رواية برد وجفا ونسمة هوى -69


رواية برد وجفا ونسمة هوى - غرام

رواية برد وجفا ونسمة هوى -69

جمانه وضاقت نفسه وهي ترفع غرتها لورى اذنهاا\يمكـن..بسوم

ابتسام\هممم
جمانه\متى بتجون..!!
ابتسام\مدري جمانه..شكل مرت ابوي بتروح بيت اهلها..
جمانه\اوكي ماأطول عليك..
ابتسام\وين..
جمانه\راوين تنتظرني تحت من زمان..!!
ابتسام وتمنت انها معهم لكن وش تسوي بمرت ابوها\زين مع السلامه..
سكرت جمانه التلفون..وهي حايره..!!
مو عارفه وش كانت تبي تسمع من ابتسام..!!
امنياتها وصلت لشي اكبر..لأنها كانت تبي الكثير عشان ترتاح..!!


راسه ثقل..وطاقته كلها انتهت وهو ينتقل بشوارع ومجمعات سدني
واثر هالشي على وجهه اللي ظل مشدود بسبب اعصابه والصداع اللي لازمه
ولأنه غلا كانت غرقانه بالحب وباأحلامها الورديه اللي تحققت
مالاحظت ابدا..لكن برجعتهم المبكره للفندق وبعد ماتعشوا
جلس تركي على الكنب بتعب ورمى مفتاح الغرفه وتلفونه بألأرض.. وهو يمدد رجلينه بالطاوله اللي جنبه وبان قد ايش هو طويل..لمحته غلا ودخلت الغرفه تبدل ملابسها..ناظرت ساعتها وشافتها 8....!! يعني دخل العشاء وهي ماصلت المغرب تحسفت انها ماقالت لتركي يوقف بأي مكان عشان يصلون..هي بالموت طلعت من لسانها يوم طلبت منه انهم يصلون الظهر والعصر جمعا..ويوم دخل وقت المغرب ماقدرت تقول شي وتوقعت انه هو اللي بيذكرها...لكنه ماتذكر..!!؟؟

دخلت الحمام وتروشت على السريع ..وصلت وهي تستغفر ربها..
ويوم خلصت..احتارت و ش تلبس...!!وبالأخير استقرت على برمودا حريري لونه نحاسي..وتيشرت اصفر وتذكرت ساعتها جمانه اللي تموت على الأصفر..!
رفعت شعرها على فوق وحطت شدو اصفر بدون كحل..ومرطب على شفايفها

دق تلفون تركي... واكنس راسه للأرض..وابتسم بوهن وهو يشوف المتصل مبارك.. رفع التلفون ورد عليه على طول..
تركي\هلا
مبارك\عااااااااااش من سمع هالصــــوت..هلا فيك هلا..شخبارك..!
رجع تركي جسمه على ورى\تمام..انت وش اخبارك..واخبار الشغل..
مبارك\كل شي تمام..لاتحاتي..والشغل ماشي على اكمل وجه..بس ينتظر جيتك....
ابتسم تركي بتعب وهو يشد باأصابعه على جبينه الحار\زين والله..على كذا خلاص مو نازل الرياض..
مبارك\ههههههههههههه لاتخاف مستحيل اصدقك..الشغل صار يجري بدمك..

ظحك تركي..وكمل حكيه مع مبارك..والتفت لاارديا بجهة اليمين وشاف
غلا اللي توها طالعه من الغرفه..
ناظر بلبسها اللي دوم يعجبه..وتذكر الفستان اللي شراه لها..اشر لها بأيده انها تجي جنبه..وهي شافته وقربت منها..
مسك ايدها وجلسها جنبه..ولصق فيها بدون مايناظرها..وهي استحت وكان ودها تقوم لكن حست انها تجمدت يوم طوق ايده بخصرها..
تركي\اوكي..مو مشكله عندنا من هالنوع كميه كبيره..خلاص..سلام..


غلا\منوا..!!
تركي وتنرفز\ليش تسالين..!!
غلا تفاجأت من رده الجاف\لا بس..
تركي\على العموم هذا صديقي..تقدرين تقولين انه صديق العمر..
غلا وهي ترمش\اهـا
ناظر عيونها..والأصفر اللي معطيها انوثه كبيره..يحب يتأمل فيها..ويحب يناظر عيونها اللي حسها كلها برائه وهي رفعت عينها وناظرته..حست انه كل مالها وتفقد السيطره ..مو قادره تتحكم بنفسها ولا حتى ترمش والجو اللي بينهم كان هدوء وماينسمع غير صوت انفاسهم اللي معطيه حميمه على الجو
وفجأه عقد تركي حواجبه والصداع بدى يضرب براسه..
انتبهت له غلا وبسرعه تكلمت\تركي..فيك شي..!!
تركي بضيق واضح واحتد صوته\صــداع ..احس بصداع بيذبحني..!!
غلا قامت بسرعه\بروح اجيب بندول..وقبل ماتمشي مسكها تركي
تركي\لا ..وغمض عيونه..ماأبي..
غلا تجاهلت معارضته\صدقني بترتاح..ثوانــي بس..

راحت غلا للغرفه..وتركي لازال مغمض عيونه..حس انه يوم غمض بدت ترتخي اعصابه شوي..لكن الألم لازال موجود..وهو يعرف السبب..
السبب واضح مثل وضوح الشمس..له يومين ماشرب..وجسمه تعود على الشـرب
واذا ماشرب الليله. اكيد ماراح يحصل خير..!


مجتمعين الشباب كلهم في البيت الكبير..وبالتحديد بالصاله الداخليه..وكانت الجمعه روعه وخصوصا انه الكل تقريبا موجود..
سلطان..الوليد..طلال..هيثم..والجد والجده وهند..الكل كان مجتمع ومستمتع بهاللمه اللي قلت تدريجيا بالأيام الأخيره..
سلطان كان مسوي حزب..ويهتف بأعلى صوته..والشباب وراه ياأكدون رأيه بكل طواعيه
هند\انا وحده مالي خلق لبران..برد وغبار وتعب..مو قادره الصراحه...
سلطان كان معارض بقوه لكلام اخته..وبهجوم وبكل اصرار قال\وايش علينا منك..احنا رايحين رايحين..وابوي سالم ان شاء الله..وعلا صوته..واللي مايبي يطق راسه بالطوفه..
فتحت هند عيونها بدهشه\انا اطق راسي بالطوفه..
سلطان\اللي على راسه ..وانتي كمليها ههههههههه
هند\بعــــد..!!
طلال\عمتي الله يهداك...شفيك صايره حساسه..هو مايقصد..والصراحه..الصراحه احنا نبي نخيم اليوم قبل بكره..
هند وكتفت ايدينها بعصبيه\قولوا لي مين فكرته هذه..!!!
سلطان\مو مهم مين فكرته..المهم احنا بنخيم بثاني يوم للعيد..!!
هيثم ظحك\قويه ثاني يوم للعيد..خير وين جالسين؟؟
الوليد ولأول مره يتكلم\حلاتها والله من ثاني يوم..والتفت لجده..ها جدي وش رايك..!!
الجد كان رأيه معروف..والوليد قال هالكلمه لأنه عارف و ش رد جده\واحد يفوت طلعة البر...وابتسم..اكيــد موافــق
سلطان كان متشقق من الوناسه\ياحـي ابوي والله..خلاص مدام الغالي قال موافق.. والتفت لـ هند ..وش علينا من البقيه..!!
طلال بصوت كله فرحه\يعني خلاص نجهز امورنا..!!
الجده\جهز وانا جــدك..

اخيرا انتهى الفصل..
لكن الى متى جمانه بتظل تناظر الجانب المظلم للوليد..وتفسر اموره على هواها..!!

وتركي وبداية مشواره مع غلا..
امور بدت تنكشف عند غلا وبحكم سذاجتها وحبها له صابتها الغفله..
كيف بتمر ليلتهم..وتركي بيستسلم لصداعه...!!

وطلعة البر..هل هالرحله بتكون من صالح ابطال القصه..!!


الجزء الثالث والثلاثون

(حاجه غريبه)

صدتك..!!
شبصت راوين ايد ينها على السلم بقوه..وخافت انها تطيح من صرخة جمانه اللي فاجأتها.. راوين\ياحمــاره..خرعتينــي..ووبصوت باكي..كنت بطيــح..!!
جمانه ماتت ظحك على راوين \محد قالك توقفين هنا على اطراف رجلينك..!!.تعالي شتسوين هنا..!!
راوين باأحراج وهي موطيه راسها للأرض\ولاشــي..
جمانه \حلفي انتي بس.. وعقدت حواجبها ..كأنه صوت سلطان..!!
راوين\ايه الشباب كلهم تحت..
جمانه واتسعت عيونها\صحيــح..!!..وابتسمت بخبث ..ياسلام اللحين عرفت ليش انتي واقفه..!!
راوين وبان توترها\تدرين انك سخيفه..
جمانه \شكرا هذا المطلوب..وبعدين تعالي وشفيها يعني اذا ناظرتي سللطان..ورفعت حاجب اليمن..لا عيب ولاحرام..!!
راوين انقهرت وانحرجت وحمرت..
جمانه\شفيك عــادي..ايزي ياماما...حتى انا بناظر..
مالت براسها جمانه وطاحت عينها على طلال اللي كان متكشخ ولابس شماغه وواقف وماسك ايد جده ويكلمه وواضح بملامحه انه فرحان..وظحكت عشان تقهر راوين..
جمانه\والله حركاااااات..هههههههههه
تركتها راوين ودخلت الغرفه وهي معصبه لأنها انفضحت قدام العجوز جمانه..
وجلست على الكرسي وحست انها شوي وبتصيح من الأحراج..
يعني لازم توقف زي الهبله تناظره..!!
لازم حركات المراهقيــن..!!
اللي يشوفها يقول ماعمرها شافته..!!
وش استفادت اللحين..!!
شوفه وحرقت جـــوف..اووووف


ماسك بايده اليسار الأكياس اللي اشتروها..وبايده اليمين ماسك سماح اللي تعبت عليه بالسوق..واول ماوصلوا الشقه حط ألأكياس بألأرض وخذ المفتاح من جيبه
سماح\خلاص احمد..وظغطت على شفايفها بوهن..ابي اتنفــس..
احمد التفت لسماح بسرعه ولف حوالينه وماشاف احد..ورفع الغطاء من وجهها وشافها معرقه ومحمره وسندها على الجدار\اتحملي حبيبتي..شوي بـس..ودور بين كومة المفاتيح على مفتاح الشقه..وبصعوبه لقاه فتح الباب وخذ الأكياس ..وعلى طول دخل سماح الغرفه وجلسها على السرير..وجلس جنبها وهو متوتر\انا قلت لك ماله داعي تروحين..وانتي اللي اصريتي..!!
سماح\خلاص احمد..مو وقت لوم ..وغمضت عيونها..ارجــوك..
حس بالتعب لتعبها..وحس بالألم لألمها..مسح على جبينها ورفع خصلات شعرها المعرقه..وقام من السرير ودخل المطبخ وصب لها حليب بارد..وراح لها وشافها لازالت مغمضه
جلس جنبها وهو يفصخ غترته وهمس\سمــاح..
فتحت عيونها سماح..ورجعت تغمضهم\لاأحمد..مو مشتهيه أي شي..
احمد\ادري..بس لازم تشربين..وسندها بأيده..يالله عاد..
سماح بااعتراض وهي تسكر شفايفها\صدقيني ماأبي تونا متعشين..مالي خلق...
احمد تجاهل كلامها وشربها غصب
احمد\بعد فتحي بقى شوي...
سماح\يوووه احمــ وسكتت يوم دخل الحليب غصب بفمها..
احمد\كأن دلعك زايد هاليومين..!
سماح بعصبيه خفيفه\ليه مو من حقي..!!
ابتسم لها وقام يبدل ملابسه\من حقك ونص بعد..
بادلته سماح ألأبتسامه ورجعت تتسند على السرير..حطت ايدها على بطنها وتحسست عليه..على حسب كلام الدكتوره كلها شهرين وتولد..واحساسها يقول انها هالأيام موعد ولادتها..والامها صارت لاتطاق..مو عارفه هل بسبب الحبوب اللي تاخذها...او الثقل اللي بطنها هو السبب..!
دخل احمد وهو مبدل وناوي ينام جلس على السرير وقابلها
سماح\اقول احمد..
احمد\نعم
سماح ولازالت ماسكه بطنها\احس اني بولد هالأيام..!!
احمد\مو كانه بدري..!
سماح\انت لو تشوف بطني كيف منتفخ والعروق كيف متجمعه فيه..كان مت خوف علي...احمد
احمد بـحيره\عيونــه..
سماح بنظراات حزينه\انا خايفه..!!
احمد\من ايش..!!
سماح\مدري..خايفه وبس..
احمد خف صوته وبانت حنيته\ليش الخوف وانا معاك..!!
سماح\اخاف اموت وانا اولد..!! وبنظرات جاده احمد..اذا بولد ادخل معي غرفة الولاده..
هزته احمد كلمة الموت..وتلخبطت افكاره وماعرف كيف قدر يسطير على الوضع ويرد على سماح..لكن شعر انه قلبه هو اللي تكلم مو لسانه\اولا ماأبي اسمع كلمة موت من لسانك..سامعتني.
.وثانيا مين قالك اني بخليك..بكون معاك بكل لحظه..فاهمتني ..بكل لحظه..
ريحتها كلماته..لكن لازال الخوف مسيطر على افكارها
سماح برجا\ ماتقدر تاخذ اجازه هالأيام..خلك جنبي.اخاف يجيني الطلق وانت بعيد..
استغرب احمد من كلام سماح..!!ليش هالخوف كله..!!
تأثر من كلامها..وغصبن عنه صابه الخوف والرهبه وهو يتخيل امور كثيره..حس انه مقصر معاها..وخصوصا بشغله..شغله اخذ الكثير من وقته..!!
لكن ماعنده حل ثاني..وظيفته هذه هي..ماتتغير ابدا..وسماح هي الضحيه..!!
لازم ياخذ اجازه..سماح اهم..اهم من كل شي..
واذا صابها اي ضرر..مااراح يسامح نفسه ابدا..


حبة البندول اللي اخذها خففت الصداع نسبياّ..وريحته خصوصا بوقته الحرج..
جاته لحظه قرر انه ينزل فيها لأقرب محل يبيع فيها الخمره ويشرب لحد الثماله ويعوض فيها
هاليومين اللي مضوا..!!
.لكن هاللحظه تبخرت بالهواء..ومااصبح لها اثر.. وهو يشوف نظرات القلق بعيون غلا..هالنظره هذه ذكرته بشخص نساه..او حاول انه يتناساه
هالنظره هذه كانت غير..غير عن نظرات الهيام اللي بعيونها..
هالنظره كانت كلها خوف وحيره وحنيـه..
هالنظره ذكرته بنظرات امه اللي ظن انه نساها..!
كان دوم يحاول يتحاشى عيونها..كان خايف انه يتأثر فيها و يأنبه ضميره وهو اللي قلّه مايحس بالأتأنيب.
وكيف يحس وهو قلبه صار عاصـي..وقلبه ظلّ طريقـه..!!
كل مايتذكر انه امه نور..نور اللي عايروها بالهنديه..يقسى قلبه..ويتحجر مثل الصخر اللي حتى امواج البحر ماقدرت على قسوته وجموده..!!
ومع كل هذا..مع كل انواع الذلّ اللي استشعره..!!
كان عارف ومتيقن انه مرده بيحن..بيحنّ وحتى لو فات الأوان..
"تركــي"

التفت لها..التفت لغلا وطاحت عينه بعيونها..والمسافه اللي بينهم كانت سنتيمرات معدوده..ماأتحمل هالمسافه..
وابعد وجهه عنها بااقل من ثانيه..يحس انه مشاعره متلخبطه..ومو قادر يواجها..ولا يواجهه هالعيون اللي اوقظته من سباتـه..
غلا بنبره اتعبته\احسن اللحين..!!
بدون شعور حس انه بدال مايلين قسى..واستغرب من نفسه..بعد كل هالمشاعر ومحاسبة نفسه يقسى..!!
ليش يقسى..!!
معقوله لأنه رافض يواجه حقيقته المـره..!!
تركي بنبره خاليه من المشاعر\ايه..احسن....ووقف بسرعه ..تصبحين على خير..


اول ماصحت..مررت ايدها على مكان تركي..ولقته خالي..فتحت عيونها واعتدلت في جلستها..
وهي مستغربه.."وينه"..قامت السرير وطلعت للصاله و اعتفست ملامحها وهي تحس بـ برودة الأرضيه وهي حافيه..طلت على البوفيه ومالقته لكن شافت صينية الفطور.وعرفت انه فطر وطلب لها..غسلت وجهها وجلست تاكل لأنها جيعانه وماذاقت الأكل من امس ..
بكره ليلة العيد..وعلى حسب مخططات تركي..فشكلهم بيعيدون هنـا..وهذه اول مره تعيد بعيد عن اهلها وبلادها..!!لكن اكيد بتكون غيــر بوجودها مع تركـي..
واثناء ماهي تاكل..دخل تركي وجلس جنبها بدون ماينطق بحرف..وبعد فترة صمت تكلم..
تركي\متى صحيتي..
بلعت اللي بفمها وردت عليه..\من شوي..!!
قام من مكانه متجهه لغرفة النوم..وهي ماقدرت تسأله لا وين كنت..ولا وين بتروح..!!

وبعد فتره قليله خلصت اكلها ودخلت الغرفه ومالقته..تقربت من الحمام وسمعت صوت قطرات الماي..وتوها بترجع الا طلع بوجهها تركي واصطدم فيها وخرعها..وهي طاحت بصدره العاري...

بهاللحظه..ولأنها مازالت مصدومه..ماقدرت ترفع جسمها عنه وهي تحس بالبلل اعترى وجهها..
رفع وجهها بايده..ويوم شاف البلل بوجهها ابتســم..وماقاوم الظحكــه وضحك بصوت هادي لمن هالظحكه علت وعلــت..
يوم استوعبت غلا..ابعدت ايديه عنها..ولفت وجهها وهي متفشله..وجلست على الســرير ورمت وجها بالمخده وهي تحاول تخفف من الحموره والحراره اللي احتوتها..
ودها تبكي اللحين من الأحراج..مو قادره تتحمل أي لمسه منه..تحس انها تتغير بلمساته....وتتعلق فيه اكثر واكثر.. وروحها تطير لفوق مثل العصفور الحر..
لكنها تستغرب من تصرفاته..مره يضحك مثل الطفل اللي ماعرف الهم..ومره يحتد مثل الصقر اللي دوم عالي..
احساسيها صارت تكبر من دون ارادتها..وحتى وهو غامض وحاد تحبـه..ويمكن اللي علقها فيه زود هو غموضه..وقوة شخصيتها اللي يفرضها على كل مجلس يكون موجود فيه..

مسكها من كتفها ورفعها...وهي مستلمه له وغمضت عيونها بقوه لأنها مابدل..!!
تركي وهو يمسح على شعرها\ليش الحياء..انا زوجـك..
غلا بهمس \ادري..
تركي باابتسامه جانبيه\حلو انك تدرين..
مسكت ايده اللي تمسح على شعرها ونزلتها بهدوء..
تركي انصدم من حركتها واحتد صوته\ليش..!!
غلا لفت وجهها عنه وقالت\ماأقدر اتحمل....وغمضت عيونه و بنعومه زايده كملت ..افهمنـي..!!
ابتسم لها تركي وفهمها على طول..ومسك ذقنها هذا هو اللي يبيه يحبها اذا استحت\طيب يابنت عمي..وريني كيف يتتحملين اللحين..!!


بليز..لا تسون حركات وتجلسون على البدله خمس سنين..بكره ليلة العيـد.يعني فهمومها مافي وقت..!!
تأففت ابتسام بضيق.. لحد الآن مالقت شي يناسبها..والمحلات كلها زحمه..واذا لقت بدله حلوه ..ماتلقى لها مقاس.>>هذا حال معظم البنات اليوم

جمانه راحت تحاسب الكاشير..وجرت راوين معاها..خلاص الي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم