رواية داويتهم وجرحوني -7


رواية داويتهم وجرحوني - غرام

رواية داويتهم وجرحوني -7

منى سكتت شوي : الجوهره سمعت أن سلمان في العنايه الجوهره : في العنايه من قال لك ؟؟
منى : توني مسكره من العنود طبعا أنا مافهمت منها شي كل بين كلمه وكلمه تصيح بس اللي قدرت أفهمه أن أخوها حالته خطيره
الجوهره : الله يعين الا أقول ترى حمد نايم وأكيد مادرى بروح أشوفه
منى تذكرت سالفة السوق وانقهرت منه وفي بالها أخواني ولا واحد ينفع لشي ماغيرك ياسعود يارب ترده لنا سالم
في المستشفى
كان الكل متجمع أبو فهد وفهد وأبو سلمان وعبد الله وكل واحد يواسي الثاني وشوي دخل الطبيب
الدكتور أحمد : تقدرون تشوفون سعود بس رجاء ما احد يسأله عن الحادث كلها خمس دقايق وتطلعون والضابط بيكون معكم
أبو سلمان : ليش وش سالفة الحادث ؟؟؟
الدكتور أحمد : هذي تعليمات الضابط تفضلو
وقامو ودخلو عليه
كان نايم على السرير ورجله مادها مجبسه وعلى راسها لافين شاش يوم شاف أهله ارتاح وابتسم لهم
أبو فهد : السلام عليكم ويحبه مع راسه وشلونك ولدي ؟؟
سعود بصوت منخفض : الحمد لله
وجا عمه وأخوه وعبد الله وتحمدو له بالسلامه وماأمداهم يقعدون إلا الضابط يطلب منهم أنهم خلاص يطلعون وهم طالعين سعود مسك يد عبد الله وقال : عبد الله وينه سلمان ؟؟
عبد الله وش يقول يقوله أن في العنايه سكت شوي وقال : الحين مرقدينه وارتاح انت ان شاء الله بيكون بخير
في هاللحظه دخل حمد مسرع : سعود أخوي الحمد لله على السلامه ..
سعود ابتسم : الله يسلمك
حمد : والله توني داري ان شاء الله انك بخير؟؟
سعود : الحمد لله بس ادعولي تنفك هالجبوس مني

الضابط : خلاص لو سمحتو
عبد الله يقرب من عند سعود ويقول : سعود وش سالفة الضابط
سعود : ادع لنا نطلع ببراءه
عبد الله مافهم بس طلع عشان مايعصب عليه الضابط

وهو طالع شاف حمد ينتظره
حمد : عبد الله أخوك فيه شي ؟؟
عبد الله : آه ياحمد والله حالته خطيره
حمد : أبي أفهم وش سالفة الشرطه ؟؟؟
عبد الله : هذا اللي محيرني بعد علمي علمك

في بيت أبو سلمان العنود ومنيره وأمهم وعمر الصغير جالسين
كل واحد في همه ينتظرون أي اتصال منيره دق جوالها شافت المتصل ناصر
ناصر : السلام عليكم
منيره : وعليكم السلام
ناصر : وش أخباركم صار شي ؟؟؟
منيره : الى الآن بس اللي أعرفه أنهم رافضين يدخلونهم على سلمان بسبب حالته
ناصر : انا رايح لهم المستشفى وخوذي أمي تبيك

وجلست أمها تهديها وتذكرها أن تدعو له وأن الصياح وهالدموع ماتنفعه وأن الله قوي وقادر يبعد عنه هالبلاء

من جهه أخرى طلب الضابط من أبو سلمان وأبو فهد أنه يبغاهم في جلسه خاصه من دون العيال طبعا وافقوا وعلى راسهم ألف استفهام

جلسوا العيال حمد وفهد وعبد الله في الانتظار

عند الضابط

الضابط : أكيد راح تستغربون ليش جمعناكم والسالفه اللي فهمتوها أن الموضوع حادث وبس لكن اللي تبين أن الموضوع أكبر
أبو فهد : مافهمت كيف ؟؟؟
الضابط : راح تفهم انتظر شوي حنا جانا بلاغ بوجود حادث وتوجهنا للموقع بس الأمر اللي شفناه ما كان حادث وبس والدليل قدامنا واضح كان سعود برا سيارته طايح والدم على وجهه وسيارته مافيها شي وسلمان صحيح كان في السياره بس الحادث بسيط مايستاهل هالاصابات قمنا سوينا بحث و تحقيق عن الموضوع بس ماتوصلنا إلا لشي واحد وهو وجود شخص كان معهم وهرب ولا أحد يعرف من هو ؟؟
أبو سلمان : طيب يمكن سعود يعرفه
الضابط : وهذا هو الأمل بس ننتظر حالته تستقر بس إذا سمحتم أدري أنك راح تنصدمون حنا لقينا في سيارة سعود هذا الشي ...
وحطه على الطاوله ( كان كيس فيه مخدرات )
أبو فهد يناظر أبو سلمان : لا ما أتوقع الوحيد من عيالي اللي مستحيل أشك فيه
أبو سلمان : وأنا معه سعود عاقل ولا عند هالحركات
الضابط : بصراحه ما أقدر أصدق ولا كلمه لأن ماعندي أدله والتهمه ثابته عليه وسلمان بما أننا لقيناه بنفس الحدث لابد أننا نحقق معه بعد ما يستعيد وعيه

أبو سلمان : بس لا تتعجلون ولازم تعرفون الشخص الثالث اللي معهم ..

الضابط : يكون خير
وطلعو الاثنين وكل الدنيا عندهم سودااااا واتجهو لبيوتهم وقررو ما احد يدري عن سالفة الحادث هذي غيرهم
أبو سلمان دخل البيت وشاف عياله ومنظرهم الحزين
أم سلمان : هاه بشر عنه ؟؟ نقدر نزوره العصر ؟؟
أبو سلمان : ما أعتقد لأنه في العنايه الحين ادعو له
أم سلمان تصيح : ياقلبي عليك ياولدي الله يشافيه
أبو سلمان : أنا بطلع الغرفه ارتاح إذا جاكم أي خبر علموني
وطلع غرفته

الساعه 4 العصر كانو عايلة أبو فهد متجهين للمستشفى لأن سعود مسموح له الزياره وكلن مشتاق له حتى الجوهره اللي ماكان لها احتكاك في أهلها كانت بقوه ضايق صدرها

فتح الباب أبوفهد ولقى سعود جالس يقرا قرءان ويوم شاف أبوه وأهله سكر المصحف وقال : هلا والله با اهلي
أبوفهد : هلابك لا اليوم وجهك زين
وشوي تدخل ام فهد : الحمد الله على سلامتك ولدي
سعود : الله يسلمك أمي وحضنها وجلست تصيح عاد أمه من بين عيالها سعود غير
سعود : يمه لا تصيحين أنا بخير وراح أطلع لكم مثل أول ان شاء الله
منى والجوهرة وراهم يتابعون هالموقف اللي وجع قلوبهم ويقولون تونا نعرف غلاك ياسعود
منى : الحمد لله على السلامه سعود وتسلم عليه
سعود : الله يسلمك هاه فقدتيني ولا افتكيتي مني
منى : لاااااااااا ارجع بس البيت يضيق الصدر بدونك
الجوهره : وخري شوي بسلم عليه
سعود : هلا جوجو
الجوهره : ماتشوف شر أخوي وتسلم عله
سعود : الشر مايجيك
سهى : سلامات سعود
سعود : الله يسلمك قلبي والله اشتقت لكم
سهى : تعال ارجع لنا نبغاك
سعود : يا حبيلك بس ان شاء الله برجع قريب
منى : عاد سعود حبينا نقدم لك هالهديه الحلوه مني أنا وأختي الحلوه الجوهره وسهى الصغيوره

وكانت باقة ورد كبيره روووعه تجنن وحاطين بطاقه على جنب ألف الحمد لله على السلامه ياالغالي ... أخواتك
وكان بجنبها سلة حلاو اللي يحبه سعود ( باتشي )

سعود : تسلمون زيارتكم تكفي يابعدهم ليش مكلفين على أنفسكم ؟؟

الجوهره : لا بس تعبير عن فرحتنا بسلامتك
أم فهد : وش أخبار ولد عمك سمعت عنه شي ؟؟
سعود نزل راسه : لا يا يمه كل اللي أعرفه أنه مازال في العنايه
أم فهد : الله يطلعه سالم لأهله
الكل : آميييين
أم فهد : ما قلتي لي وشلون حصل هالحادث ؟؟؟
سعود لازم يطلع له كذبه وش يسوي : لا بس صدمت فينا سياره مسرعه على الخط السريع
أم فهد : عسى ماتعور صاحب السياره
سعود : يعني اصابات بسيطه ..

وانتهت زيارتهم اللي حس فيها سعود براحه وتغيير جو عليه لأنه ضايق بسبب سلمان

في بيت أبو سلمان كانت منيره تكلم ليلى : هذا اللي صار ويارب أخوي يرجع لنا والله مالي في هالدنيا مهتم فيني كثره توني أعرف قدره
ليلى : لا ان شاء الله يرجع لكم وترى كثير يصير مثل هالشي ويرجعون أحسن
منيره : الله يسمع منك
ليلى : بتداومين ؟؟؟
منيره : ما أعتقد نفسيتي زفت بقوه
ليلى : خليك أقوى وخلاص راح أوصلك محاضراتك إلى ماتداومين
منيره : مشكوره ماتقصرين والله
ليلى : العفو يالله ما أطول عليك سلميني على أمك
منيره : الله يسلمك
العنود اللي قالبه الدنيا ولاهي راضيه تكلم أحد حتى سحر دقت فيها كم مره بس ما في فايده وقدرت تعرف من منى السالفه عشان كذا مهتمه ...

بعد يومين مرو بطيئات طلع سعود رغم الكسر اللي في رجله لكن قالو له مايتحرك كثير ولازم يرتاح لكن سعود كثير تغير وصار هادي وكل وقت يدعي على من كان السبب بهذا الشي

وفي عصر يوم من الأيام كان جالس في الحوش على كرسيه ويحاول يراجع شوي من كتبه لأنه له وقت غايب وماحضر وشوي يدق جواله كان رقم غريب
سعود : نعم
الضابط : السلام عليكم
سعود : وعليكم السلام
الضابط : الأخ سعود ؟؟
سعود : نعم من معي ؟؟
الضابط : معك مركز الشرطه حابين نجيك الآن في البيت إذا ما عندك مانع
سعود : لا أبد تفضلو


بما أنه سعود مايقدر يحضر فقررو يجون عنده في البيت بعد ساعه دق الجرس سعود كان جالس في المسجد ينادي حمد
سعود : حمد حمد
حمد : نعم وش عندك
سعود : افتح الباب
حمد : طيب طيب
حمد راح وفتح الباب وانهبل يوم شافهم الشرطه
الضابط : هذا بيت سعود ال.......
حمد : ايه نعم بغيتو شي
الضابط : ايه حنا لنا موعد معاه
حمد فتح لهم الباب وهو مو قادر يفهم السالفه وليش أهله ساكتين ؟؟ مع انه شاك
دخل الضابط ومعه اثنين من الضباط وسلمو على سعود وجلسو

الضابط : أنت عارف ليش جايين نبغى تتعاون معنا عشان تطلع ببراءه
سعود : راح أقول اللي أعرفه
الضابط : أول شي تعرف اللي كان معكم ؟؟؟
سعود : كان متلثم ومعه سلاح لكن ما أطلق شي وكان معه أشخاص تقريبا ثلاثه كل اللي سواه ضرب سلمان فيه على راسه وأنا جيت بدافع وجاني صدمه خفيفه بالسياره وأنا شفتهم يوم ركبو السياره حقتي بس ما توقعت أنهم بيوصلونها لهاالدرجه

الضابط : زين طيب ماتشك بأحد ؟؟؟
سعود :كل اللي أعرفه أن سلمان كان بينه مشكله مع واحد اسمه عبد العزيز ال........ ومو بعيده يكون هو
الضابط : خلاص هالاسم بنبحث فيه

وبعد تحقيقات طويله انتهت هالجلسه وسعود ارتاح يمكن قدر يسوي شي يدافع عن نفسه وعن سلمان

نرجع لل العنود نفسيتها شوي تحسنت وكانت تكلم سحر
سحر : خلاص انتي يكفي غياب لك أسبوع الكل يسأل عنك
العنود : والله ماااالي خلق أجي
سحر: إلى متى أنتي حاولي تداومين الأسبوع الجاي
العنود : بحاول
سحر : تصدقين عاد اني أكسر الخاطر
العنود : لييييييش ؟؟
سحر : كذا مافيه وحده تستهبل معي ووحده اسمها العنود أقابل وجهها كل يوم وكلن يناظر لي كاني مسكينه
العنود : يااااعمري انتي لا تصيحيني كلش ولا سحر والله اشتقت لك
سحر : احم احم استحي
العنود : أقول وش رايك تعالي اليوم عندي ودي أغير جو ماله وطفشانه
سحر : امممممممممم اليوم ما أتوقع يمكن نطلع لجدتي من زمان ما رحنا لهم ويمكن ننام عندهم
العنود : قهررررر خليني أقول لمنى تجيني
سحر : إلا وش أخبارها ؟؟؟ مداومه ولا مثلك دلوعه
العنود : أنا دلوعه ؟؟ اوريك لا مداومه أخوها طلع الحمد لله
سحر : خلاص يالله بسكر الحين أهلي بيمشون وأنا بقعد شكلي أشوفك في المدرسه خلاص مع السلامه
العنود : أكيد و يالله مع السلامه

في صباح يوم الجمعه يدق جوال سعود بس كان توه مابعد قام لكن جواله كان عالعام ناسي يخليه صامت قام وشاف الاتصال لقاه من الضابط رد بسرعه
الضابط : السلام عليكم
سعود : وعليكم السلام
الضابط : ازعجناك على الصبح العذر اخوي بس الامر مهم
سعود : لا عادي تفضل
الضابط : اللي اسمه عبد العزيز مفقود له اسبوع وشوي تقريبا من الحادث أبيك إذا تعرف أحد من أصدقائه
سعود : كل اللي أعرفه أنه كان يجي بين فتره وفتره للاستراحه اللي نتجمع فيها ولا أعرف له صديق معين
الضابط : خلاص مشكور بس إذا قدرت تعرف شي علمنا
سعود : ان شاء الله

نروح الحين لمكان بعيييييييييد أبعد شوي في لندن من تتوقعون فيها
أكيد عرفتوه عبد العزيز كان جالس في غرفته ومعه صديقه صالح
كان كل الوقت من يوم جا هالبلده وهو في عالم ثاني يفكر في اللي سواه ( أنا حقير سالفه صغيره تخليني أسوي هالشي أورطهم في سالفة مخدرات وأنا الحين ماادري حيين ولا ميتين ... قطع تفكيره
صالح : ياشيخ ترى ملينا من هالقعده يا تستانس وتفلها يانرجع
عبد العزيز : استانس بعد اللي سويته
صالح : ماتوقعتك رحوم لهالدرجه وش الطاري
عبد العزيز : صالح خلاص مهما كان أنا ذبحتهم بيدي وأنت السبب
صالح : أنا السبب ؟؟؟؟ والله ما ادري من اللي قاعد يخطط
عبد العزيز : بس أنتو شجعتوني تقدر تقولي لا تسويها بس أنت من يوم عرفتك وأنت كلك شر
صالح : أنا كلي شر ؟؟ وانا اللي تارك ديرتي وقاعد معك هنا أنا وش قعدني يكون في علمك بكرا تراني حاجز بسافر وأنت اقعد عشان تعرف قيمتي
عبد العزيز : أنا قابضين علي قابضين انت رح في طريقك وأنا إن تيسرت لي جيت
صالح ناظر له نظراته كره : أتمنى بعد هاليوم ما أشوفك ولا تعرفني فاااااااااهم
عبد العزيز : الله لايحوجنا لناس أمثالك
صالح خلاص وصلت معه : عبد العزيز لا تخليني ارتكب فيك جريمه ..

طلع صالح من الفندق وحجز أقرب رحله للسعوديه يبغى يفتك وكانت رحلته الليله الساعه 12
رجع الفندق وحتى ما ناظر لعبد العزيز ولاعبره وهو شايل أغراضه وطالع ناداه عبد العزيز
عبد العزيز : صالح
فكر مايرد عليه بس وجعه قلبه : نعم بغيت شي
عبد العزيز : أول شي إذا ماعليك كلافه توصل سلامي للأهل وقل لهم أنا بخير وأبي توصل لي أخبار سلمان وولد عمه وان شاء الله برجع قريب
صالح : عبد العزيز شف أنا صح مازال قلبي يلومني على اللي سويته مع ذلك أقولك كل اللي تبيه راح أوصله لك ويالله مع السلامه وطلع

عبد العزيز خلاص حس الدنيا صغيره في عينه وأول شي حطه في باله قال برجع قريب بس مابي أحد يدري وقبل هذا كله أتمنى أعرف أخبارهم ان شاء الله يكونون بخير ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم