رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -69


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي - غرام


رواية حسبتك عديم أحساس وصرت كل احساسي -69


مي ماكان قدامها الا الانتظار وجوالها اللي ما سكت من يوم ما كانت في البيت قررت ترد ..
مي بجديه: هلا نواف
نواف بستغراب:هلا قلبي خوفتيني ليش ما تردين؟!@
مي بطفش وضيقه: انا في المستشفى
نواف ارتاع: وش تسوين في المستشفى فيك شي يعورك شي والا في والا خالتي والا مين خالي..
مي بزهق: كلتني استنى استنى ابوي تعب عليهم في الشركه وجابوه هنا...
نواف : يله دقايق وجايكم...
نرجع بالوقت لما طلعت رزان مع ابراهيم من المستشفى
طلعت واهي متضايقه لما شافت نواف وابراهيم لاحظ وشلون نفسيتها تغيرت..
حب يطلعها من جو الكئابه للي دخلت نفسها فيه..
ابراهيم ببتسامته المعتاده: رزان وش رايك نروح لكوفي قبل ما نروح بيت اهلك.؟!@
رزان مالها خلق تناقش: اوكي
راحو على كوفي في شارع التحليه مره رايق...
جلست واهي متضايقه ونفسها في خشمها...
ابراهيم ملاحظ كل حركاتها وبدى يطفش من التنطيش: ها وش تبين تطلبين
رزان بزهق: على ذوقك !!
ابراهيم: طيب على ذوقي على ذوقي
طلب لهم ورجع لها...
ابراهيم وكله جديه: رزان انا ابي اكلمك بموضوع.
رزان خوفتها طريقه كلامه: تفضل
ابراهيم : انا عارف يمكن اللي مضايقك انك ما حسيتي انك عروس مثل باقي البنات واني تزوجتك بدون ما تجهزين نفسك اذا تبين انا بعطيك اسبوع تجلسين في بيت اهلك تجهزين نفسك وبعدها تجين معاي وش رايك؟!@
رزان ما تدري ليش فرحت بكلامه بس خافت من هالاسبوع كيف بيمر عليها واهي في بيت ابوها اكيد بتلقى معامله تذكرها بكل شي سوته
حتى لو حلفت لهم من اليوم لبكرا انها تابت..
رزان بعد تفكير: انا موافقه بس ابي اربع ايام
ابراهيم متفاجأ: اربعه
رزان: ايه
ابراهيم: خلاص براحتك اربعه اربعه على ما انا اشتري لنا غرفه نوم جديده
رزان انقلب وجهها
ابراهيم بدلع: يازين اللي يستحون عارفه والا لا
رزان بخجل: لا موعارفه
ابراهيم بخبث: خلاص انا بعلمك بس بعدين...
يتبع>>>


تابع>>>

رزان انقلب وجهها
ابراهيم بدلع: يازين اللي يستحون عارفه والا لا
رزان بخجل: لا موعارفه
ابراهيم بخبث: خلاص انا بعلمك بس بعدين...
في برجفه: شلل يااحمد
احمد بهدوء: خلاص اذا بتجلسون تسون مناحه عند ابوي والله ولا وحده تدخل فيكم
مي وفي: لالا ماراح نصيح
احمد بصرامه: انا حلفت بشوف دمعه وحده بطردها على طول..
في بزهق: قلنا لك ماراح نصيح ..
احمد : طيب يله ادخلو
دخلو بخطوات هاديه عشان ما يسببون ازعاج لأي احد
ام احمد راحت وباست يده وبصوتها الحنوون: الحمد الله على سلامتك يابراهيم ياليتها فيني ولا فيك
ابو احمد حاول يكتم دمعاته وده يتكلم ويقول عن اللي فيه عن الالم اللي حاس فيه بس مو قادر الشلل غير طريقه كلامه لطريقه مو مفهومه
ابو احمد مع محاولاته الفاشله انه يوصل الكلام لأحمد..
احمد مو فاهم وضايق صدره على ابوه اللي من الصبح يحاول ومتعب نفسه وصحته واهو مو قادر يفهمه: ايوه اوراق
ابو احمد لمعت عيونه اخيرا فهم وبدى يهز راسه بقوه
احمد قرب منه وحط يده عل كتف ابوه: يبه ارتاح والاوراق لاحقين عليها ..
ابو احمد عصب وهذا الشي بين من عيونه نبره كلامه اللي زاد وصار فهمه اصعب..
احمد بمواساه: طيب أي اوراق وش فيها!!
ابو احمد جلس يحرك اصبعه اتجاه ام احمد اللي واقفه تمسح دموعه على رجلها اللي طول عمره سندها وظهرها في هالدنيا فجأه طاح ضعيف لا حوله له ولا قوه..
احمد فهم قصده: في اوراق في غرفه امي
ابو احمد يحاول يبتسم بس ما قدر...
احمد براحه: خلاص ارتاح يالغالي عرفت قصدك وان شاء الله ما يصير خاطرك الا طيب
احمد خذ امه على جمب: يمه انا بطلع شوي وبرجع تبين شي
ام احمد: لا مابي شي بس لا تطول يمكن نحتاجك بشي وبعدين زياد من زمان برا عيب تاركينه لحاله ..
احمد: لا ما تركنا لحاله ولا شي بس اهو وعبد الله وكل العايله راحو يزورن خالد
ام احمد بستغراب: ليش وش فيه خالد؟!@
احمد بفرح: يمه خالد صحى من الغيبوبه
بصوت عالي: خالد صحى!!
مي وفي كانت عيونهم على ابوهم وفي لحظه صارت على امهم...
ام احمد بفرح لو عليها تزغرط زغرطت بس كانو في مستشفى وما تقدر...
مي بلهفه وحماس قامت لأمها: خالد صحى من جد
ام احمد بفرح: ايه الحمد الله تلقين امه مو مصدقه الحين انا بتطمن على ابوك شوي واروح لهم..
مي: يمه وانا بجي معاك
في قامت وجلست جمب ابوها ومسكت يده وطبعت عليها بوسه بكل حنان..
في بنبره حنونه: يبه يله عاد بلا دلع وتعال معانا البيت البيت من دونك ما يسوى شي وانا من دونك ما اسوى شي
ابو احمد كان متأثر ومبين عليه هالشي وكل اللي كان يقدر يعبر فيه يده وعيونه ..
ضغط على يدها بخفه ابتسمت لما حست بدفا يده وحنانه ابوها مهما كان قاسي والا عنيد بقراراته يظل الحنان والتفاهم عنوان لشخصيته ومبدأ تعامله معاهم طول عمره..
(((في غرفه خالد)))
فهد كان توه واصل للرياض بعد ما قد نقل من الدمام جا اهو وزوجته لمى والاولاد كانو تاركينهم عن ام لمى..
نوف راحت تركض وطبت في حضن خالد لحد ما صرخ منها: اح عورتيني يالدبه تراك ما نحفتي صرتي فيل
نوف بعدت عنه بضيقه: انا فيل يالسحليه
كملت بدلع: بس وحشتني والله البيت من دونك ماله داعي ابدااا
فهد حط يده على خصره: وش قصدك يانويفوه ما ودك نجي عندكم والا انا ما اكفي
نوف بمزح: لا ما تكفي يمكن تكفي لمو بس اانا ما اقدر افارق خلودي
خالد بدهشه: وش صاير في الدنيا اكتشافات ناس احسبهم يكرهوني صارو يحبوني ووحشتهم اجل كل يوم بدخل في غيبوبه عشان اشوف معزتي عندكم
ام فهد قرصت اذنه
خالد بألم واهو يفرك اذنه: اح يمه عورتيني وش سويت!@؟@
ام فهد بعتب: اذا سمعتك قايل هالكلام مره ثانيه بقطع اذنك ماراح اقرصها بس فاهم
خالد بحزن واهو ماسك ضحكته: فاهم فاهم بعقل...
فهد بمزح: ياخي طيحت قلوبنا ناسين انك قطو بسبع ارواح
ام فهد دفت فهد اللي كان جالس جمبها: قل مشاء الله لا تعطي اخوك عين والله ما اخليك لأنتفك تنتيف..
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههه
لمى واهي تناظر فهد: ايه ياخالتي تكفين نتفيه تراه مسويلي ازعاج وقلب عيالي علي
ابو فهد :كفو ولدي خرب عيالك على امهم خرب عيالك..
نوف كانت سرحانه وفكرها مو معاهم وهالشي مشغل خالد للي ما نزل عينه من عليها..
خالد: انا من زمان عارف انك خبل بس تخرب عيالك هذي جديده..
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
ابو فهد: ولا يهمك يا بنيتي شغله عندي انا اربيه لك
فهد بزعل مصطنع: افااا ياليمونتي كذا ترضين ابوي يطقني ويربيني من جديد كني بزر..
لمى راحت وقفت جمبه وحطت راسها على كتفه: لا ياعمي فهد تربيتك لو على التربيه لو اطلع انا منها ليصيرون عيالي احسن واشطر عيال بسببه اهو
ابو فهد وخالد:اوووووووووووووووووه
لمى استحت: خلاص ما قلت شي
خالد واهو يرفع لها حواجبه: كل هذا وما قلتي شي اجل لو قلتي شي وش بتقولين
ام فهد:هههههههههههههههههههههههههه حرام عليكم خفو على البنت ما صارت كلمه وقالتها.
لمى كان الحيا لاعب فيها لعب خلاها تطلع من الغرفه..
ابو فهد : ياحليلها مرتك والله انها عندي مثل نوف
فهد راح وحب راس ابوه: تسلم يبه وانت عندها مثل ابوها الله يرحمه واعز
ام فهد: الله يديم المحبه,,
عبدالله كان واقف براايستنى احمد..
عبد الله يشوف احمد توه طالع من الاصنصير..
عبد الله: وينك تأخرت؟!@
احمد:ناسي ان ابوي تحت رحت دخلت اهلي عنده ورحت كلمت طبيبه وجيتك ها بشر كيف صحته ونفسيته
عبد الله براحه: والله انا اللي شايفه ان خالد اللي قبل الحمد الله رجع وكلمت الدكتورلاني سمعت من امي ان فيه فقدان ذاكره
احمد بصدمه: لا عاد
عبد الله مستغرب: هذا اللي قاله قال في اشياء ممكن ينساها واشياء ممكن يتذكرها ومع الوقت ان شاء الله بيرجع مثل اول
احمد شبه مرتاح: يعني مو شي كبير يعني تذكركم كلكم!!@@
عبد الله: ايه كلنا بس مثلا ما يذكر رقم جواله عنوان البيت اشياء مثل كذا
احمد: اذا هذي الاشياء هينه ان شاء الله يتعلمها مو لازم يتذكرها....
عبد الله يله خلنا ندخل...
يتبع>>>




ر تابع>>>
عبد الله: ايه كلنا بس مثلا ما يذكر رقم جواله عنوان البيت اشياء مثل كذا
احمد: اذا هذي الاشياء هينه ان شاء الله يتعلمها مو لازم يتذكرها....
عبد الله يله خلنا ندخل...
احمد : دقيقه بس بسوي مكالمه وبجي
دخل عبد الله للغرفه وكانو كل اهله كلهم يضحكون وخالد يتكلم واهم يضحكون..
عبد الله : يبه احمد يبي يدخل يسلم على خالد
ابو فهد: الله يحييه خله يدخل..
خالد : والله وحشني الدب له فقده..
التفت ولقى نوف تمسح دموعها تفاجأ وطنش بمزاجه...
ام فهد حبت راس خالد: يله حبيبي انا بروح البيت شوي وراجعه لك تبي اجيب لك شي معاي
خالد بدلع: ايه يمه مشتهي شي
ام فهد: ياحياه امك اطلب وش تبي ؟!@
خالد بدلع كأنه طفل: يمه مشتهي كولا مثلجه
الكل:هههههههههههههههههههههههههه
عبد الله: حمستني احسب عندك سالفه صار ما عندك ما عند جدتي لالا استغفر لله انا نقصت بحقها جدتي عندها سالفه اكثر منك
خالد حضن امه وتكلم بدلعه: اقول روح براا بس انت اصلا غيران ان امي مو معطيتك وجه ومدلعتك مثلي
فهد:ياااااااحول الله قلبو لنا بزارين يله اطلعو خلو الولد يدخل يسلم على ذا العله
خالد بزعل مصطنع: يمه شفتي يقول عني عله خليه يطلع برا ما ابيه
ام فهد قربت وتكلمت في اذن خالد بصوت ما سمعه غيره: خلود لا تحسبني غبيه وتسوي نفسك ناسي مها انا اعرفك ولدي واعرفك لو تشوف عيونك للي فضحتك وانت تناظرها كان ما فكرت تكذب علي انا بحذرك ياويلك اذا ما صلحت اللي خربته بينك وبينها كلمه وبقولها قبل ما اطلع مافي وحده تحبك مثل ما مها تحبك...
تركت خالد يفكر بكلامها اللي صدمه وما توقعه وخاصه من امه ما توقع انها تحس فيه لها الدرجه..وكان واثق من شي واحد امه قالته له ان ما في وحده ممكن تحبه مثل ما مها تحبه بس ما كان يقدر..

ابوفهد وفهد وام فهد طلعو ولحقهم عبد الله اما نوف تأخرت على ما تلبس نقابها عند المرايه تجلس لها خمس دقايق...


خالد بجديه: نوف تعالي
نوف بخوف وتوتر تدعي ربها انه ما حس بشي لان الوحيد في بيتهم اللي يفهمها من عيونها خالد ويعرف وش فيها حتى لو كذبت..

نوف بتوتر: هلا
خالد يناظرها من فوق لتحت وبعدها ركز على عيونها اللي صايره تدور في الغرفه مثل الضايعه..
خالد: فيك شي؟؟
نوف تلعثمت وسكتت
كمل: لا تحاولين تخبين علي انا متأكد وبكرا لما تجين لي وياك جلسه طويله فاهمه
نوف بحزن: فاهمه فاهمه
طلعت بسرعه خايفه يقولها خالد أي كلمه تضعف وتتكلم واهي ما تبي تأثر على علاقه خالد بأحمد واهو بعز حاجته مع انها كانت متاكده ان صداقتهم اقوى من انها تنهز بأي موضوع مهما كان كبير وخاص...
قابلها احمد اللي كان يسكر جواله نزل عينه لما طاحت في عيونها
دق قلبها بسرعه وراحت دخلت او باب شافته..
دخلت على مريضه كانت على وشك الولاده شافت وجهها اللي كله علامات الم وصراخها واصل اخر الممر ...
صرخت صرخه روعت الحرمه من الروعه جاها الطلق وطلع الدم على الارض..
بغا يوقف قلبها سرعت لحد ما ضربت راسها في الباب من الالم طلعت وقفها احمد..
احمد وفيه الضحكه:بسم الله عليك وش فيك
نوف واهي تقول حرف وتبلع عشره: هنا في حرمه دم كله دم
سحبت يدها منه بقوه وراحت تدور امها اللي اختفت فجأه...
دخل احمد بعد ما ضحك على نوف ضحك مو طبيعي...
احمد بسرعه حضن خالد بقوه لحد ما كتمه
احمد : ياخي اشتقتلك والله اني ضايع من دونك
خالد واهو مكتوم: طيب بعد عني بفطس..
احمد بعد عنه:هههههههههههههههههههههه
خالد : يع عليك خنقتني اجل مرتك وش بتسوي فيها
عبد الله: بيقطعها من كثر ما يحضنها
خالد وعبد الله:ههههههههههههههههههههههههههه
احمد جلس على الكرسي بضيقه حاول يخفيها عن خالد ولد عمه وصديق عمره
بس بحركته هذي اكد لخالد شي كان في باله...
احمد بجديه: كيفك ؟
خالد رجع راسه على مخدته كان جسمه لازال مرهق والتعب باين عليه : انا الحمد الله بس مرهق شوي ...
احمد: سمعت انك ناسي اشياء اجل احمد ربي انك متذكرني
خالد بستهزاء:ههههههههههه ايه احمد ربك من حظك الحلو..
كمل: اقول ابو حميد لو طلبت منك شي تجيبه لي والا لا
احمد : انت امر
خالد: ياخي مره مشتهي قهوه
احمد واهو يقوم: بس كذا ما طلبت شي..
عبد الله قام وجس على طرف السرير:الا اقول ما قلتلك بارك لي..
خالد بتوتر وخوف :على ايش؟!@
عبد الله: بخطب بس بعد ما مشاكل الشركه تخف والهم يروح ..
خالد بخوف كان راح يقتله: واخترت البنت..
عبد الله ببتسامه:ايه

&في بيت ابو متعب&
مها رقت غرفتها واهي شبه منهاره وما ردت حتى على امها اللي كانت تناديها..
حصه بعصبيه فتحت باب غرفه مها واهي تفصخ عبايتها بعصبيه..
حصه بصراخها المعتاد: وانتي يالوقحه انعديتي من اختك اللي من تزوجت ما سألت عننا ولا كأن عندها اهل
مها بستهزاء: اللي يشوفك يقول مو المفروض انتي اللي تسألين عنها مو اهي اللي تٍسأل عنك اتوقع اهي العروس مو انتي

حصه بعصبيه مسكتها من شعرها واهي تتألم وتصرخ: انتي يالحيوانه متى بتتأدبين هاا..
مها بألم: ايي اتركيني اتركيني انا وش قلت
حصه شدت شعرها بقوه اكبر: بعد تسألين لا تحترميني ولا كأني امك
مها واهي تبكي: ما قلت شي ماقلت شي اتركيني
حصه دفتها على الارض وطقتها بدون رحمه لحد ما وصل صراخها لغرفه متعب..
متعب طلع بطفش كل يوم صايرين على هالحاله
متعب فتح الباب بقوه ومسك يد امه بقوه
حصه بعصبيه وعيونها تشع غضب عليه: انت تشد يدي اتركني يالزفت فك يدي

متعب ببرود: اسمعيني هذي اخر مره اسمحلك تمدين يدك عليها المره الجايه راح اذها ونطلع من هالبيت اللي عمرنا ما حصلنا فيه لا حب ولا حنان فيه كل واحد فيكم ما يهتم بغير نفسه وبس وناسين ان عندكم عيال محتاجين تربيه وحب منكم ما شفنا غير القسوه والاهمال وهذي اخر مره اخذرك فيها ..
حصه انصدمت عمر متعب ما طول صوته عليها فكيف يمد يده خافت منه ومن نظرته لها سحبت يدها منه بقوه..
حصه وصلت عند الباب وقبل ما تطلع رمت القنبله على مها: اللي خاطبينك بيجون بكرا يشوفونك استعدي وياويلك اذا فكرتي تطلعين قبل ما يوصلون راح ازوجك غصب رضيتي ولا لا..
مها جلست ترتجف لانها شافت ابوها وامها وش سو في مشاعل وما تبي مصيرها يكون مثل مصير اختها..
طلعت وخبطت الباب حسو ان البيت اهتز...
مها بخوف: ليش سوت كذا الحين بتنشب فيك
متعب واثار التعب باينه على وجهه: ماعليك منها ولا تخافين ماراح اسمح لهم يسوون فيك مثل ما سو في مشاعل حتى لو كان اننا نطلع من البيت..
كمل: خلاص انا طالع الحين وماراح اطول قفلي الباب عشان نفتك المشاكل لحد ما ارجع اوكي
مها بضيقه: اوكي لا تتأخر علي
متعب: طيب يله باي
*قفلت باب غرفتها وجلست تفكر خلاص تفكيرها مشلول شك عندها بيذبحها وشلون خالد تذكر الكل الا اهي
يمكن ما يبيني يمكن عقله يرفض وجودي عشان كذا ما تذكرني مافي الا طريقه وحده اعرف فيها اذا كان خالد يتذكرني والا لا..
ولازم تذكرني ياخالد لازم

في المستشفى

نواف وصل بعد ما كلم مي ...
مي نزلت له عند البوابه لانه كان يبي يكلمها قبل ما يطلع فوق ويتطمن على عمه..
مي كانت جالسه وقفت لما شافت نواف داخل من البوابه ويدور بعيونه عليها..
نواف : هلا مي
مي بأرهاق: اهلين
نواف بتوتر: ها كيفه عمي؟!
مي: الحمد الله احسن بس

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم