههههههه طيب
احمد بجد :-ودي اني انقل واسكن ببيت ابوي
ما استوعبت سعاد كلامه ..
فهم كلامها غلط :-انسي الفكره
سعاد بعجله :-لا لا كمل انا بس تفاجأت
احمد بحزن :-امي تعبانه حييييييييل وانتي تعرفين ما تاكل الا من يدي وربي وصانا ببر الوالدين حتى لو كانوا كفار ..
سعاد بحب :-هنا يالغالي ما تشور هنا انت تامر ..والي مافيه خير باهله مافيه خير بالناس
ابتسم براحه وسعاده عز الله سنين عمره الي حبها فيها ماضاعت هدر وتستاهل كل لحظة عاشها يحلم فيها ويتمنى قربها وشوف محياها
احمد برقه :-ما اقدر اقول الا اني ما ندمت ولاراح اندم في يوم على محبتي لك
سعاد :-الله يخليك لي .. وانا شقول عاد ..عساني اقدر اعوضك عن كل المعاناه الي سببتها لك
احمد :-ههههههههههههههه احلى معاناه .. من جد جتني حالات تمنيت فيها لو اخنقك
سعاد :-هههههههههههههههه اف اف للدرجه ذي
احمد :-وازود بعد ههههههههههههههه من جد عنيده مدري طالعه على مين
سعاد خزته وجلست تضحك ..
فهم عليها :-هههههههههههههههههههه حرام عليك انا عنيد
قالت ببراءه :-ابدآ
احمد :-ههههههههههههههههه ايه على بالي
وفجاه جلست تضحك بهبال (متعود على هبالها مافيه مشاكل)
احمد بابتسامه (الله يريحك زي ماتريحيني دايم) :-خير وش ذكرتي بعد هههههههههه
سعاد وهي تضحك بهستيريه :-تذكر يوم طاحت الدجاجه على رجلك
احمد :-ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعاد وهي متشققه من الضحك :-ااااااااخ ياقلبي ههههههههههههههههههههه
احمد :-كنت بتفيلح واطبخ وابتسمتي وتخملت ايديني
سعاد راح وجهها احمر من الضحك ..:-هههههههههههههههههههههههه
احمد :-ايه اضحكي اضحكي موب انتي الي بغت رجلك تنكسر
غمزت له :-عوضتها يوم زلقت ومسكتني حشا فلم هندي
احمد :-هههههههههههههههههههههه احلى شي الصراحه (وغمز)
حمر وجهها ..منه
وكمل :-عسى الله يتمم فرحتنا علينا ولا يغير قولي امين
سعاد وهي تضمه :-آمين
ضمها وقال :-ترى بننقل لبيتنا هاليومين
سعاد بمحبه صح ماتطيق امه بس لاجل عين تكرم مدينه وعشان عين احمد تكرم مدن مو مدينه :-تامر امر
احمد بخبال :-هههههههههههه ترفقي
سعاد بدلع :-وان قلت لا
احمد وهو يغمز :-عارفه تاليتها
حمر وجهها وماخاب ظنها *_^
*
بيت محمد
جابت هنادي القهوه لمحمد ..وجلست
قال محمد بتفكير :-هنود دريتي
هنادي :-خير
محمد :-عم راكان سعد
قالت بحقد :-علامه عساه الماحي
محمد :-توفى اليوم
انصدمت هنادي :-هاااااااااااااااااه
محمد :-توفى بسكته قلبيه وبيصلون عليه العشا
هنادي :-لاحول ولاقوة الا بالله
محمد والنار قايده بقلبه بسبب فعايله مع رفيق عمره بس يالله مات وريح
هنادي :-بتصلي معهم
محمد :-مدري الي سواه براكان ماينسي (وغص بعبرته)
انتبهت هنادي لمزاجه المتعكر وابتسمت :-خلاص حمودي عن الكآبه ..
محمد :-ههههههههههههه اخ يازين اسمي
ولع وجهها وجلس يضحك عليها ..
قال وهو يغمز:- انا ماوريتك تذكار اثري عندي
هنادي :-ههههههههههههههه لا
دخل مكتبه وثواني ثم طلع رفع اسوارتها قدامها ..:-شرايك
صارخت هنادي :-هههههههههههههههههههه مو معقوله عندك للحين
محمد :-ههههههههههههههههههههه احلى شي بحياتي
هنادي :-ماتوقعتك ماخذه
محمد :-سبحان الله شي شدني له واخذته وماخاب شعوري صار له معنى حلو بحياتنا
هنادي :-هههههههههههههههههههه أي والله عشان اتذكر رباشتي واعقل
محمد :-ههههههههههههههههههههه احلى مربوشه بحياتي
هنادي :-ههههههههههههههههه
وفجاه دق جواله رقم غريب ..
عقد حواجبه
هنادي :-خير
محمد :-رقم غريب
رد عليه :-هلا
عقد حواجبه ..عقدها زود ...طلعت عيونه...شهق .....فز من مكانه
فزت معه هنادي من الترويعه ..
محمد :-انا جايكم الحين
سكر الجوال ..وقال بسرعه :-هنادي جهزي لك اغراض بنزلك عند اهلك كم يوم
تروعت :-ليه
محمد بعجله :-بعدين بعدين
ركضت وجهزت لها كم لبس طياري ..وطول الوقت كان محمد يكلم بالجوال وهنادي ترجف ماتدري وش الموضوع ..
نزلها وقال بسرعه :-بكلمك زين واشرح لك كل شي الوقت عدوي الحين
هنادي :-انتبه على نفسك
محمد :-طيب سلام ..
<
<

 بمطار الملك خالد 

دخل محمد بسرعه ومعه المحامي والاوراق الي طلبها ..منه
حمد ربه انه لقى حجزلشخصين لرحلة رايحه للندن ...
حمدان :-محمد وش صاير ليش طالب هالاوراق كلها
محمد يرجف وشوي ويجيه انهيار :-بعدين بعدين
سكت حمدان وركبوا الطياره ...لان رحلتهم بتقلع
*
*
بذاك المكان
فتح عيونه وبهره النور...الااام مبرحه براسه وكل شي حوله ضبابي ماله ملامح
"اه ياربي وش صاير لي راسي يوجعني وعظامي تعورني "
حاول يتحرك وماقدر ..
كانت تتكلم وتهذر على راسه ممرضه شعرها بني يلمع ..
تذكر شي وماقدر يتذكره بنفس الوقت..
ملاك...ايه ايه يذكر ملاك شعره نفس اللون ..
بس الملامح احلى ..
ماقدر يستوعب الا وهي تنادي اسمه وتكلمه ...بالانكليزي طبعا
حاول يتكلم لكن الكلام طلع منه متقطع ..كان وهو يتكلم يبذل مجهود كبير كبير ..
عطته كاس ماء ومسكته له تساعده شرب وابتسم لها ابتسامه خلت وجهها يقلب احمر ,,,
ساعدته وجلس رافع ظهره كانه احسن اليوم بكثير عن هالاسبوع الي استعاد فيه الوعي..
غمض عيونه لان النور مازال يبهره ويوجعه في راسه ..
وطلعت الممرضه ..من الغرفه احتراما لخلوته بعد ماعطته محاضره عشان يناديها لا بغى يتحرك..
ناظر بساعه الجدار..
"اوف متي يجي المدلك الفيزيائي ويساعدني عشان استعيد لياقتي واقدر امشي مره ثانيه "
وسرح في اعماق هالذاكره الي نامت ..مده طويله وتحتاج لوقت عشان يسترجعها كلها
انقهر وهو مايتردد براسه الا صوت ضحكتها ,,ريحة عطرها ..
غمض بقوه ومسك راسه بيده "منهي منهي "
×

عقب اسبوع
 زواج سلطان ..
بالقاعه ..*
كانت قمر كاشخه ومتشيكه ..
فستان نافش وشعر شنيون روعه ومكياج خليجي ..
كان الكل كاشح حتى دانه متكشخه لعيون اختها ...
كان الكل بالكوشه ..ابتسمت دانه للمهنين والي يسالون عن عيالها ..
دربي طويل وتايه فيه ممشاي
مثل الغريب اللي مضيع دليله
يحدني وقتي على ضيم دنياي
ورضيت بالمقسوم حتى قليله
ياطول صبري وآآآه ياكبر بلواي
أخفي عن العدوان همي وأشيله
أخاف أبوح بسر قلبي وشكواي
وتصير نفسي بين ربعي ذليله
أضحك ودايم بسمتي تسكن شفاي
ومن شاف حالي قال محد مثيله
وأنا بجوفي هم والنار بحشاي
والجرح ينزف والليالي طويله
والعمر يمضي بي وحاير بممشاي
محروم من طعم الحياه الجميله
الياس حل وماتت اليوم رجواي
ولاعاد لي غير الصبر من وسيله
يالله ياعالم بسري ونجواي..
تشيل عن قلبي هموم ثقيله...!!
...
تبتسم غصب عن العواذل وعن الشامتين لعيون اختها ولعيون من حبته فيوم ..
الكل مجتمع والفرح عم ديارهم ..لكن القلب غزاه واحتله الحزن ..
"ويني ووين الفرح عقب فرقاك يا ظنيني"
دخل سلطان وتمت الزفه على خير ..
عيونه بعيون حبيبة قلبه..
النظره الي ياما حلم فيها تجلت واضحه بعيونها ,,شوق لهفه وحنين ..
جلس جنبها بعد ماسلم عليها ...
وبعد الرقص والتصوير طلعوا ,,
،،،،،
الساعه 3 الفجر رجعوا البيت ورجعت دانه معهم بناء على طلب من امها ..
وما امداهم يوصلون الا هم نايمين ..
×××

اليوم الثاني
بكت وشوي وتطيح على رجلين ابوها :-يبه تكفى مابي اتزوج تكفى
ابوها بعصبيه :-بتتزوجين غصب عليك
دانه وي شوي وتستخف :-يبه حرام عليك انا ام عندي عيال
ابوها :-ايه وعيالك يبيلهم رجال يربيهم ويسنعهم
دانه ودموعها تصب :-يبه تكفى لا تذبحني بالحيا
ابوها قسا قلبه ولا دموعها مو هاينه عليه :-يرضيك كل يوم والثاني ادنى خلق يجون يخطبونك طمع في حلال هاليتمان ولد عمك اولا بك
قالت بسرعه :-ناصر ما يبيني غصب
طلعت عيونها وهي تو تنتبه للمصيبه الي قالتها ..
مسكها مع ذراعها :-شدراك انه مايبيك
دانه ماتعرف تكذب ووجهها حمر ..
انصدم ابوها :-انتي قايله له مكلمته
لوى يدها وصرخت :-لاااااااا يبه انا تربيتك لاااااااااا
ابوها :-اجل علميني بالحقيقه
مالقت لها مهرب لانه كشفها واضحه لسالفه لان رياجيل العايله مايتكلمون مع حريمهم بكلمه وحده عن الي يدور في مناقشات العيله ..
علمته وانهبل منها ابوها ..
عصب وقال :-احتراما لعيالك ماني ماد يدي روحي لغرفتك وتجهزي عرسك على ناصر الخميس
صرخت وراحت لغرفتها القديمه تركض مثل المجنونه ودموعها تسيل...
لحقتها امها عقب ماتهاوشت مع رجلها
قالت تهديها :-يمه يمه هدي نفسك بحاول اكلمه
(عارفه انه مستحيل يوافق بس وش تسوي دانه وصلت لمرحلة الهستيريا )
دانه بجنون :-لااااااااااااااااااااااا وربي لاذبح نفسي وغير راكان ما اخذ
امها بدموع :-يمه تكفين لا تسوين مشكله بالعايله
دانه بجنون ازود :-قلت لكم وربي الي خلقني ورب الكعبه ما اتزوج غيره فاهمين فاهمين
دخل ابوها الغرفه لانه سمع صراخها قال بعصبيه :-تبين تتزوجينه غصب عليك والعرس مو الخميس العرس عقب 3 ايام شرايك ..
دانه :-لاااااااااااااااااااااااا
وطلع من الغرفه راحت ضمت عيالها الي حسوا بالمها وجلسوا يبكون معها ...
وربي مابكت عيني على شئ فقدته وراح.......%
وربي ماأنزل دمعتي ولاحتى عشاني
وربي ماشعرت بيوم صدري ضاق بي أوصاح......%
كثرماضاق هالمره علي وصاح حرماني
وربي ماعرفت أن الدموع أذابكيت رماح.......%
الإبعد من هوبفرقاه حيل بكاني""^
قضت الليل كله بكا في بكا وماغفى لها جفن ولا ارتاحت لها عين ..
طبعا ..
انهبل ناصر يوم كلمه عمه وقال له العرس عقب 3 ايام ولا طقطقه ولاشي سكيتي وعقب يسوون الي يبون
جلس ناصر يضرب اسداس في اخماس جاء بيعترض وعطاه عمه كلمه قويه خلته يسكت شكل عنده خبر عن رساله دانه الي تستفزعه فيها
ماغفا له جفن هو الثاني والعمل ..البنت ماتبيه ومغصوبه عليه ؟؟
مسح وجهه بيدينه وهو يفكر ويفكر في هالمصيبه ..صح يحبها ويبيها بس مو غصب


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم