رواية برد وجفا ونسمة هوى -67

رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -67

وجمانه كانت هاديه على غير العادهابتسام\اللي يشوف هالوجيه..تجيه الضيقه وهو فرحــان...امنت فيك يااااارب..وخزت جمانه..جمانوا ووجع كل هذا عشان غلا سافرت عنك..يااختي احنا مالنا رب...!!

جمانه ماعرفت وش ترد على ابتسام..!!
هي من اول مارجعت من عند اخوها وهي بحالة صمت ساكن.على انها حست بالراحه بعد مافضت اللي بداخلها كله لأخوها لكنها لازالت تهوجس وتفكر ..مستحيل تنسى موضوع مرت عمها لطيفه ويوم رجعت تفكر فيه اكثر عرفت انه غيرتها وهمومها اللي تجمعت ورى بعض هي اللي وصلتها لحالة اليأس اللي تعيشه..يعني يكفي انه ضميرها يأنبها على قرارها اللي جنته باأيديها.. وكلام لطيفه كمل الناقص واشعل اللي كان مطفي وينتظر الفوران.

ابتسمت على افكارها وحالته الغريبه اللي تحسها كل مره تزداد..ليتها تلقى حل عشان ترتاح..ليتها ماتجرأت في يوم وافصحت عن مشاعرها لنفسها ليتها كانت جمانه الطفله اللي كل همها بهالدنيا كيف تعيش يومها بسعاده تامه..!!.
و بين هألأمور كلها قلبها كان ينبض وعيونها تسأل وتقول وينه..!!
تحس بالتناقض باأفكارها...مره تتمنى ابتعاده عن حياتها نهائيا..ومرات تتمنى قربه ولاعذابه..!!
والشوق المجنون مو راحمها وهي مو ناقصه مراره..وكل ماتتخيل انه موجود وقريب منها تحمر خجل على مشاعرها العذريه..
وترجع تتمنى من جديد وبكل حنين يكسوها ويغلبها.. انها تحظى بهالليله الطويله بأي خبر عنه
وهي بهالحاله بتظل مكتفيه وشاكره..!!


جمـانه..جمــانه..جمــــــانه.
التفت جمانه لمصدر الصوت ولقت ابتسام محمره بغيض\هـا
ابتسام\ابدا سلامتك..
التفت لراوين\شفيها هذه..!!
راوين\من زمان وهي تناديك وانت سرحانه..!!
جمانه ابتسمت بخجل ولازالت الأفكار تراودها لكن تحاول تتناسها\وانتوا واقفين بالبلعوم..وشفيها يعني اذا سرحت..!!ومثلت العصبيه...اوووووف منكم تبطون الكبدّ
ابتسام وفرحت بتغير نفسية جمانه\هذا جزانا انا نخاف عليك ...صج مو جهه محاتاه..!!
حطت ايدها بخصرها وهي تجيد دورها\اي خوف الله يخليك..قولي لوعه..حامض..اي شي..ثقيل على القلب..!!
ابتسام\ليت غلا موجوده هي اللي بتسكتك..انتي وحده يبيلك ضرب..!!
جمانه بنبره عاليه وهي تقرب وجهها منها\وانت وحده يبيلك كـف..!!
دخلت فجر عليهم وهي ماسكه ريوف بايدها
فجر\خير..شالأزعاج..لاقوموا تضاربوا احسن..!!
جمانه وموهامها ابد\ودي والله بس اخاف برستيجي يخرب..!!
ابتسام قلبها مقهور لكن فرحتها اليوم بوجود اخوها ريحتها وخلقت البسمه بشفاتها وهذا الشي باين بوجهها\هين يالعجوز..بذلك مثل ماذلتيني..!!
جمانه بااستخفاف\باأيش مثلا
ابتسام وتطالعها بنص عين\انتي عارفه..لاتسوين روحك غبيه..
يوم سمعت جمانه جملة ابتسام..حست انه الموضوع بخصوص الوليد..وسكتت..وهي تسرح بتخيلاتها من جديد..


جوراحها تنطق..وعروقها تنبض على سيمفونية حب هاديه وخجوله
كانت تعيش اجمل لحظات حياتها بقربه وهي ملكه...كانت تقرى قصص رومانسيه عديده وكانت كل ليله تتمنى انها تكون واقع تعيشه معاه بدون خجل وبدون حدود مرسومه..
لكن قصتها هي وياه تعدت كل أساطير الحب وهي تشوفه كل ماله يكون اجمل بنظرها..والخجل اللي كانت تشعر فيه بدى يخف تدريجيا وبدون شعور..وهي تقول ليش الخجل مدام اني مع اللي ابتغيه..!!؟؟
قد ر تركي وبجدارده وبأقل من اربع وعشرين انه يطيح قلب غلا العذري بكل بسهوله وبرضاها وهو يشوف نظرات التقبل بعيونها..
وبهاللحظه هذه بالذات..وبعد ماتغدوا ركبوا قطار كان يدور حول مدينة سيدني ومناطقها.ومايوقف الا بمناطق سياحيه..ولأن تركي هاوي سياحه وسفر وعاشق لرؤية كل جديد قرر يبدأ برحلته بركوب الهيلكوبتر اللي يطل على برج سيدني المشهور والأوبرا اللي بوسط البحر..ويوم عرض على غلا الفكره انصدمت وبدت ترمش بتوتر من خوفها الشديد..
غلا برجاء فظيع\لا تركي..ارجوك ماأقدر..تكفــى..
تركي\وليش انزين..!!
غلا\ياربي تركي...!!..وكملت وهي تحس بالدوخه من الآن..ماأحب المرتفعات..ماأحبها..!!
ابتسم بخبث\اي مرتفعات اللي تحكين عنها..!!انتي ركبتي الطياره ومااظن في فرق بين الأثنين..!!
غلا وحست انه كلامها ضايع معاه\لا في فرق..افهمنــي..!وبعدين احنا تونا ماكلين ...
تركي ومصر على رايه وهو يناظره من تحت النظاره\واذا.!!
غلا لفت وجهها عنه وظلت تناظر المناطق وهي تحس بالخوف والرعب من اللحين
ابتسم تركي على دلعها ..وطنشها..بيركب يعني بيركب..وهي غصب بتركب معاه..
كلها دقايق ووقف القطار..وبدوا ينزلون منه الركاب..
والمنطقه هذه ماكنت تبعد عن ساحة الهيلكوبتر كثير..استأجر تركي تاكسي ووصلوا للساحه وغلا اول ماشفتها حست انه رجولها تخونها وهي تنتقل عينها بين الهيلكوبترات اللي تحلق بالجو..وصوتها اللي يزعج الأذن
وبدون شعور لصقت بتركي اللي كان يحجز التذاكر..وهي تترجاه بعيونها انه يتراجع..لكن تركي كان يناظرها وهو مستمتع بخوفها..
مسكها من ايدها اللي ترتجف ومشى وهو يقول لها\بلا دلع..
قربوا من الهيلكوبتر لمن وصلوا له..تركي التفت لغلا وشافها تناظر أي شي الا عيونه..ركب قبلها واعطاها على طول ايده
ناظرت ايده الممدوده اللي تطالب بقربها..وبلحظه فكرت انها تعانده وتتركه يركب لحاله..لكن لمن شافت نظرات الأصرار والمتعه الغريبه اللي بعيونه..ولمن حست بنسمات الهواء اللي تحاوطها من كل جهه..شعرت بااحساس كبير يجذبها لتركي.. سلمت امرها لله وسمت بالله وتمسكت بايده وهي تناظر الله ثم تناظره..
شدها تركي له..وركبها جنبها وهو يطمنها بنظراته..وطارت الهيلوكبتر لتحلق بالسماء وتعلن للكون وللبشريه انهم احلى اثنيــن..


غلا كانت طول الوقت مغمضه عيونها وخايفه ومتمسكه بذراع تركي اللي اول مره تكون قريبه لهالحد..
ومو حاسه بنفسها...ولا بحاسه بتركي اللي كان عايش متعه جديده..متعه مثيره..متعه لها طعم ثاني بنظره..
دائما وابدا متعة الحلال بتكون غييير..بتكون اهدى للنفس واريح للبال..بتكون صافيه مثل الشمس وطاهره مثل اللولو المكنون..حتى لو هالشخص تعتريه الذنوب من ساسه لأخمص قدميه..بتكون متعه حقيقه مايستشعر فيها الا اللي يجربها بحلوها ومرها..
جرها تركي اكثر لصدره..وهو يتمنى لو هاللحظات هذه تطــول وماتنتهي...!
شعرت غلا بقربه..وفتحت عيونها بخوف..واول مافتحتها التقت بعيون تركي الهايمه..غمضت على طول لكن تركي منعها بصوته\فتحي غلا....فتحي عيونك..
غلا بهمس\لا لا
تركي بحيره\ليش..!!
غلا\خايفــه..
تركي\من ايش..!

احتارت.شتقول له..تقول خايفه من المكان..والا تقول الحقيقه اللي هي خايفه من عيونه ..خايفه من نظراته اللي كل مالها وتخترقها وتضيعها..!!
تركي\غلا
فتحت غلا..وناظرت تركي اللي ابتسم لها بحنيه..
مسك ايدها ولف للنافذه اللي جنبه\شوفي المنظر.بيعجبك..!!
قربت غلا اكثر وشافت انهم تحت البحر..وخافت اكثر\لا تركي بنطيح..!!
ضحك تركي..ضحك من كل قلبه..وهذه اول مره غلا تشوفه يضحك..وبدون شعور سألته\وليش تضحك..!!
تركي\هههههههههه اضحك على جنونك ههههههههههه كيف نطيح..!!
انحرجت غلا ورمشت بتوتر\مافي شي مستحيل..فرضا طحنا..مايسوى علينا..!!
تركي\اتركي عنك هالتهيأت..وناظري الأوبرا..!!شرايك فيها..!!

غلا بغرور\حليوه
تركي ورفع حاجب\لا والله
غلا\انا احلى..!!
ناظرها تركي نظره طويـله..سكتتها..وتمنت انها مانطقت..بس هي متهوره وغبيه بعد..
تركي \وانتي تشكين بنفسك..!!؟
غلا ورمشت\ها..
تركي بهمس\ولاشي..



مشاغـب وشقي..ومستحيل يجلس في مكان واحد
ولأنه مافي احد بسنه يلعب معاه والأهم انه مافي بلابشتيشن في البيت..وريوف محتميه في البنات وجالسه معهم...والوليد تركه لأنه طلع مع الشباب ومارضوا يطلعونه معهم....قرر يونس حاله بنفسه..!!
وبسبب حبه للأستكشاف..والتطلع لأي شي مجهول بنظره
طلع فوق بعيد عن عيون الكل ورجوله جرته لباب كان نصه مفتوح..
دخل الغرفه وبشفاته ابتسامه شيطانيه..رفع خصلات شعره المتناثره بشكل متساوي على جبينه وقرب من باب نافذة الغرفه اللي عجبه منظرها..حاول يفك الباب بايده الصغيره..لكن الباب كان مقفول بااحكام..وبسبب شوقه لرؤية الباقي حاول مره ثانيه وثالثه وهو يرص على اسنانه بشده..لمن طلع صوت وانفتح الباب الزجاجي
توسعت ابتسامته..وظحك لمن بانت اسنانه..وهو يشوف الحديقه والأنوار اللي مشتغله..
وتمنى بداخله لو غرفته بداخلها نافذه تطل على الحديقه..بيظل طول اليوم يلعب فيها اكييد..!!
ولمن شبع من المنظر..طلع وهو يسكر باب النافذه عشان محد يكشفه..
وعيونه كانت تجول باأرجاء الغرفه كلها..كان وده يظل اكثر بس خاف احد يدخل عليه وينفضح..
وكان احساسه صائب..دخلت عليه فجر وشكلها مستعجله..ويوم طاحت عينها عليها تفاجأت
قربت منه وعيونها كلها تساؤلات\عزيز
عزيز عرق جبينه وكان يناظر أي شي الا عيونها..ويحاول يخفف عرقانه باأيده الصغيره
فجر وبدت تطرح الأسئله\شقاعد تسوي..!!
عزيز وعيونه اخير استقرت للأرض وبصوتها الخشن\ولاشي
تفهمت موقفه فجر وكيف ماتفهمه وهي تدرس بروضة اطفال وحست باحراجه وهي تشوف وجهه كيف انقلب احمر.....قربت منه اكثر وهي تمسح على شعره الناعم اللي عجبها كثافته
فجر\عزيز
عزيز رفع عينه\نعم
فجر\ياحلوها من ثمك الصغير كلمة نعم....ومسكت ايده... تعال اجلس..
جلسته على السرير..وفتحت درجها وهي تطالعه وتبتسم لها وهو يشوفها ومنحرج منها ولا كأنه عزيز المعروف بمشاغبته..
طلعت علبة جواهر جلاكسي من الدرج..وجلست جنبه وفتحت العلبه
فجر\تحبه..
عزيز يوم شاف علبة الجالكسي ماقاوم واخذ وحده بهدوء..واخذ الثانيه بخجل
فجر \تبي بعد..
عزيز وهو يفتح الجالكسي وياكل وهو يكلمها\عادي تعطيني..!!
فجر باابتسامه حنونه\اكيييد..ومدت له العلبه كلها وهو على طول فتحها وبدى ياكل وحده ورى الثانيه وهي تتأمل كل ش فيه..عيونه..حركاته العفويه..كل شي كانت تتأمله..!!
كثير كانت تحاول تتجاهله..وتصد عنه..لأنه كان يشبه يوسف كثير..وهذا الشي مايختلف عليه اثنين الكل يشهد بالشبه الكبير سوا كانت بالملامح او الأسلوب..!!
ولأنها ماتقدر تناظره بسبب ذكرى يوسف كانت ماتحتك فيه..على انها تحب الأطفال وتموت فيهم وتعمل المستحيل عشان تخلق البسمه بشفاتهم لكنها ماتقدر على شوفته..تحس بالألم وبنفس الوقت بالأمل.
ماتبي تنجرف اكثر وتتخيل المستحيل..!!
ماتبي تعيش ذكريات وطفوله قديمه..!!اللي فيها كافيها ووجود عزيز بقربها رجعها لسنين حلوه ومره اندفنت مع مرور الزمن..


تعالي..!!
فجر بعتب وهي مكتفه ايدينها الصغيره\ماأبي..!!
وقف قبالها وهو يختلق العصبيه\قلت لك تعالي..وكلمة الرجال ماتنعاد..!!
رفعت عينها له بتحدي\وانا اقولك ماأبي..فكني..ابتعد عني؟؟!ماأبي العب معكم كلكم غشاشين..
يوسف يحاول يخفف نبرة صوته وهو يرص على اسنانه\متأكده..!!
فجر\ايه متأكده..انت واحمد غشاشين..
يوسف ويحاول يخوفها بعيونه اللي تخزها وبان كبير وهو ماتخطى 12 سنه\طيب يافجر..ومشى عنها ويوم بيطلع التفت لها وهو يحاول يخفي ابتسامته...شوفي بعدين مين بياخذك غيري..بتظلين هنا وبروح عنك...
<<<<<<<<
"صادق يايوسف..ظليت لوحدي هنا وانت اللي رحت عني ...قولي وينك وبجيك..ليتك..بس ليتك تعرف اني لازالت انتظرك"
فجــــــــر
التفت فجر لعزيز اللي صحاها من ذكرياتها القديمه..ابتسمت له بحزن مخفي وهي تناظر عيونه
تحاول تلقى يوســف فيها...لكنها مالقت غير انعكاس صورتهــا
"وهم يايوسف...صرت وهـــم.."


الفصل الثاني

بدايـة الطريقــ..


يومهم كان طويل ومليء بالمواقف اللي كل مالها وتقربهم من بعض.. وعلى انه متعب ومشقي لكن استشعروا بطعم حلاوته
انتهى مشوارهم بعد ماتعشوا بمطعم يقدم مااكولات صينيه حاز على اعجاب غلا ورجعوا الفندق
وعلى طول تركي رمى نفسه على السرير..وغلا واقفه تناظره ومتردده تتقدم أي خطوه..وكل الخجل اللي توقعته انه اختفى رجع مره ثانيه وبقوه..
طاحت عينها على التلفون وتذكرت انها ماكلمت اهلها
غلا \تركي ممكن اكلم اهلي..!!
تركي كان مغمض عيونه من التعب\اكيد
استقلت غلا وضعيته وخذت التلفون وطلعت من الغرفه وظغطت على رقم بيتهم
غلا\الــوا
جمانه\غــلا
غلا والفرحه تسللت لقلبها\جمـــون..والله...والله وحشتيني...!!
جمانه وهي تصارخ\حتى انا ياحماره رحتي عني وخلتيني...غلا شخبارك وشمسويه..!!
غلا\انا بخير ماتتخيلين شكثر انا مرتــاحه.....وخف صوتها..جمون بموت فهمتيني..!!
جمانه تناظر البنات اللي مزعجينها\فهمتك ياقلبي والله ليتني جنبك اللحين..اقول غلا خذي فجر تبي تكلمك ..انا بكلمك بعدين
غلا\ اوكي..عطيني اياها بسرعه..بسرعه


حياتها اصبحت بدون طعم..ويومها يمر وهي ماتحس بقيمته
وقتها يمضي..يمضـي بدون هدف..
ونفسها الندامانه متحسفه على كل شي جرى بغير رغبتها..
صارت معزوله عن الناس..والتجمعات نادر ماتحظرها...وحتى اهلها..ماقامت تحس انهم اهلها..
محد بيفهمها..ولا احد حاول انه يحسسها بالأمان وراحة البال..!!
والسبب مجهول..وغير معروف..هل طلاقها اثر على نفسيتها والقدر ارغمها على الأنعزال..!!؟
او روحها التعبانه هي اللي جعلت الناس تنفر منها..!!؟
سميه بعد مللها اللي اصبح روتيني..طلعت من دارها وجلست تتفرج على التلفزيون تضيع فيه وقتها لمن يجون اهلها من بيت عمها..
هي كانت ناويه تروح اليوم..لكن فكرة غلا وعرسها لازالت في بالها من امس...
كل ماتتذكر شكلها واناقتها اللي مابعدها اناقه تموت غيره ويشتعل قلبها من القهــر والندم..واللي زاد الطين بله..حظور تركي ولد عمها اللي ماكان اقل جمال من غلا..وكانوا مثل اللوحه الخارقة الجمال ابدعها الخالق..واصبحوا ثنائي حازوا على التميز من قبل الجميع..
وبهالذكرى ظلت بالبيت تندب حظها العاثر..
دخل عليها طلال اللي كان توه واصل بعد طلعته مع الشباب..
طلال باابتسامه طيبه\السلام عليكم..
سميه\وعليكم..جات معاك امي..!!
طلال وجلس على كنب قريب منها\لا بيجون مع ابوي....ليش مارحتي معهم...!!
سميه واعتفست ملامحها تدريجيا\وليش اروح..!!
طلال\والناس ليش يروحون يعني..!!
سميه \انت اللحين تسألني..!!
طلال بمزحه المعتاد\اجل أسأل امي..!!
سميه وقامت من مكانها\لاتفكر انك خفيف دم....مو زين عليك هالخفه..
طلعت سميه لغرفتها..وتركت طلال مصدوم منها..
كلته بقشوره..هذه جزاه انه يمزح معها..!
طلال\امحق اخت...ربي لك الحمد..


جرتها من طرف بلوزتها البيضاء ودخلتها غرفة الحريم اللي كانت فاضيه
جمانه اعترضت ..وعصبت من هالهمجيه ابتسام
جمانه بصوتها الخشن\عنز..عنــز شايفتني عنز قدامــك...
ابتسام بفرحه اغمرتها\واحلى اعنز شفتها بحياتي...!!
جمانه رصت على اسنانها\صج انــكــ
ابتسام\هــا ..ها وش بتقولين حبيبتي..!!
جمانه هدت وعدلت كم بلوزتها \ولا شي..اصلا انا احاول اتحفظ بهالكلمات..
ابتسام\فديت اللي يبون يتحفظون..من وين هالأدب طلع لك..!!
جمانه\والله اني معطتك وجهه ..
ابتسام\تونا نمدحك...!!صبري شوي خليني اصدق انك تغيرتي..
جمانه \بلاهذره..وقولي لي وشفيك جارتني لهنا..!!
ابتسمت ابتسام.وهي ناويه على جمانه..
ابتسام\جمــون..
جمانه\ياملقك..قولي خلصيني..!!
ابتسام\ياأختي استحي على وجهك..انا اكبر منك...!


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم