رواية خبيني -7


رواية خبيني - غرام

رواية خبيني -7

غمضت عيونها شوي : يس أتذكر ..

نواف يكمل : بدور راحت للمجلس بتدخله بس وقفت لما شافت خالي الله يرحمه مع خويّه ويتكلمون عن مخدرات وبيع وشرا ,, انا وقفت وراها وسمعت الكلام كله , بس طلعنا بشويش , وقلت لها لاتعلّم احد ,, يعني للحين ماحد كان يعرف الا انا وبدور , الا اذا فيه احد ثاني سمعهم مادري ! , ويوم بدور وقفت وصرخت في المجلس لا , صار لازم الكل يعرف ..

هديل كنها تحاول تستنتج : طيب وهذا السبب اللي خلاك حبيت بدور؟

ابتسم نواف بعد نظرة طويلة : منو قال لج أني احبها؟

طالعته هديل بنص عين خلته يضحك ويقول : اول مانرجع بكلمها ان شا الله

ضحكت هديل وقامت واقفه : طيب قوم ترا البنات اللي برا تعبو و هم يحشون فيك تعال نطلع من الجهه الثانيه

....... : هههههههههه شيقولون ماسمعت

هديل وهي تمشي معاه للسياره : يقولون كيوتي شكله بالثانوية هههههههه

ضحك نواف وركب السيارة ..


نرجع بيت ام مشاري فوق ..

فيّ: مفتوح

منصور فتح الباب وعلطول تكتف : لا و الله ؟ احلفي أول

في استغربت : شنو

...... : منزلة قصة ولاتقولين ها , طييييييييييييييب طيب

..... : ههههههههههههههه شدرّاك

....... : فتتحت المنتديات ولقيتها , لا وحاطة لي اسم مادري منين جايبته , هاك انا مادري وشو

..... : خخخخخخخخخخخخخخخ اخذيني اسمها

....... : المهم ليه ماقلتي لي

...... : و الله نسيت منصور , ومالقيت وقت اقول لك لحالك

.......يجلس منصور على الكرسي : المهم , القصة للحين حلوة , احس اني اعرف الناس اللي فيها !

في لفت له وتربعت فوق الكرسي : شوف انا اقولك

....... : لاحووووول بتبدا تتفلسف !

....... : ههههههههههههههه منصوووور اسمعني طيب

...... : إنا لله قووولي

....... : لأ انا قصدي , اني احط شخصيات في القصة , اغير الاسماء واجيب شخصية من الناس الي اعرفهم او اسمع عنهم واحط لهم اهل من عندي , وظروف من عندي , وممكن بعضهم بنيت تصرفاتهم من خيال لأني اعرف انهم حقيقة بس ماقد عشت معهم ! يعني لو فكرت فيها كله واقع, بس انا اخربط فيه

منصور حط يده على خده كنه نام : خخ خخ خخ خخ

........انقهرت : حرام عليك حطمتني حسيت اني اجيب الملل وانا اتكلم

....... : المهم , نزلتي بارت ولا لا

...... : لا ! واذا نزلت ماني قايلة لك ! روح شوف بنفسك !

........ : هههههههههههههههههه عصصبت ههههههههههههههههههههههههههههه


تحت

امل : مشاري هات التلفون خلنا نتطمن على ام نواف وولدها

مشاري جاب التلفون لها وهو مبتسم : سمي ياأم مشاري

وقفت امل تدق الرقم واول ماخلصت ضغط مشاري السبيكر

امل تدف يده : اقعد ياولد بلا لقافه

مشاري برضو مبتسم ويضغط مره ثانيه : بسمع صوت ام مشاري

امل عارفه مشاري ولقافته فتركته ,, : الو, السلام عليكم

..... : وعليكم السلام ..

...... : ام نواف موجوده؟

...... : إي موجودة الحين اناديها لج

...... : معليه اخاف ان الوقت غلط وهي نايمة

...... : لا وشدعوة حياج الله , الحين اناديها , اممممممم انتي ام مشاري صح ؟

ضحكت امل : اييييه ماشا الله عرفتيني

.......... : هههههههههههه إيه , اوكي لحظة

وقفت امل تنتظر هديل تنادي خالتها , اما مشاري ماهتمّ ابد , لف يطالع تلفزيون , بس يحب يسوي حركات لقافه..


.......... : حووووماااااااااااااار

ماجد يضحك : ههههههههههههه شفيك

....... : حومار وربي , ماتلاحظ إنك نسيت حاجه؟

ماجد فطس ضحك : ههههههههههههههههههههههههههههه آسف الحين جاي

...... : انقلع , دوبك تتزكرني ها

........ : ياربي يامحسن , عويض الله من زعلك خلاص الحين جاي

....... طوط طوط

محسن حط الجوال بجيبه وهو معصب : حومار واحد ...

ماجد ضحك ودق على امه وقال لها انه بيعزم محسن اليوم على العشا , يقالك بيراضيه

محسن : إش شايفيني عشان تراضيني بعزومة ها

ماجد : اقول انطم و اليوم بتتعشى عندنا وانت ساكت بعد !

.... : طيب , هيّا وديني بيتكم!


فلا 16 ..


فواز في الصاله يكلم فدوى : و الله الحمد لله ,,, ماشي الحال

فدوى ضحكت : وديم هالقاطعه شخبارها , وجع تقول ماصدقت تتزوجك ونستنا

...... : ههههههههههههه ههههههههههه انا ,, ماخليها تكلمكم كثير

......... : ههههههههههههههه وليش ان شا الله

....... : ملعوزها

....... : ههههههههههه طيب اسمع اسمع سلم عليها , مشعل يناديني

....... : اماااااااااااااانه فدوى ... اسفهيه شوي ,, نفسي يعـصب

....... : هههههههههههههههه سوووري مقدر

....... : مالت عليج .. مسوية فيها زوجة مطيعة

(هنا ديم طلعت للصاله )

فدوى : شفت شلون

....فواز رمى ابتسامه هاديه لديم ورجع يكلم : يلا حبيبتي لا أعطلج .. أكلمج بعدين

ديم طلعت عيونها لبرا وفواز ضحك : ههههههههههههه هذي فدوى

فدوى : ديم حبيبتك مو انا ,, لاتلعب ع البنت حرام , يللا سلللم لي عليها وبووس لي اياها

ضحك فواز : أبوس لج أياها ؟ ... ابششششششششششششششششري

سمعته ديم وعلطول حطت رجلها وهو سكر السماعه وحط رجله وراها يضحك

ديم مسوية فيها : نعم؟ بغيت شي

فواز وهو واقف قبالها ويده على الجدار الي هي متكيه عليه , ويبتسم : عندي امانه..... لازم اوصلها لج

ديم تكتفت : بوساتك مانبيها , شكككككرا

..... : أفا !

....... : ماتقول لاحد حبيبتي ولا حتى فدوى فاهم ؟

......َضحك : ليه ؟

...... : كيفي بس أنا !

اتسعت ضحكة فواز ونزل راسه شوي وبعدها رفعه ثاني مره لها : طيب انتي وشو

...... تستهبل : انا ؟ انا ديم !

انقهر فواز وعلطووول شالها وهو عاض شفته: تعاندين ها ؟ اممممم اليوم وين احطج ....؟ .... فوق الدولاب , ولا في المطبخ ....

.......... : ولا مكان نززززلني , مادري ليش تحب تحذفني فوق وشو شايفني شنطه تحطني كل يوم فوق دولاب هااااااه

ضحك فواز : طيب ,,, فكي نفسج اذا ماتبين

انقهرت ديم لانها عارفه ماتقدر , الاختلاف بين حجمها وحجم فواز , مخليها كنها عصفورة بين يدينه ,,

وفواز كان يضحك على نظراتها مسوية معـصبه لما جلسها فوق الدولاب

ديم : فواز ! ,,,,,, بس عاد ... شالحركة !

........ : طيب يلا طبّي ,, وبمسكج !

ديم غصب عنها ضحكت على افكاره , تحس انه يحطها في اماكن ومواقف يبي يحس انها تحتاجه غصب ,

..... : ماني ناطه

...... : اجل .... بتقعدين هنا !

..... : اجل انطّ لك كني بزر عشان تمسكني !

ابتسم فواز لما سوت نفسها زعلانه وهو قرب وسحبها ونزلها , شافها عاقده حواجبها وباسها بين عيونها:خلاص ... فواز اسف

...... : ممممدري شعاجبك في الحركة !

فواز يطل بوجهه ويضحك بجاذبيه :لانج.... تحبين تعانديني ... وبعدين شكلج وانتي فوق ,, وناسه ههههههههههههه ,, واموت فيج لاقلتي فواااااااااز .. نززززلنيييييييييييييييييييييي (يقلد صوتها )


صار وقت العشا ,, ماجد ومحسن وصلو للبيت , وكانت ام مشاري توها طالعه مع مالك بتروح للجيران تسلم عليهم .. فتقابلو عند الباب الداخلي

محسن رجع لورا ونزل راسه , بس سمع امل تناديه : شخبارك يامحسن عساك بخير ؟

محسن من ورا ماجد : الحمد لله بخير ياخاَلَتي ..

...... : شخبار الاهل عساهم طيبين

....... : إيوه

ضحك ماجد وكنه ماسك نفسه وسحب محسن معاه للمجلس , محسن وقف وقال وهو شاق الضحكة ومنزل يد واليد الثانية تأشر على الباب : هذي أومّك؟

ماجد عصب و ضربه على راسه براحة يده

....... : آآح إش سويت انا ها ؟ إش سويت

....... : مالك شغل بأهلي


محسن رد وهو معصب يحك راسه مكان الضربة : الحرمة سألتني إش اخبارك إش تبغاني أقلّ لها , وبعدين هيّا متغطّيه وشكلها صغير ماعرفت إنها امك

ماجد ضربه ضربه ثانيه : ماكان رديت , ولايكون في بالك لو انها اختي بخليها تسلم عليك ! بس امي وزين بعد

...... انقهر لأنه ماسوى شي : اهبل!

سكت ماجد , مايحب امه تسلم على اصدقاءه عنده عيب هالشي , بس امل مايهمها ولاعليها فيه , هو مجرد سلام وهي تحب تكون على علم باصدقاء عيالها .. وهو براسه إنه يكلّم امه ويقول لها لاتسلم على كل الناس هالشي يحرجه !

ام بدور وام نواف : تفضلي يام مشاري لا مايصير كذا

امل بذوق : لا و الله جايه اسلم واتطمن عليكم ولدي عازم صديقه عندنا ولازم ارجع

....... : يللا معليش المره الجايه تجين وتجلسين

........ : وتجيبين معاج بنيّتج بعد ..

...... : هههههههههه ان شا الله مشكورة وماتقصرون و الله .. يللا نشوفكم على خير

دخلو الثنتين للبيت ,, بس نواف كان جالس في سيارته ومقفل على نفسه ,, وماسك الجوال بيده .. اصبعه يرجف عند الزر الاخضر , اخيرا خذ نفس طويل واتصل ..

استغربت بدور الرقم ومسكت الخط بس ضلت ساكته

نواف بنبرة هادية شوي : بدور!

انتفضت لانها عرفته وماحد غيره ينطق اسمها بهالطريقة : نـواف؟

....... : إيه


....... : اسمعيني بدور , انا مافيني أتكلم كثير ! انتي عارفه باقي ثلاثه ايام وارجع اسافر انا وامي صح ولا غلط اللي انا قاعد أقوله !

....... : صـح

....... : اجل تنفذين كلامي بالحرف الواحد

.......بارتباك : وشو

........ عصب : قولي حاضر !

....... خنقتها العبرة : حاضر و الله اسوي اللي تقوله بس وششششو

.......تنهد شوي : اليوم لما تكلمج امج عن الخطبه , توافقين ! واذا رفضتي يابدور مو زين لج

....... : خطبة مين ؟ شالساالفه

...... : مالج شغل ! بعدين بتعرفين , قلت لج توافقين وبس , فاهمه؟

....... احتارت بدور وتنرفزت شوي : لا مو فاهمه مو على كيفك , من متى وانت تتحكم فيني ؟

....... : من ذاك اليوم !

انصدمت بدور وحس نواف بهالشي من سكوتها فجأه ... فكمل كلامه : يللا سوي اللي قلت لج عليه , فمان الله

سكر نواف تارك بدور غرقانه بحيرتها ,, تحس انها فاهمة قصده بس تحاول تكذب نفسها .. في وسط دوران افكارها .. تذكرت كلمة رنت براسها .. من زمان كانت ناسيتها .. الأشياء اللي اكبر منها استحوذت على تفكيرها ,, كل شي في حياتها .. نسّــاها كلمة (يتم)..!

قديمة الكلمة ,, صار لها فترة طويلة ,, بس مو مشكله ,, ماكان هالشي يشكل لها مشكلة

ابتسمت ورمت الجوال على السرير ,, مايفرق مو هذا الشي الوحيد اللي ناقصها .. ما يهمها هالشي أبد ...


هناك ,, كانت هديل شايلة همّ نواف وبدور ,, تنتظر أي تغيير او أي ي يصير عشان تفهم السالفه وتقدر تربط الاحداث ببعض ,, الكل معيشها بظلام , وهي مو فضول فيها

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم